الصفحة رقم 1 من 14 12311 ... الأخيرةالأخيرة
مشاهدة النتائج 1 الى 20 من 265

المواضيع: fiction] .. coffee school]

  1. #1

    تابع fiction] .. coffee school]

    Tt925639


    سلاَمززز..."

    سلسلة[coffee school] تقدم fiction...."


    هذه واحدةَ مَنَ القصصَ التي أَلفتها إخترتها بعَد تفكيرأً عميق"
    ترددتُ كثيراً ولكن سأحاولَ أتمنى أنِ أحصل على تقيم منكم"
    ولا تنسوا إنتقَاذاتكمٌ فأنا بحاَجَةً إليهاَ"
    إن شاء الله تحوز على إِعجابكم"
    .
    .
    .
    لِنبدأ

    lLC26022
    .
    .
    .
    فتحتَ عينيها البنيتان ببطئ شديد أحست بحرارة شديدة تحرق بشرتها الناعمة ..."

    رفعت رأسها لترى أين هيا !!"

    أخر ما تذكره هو أنها قضتِ الليل بأكملهِ في الجانب المشمس!"

    بدأت تتضح رؤية لها و أول ما قابلته عينيها هو العشب القصير الذي بدأ يفقد لونه الأخضر الزاهي"

    تلفت حولها بسرعة و لتجد نفسها تنام على العشب و ترتدي فستاناً قصيراً من الجلد الأسود"

    و قفازين مثل فستانها..."

    فتحت عينيها على و سعهما..رفعت كلتا يديها إلى وجهها لتلمسهما بتفحص "

    بدأت القشعريرة تَتسلل إلى جسمها و قالت بصوت متقطع:...

    "يا للهول !! قضيت الليل في الجهة المشمسة"....

    و قفت ببطئ خدلتها قدميها فقدت توازنها و وقعت على الأرض .."

    و ضعت يدها على رأسها متئلمة "

    بدأ قلبها بالخفقان بشدة أردفت و هي تكاد تجعش بالبكاء:.."و الداي سيقتلانني "

    حسمت أمرها و قررت العودة إلى [biwa] متمسكة بأملا صغير على عدم إكتشاف والديها..

    أمر هربها إلى أرض البشر"....
    .
    .
    .
    تأكدت بأن لا أحد في الجوار ..إقتربتَ من البحيرة خلعتَ القفاز الأسود و بواسطة أصبعها السبابة..."

    صنعتَ دائرة على سطع البُحيرة"

    لتتحول إلى نوعاً من مدخل لونه أسود و ينبعث منه ضباباً بنفسجي"

    تلفتتً حولها لتتأكد من وجود شخصاً ما يتربص بها ...فهي لا تريد أن يكشف عالمها"

    يكفي ما تسببه من مشاكل لوالديهاَ"

    قفزت نحو الحفرة الْسوداء و إختفت من بعدهاَ"

    كانت تَصرخ خلال رحلة تنقل من عالم البشر إلى بيوا فهي لم تعتد بعد على التنقل"

    إنتهت الرحلة بسقوطها منَ نهاية النفق الطويل و قعت على مؤخرتها"

    و ضعت يدها على ظهرها و أردفت بصوتاً خافتَ

    "آه هذا الألم حقا"

    تنبأ إلى ذاكرتها أنها مازالتَ على هيئة البشر "

    أغلقت عينيها بقوة و رددت كلماتاً غريبة تعني "قوة الجوهر القلبية أعيديني إلى هيئتي"

    و بسرعة عادت إلى هيئتها الحقيقة..التي تبدو كالتالي:

    بشرتها بيضاء جدا و كأنها لم ترى الشمس من قرون أذنيها تشبه أذني الأقزام ...و شفتاها قرمزيتان"

    و لون شعرها فاحماً جدا تماماً كعالمها الأسود...و تشق عينيها ذلك الظلام بلونأً أخضر فاقع مخيف!"

    ترتدي فستان من شيفون الأبيض يصل إلى أصابع قدميها"

    أردفت "ترى هل أكتشفوا أمري"

    تنهدت بثقة و شقت طريقها من بين الأغصان المكسورة و أوراق الشجرة الميتة التي تملؤها الأرض"

    مرت بجانب البحيرة و سمعت صوت مرأة عجوز تسمعه دوماً حينما تعود من عالم البشر:

    أردفت " ياإلهي هذه العجوز لا تغادر هذه البحيرة أبداً"

    نظرت ها لتجدها تحدق بها بعينين مخيفتين..."

    1z529145

    أ{دفت العجوز بصوتاً مهدد:

    "سيعرفون عما قريب ..سيعلمون بما تقومين به عما قريب "

    و أكملت تجديفها مرددة لتلك الكلمات إمتعضت أموو~ قائلة:

    "ما مشكلتها بدأت أشك بأنها في كاملة قدراتها العقلية "!!!

    تجاهلتها و أكملت طريقها نحو منزلها ..."

    وصلت له أخيراً شعرت بوخزة حارقة تتسلل إلى جسدها"

    حان الوقت "

    إستجمعت قوتها و توجعت نحو ذلك المنزل منتظرة أقسى عقابأً قد تتلقاه من والديهاَ..."
    .
    .
    .
    5so29884

    و بهنا أكتفي
    أتمنىَ أن القِصة قد حازتَ عَلى أعجَابكمٌ أيها الأعضاء الْكريِمون =)
    أسفة أذا أخدتَ من وقتكمٌ الْكِثير ..شكراً على قرأة قصتي الْمتواضِعة..."

    CpA29884


  2. ...

  3. #2

  4. #3
    شكرا لك أختي العزيزة^^
    أسعدني ردك كثيرا(=
    و أنا بأنتظارك

  5. #4
    حابة أكمَل..(=
    .
    .
    .
    أستجمعت قواها و توجهت نحو المنزل"

    عندما وصلت للبوابة المعدنية ذاتَ الْزخارف العجيبة"

    فهتفت أموو~.."إفتح"..فُتح الباب مصدراً صوتاً مزعِجاً .."

    دخلت للمنزل كان مظلماً تماماً و لم تكن تسطيع رؤية أي شيء "

    "جيد سأسرع إلى غرفتي الآن ..ربما هم نأمون"

    قالتها بعد أن ظنت بأن لا أحد في المعيشة ...ولكن...كاَنت مخطئِة فسمعت صوتأً مستهتراً يقول:

    "أنظروا من عاد إلى المنزل!!"

    أغلقت عيناها في إنزعاج قطبتِ حِاجبيها و أردفت:

    "إيشدا؟؟ ماذا كيف عرفت بأنني هنا؟!"

    تلفتت نحوها بسرعة لتعرف مكانه و لكن شعلة شدة إهتمامها ولكن تلك الشعلة كان تصدر من أصبع إيشدا"

    نزل من السلالم وهو يقول:...

    إيشدا"كيف يمكن أن لا أعرفك عيناكي تضيئان في الظلام كالقطط"

    القى عليها نظرة متفحصة و أردف بفضول :...

    إيشدا"أذا أين كنتي؟"

    أموو~"لا شأن لك لا تضايقني أريد الذهاب إلى غرفتي"

    تركته ينظر لها بفضول أسرعت إلى غرفتها ....

    عندما وصلت إلى موقع غر فتها كانت قد ...

    أموو~"أين غرفتي"؟؟

    "أموو~ أين كنتي؟؟"

    تسمرت في مكانها و إتسعت عينيهاَ على وسعهما ...ماذا ستفعل الان هذا ليس أخاها أو أختها لتتجاهلهما أنه..

    أموو~"أبي...ك..كنت ف..فف..في الخارج"

    "أريني وجهك لماذا أنتي خائفة هكذا؟؟ قولي لي أين كنتي بينما تنظرين إلى عيناي"

    بلعت ريقها و حاولت الالتفات له ...

    رفعت رأسها ببطئ و بالكاد نظرت إلى عينيه الحمراوتين...بذعر:

    "كنت في الخارج "

    سئلها مجددا ...

    "و مع من كنتي؟"

    "م..ماذا كنت !!كنت مع بارك سولمي "

    "بارك..سولمي؟"

    هزت رأسها موجبة.."

    "حسن هيا تعالي معي"

    إستوقفته بقول...:

    "إلا أين ...غرفتي!!"

    ضحك ضحكة شريرة تنم عن السخرية و أردف..:

    "لا بل ستذهبين إلى غرفتي "

    شهق كلا من إيشدا و جيونغ و والدتها من خلفهما ...بدا و كأنهم يسترقون محادثة أموو~ و والدها"

    "إتبعيني"

    تبعت أموو~ والدها و مرت بجانب أخاها و أختها و والدتها ..."

    أردف إيشدا

    إيشدا"يا للهول!!غرفة أبي سينتهي أمرك يا أموو~"
    .
    .
    .
    تبعت حتى وصلوا إلى أخر الرواق و بحركة عجيبة تمكن والدها من أن يفتح بابً

    خرجت رياحا باردة جدا دخل لها والدها و تبعته ليس بأمرا من والدها بل دافع الفضول"

    و هذا كان سببها لخروجها إلى أرض البشر من البداية"

    ............

    ثَانكيوو ع القرأة لهنا أتوقف حالياً
    شكراً لكمٌ...بأأآآيَ

  6. #5

    رائع ..^.^

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..~
    كيف هو حالك عزيزتي
    BoOom"A M U
    أتمنى أن تكوني بأفضل حال..
    بالنسبة للقصة غاليتي .. أعجبتني فكرتها رغم أني لم أعتدت على قراءة
    القصص الخيالية..لكن هنالك شيءٌ ما قد جذبني في قصتك..
    لدي بعض الملاحظات إن لم تمانعي ..rambo

    لو وصفتي كلٌ من أموو والعجوز لكان أفضل من وضع الصور..لكن هذا الأمر يعود لكِ غاليتي..wink
    ..
    بدأت تتضح رؤية لها
    بدأت تتضح الرؤية لها..هنا نسيتي الـ التعريف عزيزتي..
    ..
    و قفت ببطئ خدلتها قدميها فقدت توازنها و وقعت على الأرض
    كان أفضل لو استخدمتي حروف العطف..على سبيل المثال:
    وقفت ببطءٍ فخذلتها قدميها وفقدت توازنها لتقع على الأرض..
    ..
    أردفت و هي تكاد تجعش بالبكاء
    تجهش .. هنالك خطأ إملائي .. لا بأس كلنا بشر ولسنا معصومون عن الخطأ..
    ..
    متمسكة بأملا صغير على عدم إكتشاف والديها
    بأملٍ..تنوين كسر وليس فتح..
    ..
    لتتحول إلى نوعاً من مدخل لونه أسود
    نوعٍ..هنا أيضاً تنوين كسر..
    ..
    لتتأكد من وجود شخصاً ما يتربص بها
    لو اضفتي عدم .. مثال:لتتأكد من عدم وجود شخصٍ ما يتربص بها..
    تنوين كسر أيضاً..wink
    ..
    أغلقت عينيها بقوة و رددت كلماتاً غريبة
    كلماتٍ ..redface
    ..
    أوراق الشجرة الميتة التي تملؤها الأرض
    الشجر..تملأ..~
    ..
    نظرت ها لتجدها تحدق بها بعينين مخيفتين
    لها..نسيتي اللام عزيزتي..لآ بأس gooood
    ..
    سيعرفون عما قريب ..سيعلمون بما تقومين به عما قريب
    يكتفى بـ:سيعلمون بما تقومين به عما قريب..
    ..
    ما مشكلتها بدأت أشك بأنها في كاملة قدراتها العقلية
    الأصح غاليتي:ما مشكلتها بدأت أشك في أنها بكامل قواها العقلية..!!
    ..
    إستجمعت قوتها و توجعت نحو ذلك المنزل
    توجهت..غاليتي ..منعاً للأخطاء الإملائية والنحوية..راجعي النص على الأقل 3 مراتٍ قبل وضعه..gooood
    ..
    آنتهت الملاحظات..أعلم عزيزتي أطلت عليكِ و سببت لك الإزعاج بالانتقادات..لكن مبتغاي معروف كالعادة..
    أريدك بهذه الانتقادات أن ترتقي..
    أُصْدِقك القول عزيزتي بأنّي لست كاتبة متمرسة ولا راوية بارعة..
    لكنني مجرد هاوية كتابتة لا أكثر ..
    وقد أخطأت آلاف المرات في روايتي الاولى .. لكن تمعنت في نقد الآخرين لي وبدأت أحسن من وصفي..

    وقت التوقعات::-

    أتساءل ما الأمر الذي جعل أموو تذهب إلى عالم البشر..
    وعلى حسب ما قالته العجوز .. يبدو أنها ترتاده كثيراً بين حينٍ وأخرى..rolleyes
    ويبدو أن الذهاب إليه أمرٌ محظور على سكان بيوآ
    أتطلّع إلى البارت الثاني عزيزتي..asian


    وآخيراً

    أتمنى أنني لم أزعجك بانتقادي عزيزتي..لكن كما قلت سابقاً
    أود أن ترتقي قبل الوقوع في أخطاءٍ أخرى..
    وبالمناسبة.. نقدي لم يكن على وصفك بل على أخطائك الإملائية والنحوية..gooood
    فوصفك قد أعجبني .. بسيط وسهل الفهم..asian

    بإنتظار البارت الثاني ..
    في حفظ الرحمن..~



  7. #6

  8. #7
    قصة جميل بووم اموو اها فهمت اموو هي انتي مو خخخخخ

    قصة حلوة وانا متابعة عزيزتي ^^

    بأنتظار البقية

    7e7d999bb320c49bcd9ff10c301d97de 4e473b6b275807f2114af5ebcf049fce
    DRAW

  9. #8


    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ..!
    كيف حالك أختي ؟!
    أرجو أن تكوني في تمام الصحة و العافية ~~

    منذ مدة , ما يقارب سنتين و أنا لم اقرأ قصة خيالية !
    لقد فقدتً نكهتها صدقًا sleeping
    لذلك قررت بـ أن أتابعها معكِ , فـ أنا من عاشقات كتابة الفانتازي biggrin

    لنعود

    بما أن أختي Miss Noni أشارت نحو الأخطاء الإملائية و أعقبت على وصفك !
    فـ لم يعد لي شيئًا أستطيع قوله tongue

    لكن بالتفكير في الأمر ,, هناك مشكلة ..!
    ليست مشكلة بحد ذاتها , لأنه بإمكانك تجنبها بسهولة !!
    عند كتابتنا للنصوص الحوارية نضع النقطتان !

    نزل من السلالم وهو يقول:...
    إيشدا"كيف يمكن أن لا أعرفك عيناكي تضيئان في الظلام كالقطط"

    بدلًا , من وضع الـ " " ..!! اكتفي بالنقطتان !!
    و أيضًا ,, لا داعي لـ ذكر اسم المتحدث !!
    فـ انتي قد استخدمتي ضمير غائيب (
    هو يقول )
    من الواضح بإنك تقصدين أن المتحدث هو إيشيد ,, لذلك لا داعي لذكر اسمه !!


    نزل من السلالم وهو يقول : كيف يمكن أن لا أعرفك عيناكي تضيئان في الظلام كالقطط ؟!

    و هذا ينطبق على بقية النصوص الحوارية
    لا أعلم إن استطعت إيصال فكرتي , فـ أنا لستً جيدة في الشرح أبدًا ..!!

    بانتظار الفصل القادم
    لا تتأخري ^^

    دمتِ برعاية الله


  10. #9
    miss Noni
    شكرا لك كثيرا على الانتقادات(=
    كنت في أمس الحاجة إليها
    سأنتبه في المرة القادمة
    لن اجعل كلمة واحدة تفوتنيrambo
    انا سعيدة جدا بردك و فرحة برأيك في قصتي"
    اللقاء^^

  11. #10

  12. #11
    Anen|vip
    أهلاً عزيزتي .."
    أنا في أتم الصحة و العافية أرجو أن تكوني أنتي كذلك أيضا(=
    واااه ...سنتين إذا ...
    أنه دوري لأعيدك إلى عالم الفانتزياtongue
    سأعمل بنصيحاتك يا عزيزتي^^
    أنا ايضا اجد فكرة النقطتين أجمل ^^
    شكرا لك على قرأة(=

  13. #12
    $فانيلا لوسي$
    أهلاً عزيزتي
    شكرا على ردك الجميل"
    سأكتب البارت بعد دقائق أنتظري^^

  14. #13
    أعزائي القراء..."
    أريد أن أطلب منكم طلباً بسيطا جدا...
    وهو تحميل سمفونية أعجبتني كثيرا..
    و أعتقد أنها تناسب القصة .."
    تفضلوا بتحميلها(=...ثم إقرأو القصة ^^...
    .
    .
    .
    http://www.mediafire.com/?wzitzdznnhz

    هل حملتموها!!...إذا يمكنكم القرأءة الان

  15. #14
    حجز
    6bd7696c3600f9ab1398ca24666cf845

    استغفر الله
    سبحان الله و بحمده , سبحان الله العظيم

    ادعو لجارتنا ام السبعة اولاد بالشفاء

  16. #15
    o2O06434

    .
    .
    .
    كانت الرياح باردة جدا ضمت أموو ذراعيها العاريتان "
    تبعته إلى الداخل تلهفت لترى غرفة والدها .."
    و لكن الغرفة لم تشبع غرورها ...كانت مساحتها لا متناهية"
    و الضباب الأبيض يمنع الرؤية"..رمقت إلى المكان الذي توجه إليه والدها"
    فوجدت مقاعد ..أربعة مقاعد من الثلج الأبض الناصع"
    .
    .
    نظرت إلى السقف ...وجدت أن السماء إمتلئت بالغيوم فاحمة اللون "
    ومن بينها يظهر الهلال النحيف واهن الضوء"
    تذكرت.."..تذكرت ارض البشر كيف تبدو الغيوم بيضاء و السماء زرقاء...
    و كيف تتلون مع الوقت ...
    خاصة لون الشفق البرتقالي الذي يمتزج بتعرجاتٍ صفراء اللون
    و تستسلم الشمس و تغوص في البحر"...
    فيجر الشفق ظلاما دامسا.."
    .
    .
    .
    نظر لها بتمعن بدت كالتي تفكر في شيئا عميق جدا...
    بعيدا عن عالمهم "بيوا"
    فأردف: أموو.
    أفاقت من أحلام اليقظة و ببطى أنزلت رأسها من السقف لتواجه عينا والدها "
    أومأ برأسه لتقترب و تجلس...
    تقدمت إلى أحد المقاعد و جلست عليه ببطئ...كان باردا كالصقيع"
    .
    .
    .
    حالما إستقرت على المقعد..تحولت بقية المقاعد إلى ضباب...
    أردف والدها: اموو~ ! كيف حال الهاروالخاصة بك ؟!
    بدأ جسدها بالإرتعاش ...و لم تعرف بما تجيبه ..
    همست :ماذا؟!هارو الخاص بي؟ لا أتذكر أخر مرة رأيته فيها...
    أردف : ماذا هل أكل القط لسانك؟..
    أجابته بنبرة غبية: لا لا إنما أنا ...أحاول تذكر أخرة مرة رأيت فيها الهارو الخاص بي.
    .
    عقد ذراعيه رفع إحدى حاجبيه و أعقب بسؤالا اخر.."
    : سأسئلك سوأل اخر وهذا السؤال سهلا جدا.
    أموو:ماهو...السؤال؟
    الوالد:ما أسم الهارو الخاص بك ؟!!
    هنا كادت تفقد أموو التحكم بأعصابها..كيف تتذكر شخصا تجاهلته و اعتبرته غير موجود
    لطالما أزعجتها حقيقة سكان بيوا"
    .
    .
    .
    دار حديثا بينها و بين نفسها....
    لماذا علينا حماية البشر؟! لماذا نحن ملزمين بذلك؟!!
    لا أريد أن أفعل هذا لا أريد أريد ن أنسى أمرهم
    أريد العيش مثلهم ....ولكن بالتأكيد لن أكون حامية لهم....
    .
    .
    ":لا تتذكرين إسمه صحيح؟!!
    ":أنا أتذكره جيدا يا أبي...امهلني دقية واحدة.
    .
    .
    اخر تعديل كان بواسطة » ice coffee في يوم » 25-07-2011 عند الساعة » 15:43

  17. #16
    o2O06434

    .
    .
    .
    أخدت أكثر من دقيقة واحدة لتتذكر إسم الهارو .
    و لكن ذاكرتها خدلتها لا أمل من تذكر إسمه
    صكت أسنانها لتصدر صريرا ينم عن غضبها لعدم تذكر إسمه حتى انها لم تقترب منه.
    ":ماهذه الورطة ما أسمه هيا تذكري يا أموو تذكري.
    فقدت الأمل كليا لا فائدة من المماطلة إنه ينظر لها بعدم صبر ينتظر جوابا مقنعاً
    .
    .
    تنهد والدها و أردف: مالذي يشغلك عن أهم شيئا في حياتنا؟!!
    شعرت بالذنب لإهمالها عملها و أكمل والدها ...
    ": أنت تعلمين أننا لسنا موجودين إلا لحماية البشر صحيح؟..و إذا أفرطنا في ذلك ستكون العواقب وخيمة"
    تضيعين الوقت مع أصدقائك و تهملين السبب الذي ولدتي من أجله
    أين تريدين أن تذهبي بي؟؟ إلى الجنون ؟!!
    ضمت يديها و طأطأت برأسها ...
    توبيخ والدها كان له تأثيرا قويا جدا ...جعلها تدرف دموعا ساخنة بهدوء على خديها .
    إنها متوقة اللسان بماذا ستخبر والدها ؟!!
    بأنها كانت تتسلل إلى عالم البشر دائما كيف تقول ذلك أن ذلك محظورا عليهم"
    فمن يفعل ذلك له عقوبة واحدة فقط و هي
    .
    .
    .
    الموت"
    .
    .
    و قفت بسرعة من دون رفع رأسها توقف والدها عن الحديث و ألقى عليها نظرة باردة
    فقالت بصوتا متقطع...
    ": آسفة ...أعذرني يا أبي سأ..سأجتهد في عملي إمنحني فرصة أخرى ....فرصة واحدة فقط.
    الوالد:لماذا علي ذلك ...أنا لست مرغما أليس كذلك
    .
    .
    .
    رفعت رأسها لتنظر لعيني والدها من دون خوف و أردفت بنبرة صارمة: إذا فشلت ....
    فسوف أرحل عن هذه الحياة و أخذ الهارو الخاص بي معي.
    .
    إتسعت عينا والدها الدمويتان...و وجد أنها جادة لا تمزح في حديثها ...يجب أن يفكر بألأمر
    إن هذه مجازفة كبيرة ...فأولا هذه إبنته .
    أغلق عينيه و تنفس الصعداء و أردف: موافق سأمهلك 100 يوما لتتمكني من تصحيح أخطائك
    .
    .
    .
    لمعت أنيابها من بين إبتسامتها الكبيرة ...على الرغم من قساوته فهناك و جه حنونا له
    ألقت كلماتها الأخيرة و خرجت من الغرفة مسرورة
    ": لن أخذلك يا أبي.
    ........

    أتمنى أن البِارت الجِديد قد َعجبكمُ
    أَتَمنى لكم قرأة مُمتعة."(=
    شكرا لكمٌ.....

    Nsa09862

  18. #17
    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته !!

    كيف حالك أختي ؟!
    حسنًا بما إنه لم تمضي سوى بضع ساعات على آخر رد لي ,,
    أشعر فقط بأن هناك فرقًا كبيرًا بين البارت هذا و سابقيه !!
    فهو أفضل بكثير من ناحية الاخطاء الإملائية !!
    أصبحت قرائته أسهل !
    نهايك عن وصفك البسيط و السلس ,, البعيد كل البعد عن التعقيدات !!
    كم أنتي رائعة smile
    حفظكِ الله اختي ~~

    في الواقع لدي عدة أشغال , كنت سوف اقوم بالحجز و العودة عندما أنتهي !
    لـ أصادقك السبب الذي جعلني أقوم بقراءة الرواية , هي تلك الموسيقى !!
    فـ لا شيء يضاهي حبي للروايات غير الموسيقى !!
    رغم أني أريد أن أترك هذا المجال الذي لن يعود بفائدة آخروية rambo ,, فـ دعواتك sleeping

    حسنًا ,, هناك شيء بسيط اريد أن استفسر عنه
    ماهو الهارو ؟!
    مخلوق ؟! كائن ؟! وحش ؟!

    في انتظار البارت القادم يا مبدعة ^^
    بالحفظ ة الصون

  19. #18
    الرواية رااااااائعة
    بلييييييييييز اكمليها
    انتظرك
    لا تتأخري
    تقبلي مروري
    http://www.rasoulallah.net
    http://www.50d.org
    لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين

  20. #19

  21. #20
    Anen|vip
    أنتي حقا مصدر إلهاماً لي.."
    أعتقد أنني قد إرتقيت حقا لمستوى جيداً جدا
    في الحقيقة أنا أتعلم من أخطائي بسرعة على حد علمي|=
    أوه O= عزيزتي أنا لست مستعجلة ابدا خذي وقتك..."
    فأنا سأنتظرك حتى إذا غبتي"
    فأنا سأتفهم فرمضان الكريم قريبا جدا
    و على كل فتاة أن تستعد لمساعدة والدتها في المطبخ أليس كذلك ^^
    آسفة خرجت عن الموضوع...
    .
    .
    أنا ايضا احب السمفونيات كثيرا صحيح معكي حق لن يعود بفائدة ابدا...|=
    المهمز أنا حقا سعيدة بأن البارت قد أعجبك و ستعرفين ماهو الهارو قريبا^^
    باااي

الصفحة رقم 1 من 14 12311 ... الأخيرةالأخيرة

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter