مشاهدة النتائج 1 الى 5 من 5
  1. #1

    عروس الشمآل <~ مدينة طنجة =)

    السلآم عليكم و رحمة الله ~

    خلآل الآونة الأخيرة قررت أن أكتب موضووعا عن مدينة طنجة الموجودة شمآل المغرب .. و الملقبة بعروش الشمآل

    ستعرفوون سبب تسميتها بهذآ الإسم و ستتطلعون على تآريخها وصور لهآ و العديد من الأشيآء =)

    filemanager

    أولآ نبدأ مع خريطة توضح مكآن مدينة طنجة

    070829193148yn95

    الإسم : طنجة - Tangier-Tanger
    أسمآء قديمة : طنجيس ، بوغآز [ ستقرؤونه كثيرآ بالتقرير]
    الدولة : المملكة المغربية
    الولآية:طنجة تطوان
    المسآحة:863 كم²
    عدد السكآن:سبعمئة ألف سآكن .

    يسمى ساكن المدينة طنجي أو طنجاوي بالصيغة الدارجة المغربية

    filemanager

    تعريف مدينة طنجة

    مدينة طنجة هي مدينة قديمة تتميز بمآثرها التآرخية ، و كونها لا يفصلها عن الشاطئ الاسباني سوى 18 كلم وهناك من يقول 14 كلم، كمآ يمكن مشاهدة الجنوب الاسباني بالمنظار من هضاب طنجه وهي قريبه من مالقه والجزيره الخضراء بالاندلس وكذلك فهى لاتبعد كثيرا عن جبل طارق .

    مميزآت مدينة طنجة

    تتميز طنجة بكونها نقطة التقاء بين البحر الأبيض المتوسط من جهة، و بين القارة الأوروبية و القارة الإفريقية من جهة أخرى. هذه الوضعية الإستراتيجية الهامة مكنتها من الاستئثار باهتمام الإنسان، و جعلت منها محطة اتصال و عبور و تبادل الحضارات منذ آلاف السنين. مما تشهد عليه المواقع و البقايا الأثرية المتواجدة بطنجة و منطقتها ، و المنتمية إلى حضارات ما قبل التاريخ و حضارات الفنيقيين و البونيقيين التي ربطت اسم طنجة في أساطيرها العريقة باسم " تينجيس " زوجة " آنتي " ابن" بوسايدون " إله البحر و " غايا " التي ترمزللأرض. ثم الفترة الرومانية التي خلالها أصبحت طنجة تتمتع بحق المواطنة الرومانية، بل من المحتمل جدا أن روما جعلت من طنجة عاصمة لموريتانيا الطنجية، المقاطعة الغربية لروما بشمال إفريقيا.

    بقآيا مغربية عريقة

    الرحالة العربي الكبير ابن بطوطة
    الملكة داهية الأمازيغية


    مآثر تآريخية

    مغارة هرقل، وهي مغارة كبيرة تطل على البحر الأبيض المتوسط، وقد سميت باسم هرقل الذي فر من الرومان واختبأ فيها.
    و هنآك أسطورة حول كون هرقل الضخم الكبير قد وطأ بقدمة على المغارة ليفصل المغرب عن إسبآنيآ ، و ذلك هو سبب وجود طآبع القدم الكبيرة دآخلها cheeky .

    بقايا مسرح ساربنتيس ، و سآحة الثيرآن الشهيرة .

    و كذلك الأبوآب الثلاثة عشر المشهورة للمدينة القديمة ، التي أصبحت معآلم أثرية حآلية


    سبب تسميتها بهذا الإسم

    تقول بعض الروايات الشعبية أن سيدنا نوح عليه السلام بعد نجاته من الطوفان تاهت سفينته إلى أن وصلت إلى مشارف البوغاز حيث جاءت حمامة وحطت فوق إحدى أشرعة السفينة وبمخالبها شيء من الطين فصاح البعض "الطين ...جا" (TINJAH) أي اليابسة جاءت بمعنى أنها قريبة، ومن ثمة "طنجة". غير أنه من المرجح أكثر أن يكون اسم المدينة مستمدا من الأمازيغية والتي يوجد بها لفظ "طنج" والذي يعني المرجى.


    تآريخ قديم


    ومنذ تأسيسها في القرن الرابع قبل الميلاد تحت اسم "طنجس" ومدينة البوغاز محط أطماع العديد من الدول: القرطاجنيين والرومان والفينيقيين والوندال والبرتغاليين والأسبان والإنجليز.
    ومن أبرز محطات تاريخ طنجة العربي: في سنة 705 ميلادية دخلها موسى بن نصير وفي سنة 711 انطلق طارق بن زياد من احد شواطئها نحو"الجزيرة الخضراء" لفتح الأندلس وقال لقواته بعد أن أحرق قواربها قولته الشهيرة: "البحر من ورائكم والعدو أمامكم وليس لكم والله إلا الصبر....". استقر بها في القرن الثاني عشر ابن طفيل، من أكبر الفلاسفة والعلماء العرب، صاحب رواية "حي بن يقضان". وولد بها الرحالة الشهير ابن بطوطة في بداية القرن 14 ومنها انطلق لاكتشاف عدة بقاع من العالم خاصة آسيا وإفريقيا والتي دونها في مؤلفه الذائع الصيت "الرحلة".
    وخلال القرن (14 م) كانت طنجة تعد من أهم موانئ غرب البحر الأبيض المتوسط، إلى جانب مرسيليا، برشلونة، جنوة، والبندقية. وبعد سقوطها تحت النفوذ البرتغالي من القرن الخامس عشر إلى القرن السابع عشر، انتقلت المدينة إلى النفوذ البريطاني سنة 1661 ك"مهر" للملك "ستوارت الثاني" إلى سنة 1684 حيث استرجعها السلطان العلوي المولى إسماعيل بعد حصار طويل. وإلى هذه الفترة تعود بداية انتشار استهلاك الشاي الأخضر بالمغرب.
    وموقعها القريب من أوروبا والبعيد نسبيا عن العاصمتين التاريخيتين للمغرب، فاس ومراكش، أهلها في أواخر القرن الثامن عشر لاحتضان السفارات والمصالح الأجنبية المرتبطة بها، فكانت بذلك بمثابة عاصمة ديبلوماسية للمغرب، مما ساهم في تألق نجم مدينة البوغاز، إذ توافد عليها زوار وسياح من عدة دول، أهمها بريطانيا وفرنسا وأسبانيا والولايات المتحدة والبرتغال وإيطاليا. وأقام بها في منتصف القرن التاسع عشر الجنرال الإيطالي "غاريبالدي" وحرر بها مذكراته. وقد زارها القيصر الألماني "غيوم الثاني" سنة 1905 للتعبير عن أطماع بلده تجاه المغرب.
    وفي الحقبة الاستعمارية حظيت المدينة بحكم مكانتها وموقعها بوضع خاص، فهي لم تخضع لا للأسبان الذين سيطروا على شمال المغرب ولا للفرنسيين الذين امتد نفوذهم على معظم التراب المغربي، بل تمتعت بنظام "المدينة دولية" بين 1923 و 1956، وهو نظام فريد في التاريخ الدولي تمثل في اكتسابها لحرية اقتصادية تامة وحياد سياسي وعسكري. وخلال هذه الفترة عاشت المدينة عصرها الذهبي، بحيث كانت المدينة محور نشاط سياحي وتجاري وثقافي وسياسي منقطع النظير. أول الجرائد التي عرفها المغرب صدرت من طنجة، مثل "لا ديبيش ماروكان" (أقدم جريدة بالمغرب) و"صوت المغرب". كما تطورت فيها محطات إذاعية محلية وأجنبية متعددة: الإذاعة الدولية (بالعربية والفرنسية)، وراديو طنجة (بالأسبانية) وصوت أمريكا (بالأنجليزية) وغيرها.
    وعبرها كانت الحركة الوطنية المغربية تبلغ مواقفها للرأي العام العالمي وعلى أرضها وقع في سنة 1947 اللقاء التاريخي بين ممثلي حركات التحرر المغاربية، "حزب الاستقلال" المغربي و"جبهة التحرير الوطني" الجزائرية و"الحزب الدستوري" التونسي. ومنها أعلن الراحل محمد الخامس في خطابه التاريخي يوم 9 أبريل/نيسان 1947 لأول مرة عن حق الشعب المغربي في الاستقلال والوحدة.

    filemanager

    يـتـبـع أرجـو عـدم الـرد
    اخر تعديل كان بواسطة » Lola Girl في يوم » 04-05-2011 عند الساعة » 21:14



  2. #2
    عـدنـآ

    filemanager


    الفتوحآت الإسلآمية : (حسب ويكيبيديآ)

    بعد فترة من السبات، استعادت طنجة حيويتها مع انطلاق الغزوات الإسلامية لغزو الأندلس علي يد طارق بن زياد سنة 711م، ثم من طرف المرابطين والموحدين الذين جعلوا من طنجة معقلا لتنظيم جيوشهم وحملاتهم. بعد ذلك تتالت على طنجة فترات الغزو الإسباني والبرتغالي والإنجليزي منذ 1471م إلى 1684م، والتي تركت بصماتها حاضرة بالمدينة العتيقة كالأسوار والأبراج والكنائس. لكن تبقى أهم مرحلة ثقافية وعمرانية مميزة في تاريخ طنجة الوسيط والحديث هي فترة السلاطين العلويين خصوصا المولى إسماعيل وسيدي محمد بن عبد الله. فبعد استرجاعها من يد الغزو الإنجليزي سنة 1684م في عهد المولى إسماعيل، استعادت طنجة دورها العسكري والدبلوماسي والتجاري كبوابة على دول البحر الأبيض المتوسط، وبالتالي عرفت تدفقا عمرانيا ضخما، فشيدت الأسوار والحصون والأبواب. وازدهرت الحياة الدينية والاجتماعية، فبنيت المساجد والقصور والنافورات والحمامات والأسواق، كما بنيت الكنائس والقنصليات والمنازل الكبيرة الخاصة بالمقيمين الأجانب، حتى أصبحت طنجة عاصمة ديبلوماسية بعشر قنصليات سنة 1830م، ومدينة دولية يتوافد عليها التجار والمغامرون من كل الأنحاء نتيجة الامتيازات الضريبية التي كانت تتمتع بها.

    المجآل الفني المغربي الطنجاوي

    في المجال الفني، سحرت المدينة بجمالها العديد من الفنانين العالميين الذين استقروا بها أمثال "دولاكروى" و"سان-ساينس" و"بيير لوتي" و"ماتيس" و"فان دونغن" و"تينيسي ويليامس" و"بول موران" و"جان جيني" و"جوزيف كيسيل" و"وليام بوروز" و"بول بولز"، مماكان له أيضا دور في التعريف بها وبالمغرب على الساحة الفنية الدولية. وأعطت للمغرب مفكرين ومبدعين ذوي شهرة عالمية، مثل المفكر عبد الله كنون والموسيقار محمد بن العربي التمسماني وعدد من الروائيين والرسامين.
    وتحيي المدينة سنويا ،منذ سنة 2000 ، مهرجان موسيقى الجاز "طنجاز" الذي يشتمل على عروض لمدة أسبوع لفنانين قادمين من مختلف القارات. كما أنها تستضيف مهرجان الفيلم القصير المتوسطي إلى جانب تظاهرات فنية وثقافية متعددة.

    الحرب الأهلية الإسبانية

    بعد هزيمة الجيش الإسباني في المغرب عام 1921 م على يد الأمير عبد الكريم الخطابي كثرت الفتن في اسبانيا وطالبت الحزب بعودة الحياة النيابية وحقق الجمهوريون بقيادة زامورا فوزا ساحقا وطالبوا الملك عام 1931 م بالاستقالة فهرب من البلاد دون أن يستقيل فاعلنت اسبانيا جمهورية.
    بدأ زامورا بإصلاحات لم تعجب الناس فعادت الفوضى من جديد وانتشرت معارك الشوارع والاغتيالات وعجزت الحكومة الشعبية عن السيطرة على الموقف وطالب المحافظون بعودة الأوضاع إلى ما كانت عليه قبل اعلان النظام الجمهوري

    أسطورة شفوية متداولة حول هرقل

    وفي معركة قوية بين هرقل وأنتي استطاع هرقل أن يهزمه، وفي الصراع شقت إحدى ضربات سيفه مضيق البوغاز بين أوروبا والمغرب والمغارات المشهورة باسمه، ثم تزوج بعد ذلك زوجة أنتي، فأنجبت له سوفوكس الذي أنشأ مستعمرة "طنجيس".

    الأسوآر الخمسة

    متد على طول 2200م، مسيجة بذلك الأحياء الخمسة للمدينة العتيقة: القصبة، دار البارود، جنان قبطان، واد أهردان، وأيت إيدر. بنيت أسوار المدينة على عدة مرا حل، والتي من المحتمل جدا أنها بنيت فوق أسوار المدينة الرومانية "تينجيس". تؤرخ الأسوار الحالية بالفترة البرتغالية (1471-1661م)، إلا أنها عرفت عدة أشغال الترميم وإعادة البناء والتحصين خلال الفترة الإنجليزية (1661-1684)، ثم فترة السلا طين العاويين الذين أضافوا عدة تحصينات في القرن 18م، حيث دعموا الأسوار بمجموعة من الأبراج: برج النعام - برج عامر - برج دار الدباغ وبرج السلام. كما فتحوا بها 13 بابا منها: باب القصبة - باب مرشان- باب حاحا - باب البحر- باب العسة - باب الراحة وباب المرسى.

    الاقتصاد الطنجاوي

    تعد مدينة طنجة من اغنى المدن المغربية. وقد صنفت سنة 2007 كواحدة من أغنى المدن المغربية من حيث الدخل الذي تدره عليه مداخيل الجالية المنتمية للإقليم والمتواجدة بأوروبا خاصة ألمانيا، هولندا، بلجيكا واسبانيا. كما أنها تعد مدينة صناعية تتوفر على مجموعة من المعامل (الصلب, الاسمت، الآجور...) وستشهد المدينة منطقة صناعية جديدة، بالإضافة إلى منطقة حرة. كما أن المدينة تمتاز بميناء ومطار دولي يساهم في تنمية اقتصادها....
    [عدل]

    الريآضية الطنجاوية: (ويكيبيديآ)

    تعتبر مدينة طنجة مدينة رياضية بامتياز و ذلك لولع الطنجيين بالرياضة متابعة و ممارسة. و تعتبر السباحة و الجري من الرياضات الفردية الأكثر ممارسة لتوفر المدينة على فضاءات طبيعية للمارسة كالشواطئ البحرية، اطلسية كانت أم متوسطية، و غابة الرميلات. أما في ما يتعلق بالرياضات الجماعية، فتبقى كرة القدم و كرة السلة الرياضات الأكثر شعبية في المدينة. و فيما يلي جرد لأهم الرياضات و الرياضيين الطنجيين.
    كرة القدم : حيث يعتبر نادي اتحاد طنجة النادي الأبرز في المدينة، وهو ناد حديث النشأة نسبيا(1983)، يحظى بشعبية كبيرة، رغم ممارسته حاليا (2011) بالقسم الثاني للبطولة الوطنية المغربية. يستقبل الفريق ب ملعب مرشان العريق (مؤسس سنة 1939). أنجبت طنجة و تبنت مجموعة من اللا عبين المرموقين من طينة حسن أقصبي و محمد السابق (الملقب بالسيمو).
    كرة السلة : و هي الرياضة الأكثر تشريفا للمدينة على المستوى الوطني بفضل ألقاب بطولة المغرب الثلاثة لنادي اتحاد طنجة سنوات 1993، 2008 و 2009 .و من بين أجود اللاعبين الذين تألقو في صفوف النادي التونسي مروان كشريد ‏(en)‏ بين 2008 و 2010
    كرة المضرب: عرفة الشقروني من أوائل لاعبي التنس المغاربة المحترفين، تألق في فترة الثمانينيات بفوزه بذهبية ألعاب البحر الأبيض المتوسط باللاذقية سنة 1987
    شطرنج: هشام الحمدوشي ‏وهو أستاذ دولي بطل المغرب ل 11 مرة.
    filemanager


    يـتـبـع أرجـو عـدم الـرد

  3. #3
    عـدنـآ

    filemanager

    بعض توأمة مدينة طنجة

    قرطاج، تونس.
    ويلينغتون، نيوزيلندا
    لييج، بلجيكا.
    اشبيلية، اسبانيا.
    إسطنبول، تركيا.
    فارو، برتغال منذ
    قادس، اسبانيا

    صور لمدينة طنجة

    Tangier_5184a

    المدينة القديمة

    1253665082

    maroc941

    قرب ميناء طنجة

    1253662812

    Villes_71

    1224687460

    1224685758

    1222656456

    1195038734

    المآثر التآريخية

    سآحة الثيآن

    1179735052

    1179733770

    الحضآرة الرومانية

    1155416656

    sanstitre1ot

    pharetanger

    1

    16c44f4

    16a1caf



    marsh01

    يـتـبـع أرجـو عـدم الـرد

  4. #4
    الأكل الطنجاوي القديم

    أشهر أكلة مغربية قديمة هي أكلة تسمى بالكرينتي ، و هي عبآرة عن عجين من الدقيق و البيض و المآء ، و يؤكد الأطبآء أنه مفيد للقلب و الصحة .


    filemanager


    كانت هذه هي آخر فقرة في تقريري البسيط
    أتمنى أن تكون قد حازت على إعجابكم ..
    و كل هذا من مجهوودي الخآص و بحثي في العديد من الموآقع

    أتمنى أن تكوون رحتلكم في طنجة قد مرت على خير embarrassed
    و أهلا بكم لزيآرتها في أي وقت

    فـي آمآن الـلـه

  5. #5
    .

    .

    attachment

    '' هناك …. مسنِداً رأسي المُثقلَ على كفِّي، منحتُ البحرَ ناظري.

    جبالُ الأندلسِ مستترةٌ خلف نقابِ ضبابٍ كثيف … لا أحد هنا يستعملُ المنظارَ الأزرق.

    المدافعُ الخضراء جالسةٌ ورائي بهدوء، كما كانت قبل أن أولد، وكما ستظلُّ بعد أن أموت، حالُها حالُ البحر، والأبنية، والميناء، والرصيف.

    أخيِلةُ الذِّكرى تلتفّ حولي كأشباحٍ لطيفة، وأطيافُ الحنينِ تتهادي بعاقلتي تهادِيَ العُباب بالزّورقِ الصّغير .. رغمَ كلِّ الفراغاتِ المؤلمة، الحنينُ حالةُ وهمٍ جميل، هكذا إذاً !

    والحياةُ دروبٌ يُفضي بعضها إلى بعض.

    حالاتُ وعيٍ واهمة، وحالاتُ أوهامٍ واعية، تلك هي الحياة…

    دروبٌ زمنيّةٌ تمضي بنا، كطريقٍ تتحرّك تحت أقدامِنا ونحن واقفون.

    ونحن نلتفت يمنةً ويسرة. ''

    .

    .

    .

    .

    .

    السلاااام عليكم ورحمة الله وبركاته ... rambo

    أهلاً وسهلاً بك أختي ... وشكراً جزيلاً لك على هذا الموضوع الرائع حول مدينتي الرائعة asian

    بوابة أفريقيا وعروس الشمال طنجة ^_^

    وأحمد الله أن جعلني من أبناء هذه المدينة التي أحبها كثيراً وأشتاق جداً للعودة إليها كلما سافرت إلى مدينة أخرى - كحال جميع الطنجيين - ...

    rambo

    .

    كمآ يمكن مشاهدة الجنوب الاسباني بالمنظار من هضاب طنجه وهي قريبه من مالقه والجزيره الخضراء بالاندلس وكذلك فهى لاتبعد كثيرا عن جبل طارق .
    بل ويمكن مشاهدة الجبال الإسبانية وجبل طارق بالعين المجردة وبوضوح أحياناً عندما يكون الجو صحواً جداً ... لدرجة أننا نستطيع رؤية حتى المراويح الكهربائية الكبيرة في تلك الجبال لكن هذا قليلاً ما يحدث ...

    وعندما يكون الجو غائماً قليلاً فإن منظر الجبال يكون أبهت وقد يختفي تماماً في حال السحب الكثيفة أو الضباب .. gooood

    .

    تعد مدينة طنجة من اغنى المدن المغربية. وقد صنفت سنة 2007 كواحدة من أغنى المدن المغربية من حيث الدخل الذي تدره عليه مداخيل الجالية المنتمية للإقليم والمتواجدة بأوروبا خاصة ألمانيا، هولندا، بلجيكا واسبانيا. كما أنها تعد مدينة صناعية تتوفر على مجموعة من المعامل (الصلب, الاسمت، الآجور...) وستشهد المدينة منطقة صناعية جديدة، بالإضافة إلى منطقة حرة. كما أن المدينة تمتاز بميناء ومطار دولي يساهم في تنمية اقتصادها....
    ولا تنسي ( البزناسة ) وتجارة الحشيش والمخدرات ههههههههههههههههههههههههه laugh

    .

    .

    .

    attachment

    eek

    لقد تغير هذا المكان كثيييييييراً عما هو عليه في هذه الصورة !! paranoid

    ساحة الثيران وحدها لا تتغير ... والمسجد ذاك أيضاً لا يزال كما هو دون تغيير ..

    1299591930Plazatoro1950-1270407323

    وهذه صورة أقدم لها .. قبل حتى أن يتم بناء المسجد ... paranoid

    .

    plaza_10

    وهذه صورة حديثة وهي محاطة بالبيوت كما يبدو ... paranoid

    وهذه أيضاً :

    tanger_plaza_toros

    .

    هذا المكان قريب جداً من مقر عملي .. وقد أصبح الآن مزدحماً بالمنازل والمحلاّت التجارية والطريق صارت أوسع ومزدحمة بالسيارات دائماً ...

    سبحان الله ... لأنني أعمل بالقرب من ساحة الثيران هذه وأراها يومياً صباح مساء ، فلم أعد أنتبه إطلاقاً لوجودها .. لكنني عندما رأيتها في هذه الصورة وفي صورة أخرى في موضوعك هذا انتبهت لها وبدت لي مختلفة تماماً كبناء مميز ومعلمة تاريخية ...

    غداً إن شاء الله سوف أتأملها بعناية ... tongue

    .

    .

    .

    وأكرر شكري لك على الموضوع ... في أمان الله rambo


    نماذج الصور المرفقة نماذج الصور المرفقة اضغط على الصورة لمشاهدتها بالحجم الطبيعي  







الاسم » 1.jpg  



عدد المشاهدات » 5660  



الحجم » 53.3 كيلو بايت  



الهوية	» 1440450   اضغط على الصورة لمشاهدتها بالحجم الطبيعي  







الاسم » 2.jpg  



عدد المشاهدات » 6633  



الحجم » 33.5 كيلو بايت  



الهوية	» 1440451  


بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  


 


مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter