مشاهدة النتائج 1 الى 3 من 3
  1. #1

    أمام المرآة ! - مقال ساخر


    attachment




    attachment

    من بين كل تلك الطرق لمحاولة الرقي الذات ،
    تعجبني طريقة الوقوف أمام المرآة ،
    التي طالما وصفوها بالطريقة التي تستطيع بها محاورة "
    روحك " بدون أي رسميات أو مجاملات ،
    خصوصاً إن تم الوقوف أمام مرآة "
    بلجيكية " ، حيث أنها ستعكس " الروح " كما هي ، خالية من أية " شوائب " !
    لذلك ، قررتُ أن أقف أمام إحدى المرايا ،
    علّني أُوَفَّق في رحلتي نحو مواجهة "
    الروح " ،
    لذا ، ها أنا أربط حزام الأمان ، لأنطلق في رحلتي بين ممرات الروح التي ستظهرها لي "
    مرآتي " !

    أتعثر في بداية الرحلة بـ "
    حاجز " أجد عنده لافتة كُتب عليها " جدية " ،
    رائع ! ها قد وجدتُ أول أسرار هذه الرحلة !
    فـ "
    الجدية " الزائدة عن اللزوم نوعاً ما ، كانت تشكل في بعض الأحيان " حاجزاً " يمنع البعض من الاقتراب منّي ،
    وكأن ذلك الحاجز عبارة عن "
    غول " يخيف بمجرد النظر إليه !
    وها أنا أحاول "
    ترويض " ذلك الغول ، علّه يصبح أليفاً ، فيصغر حجم ذلك الحاجز نوعاً ما ،
    وهكذا لا يعترض ذلك الحاجز طريق من يريد القدوم إلي !

    وبعد أن أتجاوز الحاجز ، أمشي في طريق مستقيم طويل ، خالٍ من أي صعوبات ،
    إلى أن أصطدم بواجهة "
    زجاجية " شفافة ، تبدو وكأنها غير موجودة أصلاً ،
    ذكرتني تلك الواجهة بـ "
    الحرص الشديد " على الأشياء ،
    فمن كثرة الحرص على الشيء ، يتحقق المثل الشائع "
    اللي يخاف من الغول يطلع له " ، فيخرب أو يتعطل ذلك الشيء من أول ضربة خفيفة ، أو حتى من تلقاء نفسه أحياناً !
    يبدو لي ، ألا أقوم بـ "
    تلميع " الواجهة كثيراً ، بل يجب أن أترك عليها دلائل تشير على أنها موجودة ،
    فحرصي الشديد على تلميعها ، جعلني أصطدم بها ، مما قد يؤدي إلى كسرها !

    وبعد الطريق المستقيم ، تأتي منعطفات "
    حادة " ، لدرجة أني انحرفتُ عن مقعدي بزاوية " منفرجة " ،
    وبينما كان رأسي بعيد عن موضعه الأصلي بسبب "
    انحراف " الطريق و " انفراج " الزاوية ، يخطر ببالي " تأقلمي الصعب " مع بعض الأوضاع ،
    حيث أنه من الصعب أن أتأقلم بسرعة مع وضع "
    صعب " و " مزعج " بالنسبة لي ،
    وكأن ظروف وأوضاع الحياة ، فُصّلَت على مقاسي أنا فقط !
    لذا ، يجب أن "
    أسمّن " روحي أو " أنحفها " ، حتى أتأقلم بسرعة مع أي وضع مزعج ، سواء كان الوضع " ضيقاً " عليّ أم " واسعاً " !
    و...

    يكفي !
    نشرتُ "
    نفسي " بما فيه الكفاية !
    لذلك ، تنتهي رحلتي !


    attachment

    attachment


    لولا إيماني لأصبحتُ مجنوناً
    كيف يمكن أن تصمد أمام كل هذا المنكر وهذا الظلم دون إيمان ؟
    وحدها التقوى تعطيك القدرة على الصمود

    مقتطف من " ذاكرة الجسد " لـ أحلام مستغانمي




  2. ...

  3. #2
    Disgusting ! vF7v7e
    الصورة الرمزية الخاصة بـ فتاة كرتونية






    مقالات المدونة
    11

    وسام منتدى التصميم وسام منتدى التصميم
    مسابقة فن السخرية مسابقة فن السخرية
    نجم المنتدى العام 2008 نجم المنتدى العام 2008
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ,

    على العكس فكرة تلك الموضوع بالذات أو هذا الفرع من المسابقة هو الأمتع برأيي !

    فهو يضعنا في مواجهات ساخرة ومثيرة مع أنفسنا والأهم أنه لا يخلو برأيي من شيئا من المرح !

    المقال ممتاز ورائع انتابته تلك الجدية بالفعل ! .. الفواصل راقتني كثيراَ

    أما عن العيب الثاني وهو الحفاظ والحرص فلله درك أخي الكريم .. أعتقد أنني على العكس تماماَ !

    حتى لتتعجب أمي الكريمة من أياديني " الشيطانية" ما تلبث أن تقع بأيدينا إلا و تفسد وبنتهي أمرها !

    .
    .
    ومن منا يتأقلم بسرعة أو يحب التغيير على الأرجح نحن نكره التغيير لأننا نهابه ولأننا لا نستقرئ الكتاب المسطور !
    .
    حروف تشرفت بقراءتها حقا !
    .
    توقفت هنا
    جبناء ^____________^ "


    إن تعبيرات (إهانة رموز الدولة) و (تكدير السلم الإجتماعى ) و (الحض على ازدراء النظام ) و (إثارة البلبلة) إلى آخر هذه التهم السخيفة هى من مخترعات الأنظمة الاستبدادية للتخلص من المعارضين وتكميم الأفواه حتى يفعل الحاكم المستبد ما يريده فى الوطن والناس فلا يجرؤ أحد على مساءلته

    د:علاء الأسواني \\ كتاب : هل نستحق الديموقراطية

  4. #3
    وأقاوم..
    الصورة الرمزية الخاصة بـ الزهرة المضيئة








    مقالات المدونة
    1

    مُسابقة نِثَار فِي صَحب رِفَاق الأحبَار مُسابقة نِثَار فِي صَحب رِفَاق الأحبَار
    السلام عليكم..

    فعلاً مقال رائع جداً أخي سالازار..

    فكم هوَ رائعٌ أن ننظر إلى أنفسنا بعين الناقد المبصر..

    وكم هو فريدٌ أن نستطيع معرفة مدارك شخصياتنا ونقاط القوة والضعف فيها..

    فعندها يُمكننا أن نرتفي بها من خلال التركيز على نقاط القوة والعمل على إصلاح نقاط الضعف..

    بالنسبة لمسألة الجدّية وبما أنني أتسم بها نوعاً ما tongue.. فإنَّها قد تكون أحياناً ايجابية خصوصاً إذا تعلق الأمر بالقدرة على الانجاز ومدى فاعليته..

    شكراً أخي سالازار على المقال الراقي.. وأسأل الله أن يُعيننا على الارتقاء بذواتنا نحوَ الأفضل..

    دمتَ بخير..
    644219d8d84d6ef4c5c80e95d47306ce

    احــذروا المــوت الطبيعــي..ولا تموتــوا إلا بيــن زخـّـات الرصــاص

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter