مشاهدة النتائج 1 الى 9 من 9
  1. #1
    Mom to be ♡ gnmhS4gnmhS4gnmhS4









    مقالات المدونة
    71

    اجواء رمضانية اجواء رمضانية
    وسام المصوّر المعطاء وسام المصوّر المعطاء

    أيهآ الجَمال ، أڪشف لنـآ نفسـﮏ

    attachment

    .

    0822110408315z0tjfrszhcsdu0tq








    ان الجمال اهم مايميز السيدات ويهتمون دائما بجمالهم واناقتهم واهم ما يميز الطبيعة هو جمالها فالجمال نعمة واول مايلفت االانتباه في المراة هو جمالها فكوني دائما جميلة.

    في الماضي النساء اهتممن كثيرا بجمالهن لا نريد المبالغه لنقول ان الاهتمام بالجمال في الماضي متقن اكثر من اليوم ,مثل جمال كيلوبترا وغيرها من سيدات العصور القديمه ,السيده كانت تستعمل مستحضرات تجميل طبيعيه غير مصنعه حتى الاكل الذي كانت تاكله السيده هو طبيعي ولا يوجد ما يعكر صفاء بشرتها ووجها ,الطبيعه كانت جميله وتخلوا من جميع الملوثات .
    العطور والكحل والبخور مصدرها من اليمن ,يتم احضارها من اليمن الى شبه الجزيره ومن ثم الى بلاد فارس والبيزنط ومصر.
    اخر تعديل كان بواسطة » ماتيلدا في يوم » 28-09-2011 عند الساعة » 12:27


  2. ...

  3. #2
    Mom to be ♡ gnmhS4gnmhS4gnmhS4









    مقالات المدونة
    71

    اجواء رمضانية اجواء رمضانية
    وسام المصوّر المعطاء وسام المصوّر المعطاء
    .

    .









    على الرغم من عدم توفر مستحضرات التجميل بكثره مثل اليوم الا ان السيده كانت تعتني بنفسها بإتقان :
    السيدات يذهبن الى حمام خاص شبيه بالحمام التركي المعروف في عصرنا,في الحمام السيده تستحم بمياه ساخنه وتقوم بتدليك جسدها وتسريح شعرها وبكل الامور الخاصه بالتنظيف بعدها السيده تضع الكحل على عينيها بخطوط جميله تزين هذه العيون لتسحر من يراها .


    اما العطور فجميعها كانت مستوحاة من الطبيعه من الورود الجميله,كانوا يجمعون الورود ويقومون بتقطيرها حتى تفوح منها رائحه جميله عطور فواحه.




    ||





    اليوم جميع المستضرات مستخلصه من مواد كيماويه هذه المواد بالاغلب جميله ولها فعاليه جيده ويمكن لها ان تعطي للسيده جمالا زياده على جمالها ولكن المشكله هي في الخلط مابين المواد عندما تضع السيده مستحضر معين عليها المتابعه في استعمال هذا المستحضر كي تكون هنالك نتائج جيده ونعطي للمستحضر امكانيه ليتفاعل وليعطي النتيجه الجيده ولكن الخلط مابين المستحضرات سيسبب الى تفاعل كيميائي خطر ممكن ان يؤثر بالسلبيه على البشره والجسم.







    0822110408310x1jr7s8eo





    gamal%20elmar2a%20elfr3onia




    المرأة الفرعونية هى أول نساء العالم اللاتى أستطعن أن يفعلن ذلك ، فهى أول ملكة حكمت من فوق عرش جمالها ، وهى صاحبة الفضل الأول فى تعليم نساء الأرض كيفية اظهار جمالهن ليكون سلاحهن الأساسي فى مواجهة سيطرة الرجل وقسوة الحياة ، ولقد فطنت المرأة الفرعونية منذ آلاف السنين لمواهبها الدفينة ، وتفوقت على نساء العالم في أستخدام كل ما يبرز هذه المواهب ويظهرها فى أفضل صورة وأجمل شكل ، وهي التى أثبتت منذ البداية أن لكل امرأة جمالها الخاص ، وأنه لاتوجد فى العالم أمرأة قبيحة ، لكن هناك امرأة تجهل أصول التجمل ، ولا تعرف أسرار الجمال التى تتخلص عند المرأة الفرعونية في ثلاث جمل بسيطة وهي : البشرة النضرة الصافية ، والعيون الجميلة الساحرة ، والشعر النظيف المهذب ، أما مفتاح هذا الكنز فيمكن تلخيصه في كلمة واحدة هى ((الطبيعة)) .




    + أقنعة للبشرة




    المرآة الفرعونية تعاملت مع كنوز جمالها بذكاء شديد حيث كانت تتفنن في إظهاره والحفاظ عليه في نفس الوقت ، فلقد أهتمت ببشرتها بصورة فائقة وأبتدعت لها أقنعة العناية بالبشرة بهدف تقويتها وتجديد شبابها وأمدادها بالعناصر اللازمة لها ، فأستخدمت لذلك ((الغرين)) الذى تحمله مياه النيل في فترة الفيضان وتجلب معه الخصوبة والخير والنماء للأرض .









    وقد أتجهت البيوت العالمية للتجميل في هذا العصر لأستخدام نوع من الطين الذى تتوافر فيه العناصر الطبيعية والمعدنية سهلة الأمتصاص لعمل أقنعة للبشرة لتقويتها والمحافظة على نضارتها وليونتها وصفائها ، كما كانت المرأة الفرعونية تستخدم قناع عسل النحل ومطحون الحلبة والأعشاب ، وعندما أدركت أن بشرتها تحتاج لرعاية وأهتمام أكبر أستخدمت الكثير من الزيوت النباتية لترطيبها وتغذيتها كزيت ((البابونج)) ، الذي بدأت بيوت التجميل فى أستخدامه الآن كعنصر أساسي للعديد من أقنعة البشرة المغذية والتي ليس لها آثار جانبية ، كما استخدمت المرأة الفرعونية زيت الخروع وزيت زهرة اللوتس ، وهما يستخدمان حالياً على نطاق واسع للعناية بالبشرة الدهنية ، أمازيت الحلبة الذي اثبتت التجارب فاعليته في مقاومة التجاعيد والقضاء على النمش فقد أستخدمته الملكة ((كليوباترا)) للعناية ببشرتها و الحفاظ على شبابها .







    من الواضح أن المرأة الفرعونية لم تكن تهتم بجمال وجهها فقط ، بل كان لنعومة جسدها أيضاً أهتمام خاص ، فلقد حرصت على التخلص من الشعر الزائد به من خلال شفرات حادة صنعت من معادن مختلفة أو أحجار شديدة الصلابة ، وقد عثر بمقبرة أم الملك (خوفو) على شفرات صنعت من الحجر محفوظة فى أكياس من الجلد ، كما عثر على بعض الأدوات الدقيقة والأحجار الأسفنجية التى كانت تستخدم لتنعيم الكعبين وتنظيف وتهذيب الأظافر ، ويؤكد خبراء التجميل والآثار الفرعونية أن المرآة الفرعونية تعاملت مع مستحضرات التجميل بوعى وأدراك ، وبلا مبالغة ودون أن تخفى ملامح وجهها أو لون بشرتها الطبيعى بل وتضفى عليها مزيداً من الجمال ، وكانت تستخدم لذلك الحجر الثلجى أو السيلكا بعد طحنها ووضعها فى أوعية خاصة للأستخدام ، ولإضفاء المزيد من الحيوية على وجهها كانت تلون وجنتيها بلون وردى تحصل عليه من الأكاسيد الطبيعية كأكسيد الحديد الأحمر أوثمار الرمان الجافة .






    + العيـون الساحرة








    أما عيون المرآة الفرعونية فكانت توليها اهتماماً خاصاً جداً ، بإعتبارها المرآة التى تطل منها على العالم ، وعيون المرأة الفرعونية ذات جمال أخاذ عرفه العالم من خلال النقوش والرسوم الجدارية التي أبرزت أبداع المرأة الفرعونية فى رسم خطوط العين في أنسجام وتوافق رائع مع خطوط الحاجبين ، بأستخدام الكحل وظلال للعيون والتي حصلت عليهما من مصادر متنوعة ، ولقد عرفت المرأة الفرعونية كحل ((الملاخيت)) وهو خام أخضر مائل للزرقة من خامات النحاس يوجد فى سيناء والصحراء الشرقية ، وكحل ((الجالينا)) وهو خام من خامات الرصاص يتوافر بكثرة فى جنوب الوادي بالقرب من أسوان والصومال ، والكحل البلدى ((السناج)) وهو مركب أسود من الدخان ، يتم تحضيره باحراق بذورالكتان أوقشر اللوز .







    + تاج الملكة الفرعونية





    sa_1278039521





    وعرفت مصر القديمة مهنة تصفيف الشعر ، وكانت ((الكوافير)) تسمى ((نشت)) التي تتلخص مهمتها في إعداد التسريحات وتهذيب الشعر ونظافتة ، والآثار المصرية حافلة بالعديد من التماثيل والرسوم للمرأة الفرعونية بتسريحات مختلفة موجودة في العصر الحالى كالكاريه والبانك والشعر المسدل والشعر المجعد ، والمتدرج ، والقصير ، والجدائل ، وكانت المرأة الفرعونية تغير تسريحة شعرها من وقت لآخر ، حيث شاع في ذلك الوقت أستخدام الشعر المستعار الذي عرفتة المرأة الفرعونية بجميع أشكاله كالخصلات والحشو والباروكات ، كما عرفت مثبتات متنوعة للشعر من المواد ((الراتنجية)) والدهون الحيونية بالإضافة الى المثبتات المعدنية الجميلة ، ولقد تغلبت المرأة الفرعونية على مشاكل شعرها بأسلوب علمي ، فتخلصت من مشاكل الشعر المجعد بأستخدام مجموعة من الزيوت الطبيعية منها زيت الخروع وزيت الزيتون المضاف إليه خام الحديد وذلك لأكساب الشعر النعومة والبريق ، ويعرف هذا المركب حالياً باسم ((البرماننت)) ، ولترطيب شعرها وتغذيته أستخدمت الأعشاب والمواد الحيوانية مثل الحنة وخشب الصندل والمسك والعنبر وعملت بها عجائن تبسط فوق شعرها فتزيد من حيويته ونعومته ، كما عرفت تلوين الشعر وصباغته بألوان جميلة زاهية بأستخدام الأعشاب الطبيعية .





    + العطور



    عطور كالزهرة الجميلة اليانعة وكان العطر ((المنديسي)) من أشهر العطور لدى المرأة الفرعونية وأغلاها ثمناً لما يحتويه من مواد عطرية وزيوت خاصة ،
    فالعطر هو خير زاد لجسدها وجمالها وروحها .

  4. #3
    Mom to be ♡ gnmhS4gnmhS4gnmhS4









    مقالات المدونة
    71

    اجواء رمضانية اجواء رمضانية
    وسام المصوّر المعطاء وسام المصوّر المعطاء
    .


    .



    082211040831fgel3bbk9







    أن كليوباترا كانت مشهورة بجمال بشرتها فكان لها حمام خاص اشتهرت به وطريقته هي‏:‏



    أولا‏ :‏ إضافة عدد‏3‏ لترات لبن إلى ماء الحمام وعدد‏ 5‏ ليمونات مقطعة دوائر وعدد كبير من أوراق الورد الأحمر ويفضل الورد البلدي لرائحته الجميلة‏.‏

    ثانيا ‏:‏ إضافة عدة قطرات من زيت اللوز أو اللوتس وهو موجود عند العطار‏، وأيضا رائحة الياسمين والتفاح‏.‏
    ثالثا‏ :‏ تجلس المرأة في ماء الحمام مع عمل تدليك للوجه والرقبة لمدة‏30‏ دقيقة.
    ويمكن عمل هذا الحمام بطريقة أخرى وهو الحمام الجاف بمعنى الحصول عليه عند اللزوم‏،
    وطريقته ‏:‏ علبة لبن جاف بما يعادل‏ 2‏ كوب وثلاث ملاعقه لوز مطحون ثم إضافة رائحة الورد تخلط المكونات معا حتى تصبح مزيج متجانس، وتضاف كمية منه إلى ماء الحمام عند الاستحمام‏.‏
    وتضيف أن القدماء اشتهروا أيضا بحمام القدم وهو عبارة عن ماء ساخن مضاف إليه ملح وليمون وقطرات من الزيوت العطرية وتترك فيه القدمان مع عمل مساج لهما مما يكسب الجسم راحة تامة‏.‏
    ولجمال القدمين خاصة في الصيف على المرأة الابتعاد عن استخدام الموس في إزالة الجلد الميت والأفضل الرجوع للحجر الطبيعي الأسود اللون وهو متوفر في كل مكان‏.‏

    ثم تدهن بجلسرين المضاف إليه ليمون وأيضا للكوعين يستخدم زيت الخروع وهو يستخدم أيضا للرموش لأنه يعمل على إطالتها‏
    وكانت المرأة الفرعونية تستخدم قناع عسل النحل ومطحون الحلبة عندما أدركت أن بشرتها تحتاج لرعاية واهتمام أكبر استخدمت الكثير من الزيوت النباتية لترطيبها وتغذيتها كزيت ((البابونج ))، الذي بدأت بيوت التجميل فى استخدامه الآن كعنصر أساسي للعديد من أقنعة البشرة المغذية والتي ليس لها آثار جانبية.
    كما استخدمت المرأة الفرعونية زيت الخروع وزيت زهرة اللوتس وهما يستخدمان حالياً على نطاق واسع للعناية بالبشرة الدهنية.
    أما زيت الحلبة الذي اثبتت التجارب فاعليته في مقاومة التجاعيد والقضاء على النمش فقد استخدمته الملكة ((كليوباترا)) للعناية ببشرتها و الحفاظ على شبابها.




    + العسل :


    إذ كانت أول وأشهر من استخدم العسل الأبيض النقي في أغراض تجميلية والعناية بالبشرة، وقد كانت حماماتها الأسطورية من العسل واللبن أكبر دلالة تاريخية على أسرار العسل في العناية بالبشرة وتنعيمها، وعلى الرغم من أن كليوباترا لم تكن تعلم أسباب تنعيم العسل ببشرتها، فإن نتيجته الفعالة جعلتها تواظب عليه، وقد أوضحت أبحاث اليوم أسرار العسل التي لم تكن تعلمها كليوباترا .



    - العناية بالشعر :


    يحتوي العسل على الكثير من الأحماض الامينية المرممة مايجعلة حليفا ممتازا للشعر الجاف والحساس بالفعل تعمل السكريات فيه على تغليف قشور الشعر فيما تعزز أصباغه اللون الطبيعي للشعر وتضفي عليه انعكاسات جميلة كما يمتاز العسل بمفعول مضاد للجراثيم مايجعله مثاليا لفروه الرأس المتهيجة أو العرضه للقشرة
    حاولي دائما عند غسل شعركي بالشامبو و إضافة ملعقة من العسل إلى الشامبو فان ذالك يساعد فروه الرأس على أن تبقى نظيفة وغير معرضة للقشرة

    - تجديد البشرة :


    اعتادت النساء في روما القديمة على وضع مزيج من الحليب مع العسل على الوجه للحفاظ على نضارة البشرة وفي القرون الوسطى كانت الجروح تغطى بالعسل لتسريع شفائها يؤكد كل ذلك الخصائص الشافية والملطفة للعسل لذا يتم في الوقت الحاضر وضع كميات قليلة من العسل في أقنعة الوجه لتحفيز تجديد الخلايا وتهدئة البشرة المتهيجة


    - إضفاء النعومة على الشفتين :


    إن التركيبة الشمعية للعسل تشبه تركيبة الملمعات إلى حد بعيد ولذلك يمكن استعمال العسل بمثابة بلسم للشفتين والواقع إن العسل يشفي التشققات ويخفي التجاعيد ويغلف الفم بطبقة سميكة تزيد انتفاخ الشفتين


    - تلميع الجسم :

    يذوب العسل بسهولة في الماء ولذلك باتت معظم مستحضرات الاستحمام تحتوي على العسل في تركيبتها وبالإضافة إلى الخصائص المغذية يعمل العسل على تفتيح البشرة الهزيلة وتلطيف البشرة الساخنة والحلول دون التشققات الخارجية البشعة كما أن تركيبته الدهنية تفضي إلى الغشاء عازل يحول دون تبخر الماء مما يجعل البشرة لامعة وناعمة على الدوام












    وأيضاً جمال هؤلاء من العسل :
    ملكة باريس الزوجة الأخيرة للملك لويس الخامس عشر كانت تستخدم العسل كأساس لأقنعتها للعناية ببشرتها .
    كليوباترا كانت تحافظ على شبابها بحمامات العسل واللبن التي اشتهرت عنها .
    ملكة انجلترا : الملكة آن كانت تستخدم العسل والزيوت للحفاظ على شعرها كثيفا لامعا قويا.
    الدوقة الإنجليزية لمارلبورج الشهيرة (الدوقة سارة ) كانت تستخدم وصفة سرية اشتهرت بها من الماء والعسل للعناية بشعرها .
    و المرأة الصينية كان من تراثها وتقاليدها المتوارثة استخدام العسل مع بذور البرتقال للحفاظ على الجلد والبشرة من البثور والتجاعيد .

  5. #4
    Mom to be ♡ gnmhS4gnmhS4gnmhS4









    مقالات المدونة
    71

    اجواء رمضانية اجواء رمضانية
    وسام المصوّر المعطاء وسام المصوّر المعطاء
    .

    .



    082211040831rosvwh9ddklel5mkh



    من طبائع النساء وعاداتهن اللاتي جبلن عليها .. وكان لهن زينه منذ القدم وحتى في أحلك الأوقات وأصعبها لم تكن المرأه قديما تتخلى عن زينتها أو عن أدوات زينتها بالأحرى .. وكانت تصنعها من الطبيعه التي تعيش بها ..






    الكحل :



    arjwan_53PTn3HYcR





    عباره عن حجر أسود تقوم المرأه بسحقه وتنعيمه ليصبح مسحوق ناعم تضعه المرأه لعيونها ليضفي عليها جمالا فوق جمالها واستعمل الكحل العربي ايضا في وضعه فوق سر الطفل المولود حديثا ولكن اثبت بأن ذلك يسبب تسمم له بمادة الرصاص ولهذاامتنعت امهات اليوم من وضعه لاطفالهم






    الحنــّاء :



    23135khleeg


    هي شجرة تزرع في اغلب البيوت قديما ويؤخذ منها الاوراق وتسحق لمسحوق ناعم ثم تضعه المرأه على شعرهاو ليديها او لقدميها الحناء يعطي لونا احمر وهو يمنع تساقط الشعر ومفيد للشعر الدهني ويقوي بصيلات الشعر ويقلل من حرارة الجسم بالصيف او عند المرض كما يوضع على الحناء القليل من الخل ويوضع عند صوابر الرأس او على قمة الرأس للذين يشكون من (( الصداع الدائم ))







    الرشوش :









    وهو مجموعه من الريحان والمحلب والمسك الابيض والمسمار وورد الجوري والحناء تسحق جميعها مع بعض لتكوين مسحوق ثم تخلط بالماء و يضعه المرأة على شعرها والباقي يفرك بها الجسم وكل ذلك لاعطاء الجسم والشعر رائحه طيبه كما يطيل الشعر ويقويه ويعطيه لمعانا طبيعيا وهو مغذي للشعر ايضا((شكله أحسن من كريمات الشعر))





    المحلب :




    arjwan_hxB5ZpHxub




    عباره عن حبوب سمراء تشبه حبوب الذره ولكنها اصغر منه بالحجم قليلا تسحق كمسحوق وتوضع للشعر بعد عجنه بالماء او مع الحناء .... والمحلب يعطي رائحه للشعر كما يغذي الشعر الجاف فهو زيت طبيعي للشعر ويعطيه لمعان ونعومه .






    الديرم :



    23138khleeg



    (الروج )

    عبارة عن لحاء لشجرة الديرم يؤخذ منه القليل ولكن بعد ان يجف وييبس وينقع بفم المرأة او بالقليل من الماء ويستخدم في فرك الاسنان وتبييضها الديرم مقوي جدا للثه ... ويعطي لون احمر قاني طبيعي وجميل يستمر لونه لاسبوع





    اللباد :


    4975


    وهو عباره عن زيت من المسك الاسود يستعمل لفرك الجسم به ابتغاءاللرائحه الطيبه .










    082211040831723zwxko00cisty





    كانت السيدات في الشرق الأوسط يضعن الرصاص المطحون، الذي يسبب التسمم، على الرموش والحواجب والجفون.
    قديما في بابل، كان شعر الوجه غير المرغوب به يغطى بالرمل ويزال بحجر الخفاف الخام.
    كانت المرأة في إنكلترا الإدواردية تبتلع وهي مسرورة الدودة الشريطية للحفاظ على رشاقتها. فالطفيليات تهضم معظم الأطعمة التي تأكلها.. وتدمر صحتها أيضا.
    أكل الزرنيخ كان يعتبر وسيلة أخرى لتحقيق الجمال بين النساء الإنكليزيات. فهذا السم القاتل الذي استخدم في القرن التاسع عشر، كان يمنح البشرة توهجا مثيرا.. ويقصر العمر أيضا.
    للحصول على خصلات شقراء جميلة في الشعر، كانت نساء البندقية يقمن بصب بول الأسد على ضفائرهن قبل الجلوس خارجا في الشمس.
    النساء الرومانيات كن يفركن الطحلب البني على وجوههن مثل الروج، ولم يكن هذا مضرا، الا أنهن كن يفركن وجوههن أيضا بمسحوق أبيض مصنوع من الرصاص، ما جعلهن عرضة للموت البطيء نتيجة التسمم بالرصاص.
    قديما كانت الإيطاليات يستخدمن مادة البلادونات القاتلة ويضعنها على العيون لتعزيز جاذبيتها. فالسم يوسع بؤبؤ العين، ويجعل النظرات تبدو متوهجة.
    السيدة العربية تحب الشعر الأملس والبراق، لذلك استخدمت بول الإبل لغسل الشعر فيه.
    في إنكلترا كانت الملكة إليزابيث الأولى تطلي شفتيها بلون أحمر مستخرج من البق، وتسحق الحشرات وتفرك بها فمها للمعان أحمر مميز.
    طلاء الوجه بمسحوق الرصاص الأبيض كان له شعبية أيضا لدى الملكة إليزابيث في ذلك الوقت.. مما سبب وفيات سابقة لأوانها لعدد من حسناوات القرن السادس عشر.
    الجميلة كليوباترا صنعت عجينة من روث التمساح وحليب الحمار للمحافظة على بشرتها جميلة ولتحميها من حرارة مصر.

    هذه ليست سوى بعض من الأساليب القاسية التي استخدمتها المرأة لتحقيق معايير الجمال التي ابتليت بها منذ الحضارات القديمة وحتى اليوم.
    اخر تعديل كان بواسطة » 12th.O.June في يوم » 22-08-2011 عند الساعة » 12:22

  6. #5
    Mom to be ♡ gnmhS4gnmhS4gnmhS4









    مقالات المدونة
    71

    اجواء رمضانية اجواء رمضانية
    وسام المصوّر المعطاء وسام المصوّر المعطاء



    وأخيـراً ،



    ان الجمال يتطلب منا أن نبذل جهدنا لنحافظ عليه و يجب على الفتاة أن لاتبخل على جمالها وأن توفر لنفسها و ما يلزم ليزيد من بهاءهـا .
    ولكن يجب أن نختار ما يناسبنا و نبتعد عن المواد الكيميائية
    اخر تعديل كان بواسطة » 12th.O.June في يوم » 22-08-2011 عند الساعة » 12:51

  7. #6

  8. #7
    كانت السيدات في الشرق الأوسط يضعن الرصاص المطحون، الذي يسبب التسمم، على الرموش والحواجب والجفون.
    قديما في بابل، كان شعر الوجه غير المرغوب به يغطى بالرمل ويزال بحجر الخفاف الخام.
    كانت المرأة في إنكلترا الإدواردية تبتلع وهي مسرورة الدودة الشريطية للحفاظ على رشاقتها. فالطفيليات تهضم معظم الأطعمة التي تأكلها.. وتدمر صحتها أيضا.
    أكل الزرنيخ كان يعتبر وسيلة أخرى لتحقيق الجمال بين النساء الإنكليزيات. فهذا السم القاتل الذي استخدم في القرن التاسع عشر، كان يمنح البشرة توهجا مثيرا.. ويقصر العمر أيضا.
    للحصول على خصلات شقراء جميلة في الشعر، كانت نساء البندقية يقمن بصب بول الأسد على ضفائرهن قبل الجلوس خارجا في الشمس.
    النساء الرومانيات كن يفركن الطحلب البني على وجوههن مثل الروج، ولم يكن هذا مضرا، الا أنهن كن يفركن وجوههن أيضا بمسحوق أبيض مصنوع من الرصاص، ما جعلهن عرضة للموت البطيء نتيجة التسمم بالرصاص.
    قديما كانت الإيطاليات يستخدمن مادة البلادونات القاتلة ويضعنها على العيون لتعزيز جاذبيتها. فالسم يوسع بؤبؤ العين، ويجعل النظرات تبدو متوهجة.
    السيدة العربية تحب الشعر الأملس والبراق، لذلك استخدمت بول الإبل لغسل الشعر فيه.
    في إنكلترا كانت الملكة إليزابيث الأولى تطلي شفتيها بلون أحمر مستخرج من البق، وتسحق الحشرات وتفرك بها فمها للمعان أحمر مميز.
    طلاء الوجه بمسحوق الرصاص الأبيض كان له شعبية أيضا لدى الملكة إليزابيث في ذلك الوقت.. مما سبب وفيات سابقة لأوانها لعدد من حسناوات القرن السادس عشر.
    الجميلة كليوباترا صنعت عجينة من روث التمساح وحليب الحمار للمحافظة على بشرتها جميلة ولتحميها من حرارة مصر.

    هذه ليست سوى بعض من الأساليب القاسية التي استخدمتها المرأة لتحقيق معايير الجمال التي ابتليت بها منذ الحضارات القديمة وحتى اليوم.









    5d5l-com1375d5l-com1375d5l-com1375d5l-com1375d5l-com1375d5l-com1375d5l-com1375d5l-com1375d5l-com1375d5l-com137
    يالهي !!! اكيد تمزحي اكيد اكيد cry
    اما ديدان و روث و زرنيخ وو بول 5d5l-com137 !!! الله يقرفهم بصريح العبارة tired

    يعني تبي تتمي نحيفة اعملي رياضة .,, مو تاكلي ديدان nervous!!
    سوري يا اميرة لكني كنت طبيعية وانا اقرا الييين ما وصلت للفقرة اللي فوق دي eek .. جاني احباط مو طبيعي bored !!
    بس ما شاء الله موضوع رووعة يا بت asian
    و بالتوفيق لك
    wink
    اخر تعديل كان بواسطة » Seselia في يوم » 22-08-2011 عند الساعة » 23:31
    |سبحآن الله و بحمده .. سبحان الله العظيــــم |
    | سبحان الله و بحمده : عدد خلقه و رضا نفسه و زنة عرشه و مداد كلماته |
    ...
    | لايحملُ الحقدَ من تعلوا بهِ الرُّتبُ . . ولا يَنال العلى من طبعه الغضبُ
    | الغبـاء نقص ۈالتغـابي كمال . . . الغفلة عيب والتغـافل حكمة

  9. #8
    السلام عليكم ...~~

    ماشالله موضوع كامل عن المرأة الفرعونية..classic
    عجبتني اخر فقرة لانو الصراحه انذهللت من الكلام ..eek
    بس شي طبيعي لانو زماان كانو يعتمدو على الطبيعه وما عندهم هادا يقرف وهادا وع زي كلامنا tongue
    اقولك ماشالله النساءزماان كانو جريئات مو بس في الكلام والشخصيه بل كمان في الجمال...cheeky
    ياريت النساء في عصرنا ياخدوهم قدوة بس بدون ديدان وبول اسوود ..laugh

    اتمنى لك التوفيق في المسابقه ..embarrassed

    تحياتي..
    25f82bbf62c369186cbdf0d21eba19a4

    "I watched the stupidity of mankind through the scope of my rifle."

  10. #9

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter