مشاهدة النتائج 1 الى 20 من 20
  1. #1

    صـرخـة ألــم بــائــسة ,, غيّــرت مجـريــات المـــستقبــل ]~

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ..!

    كيف حالكم يا رواد قلعة قصص الأعضاء ؟!
    أرجو أن تكونوا في تمام الصحة و العافية ,, !

    في الواقع إنني لا أزال مترددة عن فكرة طرح رواياتي !
    فـ مستواي ليس جيدًا بعد !

    مع ذلك لدي روح المغامرة , فـ أحب أن أرى آرائكم ^^
    لستُ جيدة كما أسلفت , فـ أنا أحتاج إلى الانتقاد , فلا تحرموني منه أبدًا !


    لـ أصارحكم القول , إن نهايتها محددة , لكنها لم تُسطر على الورق بعد tongue

    ما أنبه بذكره هو شيء واحد فقط !
    أردت أن أخرج عن روتين اليابان الذي لم أكتب رواية إلا بها !
    فـ توجهت هذه المرة إلى كوريا ..!
    لا دخل لـ " الفن الكوري " بالرواية ..!
    إنما فقط كـ نوع من التغير
    biggrin


    لن أطيل !



    اخر تعديل كان بواسطة » Anen | VIP في يوم » 23-07-2011 عند الساعة » 00:34


  2. ...

  3. #2


    لقاء غير متوقع ,, طال انتظاره ]~


    نتنقّلت عيناي بينهما , تارة انظر إليه و تارة إليها و بكل براءة و قلق , وسط ابتسامة صغيرة أبت إلّا أن تختفي تدريجيًا !
    دوى صوته مع دويّ الرعد , اغمضتهما بقوة و أنا أغلق أذناي , اهتزت قدماي الصغيرتان بارتجاف جسدي , بسبب حوارهما الساخن ..!
    تحدثت بكل غضب :-
    - ألا تفهم ؟! إلى متى ستسمر على هذا الحال ؟!
    رد بـ غضب أكبر منها :-
    يكفي يا يوكي !! لديكِ كل شيء فـ مالذي تريدينه مني ؟!
    تلئلأت عيناها فـ فاضت دموعها دون أن تشعر , و قالت بصوت مبحوح :
    - كيف يمكنك أن تقول أمتلك كل شيء بهذه البساطة ؟! ألا تمتلك رحمة ؟! أخبرني أمتأكد بأن لديك مشآعر ؟!
    لم يهتز كيآنه و لم يحن قلبه من رؤية دموع زوجته , بل انفجر غضبًا و أجاب بملل :~
    - وفّري دموعك فهي لن تغير شيء ,,!!
    شعرت بقشعريرة من كلآمه , فلم تستطع أن تكف البكاء , نظر حوله بكل هدوء و قال ببرود :-
    - هل تعلمين ؟! ليس دموعك فحسب , بل المنزل و المال كل شيء سوف يكون لك , لن أبقى هنا حتى لثآنية , سوف أرحل و سـ تذهب ابنتي معي ..!!
    لم يُنهي جملته حتى شعرت بأن ماء بارد انسكب عليها , لم تنطق بكلمة و لم تهمس بحرف بسبب هول الفاجعة التي وقعت على مسمعيها
    توجهت إليه و هي ترتجيه صارخة بكل ما أُتيت من قوة :-
    - لا أرجوك ,, !! إنها ابنتي أيضًا فلا تأخذها مني !! أرجوك نيك !! الأ يكفي أنك أخذت كريس فتريدها هي كذلك !!؟؟
    تجاهل ما سمع ببرودة تآمة , خطى خطوات متقاربة و بسرعة فـ شعرت بأحد قادم نحوي !
    توترت دون ان أعلم لما , فتحت عيناي ببطئ و تدريجيًا رأيته واقف أمامي بـ ملامح جآمدة !
    لم أكن أخشى من أي شيء سوى غضبه ذلك الذي يهلك كل من حوله , فـ كنت خائفة إلى حد الموت بأنه سوف يرفع يده
    و يبدأ ضربي , تأملني لثوانٍ بسيطة , محدقًا بـ عيناي العسليتان متلائلئة بـ دموعي التي لم تريد السقوط !
    سحبني فـ اتسعتا من صدمتي , لم أريد أن أذهب , لحظة . إن أمي جالسة على ركبتيها و تضع كلتا يديها على وجهها !
    لا اريد أن أذهب , و دون وعي مني صرخت منادية :~
    - آمي !!


    اندفع الكرسي إلى الخلف بقوة , فـ اصدر صوتًا بسبب احتكاكه بالأرض لـ يلتفت جميع الطلاب إلي !
    نظرت حولي بـ توتر فـ انسالت قطرة من أعلى جبيني لتستقر على مكتبي !
    مسكت عقد بسيط ملتف حول رقبتي , كان دائريًا أشبه بالخاتم من كونه عقدًا !
    رغم اهتزاز جسدي إلا أن دموعي سوف تسقط في أي لحظة ..!!
    التفت إلي الأستاذ بـ ملامح حادة لمقاطعتي لـ محاظرته , و قال بصرامة :~
    - يا آنسة , أذهبي إلى الخارج !
    تأملته ببرود لاني لم أستوعب ما قاله بعد , فـ فكري شارد مفكرًا في ذلك الكابوس الذي رأيته ,
    التفت إلى النافذة التي كنت أجلس بجانبها دون ان أرد عليه !
    كاد أن يتحدث مرة أخرى , فـ دخل شابًا برفقه رجل سمين أشعث الشعر في العقد الرابع من عمره !
    نظر الجميع إليهما دون أن يتحدثوا بكلمة , و ما إن رأو ذلك الرجل حتى عدل الجميع من وضعيته
    احترامًا و توقيرًا له , دخل بابتسامة علت محيآه بسبب جيل المستقبل الذي يراه أمامه !
    ألقى تحية لـ الأستاذ المحاظر , و التفت إلينا و قال بصوت واثق بكل هدوء :
    - صبآح الخير جميعًا !
    عدل من ربطة عنقه الخضراء التي نآسبت بدلته السوداء الرسمية , و تابع بثقة :
    - يسر لـ جامعة سيؤول الوطنية أن تستقبل طالبًا جديدًا بكل سرور , فـ أرجو منكم أن تعاملوه معاملة جيدة تعكس صورتنا له !
    أشار إليه بيده اليسرى فـ أكمل :~
    - تفضل !

    نظر إليهم بكل ثقة , التفتن جميع الفتيات فـ وقعن في حبه بسرعة خارقة !
    علت محياه ابتسامة عذبة , جال ببصره على وجوه زملاؤه و قال معرّفًا عن نفسه :
    - مرحبًا بالجميع , أدعى جاي آيزاك !
    انهى جملته حتى تسارعت نبضات قلبي !
    لم أعد أستطيع أن أحتمل أكثر من هذا , نظرت إليه و جسدي لم يكف عن الاهتزاز , تلاقت أعيننا ببعضها
    و سرعان ما أختفت ابتسامته تدريجيًا , نطقت باسمه دون أشعر بهمس :
    - جاي !
    توتر الأستاذ بسبب تصرفاتي التي لا مبرر واضح لها و خصوصًا أمام المدير !
    شعر المدير بغرابة الجو و قال باستغراب :
    - هل من مشكلة يا آنسة !؟
    لم أسمعه , فـ أنا الآن لا أرى سواه ! ذلك الشاب , متوسط الطول, بشعر أسود يصل بـ منتصف رقبته مجلجل بشكل جميل و شائك
    ناسب بريق عينه الرماديتين , أبيض البشرة و أنف حاد كالسيف , مرتديًا بنطال أسود و قميص أصفر تاركًا زرين منهما مفتوحين !
    و سترة سوداء صآحبتها قبعة من الخلف , هذا هو الشاب الذي أراه فقط !!
    اجبت و أنا بالكاد استوعب الذي يحصل :-
    - لا !!
    ابتسم ذلك الشاب بسخرية و قال بسرعة :
    - يبدو أنكِ تغيرتي خلال 4 سنوات !
    أحكمت قبضتي و جميع أنواع المشاعر تجتاحني , أشحت ببصري نحو الأرض و لم أرد بشيء , فـ قالت إحدى الطآلبات بـ غيرة :
    - هل تعرفها ؟!
    نظرت بسرعة إليه و أنا أحاول قراءة قسمات وجهه السآخرة , شعرت بقلة حيلة فـ تحدثت بسرعة :
    - لا يمكنك أن تقولها !
    كتف يديه بالقرب من صدره و قال باستحقار :
    - و لما لا ؟!
    لا أعلم بما أفسر ذلك فـ نظرت إلى الارض بكل ضيقة و أجبت بخوف :
    - فقط لا تفعل ذلك جآي !
    تجاهل ما سمع , فـ أغلقت عيناي بقوة و أنا أضع كلتا يداي على اذناي !
    لا أريد أن أسمعها ! لا أريده أن يهينني ! لا أريد أن يجرح كرآمتي مرة أخرى ! و خصوصًا منه هو !
    لا تفعل ذلك جآي , أرجوك ! كلمات كنت أردد في نفسي راجية أن يشعر بها , و لكن
    صوت آخر تحدث بغضب بسيط :-
    - ألن تجيب ؟! ما هي علاقتك بها !
    ابتسم و رد بثة :-
    إنها , خطيبتي !

    اخر تعديل كان بواسطة » Anen | VIP في يوم » 23-07-2011 عند الساعة » 12:35

  4. #3
    إلى هنا أقف ~

    لستُ ممن يجيد كتابة الاسئلة فـ لم أضعها
    أرجو أن تعبروا عن آرائكم بكل حرية ~

    لا أعلم إن كنت سـ أرى ردًا واحدًا أو حتى اثنين !
    لكن و لسبب ما بكل الأحوال سوف أواصل كتابتها حتى تنتهي !

    لا تحبطوني biggrin

    ترقبوا الفصل القادم و لا تنسوا انتقاداتكم

    دمتم برعاية الله

  5. #4
    عضو بارز gnmhS4gnmhS4gnmhS4








    مقالات المدونة
    6

    مُسابقَة اختِزال لَوني مُسابقَة اختِزال لَوني
    مسابقة عالمٌ يعج بالحياة مسابقة عالمٌ يعج بالحياة
    Carnaval di Mexat 2013 Carnaval di Mexat 2013
    مشاهدة البقية
    السلام عليكم ورحمة الله وبركااته

    يالها من بداية موفقة عزيزتي

    أحببت المقدمة وطريقتك في التمويه بصراحة احترافية
    حيث نقتنا من حدث لآخر..

    أهنئك عليها فأمثالك قليلون ممن يجيدون هذا الفن

    لن أتساءل ولن أحبطك بصراحة القصة اعجبتني وسجليني في صفوف المتابعين

    لي رد أطول في المرات القادمة

    في امان الله ولا تنسينا من الرابط..
    اخر تعديل كان بواسطة » Aisha-Mizuhara في يوم » 24-07-2011 عند الساعة » 00:17

  6. #5
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة صدى أمي مشاهدة المشاركة
    حجز


    في انتظاركـ ...!


  7. #6


    طول البارت مناسب ninja
    حجز..~
    هل بامكاني إحضار قهوتي والجلوس هنا biggrin









    ! Everything is ok

  8. #7
    آوهآيو قوزآيمآسو ^^

    كيف آلحآل إن شاء الله بخير

    المهم لفتني عنوآن القصة فأحبيت أن أدخل

    صراحة القصة رائعة والوصف رائع جداً

    ماشاء الله لديك ِموهبة في الوصف بشكل دقيق

    لكن مما أحزنني frown هو أنكـِ لم تكملِ البارت الثاني

    أنتظر البارت الثاني على آحر من الجمر ،،

    اما عن الإنتقاد فليس لدي إنتقاد ،،،

    ياترى ماهي رده فعل الطلاب والأستآذ ؟؟

    لا أعرف فقط أنتظر البارت القاني

    جآنآ ~
    772ac09d670a4b2e6a6b67a330efa16f

    23c6e7001aa33983a4687ba4891f1367

  9. #8
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة treecrazy مشاهدة المشاركة


    طول البارت مناسب ninja
    حجز..~
    هل بامكاني إحضار قهوتي والجلوس هنا biggrin



    و أنا التي ظننته قصير قليلًا biggrin
    آآه بالتأكيد ~ أرجو أن تحضر لي كوبًا أيضًا من فضلك tongue

    في انتظاركـِ ...


  10. #9
    السسسلـآمـ عليكــممـ ..

    كييــفكك .. confused يـ دؤؤوبــأإ .. devious

    أإن ششششــأإءء الله تمــأإمم ..gooood

    شششسمـه .. القصصصــةة تهبـــلل .. asian

    وعججبـتـنـي وأإأيـــــدد .. مبـــــدعــةةة ..

    انـصححكـ ان تكمــليهـأإ لـ النهــأإيـةة .. لـآنهـأإ عن ججد رووؤؤعـةة

    منتـــظظرةة البــأإرتـ عــلـى ـأإ نـأإر ..

    وأإتمنــى ـأإ تقبليــنــي متــأإأبعـةة لـ الروأإيـــةة ..

    تسسســلمـ أإنــأإأمــللكك على هيكك بــأإرتـ .. بسس كــأإأن قصصير ..dead

    أإن شششــأإءء الله البـــأإرتـ الججأإيي يكــووؤؤن ططــوؤؤيل .. >>>> أإرججوؤؤ ذلـكك ..

    ووؤؤديي ووؤؤردي لــكك ..

    سسسسي .. يـــوؤؤو ..

  11. #10
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة صدى أمي مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركااته

    يالها من بداية موفقة عزيزتي

    أحببت المقدمة وطريقتك في التمويه بصراحة احترافية
    حيث نقتنا من حدث لآخر..

    أهنئك عليها فأمثالك قليلون ممن يجيدون هذا الفن

    لن أتساءل ولن أحبطك بصراحة القصة اعجبتني وسجليني في صفوف المتابعين

    لي رد أطول في المرات القادمة

    في امان الله ولا تنسينا من الرابط..
    و عليكم السلام و الرحمة ~
    لا أعلم , هل يجب علي أن أراه مجاملة أم مديحًا !!؟؟
    لكن لـ كي أصارحك مضت سنة أو اثنتين , و هـ أنا ذا أعود إلى الكتابة !!
    لذلك توقعت " ذهاب " قدرتي , لكن كلامك لا يظهر ذلك أبدًا !!

    شكرًا لكِ أختي من الأعماق !
    لقد رسمتِ البسمة على شفاهي , أيضًا شكرًا لذلك !

    أقصد فقط لا تحبطوني في قلة الردود biggrin
    أما أي شيء آخر فإنني أتقبله بصدر رحب مهما كان لاذعًا و قاسيًا فـ اهلًا به ,, لا يهم smilebiggrin

    حسنًا إذًا , سـ انتظر ردك القادم بـ لهفة , فـ أنتِ لا تعلمين مقدار جشعي إن تحدثنا عن " الانتقاد "
    biggrin
    حآظر , أرجو ألا أنسى tongue

    شكرًا جزيلًا أختي على المرور !
    أنرتِ

    في حفظ الله ^^

    اخر تعديل كان بواسطة » Anen | VIP في يوم » 24-07-2011 عند الساعة » 20:55

  12. #11
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة mįšś مشاهدة المشاركة
    آوهآيو قوزآيمآسو ^^

    كيف آلحآل إن شاء الله بخير

    المهم لفتني عنوآن القصة فأحبيت أن أدخل

    صراحة القصة رائعة والوصف رائع جداً

    ماشاء الله لديك ِموهبة في الوصف بشكل دقيق

    لكن مما أحزنني frown هو أنكـِ لم تكملِ البارت الثاني

    أنتظر البارت الثاني على آحر من الجمر ،،

    اما عن الإنتقاد فليس لدي إنتقاد ،،،

    ياترى ماهي رده فعل الطلاب والأستآذ ؟؟

    لا أعرف فقط أنتظر البارت القاني

    جآنآ ~
    آوهايو ^^..

    نعم الحمد لله أنا بخير
    و ماذا عنكِ ؟!

    أشكركِ غاليتي من الأعماق على قولكِ ^^..
    لا تعلمين مقدار سعادتي أبدًا ..!!
    ههههه
    لا تحزني أختي ,, مشواري طويل جدًا .. أخشى أن لا أنهي الرواية فقط !!
    لذلك لا بأس ,, لكِ ما تريدينه tongue

    أما عن ردة الفعل ,, أخشى بأنني سوف أحبطك deaddeaddead
    لن أتعجل ,, سترين فيما بعد biggrin

    أراكِ لاحقًا
    كوني يخر

    أنرتِ

    في حفظ الله


  13. #12
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة ڂږآإڣيـٍہُ «¬™ مشاهدة المشاركة
    السسسلـآمـ عليكــممـ ..

    كييــفكك .. confused يـ دؤؤوبــأإ .. devious

    أإن ششششــأإءء الله تمــأإمم ..gooood

    شششسمـه .. القصصصــةة تهبـــلل .. asian

    وعججبـتـنـي وأإأيـــــدد .. مبـــــدعــةةة ..

    انـصححكـ ان تكمــليهـأإ لـ النهــأإيـةة .. لـآنهـأإ عن ججد رووؤؤعـةة

    منتـــظظرةة البــأإرتـ عــلـى ـأإ نـأإر ..

    وأإتمنــى ـأإ تقبليــنــي متــأإأبعـةة لـ الروأإيـــةة ..

    تسسســلمـ أإنــأإأمــللكك على هيكك بــأإرتـ .. بسس كــأإأن قصصير ..dead

    أإن شششــأإءء الله البـــأإرتـ الججأإيي يكــووؤؤن ططــوؤؤيل .. >>>> أإرججوؤؤ ذلـكك ..

    ووؤؤديي ووؤؤردي لــكك ..

    سسسسي .. يـــوؤؤو ..

    و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته
    الحمد لله بخير , و أنتِ ؟!

    شكرًا على النصيحة و التشجيع !
    أنا أيضًا أتمنى بأن أواصل حتى النهاية ^^

    الله يسلمك أختي و يحفظك ,,
    حسنًا بما إنكم تريدون البارت طويلًا , انتظروه إذًا ^^

    شكرًا لكِ عزيزتي على مروركِ
    لقد انرتِ

    بحفظ الرحمن


  14. #13
    يااااااااااااه القصة رائعة بكل مالهذه الكلمة من معنى اهههههههه أنا لست محترفة أيضا ومازلت مبتدئة لذلك سامحيني لا أملك الكثير من الانتقادات لوكن المهم قصتك حقا رائعة وأرجو أن تقبليني متابعة لقصتكsmilesmilesmilesmilesmilesmilesmilesmileasianasianasianasian

  15. #14
    ماضِ مظلم , قلب موازين الحاضر !

    نظرت بسرعة إليه و أنا أحاول قراءة قسمات وجهه السآخرة , شعرت بقلة حيلة فـ تحدثت بسرعة :
    - لا يمكنك أن تقولها !
    كتف يديه بالقرب من صدره و قال باستحقار :
    - و لما لا ؟!
    لا أعلم بما أفسر ذلك فـ نظرت إلى الارض بكل ضيقة و أجبت بخوف :
    - فقط لا تفعل ذلك جآي !
    تجاهل ما سمع , فـ أغلقت عيناي بقوة و أنا أضع كلتا يداي على اذناي !
    لا أريد أن أسمعها ! لا أريده أن يهينني ! لا أريد أن يجرح كرآمتي مرة أخرى ! و خصوصًا منه هو !
    لا تفعل ذلك جآي , أرجوك ! كلمات كنت أردد في نفسي راجية أن يشعر بها , و لكن
    صوت آخر تحدث بغضب بسيط :-
    ألن تجيب ؟! ما هي علاقتك بها !
    ابتسم و رد بثة :-
    إنها , خطيبتي !
    فتحت عيناي , و نظرت لنظرات من حولي فوجدتها غريبة , أبعدت يداي فـ سمعت همساتهم !

    - هل سـ نموت ؟!
    - يبدو شابًا قويًا !
    - مالذي تتفوه به ؟! أين القوة في جسم هذا النحيف !؟
    - يا إلهي ! لم اتوقع أنها خطيبة شاب كهذا !!
    - هل هذا يعني أنه لا أمل في مواعدته ؟!
    - ربما علينا ان نجعله يفسخ الخطوبة !؟


    رفعت إحدى الفتيات يدها و قالت متسائلة :
    - لماذا اسمك أجنبي في حين أن ملامحك كورية ؟!
    نظر إليها بهدوء و اجاب بصوت متملل :
    - لماذا ؟! ألستُ وسيمًا ؟!
    اندفعن الفتيات بالنفي , فقالت إحداهن :~
    - لا نقصد هذا !
    ابتسم بثقة و أجاب :~
    - لا تقلقي , أعلم بإنني وسيم , كنت أمزح فقط !
    و ابتسم ابتسامة بلهاء عريضة أسرت قلوبهن بلا استثناء , و أكمل بهدوء :-
    - إنني نصف أمريكي و نصف كوري , لذلك فقط !
    شعرتُ بإحباط شديد و الم فظيع في صدري كذلك , لم أستطع أن أتنفس بشكل جيد
    فـ أردت الخروج من هنا !
    تحدث المدير بصوت عال :-
    - تعرفوا فيما بعد , لقد أخذت الكثر من وقت المحاظرة !
    أشار إلى جهتي و تابع بصرامة :~
    - أجلس بجانب خطيبتك بما إنه لا يوجد مكان فارغ غيره !
    شعرت بماء بارد ينسكب فوق رأسي , فتحدثت بصوت عالي :~
    - مستحيل !!
    أراد أن يتحدث فـ قاطعته و صرخت بكل كياني :-
    - مستحيل مستحيل مستحيل مستحيل !!
    نظرت إليه بكل حقد و تابعت بغضب :
    - هيا لا تقف هناك هكذا فقط يا جاي !
    شعر بالسوء دون ان يعلم سببه و اجاب باستحقار :~
    - ألا تريدنني بجانبك يا عزيزتي ؟!
    أجبت عليه بـ أعلى صوتي :
    - اصمت ! إياك ثم إياك أن تناديني هكذا !
    تحدث المدير بكل غضب و صرامة :-
    - هذا يكفي ! اتركوا شجار العشاق في الخارج ! إن هذا مكان علم , لا تقحمي حياتك الشخصية في هذا الأمر !

    تجاهلته , أردت أن احتفظ بما تبقي لي من كرآمة داس عليها هذا الحقير , أدخلت كتابي إلى حقيبتي بعجل
    لم أغلقها جيدًا و تابعت ركضي بخطوات متثاقلة , وضعتها على كتفي و أنا أمر من جانبه بسرعة !
    لم يتغير , لا يزال هو , لا يزال يضع نفس عطره , لم يتغير أي شيء , مررت بجانبه و انا بالكاد أتنفس
    فتحت الباب فـ توقفت في مكاني .. لمحت شيئًا لم أكن أتوقع بأنني سوف أراه مطلقًا !!
    شعرت بانقابض شديد في قلبي فـ ضغطت على صدري بقوة , تضبضبت الرؤية لدي فلم أعد ابصر جيدًا !
    التفت إلى الخلف بابتسامة باهتة , نظرت إليه و نظراتي تملؤها الاحتيار ,, نظرت مباشرة نحو صدره
    شعرن الفتيات بالتقزز و الغيرة , تجاهلت نظراتهن كذلك و خطوت عائدة بخطوات مترددة نحوه
    أحس بشعور غريب فحاول تجاهله أيضًا , توقفت أمامه بالضبط !
    سحبته من صدره ! ذلك الشيء الذي كان يربطنا ! ,, تأملته خشية بأنني لم أعد أرى جيدًا ..!
    لكن لا يمكنني نسيانه أبدًا !
    نظرت عليه و دموعي تتلئلئ , و قلت بصوت خافت :-
    بعد كل هذا لا يزال معك !!
    انهيت جملتني و صمت , لم أعد أستطع أن أركز جيدًا أبدًا , ليست لدي قدرة على الحركة ,, أشعر بالبرد و أريد النوم فقط !
    نظر إلي بقلق دون أن ينطق بـ كلمة , شعر بـ اضطراب أنفاسي فـ علم أن هناك خطب ما بي ,,
    وضع يده على كتفي محاولًا إبعادي عنه لكن استوقفته منظر الدماء التي تخرج من فمي دون أن أشعر بها حتى !
    رفعت عيناي مباشرة إلى عينيه , و همست بصوت مبحوح :-
    إنه خاتم خطوبتنا !!

    شرد ذهنيًا و غاب عن الواقع للحظات , لكنه استدرك الأمر بسرعة و رد بقلق :-
    - إنك تنزفين !
    وضعت يدي على فمي فـ أردت رؤية ذلك السائل الذي يخرج منه , شعرت بقشعريرة عندما أحسست بحرارته !
    أطرقت رأسي إلى الأسفل , فلم أرى سوى لون أحمر يغطي يداي اللتان لم تكفا عن الاهتزاز !
    نطقت بـ تردد دون شعور مني :-
    - جـ.. ـآي , إنـ ..ـها د دماء !
    انهيت جملتي فـ فقدت وعي بين أحظانه !!
    صرخ المدير بتوتر في وجوه الطلاب :-
    - اتصلوا على الإسعاف !
    خرج الأستاذ المحاظر بسرعة إلى مكتب التمريض , أما هو رغم صدمته من هذا الموقف إلا أنه لم يشعر
    بـ مثل هذا الخوف أبدًا منذ 4 سنوات !!
    وضع رأسي على يده , نظر إلى كمية الدماء التي تخرج من فمي , فشعر بالعجز تمامًا !
    تذكر فجأة شيئ واحد , ما كان عليه أن يغيب عن فكره لمرة واحد أبدًا ,, لكنه فعل , فقد نسى !
    طبطب على خدي بخفة و هو ينادي باسمي بقلق واضح :
    - هيوناه أفيقي !! مالذي جرى ؟! هيونآه !! جي هيون !!
    كنت أستطيع سماعهم لكنني لم أقدر على الرد , حاولت فتح عيناي بقوة فـ شعرت بانقباض في قلبي
    لم أستطع كبتها , فـ صرخت من شدة الألم دون أن أشعر !!
    عم الهدوء بشكل مفاجئ و شحنات الخوف تجتاح هذا الجو المقلق , ضغط على أسنانه بقوة بقلة حيلة
    التفت إليهم بكل عجز , لم يستطع أن يقول شيء فور وصول إحدى الممرضات إلى القاعة !!
    توقفت مكانها بسبب كمية الدم الهائلة التي رأتها , شعرت بالتردد لكنها قالت بعزم :-
    - احملها إلى الغرفة بسرعة !!
    أومئ برأسه و نهض بعجل , شعرت بقربي من صدره فـ استطعت سماع نبضات قلبه السريعة !

    هل هو خائف علي ؟! هل هو قلق من اجلي ؟! لا , لا يمكن ذلك أبدًا , فما بيننا قد انتهى منذ سنوات !!
    آه صحيح , إنه يركض , لا بد أنه متعب بسبب الجري , لذلك نبضاته سريعة فقط !!
    لماذا أفكر هكذا ؟! هل علي حقًا أن أفكر بهذه الطريقة ؟!
    إنه مجرد حقير يريد تدنيس كرامتي , مجرد سافل يريد أن يقضي علي !
    مجرد ذئب يريد أن يفتك بي , فكيف أفكر به بتلك الطريقة !!
    لم أعد أستطيع أن أشعر بالألم فـ أنا شبه فاقدة للوعي , لا أستطيع سماعهم و لا أستطيع أن أرى أي شيء !
    فقط أفكاري المتضاربة هي كل ما أشعر به الآن !!


    خرج من الغرفة بكل برود ملطخًا بدمائي , اتكئ على الجدار أمام باب الغرفة في وسط ذلك الممر الطويل !
    أخذ نفسًا عميق ببطئ محاولًا استعادة أنفاسه , أحكم الشد على قبضة يده بقوة ,
    أطرق برأسه نحو الأسفل و شرد إلى عالم أفكاره هو أيضًا !!

    مالذي يحدث بالضبط ؟! تركتها سليمة معافة فكيف آلت إليه الأمور هكذا ؟!! أعلم بأنها حمقاء تمامًا لكن ليس بتلك الطريقة !!


  16. #15
    لم يذهب بعيدًا فسرعان ما عاد إلى الواقع بسبب قدوم الإسعاف , التفت ببرود إلى الجهة اليسرى ليرى المدخل قد فتح بقدوم
    مسعفين مع نقالة يركضون بها بسرعة برفقة الأستاذ المحاظر , توقفوا أمامه مستغربين من ملابسه الملطخة بالدماء
    فتحدث الأستاذ على عجل و قال بأنفاس متقطعة :
    - أين هي يا جاي ؟!
    أشار بـ اصبعه نحو الغرفة و قال بهدوء اجتاحه قلق :
    - إنها هنا !
    انطلق المسعفان من فورهما و دخلا بسرعة , أما الأستاذ فقد جلس على قدميه من التعب بسبب كبر سنه !!
    لم تمضي ثوانٍ حتى خرجوا , تبعهم بنظراته المتوترة فقط , و لم يتجرأ على اللحاق بي أبدًا رغم قلقه الذي كان واضحًا تمامًا !
    غابوا عن ناظريه فشعر بضيق شديد لم يعلم سببه , أخذ نفس عميق و التفت إلى الخلف كي يعود أدراجه إلى القاعة باحثًا عن أي شخص يخبره
    عن مكان دورة المياه , تنهدت الممرضة بعمق و هي خارجة من الغرفة , تاركة خلفها إحدى زميلاتها تقوم بتنظيف المكان !
    استوقفها وجود جاي الذي يسير بشرود بارد , شعرت بالغرابة منه و من وجوده , حدّقت به جيدًا , فـ شعرت بالقلق دون سبب واضح
    فقالت بصوتِ عالِ قليلا :~
    - مهلا !
    توقف من فوره , و استدار إلى الخلف ببرود , و قال بهدوء تام :~
    - رهاب ! لا أعلم أي شيء آخر , لكنها تخاف من رؤية الدماء , لديها رهاب منه فقط !!


    أخذ نفسًا عميقًا و هو يسير بهدوء و قلق و أنا أضع رأسي على كتفه بكل حنان أسير بجانبه كذلك , لقد كنا في إحدى الحدائق المركزية للعاصمة !!
    نطق بكل غضب :~
    - إنكِ تلتصقين بي !! أكاد أن اختنق يا امرأة !!
    ضحكت بخفة و أردفت بشغب :~
    - إلى أين سنذهب ؟!! ماذا سنفعل في يوم ميلادي ؟!!
    اصطكت أسنانه بغضب و أجاب :~
    - هل تتجاهليني ؟!!
    ابتسمت بمرح و تابعت ببساطة :~
    مدينة الألعاب ؟!
    - تنهد بأسى و قال بابتسامة :~
    - لا فائدة مرجوة منك !!
    ضحكت برقة و أخرجت لساني له بكل مشاكسة و أردفت :~
    - لذلك دعني أفعل ما يحلو لي !!
    ابتسم و أجاب :~
    - إذا يا مزعجة ,, لم يتبقى الكثير على تخرجنا من الإعدادية , لذلك سنحتفل بذلك مسبقًا !!
    قطبت حاجبي و أجبت بإنزعاج :~
    - هذا يعني أننا لن نحتفل بيوم ميلادي ؟!! جاي أنا لا أحبك !!
    هز رأسه بأسى و أردف :~
    -لماذا تقدسين يوم ميلادك هكذا ؟!

    خرجنا من الحديقة بعد رأيتنا لـ غروب الشمس منها , فتوقفنا أمام الشارع الرئيسي بسبب الضوء الأحمر !

    أجبته ببساطة :~
    - لأنني أتلقى الهدايا منك في هذا اليوم !!
    رفع حاجبه الأيسر و أردف باستغراب :~
    - فقط لهذا السبب ؟! ألا تأخذي الهدايا من صديقاتك ؟!
    حدقت بشرود نحو إشارة المرور الحمراء و أجبت بهدوء :~
    - صديقات ؟! أجل إنهم ذلك النوع من الصديقات الاواتي لا يعلمني حتى أن اليوم ميلادي !! إنهم يستغلونني للتقرب منك فقط !!
    ابتسم ابتسامة باهتة و قال بثقة :~
    - لا تقلقي حيال هذا الأمر ! فليفعلن ما يردن !! أنا لن أتركك من أجل امرأة أخرى !!
    وثقت بكلامه دون أن أشعر و أومئت برأسي موافقة ,, تحولت الإشارة إلى اللون الاخضر ,, فسرنا معًا مع مجموعة بسيطة من الناس !!
    توقفت فجأة و قمت بربط شريط حذائي ,, فرن هاتفي ,, أخرجته من جيبي بسرعة , كان أبيض اللون و حديث الطراز ,, مع زينة تأخذ شكل نجم
    أخضر كبيرًا مرصعًا بالكرستال !! فتحت غطائه دون أن أجيب و أكتفيت بقرائتي لاسم المتصل فقط !!
    قطبت حاجبي لرؤية ذلك الاسم , فقمت بـ إغلاق هاتفي كليًا ,, نهضت بسرعة و أدخلته في جيبي ,, نظرت أمامي فرايت جاي مع تلك السيدة !
    تحدثت بابتسامة لطيفة قائلة بحنان :~
    - كيف حالك جاي ؟!!
    ابتسم من فوره أوسع ابتساماته و قال بثقة :~
    - إنني بخير كالعادة ,, !! هل انتي ذاهبة إلى مكان ما ؟!!
    ضحكت بخفة و تابعت بلطف حزين :~
    - حسنًا علي أن أذهب إلى إحدى الجنائز , لقد توفيت صديقتي !!
    اختفت ابتسامته نوعًا ما و قال بضيق :~
    - ايتها العجوز ,, هل يجب عليكِ حقًا أن تبدين سعيدة أمامنا دائمًا ؟!!
    وضعت يدها بحنان على رأسه و قال بثقة :~
    - إن كنت حزينة لن يتسنى لي رؤية ابتسامتك الطفولية تلك !!!
    شعر بدفئها و هي تمسح على راسه بحنية , كما لو أنها والدته تمامًا ,, أشاح ببصره بعيدًا دون أن يردف بشيء !!
    نهضت فورًا و بسرعة متوجهة نحوهما بابتسامة ,, فتوقفت فجأة في مكان بسبب ملابسها ,,
    لقد كانت ترتدي تنورة سوداء تصل إلى منتصف ساقيها ,, مع قميص أسود بـ أكمام طويلة ,, جاعلة من شعرها نحو الأعلى مرفوعًا بشريط أسود
    على شكل ذيل حصان ,, رغم شحوب لونه الكستنائي بسبب عمرها إلا إنه كان جميلًا و بحق !!
    ركضت نحوهما لكونني في منتصف الطريق و هم على طرفيه رغم أنهم لا يزالون في خط المشاة !!
    توقفت أثر صراخ أحدهم المدوي ,, التفت إلى الجهة اليسرى لأرى سيارة حمراء ذو طراز كلاسيكي تسير بأسرع ماعندها
    و في لمحة بصر رأيتها تحلق بـ الهواء بعدما دفعت جاي عنها !!
    طار جسدها بعدما دفعت جاي عنها !!
    ارتعشت قدماي و أنا أراها تهوي على الأرض ,, !!
    توقف السائق الطائش من فوره ,, ركضت بسرعة نحوها ,, فرأيت جسدها غارقًا وسط بركة من الدماء !!
    اقتربت منها و قدماي ترتعشان خوفًا , سقطت بجانبها فلم أعد أستطع الوقوف ,, وضعتها بين يدي و أنا اهمس باسمها :
    - ريندا ؟!!
    طبطت على خدها بخفة و قلت بصوت أعلى :~
    - ريندا !!!
    تابعت و دموعي متحجرة في مقلتاي :~
    - هيا أنهضي , لا يمكنك أن ترحلي هكذا ؟! هيا ريندا , أرجوكِ !
    نهض جاي بسرعة دون وعي منه , اتجه نحوي فتسمّر بسبب رؤيته لبركة الدماء التي تحيط بجسد ريندا ,, !!
    صرخت عليها بصوت عالِ :~
    - انهضي !! لا ترحلي !! ليس الآن ارجوكِ ريندا !! لا أستطيع أن ,,,
    شهقت من صدمتي ,,, فـ نطق جاي ببرود دون ان اشعر :~
    - أيتها العجوز ,, انهضي
    سمعت صوت الإسعاف قادم من بعيد ,, جثى على ركبتيه و هو يقول لـ جسد بلا روح :~
    - ريندا ,,, كفِ عن المزاح انهضي تحركي قولي أي شيء أرجوكِ ,, لن أغضب صدقيني !
    حرك جسدها بتردد فشعر بخفته ,, تابع بغضب :~
    -أيتها العجوز لا يمكنك أن تذهبي هكذا !! لماذ دفعتيني !! لما يتوجب عليك حمايتي دائمًا !! إنني رجلًا أستطيع أن أحمي نفسي !!
    بعد أن شعرت بحنانك ,, بعدما فقط عدت لرشدي بسببك , بعد أن فقط شعرت بأنك أم لي ,, بعد أن شعرت فقط كيف هو حنان أي أم في هذه الدنيا !!
    و أكمل صارخًا بكل كيانه :~
    - فقط كيف يمكنك ببساطة أن ترحلي هكذا !!
    انهمرت دموعي و أنا اسمع حديثه ,, ريندا ربتنا كما لو أننا ابتائها , لقد اعتنت بنا كما لو أننا ابنائها , جاي عاش بكوريا مغتربًا منذ صغره
    و أنا فقط ,, رفعت يداي اللتان لم تكفا عن الارتعاش , نظرت إليها ببرود ,, شعرت بحرارة ذلك السائل الأحمر كما شعرت بدفئ حنانها !
    نظرت إلى جاي بهدوء و قلت بتردد دون أشعر :~
    - جـ ـاي إنـ ـها دمـ ـاء !!
    هوى جسدي فسقط على أحضانه ,, التفت إلي بخوف و استغراب كذلك ,, شعر بقلة حيلة ,, ضغط على اسنانه بقوة
    شعر بالعجز تمامًا ,, ريندا ماتت و أنا فقدت وعي , لم يعد يعلم مالذي عليه فعله أبدًا ,, وصل الأسعاف و نزل المسعفين بسرعة
    نقلوا ريندا و وضعها بالحمالة ,, و ذهب معي بعدما حملتني سيارة أخرى !!

    لحقته الممرضة بعينيها و الاستغراب يلمع منهما
    عاد إلى الوقت الحاضر و همس في نفسه و هو يسير عائدًأ إلى القاعة :~
    - منذ ذلك اليوم و لديها رهاب نفسي من الدماء ,, كم أنت أحمق يا جاي !!


  17. #16
    نهاية البارت ~

    طويل حسب الطلب tongue
    أرجو أن ينال إعجابكم ~ شكرًا من الاعماق لقرائتكم

    قد اتأخر نوعًا ما في الكتابة بسبب اشنغالي بجمعة أهلي
    طيلة 365 يومًا في السنة , لا أراهم سوى سبعة أيام فقط sleeping

    علي أن أعلمهم أداب الزيارة الاهلية biggrin

    لذلك قد اتأخر فقط ^^

    دمتم برعاية الله

  18. #17
    عضو بارز gnmhS4gnmhS4gnmhS4








    مقالات المدونة
    6

    مُسابقَة اختِزال لَوني مُسابقَة اختِزال لَوني
    مسابقة عالمٌ يعج بالحياة مسابقة عالمٌ يعج بالحياة
    Carnaval di Mexat 2013 Carnaval di Mexat 2013
    مشاهدة البقية
    حجز1
    السلام
    عليكم ورحمة الله
    كيف الحال يا أميرتي المبدعة[
    أنين]
    صراحة هالبارت جميل إلا أني عندي شوية شغلات بحكيها معكـ...

    حاولي مرة ثانية ما تكرري الكلمات مثل كلمة
    طبطب لاحظتنها كثير..
    والاسطر ياليت تخلي بينهم مسافة سطر واحد لحد ما تسهل القراءة

    احب أكثر شي بالقصة تسلسلها يعني بتخلي الواحد يقرا ويكمل للنهاية لا وبينفجر
    على نهاية الباارت

    كان باقول لك كملي القصة بسرعة بس اجتمعي وعائلتك..
    جمعة هنيئة وسعيدة ويارب تتكرر بالشكل الاسبوعي معاكم..


    اممم حاولت اطول ردي بس هذا اللي عندي ومتشوووووووقة جداً للجزء الجاي
    أتمنى لو تعجلي فيه شوية وبأمان الله
    متابعتك المخلصة
    صدى..
    اخر تعديل كان بواسطة » Aisha-Mizuhara في يوم » 26-07-2011 عند الساعة » 22:30

  19. #18

  20. #19
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة outerspace soul مشاهدة المشاركة
    يااااااااااااه القصة رائعة بكل مالهذه الكلمة من معنى اهههههههه أنا لست محترفة أيضا ومازلت مبتدئة لذلك سامحيني لا أملك الكثير من الانتقادات لوكن المهم قصتك حقا رائعة وأرجو أن تقبليني متابعة لقصتكsmilesmilesmilesmilesmilesmilesmilesmileasianasianasianasian

    أهلًا بكِ عزيزتي ..!!
    قبل خمس سنوات بالضبط إن لم تخوننني ذاكرتي فإنني مثلك تمامًا ..!
    مبتدئة و لا أعرف الكثير و ليس لدي الانتقادات أبدًأ ^^
    لا داعي لطلب السماح فكلنا مثلك بدأنا ,, لذلك عزيزتي إن كنتِ مبتدئة من الأفضل لكِ
    ا، تثابر حتى تقولين بأنكِ محترفة !!
    إن أردت أن اتحدث عن نفسي , إنني محترفة أمام البعض هنا biggrin < ألا يبدو غرورًا deadtongue

    أهلًا بكِ في رواياتي ^^
    المكان مفتوح للجميع بلا استثناء

    في انتظاركِ دائمًا

    أنرتِ
    دمتِ برعاية الله


  21. #20
    بارت رائع بحق ولكنني لسبب ما أحسست بالأحداث تتسارع بطريقة غريبة ولكن هذا كان جميلا أيضا بطريقة غريبة المهم نريد البارت الجديد بسرعة وحالااااااااااااااااااااااااااااااا الحق عليك أنت من قرر كتابة قصة جميلةramboramborambobiggrinbiggringoooodgooood

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter