مشاهدة النتائج 1 الى 7 من 7

المواضيع: قلعة التنين

  1. #1

    قلعة التنين

    قلعة التنين
    القصة :

    .................................................. .................................

    ما أجمل أن يعيش الناس في أمان وحب فيما بينهم ...

    لا حروب ... لا دمار ... و لا دماء .

    هكذا كانت تسير الأيام على كوكب الأرض .

    كان السلام بين الناس قائم ...

    لكن ... ماذا لو اختلفت هذه الحالة فجئ ...

    و هذا ما حصل ...

    ففي إحدى السنوات ظهرت إمبراطورية ما ...

    وهي تدعى إمبراطورية الإمبراطور هازارد .

    و لإمبراطورية هازارد مركز ...

    وهي قلعة تدعى قلعة التنين .

    ينوي الإمبراطور هازارد أن يجمع قوة dragon Power

    dragon Power :

    و هي أسطورة قديمة تقول أنه من قديم الزمان كان هناك سبعة

    تنانين التنين الأول تنين النار التنين الثاني تنين الماء التنين الثالث

    تنين الكهرباء التنين الرابع تنين الطبيعة التنين الخامس تنين الرمل

    التنين السادس تني الضوء والسابع التنين الأسود ...

    و كانت هذه التنانين تهدد الناس بقوتها الكبيرة فقام سبعة أبطال

    شجعان بحبسها وحبس قوتها في سبعة جواهر ليخلصوا الناس

    من خطرها ...

    ما من أمل لإيقاف إمبراطورية هازارد إلى بمساعدة dragon

    Power .

    .................................................. .................................
    الحلقة الأولى :

    تعريف بطل القصة :

    أسامة :

    طفل في العاشرة من عمره جريء وشجاع يعيش مع جده وأمه

    في قرية بسيطة وصغيرة .

    توفي والده في أثناء محاربته للأعداء .

    يتلقى أسامة تدريبات قاسية من جده فهو يستقض من الصباح

    و يتناول إفطاره ثم يستعد لتلقي التدريبات من جده .

    و في هذا اليوم يستقض أسامة من النوم ويذهب لتناول الإفطار

    أسامة : أم أم أم ... شكراً على الطعام يا أمي ... والآن سأذهب biggrin

    الأم : ... عفواً و لكن إلى أين أنت ذاهب ؟!

    أسامة وهو يرتدي حذائه : أنا مشغول وداعاً

    أنظررررررر إلى إين أنت ذاهب ؟!!

    أسامة : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه جدي !!!

    الجد : نعم لن أسمح لك بالخروج قبل تلقي التدريبات mad

    أسامة : أرجوك يا جدي هذه المرة فقط أسمح لي بالخروج

    فهنالك موعد مهم بالنسبة لي ...

    الجد : لا أبداً لن تحصل على موافقتي إلى إذا أنهينا التدريب .

    .................................................. .................................

    الجد :

    جد أسامة رجل عجوز مفعم بالحيوية والنشاط ...

    يجيد المحاربة بالسيف ويحرص جيدا على أن يكون حفيده أسامة

    شاباً قوياً يدافع عن الخير ويطرد الشر من كل مكان .

    .................................................. .................................


    أسامة : و لكن يا جدي disappointed ...

    الجد : من دون لكن mad

    الأم : لماذا لا تسمح له بالخروج هذا اليوم ؟ لا بأس لو تدربتم في

    وقت آخر nervous

    أسامة : أجلللللللللللللللل يحيا الأم الرائعة asian

    الجد و بصوت عال : لااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااا mad

    لا تنسى ما وعدتني به أبداً ... فالفارس الشجاع لا يخلف العهود ابداً

    الأم : .............

    أسامة : ح ... حاضر يا جدي أعدك أني لن أخلف وعدي أبدا
    لأحد . nervous

    الجد : إذا هيا بنا أيها البطل .

    وحين انتهاء التدريب :

    أسامة : آااااااااااااااااه تعبت .

    تررررررررررررررررررررن

    أسامة : هه ! .... الهاتف من هو يا ترى .

    أسامة وقد رد على الهاتف : أهلا من معي ...

    ؟؟؟ : أهلا يا أسامة أنا صديقك هاني smile
    .................................................. .................................

    هاني :

    زميل وصديق أسامة في دراسته حذر وجبان ولكنه وفي

    لأصدقائه يحب صديقه أسامة كثيراً كما أنه معجب بشخصيته

    و شجاعته الفريدة .
    .................................................. .................................

    هاني : هل لي بالتحدث أليك قليلا ؟

    أسامة : تفضل !!

    هاني : لقد ... لقد سرق متجر أبي ..

    أسامة : ماذا تقول ؟! سرق متجر والدك ؟ eek eek

    هاني : أجل كما سمعت ...

    ويكمل قائلاً : كل أبناء القرية يتحدثون عن هذا اللص الذي يسرق

    متاجرهم وحيواناتهم وأسلحتهم ...

    أسامة : حقاً ؟!

    هاني : أجل وهم يشكون في رجل غريب الأطوار جسمه ضخم

    ووجهه مرعب.

    أسامة : أجللللل asian

    هاني:لا تقل أنك ستتحداه .

    أسامة : وما المشكلة confused ؟ !

    هاني : لا أيها الأ حمق ! ... هلا تعرف أنه أكبر منك سناً

    وكما قلت لك أنه ضخم الجسم وقوي و تبدو عليه ملامح الشر .

    أسامة: لا يهمني أنا لا أخف منه .

    هاني : حسناً ... ولكني سأقول لك ...

    أسامة : لا لا تحاول منعي rolleyes

    هاني : لا لم أقصد ذلك ... ولكن

    أسامة : ........ !

    هاني : هل نسيت أمر المغرور وسام ؟

    أسامة : أخبرنييييييييي ماذا حدث eek ؟؟؟

    هاني : لقد تأخرت على الموعد فضن الجميع أنك تنسحب وأن

    وسام هو الفائز ...

    أسامة : آاااااااااااااااااااااااااااااااااه كل ذلك بسببك يا جدي

    وااااااااااااااااااه واااااااااااااااه تباً لا لااااااااااااااااااااا cry


    هاني : حسنا ً وداعاً أراك لاحقا ً smile

    وينقطع الخط ...

    أسامة : لا كل ذلك بسبب جدي mad ...

    ... آه ماذا سأفعل الآن ... سيسخر مني الجميع ويضنون أنني خائف frown

    أسامة : أررررررررررررررر . mad


    يتبع ..................

    أتمنى أن تنال على رضاكم gooood
    0


  2. ...

  3. #2
    نهاية لص و صديق جديد

    هاني : لقد تأخرت على الموعد فضن الجميع أنك تنسحب وأن

    وسام هو الفائز ...


    أسامة : لا كل ذلك بسبب جدي ...

    ... آه ماذا سأفعل الآن ... سيسخر مني الجميع ويضنون أنني خائف

    * * *



    أسامة: ماذا سأفعل الآن ؟ ماذا سأفعل ؟

    ويكمل : إذا خرجت سوف يسخر مني الأولاد ... علي أن أثبت

    بأنني لم أكن خائفاً ... فكر يا أسامة ... فكر sleeping ...

    أسامة : ... آااه يا لني من غبي أنا أفكر والحل موجود أمامي laugh

    ما علي فعله هو الإمساك بذلك اللص ... وحين أمسك به سوف

    يمدحني أهل القرية ويعطوني الهداية هاهاهاهاهاهاهاها يا لسعادتي asian

    أسامة : .........

    ماذا أنتظر هيا cheeky

    يرفع أسامة سيفه الذي أهداه أياه والده قبل رحيله .

    أسامة بصوت عال : أبي أعدك بأنني لن أخيب أملك وسأكون

    قوياً و أستحق الثقة .

    ويكمل : لن أستسلم مهما صعبت الأمور نعم ...

    أسامة في داخله : نعم أعدك يا أبي .......

    هيـــــــــــــــــــــــــا حان وقت العملللللللل asian

    و في الخارج :

    أسامة وهو ينظر لسماء : انتظرني أيها اللص أنا قادم أليك .

    ؟؟؟: ههههههههههههههههه أنظروا أليه أنه الولد الجبان

    ؟؟؟ : أجل أنه هو هههههههههههههههههه

    أسامة : ........... !

    كان ذلك صوت أبناء القرية الذين هم في عمر أسامة .

    وسام : ههههههه هذا أنت أيها الجبان ؟

    ... ما كان عليك القدوم إلى هنا ...

    أليس البقاء في البيت أفضل يا صغيري ....

    وضحك الجميع : هههههههههههه

    قال إحدى الأولاد : هيا عد إلى البيت قبل أن يقتلك وسام

    أسامة وبغضب : لا ... لا أسمح لكم أن تسخروا مني angry ...

    فأنا مستعد للقتال في أي وقت .

    سامي : إذاً بما ذا تفسر تأخرك يا أسامة ؟

    أسامة : أ أنا ... لقد كنت مشغولا بالتدريب في ذلك الوقت nervous

    طارق : منشغلا بالتدريب ! اهاذا ا عذر يا ولد ؟ قل أنك

    كنت منشغلا بالنوم و بالحلم على سريرك .

    أسامة : ماذا أنا لس .........

    ؟؟؟ : لا تتكلموا عن أسامة بهذه الطريقة .

    أسامة :؟؟؟؟ ... م .. ماذا .... هالة ؟ confused

    .................................................. .................................

    هالة :

    زميلة في صف أسامة نفسه وهي فتاة لطيفة وهادئة لا تحب العنف

    و الشر كما انها تكون جريئة عندما تغضب

    .................................................. .................................


    هالة : أنا أعرف أسامة جيداً أنه ليس كسولاً و مغرورا ً مثلكم

    فهو يستقض باكراً ويقوم بالتدريب و العمل angry ...

    وائل : أنت تقولين ذلك يا فتاة ؟

    أسامة : هيا يا وسام أنا مستعد لنزالك angry

    وسام : هه ... لنرا قوتك .

    أسامة : سأضع حداً لغرورك و أمام الجميع mad

    وسام : هناك فرصة لك أن تستسلم يا أسامة

    أسامة : أنت تحلم يا وسام أنت من يجب أن يستسلم أن كنت

    خائفا ً .

    سامي: واحد ...

    يرفع الاثنان سلاحيهما

    سامي : اثنان ...

    عيون الجميع مفتوحة

    سامي : ثلاثة ...

    ويستعدان للهجوم

    سامي : أنطلاااااااااااق

    أسامة وهو يندفع بقوة : يااااااااااااااااااااااااااا خذ

    يضرب أسامة بسيف وسام بقوة ... أقوة و أقوة ...

    ووسام يدفع سيفه ليحميه ... أقوة و أقوة ...

    هالة : هيا يا أسامة أنتصر على المغرور asian

    أسامة : حسنا يا هالة gooood .

    يدفع وسام سيفه ليندفع أسامة للخلف ...

    هالة : احذر eek

    يتعرقل أسامة بالصخرة ويسقط أرضاً knockedout

    يجد وسام هذه فرصة ً للهجوم

    فيهجم بقوة على أسامة المستلقي على الأرض

    يقفز أسامة متجنباً الضربة

    و يقف على قدميه ... ولكن سيف وسام قد علق في الأرض

    يوجه أسامة سيفه أمام وجه وسام

    أسامة : هيا أستسلم .

    و يدهش الجميع eek eek eek

    ؟؟؟ : هييييييي أيها اللص mad

    يلتفت أسامة فجأة ليعرف صاحب الصوت


    أنه التاجررماح يتبع لصا ً ...

    أنه اللص ... ولكنه لا يبدو ضخم الجسم ولا كبيراً

    بل أنه يبدو في عمر أسامة !! confused

    ينتهز وسام هذه الفرصة فيسحب سيفه من الأرض وينطلق ليهجم

    على أسامة المنشغل بالتفكير ...

    بعض الأولاد : أنتبه يا أسامة eek ...

    يدفع أسامة وسام بسيفه و يلقيه أرضاً...

    أسامة : أنها فرصتي لأثبت قوتي ...

    وسام في داخله : هكذا إذا لن أسمح لك بذلك يا أسامة ...

    ينطلق أسامة خلف اللص ليمسك به

    وسام : هه .. أنظروا أنه يهرب خوفاً مني .

    أسامة : لا تقلق يا سيدي سوف أمسك باللص

    رماح : شكراً لك يا أسامة أنت ولد طيب ...

    وسام : لا لن أسمح لك بذلك يا أسامة

    يمسك وسام بالحجرة

    ويلقيها أمام أسامة ليتعرقل بها

    هالة : أيها الغشاش!

    أحدى الأولاد : هذا غش يا وسام

    وسام :اصمتوا ... ليس ذنبي إذ وقع أرضاً mad

    سامي : معه حق

    يقف أسامة من الأرض ليكمل بحثه عن اللص

    و وسام يجري بسرعة ... ثم يقف في طريق أسامة

    ويقول : لن تمشي خطوة إلى إذا هزمتني

    أسامة : حسنا smile

    الجميع : هيا يا أسامة هيا يا وسام

    الرجل : و اللص ؟! surprised

    ينطلق أسامة نحو وسام مثل البرق ويلقي بسيفه على الأرض

    ويقول أسامة وهو يوجه سيفه امام وسام : ما رأيك ؟

    وسام : أيييييه مستحيل eek

    يتجه الجميع نحو أسامة ويحيونه

    أحدى الأولاد : هه .... كنت رائعاً يا أسامة asian ..

    أحدى الأولاد : ما أروعق . smile
    .
    أحدى الأولاد : أنت قوي
    .
    أحدى الأولاد :.اجل

    أسامة : هههههههه شكرا biggrin

    ؟؟؟؟ : مبروك لك الفوز يا أسامة

    هالة : من هاني ؟؟؟

    أسامة : أهلا يا هاني

    هاني : اهلا

    أسامة هه !! اللص !!!

    أسامة : وداعا أنا آسف علي اللحاق باللص ...

    يتبع .............
    0

  4. #3
    0

  5. #4
    مشكوووووووووووووووورة تسلمين على القصة
    حلللللللللوة asian asian

    وإن شاء الله نشوف التكملة


    مـــ تحياتي ــع
    0

  6. #5
    التكملة



    تكمله نهاية لص و صديق جديد

    ينطلق أسامة نحو وسام مثل البرق ولقي بسيفه على الأرض

    وسام : أي أيييي مستحيل


    يتجه الجميع نحو أسامة ويحيونه

    أسامة : وداعا أنا آسف علي اللحاق باللص ...

    * * *

    أسامة: أين اختفى هذا الولد الملثم ... آه بدأت أشعر بالجوع والتعب

    لقد سأمت ... أعتقد أنه قد أختبئ في مكان ما فلماذا أتعب نفسي في

    البحث عنه

    هالة : أسامة ... هل أنت بخير .

    هاني : هل وجدت اللص ؟

    أسامة : لا لقد هرب.

    ويكمل : لم يعد يهمني أمره فأنا أشعر بالجوع

    هالة : ماذا تقووول ؟! ... العم رماح .. المسكين لق ساعدك كثيرا

    في صناعة و صيانة سيفك .. وأنت ...

    هاني : هالة توقفي عن ذلك فأسامة قد خاض نزالاً منذ قليل

    ولا بد بأنه قد شعر بالجوع .

    هالة : أقنعتني .

    في إحدى المطاعم :


    أسامة : أم أم أم أم أم أم أم .... ما أشهى الطعام ...

    هاني : على مهلك يا أسامة ...

    هالة : وكأنه لم يتناول طعام الإفطار!

    أسامة :" أ أم أم أ م أم أم أم أم أم ..

    هاني وهالة : ............ !!

    عين ما ترقبهم عين تحمل الكثير من الحقد

    أنه وسام كان يراقب أسامة وعيناه تشتعلان ناراً

    بعد الموقف المحرج الذي وقع فيه أمام أصدقائه .

    وسام : والآن سترى يا أسامة سوف أنتقم لك

    أتجه وسام نحو المطبخ حيث فيه الطباخين...

    ... أغلق فم أحد الموظفين وضربه على رأسه حتى يفقد وعيه

    و ارتدى ملا بسه ليتظاهر أنه إحدى الموظفين

    وسام : سوف يكون عقابك وخيماً ... انتظرني يا أسامة

    وألقى وسام الرجل على القارب

    ثم :

    أتجه وسام نحو طاولة أسامة وأصدقائه ...

    وسام : ما رأيكم بالحلوى بعد الطعام ؟... أو بالمثلجات مثلاً ؟

    أسامة : أمم اممممممم ... هه حسنا ً أنا أريد المثلجات

    هالة :لا أنا أشعر بالشبع .

    هاني : وأنا أيضاً ...

    ثم :

    وضع وسام السم في المثلجات وذهب ليقدمها إلى أسامة

    وسام : تفضلوا ... و بالهناء والشفاء ...

    قال هاني في داخله : صوته مألوف لي وكأنني أعرفه ...

    ... أعتقد أنه مجرد وهم .

    أسامة : آاااااه أنا أشعر بالشبع ...

    وسام : ماذا !!

    أسامة : ... ولكنني لن أفوت الفرصة ...

    أمسك أسامة ملعقة الطعام ... هاهي تقترب من فوهة فمه ...

    طاااااااااااااااااااااااااااااااااخ

    ما هذا ... هذا ما قاله أسامة

    وسام : تباً

    هالة :أنه صوت تحطم زجاج

    ذهب أسامة وهالة وهاني باتجاه الصوت


    ( آاااااااااااااه لقد سرق اللص كل الأموال !! )


    هالة : فلنلحق به

    أسامة : أجل ..

    ولحقوا به

    أسامة : هه هه هه ... ليتني لم آكل كثيرا ً ... آاااااااه

    هاني : هذا خطأك

    هالة : لم تستمع إلى ما قلناه

    أسامة : لا تتحدثا معي بهذه الطريقة ... تناول الطعام ليس خطأ



    حسنا ( أسامة )

    يخرج أسامة سيفه ويقفز إلى أمام اللص

    اللص : أبتعد عن طريقي

    أسامة : هذا مستحيل ... هيا أيها اللص أرجع المال إلى أصحابه .

    يتجه اللص نحو القارب ويقطع الحبل بسكين ويجدف ... ويجدف

    مبتعداً عن اليابسة ...

    أسامة : لن أسمح لك بالفرار ...

    قفز أسامة على غصن الشجرة ... ثم قفز على القارب...

    أسامة : هل تظن أنك ستفلت من قبضة العدالة ؟

    كان على القارب رجلاً مغما عليه
    أنه الموظف الذي ألقى وسام به في القارب ...

    ألقى اللص الموظف في الماء ...

    اللص : هيا أختر هو أن تمسك بي أو أن تنقذ الرجل ؟

    أسامة : تباً ... حسناً سوف أنقذ الرجل .

    يقفز أسامة في الماء ويمسك بالرجل ...

    ويسبح باتجاه الضفة ...

    هالة : هل الرجل بخير ؟

    هاني : لقد هرب اللص !

    أسامة : لا فائدة ...

    ثــــــــــــم :

    أسامة : يا للأسف ... لقد فلت مني ...

    هالة : لا تحزن يا أسامة ...

    أسامة : حسناً يا هالة ...

    أسامة : أعدكم أني سوف أمسك باللص وأوقفه عن سرقة بيوتا

    ومتاجرنا .

    وفي اليوم التالي :

    أهلاً يا هالة أهلا يا هاني كيف حالكما هذا ما قاله أسامة

    هالة وهاني معاً : نحن بخير

    هالة : ما رأيكم أن نتنزه معاً ؟

    هاني : هيا بنا

    وفي أثناء تنزههم :

    هاني : أنظرا هناك ... أنه اللص !

    هالة : وكأنه يستعد لسرقة شيء ما !

    أسامة : ألم يكتفي بالمال الذي سرقه ؟

    يجري اللص بسرعة ويسرق حقيبة امرأة ما

    الإمرة : آااااااااااااه النجدة اللص سرق حقيبتي !!

    أسامة : لا تقلقي يا سيدتي سأمسك به

    يجري أساما خلف اللص ويجري ...

    يتعرقل اللص ويسقط أرضاً ...

    يرفع أسامة سيفه ويقول : هي أيها اللص سلم نفسك .

    اللص : أنت ثانية ً .

    أسامة : نعم أسمي أسامة المدافع عن العدالة

    اللص : .......

    أسامة : قف وعرف نفسك

    اللص : أسامة ... حسناً يسرني أن أبارزك و الآن .

    أسامة : ماذا ؟

    اللص : وهل أنت خائف ؟

    أسامة : بل أنا مستعد .

    ووصلت هالة وهاني

    هالة : ماذا يجري هنا يا أسامة ؟

    هاني : يبدو أنهما يستعدان لنزال !!

    ينطلق أسامة نحو اللص وينطلق اللص نحو أسامة ...

    ويتبارزان بسيفيهما .

    أسامة : سأهزمك .

    اللص : لا تكن واثقا
    اخر تعديل كان بواسطة » lover weevil في يوم » 06-09-2005 عند الساعة » 15:12
    0

  7. #6
    0

  8. #7
    0

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter