MOURINHO1-Portada_1_original


جوزيه مورينيو يواصل جولته الاوروبية لرؤية والتجسس على الاحزاب المتنافسة. يوم السبت، قبل يوم من المباراة لعب لريال مدريد ضد اسبانيول في ايل برات الذي فا زفي المباراة (0-1)، وكان المدرب البرتغالي الحالي في مدينة سانت الفرنسية لرؤية اولمبيك ليون الفرنسي الذي حققه الفوز (1-4)منافسه الأبيض في الجولة الثانية من دوري ابطال اوروبا.

ويوم الاثنين، ومدرب سيتوبال كان في ملعب كرافن كوتاج في لندن، مع واحد من اثنين من ابنائه لمتابعة العيش في المباراة بين واحد من فريقه السابق، وتشيلسي، موجها بين عامي 2004 و 2007 -- و فولهام، والتي انتهت بالتعادل السلبي.

هناك رأى الاجتماع الثاني للمهاجم الاسباني الدولي فرناندو توريس مع القميص الأزرق. وكان الاسباني أي حظ أمام المرمى، فشل عدة مرات وحلت محلها في نهاية المطاف عن طريق ديدييه دروغبا.

يمكن أن يكون وفاز الفريق الذي يديره مارك هيوز المباراة في الدقيقة 94، لكن حارس المرمى بيتر تشيك الزائر من ركلة جزاء عندما توقفت كلينت ديمبسي

المصدر