يقولك فيه (سوحلف) وأبوه وأمه، شافوا الجو حلو.. قرروا يطلعون البر..

المهم جلسوا ساعة يجهزون أغراضهم..

وحركوا على الصباح..
مشوا.. مشوا.. مشوا.. مشوا.. مشوا.. مشوا.. مشوا.. مشوا..

وأيضا مشوا.. مشوا.. مشوا.. مشوا..

وكذلك مشوا.. مشوا.. مشوا.. ..
مرت سنة، سنتين..
يوم مرت سنتين.. توقفوا " لأداء الراحة".. لأنهم خلصوا نصف الطريق..!!!!

المهم..
كملو رحلتهم.. مرت السنة الثالثة ثم الرابعة..

قضوا أربع سنوات في الطريق..!

وأخيرا..
وصلوا المكان اللي كانوا بيروحون له..!

إييييه..

طبعا أول ما وصلوا.. نزلوا الأغراض وحطوا الفطور..

طبعا زي ما أنتم عارفين، نزلوا الشاهي والعسل والزيتون والكرافت.. والـ..

"يؤ يؤ يؤ.. نسينا مفك العلب (مفك الصلصة) ، كيف نفك الكرافت والزيتون؟! "
هكذا نطقت الأم.. eek

قال الأبو : " قوم يا سوحلف.. يا ولدي.. رح للبيت.. وجب مفك العلب (مفك الصلصة) .. وعجّل..! "
(حلوة عجّل ذي.. )


المهم .. الولد (سوحلف) صار وجهه كذا: confused frown surprised وقال لأبوه:
"وييييييييييييييييييييييييييييييييييين مشواااااار..! "

قالت الأم: " يا ولدي.. لا تعصي كلام أبوك .. يالله رح الحين "

قال خوينا سوحلف.. طيب باروح بشرط... إنكم ما تأكلون عني..!

قال الأبو والأم.. (طيب... مو ماكلين لين تجي.. )

..

خوينا السوحلف.. مشى راجعا للبيت..

المهم..
مرت سنة.. سنتين.. ثلاث.. أربع..

قال الأبو للأم.. أكيد ولدنا وصل البيت.. مرت الحين أربع سنوات..!

مرت السنة الخامسة..
السادسة..

في السنة السادسة.. قال الأبو للأم.. : " الصراحة جوعاااان..! "
قالت الأم.. "وعدنا ولدنا وما له داعي نخلف الوعد.. وتراه ما بقى إلا سنتين..!!"(والله ما تعوق معهم سنتين) ..!

قال الأبو : طيب..!

مرت السنة السابعة..

ومرت السنة الثامنة..!!!!!

قالت الأم..
"الحين أكيد بيوصل الولد.. ليش ما ناكل لقمة .. على ما يـوصل ..؟ "
قال الأبو.. والله فكرة.. يالله بسم الله ..

وأكلوا لقمة من الساندويتش..

طلع ولدهم من ورا الشجرة ( كان متخبي ) فيها..
.. وقال:



""" والله كنت داري إنكم بتغشون..!!! """"""""""

أثره محتريهم ثمان سنين.. ورا الشجرة..!!



منقووووووووووووووووووول