مشاهدة النتائج 1 الى 6 من 6
  1. #1

    Thumbs up التحفة العظيمة .. 'Forrest Gump توم هانكس ...

    "Hello ,My name's Forrest 'Forrest Gump"



    6303402348.01.LZZZZZZZ





    *******لا تقرأ المقال ان لم تكن قد شاهدت الفيلم*******


    هكذا يبدا فورست جامب حديثة وهو جالساً في مقعد محطة انتظار الباص..
    بعد ان التقط الريشة من تحت حذائة ليضعها في حقيبتة
    وبكل بساطة يعرف بنفسة...للجالسين بجوارة ...
    ومن هنا اعرف لكم بقدر ماستطعت فورست جمب تلك الرائعة السينمائية الخالدة...



    Forrest Gump



    انتاج سنة 1994
    Paramount

    paramount



    من تمثيل


    Tom Hanks

    tomhanksfront

    Robin Wright Penn


    Gary Sinise



    اخراج
    Robert Zemeckis


    وقد اخرج عدة افلام منها
    Back to the Future (1985) و
    Cast Away (2000)

    وكتب الفيلم
    Eric Roth
    Winston Groom والذي كتب عدة افلام منها Insider, The (1999)



    الجوائز




    6 اوسكار
    تتضمن
    جائزة افضل فيلم
    وجائزة افضل ممثل لتوم هانكس
    وجائزة افضل مخرج لروبرت زيمكس
    وغيرها من الجوائز....
    الفيلم حصل على المركز السابع في اعلى ايرادات في تاريخ السينما بمبلغ
    $329,694,499




    وبعد ان قدم نفسة اتى بحكمة والدتة التي تفسر الحياة بمنظورها المتواضع


    "My mama always said that life is like a box of chocolates"


    امي دائماً تقول ان الحياة كعلبة الشوكلاتة...
    [COLOR=dark-blue]
    وتقصد الام هنا بكل بساطة ان علبة الشوكلاتة تتعد اشكال الشوكلاتة بها هكذا هي الحياة خيارات اختر منها ماتشاء....!!
    [/COLOR]
    هكذا هو الفيلم من الوهلة الاولى يحمل الكثير من الحكم البسيطة والمتواضعة ذات المعنى الكبير كما هو (فورست) يتشابة مع تلك الحكم بمضمونها فهو يؤمن بكل ماتقولة لة امة ...
    بدأت فكرة الفيلم بكتاب فورست جامب عندما قراتة المنتجة Wendy Finermar فقالت منذ السطر الأول من قرأتي للكتاب عرفتة انة الأنسب لأن يكون فيلم يكسر جميع قواعد الفلام العادية ....!
    **
    بدأ فورست بسرد قصتة للجالسين في محطة الباص ويدخل الفيلم هنا في [COLOR=dark-blue]
    حيز السرد والرواية[/COLOR] ليعود فورست بذاكرتة الى الطفولة وهو سعيد بأن يسردها بكل سرور وحب ...
    يبدئ فورست بالكلام عن والدتة والتي قامت بة الممثلةSally Fieldالمكافحة والتي كانت تريد ان يكون ابنها كما باقي الأولاد الطبيعين
    وخصوصاً ان فورست يعاني من نقص في الذكاء الطبيعيLow IQ واعاقة في المشي مما استعدى تركيب حدائد مثبتة للرجل وهذا ما ميزة عن باقي الأولاد وجعل الآم تناضل من اجل ان يدخل ابنها مدرسة عادية كما باقي الأولاد ...
    فكان لها ماتريد ومن المشاهد التي لا تنسى عندما دخل فورست ابن ال 12 عاماً الباص لأول مرة ولم يرضى احد من الأولاد الجلوس بجانبة ومن هنا تعرف على jennYزميلتة الوحيدة التي لم تسألة عن ذكائة واكتفت بسؤال واحد (هل انت غبي او شيأ كهذا)
    رد عليها فورست بسرعة من قاموس حكم واقوال امة وقال لها


    "Stupid is stupid dose"

    ind00002

    وهي من الاقوال الشهيرة في هذا الفيلم ....

    ببساطة ربى فورست مع صديقتة الوحيدة (جيني) ومع امة في ولاية الاباما جنوب امريكا وسط الآحراش والبيوت الخشبية..
    والأن شكًل الفيلم محور اساسي عن شخصية فورست جامب وهو الذي
    يؤمن بثلاث اشياء فقط لا غيرهما طوال هذا الفيلم
    يؤمن بالله....ويؤمن بأمة....ويؤمن بصديقتة جيني....وكل ماعدا ذالك لابد ان يرتبط بهذة الأشياء التي يؤمن بها فورست فجميع احداث الفيلم مرتبطة بهذة الأشياء الثلاثة...!!

    **
    يستكمل فورست وهو مازال جالساً في مقعد محطة الأنتظار...وبعد ان تغيرت الشخصيات التي كانت تستمع لة في نفس المقعد ندخل هنا مرة اخرى في مشاهد السرد ..وماروعها من مشاهد...

    يشرح فورست حياتة بعد ان كبر واشتهر في لعبة الفوت بول بسبب سرعتة الفائقة في الجري
    وخصوصاً انة شفي من اعاقة المشي..
    واصبحت سرعتة فوق الخيالية تفوق في لعبة الفوت بول فكان اول تكريم لة في حياتة من قبل الرئيس الأمريكي انذاك جون كيندي..

    هنا يتيح لنا الفيلم التعرف على تاريخ امريكا وهذة هي الصورة السائدة في الفيلم بوجة عام فالفيلم غزير بتاريخ امريكا ....

    ind00007

    وخصوصاً ان فورست عاصر 40 عاما من الاحداث التاريخية مثل حرب فيتنام وفضيحة ووترجيت في عهد الرئيس ريتشارد نيكسون كما انة سيكرم من 3 رؤساء في تاريخ امريكا بسبب تفوقة بأشياء سنعرفها فيما بعد ...

    هنا استخدم الفيلم تقنية الجرافيك ليمزج بشكل رائع توم هانكس مع رؤساء امريكا وهو يصافحهم ويحاورهم وخصوصاً عندما سألة الرئيس جون كيندي بعد التكريم (ماهو شعورك..؟)رد علية فورست ببساطة وبعفوية (اريد التبول...!) واخذ الرئيس كنيدي يضحك....!
    و مازال فورست يسرد حكايتة بعفوية ..
    .وبعد ناجحة وتكريمة وهو الذي لم يخيل لة ان سيقابل رئيس الولايات المتحدة يوماً ما..
    ذهب لصديقة جيني التي قامت بدورة الممثلةRobin Wright Penn والتي اراد ان يشاركها فرحتة ولكن جيني ضاعت في وحل الدعارة والمخدرات .... فكان مشهد مؤثر من رجل بسيط كفورست وامرأة تريد التحرر والأستقلالية من كل كجيني ففورست لم يحب غيرها وهي التي تعاملة كصديق الطفولة ناقص الذكاء ويستحق العطف .... فكم هي من مشاهد مؤثرة حدثت بينهم... هكذا وبعد ان ردتة عنها ودعها ليخبرها بسفرة الى فيتنام
    فعطفت علية
    وقالت لة (اجري فقط عند الحدث اجري ) فكانت تلك النصيحة هي المنقذة لة فيما قبل وفيما بعد..!
    انتقل فورست الي التجنيد وذهب الي فيتنام....[U[COLOR=blueيتعرف على
    Bubba تلك الشخصية البسيطة وهو زنجي امريكي رافق فورست طوال الحرب ....[/COLOR] [/U]
    فكان مشابة لصدقاتة مع جيني ايام المدرسة ..
    كان حلم بوبا ان يكون قائد سفينة (جمبري) فعائلة بوبا متخصصة في الجمبري تطبخ جميع انواع الجمبري فكان يعدد على فورست جميع انواع الجمبري وبمشاهد كوميدية بسيطة وهو يسرد لفورست انواع طبخ الجمبري
    فكان فورست هو الشخص الوحيد الذي يستمع الية في الجيش...!
    Lieutenant Dan قائد الكتيبة التي بها فورست جامب قام بأدائها الممثلGary Sinise
    جميع ابائة كانوا جنود في الجيش الأمريكي وجميعهم توفوا في احداث متعاقبة وحروب مختلفة .

    فكان لوتننت دان يعلم بمصيرة انة سيموت كما ابائة في الحرب وكان ينتظر هذا اليوم بكل سرور ..! فكانت هذة محاولة ساخرة من كاتب الفيلم ...اراد بها التعريف بهذة الشخصية ..!


    ولكن فورست حطم احلام لوتننت دان بأنة انقذة في مشهد حربي قوي استخدم في هذا الفيلم فكان يريد انقاذ صديقة بوبا مستخدماً براعتة في الجري فكان ينقذ في طريقة العديد من الجنود في محاولات بائسة لأن يجد صديقة بوبا ولكنة انقذ القائد لوتننت ومات بوبا..
    جاء انقاذ قائد الكتيبة وهو رافض ويصرخ بوجةفورست ..اتركني...اتركني ..وكان فورست غير مبالي لما يقول ويريد انقاذة وحسب
    ولكن كان ذالك على حساب ساقي لوتننت التي قفدها في محاولة الأنقاذ... ويقول في مشهد مؤثر في المستشفى وهو بجانب فورست
    ...(هل تعلم مالذي سببتة لي ان الموت ارحم من اعيش من غير ساقيين هل جربت ذالك ....!)... ويقابلة فورست بدهشة وبرائة انة انقذة وحسب...!


    تابع >
    0


  2. ...

  3. #2
    **
    ومازال فورست يسرد قصتة وهو جالساً مع شخصيات اخرى في محطة الباص ...
    ويستأذنهم بقولة(هل تودون ان اواصل)
    وكان ردهم لة (بكل سرور)....

    برع فورست بعد ان عاد من الحرب وبعد ان تم تكريمة من رئيس اخر من رؤساء الولايات المتحدة وفي مشهد رائع اخر من هذا الفيلم
    الرائع...
    يدخل بالصدفة مع احدى الجماعات الهيبز والتي انضمت اليهم مؤخراً جيني ولم يعلم فورست وهو يلقي خطاب مرتجلاً مع هذة الجماعات وهم امام المسلة في واشنطن وخلف البيت الأبيض
    تصرخ فجأة جيني وتدخل وسط البحيرة التي امام المسلة تصرخ ...فورست ...فورست ...هذة انا جيني.... ويركض لها فورست وسط البحيرة وسط هتاف الجماهير الحاشدة في مشهد مؤثر )....
    ولكن دائماً ما كانت جيني مبددة لآمال فورست في الأجتماع والبقاء بقربها لحمايتها دائماً ماكانت تقابلة بالهروب منة ..
    برع فورست في لعبة الــ
    Ping -Pong

    هنا مرحلة جديدة من مراحل نجاح فورست وبراعتة وتحدية لذكائةالمنخفض هنا يبين لنا الفيلم كما نعلم نحن انة الله يأخذ من الانسان شيئ ويوهبة بالمقابل اشياء اخرى...!
    برع فورست في لعبة البينج بونج(كرة الطاولة) واصبح اول امريكي يشارك في بطولات الصين للبينج بونج كما يبين لنا الفيلم
    وهو دائماً يردد ان البينج بونج سهلة جداً....!
    وكانت امة تساعدة على ذالك وتشجعة في بيتها المليئ بالضيوف في ولاية الاباما..وهنا يكرم فورست ايضاً من احدى رؤساء الولايات المتحدة بسبب براعتة في البينج بونج.

    يقابل فورست قائد كتيبتة السابقة لوتننت دان وهو في العربة المتحركة يهنئة بستهزاء لنجاحة في البينج بونج ويقارن نفسة وهو مازال غاضباً مستشيطاً من فورست لأنة انقذة وتسبب لة بفقدان ساقية ..
    يولكن دائماً كان اوتننت دان الشخصية المحبوبة لدى فورست فلم يكن فورست يقابل الأسائة منة الى بالأحسان وبعفوية تامة ....!

    انتهت خدمة فورست العسكرية وهو يلعب البينج بونج ببساطة توجة ليكمل بقية حياتة ...
    فلم ينسى حلم صديقة في فيتنام الجزنجي (بوبا) فذهب لعائلتة المكونة من العديد من ابناء بوبا اليتامى واراد ان يعيلهم بأن يحقق حلم والدهم بأن يكون قائد سفينة (جمبري)
    وهكذا هو فورست بسرعة وعفوية توجة ليصبح قائد سفينة يصطاد بها الجمبري و
    في مشهد مؤثر رائع في الفيلم يقابلة لوتننت في المرسى وكأنة يريد ان يرافق فورست بعزة نفس لامتناهية بصفتة قائدة السابق في الجيش وفاقد رجلية...
    تناقض غريب وجميل كانوا برفقة بعضهم البعض في تلك السفينة ومشاهد مؤثرة جميلة عندما يأمر لوتننت فورست في سفينتة
    ويجاوبة فورست بكل ادب:Yes sir

    غريبة تلك الصداقة التي كانت بينهم وتلك التي جعلت لوتننت يقول في نهاية المطاف
    (انني لم اشكرك للحظة لأنقاذك حياتي..شكراً) ويقفذ بنفسة بوسط البحر ليسبح..
    **
    نعود الى مشهد مقعد محطة الباص عندما سألة الرجل الذي بجانب فورست (
    هل تريد اقناعي بأنك انت من تملك اسطول سفن الجمبري المسماة بشكة بوبا جمب ) بعفوية يرد علية فورست (نعم) قام الرجل مستهزأ ساخراً ليغادر المكان ولكن اكتفى فورست بسرد بقية قصتة للعجوز التي كانت بجانبة غير مبالياً ..

    ويستكمل هنا عندما وصلة خبر مرض امة ذهب اليها مسرعاً ...وفي مشهد مؤثر اخر توصية بتكملة حياتة وحيداً وتقول لة حكمة علبة الشوكلاتة
    تتوفى ام فورست..للتترك فورست وحيداً في المنزل....
    ذهبت حيني لزيارة فورست في منزلة بعد وفاة امة بعد ان هربت من حياتها المآساوية السيئة لتبقى بجانب فورست عدة ايام كانت بمثابة الحلم الوردي لدى فورست ..حتى حصل بينهم الحوار التالي :
    فورست:جيني انا احبك...جيني:انا ايضاً...فورست:هل نتزوج...جيني تهز رآسها بالرفض لتخذل فورست

    في مشهد نذوق بة طعم الحرمان والحب ....
    تقرر جيني مغادرة منزل فورست بهدؤ كعادتها من الهروب منة كأنة طفل صغير... تسللت الى غرفتة وقضت معة ليلة احس فورست بها ان جيني ستبقى معة للأبد....
    ..
    ولكن جيني هربت مع بزوغ الفجر....ليستيقض فورست على صدمة اختفائها كعادتها السيئة...

    هنا يصيب فورست بحالة نفسية غريبة وهي الجري ...كأن الفيلم يريد ان يوضح لنا انة نوع من انواع افراز الكبت النفسي العاطفي او محاولة للنسيان و تعويض الحرمان بالمشي والجري. ... فهنا نستكشف حالة من حالات علم النفس .
    كان جري فورست لمسافات طويلة حتى اصبح مشهورا ومعروفاً لتحطيمة رقماً قياسياً في الجري المتواصل بدون توقف
    كل ذالك من اجل جيني التي كانت تتابعة في التلفاز..وارسلت لة خطاباً يتضمن عنوانها الجديد .
    توقف فورست فجأة عن المشي وخصوصاً بعد ان طالت لحيتة واصبح لة الكثير من المشجعين الذين يركضون ورائة لهذف يعتقدونة ببساطة وعفوية كعادتة ترك كل شئ وعاد ليعيش حياتة من جديد بعد 3 سنوات من الجري المتواصل
    **
    نعود مرة اخرى الى محطة الباص ومع المرأة العجوز الباقية مستمعة لة يقول لها: والأن جيني ارسلت لي عنوانها وانا هنا منتظراً الباص ليصلني لهذا الشارع...رأت العجوز اسم الشارع وقالت لة ....انك لاتحتاج الباص ليصلك الى هذا العنوان فقط اسلك هذا الشارع......

    هنا يخرج الفيلم من حالة السرد والرواية الى الواقعية فالأحداث الأن لاتروى بل تحدث فعلاً....
    جرى فورست لأيجاد عنوان جيني
    ليدخل شقتها وتفجأة بطفل صغير ذو الأربع سنوات ليعلم بعدها انة ولدة ادى دور الولد الطفل الصغيرانذاكHaley Joel Osment وكان اول سؤال يسألة جيني هل ذكائة طبيعي؟ .....وكانة يعتقد ان ابنة سيكون مثلة.....
    ترد علية جيني وتقول بل ذكائة فوق العادي ........

    هنا اكتشف في مشهد رائع ومؤثر فورست انة اصبح اب .... انتقلا للعيش في منزلهم في الاباما من جديد....ولكن برفقة ابنهما ابن فورست....
    ويتزوجان في حفل بسيط يحضرة القائد السابق لوتننت دان وهو مركب لة ارجل اصطناعية...ليبهر بهما فورست في يوم زواجة

    ولكن كانت دائماً جيني تاركة لفورست ولكن هذة المرة ليست بأرادتها ولكن المرض الذي اصابها وعجل بوافتها لتترك بعدة فورست وابنها التي ارادت ان تنجبة لتترك ذكرى طيبة لفورست الرجل الوحيد الذي احبها والتي لاتستحقة بأفعالها اتجاهة..!
    يزور فورست قبر جيني ليحكي لها احداث اليوم مع ابنة وهو يبكى متاثرا بفقدانها...كم هو مشهد محزن ومؤثر....
    ويذهب فورست ليوصل ابنة الى باص المدرسة في مشهد يذكرنا بفورست عندما ركب باص المدرسة لأول مرة.....!



    وتطير الريشة التي كان فورست محتفظاً با في بداية الفيلم..! في مشهد تقني رائع قالوا فية العاملين على الفيلم انة من اطول المشاهد التي احتاجت العمل بالكمبيوتر بمزجها بالمشاهد الحقيقية واطول لقطة عمل عليها في هذا الفيلم هي لقطة الريشة الطائرة...

    مشهد الريشة مشهد بليغ جداً حيث انة يعبر بصورة تعبيرية بليغة ان الحياة هي كطيران الريشة فهي من علامات الفيلم المميزة

    الشخصيات في هذا الفيلم متعددة وكثير ولكن كما ذكر سابقاً ان فورست يؤمن بالله ويؤمن بأمةويؤمن بصديقتة جيني..وكل ماعدا ذالك لابد ان يرتبط بهذة الأشياء التي يؤمن بها فورست فجميع احداث الفيلم مرتبطة بهذة الأشياء الثلاثة..
    ايضاً اقول ان جميع هذا الشخصيات متجانسة بأمر من فورست جامب الشخصية التي جمعت جميع شخصيات الفيلم تحت ظلها...وجعلتها متجانسة..
    عندما نقررمشاهدة الفيلم فنعلم اننا سنشاهد قصة حياة شخصية غزيرة بالأحداث والحالات المتعددة فالفيلم جمع الكثير من الأمور قل ان تجدها في فيلم واحد ولكنني وجدتها في فورست جامب بختصار الفيلم بمثابة الأنتصار السينمائي الذي اصبح ظاهرة فريدة من نوعها فشخصية فورست شخصية الرجل المحترم البسيط التي جعلت الذي يرى الحياة بمنظور اخر النظرة الى الحياة بصورتها الوردية .
    تقيم الفيلم
    8.0/10
    وهكذا عندما نحاول كتابة موضوع يخص احدى الأفلام الخالدة يصعب علي ان اغطية بالشكل الذي يستحقة الفيلم ولكن هذا ماستطعت علية واتمنى ان يلقى منكم القبول..


    علما ان هذا اول موضوع لي بمنتداكم الموقر .. smile
    0

  4. #3
    ياإلهي يارجل!!!
    هذا كثير جدا!!!!
    شكرا شكرا شكرا شكرا شكرا!!!!!!!!
    تقرير ممتااااااااااااز عن الفيلم!!!!
    تحياتي اليك يانايف!!!!
    نايف وبس!!!!
    See ya.
    ليس بعد .
    0

  5. #4
    أهلا بك اخي جاك ...
    اتمنى ان لا يكون تعبي قد ذهب مع ادراج الرياح ... لان .. ماريده من اعضاء المنتدى الوقورين هو .. الرد ... فهل أطلب الكثير !

    شاكر لك مرورك وردك .. وتسلم ردك هذا كان بمثابة مهدئ لاعصابي التي كادت ان تفجر لاني لم أرى ردود بعد !
    0

  6. #5
    هاهاهاها ..
    لاتأبه لهذا يارجل ..
    سيدخل الأعضاء قريبا ..
    هذا يحدث معي دائما ..
    لكن عليك الصبر ..
    وشكرا مرة اخرى على الموضوع.
    اخر تعديل كان بواسطة » Jack Kokah في يوم » 24-09-2005 عند الساعة » 13:55
    0

  7. #6

    تنبيه


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



    الرجاء الإلتزام بالقوانين والانتباه مستقبلاً smile

    :. تـم إغـلاق الموضـوع .:

    اخر تعديل كان بواسطة » رانزي الساحرة83 في يوم » 25-09-2005 عند الساعة » 08:14
    n_n
    0

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter