الصفحة رقم 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
مشاهدة النتائج 1 الى 20 من 34
  1. #1

    إني لأرى رؤوساً قد أينعت وحان قطافها

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



    من اكثر الاشياء التي احبها هي قراءة كتب التاريخ فهي بوابة تأخذني لرؤية احداث لم اكن لاراها او اسمع عنها فهي أشبه برحلة زمنية لكنها مجانية tongue ، لكن المشكلة هي أن كثيرا من المؤلفين والمؤرخين يكونون منحازين بقصد او بدون قصد لجانب دون الاخر ما يجعل التأكد من بعض الاحداث امرا صعبا كما ان المنتصر يكتب التاريخ كما يقال فتضيع منا بعض الحقائق ..

    سأتكلم اليوم عن شخص كان وما زال يثير الجدل على الرغم من مرور الف وثلاثمئة وخمسة وثلاثين عاما على وفاته ، شخص لابد ان العارفين بالتاريخ قد عرفوه بمجرد قراءة اسم الموضوع ، أما بالنسبة لمن لم يعرف فهو فهو الشخص الذي حكم العراق في أحدى اكثر فتراته حرجا وتشرذما ، هو الحجاج بن يوسف الثقفي


    نسبه

    هو الحجاج بن يوسف بن الحكم بن أبي عقيل وينتهي نسبه لثقيف ، جد أمه هو عروة بن مسعود الذي تمنى العرب نزول القرآن على اثنين كان هو احدهما وأمه هي الفارعة بن همام أما أبوه يوسف فقد كان معلما للقرأن .

    يقال أن الحجاج ولد قبل ان تتم امه الشهور التسعة لذلك ولد ببعض العاهات مثل ضعف البصر والبنية بشكل عام ويذكر انه حين ولد دعت امه احد اطباء العرب في ذلك الوقت فاشار عليهم بذبح بعض المواشي وتمريغه بدمها و لفه بجلودها عسى أن تعيده لمثل رحم امه

    منذ صغره اشتهر بالبلاغة وكان يثير حسد اقرانه فكانوا يعيرونه بعيوبه من ضعف في جسده وعمش في بصره وحين بلغ و اشتد عوده عمل مع ابيه في تربية الصبية وتعليمهم القرأن إلا إن ذلك لم يكن يشبع طموحه فانضم لجيش بني أمية الذي حارب عبد الله بن الزبير في الجزيرة لكن الجيش هزم وفر جنوده وكان الحجاج ضمن من فروا مع أبيه في ذلك اليوم

    لكن ذلك لم يفت في عضد الحجاج فذهب للشام حتى يكون قريبا من بيت الخلافة وبدأ حياته هناك جنديا ضمن شرطة روح بن زنباع فكان ينتهز كل فرصة لتوبيخ الجنود وتلميع صورته في عين روح بن زنباع حتى عينه مساعدا له فتحسن اداء الشرطة في عهده واتضح الانضباط فيهم على عكس الجيش الذي لم يكن جنوه جنودا نظاميين بل مجموعة من جامعي الغنائم وقناصي الفرص وكان ذلك يقض مضجع عبد الملك بن مروان فاستشار روح بن زنباع بذلك فاشار عليه بتولية الحجاج عليهم ففعل فتغير الجيش ما كان لذلك اعظم الاثر عند عبد الملك حتى أنه لم يعاقب الحجاج عندما شكاه روح بن زنباع لقسوته على رجاله لرفضهم اتباع الاوامر

    /\
    /\
    غير متواجد



  2. #2
    الانعطاف الخطر

    كان ارسال عبد الملك بن مروان جيشا بقيادة الحجاج لقتال عبد الله بن الزبير هو نقطة الفصل في حياة الحجاج فابن الزبير كان ينازع الامويين الخلافة في الجزيرة والعراق ومصر ، ما جعل من الضروري خوض هذه الحرب بالنسبة للامويين فسار الحجاج للمدينة اولا ثم خرج إلى مكة وحاصرها خمسين يوما وقصفها بالمنجنيق فاصاب الكعبة حتى خرج له ابن الزبير في قلة من اصحابه بعد ان فر من فر و استسلم من استسلم فقاتل حتى قُتل فأمر به الحجاج فصُلب وكان الناس يمرون به فيبكون فجائت عجوز هي اسماء بن ابي بكر

    فقالت : أما آن لهذا الفارس ان يترجل

    فقال : المنافق؟

    قالت: والله ما كان منافقا ، إن كان لصواما قواما براً

    قال : إنصرفي يا عجوز فإنك خرفت

    قالت : لا والله ما خرفت منذ سمعت رسول الله – صلى الله عليه وسلم- يقول: ( يخرج من ثقيف كذاب ومبير ) فأما الكذاب فقد رأيناه وأما المبير فهو انت ..

    وفاة بشر بن مروان

    توفي بشر بن مروان امير العراق والعراق يغلي بالفتن والثوارات فقد كان صداعا في رأس كل خليفة للمسلمين منذ عهد عثمان بن عفان رضي الله عنه ، وجاء المعزون يعزون عبد الملك في أخيه وكان الحجاج ضمن من جاءوا فوقف فيهم عبد الملك وقال :

    أيها الناس إن العراق كدر ماؤها وكثر غوغاؤها وأملولح عذبها وعظم خطبها وظهر ضرامها وعسر أخماد نيرانها فهل من ممهد لهم بسيف قاطع وذهن حامع وقلب ذكي وأنف حمي فيخمد نيرانها ويردع غيلانها وينصف مظلومها ويداوي الجرح حتى يندمل فتصفو البلاد وتأمن العباد

    فقام الحجاج وقال: يا أمير المؤمنين أنا للعراق

    قال: ومن أنت لله أبوك

    قال: أنا الحجاج بن يوسف

    قال: ومن أين

    قال: من ثقيف

    قال: أجلس لا أم لك فلست هناك

    ثم قال: مالي أرى الرؤوس مطرقة والألسن معتقلة

    فلم يجبه أحد..

    فقام إليه الحجاج وقال: أنا مجندل الفساق ومطفىء نار النفاق

    قال: ومن انت

    قال أنا قاصم الظلمة ومعدن الحكمة الحجاج بن يوسف معدن العفو والعقوبة آفة الكفر والريبة

    قال: إليك عني وذاك فلست هناك

    ثم قال: من للعراق

    فسكت القوم...

    وقام الحجاج وقال :انا للعراق


    فقال إذن أظنك صاحبها والظافر بغنائمها، وإن لكل شيء يا ابن يوسف آية وعلامة فما آيتك وما علامتك

    قال: العقوبة والعفو والاقتدار والبسط والازورار والادناء والابعاد والجفاء والبر والتأهب والحزم وخوض غمرات الحروب بجنان غير هيوب فمن جادلني قطعته ومن نازعني قصمته ومن خالفني نزعته ومن دنا مني أكرمته ومن طلب الأمان أعطيته ومن سارع إلى الطاعة بجلته فهذه آيتي وعلامتي وما عليك يا أمير المؤمنين أن تبلوني فان كنت للاعناق قطاعا وللأموال جماعا وللأرواح نزاعا ولك في الأشياء نفاعا وإلا فليستبدل بي أمير المؤمنين فان الناس كثير ولكن من يقوم بهذا الأمر قليل

    /\

    /\
    اخر تعديل كان بواسطة » واثق الخطى في يوم » 21-02-2009 عند الساعة » 16:26

  3. #3
    بعد هذا الاجتماع انطلق الحجاج إلى العراق فكان أول ما دخل هو الكوفة حيث صعد المنبر مثلثما وطفق ينتظر حتى امتلى المسجد باهل المدينة ثم كشف عن لثامه وقال :

    انا ابن جلا وطلاع الثنايا ---- متى اضع العمامة تعرفوني

    والله إني لأرى رؤسا أينعت وقد حان قطافها وإني لصاحبها واني لأرى الدماء ترقرق بين العمائم واللحى ،إني والله يا أهل العراق ما يقعقع لي بالشنان (الجلد اليابس) ولا يغمز جانبي كتغمار التين ، ولقد فررت عن ذكاء وفتشت عن تجربة ،إن أمير المؤمنين نثر كنانة بين يديه فعجم عيدانها فوجدني أمرها عودا وأصلبها مكسرا فرماكم بي لأنكم طالما أوضعتهم في الفتن واضطجعتم في مراقد الضلال والله لأنكلن بكم في البلاد ولأجعلنكم مثلا في كل واد ولاحزمنكم حزم السلمة ولأضربنكم ضرب غرائب الابل وإني يا أهل العراق لا أعد إلا وفيت ولا أعزم إلا أمضيت فاياي وهذه الزرافات والجماعات وقيل وقال وكان ويكون يا أهل العراق إنما أنتم أهل قرية كانت آمنة مطمئنة يأتيها رزقها رغدا من كل مكان فكفرت بأنعم الله فأتاها وعيد القرى من ربها فاستوثقوا واستقيموا واعملوا ولا تميلوا وتابعوا وبايعوا واجتمعوا واستمعوا فليس منى الاهدار والاكثار إنما هو هذا السيف ثم لا ينسلخ الشتاء من الصيف حتى يذل الله لأمير المؤمنين صعبكم ويقيم له أودكم ثم إني وجدت الصدق مع البر ووجدت البر في الجنة ووجدت الكذب مع الفجور ووجدت الفجور في النار وقد وجهني أمير المؤمنين إليكم وأمرني أن أنفق فيكم وأوجهكم لمحاربة عدوكم مع المهلب ابن أبي صفرة وإني أقسم بالله لا أجد رجلا يتخلف بعد أخذ عطائه بثلاثة أيام إلا ضربت عنقه

    كان وصول الحجاج للعراق سنة خمس وسبعين للهجرة حيث حكمه لعشرين عاما في ظل خلافة عبد الملك بن مروان وابنه الوليد الذين كانا اكثر المساندين له على الرغم من معارضة سليمان بن عبد الملك و عمر بن عبد العزيز

    ما ان حكم الحجاج العراق حتى جعل همه الاول القضاء على الخوارج الذين كان امرهم قد استفحل وكان يهزمون كل جيش يُرسل لهم فخاض ضدهم حربا استمرت ثلاث سنوات بقيادة المهلب بن ابي صفرة الذي يُحسد الحجاج على كونه في صفه فقد كان قائدا عظيما وإليه يرجع الفضل في انهاء فتنة الخوارج وهو الذي قاتلهم وابناءه تسعة عشر عاما

    من هم الخوارج

    يصعب الوصول إلى اصلهم لكن ارجح الروايات هي انهم قوم ظهروا في فترة خلافة علي رضي الله عنه ودعوا إلى العودة للإسلام الصحيح لكنهم غلوا في الدين وكفروا الكثيرين
    واثاروا الكثير من المشاكل ويرى البعض أن هناك ايد خفية اثارت هؤلاء من غير المسلمين طمعا في هدم الاسلام

    اشتق اسمهم من الخروج على الخلافة او من الخروج في سبيل الله في رواية اخرى ولا تسل عنهم في الشجاعة ويروى عنهم في بعض الاسرائيليات أن الخارجي يقاتل دون رأس ثلاثة أيام !!

    من اشهر فرقهم و اكثرها بأسا الازارقة اتباع نافع بن الازرق الذين لم يستطع احد ردعهم باستثناء المهلب سواء في أيام ابن الزبير او ايام الامويين لكن كسر شوكتهم لم يكن الا حين اتى الحجاج وخطب خطبته المشهورة في الكوفة وتوجيهه للمهلب الذي كان الخوارج يمسونه بالساحر لقدرته الكبيرة على استنباط ما يريدون فعله ومباغتتهم به

    بعد ان قتل نافع اختار الازارقة رجل اخر بعد فقتل ثم اختاروا قطري بن الفجاءة الذي كان شاعرا واديبا لكن حدث في عهده الانشقاق بين الخوراج ليصبحوا فريقين احدهما بقيادة عبد ربه الصغير وقيل الكبير والاخر بقيادة قطري ما سهل على المهلب قتالهم وانهاء امرهم

    في الواقع يستغرب المرء من أن يبلغ البعض مثل ما وصل له الخوراج من تطرف في الفكر لدرجة قتل احد صحابة رسول الله عليه السلام لاختلافه معهم وترك النصراني لانه ذمي ولو ان هؤلاء وجدوا من يقودهم ويهديهم حقا لتغير وجه المنطقة في ذلك الوقت


    /\

    /\

  4. #4
    ابن الاشعث

    هو عبد الرحمن بن محمد بن الاشعث قائد احدى اكبر الثورات ضد الحجاج فقد ولاه الحجاج على جيش لفتح الجهة الشرقية وللانتقام من رتبيل حاكم افغانستان في ذلك الوقت الذي رفض دفع الفدية وقتل الكثير من المسلمين في حربه معهم وكان في الجيش اربعون الف مقاتل ، فقاد عبد الرحمن الجيش حتى وصل إلى رتبيل وفتح بلاده وغنم غنائم كثيرة فارسل له رتبيل يطلب الصلح والاعتذار ودفع الجزية فارسل ابن الاشعث للحجاج بذلك فرفض الحجاج وعنف عبد الرحمن وامره بمواصلة القتال ، وكان الحجاج قد عزل عبد الرحمن قبلا حين تباطأ في قتال الخوارج فجمع ابن الاشعث الجيش واخبرهم برسالة الحجاج و انه واحد منهم وان القرار لهم ولكم ان تتخيلوا رد الجيش الذي يتكون في معظمه من اهل العراق

    عاد الجيش للعراق بغية اخراج الحجاج وبعض الرواة يقولون بغية خلع عبد الملك من الخلافة وكانت هذه هي اصعب ايام الحجاج في العراق حيث كاد عبد الملك يعزل الحجاج بالفعل حتى ينهي الثورة لكن الحجاج استبسل في القتال حتى قضى على ثورة ابن الاشعث الذي الفت حولها الكثير من العلماء والادباء مثل سعيد بن جبير وابن القرية وغيرهم

    اعماله وفضائله

    ينسب للحجاج الكثير من الفضائل مثل تنقيط القرآن وصك العملة وفتح الامصار وتوحيد المسلمين تحت راية وحدة والقضاء على الفتن حتى قال عنه عبد الملك انه مثل الجلدة بين عينيه وقال عنه الوليد انه جلدة وجهه كله

    في العراق استتب الامن في الكوفة والبصرة بعد ولى عليها عبد الرحمن التميمي قائدا للشرطة

    على الصعيد الشخصي فالحجاج خطيبب مفوه واديب وشاعر ويقول عنه مالك بن دينار( ما رأيت احداً ابين من الحجاج ، إنه كان ليرقى المنابر فيذكر احسانه إلى أهل العراق وصفحه عنهم واساءتهم إليه ، حتى لإني احسبه صادقا وأظنهم كاذبين )

    وربما كان من ابلغ ما قاله الحجاج هو رده على الوليد بن عبد الملك حين طلب منه سيرته فقال:

    إني ايقضت رأيي وأنمت هواي فأدنيت السيد المطاع في قومه ووليت الحرب الحازم في أمره وقلدت الخراج الموفر لامانته – الحسن الحال- وقسمت لكل خصم من نفسي قسماُ يعطيه حظاً من نظري ولطيف عنايتي وصرفت السيف إلى النطف – الرجل المريب- والثواب إلى المحسن البريء ، فخاف المريب صولة العقاب وتمسك المحسن بحظه من الثواب

    لكن يأخذ عليه الكثير ظلمه للعباد وجرأته على الدم


    قال الإمام الذهبي فيه: كان ظلوماً، جباراً خبيثاً سفاكاً للدماء وكان ذا شجاعة وإقدام ومكر ودهاء، وفصاحة وبلاغة،وتعظيم للقرآن... إلى ان قال: فنسبهُ ولا نحبه، بل نبغضه في الله، فإن ذلك من أوثق عرى الايمان، وله حسنات مغمورة في بحر ذنوبهِ، وأمره إلى الله وله توحيد في الجٌملة، ونظراء من ظلمة الجبابرة الامراء

    قال ابن كثير فيه: كان فيه شهامة عظيمة وفي سيفه رهق(الهلاك والظلم)، وكان يغضب غضب الملوك...وقال أيضاً: وكان جباراً عنيداً مقداماً على سفك الدماء بأدنى شبهة، وقد روي عنه ألفاظ بشعة شنيعة ظاهرها الكفر، فإن كان قد تاب منها وأقلع عنها، وإلا فهو باق في عهدتهاولكن يخشى أنها رويت عنه بنوع من زيادة عليه...،وكان يكثر تلاوه القرآن ويتجنب المحارم، ولم يُشتر عنه شيء من التلطخ بالفروج، (يقصد بهِ الزنا)، وإن كان متسرعاً في سفك الدماء


    وفاته


    توفي الحجاج سنة 95 للهجرة وروي أنه مات بعد دعوة سعيد بن جبير عليه الذي قتله بعد ان خرج عليه مع ابن الاشعث بأن لا يقتل أحدا بعده وقد رويت عنه الكثير من القصص والنوادر التي بالغ فيها البعض لكن للحق فإنه ترك اثرا لا يمحى في التاريخ ...
    اخر تعديل كان بواسطة » واثق الخطى في يوم » 23-02-2009 عند الساعة » 12:33

  5. #5
    الســـــــــــلام عليكم

    من منا لا يعرف الحجاج بن يوسف الذي امسك بزمام العراق ايام الفتن وكثرة الخوارج

    حينا اقرا قصة من قصصه تتكون امام عيني اغشيه لا تريني الشيء الذي اريد

    وابدا بطرح الاسئله التي الى الان لا اجد لها جواب يريح

    له صفات كثيره حيرتني واسهرتني لليالي عديده

    فقوته وجبروته على اهالي الفتنه اعجبتني ولكن في سفكه لدم الزبير اوجع قلبي

    بلاغته وفصحاته سحرتني حتى انني ظننة انه على حق ولكن حينما تقول اسماء فيه

    لا والله ما خرفت منذ سمعت رسول الله – صلى الله عليه وسلم- يقول: ( يخرج من ثقيف كذاب ومبير ) فأما الكذاب فقد رأيناه وأما المبير فهو انت ..

    اضاف عقدة على كلتة الصوف ؟؟؟


    ايمانه وقراته للقران اثلجت صدري ولكن حينا يقول فيه الامام الذهبي بعض الصفات

    تراجعت قليلا في الحكم عليه

    الحجاج هو اول شخص يحريني وبجبرني على قرائة الاف من الكتب
    حينما اصل الى النتيجه التي ارضها اتتني ريح فعصفت بما بنيته

    هذا ما اقول ولياله من شخصية داهيه


    الـــــــــــ1000ــف شكر لك على هذا الموضوع
    وعلى الرحله المجانية التي سمحت بمشاركتك فيها

    cd4087b7f267242f16a42df8732e49cc
    I'm Some LETTERS that will be , oneday , A meaningful SENTENCE
    You Can Find me On
    Twitter / FaceBook / Flicker

  6. #6
    قال الإمام الذهبي فيه: كان ظلوماً، جباراً خبيثاً سفاكاً للدماء وكان ذا شجاعة وإقدام ومكر ودهاء، وفصاحة وبلاغة،وتعظيم للقرآن... إلى ان قال: فنسبهُ ولا نحبه، بل نبغضه في الله، فإن ذلك من أوثق عرى الايمان، وله حسنات مغمورة في بحر ذنوبهِ، وأمره إلى الله وله توحيد في الجٌملة، ونظراء من ظلمة الجبابرة الامراء

    قال ابن كثير فيه: كان فيه شهامة عظيمة وفي سيفه رهق(الهلاك والظلم)، وكان يغضب غضب الملوك...وقال أيضاً: وكان جباراً عنيداً مقداماً على سفك الدماء بأدنى شبهة، وقد روي عنه ألفاظ بشعة شنيعة ظاهرها الكفر، فإن كان قد تاب منها وأقلع عنها، وإلا فهو باق في عهدتهاولكن يخشى أنها رويت عنه بنوع من زيادة عليه...،وكان يكثر تلاوه القرآن ويتجنب المحارم، ولم يُشتر عنه شيء من التلطخ بالفروج، (يقصد بهِ الزنا)، وإن كان متسرعاً في سفك الدماء
    وكذلك الأمر بالنسبة لي, حتى لو كان يتميز ببعض الصفات إلا أنني أمقت هذا الطاغيـة السفـاح عديم الرحمـة ..
    اخر تعديل كان بواسطة » المخلب الأحمر في يوم » 23-02-2009 عند الساعة » 15:02
    الشرع لم يفصّل على مقاس عقلية أحد ولا بعد نظره, فلا تظلموا الإسلام..

  7. #7
    Disgusting ! 3star
    الصورة الرمزية الخاصة بـ فتاة كرتونية








    مقالات المدونة
    11

    وسام منتدى التصميم وسام منتدى التصميم
    مسابقة فن السخرية مسابقة فن السخرية
    نجم المنتدى العام 2008 نجم المنتدى العام 2008

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..





    مرحبا أخي الكريم واثق ..





    ماشاء الله موضوع متكامل عن الحجاج ..





    مثلما ذكرت أخي التاريخ بشكل عام معقد للغاية والحكم على أناس قد ماتوا وبعد الزمان بيننا وبينهم يجعل كثيرا من الأمور تلتبس علينا ..





    قرأت عن بعض حكام دولتي _كمثال _ تقرأ كتاب عنه فتعجب به إلى حد الجنون , وتقرأ آخر أو تسمع عن آخر .. فتكرهه كما لم تكره مخلوق !!





    عموما ..





    الحكام بشكل خاص أو ولاة الأمر أمورهم معقدة وصعبة شبيهة بالمشكلات المتعددة الأطراف سماع كل طرف يوحي بأن الحق معه ولكن عند سماع الطرف الآخر يتضح وجهات أخرى من الصورة المغيَبة !!





    لن يفنى كائن من كان من العيوب _ إلا من رحم ربي _ لذا كما ذكرت قد كانت له فضائل ومنكرات ..





    وبسبب تناقض تلك السلبيات مع الإيجابيات ووضعه تحت دائرة مركزة من البحث والعناية والتدارس في التاريخ ..أصبح من الشخصيات المثيرة للجدل !!





    عموما جزاه الله خيرا لما أضافه للإسلام وغفر الله له ما كان منه ..





    بوركت اخي الكريم ( واثق ) ..





    توقفت هنا .


    اخر تعديل كان بواسطة » فتاة كرتونية في يوم » 23-02-2009 عند الساعة » 15:04
    جبناء ^____________^ "


    إن تعبيرات (إهانة رموز الدولة) و (تكدير السلم الإجتماعى ) و (الحض على ازدراء النظام ) و (إثارة البلبلة) إلى آخر هذه التهم السخيفة هى من مخترعات الأنظمة الاستبدادية للتخلص من المعارضين وتكميم الأفواه حتى يفعل الحاكم المستبد ما يريده فى الوطن والناس فلا يجرؤ أحد على مساءلته

    د:علاء الأسواني \\ كتاب : هل نستحق الديموقراطية

  8. #8

    تحقيق أو نبذه او قصه

    \\\ . . .

    مساء الخير جميعا ً . .

    شكرا ً لك يا واثق الخطى على هذا التقرير . . smile

    فعلا ً الحجاج و المتنبي مازالا حتى الآن يشغلان عقول الناس ^^

    عموما ً الحجاج بن يوسف الثقفي . . . يعجبني لسببين لا ثالث لها . . :

    الأول : شخصيته المتناقضة فهو يشعرك أن حجم الخير في نفسه يوازي و يساوي حجم الشر rolleyes

    الثاني : سأتحفظ عن ذكره رغم أنه أهم أسباب إعجابي به . .smile

    و لا أنسى . . [ بلاغته ] و [ سعة إدراكه فقد أشار على شيء في عصره رأيته بأم عيني في عصري ]

    فضحكت و قلت [ صدقت أيها المبير ] biggrin

    و طبعا ً لن يستطيع أي منا أن ينكر الجانب المظلم في شخصيته .

    عموما ً اكرر شكري يعطيك العافية .
    /’


    أضفيت على الحُسن العبقَ فالورد تضوع و اعتنق
    حسّن يا رب لنا الخلق , طهره فلا يحوي نزقا ..

  9. #9
    الحجاج بن يوسف؛؛

    رجل شديد بأسه. ابدع في حكــم ودمغ اهل الفتن في العراق ... رجل ارتبط اسمه بالدم والجرأة على حدود الله

    ..! وخطبه من افصح الخطب ،،،

    و الاكثر من هذا انه شخصية صعب الحكم عليها .؛

    اشكرك اخي على المقال التاريخي . حقا هذا ابداع عظيم منك . فلقد حسن اختيارك ؛؛؛

    اسأل الله ان يوفقك ويحفظك .؛؛
    Something or Nothing

  10. #10

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    على الرغم من مساوئه و جبروته

    لا يمكننا ان ننسى انه تمكن من قمع الخوارج الذين لو توغلوا لزادت الفتن في الجزيرة العربية وقتها

    و الحجاج هو من اعظم 4 شخصيات تاريخية تمكنت من حكم العراق بقوة و اقتدار

    وقد روي عنه ألفاظ بشعة شنيعة ظاهرها الكفر، فإن كان قد تاب منها وأقلع عنها، وإلا فهو باق في عهدتهاولكن يخشى أنها رويت عنه بنوع من زيادة عليه.
    التاريخ صار لعبة اهل الحاضر

    منهم من صان الامانة و منهم من لفق احداث

    ربنا اعلم بالحجاج و هو المتكفل بحسابه

    كان ينتهز كل فرصة لتوبيخ الجنود وتلميع صورته في عين روح بن زنباع حتى عينه مساعدا له فتحسن اداء الشرطة في عهده
    كلمة تلميع صورته توحي بالنفاق tongue

    لم لا يكون لانه يريد النهوض بالجند و اثبات جدارته ؟



    يعطيك العافية اخي واثق على تلخيص سيرة الحجاج gooood

  11. #11
    شكرا لكم جميعا ولي عودة لرد كل منكم قريبا بإذن الله

    إلى الملتقى

  12. #12
    ^u my angel^ P2Q2CH
    الصورة الرمزية الخاصة بـ Imagine Breaker






    مقالات المدونة
    4

    مسابقة مكسات الكبرى مسابقة مكسات الكبرى
    وسام "مراقب قدوة" وسام
    وسام القلم المتألق (2) وسام القلم المتألق (2)
    مشاهدة البقية
    وعليكم السلام وحمة الله

    كيف حالك عزيزي واثق ..

    مواضيعك كالعادة لها فكرة ومكتوبة بعناية ..

    للأسف وقتي لا يسمح بقراءته كاملا ولي عودة عندما تتاح لي الفرصة لذلك ..

    لكن عنوان الموضوع اعاد لي ذكريات قديمة .. هناك انواع من الرؤوس واجهناها معا خخخخ لو كنت فهمت قصدي ..

    خالص التمنيات القلبية ^-^

  13. #13
    مشرف سابق 5oldmod
    الصورة الرمزية الخاصة بـ ღ♥جنى♥ღ








    مقالات المدونة
    7

    وسام "مراقب مثالي" وسام
    المركز الثالث المركز الثالث
    وسام منتدى القصص و الروايات وسام منتدى القصص و الروايات


    السلآم عليكم ورحمة الله وبركآته..
    مرحبووونـــــآ..
    وأني أرى رأس وآثق قد ينع وحآن أقتلآعهlaugh
    من اكثر الاشياء التي احبها هي قراءة كتب التاريخ فهي بوابة تأخذني لرؤية احداث لم اكن لاراها او اسمع عنها فهي أشبه برحلة زمنية لكنها مجانية ، لكن المشكلة هي أن كثيرا من المؤلفين والمؤرخين يكونون منحازين بقصد او بدون قصد لجانب دون الاخر ما يجعل التأكد من بعض الاحداث امرا صعبا كما ان المنتصر يكتب التاريخ كما يقال فتضيع منا بعض الحقائق ..
    وأنآ كمآن أحوب التآريخembarrassed>>> لآزم تحبيه مو هوه تخصصك tired
    أتعلم كثيرون من يجهلون لذة قرآءة كتب التاريخ وروعتهآ..
    فقد أصبحت كلمة تاريخ يخاف منهآ البعض بل أصبحوآ لايرغبون بسمآعهآ..
    لايعلمون بأنهآ تأخذهم برحلة صغيرة لو تعمقوآ بالقرآءة..
    فلا يحتآج أن يسآفروآ بعيداً..
    أتعلم صدقت أنهآ مشكلة كبيرة جدآ ليت لو يقف كل كآت موقف محايد بحيث أذا كتب عن أحد
    لاداعي بأن يكون منحآز أو ضده بل يكون منصفاً
    لأضرب لك مثلاً في أحد المستويآت درست عن الدولة العباسية..
    الكاتب أظهر العباسيون كأنهم كآملون..
    لايخطئون أبداً بالمقابل أظهر الأمويون في أبشع صورهم..
    وعندمآ تحدث عن شخصية عبدالله بن علي عم العباس
    وكيف فعل عبدالله بالامويين من قتل وصلب
    أظهر الكاتب بأن الأمويون يستحقون مافعل بهم..
    فلو أتينآ للحق الأمويون بهم الطالح وبهم الصالح والعباسيون كذلك..
    ايضاٌ لايمكننآ أنكآر مفعلوه الأمويين من خير للأمة وكيف أستطاعوآ نشر الدين
    وتوسيع الفتوحآت الأسلامية..
    أعرف مو موضوعنـــآ بس حبيت أتفلسف شوي كالعآدةbiggrin

    الحجآج بن يوسف الثقفي..

    أستطاع أن يحكم العرآق بقيضة من حديد
    صحيح لديه جانب مظلم ليس الحجاج فقط
    بعض الخلفآء لديهم جانب مظلم وجانب مشرق فلايوجد أحد كآمل سوى وجه ربك الكريم..
    مع هذآ شخصيته كآنت تعجبني كثيراً لأنه لم يتمكن أحد أن يحكم العراق كمآ حكمهآ
    الحجآج بن يوسف الثقفي..
    لكن ربمآ الشيء الذي فعله الحجآج هوه الذي جعل البعض يكره بل يمقته..
    هوه صلبه وقتلة لعبدالله أبن الزبير دآئما هنآك قانون لدى الخلفآء اذا رغبت بأن تنجح دعوتك عليك
    بالقضاء على كل المنافسين كي تسير الدعوة بنجاح وتنشر بكل اريحية..
    قرآت مرة أن سبب الحرب بين أبن الزبير والأمويين هوه أن أبن الزبير أصبح ينادي بنفسه خليفة
    وأخذ يأخذ البيعة من الناس فلم سمع عبد الملك بن مروآن أشتظ غيضاُ فأرسل الحجآج
    الذي قتله ولم يكتفي بقتله بل قآم بصلبه ..

    أذكر مقولة قالتهآ اسماء بنت أبي بكر رضي الله عنهما:

    عندمآ قالت له لقد حرمته دنيآه وحرمك أخرتك>>> لاأدري هل المقولة هكذآ ام لا لكن هيه بما معنآها,,

    انا ابن جلا وطلاع الثنايا ---- متى اضع العمامة تعرفوني

    والله إني لأرى رؤسا أينعت وقد حان قطافها وإني لصاحبها واني لأرى الدماء ترقرق بين العمائم واللحى ،إني والله يا أهل العراق ما يقعقع لي بالشنان (الجلد اليابس) ولا يغمز جانبي كتغمار التين ، ولقد فررت عن ذكاء وفتشت عن تجربة ،إن أمير المؤمنين نثر كنانة بين يديه فعجم عيدانها فوجدني أمرها عودا وأصلبها مكسرا فرماكم بي لأنكم طالما أوضعتهم في الفتن واضطجعتم في مراقد الضلال والله لأنكلن بكم في البلاد ولأجعلنكم مثلا في كل واد ولاحزمنكم حزم السلمة ولأضربنكم ضرب غرائب الابل وإني يا أهل العراق لا أعد إلا وفيت ولا أعزم إلا أمضيت فاياي وهذه الزرافات والجماعات وقيل وقال وكان ويكون يا أهل العراق إنما أنتم أهل قرية كانت آمنة مطمئنة يأتيها رزقها رغدا من كل مكان فكفرت بأنعم الله فأتاها وعيد القرى من ربها فاستوثقوا واستقيموا واعملوا ولا تميلوا وتابعوا وبايعوا واجتمعوا واستمعوا فليس منى الاهدار والاكثار إنما هو هذا السيف ثم لا ينسلخ الشتاء من الصيف حتى يذل الله لأمير المؤمنين صعبكم ويقيم له أودكم ثم إني وجدت الصدق مع البر ووجدت البر في الجنة ووجدت الكذب مع الفجور ووجدت الفجور في النار وقد وجهني أمير المؤمنين إليكم وأمرني أن أنفق فيكم وأوجهكم لمحاربة عدوكم مع المهلب ابن أبي صفرة وإني أقسم بالله لا أجد رجلا يتخلف بعد أخذ عطائه بثلاثة أيام إلا ضربت عنقه
    من أجمل المقولات التي قرآءتهآ..
    بل تجد في الحجاج بأنه شخص لايحب أن يكون مجآملا كمآ يفعل البعض
    فكل الولاة أو الخلفآء لم يفعلوآ مافعله الحجاج..
    فلكل بمجرد مايصعدون المنبر تجدهم يبدؤ بذكر محاسنهم يذكرون ماذا سيصنعون للناس وأنهم سيفعلون ويفعلون بينمآ الحجاج أظهر قوته من أول خطاب لم يقل سأفعل وأفعل..
    بل زي مانقول وراهم وجه الحقيقي biggrin
    مماجعل البعض يرتعدون خوفاًمنه..


    بالنسبة للخوآرج:


    اخذت مادة تسمى الخلفآء الراشدون قرآت في تلك المادة أن الخوآرج..
    هم من خرجوآ عن خلافة علي أثناء التحكيم بالقرآن
    لو تتذكر عندمآ حدث تحكيم بين علي رضي الله عنه ومعاوية في معركة صفين
    كآن علي متخوفآ من هذا التحكيم وكآن سيرفض لولا أن أتباعه قالوآ لا حكم ألا لله
    وعندمآ حدث ماحدث وتم خلع علي من الخلافة ومبايعة معاوية بن ابي سفيآن
    أصبح الخوآرج يحملون علي المسؤولية مع أنهم هم من أقنعوه في البدآية..
    وعندمآ حدث الأنشقاق في صفوف أتباع علي خرج أليهم وأمرهم بالعودة الى طاعته
    فوافقوآ ودخلوآ معه الكوفة وسميت تلك الجمآعة أول مرة بالحرورية نسبة للمكان في الكوفة اسمه حروراء
    ولكن فجأة عآدوآ الى العصيان وعدم طاعة الاوامر وكآنت حجتهم بأن علي رضي الله عنه قد وعدهم بانه سيسير بهم نحو الشام ومحاربة معاوية وأتباعة. وكآن خروجهم سبب تسميتهم بالخوآرج^ــ^
    ولدى الخوآرج منطق وقانون وهو محاربة مغتصبي الخلافة ..

    ~

    يبدو أني أطلت أعتذر dead
    موضوعك رآئع أخي وممتآز جيد أن ترآ أشخاص يملون للتاريخ^ــ^
    بوركت وإلى الأمام دوماً..



    d06aa2e123e990cc6f451db7ee32d863

  14. #14
    السلآم عليـكم و رحـمة الله و بركاته ..


    الحجـآج بن يوسـف ..
    اسـم تكرر و مازال يتكرر في آذآن السآمـعين ..

    صرآحـة .. حتى بعد قرآءتي للموضوع ..
    و قرآءتي لـ صفآته الحسـنة ..

    مآزلت آرآهـ تلك الشخصية الظآلمة المتجبرة السآفكة للـدمآء ظلما و تعذيبآ ..

    و لآ أعتقد نظرتي ستتغير اتجآههـ ..

    كـل قصص التآريخ التي كنت قد درستها وصفتهـ بأنهـ قتل النآس من غيـر ذنب ..


    يكفيني ما فعلهـ بعبـدالله بن الزبير بـأن صلبه بعدما قتله و تجرئـه و دخوله عـلى أسمآء بنت أبـي بـكر الصديق لأنها رفضت الخروج لـهـ بعد قتله لابنها ..

    أمـآ عما قآله من كتب التآريخ بـأنهـ قآل ألفآظـا صريحة بالكفـر ..
    رغم كرهي لـه إلا أني لا أعتقد و لآ أصدق أنه كآن قد قآلها ..

    فـكيف يقتل من كفـر بالله و يـكفر هو بأقوآلهـ ؟! ..


    .

    ألــف شـكر عالموضوع .. smile
    تسلم .. smile


    أختك ..

    دمـتـَ في حفظ الرحمـن و رعآيته .. smile


    f581bc31e6a65586e0dacc30f079f420
    f0b6f4d5cedf82cffbc4e08dcaa02165
    ac00a0e0a6e167baa896c726df4d1bb0

  15. #15
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    موضوع جميل استمعت بقراءته اعادني إلى دروس الادب والتاريخ ^^
    وإلى كتاب قرأته قبل مدة
    كان اسمه 167 قصة من حياة الحجاج
    رائع الكتاب ذكر فيه الكثير من مواقفه المؤثرة وحسناته التي ذكرها المؤرخون بالإضافة إلى سيئاته
    فسكت القوم...

    وقام الحجاج وقال :انا للعراق
    نعم كان الحجاج أحق بها من غيره فالعراق يومئذ متفرقة واهلها ذو طباع مشاكسه
    وتحتاج إلى شخص يكبح جماحهم
    وقد عرف الحجاح كيف يسوسهم باول الكلمات التي قالها عندما وطئت قدمه أرض العراق ( أني ارى رؤوس قد أينعت وحان قطافها )
    فأرعبهم بها ولو أنه بدأ بداية عادية معهم لا ماهابوه ابدا ..

    ال الإمام الذهبي فيه: كان ظلوماً، جباراً خبيثاً سفاكاً للدماء وكان ذا شجاعة وإقدام ومكر ودهاء، وفصاحة وبلاغة،وتعظيم للقرآن... إلى ان قال: فنسبهُ ولا نحبه، بل نبغضه في الله، فإن ذلك من أوثق عرى الايمان، وله حسنات مغمورة في بحر ذنوبهِ، وأمره إلى الله وله توحيد في الجٌملة، ونظراء من ظلمة الجبابرة الامراء
    gooood

    من أروع عباراته العبارة التي قالها عند موته : اللهم اغفر لي فإن الناس يزعمون انك لاتفعل

    بارك الله فيك واثق ^^



  16. #16
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    الحجاج شخص قل ماترى مثله في الزمن كله وإني عندما أذكره (الحجاج) أتذكر كلا من هتلر وصدام

    وصدام بالأخص فلو ترو مايحصل للعراق من بعد موت صدام أو خلعه من الحكم بموت الحجاج

    وأنا من المعجبين بالججاج وصدام وهتلر وبشجاعتهم ودهائهم وشدة غضبهم

    وأسئل الله أن يرزقنا بمثل هاؤلاء في سبيل الدعوة والنصرة للإسلام

  17. #17
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة dream_girl مشاهدة المشاركة
    الســـــــــــلام عليكم

    من منا لا يعرف الحجاج بن يوسف الذي امسك بزمام العراق ايام الفتن وكثرة الخوارج

    حينا اقرا قصة من قصصه تتكون امام عيني اغشيه لا تريني الشيء الذي اريد

    وابدا بطرح الاسئله التي الى الان لا اجد لها جواب يريح

    له صفات كثيره حيرتني واسهرتني لليالي عديده

    فقوته وجبروته على اهالي الفتنه اعجبتني ولكن في سفكه لدم الزبير اوجع قلبي

    بلاغته وفصحاته سحرتني حتى انني ظننة انه على حق ولكن حينما تقول اسماء فيه

    لا والله ما خرفت منذ سمعت رسول الله – صلى الله عليه وسلم- يقول: ( يخرج من ثقيف كذاب ومبير ) فأما الكذاب فقد رأيناه وأما المبير فهو انت ..

    اضاف عقدة على كلتة الصوف ؟؟؟


    ايمانه وقراته للقران اثلجت صدري ولكن حينا يقول فيه الامام الذهبي بعض الصفات

    تراجعت قليلا في الحكم عليه

    الحجاج هو اول شخص يحريني وبجبرني على قرائة الاف من الكتب
    حينما اصل الى النتيجه التي ارضها اتتني ريح فعصفت بما بنيته

    هذا ما اقول ولياله من شخصية داهيه


    الـــــــــــ1000ــف شكر لك على هذا الموضوع
    وعلى الرحله المجانية التي سمحت بمشاركتك فيها

    وعليكم السلام ^^

    الحجاج من اكثر الشخصيات اثارة للجدل في التاريخ كما ذكرت ولعل نجاحته الكثيرة وقسوته جلبت له الكثير من الاعداء الذين زادوا في الروايات حوله ما جعل من الصعب الوصول لرأي قاطع بشأنه

    اسعدتني مشاركتك smile


    إلى الملتقى

  18. #18
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته



    رائع هذا الموضوع المتكامل عن شخصية خلدها التاريخ منذ قرون مضت

    وهي بالفعل شخصية اثارت الجدل بسبب التناقضات العديده التي تحملها

    فهو كثيرا ما يحكم تباعا لسيفه لا لشريعته

    وربما هذا هو اهم ما يميز الحجاج عن غيره من الخلفاء والحكّام

    فأهل العراق اشدّاء ولم يذكر التاريخ ان هنالك حاكما احكم قبضته عليهم كالحجاج الثقفي

    هذه نقطه تحسبُ له دون ادنى شك...وإلا لكانت الفتن قد عاثت بين المسلمين حينها

    قتالهُ لأجل الإسلام وتحت راية التوحيد هذا ايضا يشفعُ له

    إلا انهُ كما ذكرتُ سابقا يتّبعُ هوى سيفه كثيرا...سيفهُ المتعطش دائما



    قرأت قبل ذلك قصة اعجبتني رغم اني لم اجد مصدرا يثبت مصداقيتها

    ولكن على كل حال يمكننا اخذ الحكمه والعبره منها







    وايضا مقولتهُ بعد قتلهِ لإبن الزبير



    لما قتل الحجاج ابن الزبير، ارتجت مكة بالبكاء. فامر الناس فجمعوا في المسجد ثم صعد

    المنبر فقال بعد حمدالله و الثناء عليه: يا اهل مكة! بلغني إكباركم قتل ابن الزبير، الا و ان

    ابن الزبير كان من خيار هذه الأمة، حتى رغب في الخلافة و نازع فيها اهلها، فنزع طاعة الله

    و استكن بحرم الله، ولو كان شيء مانع العصاة لمنعت آدم حرمة الله، ان الله خلقه بيده،

    و نفخ فيه من روحه و اسجد له ملائكته و اباح له كرامته و اسكنه جنته، فلما اخطأ اخرجه

    من جنته بخطيئته. و آدم اكرم على الله من ابن الزبير، و الجنة اعظم من حرمة الكعبة،

    اذكروا الله يذكركم.



    بارك الله فيك اخي الكريم واثق


    واعذرني على الاطاله



    جــون

  19. #19
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ~

    لقد أخترت ياواثق شخصية أكاد أجزم أن الناس لا تملك لها في القلوب غير البغض

    فقصص جرمه وطغيانه طغت على خيره مهما عُظم

    كم من بريء قتله وكم من مظلوم ظلمه

    وإن لم يفعل ذلك فحربه لمكة ذنب عظيم فما بالك بقصف الكعبة بالمنجنيق ومن ثم ياتي التبرير

    إسكات الخارجين على السلطة

    هناك أصوات خرجت للدفاع عنه وحاولت الرد على جرائمه وتكذيبها أو التغطية عليها بإبراز محاسنه

    إلا أن حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم "يخرج من ثقيف كذاب ومبير" والروايات الكثيرة التي أكدت أنه المبير

    مخرسة لجميع الألسن المدافعة

    على كل

    الرجل مضى إلى رب رحيم وأمره أولا وأخيرا راجع إليه

    ولا يمكننا الجزم بانه من أهل النار أو الجنة فالله غفور رحيم كما هو شديد العقاب

    كما أن الكلمة التي قالها متضرعا حين احتضاره مازالت عالقة بذهني

    وهي :- "اللهم اغفر لي فإنهم يزعمون أنك لا تفعل"

    حتى أن الخليفة العادل عمر بن عبد العزيز قال فيها

    "والله إن نجا فبهذه الكلمة"

    فقط أنا أحمد الله أنني لست أعيش تحت ولايته

    شكرا لك واثق على موضوعك





    " من خدعنا بالله انخدعنا له "

    عبد الله بن عمر ,, رضي الله عنهما,,




  20. #20
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة المخلب الأحمر مشاهدة المشاركة
    وكذلك الأمر بالنسبة لي, حتى لو كان يتميز ببعض الصفات إلا أنني أمقت هذا الطاغيـة السفـاح عديم الرحمـة ..
    قال عنه عمر بن عبد العزيز

    لوجاءت كل امة بخبيثها وجئنا بالحجاج لغلبناهم

    اسعدني مرورك ^^

    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة فتاة كرتونية مشاهدة المشاركة

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..





    مرحبا أخي الكريم واثق ..





    ماشاء الله موضوع متكامل عن الحجاج ..





    مثلما ذكرت أخي التاريخ بشكل عام معقد للغاية والحكم على أناس قد ماتوا وبعد الزمان بيننا وبينهم يجعل كثيرا من الأمور تلتبس علينا ..





    قرأت عن بعض حكام دولتي _كمثال _ تقرأ كتاب عنه فتعجب به إلى حد الجنون , وتقرأ آخر أو تسمع عن آخر .. فتكرهه كما لم تكره مخلوق !!





    عموما ..





    الحكام بشكل خاص أو ولاة الأمر أمورهم معقدة وصعبة شبيهة بالمشكلات المتعددة الأطراف سماع كل طرف يوحي بأن الحق معه ولكن عند سماع الطرف الآخر يتضح وجهات أخرى من الصورة المغيَبة !!





    لن يفنى كائن من كان من العيوب _ إلا من رحم ربي _ لذا كما ذكرت قد كانت له فضائل ومنكرات ..





    وبسبب تناقض تلك السلبيات مع الإيجابيات ووضعه تحت دائرة مركزة من البحث والعناية والتدارس في التاريخ ..أصبح من الشخصيات المثيرة للجدل !!





    عموما جزاه الله خيرا لما أضافه للإسلام وغفر الله له ما كان منه ..





    بوركت اخي الكريم ( واثق ) ..





    توقفت هنا .


    مرحبا^^

    صدقت اختي فالتاريخ امر معقد وكل يدلي فيه بدلوه بغض النظر عن صحة ما يقول من عدمه

    حين كتبت الموضوع وجدت الكثير جدا من المعلومات حول الحجاج الله اعلم بصحتها من عدمها وبعضها يكفره ويخرجه من الملة ما جعلني اقتصد كثيرا في الكتابة وايراد المعلومات


    اسعدني مرورك ومشاركتك






    إلى الملتقى

الصفحة رقم 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  


 


مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter