الصفحة رقم 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
مشاهدة النتائج 1 الى 20 من 31
  1. #1

    ++ اكتشف نفسك اكثر :الاحترام ,الاهمية, الرغبة , الشعور المتبادل و كن في الطليعة++

    في العالم الحقيقي , و حينما نلتقي وجها لوجه , فإننا عادة ما نستخدم تعابير وجوهنا , حركات أيدينا , المناظر التي تقع حولنا حتى نعبر عن فكرة , أو نستوضح أمرا , أو حتى لنضرب مثلا, و مع كل هذه الإضافات التي نضيفها خلال حديثنا فإن تأثيرها يبقى ملازما للكلمة التي تخرج من افوهنا, و السطور التي تخرج من بين أيدينا على قراطيس و كراسات.
    و في عالم الشبكة ( السايبر كما يحلو لي تسميته ) فإن سلاحنا الأول و الأخير هو الكلمة و ما تحتويه من معاني , فقد تكون بذرة خير و قد تكون شرارة حرب.
    و هنا نطرح جملة من التساؤلات :

    ما مدى أهمية و تقييم الكلمة لدى أي شخص منا؟
    هل تخرج الكلمة لمجرد التنفيس عن الذات و التعبير عنها؟
    أم إننا حينما نريد التعبير عما بداخلنا نقوم بانتخاب ما يستحسنه و يتقبله الطرف الآخر؟
    هل عملية التوفيق بين رغبتنا في التنفيس و التعبير عن الذات تتضارب مع مفرداتنا اللغوية؟
    لماذا نزعج أنفسنا بالبحث عن الكلمة المناسبة؟ هل هو البحث عن الكمال أم السعي وراء ما نرجوه من نتائج ؟
    إذا كنت ترغب في جولة من التناقضات يعجز الرسامون عن وضعها في لوحة تتألف من الخطوط و الألوان فانا أقدم لك دعوة مفتوحة لقراءة ما سيأتي علما أن لفظ دعوة لا يعني بالذات وجود أي دلالة ترحيبية!! و من هنا نبدأ و من هنا ننطلق:



    الاحترام:


    مم ينتج الاحترام؟ يقولون إن احترام الإنسان لذاته هو منبع احترام الاخرين له, حسنا, ربما يكونوا محقين فيما ذهبوا إليه , و لكن ليس في كل الاحيان! ربما يقول بعضكم الآن أن لكل قاعدة شواذ, و هنا يبدأ التساؤل منذ متى سمعت بحقيقة ما و قلت في ذاتك ان لكل قاعدة شواذ؟ الجواب المنطقي ابدا! و لكن حينما يأتيك شخص ما يريد ان يبرهن لك على خطأ حقيقة ما فإنك ستتذكر هذه المقولة و كأنك سمعتها قبل لحظة, و لاننا نعتمر هذه الحقيقة و كأننا من أتى بها فإننا سنقوم باللازم لحمايتها! هل هذا هو الاحترام؟ بالطبع لم اصل بعد للمرحلة المسماة بالاحترام ! فحينما يثبت لك الطرف الاخر بفشل هذه الحقيقة و انها مجرد تزييف و انها تعجز في التعامل مع اكثر المواقف اهمية في عالمنا فإننا سنقف بين احترامنا لذاتنا بألا نقبل إلا الحق و إما نحقرها بتمسكها بما اثبت فشله.

    "احترام الانسان لذاته مصدر كل احترام" , انا شخصيا اعتمر هذا الطريقة لانني لم اجد افضل منها, و قد تكون الحقيقة انني لم اسمع بغيرها! و قد تكون حقيقة اخرى اني لم القى احتراما من الاخرين فتعاطفت و تفاعلت مع نفسي فمنحتها ما عجز الاخرون عن منحها اياه؟ فمن يا ترى يخبرني بحقيقة ما يجري الان؟ و هل للاحترام دوره في كشف مثل هذه الملابسات؟ و هل انا فعلا مهتم بمعرفة الحقيقة؟ من هنا يظهر الاحترام بقبولي الحقائق كما هي بلا تزييف او محاولات يائسة لبهرجتها بحيث تكون مناسبة لنفسي المتعطشة لما هو غير مقدر لها حيازته.

    احترام الذات, عبارة جميلة اطربتني كثيرا و ابكت الكثيرين أيضا, حينما يسعى البعض لاثبات احترامهم لانفسهم يلجأون خطأ إلى محاولة زرع مثل هذا الشعور في الاخرين, اخي العزيز/ أختي العزيزة : الاحترام لا يزرع كما تزرع الشجرة!, مهلا , ارى العديد من الاعتراضات حول هذه المقولة و لمناوئي هذه المقولة اقول ما مدى معرفتكم بزرع الشجر؟ و بموسم زرعه؟ و الأرض التي ينبت فيها؟ كما ان هناك انواعا من الشجر يزرع بذرا و بعضها لا يزرع و إنما يتكاثر و ينتشر من حيث نقطته الاصلية التي ظهر منها؟, فإن كنت أيها المزارع محيطا بكل هذا فأنت محترم و تستطيع زرع الاحترام , ولكن تذكر أنك لن تستطيع زرع اي شجرة على ارضية مطاطية او اسفلتية و إن زرعت في مثل هذه البيئة فربما لا يسعفك عمرك المحدود برؤية نتيجة عملك المضني المليء بالذكاء و الحنكة!

    حسنا بما انني المتحذلق هنا , و بما أنني من قرر أن شيئا ما هو خطأ بعينه فهل املك انا دون غيري الطريقة الصحيحة؟, في الحقيقة اريد ان اقول ان تحذلقي لم يوصلني بعد إلى مرحلة نشر حقائق توصل إليها بنفسه! و إنما حصر قوته على تخطيء ما حوله, و هذا يعني بالضرورة انه يحترم قدراته, و من هنا يأتي السؤال من أين اتى تحذلقي هذا بالاحترام الذي الزمه الوقوف عند ما يستطيعه؟ و لماذا لا يؤدي هذا الاحترام إلى التطوير بحيث يغير من عبارة ( تخطيء الحقائق) إلى (تصحيح الحقائق)؟ اسئلة بحاجة للاجابة و يا لها من اسئلة !!

    الاهمية:


    مم تنتج الاهمية؟ و هل لها علاقة بالاحترام؟ و ايهما اسبق الاحترام أم الاهمية؟
    هل اترك لكم المجال للاجابة؟
    للاسف انا لا اريد ان اعطيكم مجالا للاجابة و افضل ان اكتب اجابتي و عليكم قرائتها و انا اعني ما اقول!!

    بعبارتي السابقة اثبت لكم ان معيار الاهمية يتابع كل فرد في كل حركة و في كل سكنة! فبمجرد انني قررت من سيجيب, اكون قررت سلفا ترتيب اهمية الاجابات الواردة, سواء كان هذا الترتيب تصاعديا ام تنازليا!
    الاهمية, كلمة لطيفة و من شدة لطفها لا نقوم بذكرها بعينها و إنما نكتفي بالدلالات الدالة عليها في مواقف نخشى فيها من التصريح!


    حينما اكون جالسا وسط خمسة من اخوتي نشاهد برنامجا واحدا, و لا يعترض احد منا على ذلك لاننا فعلا متفقون عليه, ما الذي يدفعني إلى المطالبة بتلفاز جديد في غرفتي حيث اكون الامر الناهي فيه؟ هل هي رغبة العزلة ام ان تقييمي لنفسي يفوق بقية العناصر الموجودة حولي بحيث يجب ألا نوضع في ( صحن ) واحد؟ و ما اهمية معرفة هذا البرنامج بالنسبة لبعضكم؟ هل اسم البرنامج هو المهم؟ام ان المثال المطروح هو الاهم؟

    حينما احاول الحصول على سيارة, فما الذي يدفعني لاختيار هذه السيارة او تلك ؟ هل اقول بما انني عمدة هذه البلدة فإننا سأقتني بي ام دبليو؟ ام بما انني رئيس شركة معروفة فلن يرضيني سوى المايباخ؟ ام سانظر لنظرة جيراني حينما يرون سيارتي؟ ام سأنظر إلى ميزانيتي المحددة لشراء هذا الغرض؟
    حينما نشعر ان الاهمية تتمركزفي الاشياء من حولنا فإننا نقرر علنا عدم امتلاكنا لاي اهمية نتشرف بها حينما نواجه الاخرين!و سواء رضيت بمقولتي ام لم ترضى فمن الافضل لك ان تختبرها بنفسك في كل امورك و حينها ستعرف السبب الحقيقي لوجود مقامات للمتحذلقين امثالي في مجالس الخلفاء و مراكز العلم, فانا مهم و لا مكان للاهمية إلا في بطن قرارتي لا في ظاهرها.


    الرغبة:


    يبدو ان هناك من يحاول التحذلق هنا؟ هل كنت تعتقد اني سأستخدم عبارة ( مم تنتج الرغبة؟) إن كنت فعلت فقد فعلتها لرغبة في نفسك في ان تصبح يوما ما متحذلقا و لكن امامك طريق طويل حتى تصل إليه او حتى يتعرف الطريق عليك!

    تتملكني الرغبة في الاستمرار في مهاجمة المتحذلق الناشئ و لكن ما يمنعني هو تساؤلي الفطين عن مثل هذه الرغبة, هل هي صحية؟ هل هي ممتعة؟ هل لها اصداء ايجابية على المدى البعيد؟


    كل هذه التساؤلات لا وزن لها في ظل وجود الرغبة! و لن تستطيع مناقشة اي رغبة حالية تنوي القيام بها! و لكن من حسن حظك انك تقرأ الموضوع حتى تعرف انك تستطيع مناقشة رغباتك الماضية و المستقبلية! و هذا تنوع واسع و يفتح ابوابا لا تغلق و مساحات لا يمكن تغطيتها!

    الرغبة, كلمة لا ارغب فيها كثيرا! و حينما ارفض الرغبة فإنني أتبنى رغبة أخرى, و هذا يعني انها مستنقع يسبح فيه الجميع, و لكن بما انني المتحذلق هنا فأنا استحم في بركة واسعة محاطة بمرج أخضر! لا تسالني لماذا؟ فأنا لا ارغب في الاجابة, فإن كنت ذكيا كفاية ستعرف السبب, و إن لم تكن ذكيا كفاية لتعرف فالافضل ان تسأل, و أما إن لم تكن تعرف الاجابة و لم تسأل فأنني لن اخفيك رغبتي بوصفك بالعبقري! و سبب هذا اني ادعوا الله ان يزيح الشعرة الفاصلة بين العبقرية و الجنون لتتذوق من طعم الثاني حلاوة الاول!

    شعور متبادل:


    الاحترام, الاهمية, الرغبة, كلمات سمعناها كثيرا, تندرنا في فيحائها, و غطسنا في اعماقها, و جدفنا على أمواجها, هل يبدو لك كلامي منطقيا؟

    يراودني شعور متبادل أو هو بالأصح سؤال متبادل, فكما هو معروف فأن للسؤال أنواع منها سؤال التعجب و سؤال الاستفهام و سؤال الاستنكار! و كما هو معروف أيضا فإن التعجب و الاستفهام و الاستنكار ما هي إلا مشاعر و أحاسيس بشرية! و لهذا سميت هذه الفقرة بالشعور المتبادل! لأني أرى أننا سنشعر بالشعور ذاته بوجود السؤال أو بدونه!

    أما عن نوعية هذا الشعور فأنا سأكون متحذلقا كفاية لدرجة أني سأقول لك: هو نفس ما لديك و إن لم يتطابق معه!
    [/align]

    من خلال هذا الموضوع, أتمنى أن أكون قد وفقت في نقل أهمية الكلمة و طريقة سياق الكلام مهما كانت أهمية المواضيع التي نطرحها و مهما كان مبلغنا من العلم, فالتواضع كالذهب, وأما الترفع كالزبد الطافي على سطح الماء؛
    قال تعالى { فَأَمَّا الزَّبَدُ فَيَذْهَبُ جُفَاء وَأَمَّا مَا يَنفَعُ النَّاسَ فَيَمْكُثُ فِي الأَرْضِ كَذَلِكَ يَضْرِبُ اللّهُ الأَمْثَالَ }الرعد17


  2. ...

  3. #2

  4. #3

  5. #4
    سلام عليكم:
    الحقيقه موضوعك اخوي رائع وممتاز ويستحق تثبيت

    لنه يتكلم عن كل فرد في المجتمع له احساس وشعور

    ويجب على كل انسان ان يكتشف نفسه ليكن في طبيعه

    فحترام هو من اهم العناصر متبادله بين الافراد المجتمع

    الاهميه هو مقتبس من الاحترام وهو جعل مهم لدى غير

    الرغبه هو شبيه بكلمه طموح ومحاوله وصول الى طريق

    الشعور متبادل نضرب به مثل بين الحديد ومغناطيس ومبادل بحترام او

    الاهميه......الخ

    ويعطيك العافيه اخوي
    smile

  6. #5
    موضوع روعه تسلم اخوي

    اتمنا لك دوام الصحه والعافيه








    هيسوكا......مطولها وهي قصيره

  7. #6
    دلوعة دبي
    العفو اختي دلوعة , و لا شكر على واجب

    darck angel
    العفو اختي و انا اتمنى لك دوام الفائدة

    slo7e
    و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته
    أشكرك اخي لكلماتك الجميلة التي وصفت بها موضوعي
    الاهميه هو مقتبس من الاحترام وهو جعل مهم لدى غير
    أعجبتني هذه النقطة حينما ذكرتها , لانك توضح ان الاحترام يأتي اولا و الاهمية تأتي بعدها
    و تعليقك اخي العزيز يدلل و بوضوح انك مسبقا تفهم جيدا ماذا تعني هذه الاحاسيس و اهميتها و كيفية التعامل معها , و انا سعيد لتواجدك في الموضوع و ربي يوفقك

    هيسوكا ....AWA
    الله يسلمك اخي العزيز و اشكرك على تطويلها و خذ راحتك ^^

  8. #7
    الله يعطيك العافيـــــــة أخــــــي smile

    بصراحـــة انبهرت لما قرأت البدايـــــة ^^..

    جاري التكمـلة << تقصد جاري البحث عن مخ للتكملــة biggrin


    [Glow]إبداع [/Glow]

    وليـــــس لــــــــه مثيــــــــل ^_^

    تسلــــم أناملـــك الذهبيــــــــــة على كتابـــــة الموضوع الرائـــــــع

    جزاك الله كــــل الخيـــــر ورزقك مرافقة رسولــــه في أعالــــــي الجنـــــان smile





    [Glow]amy-rose[/Glow]
    dfa5fa961e8aabe38fa1ead1e0a12ec7

  9. #8

  10. #9
    smile smile

    مرحبا

    اولا ..شكرا اخي على الموضوع المفيد والقيم ^^


    -------------

    الاحترام ..شي مهم ..

    وكم انرى البعض يقولون يجب فرض احترامنا ويستخدمون الطرق الغلط ..>ــ<

    وفعلا اشخاص لا يستطيعون افراض احترامهم فنرى كيف يفرضون احترامهم ...وللاسف هالنوع موجود وبكثرة

    او نرى اناس ليس لديها اي فكرة عن ضرورية الاحترام >ــ<


    الاهمية ..فهي ليست ذاك الشي المهم ..لان ليس كل الاشياء تستحق الاهمية او الاكتراث لها ..


    الرغبة..هو فعلا شعور موجود بداخلنا لتحقيق الافضل ..لان الرغبة هي العامل في تحقيق شي كان يتمناه او يسعى اليه ^^


    الشعور المتبادل ..فعلا هناك رابط بين كل النقط ..

    وهذا هو الشي الذي ميز الموضوع .. ترابط الاشياء ^^


    ---------

    الموضوع قيم ^^ وان شاء الله نرى الافضل ..بانتظار جديدك

    شــــــــكرا ^ــ^


    اخـــــــتـــــــكــ smile
    اخر تعديل كان بواسطة » *( المحبه )* في يوم » 29-07-2005 عند الساعة » 18:50
    ((..القـناعة كنزٌ لا يفنى..))


  11. #10
    gooood واوو
    شكرا اخى عالموضوع والله انه روعه

    وانا انحولت وما قدرت اكمله بس الله يعطيك الف عافيه

    biggrin
    http://www.crmsa.com/flash_banner/crm_banner_27.swf
    http://www.crmsa.com/flash_banner/crm_banner_24.swf
    ريكى مارتن وبس بس انا

  12. #11
    amy-rose
    الله يعافيك اختي , و اشكر لك كلماتك الجميلة و قرائتك للموضوع و انا سعيد فعلا لتواجدك في الموضوع و ابداء رأيك.

    الروح
    لا شكر على واجب.

    *( المحبه )*
    العفو اختي و اتشرف لتواجدك في الموضوع ,
    وكم انرى البعض يقولون يجب فرض احترامنا ويستخدمون الطرق الغلط
    هذا الشيء سيؤدي إلى النفاق و المجاملة و حيتنما يقع هؤلاء الاشخاص في حفرة ما فإنهم لن يجدوا من يمد لهم يد العون!

    او نرى اناس ليس لديها اي فكرة عن ضرورية الاحترام >ــ<
    عادة ما يكون هؤلاء سببا في الازعاج ,و هم يرفضون فكرة الاحترام حتى يتأتى لهم فعل ما ييريدون و منهجهم ( بلا احترام بلا بطيخ , اعمل عملتك و اطبخ الطبيخ !)

    لان ليس كل الاشياء تستحق الاهمية او الاكتراث لها
    فعلا و لهذا وجدت ( الاهمية ) فهناك اشياء هامة , و اشياء غير هامة و المهم ان يكون تصنيفنا للاشياء صحيحا.

    ..لان الرغبة هي العامل في تحقيق شي كان يتمناه او يسعى اليه
    كلام جميل و رائع فعلا.

    اشكر لك تواجدك المميز في الموضوع اختي *( المحبه )*

    ريكى مارتن وبس
    الله يعافيك , و اسفين على ختيار الاولوان >< , المرة الجاية نزبطها ^^

  13. #12

  14. #13
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    حياك الله اخي الكريم
    بارك الله فيك وسدد الله خطاك

    مم ينتج الاحترام؟

    الاحترام كلمة تتردد كثيرا بين الناس
    وكل فرد له تفسيره الخاص بمعنى كلمة احترام
    والكل يسعى لفرض احترامه على الآخرين قبل نفسه

    باي طريقة كانت!

    والطرق الملتوية مرفوضة طبعا

    مم ينتج الاحترام ياترى؟

    بمعنى آخر كيف تكسب احترام الآخرين

    برأي الشخصي

    بطريقتين
    أولاً: طاعة الله عزوجل

    ثانياً:الخلق الحسن والمعاملة الحسنة
    كما قيل وجه طليق وكلمة لينة

    عندما تعامل الناس بخلق حسن ومعاملة تترجم هذا الخلق

    تجد في المقابل الاحترام الزى تسعى له

    ÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷

    الاهمية:

    الاهمية, كلمة لطيفة و من شدة لطفها لا نقوم بذكرها بعينها و إنما نكتفي بالدلالات الدالة عليها في مواقف نخشى فيها من التصريح!



    بارك الله فيك

    الرغبة:
    هذا يعني انها مستنقع يسبح فيه الجميع,



    وعلى حسب الرغبة اقول لك هل انت سباح ماهر ام لا؟


    بارك الله فيك وسدد الله خطاك
    موضوع مميز استمتعت بقرأته

    جزاك الله خيراً
    attachment


    "اللهم اغفر لوالدي وارحمه انك انت الغفور الرحيم " اللهم انزل على قبره الضياء والنور والفسحة والسرور وجازه بالاحسان احسانا" وبالسيئات عفوا وغفرانا♡

  15. #14

  16. #15
    السلام عليكم و رحمة الله :

    موضوع جميل , و مؤثر , أهنئك أخي فقد نجحت في توصيل المعاني بطريقة .......... <<<< لم أنجح في ايجاد الكلمه المناسبه ،، و لكن أرجو أن يكون قد وصل شعوري

    الاحترام ,, الأهمية ..

    معاني مزروعة في قلب كل انسان ..

    الاحترام

    مم ينتج الاحترام ؟؟

    * لطالما خانتني الكلمات في التعبير حين يتعلق النقاش باستخراج ما هو مستقر في أعماق النفس !!

    و لكني سأحاول في هذه المره أن أزيل الرماد عن ما هو مدفون بين حنايا القلب أو العقل أو أي كان مكانه ....و لماذا المحاولة و العناء ؟؟! ... ربما لأن حروفك قد أيقظت مشاعر ناعسه بداخلي ..!!

    نرجع للسؤال المعلق فوق بانتظار الاجابة و الرد الشافي ..<<< على أمل ايجاده ^^!

    الاحترام ,, أعتقد بأنه حاجة متربعة في نفس كل انسان ,, غاية يصبو اليها الجميع ..

    و كلُ له طرقه في تحقيق احترامه سواء لذاته أو لغيره ,, منها الصحيح و منها الخاطئ ..

    يذكرني هذا بمثل مشهور ( الوسيلة تحقق الغاية ) هل تتفق معه ؟؟ .. من ناحيتي ليس دائما ..

    الأهمية

    أعتقد بأن اللون الوردي أنسب لون يتوافق مع معانيها الرقيقة ..

    الاهمية, كلمة لطيفة و من شدة لطفها لا نقوم بذكرها بعينها و إنما نكتفي بالدلالات الدالة عليها في مواقف نخشى فيها من التصريح!
    صحيح تماما ..

    لهذا تجدها من المفردات اللغويه النادرة الاستعمال .. و لكننا نستشعرها معنويا عبر المواقف و الأفعال ..

    حينما احاول الحصول على سيارة, فما الذي يدفعني لاختيار هذه السيارة او تلك ؟
    بما أن موعد قيادتي قد أصبح قريبا سأحاول أن أجيب <<<< خمسة شهور و تقولين قريب !!

    غالبا ما يبحث الانسان عن ذاته في أشياء مادية ,, فمن الناس من يجدها بامتلاك السيارات الرياضيه السريعه ،، أو بشراء الأعمال الأثريه ,, أو اللوحات الفنيه لمن لمع اسمهم على صفحات التاريخ ,, و غيرها ..

    ربما بشراء الشخص لنوع معين من السيارات يكون محاولة للبحث عن ذاته ...و ربما لا .. تظل المسأله مسألة معايير و مقاييس تختلف من شخص لآخر ..

    شعور متبادل:

    الاحترام, الاهمية, الرغبة, كلمات سمعناها كثيرا, تندرنا في فيحائها, و غطسنا في اعماقها, و جدفنا على أمواجها, هل يبدو لك كلامي منطقيا؟
    تماما .. ^^

    من خلال هذا الموضوع, أتمنى أن أكون قد وفقت في نقل أهمية الكلمة و طريقة سياق الكلام مهما كانت أهمية المواضيع التي نطرحها و مهما كان مبلغنا من العلم, فالتواضع كالذهب, وأما الترفع كالزبد الطافي على سطح الماء؛
    بالطبع وفقت أخي العزيز ..

    بارك الله فيك .. و جزاك كل خير ..

    على أمل أن نقرأ المزيد من مواضيعك االثريه بالابداع
    attachment

    أحلى كلمة شكر لأحلى باتوساي على الاهداء الرائع asian

  17. #16
    هناك تعديل بسيط ...
    التعديل غير متوفر لذا قررت اضافة رد جديد

    التعديل هو للمثل المكتوب ( الوسيلة تحقق الغاية) يبدو أنني كتبته بسرعه لذا لم أنتبه للخطأ و المثل الصحيح هو ( الغاية تبرر الوسيله ) عذرا ..^^! لا أعرف كيف سهوت عن مثل هذه الغلطه ..!!

  18. #17

  19. #18
    مشكورررررررررررررر على الموضوع
    وداعا يا منتدى مكسات وداعا يا اجمل منتدى ..,, ساتغيب عن المنتدى و عن النت بسبب الدراسة لانى داخل 3 اعدادى و ما ادراكم بالدراسة فى مصر. فارجوا منكم دعواتكم.. وباذن اللة عندما تنتهى الدراسة و اخذ الاجازة سوف ارجع لكم يا احلى اعضاء و مشرفين....الخ ..,, لذا لن اقول وداعا بل ساقول الى اللقاء

  20. #19
    مشكور تعبك اخوي ، الحين اكمل اقرأه sleeping..... مزيد من الابداع .......

  21. #20

    رائع

    شكرا على الموضوع الروعة وبصراحة استفدت مرررررررررة مع تحياتي وسلامي لك أخي goooodgooood

    اللي فاضي بلاش يعمل قاضي ويدخل قصتي اللي مش حلوة مجرد دمى


الصفحة رقم 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter