مشاهدة النتائج 1 الى 2 من 2
  1. #1

    ظلم الأطفال والمايا




    إذا عصفت يوماً بكونك وغيرت طقسك الهادئ
    بلا سبب مبرر
    وأصبحتِ تنقبين وتسألينني عني
    وبدون جدوى !
    وبدوت معكِ
    كضربة رعد ساقطة على فراشة
    وبدا وجهك شاحباً وغزاك الذهول مما أقول وأفعل !
    وأخذ الألم يقطع رؤوس الحروف وأردى الجماجم أرضاً
    فحال الصمت ما بين
    البوح , والحزن , والدهشة , والخوف
    وتجمع للؤلؤ الأعماق برحم المؤق استعداد لمراسم النِعي
    فهربت نهلتان تتسابقا على الانتحار
    هممت لمسح دموعك بعطف , وحب , وخوف
    وأخذت أسكب على جروحك ترياق الاعتذار , وألفها بضماد الضم والغزل
    وأقلب أجواء المراسم لأعياد على شرف طلت أنوثتك
    وأحلق في الأفق بأجنحة مشاعرك
    حتى أكاد أرتطم بالسحب
    اعذريني ... اعذريني
    ربما كانت سذاجة في نظرك
    ولكن الطفل حين يشتكي يعبر بالصخب !
    والبيداء حين تستعر غضباً لا ترضخ إلا للمطر !
    أرادت الاغتسال ببحر حسنك
    بحنين قلبك المرهف
    هو حمق شامخ وليد من رحم الاشتياق
    كان في ساعة الذبح للدلال , على ثرى واحة الهيام
    هيا خطوة جريئة
    للعبث في ترتيب الفصول
    لأخرجك من شرنقة الجمود والملل فراشة تحلق في السماء
    لأجدد الولاء
    لأعود بالزمن ساعة لتكوني طفلة بين يدي
    لأتعرف على مدى كونكِ ... وظلال دوحتكِ !!
    لأرى هل ستُهدينني وشاحك حباً وكرامة
    ليسكن الخوف , وأصمت , وأرضى ؟ !
    أم ستلوحين بسوطك متباهية , أو تهجمين علي , وتتركين القتال بكيانك الساحر
    أم سترحلين وتتركيني أشكو
    الشجن من قسوتك وانتحب على ميناء جفاك ! ؟
    إني أفعل ذلك ربما
    لأخرس غيرتي من احتياجات الأيام
    وأقتل شكي , وأشبع فضول كبريائي
    وأختال على ذاتي
    أرئيتِ كم هيا شامخة حبيبتي !
    لستٌ أنا ما لم أكن ...! ؟
    ولستِ أنتِ ما لم تكوني ...؟ !
    لذا مهما غضبت , وصرخت , وتنمرت , وكسرت
    لا تأخذي هفواتي على محمل الجد !
    الرجل الشرقي , مزيج من نار وزمهرير , و صخب وسكون ,
    وموج ونسيم , براكين وغدير , وغمام مطره فل وياسمين
    أحبيني كما أنا
    رجل شرقي بداخله نبع طفل مدلل تأتيه أيام
    يفقد الحكمة ويسيء بلاغة التعبير
    فقط
    لأنه يعشقك
    فإنني مهما كنتُ ظالماً أحاول أن أعدل بسم الهوى
    ومهما كنت فاشلاً فالنجاح طموحي
    أنتِ الموانئ , والبحر , والشواطئ , والجبال
    لولاك ما كنت يوماً شاعراً .








    بقلم : شموخ قـــلـــم



    لم أعد أشعر بذلك الجنون أو اللذة العارمة عندما أرسم الحرف ولكل بداية نهاية !
    0


  2. ...

  3. #2

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    هنا قرأت كلمات جميلة من القلم الشامخ .. ^^

    ولكن يا شموخ ، نأمل أن تعاود قراءة
    قوانين قسم الشعر والخواطر، حيث :

    . عدد المواضيع المسموح بها في اليوم الواحد هو موضوعين كحد أقصى في قسم الشعر و الخواطر

    إنا في انتظار القادم منك بإذن الله ^^

    يُغلق
    وداعاً smile
    قضيت أيام حلوة هون .. وأيام بشعة كتير بتمنى أحياناً لو اني ما مريت فيها
    بس برجع وبقول هالايام بتنوّعها كانت سبب بتكوين شخصيتي الحالية.. مشان هيك ما بقول إلا الحمدلله.

    اللي كنت سبب برسم ابتسامتو بيوم من الأيام بتمنى يذكرني بالخير ويدعيلي رب العالمين يوفقني.
    واللي عملتلو شي خلاه ينزعج مني .. أنا آسفة كتير.
    أنا آسفة على كل غلطة عملتها بمكسات.. وعلى كل كلمة كتبتها وكان لازم ما تنكتب!
    بس صدقوني.. ولا مرة فكرت اني ازعج او ائذي حدا بحياتي عن قصد..

    الله يوفقكن جميعاً بلا استثناء
    كلياتكن متل اخواتي وكنت عم حاول طول الوقت اتعامل معكن بكامل الاحترام.
    فإن شا الله تكونوا قد حسن ظني فيكن.

    مع السلامة
    0

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter