مشاهدة النتائج 1 الى 13 من 13
  1. #1

    "swordof evil"قصة فى عالم لعبة

    السلام عليكم
    اردت ان اشارك كل اصدقائى من المنتدى الحبيب فى قصتى المتواضعة و ارجو عذرى انى لن استطيع ان انشر كل الاجزاء دفعة واحدة لذا فربما تظلوا وقتا طويلا حتى تقرأوا النهاية
    حسنا لنبدأ بالجزء الاول الان



    يارا:9 سنين
    فتاة صغيرة مرحة و لكنها ذكية جدا و تدرك الكثير من الاشياء لا يدركها الكبار

    ألفريدو:25 سنة"على فكرة سن الفريدو الحقيقى سيكون قريبا من هذا السن و انتظروا قليلا و سأعرف السر الفيدرالى الخطير و هو سن الفريدو و الطريقة انى سأعطيه منوم و قبل ان ينام انومه مغناطيسيا و اسيطر على العالم هاهاهاهااسف اقصد اسيطر عليه"
    شخصية صارمة و حانية و هادئة و قوية و............."لا لا د نفاق لا تصدقوا"

    فريند:16 سنة
    شخصية تهوى الرياضة و خاصة الرياضة التى تحتوى على شعور قوى بالعنف و القوة كالجري بسرعة كبيرة جدا و اشياء كتلك

    دانتى: ....سنة
    شخصية غامضة لا يعرف عنها الكثير و ان كان لها دور عظيم فى القصة و لكنها دائما من وراء الستار و مهنته هى الهاك

    ايه د فين انا!!!!!!!!!!!!!
    فار:15 سنة
    شخصية انتم من تتكلموا عنها و ليس انا




    القصة
    يارا:"استيقظ يا فار, هيا لنعد الفطور"
    كانت يارا تهوى ايقاذى دائما بسبب او بدون سبب لتمرح قليلا فقط
    فأستيقظت و وجدت الفريدو كعادته يتأمل العشب الممتد على مدى البصر و لكنه هذة المرة ينظر لبقعة معينة فنظرت انا ويارا اليها فوجدنا فريند يجرى بسرعة خرافية فقال الفريدو"سيحدث ما يحدث كل مرة"
    "بوووووووووووووووم..اااه ه ه ه ه ه ه ه ه ه"
    ضحكت يارا قائلة"تعثر مرة اخرى ها ها ها" و خرجنا لندخله الى البيت و يارا مازالت تضحك هذة الضحكة البريئة فقال لها فريند"اهناك ما يضحك؟"
    يارا: لا,لا يوجد شئ.......هى هى هى
    الفريدو :يكفى هذا و هيا لنعد الفطور
    "تتتتتتتتتتتتتتتترررررررررررررررررررن" يارا : هذا بائع اللبن...سأفتح له
    و قمت انا و الفريدو لنعد الفطور بينما صعد فريند ليرتاح من اثر الوقعة
    و بعد ان انهينا تحضير الفطور نادينا فريند لينزل و يفطر و انهينا فطورنا سريعا و حان وقت ممارسة النشاط
    عادة فى هذا الوقت يقوم فريند بتمارين شاقة و سريعة سرعة عالية بينما اجلس انا و الفريدو نتأمل او نتحدى بعضنا فى الرين بينما تجلس يارا على الكمبيوتر
    فى هذا اليوم اقمت مباراة مع الفريدو فى الرين و كان الفائز من يستطيع ان يحرك الكوب اولا و كالعادة فاز الفريدو فقلت له" ماذا تفعل لكى تفوز؟" قال لى"السر فى العقل"
    فضحك فريند قائلا" الفريدو يتكلم كموفيس فى فيلم ماتريكس"و فجأة سمعنا يارا تصرخ" احدهم اخترق جهازى مرة اخرى" فجرينا لنرى ماذا حدث
    وما ان دخلنا حتى قلت لهم"هذا شئ بسيط يا شباب ما عليك سوى الضغط هنا" و ضغطت على الزر فظهر على الشاشة كلمة- جارى تحميل الاتصال مع المخترق -
    فأنفجر فريند و الفريدو ضحكا على بينما حزنت يارا و قالت" ما هذا الذى فعلته؟!!! اعده كما كان"
    فقام الفريدو بفصل الكهرباء عن الجهاز لقطع الاتصال فهرشت راسى قائلا" كيف لم افكر فى هذا" فقال فريند كلمة الفريدو" السر فى العقل.........و التفكير ايضا"
    فضحكت يارا بشدة و لم افهم لماذا تضحك الى ان قالت" هل تعرف ماذا يقصد؟ يقصد ان لا عقل لك"
    فأحسست انى اغبى الموجودين فعلا و لكن الفريدو انقذنى بقوله" هذة ذلة تفكير فقط هيا هيا كفانا تضييع للوقت و هيا نكمل نشاطنا مرة اخرى"
    و لكنى قلت له" اريد ان اناقشك فى مسألة معقدة" قال لى "ماهى؟"كان فريند و يارا قد ذهبوا فقلت" افترض اننا نعيش فى حلم او لتقريب الفكرة فى عالم كعالم الماتريكس فكيف نعرف هل نحن فى حلم ام لا؟" قال لى"نحاول ايجاد دلائل لكتا الحالتين و الادلة الاقوى هى الاصح"
    فقلت له " انا وجدت دليل ضعيف جدا على اننا نحلم و وجدت تجربة قد تحسم هذا الامر الدليل هو انك فى بعض الاحيان يمر بك حدث عادى و لكنك تشعر انه مر عليك قبل ذلك بكل تفاصيله و لكنك لا تتذكر متى او كيف
    هذة قد تكون اخطاء فى الشبكة"
    قال لى "و ماهى التجربة؟" قلت" عندما تصنع لعبة و تضع قوانينها اليس كل من يلعبها يسير تبعا لقوانينك لها"
    قال "نعم"
    قلت"و لكن هناك من لا يسير تبعا للقوانين...زانت و من يستطيع اختراق نظام اللعبة
    كذلك عالمنا له قوانين فيزيائية صارمة تتحكم فيه فإن استطاع احدهم ان يقوم بفعل خارق للقوانين ليس له تفسره العلمى حتى لو كان هذا التفسير غير مؤكد فاننا فى هذة الحالة نكون فى حلم و الفعل الوحيد الخارق الذى لم اجد له تفسير و لم اجد ايضا احد يفعله هو ان تعبر يدك من خلال الحائط"
    فقال "لكن هذا........"
    قاطعنا فريند و هو يقول " الا تشبعوا من هذة الاحاديث المعقدة؟" قلنا"لا"
    فقال " حسنا و لكنكم لم تلاحظوا ان يارا هادئة على غير العادة" فقلت "هذا فعلا شئ غريب ترى هل حدث لها مكروة"
    فصعدنا لغرفتها بسرعة و فتحنا الباب و......"اه ه ه ه ه ه ه ه ه ه"
    و صرخنا نحن و هى و ملأنا المكان كله بالصراخ
    ذلك لأن يارا كانت ذات وجة دامى مشوهة و كنا ادركنا الغدعة بعد فوات الاوان فقد كانت ترتدى احد الوجوه المخيفة مرة اخرى.و قد نجحت نجاحا ساحقا فى افزاعنا
    الجزء الثانى
    بعدما انهيت كلامى مع الفريدو ذهبت لشراء احتياجات البيت و بينما انا عائد شاهدت اعلان عن احد الالعاب الجديدة من نوع ار بى جى اسمها sword of evil
    و لم اهتم كثيرا و لكنى عندما عدت وجدت فريند قد اشتراها و يحاول تشغيلها فقلت له" ما هذة اللعبة؟"
    قال لى انها لعبة تلعب عن طريق لبس هذة الخوذة التى تجعلك تنام و تدخل عالم اللعبة بعقلك"
    فقلت " الا يوجد خطر؟"
    قال "بل هى امنة تماما"
    فى هذة اللحظة دخل الفريدو و هو يقول"اخيرا نامت" فقال فريند"اخفضوا اصواتكم حتى لا تستيقظ"
    فأقتربنا من بعضنا مكونين دائرة و قال الفريدو بصون خافت جدا"لقد بذلت جهدا يفوق جهد بناء الهرم حتى اجعلها تنام.........."فى هذة اللحظة احسسنا ان هناك شئ ما يتحرك عند اقدامنا فنظرنا لأسفل و...."يااااااااااااراااااااااااا" صرخ الفريدو بقوة كمن فقد اغلى شئ يملكه و سألها فريند"الم تكونى نائمة؟"
    قالت"لا" فنظرت الى الفريدو فوجدته ينطق بكلمات غير مفهومة كمن تعرض لصدمة عصبية قوية فقلت "مسكين,ضاع جهد بناء الهرم بدون طائل"فضحك فريند ثم قال "هيا اخرجوا اريد تجرية لعبتى الجديدة"
    فخرجنا و ذهب الفريدو مع يارا ليعيد بناء الهرم من جديد بينما ذهبت انا لأنام على العشب الطويل بعيدا عن بيتنا------بيتنا يحيط به عشب طويل من كل جانب على مدى اكثر من كيلو متر------- و بعد قليل كنت نائما على العشب الطويل أتأمل الغروب و تداخل الظلام مع الضوء و ذكرنى هذا بصراع الخير و الشر و لكن ما يحدث امامى صراع مختلف فى ان الخير ينتصر وقت الفجر و الشر ينتصر وقت الغروب ثم تذكرت هذا النشاط الذى يملأ يارا و تعجبت كيف يتحملها الفريدو و.............فجأة احسست بألم فى صدرى نتيجة انقباضه و ما هى الا كسور من الثانية حتى سمعت صرخة قوية جدا
    صرخة يتردد صداها فى الفراغ
    صرخة تحمل كل الألم و الحزن
    صرخة تقول "اخييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي ييي"
    الجزء الثالث من القصة
    كانت الصرخة صرخة يارا فقفزت من نومتى و جريت بسرعة و عقلى مشوش غير قادر على التفكير تملأه خيالات غريبة و وصلت الى المنزل متخطيا هذة المسافة الطويلة جريا بدون ان انتبه و اندفعت للطابق العلوى فوجدت الفريدو يخرج من غرفة فريند مندفعا ليبحث عنى و بمجرد ان خرج وجدنى فى وجهه فقال لى بأنفعال"فريند لا يستطيع ان يخرج من اللعبة" فلم افهم ما يعنيه و اندفعت خلفه داخلا الى الغرفة فوجدت يارا مذهولة لا تفهم ما حدث جيدا بعد و اخذ الفريدو يقطع الغرفة جيئة و ذهابا و هو يردد"يجب الا ننفعل....يجب ان نهدأ و نفكر......نهدأ و نفكر"كان هو ايضا غير قادر على التفكير اطلاقا
    كان رأسى مازال مشوشا و يمتلئ بأفكار كثيرة و مع ذلك اندفعت نحو الكمبيوتر لفحص ملفات اللعبة
    ما عرفته ان اللعبة تلعب على الشبكة مع ملايين الاشخاص الذين يلعبونها و ان الشخص يدخل اللعبة و يكون نائما و بدل ان يحلم احلامه الخاصة يحلم حلم مشترك لكل اللاعبين داخل اللعبة
    فى هذة اللحظة كان الفريدو قد هدأ قيلا فجاء من خلفى قائلا"ماذا وجدت؟"قلت لا شئ هام حتى الان"
    قال"انظر الى هذا الملف المسمى dreamer.exe"
    قلت"يبدو انه هو المسئول عن ايقاذ اللاعبين من اللعبة" و فتحته و لكنه اعطانى الرسالة التالية


    can't found drmr 21.dll . please re-install the game


    فبحثت عن الملف داخلا لجهاز و وجدته و لكنه كان معطوب
    8142a0c855f5602a82637e30e68e8f79
    baee48f03cc49a9be900a6b85f5d73ac
    0


  2. ...

  3. #2
    [can't found drmr 21.dll . please re-install the game


    فبحثت عن الملف داخلا لجهاز و وجدته و لكنه كان معطوب

    هكذا انتهى الجزء الثالث
    و بدأ الجزء الرابع بمشهد قوى
    كان الفريدو يندفع الى مقر الشركة المصنعة لللعبة و انا خلفه لنلقى الاسئلة
    و ما ان كنا امام المختص حتى انفجر الفريدو فى وجهه ملقيا كل الاسئلة
    بعد لحظات عرفنا منه انهم لم يقوما بتجربة اللعبة و لكن الخطأ الذى حدث ليس لهذا السبب و لكن لأن بعض الهاكر قد اخترقوا قاعدة اللعبة و دمروا اشياء كثيرة و ان الان يوجد مليونان من البشر محبوسين بداخلها!!!!
    كنا مذهولين
    بل ان كلمة مذهولين كلمة خفيفة جدا
    كانت كل مشاعر الذهول و الحزن و الغضب تتضارب بداخلنا........بكل عنف
    لم انتظر لأسمع المزيد
    جريت بأقصى ما استطيع
    جريت لأهرب
    اهرب من الواقع......الصلب...الاليم
    كنت اجرى بدون هدف........احس بالضياع......بالاختناق......فماذا يوجد بعد فقدان الاخ بسبب لعبة....مجرد لعبة
    مجرد التفكير فى هذا يصيبنى بالجنون......و الضياع
    وجدت نفسى فى منطقتى المفضلة........وسط العشب.......لكن كان هناك شئ مختلف.....الدنيا مظلمة.........معتمة...كل شئ يطبق على انفاسى.......و ظللت هناك........لم ادرى كم من الوقت ظللت........و لا اريد ان ادرى...... كل ما اعرفه انى بكيت........صرخت باعلى صوتى......ثم انهرت.....انهرت انهيارا كاملا
    بعد فترة طويلة وجدنى الفريدو
    كان يبدو عليه انه بكى ايضا
    قال لى"يارا تعرف ان شيئا خطيرا حدث لكنها لم تفهم بعد ما حدث جيدا"
    قلت"ضاع فريند؟"
    قال"لا"
    فأحيى امل ضعيف داخلى و انا اسئله بلهفة "كيف؟"
    قال لى" المتخصص قال لى اننا لا نستطيع ان نعيد تنصيب اللعبة و هو متصل بها لأن هذا قد يقتله
    فقلت له"اذا ما الحل؟"
    قال لى "الحل هو............"
    قال لى الفريدو بعصبية"الحل هو ان بنهى فريند اللعبة و يقضى على كل العقبات و الشر فى اللعبة بعد ذلك ستتوقف اللعبة تلقائيا"
    قلت فاقدا الامل مرة اخرى"هل هذا يعنى ان يستيقظ كل من حبسزا داخلها؟"
    قال و هو يخفى حزنه"نعم"
    و لم نتكلم ثانية با ظللنا نتأمل ما حولنا ثم تذكر الفريدو ان يارا وحدها فى البيت فذهب اليها بينما بقيت انا
    بعد قليل كان الفريدو قد اختفى عند الافق فشعرت بغصة فى حلقى و رغبت فى البكاء بحرارة....كنت اريد ان اصرخ بقوة........ان ادمر كل شئ....كان الحزن يدخل فى فراغ كل ذرة من جسدى
    كنت اريد ان اجهد جسمى حتى يتوقف عن التفكير قليلا.....يهدأ عن الحزن.....فقمت و جريت حتى لحقت بألفريدو امام البيت بأمتار قليلة ثم دخلنا و صعدنا لغرفة يارا فلم نجدها فيها
    و لكن نور غرفة فريند كان مضاء و الباب شبه مقفل فأقتربنا منه و ألقينا نظرة فوجدنا يارا تكلم اخاها و هو مازال محبوس داخل اللعبة و كان يظهرمن نبرة صوتها الحزن و الشعور بالأختناق
    كانت تعرف انها فقدته و كانت فعلا قد فقدته فأى قطع للكهرباء او النت او توقف الجهاز عن العمل يعنى الموت لفريند
    لم نشأان نزعجها فذهب كل منا الى غرفته و نمنا بسرعة بسبب المجهود الشاق الذى قمنا به خلال النهار
    فى اليوم التالى ذهب الفريدو ليشترى مولد كهربائى و مودم يتصل بالقمر الصناعى و اجهزة لتوصيل الغذاء الى جسم فريند بينما جلست على جهازى لأعرف اى معلومات جديدة عن نظام اللعبة ثم فجأة حدث ما اكرهه.....اخترقنى هاكر
    عرفت هذا بسبب اسوداد الشاشة و بدأ يظهر عليها كلام باللغة الانجليزية يقول
    "السبب الحقيقى هو ان الشركة اعطت فريقها فى اللعبة قدرات و اسلحة غير عادية مما سبب خلل فى بعض ملفات اللعبة مثل ملف drmr.dll و هذا يشكل خطر قانونى على الشركة"
    و ظل الكلام يتردد و هناك صدى صوت يقول "قانون اللعبة هو الغموض"
    لم يكن يقصد لعبة sword of evil
    كان يقصد شئ اخر
    مختلف تماما
    و كليا
    بعد ان ظل الكلام يتردد انطفأ الجهاز
    و جلست افرك بعمق و ادركت ان هذا الفريق سيشكل صعوبة جديدة على انهاء اللعبة
    فى هذة اللحضة استيقظت يارا و دخلت غرفتى و جلست بجانبى صامتةو بعد قليل قالت بحزن عميق"ماذا سنفعل؟"
    ضممتها و قلت فى حيرة"لا اعرف يا يارا...لا اعرف"
    كنت فعلا لا املك حتى الان اى خطة لما سنفعله......كنت حائر حيرة شديدة
    بعد قليل وصل الفريدو و ذهب مباشرة ليوصل الاجهزة بجسد فريند
    كان يبدو من طريقة دخوله و عدم القائه السلام كم الحزن الذى يشعر به
    كانت يارا قد نامت مرة اخرى فشرعت افكر مرة اخرى و شعرت ان هناك الكثير لا نعرفه بعد
    فقررت ان يكون هدفى هو ان اتصل بالهاكر مرة اخرى
    و بدأت مرحلة جديدة
    كانت حياتنا فيها تسير على هذا النهج
    استيقظ صباحا فأظل ابحث عن هذا الهاكر حتى المساء بينما يشترى الفريدو احتياجات المنزل ثم يظل يفكر ثم ينام باكرا بينما يارا كانت دائما تتحدث الى اخيها فريند
    بمعنى اخر كانت حياتنها تتجه نحو الانهيار بخطوات واسعة
    و لن نكون قادرين على الاستحمال اكثر من بضعة ايام
    ثم ننهار
    الى الابد
    واخيرا بعد ايام تمكنت من ايجاد الهاكر على النت
    و دار بيننا حديث قصير بد
    أه هو
    الهاكر:لماذا تتتبعنى؟
    انا: اريد ان اعرف
    الهاكر:سيصلك طرد به سماعة صغيرة البسها غدا و توجه الى ميدان يوجين الساعة العاشرة صباحا
    و اغلق الجهاز
    و عندما وصل الفريدو تناقشنا فيما سنفعله
    و اتفقنا على ان اذهب
    و فى اليوم التالى لبست السماعة و توجهت الى ميدان يوجينو انتظرت طويلا و فجأة خرج صوت من السماعة يقول برنة معدنية ناتجة عن تعديل بأحد البرامج
    "اهلا بك فى اللعبة..............لعبة الامم"
    هنا انتهى الجزء و لكنى سأكتب جزئين فى هذة المشاركة
    "اتبع تعليماتى و امشى بصورة طبيعية و ادخل اول شارع يسارا ثم اتجه يمينا فى الشارع الثانى"
    فنفذت تعليماته
    جاء الصوت مرة اخرى و انا ادخل الشارع الثانى قائلا برنة معدنية"اكمل السير بصورة طبيعية ثم استند للجدار فى منتصف الشارع و عندما تسمع اشارتى استتر بصندوق القمامة"
    ففعلت ما طلبه و.........."الان" فأنخفضت بسرعة
    بعد قليل صدر الصوت المعدنى مرة اخرى قائلا" يوجد بجانبك الايسر جهاز به خريطة الكترونية لمسارك حتى تصل لى اتبع الخريطة"
    فخرجت من الشارع مستترا بكل ما فى طريقى حتى خرجت من الشارع
    و وصلت الى ميدان اخر كان هو نهاية خط السير على الخريطة
    بعد فترة قصيرة اقترب منى شخص وما ان وصل لى اتى قال عبر جهاز تعديل الصوت"اهلا بك"
    و بدأنا المشى و بعد قليل قال برنة معدنية"هناك قواعد يجب ان تعرفها عن عالمنا
    اول قاعدة انك مراقب دائما
    مراقب فى تفكيرك و حركاتك و اكلك و كل شئ
    فى الاعلى هناك يوجد عدد كبيرمن الاقمار الصناعية تراقب العالم كله و ليست هى الوسيلة الوحيدة للمراقبة فهم يستطيعون معرفة ما تقول من اى بعد بشرط وجود خط مستقيم لا يوجد به اى عائق بينك و بينهم و يدخل ضمن ما يراقبوه الميتريكس-الشبكة-
    القاعدة الثانية هى انه لا يوجد نظام امن, كل نظام و له ثغراته
    القاعدة الثالثة عندما اقول نحن هذا يعنينا نحن الهاكرز و نحن مثل قبيلة لها قائدها و لكن غالبنا يعيش كل واحد حسب هواه فغالبا لا يكون لنا هدف موحد
    و عندما اقول هم هذا يعنى اجهزة المخابرات القوية و غالبنا المخابرات الامريكية
    و الان مع الشرح
    بعد ان ظهرت التكنولوجيا الحديثة كان لابد من ظهور نوع جديد من اللعبة-لعبة الامم- لتسيطر عليهالكنها جائت بعد فوات الاوان فقد ظهر عدد من الهاكرز ......."
    قاطعته قائلا بحدة و انفعال" لا دخل لى بكل هذا........انا ارد ان اعرف كيف انقذ اخي"
    فنظر لى نظرة صارمة و قال بصوت عميق"لا تجرؤ على مقاطعتى ثانية........ابدا........انا اقول لك هذا لأنك ستساعدنى فى اختراق قاعدة بيانات اللعبة"
    ثم مشى و تركنى غارق فى التساؤلات
    و لكن من وسط كل هذة التساؤلات كان يظهر سؤال بوضوح
    "لماذا يريد اختراق نظام اللعبة
    لماذا؟؟؟؟؟؟؟؟"
    و لم اجد له اجابة
    ابدا



    بعد ان عدت الى البيت فى هذا اليوم وجدت البيت هادئ جدا بصعدت الى الطابق العلوى فلم اجد الفريدو فى غرفته فعرفت انه خرج ثم اتجهت الى غرفة يارا فوجدتها ممددة على الفراش بلا حراك
    فأقتربت منها و حاولت ايقاظها و فجأة رأيت هذا الشئ
    اخر شئ كنت اتوقعه
    و خصوصا من يارا
    رأيت جهاز متصل برأسها
    جهاز اللعبة
    لم اكن قد استوعبت بعد لماذا او كيف فظللت اتحرك بسرعة و اردد بتوتر"هدوء هدوء...."
    كنت متوتر جدا و بمجرد ان تأكدت من انها دخلت اللعبة حتى صرخت بقوة
    صرخت صرخة حزينة مليئة بالالم
    صرخة من فقد واحدا من اعز الناس لقلبه
    بل صرخة من فقد نفسه
    و وصلت الصرخة الى الفريدو الذى كان جالس فى الحديقة خلف المنزل فأنطلق يجرى داخلا المنزل و متجه نحو غرفة يارا
    و بمجرد ان دخل و رأنى و انا منهار و ادرك ما حدث
    ادرك ان يارا قد ضاعت هى ايضا
    و لم يحتمل المفاجأة
    او الكارثة
    فأمسك بجانبى رأسه و اخذ يصرخ و يدور حول نفسه كما لو ان الصدمة اضاعت عقله
    او بلفظ اقل تهذبا كان قد جن جنونا مؤقتا
    ثم انطلق يحطم كل ما فى الغرفة
    فقد كانت يارا قريبة الى قلبه جدا
    كان يحبها حبا شديدا
    و لكنى حاولت ان امنعه من الوصول الى الكمبيوتر
    فلو حطمه سيعنى فقدان كل امل فى استرجاعها
    حتى هذا الامل الضعيف
    امل فى ان تستيقظ بطريقة ما
    بعد حوالى الساعة كنت جالس انا و الفريدو فى غرفة فريند
    و كنا نناقش ما سنفعله
    طلب منى الفريدو ان اسعى خلف هذا الهاكر بكل قوتى
    و كان دوره ان يبحث عن اى حلول اخرى فى ملفات اللعبة ليخرجوا منها
    و لكنى كنت اعرف انه يخبئ شئ
    كنت اعرف انه سيدخلها
    سيدخل اللعبة
    و لكنى لم استطع منعه
    بل لم افكر فى هذا
    بشكل اخر كنت افكر فيما يفكر فيه
    كنت اريد الدخول
    لكنى كنت اعرف ان هذا بلا فائدة فعلى الاقل يجب ان يبقى احدنا بالخارج لينقذ الاخرين
    او يطعمهم
    لم اكن اعرف ماذا سأفعل اذا دخل هو ايضا اللعبة
    لكنى كنت اعرف ان بعد ان يدخل اللعبة لن اتحمل طويلا
    و سأدخلها عاجلا او اجلا
    و لهذا لم اكن اريده ان يدخل
    لهذا فقط
    فى هذا الوقت صدر صوت من جهازى الذى فى غرفتى
    صوت يعنى ان الهاكر يطلبنى
    فجريت نحوه بسرعة لكنه كان قد ذهب
    و لكنه ترك رسالة قصيرة
    قصيرة جدا
    لكنها تحمل كل ما اريده
    تحمل الامل الاخير
    كانت الرسالة تقول"وجدت الحل"
    فقط...............
    0

  4. #3
    الجزء السابع
    انتهى الجزء السادس على انى وجدت رسالة من الهاكر تقول انه وجد الحل
    البداية
    ناديت على الفريدو فجاء بسرعة و أريته الرسالة ففكر قليلا ثم قال بأنفعال"لابد انه سيعيد الاتصال مرة اخرى"
    قلت"نعم سأنتظره انا و اذهب انت لترعى يارا"
    قال"حسنا"
    و جلست انتظر حدوث اى شئ فى الجهاز يدل على انه يطلبنى و لكن هذا الشئ لم يجئ من الجهاز بل جاء من هذة السماعة التى اعطاها لى فى اول مقابلة
    قال لى برنته المعدنية انه وجد حل لكنه حل صعب و يتطلب جهد كبير و طلب منى ان اقابله فى ميدان يوجينو مرة اخرى
    فذهبت هناك و بعد لحظات جاء و بدون اى ترحيب بدأ الكلام بلهجة غامضة و قال"استطيع ببعض المساعدة منك ان اخترق نظام اللعبة و اعطى قدرات قوية لفريند و يارا......"
    فقلت له بأنفعال"من اين عرفت ان يارا دخلت اللعبة"
    قال لى بهدوء"ألم تفهم بعد ان العالم كله تستطيع ان تراقبه عبر النت,حسنا دعنى اكمل بعد ان استطيع ان اعطيهم قدرات خارقة فأنهم سيستطيعوا ان ينهوا اللعبة بسرعة و يستيقظوا منها"
    قلت"و ما هو المطلوب منى؟"
    قال"ستترك فريند و يارا فى رعاية الفريدو و تأتى معى لأعطيك ما تحتاجه من معلومات لتساعدنى حتى نخترق قاعدة بيانات اللعبة"
    ففكرت انى اذا تركت الفريدو وحيدا فحتما سيدخل اللعبة و لن يجدوا من يرعاهم و فى نفس الوقت يجب ان اذهب مع هذا الهاكر لأنه الامل الوحيد و.....
    قطع حبل افكارى بقوله سأتركك تفكر و سأعرف ردك فيما بعد و استعد للذهاب فقلت انتظر لم اعرف اسمك
    قال بدون ان يلتفت"دانتى"
    و تركنى غارقا فى بحر من الحيرة
    ايهم اختار
    الفريدو ام الامل
    الامل الضعيف
    و ظللت فى مكانى قليلا افكر و فجأة عبرت بجانب رأسى تماما رصاصة و سمعت صوت من بعيد يقول"اريده حيا يا اغبياء"
    و نظرت حولى فوجدت المكان فارغ تماما و هؤلاء الناس يجرون نحوى ليمسكوا بى و فجأة خرج صوت الهاكر المعدنى من خلفى تماما يقول هيا بسرعة
    فجريت خلفه حتى ابتعدنا عن المكان و وقفنا لنرتاح
    كان عقلى يعمل بسرعة لتحليل ما حدث و كنت فى قمة توترى
    فقلت له "اريد تفسير حالا لما حدث"
    قال"اتريد انقاذ اسرتك؟ اذا يجب ان تدخل عالمنا"
    فعرفت اى عالم يقصد
    انه يقصد عالم الأغتيالات
    عالم الهاك و السياسة
    العالم الذى يدير عالمنا العادى من خلف الستار
    العالم الحقيقى
    عالم بلا قلب

    الجزء الثامن

    بعد ان هربنا من الميدان افتراقنا و عدت لألفريدو لأجده يتصرف بصلابة لم اعهدها بأى شخص فى العالم من قبل و قبل ان اتكلم قال لى برصانة و هدوء"اذهب"
    فأدركت انه توقع ما حدث فقلت بقلق"و انت؟"
    قال بحزم"لن انهار.....لا ينبغى ان انهار الان ابدا هل تفهم ابدا"
    نظرت اليه لأتأكد انه سليم فلم ارى عليه امارتا جنون او صدمة او اى شيئ مماثل فصعدت لغرفتى لأجهز ما سأحتاجه فى الفترة القادمة عندما اذهب مع دانتى و صعد الفريدو ليطمأن على يارا و فريند
    بعد قليل كنت استعدت للذهاب و ودعت فريند و يارا و الفريدو و ذهبت و اخذت السماعة التى اعطاها اياى الهاكر حتى استطيع ان اخبره بقرارى
    و بمجرد ان خرجت الى الشارع وجدته منتظر هناك فعرفت انه كان يتوقع قرارى المهم ركبت معه و ذهبنا لمكان بعيد عن المعمورة و طوال الطريق لم انطق بكلة واحدة فقد كنت اشعر ان قلبى مشروخ لالا ليس مشروخ فقط بل به اخدود عميق
    بعد قليل وصلنا و كان هناك مبنى واحد به طبق للأتصال الفائق السرعة مع القمر الصناعى و اجهزة كمبيوتر حديثة جدا و كذلك جهاز اللعبة الذى يصل الجسد بعالمها
    و ظللنا الساعات التالية نعد لعملية الاختراق و اخيرا اكتملت التجهيزات و جلسنا و بدأ العد التنازلى
    و بعد دقيقة تقريبا فتح دانتى الاتصال بالنت ثم انطلق بسرعة لسيرفر اللعبة بينما انا احاول ألغاء اى محاولة لتعقبه و كذلك تمويه و اخفاء اى اثار يتركها
    بمجرد ان اتصل دانتى بالسيرفر بدأ التعقب و انا احاول تبطيئه بينما نجح دانتى فى الدخول الى السيرفر ثم الى بيانات الاشخاص فى اللعبة و لكنه وجد بيانات غير مفهومة و مشفرة و لكن من بينها عرف انه لا يمكن تعديل بيانات الاشخاص فى اللعبة و اعطائهم قوة اكبر الا من داخل اللعبة اى باللعب الطبيعى او بأستخدام اعلى سلطة فى السيرفر و هى سلطة صانع اللعبة و هذا ما لا يستطيع هو الوصول اليه ابدا لذا فقد قطعنا الاتصال و جلسنا و كأن على رؤوسنا الطير
    و بعد قليل انطلق صوت دانتى يقول"بقى حل اخير"
    و لكنى لم اشعر بأى امل جديد فكنت قد ادركت انه سيطلب منى ان ادخل اللعبة فأكمل هو قائلا"ستدخل اللعبة و لكنى ساضعك فى طريق سهل شيئا ما بها"
    فقلت"الا تستطيع ان تضع يارا او فريند فى هذا الطريق"
    قال بحزن"لا فأنا سأعدل بياناتك و انت تدخل و لكنهم دخلوا و انتهى الامر"
    فقلت بدون تفكير"سأبلغ الفريدو انى سأدخل ثم اعود اليك"
    وصلت لالفريدو و وجدته قد نقل يارا و فريند ليصبحوا فى غرفة واحدة حتى يراقبهم فى وقت واحد و كان يتحسس وجههما باشتياق عظيم
    دخلت فقلت"الفريدو الحل الاول لن يجدى نفعا"
    فقال بدهشة"الحل الاول!!!!!!!!!!!و هل يوجد حل اخر؟؟"
    قلت و صوتى به رنة حزن"نعم..ان ادخل اللعبة"
    قال بأصرار"اذا سأدخل معك"
    فنظرت ليارا و فريند فقال"لا تقلق يوجد صديق لى سيرعاهم"
    قلت و انا انظر للأسفل"حسنا يا الفريدو و لكنك ستدخل دخول طبيعى"
    قال"حسنا لا يهم"
    و ظللت هذة الليلة فى البيت و فى اليوم التالى احضر الفريدو صديقه و قام بتجهيز حقيبته و انطلقنا الى دانتى و فى الطريق ابتعنا جهاز اخر لتوصيل الجسد باللعبة
    و عندما وصلنا وجدنا دانتى قد استعد بكل شيئ و لكنه اخبرنا ناه لن يستطيع ان يجعلنا نحن الاثنان ندخل بنفس الطريقة فأخبرناه اننا نعرف ذلك
    ثم دخل الفريدو اللعبة و شعرت بقلبى ينقبض و لكنى هذة المرة لم احزن
    و بعد قليل كنت مستعدا للانطلاق داخل اللعبة و قمت بتشغيل الجهاز
    لا اعرف ما الذى حدث و لكنى فجأة وجدت نفسى فى فضاء تذوب فيه جميع الالوان فى تداخل عجيب و شعرت بأنى افقد حلمى و ذاكرتى و حياتى و لكن فجاة من كل انحاء هذا الفضاء انطلق صوت دانتى يقول"هذة مرحلة انتقالية بين العالم الحقيقى و اللعبة و فيها يتم ادخال شخصيتك فى اللعبة داخل عقلك و محو الشخصية الاخرى و لكن ما سأفعله انى لن اسمح لهذا بأن يحدث و سأنقلك لفراغ بين الواقع و الخيال"
    ثم بدأت الالوان بالاختفاء و التلاشى و بقى فى النهاية فضاء ابيض بلا نهاية
    فضاء به الضياع
    فقدان الامل
    فضاء لا يوحى بذرة من الامان
    ضياع تام
    و لا نهائى
    0

  5. #4


    شرح اللعبة التى فى قصة sword of evil

    اللعبة من العاب mmorpg اى انك تعيش حياة كاملة داخل اللعبة
    و يوجد فى اللعبة تعدد كبير فى انواع الشخصيات و ايضا الجنسيات و طبعا هنا
    فى الحماة سنكون كلنا نتبع الحزب الطيب فى اللعبة و لكنى ساترك لبعضكم
    تحديد شخصيتهم التى يريدوها بينما سافرض شخصية معينة على اصدقاء اخرين و هذا
    لضرورة هذة الشخصية المحددة لأحداث القصة

    خريطة العالم

    ss0001

    اولا نوع البشر human
    t-blue

    شكل عام لمدينتهم

    ss0003

    مكان تواجدهم فى الخريطة

    map-stormwind


    طريقة تنقلهم السريع

    الحصان

    ss0001

    خريطتهم

    ss0009


    انواع الشخصيات المتوفرة
    بالنسبة لأنواع الشخصيات فهى متشابه فى الميزات عند كل الاجناس و لذلك ففى
    اول مرة فقط ساشرح مميزات الانواع

    ساحر mage

    نقاط القوة

    يمكنه ان يقوم باحضار الطعام و الشراب
    قوة تدمير سحره قوية و ذات تأثير على اكثر من وحش او شخص فى وقت واحد
    يمكنه ان يتنقل انيا فى دائرة ذات قطر واسع نسبيا

    نقاط ضعفه

    لا يستطيع ان يقتل اى وحش بمفرده و خاصة اذا كان هذا الوحش يملك بعض
    القدرة على استرجاع صحته
    جبان جدا و يقتل بسهولة اذا اقترب منه اى وحش و هذا لأن صحته قليلة جدا
    لا يمكنه ان يرتدى دروع و لكن يرتدى ملابس عادية

    الادوات المتاحة
    الملابس

    الاسلحة المتاحة
    عصا الساحر و السكين و لكن بشرط التدريب و السيف و لكن ايضا بشرط التدريب
    اى انه اساسا لا يعتمد على سلاحه و انما على السحر الذى يمتلك قوته و هو
    يملك ثلاثة انواع من السحر هو
    النار و الماء و البرق

    المعالج priest

    نقاط القوة
    يملك قدرة عالية على استرجاع الصحة له و لفريقه
    يمكنه زيادة الصحة بدرجة كبيرة ولكن لوقت محدد

    نقاط الضعف
    يلبس الملابس العادية فقط
    جبان و يموت بسهولة مثل الساحر

    الادوات المتاحة
    الملابس

    الاسلحة المتاحة
    السيوف و السكاكين و عصى الساحر


    الحرامى rogue

    نقاط القوة
    يجرى بسرعة 500% من اى شخص عادى
    يجيد الهرب و الحفاظ على الحياة
    يملك القدرة على الهجوم السريع و الاغتيال بلا خسارة فى الصحة

    نقاط الضعف
    تأثير تلقى الضربات عليه اكثر من المحارب لانه لا يرتدى دروع قوية

    الادوات المتاحة
    الملابس و الدروع الجلدية

    الاسلحة المتاحة
    السكين و النبلة و السيف مع التمرين و القوس مع التمرين و البنادق مع
    التمرين

    المحارب worior

    نقاط القوة
    يمكنه استخدام كل الدروع
    قوة اسحلته كبيرة و ذات تأثير قوى
    مهارات قوية جدا للمسافات القريبة

    نقاط الضعف
    لا يمكنه صنع طعام
    لا يجيد الهرب و ان كان هذا يتم تعويضه فى قوة دروعه مما يجعله لا يموت
    سريعا

    ميزة جنس البشر

    يسيطرون على معظم مساحات الاراضى فى العالم

    ثانيا نوع جن الليل night elf
    t

    الشكل العام لمدينتهم

    ss0005

    مكان تواجدهم على الخريطة
    map-darnassus

    وسيلة انتقالهم
    النمور

    ss0002

    خريطتهم

    ss0011

    انواع الشخصيات المتوفرة

    الحرامى

    الساحر

    المعالج

    التريث treeth
    و هو نوع يمكنه تحويل الاشجار لجنود تحارب معه مما يعطيه قوة اكبر و لكن عيوبه انه لا يستطيع الهرب سريعا و صحته قليلة و لكنه وقت الحرب يكون قوى جدا خاصة اذا كان قوة تحويله كبيرة

    ميزة جنس جن الليل

    كل انواعهم تستطيع الاختفاء عندما تكون متواجدة فى غابة او اى مكان به اشجار

    النوع الثالث الجن الاقزام dwarf elf

    w-blue

    الشكل العام لمدينتهم

    ss0004

    مكان تواجدهم على الخريطة

    map-ironforge


    وسيلة انتقالهم
    لا يوجد

    خريطتهم
    ss0013

    انواع الشخصيات

    لا يوجد سوى نوع واحد و لكنه لهذا الجنس ميزة كبيرة هى ان هذا النوع يجمع طاقة مجموعة منهم مما يمكنهم من عمل اسحار قوية جدااااااااااااااااااااا و هذة هى ميزة هذا الجنس و اكرر اسحار قوية جداااااااااااااااا
    0

  6. #5
    يوجد انواع اخرى فى اللعبة و هى الحلف الشرير و هى الundead و orc و dark elf و لكنى لن اشرحها الان فستفهموها انتم من احداث القصة



    الجزء الذى لا اعرف رقمه من القصة

    المكان :مدينة Darnassus الخاصة بجن الليل
    الزمن:3 جومى 936

    فى احد الماهى كان هناك شخصا يدعى فريند<حرامى من جنس جن الليل> يجلس محاولا ايجاد احد ما ليخرج معه فى مغامرة فنادى الجرسون فتقدم نحوه احد الازام و عندما اترب منه قال له بشيئ من الخبث:اعرف ماذا تريد يا سيدى....انت تريد احدا ما ليخرج معك فى رحلة لصيد وحش ما
    فنظر له فريند بتعجب و قال:و هل تستطيع تحقيق طلبى
    فقال القزم :اى نوع من الوحوش تريد قتله
    فأجاب فريند بصوت هامس:وحش الهونجا
    فأرتفع حاجبا القزم و اطلق صفيرا طويلا ثم قال :طلبك صعب و لكنى اعرف واحدة تستطيع مساعدتك
    و سحبه من يده و خرج الى الطريق ثم اشار للأعلى ناحية احدى الاشجار العالية و قال:هذة سالى ساحرة برق و هى اقوى ساحرة تستطيع ان تجدها فى هذة المدينة
    و فى هذة اللحظة انتبهت سالى فقفزت لتصبح على الارض مرة واحدة و قالت:حسنا ماذا هناك؟؟
    فقال القزم و كأن الامر لا يعنيه:هذا السيد يردك ان تخرجى معه لقتل وحش هونجا ثم انطلق الى داخل المقهى
    فقالت سالى بلهجة تحمل الكثير من الثة:اذا انت تريد قتل وحش هونجا لتحصل على دروعه القوية
    فقال لها :نعم و سأعطيك ثلث ما نجده معه من ذهب...
    فاقاطعته قائلة:بل النصف
    فقال و هو يتأفف:حسنا...متى تكونى مستعدة
    قالت بحماس:الان و لكن هل تعرف اين تجدها
    قال:نعم هيا بنا
    و بعد ثلاثة ساعات من السير ناحية الغرب وصلوا الى الحدود الخاصة بممكلتهم فقال لها:هذا هو المكان
    فنظرت سالى يمينها و يسارها و اعلاها و اسفلها ان تجد وحشا او ظل وحش حتى فلم تجد
    فقالت بسخرية:يبدو ان معلوماتك خاطئة هنا لا يوجد ظل وحش فكيف نجد وحوشا
    فهرش فريند راسه و قال:لا اعرف ما الذى حدث
    و فجأة لحظ فريند شيئا ما ملقى على الارض فأنطلق نحوه فوجده درع كامل من دروع الهونجا فصاح بسالى لتأتى و هو فرح جدا
    فأتت سالى و لكنها ما ان وصلت حتى ظلت تحدق بشيئ ما ملقى على الارض بجانبها على بعد امتار
    فقال لها فريند:سالى ما هذا الشيئ؟........سالى انا احدثك.....سااااااااالى
    و اخيرا افاقت سالى و قالت و هى مبهورة:هذة الكرة ستساعدنى على تعلم سحر جديد قوى جدا و لها طاقة كبيرة جدا
    و فجاة انتاب فريند الحذر و قال بريبة:و لكن من ترك هذة الاشياء هنا؟
    فقالت سالى و هى مازالت مبهورة:لا يهمنى ان اعرف
    فقال و هو يشعر بشك كبير:و لكن انا يهمنى
    فجاءته الاجابة من خلفه على هيئة صوت يقول:نحن من تركها هنا
    فأنتفض جسد سالى و نظر فريند للخلف بسرعة و قبل ان يتسائل عن ماهيتهم اهتزت الارض و ظهرت سحابة تراب ضخمة ما لبست ان بدأت بالتلاشى و ظهر منها حوالى 14 وحش هونجا فقالت احدى هذة الاشياء التى كلمته منذ ثوانى:انتظر ثانية واحدة يبدو ان بقية المجموعة تطاردنا
    و طارت الجنيات الثلاث الى الاعلى و بدا جسدهن بالتوهج و فجأة انشقت الارض عن نباتات شوكية ضخمة التفت حول الوحوش و ابتلعتها تاركة دروعها و ذهبها
    ثم عادت الجنيات الثلاث بينما كان فريند يحدق فى الارض مكان اختفاء الوحوش بشدة و سألتهم سالى:و هل قضيتم على بقية المجموعة
    قالت احداهن:نعم فهذة الوحوش تزعجنا بضخامة جسدها
    فقفز فريند كال...... :و قال :و لكن من انتن
    فقلن بالترتيب:انا يارا.....و انا الكونتيسة..........و انا لونلى
    و قالت احداهن:تبدوان متعبين هيا الى قريتنا لترتاحوا قليلا
    فأتبعهن فريند و سالى و بينما هم سائرين انحنى فريند للخلف و قال لسالى و هو يهمس بخبث:هى هى هى ما رايك بهذا خرجنا لقتل وحش واحد فوجدنا هذة الاشياء التى تحترف قتل هذة الوحوش
    فنظرت له سالى بأستنكار و قالت:اشياء!!!!!!!!!!اعتقد انها كائنات مفكرة مثلنا ولكننا لم نراها سابقا
    بعد قليل وصلوا الى القرية و وجد فريند و سالى القرية تعج بأجناس كثيرة من بشر و جن ليل و اقزام الجن و الاقزام
    و اتفقوا مع الثلاثة جنيات ان يشكلوا فريقا ثم ذهبوا الى الراحة
    ذهبوا للراحة و هم لا يعرفوا ما الذى يخطط لعالمهم من الحلف الشرير
    ليس لعالمهم بل خاصة لهذة القرية
    و ربما لن يعيشوا لعيرفوا ما الذى سيحدث هذة الليلة
    ربما..........
    0

  7. #6
    المكان:قرية سوفيلان
    الزمن:الساعة 3 صباحا/4 جومى 936

    من وسط ظلمة السماء ظهر ضوء صغير بعيد طائرا فى السماء بينما كان حارس احد الابراج يتابعه بنظره و هو يتسائل عن طبيعته
    و ما ان اقترب الضوء حتى صرخ الحارس كالمصعوق:قذائف منقنق
    و ما ان اتم كلمته حتى هبطت القذيفة المشتعلة على برجه لتتطاير الحجارة و الصخور بعنف
    و ما هى الا لحظة حتى ظهرت قذفة ثانية و ثالثة و ....
    و اسرع كل الحرس الى الاسوار للدفاع عن القرية بينما استيقذ كل السكان فزعا و صاروا يتخبطوا فى هذا الظلام و فجأة سقطت احدى القذائف على البوابة لتتناثر بقاياها بقوة و تحصد من فى طريقها مخلفة سحابة تراب هائلة و من خلف التراب ظهر جيوش بلا نهاية تمتد حتى الافق فانطلق الجنود لمقاومتهم و ذهب معهم فريند بينما ظلت سالى تراقبه و هو يبتعد
    فى خلال دقيقة تقريبا طارت الكثير من الجنيات فى سماء القرية و بدأت اجسادهن بالتوهج لتنطلق من كل عشرين منهن شعاعا ناحية السماء ليصنع كل شعاع ما يشبه الدوامة فى السماء و بدأت من كل دوامة تتساقط صخور كبييييرة جدا و تشع بوهج فسفورى غريب و اخذت هذة الصخور تتساقط على وحوش الانديد المهاجمة لتحصد منها المئات و لكن بالرغم من هذا فكل وحش يموت يحل محله عشرات اخرين لذا فصفوف حلف الهاردو"الحلف الطيب"بالاختلال بينما ظل فريند و معه بعض الجنود من حوله يقاوما و لكن فجاة وجد فريند نفسه امام وحش انديد رافعا هراوته الضخمة و يستعد ليهشم عظامه و لكن بلا انذار رأى فريند الوحش يطير فى السماء فهبط بعنيه ليرى احد محاربى البشر فقال المحارب"انتبه لنفسك"ثم غمز لفريند و انطلق ليحارب و لكن ما هى الا دقائق حتى دخل الجيش المعادى القرية و اصبحت المعركة تدور داخلها فاسرعت سالى بالانتقال انيا بجانب فريند و امسكت يده استعدادا للأنتقال به لكنه صاح بها قائلا"انتظر يوجد شخص يجب ان احضره"و ذهب ليحضر هذا المحارب ثم اسرعت سالى بالانتقال بهم حتى وصلوا لخارج القرية من الناحية الجنوبية
    و لكن سالى تذكرت الجنيات الثلاث فاتفقت مع فريند ان يتقابلوا عند قمة جبل فرويد الذى يوجد قريبا من القرية ناحية الجنوب ثم انطلقت للبحث عن الجنيات فوجدهن يحاولن حمل اخ يارا المصاب فحملته هى و ما ان همت بالهرب حتى اشارت لونلى الى نفق و قالت بثقة"هذا الممر امن و سيخرجنا عند سفح جبل فرويد"
    فأسرعت سالى و الجنيات بالاتجاة داخله و بعد ثوانى ولن للنهاية ليجدوا ان الصخور سدت الفتحة الاخرى الا جزء صغير فى الاعلى فقالت سالى"سأعود انا و القاقم من الجهة الاخرى"و هذبت مسرعة بينما طارت يارا و الكونتيسة و لونلى الى اعلى حتى استقررن عند اعلى افتحة فقالت يارا لاخيها بحزم"يجب ان تحاول الطيران الان هيا"فقال و هو يتألم"لا استطيع يا يارا لا استطيع"
    و من خلف المنحنى صدرت زمجرة احد وحوش الانديد الضخمة فقالت له بفزع"هيا الان لن تستطيع ان تنتظر اكثر من هذا"
    فنظر لها اخيها فقطعت نظرته زمجرة اخرى من الوحش و لكنها هذة المرة صادرة من خلفه تماما فنظر له ثم اشاح بوجهه و نظر ليارا لتترقرق فى عينيه دمعة ثم همس"وداعا يا اختى...وداعا يا يارا"
    و هبطت هراوة الوحش عليه لتحطم عظامه بصوت مسموع فصرخت يارا بقوة فأنتبه الوحش فمد يده ليلتقطهن فظلت الكونتيسة و لونلى تسحبان يارا و يارا تنظر للطريق تارة و للحوش تارة و اخيرا طارت معهن ناحية الطريق و ما هى الا خطوات حتى ظهرت سالى امامهن فنظرت لهن بتعجب و سالت يايا"اين اخيك؟"
    فقالت يارا و هى تشعر بغصة رهيبة فى حلقها"مات يا سالى...اخى مات"
    و من بعيد انطلق عواء طويييييل
    طويل طول الليل
    عواء يملأه الحزن
    و يشوبه الضياع
    و فقدان الامل
    0

  8. #7
    الجزء العاشر و الحادى عشر

    المكان:جبل فرويد الى الجنوب من قرية سوفيلان
    الزمن:الساعة 4 صباحا/4 جومى 936

    من اعلى الجبل المتوسط الارتفاع رأى فريند و هذا المحارب الذى انقذه"روميو" سالى و الجنيات الثلاث يتسلقوا الجبل فنزلوا ليساعدوهم على الصعود و بعد قليل كانت المجموعة كلها اعلى الجبل فنظرت يارا الى القرية لترى اعمدة الدخان الاسود الخانق و الوحوش الضخمة التى تأكل بقايا الجثث و البيوت المهمجة و الاسوار المحطمة فى كل ناحية من المدينة و ظلت المجموعة كلها تتأمل بقايا قرية اوتهم و حمتهم بينما سطت دموع يارا فى مت و التفتت لفريند و قالت و صوتها ملئ بالحزن و الحنق:اخى يا فريند...اخى مات هناك و سأعود يوما لأنتقم
    فنظر لها فريند و اشار براسه مؤكدا ثم قال:و لكن الان يجب ان نهرب فحتما سيبحثوا حول المدينة
    فبدأوا بالسير و بعد فترة صيرة توقفوا ليحددوا الى اين سيهربوا تحديدا فقال روميو"يجب ان نتجه اولا لمدينة النيت الف لنعرف هل هى سليمة ام لا؟"
    فوافقه فريند و اضاف"اذا وجدناها بخير سنحارب مع حاميتها و ان لم نجدها كذلك سنأخذ مسارا مستقيما بأتجاة الجنوب حتى نصل للبحر فنسطو على اى سفينة نجدها و نتجه لاراضى مملكة الاورك و نحاول ايجاد منطقة منعزلة حتى لا يجدنا جنودها"
    ثم اتجهوا لمدينة النيت الف و بعد عدة ساعات وصلوا ليجدوا الانديد حولوها لقاعدة لهم و قد انتشر بها العفن فى كل جوانبها فتراجعوا للجنوب حتى وصلوا لحافة الغابة القريبة و كانت الساعة حوالى الثامنة صباحا فأقاموا معسكرا و ناموا بعد ليلة طويلة لم يشهدوا فيها النوم سوى سويعات قليلة
    بعد اربع ساعات استيقظوا و اسرعوا بالاتجاة للجنوب و طوال اليومين التاليين لم يتكلموا الا قليلا و فى طريقهم شاهدوا الكثير من القرى المدمرة مما يعنى ان الاورك و الانديد قد احتلوا جزيرة النيتالف كاملة
    و اخيرا وصلوا للساحل الجنوبى فساروا بمحازاة الساحل حتى وجدوا سفينة يحرسها 3 جنود اورك فهاجموهم و استولوا عليها و انطلقوا قاصدين الساحل الغربى لاراضى الاورك

    المكان:الساحل الغربى لأراضى الاورك بزاوية 50 درجة و مسيرة 5 ايام من مدينة الاورك الاساسية
    الزمن:ظهر يوم 9 جومى 936

    بمجرد ان هبطوا من السفينة حتى قالت لونلى و هى تجتهد حتى تتكلم"اخيرا وصلنا....سأنام 6 ايام على الاقل"
    فقالت الكونتيسة"ياه الايام الماضية كانت مجهدة جدا"ثم اتجهت ناحية مكان مظلل و استاحرت فيه هى و لونلى بينما قال فريند لروميو"هيا بنا لنستكشف المنطقة المحيطة و نجلب بعض الطعام"
    اما يارا فقد ذهبت بدون ان تتكلم لصخرة تظهر من وسط البحر و جلست عليها و ظلت تنظر للامام و هى شاردة و دموعها تسقط بصمت بينما اعدت سالى المخيم و اشعلت النار
    بعد خمس ساعات جاء فريند و روميو و معهم الكثير من الطعام فأكل الجميع ثم استعدوا للنوم حتى يبدأوا اليوم الجديد نشطين و مستعدين للتخطيط لما يجب ان يفعلوه
    و فى مكان بعيد عنهم
    مكان بعيييييييييد جدا
    مكان خارج عالمهم بأسره
    عالم اخر
    او فضا اخر
    فضاء ابيض لا نهائى
    فى هذا المكان فجأة ظهر من العدم خصا ما
    و بعد قليل اتضحت ملامحه
    ههههه من هذا؟؟
    انه يشبهنى
    بل انه انا فار كراى هى هى هى
    ظللت لثوانى احدق فى الفراغ حولى ثم فجأة انطلق صوت دانتى من كل مكان فى هذا الفضاء قائلا:هذة هى المنطقة الانتقالية التى اخبرتك بها يا فار و هنا لن تفقد ذاكرتك على عكس بقية اللاعبين
    فقلت له:حسنا كل هذا جيد و لكن ماذا سأستفاد او افيد من هذا الفراغ الممل؟
    فقال برنته المعدنية الخالية من المشاعر:انت هنا فى كل مكان و اى مكان فأنت عبارة عن شيئ اشبه بالطاقة فى عالمنا و لهذا فأنت تستطيع ان تدخل عقول اللاعبين و احلامهم ومن هنا ستحاول ارشاد الحلف الطيب للطريق الصحيح مما يحقق الانتصار و الخروج من اللعبة
    فقلت و صوتى يحمل الكثير من الاهتمام:و ما هو اول شيئ يجب ان افعله؟؟
    فقال لى:يوجد فتاة تدعى سالى فى اللعبة و هى فى فريق يضم اخيك فريند و اختك يارا لذا ستدخل حلمها الان و تطلب منها الاتجاة ناحية الشرق قاصدة اراضى مملكة البشر و لكن يوجد شيئ ما...
    فقاطعته بقلق:و ما هو؟؟
    فجاء صوته مرة اخرى قائلا:لن تظل طويلا فى هذا الفضاء فقريبا ستهبط للعبة و لكن دخولك هذة المرحلة الانتقالية سيحدث خللان و هما انك بعد ان تهبط للعبة لن تفقد ذاكرتك و الخلل الثانى لا اعرف ما هو و لا اعرف هل سيكون فى صالحك ام لا؟
    فقلت له و قد تحرك القلق بداخلى:حسنا يا دانتى سأحاول دخول حلم سالى الان
    فذهب بينما حاولت انا ان ادخل حلم سالى و بعد قليل ظهرت سالى امامى قائلة بتعجب:من انت؟ و ما هذا المكان؟؟
    فقلت لهه بينما ظهرت خريطة من خلفى لعالم اللعبة:يجب ان تتجهى شرقا حيث اراضى البشر و احترسى من ذوى الاجساد الخضراء
    ثم اخرجتها من هذا العالم لتعود لاحلامها من جديد ثم استدرت انظر لهذة الخريطة التى ظهرت خلفى
    و تحديدا الى مدينة ذات قلاع و ابراج عالية
    اقوى مدينة فى عالم اللعبة
    مدينة الشبر
    ثم الى فارس قوى دخل اللعبة منذ دقائق
    فارس نوعه محارب
    فارس سيكون يوما من اعظم من فى هذا المملكة
    و ربما الممالك الاخرى
    فارس اسمه الفريدو
    اخى الذى دخل معى منذ قليل
    كان الفريدو عند محل شراء الدروع و قد انتهى لتوه من شرائها و هم بارتداهئا ثم اتجه لاسوار المدينة الشمالية ليبحث عن فريق ينضم له و بعض الوحوش ليقلتها و تزيد خبرته و لكن الظلام كان قد اقترب فأقام معسكر بسيط و نام حتى الصباح
    و فى الصباح استيقظ الفريدو و ما ان فتح عينه حتى وجد انفا ضخما يشبه انف الخنزير و لكن قطرها حوالى مترين و كانت هذة الانف تشمه فرفع الفريدو راسه ليرى المزيد فوجد وحشا ضخما طوله اكثر من 30 متر فظل فى مكانه بلا حراك بينما اطلق يده تتسحب ليلتقط سيفه فانتبه الوحش فانتصب واقفا و رفع يده الى فمه فرأى السيف فى يد الوحش و ثوانى و يصبح فى معدته فهمسبصوت غير مسموع"مـأزق طريف"
    ثم فجأة قفز الفريدو بسرعة و سحب سكينا و القاه تجاه عن الوحش فى نفس اللحظة التى هبط فيها السيف فى حلق الوحش ليخرج السيف مرة اخرى من الجرح العميق الذى صنعه السكين فجرى الفريدو بسرعة و التقط السيف قبل ان يسقط للأرض و عبر بين قدمى الوحش ليصبح خلفه و لكن الوحش كان يملك قدرة سحرية فما بأغلاق جرحه و اتجه لألفريدو الذى عبر بين دميه بسرعة كبيرة جدا ليبصح خلفه مرة اخرى ثم قفز قفزة هائلة على احدى الاشجار المرنة ليرتد على ظهر الوحش فأنهال بسيفه عليه صانعا جراحا قوية جدا فأطلق الوحش زمجرة قوية و رفع يده و خلف ظهره و اسمك بالفريدو القاه بقوة و القاه ليجد الفريدو نفسه طائرا بسرعة كبيرة فى الهواء و بعد حوالى 50 متر بدأ بالسقوط من ارتفع 25 متر فثنى قدميه لتتحملان السقطة و ما ان هبط للأرض حتى تراجه للخلف حافرا ممرا عميقا فى الرمال طوله حوالى المترين من اثر قوة الدفعة
    و ما ان رفع رأسه حتى وجد الوحش ينطلق نحوه مثل الطور خافضا راسه فقذف بالسيف فى عين الوحش فزمجر الوحش و استمر فى انطلاقته و ما ان اقترب حتى فز الفريدو قفزة هائلة و فى اقل من لحظة سحب السيف من عين الوحش ليهبط به على عنقه فطار عنق الوحش و سقط جسده جثة هامدة و وقف الفريدو بجانبه ليرتاح من هذا المجهود المفاجئ

    بعد قليل كان الفريدو متجها لقرية قريبة تدعى سيشلانش ليبيع الوحش و دروعوه فى القرية
    حوالى نصف ساعة مرت ليصبح الفريدو داخل القرية و هو يعرض جثة الوحش الضخمة و صارت كل المدينة تشاهد هذة الجثة الضخمة و هم يتعجبون بشدة
    و بعد قليل اتجهت احدى الجنيات الاقزام اليه و سالته متعجبة:هل قتلته وحدك؟؟!!!
    فقال بفخر :نعم
    فقالت و هى مبهورة:ه...هل...هل تسمح بالانضمام لفريقنا؟
    فقال بفرح:طبعا و لكن ما اسمك؟
    قالت:سويرة و ان
    اجاب:الفريدو
    فقالت بمرح:اهلا بك يا الفريدو فى فريقنا و اشارت لأعضاء الفريق فوجد حرامى من جنس النيت الف و طبيب من نوع النيت الف ايضا و ساحرة بشرية قوتها نار
    فأنطلق صوت الحرامى قائلا:انا هنتر و تبعه صوت الطبيب قائلا:و انا كاسيلا ثم صوت الساحرة قائلا:و انا همس
    و من خلف الاسوار سقطت عليهم اشعة الشمس ذهبية هادئة
    سطت لتصعن همة
    و تحيى املا
    املا لن يدركه اى شخص داخل اللعبة
    لأنه امل فى الخروج للعالم
    العالم الحقيقى
    0

  9. #8
    المكان:قرية سولان
    الزمن:الساعة الواحدة ظهرا/10 جومى 936

    بينما يجلس الفريدو مع فريقه و قد اختاروه قائدا دخل شخص القرية و هو يصيح بأعلى صوته"مملكة النيت الف احتلت...ضاعت مملكة النيت الف"
    فقفز الفريدو من مكانه و جرى نحوه و خلفه فريقه و امسك بالرجل و هو يقول له"ماذا تقول؟؟ما الذى حدث؟؟!!!"
    فقال الرجل و هو مازال يصيح"لقد هاجم الانديد و الاورك المملكة و احتلوها و بقيت اعداد قليلة من قاطنى المملكة يحاولوا الهرب الى هنا"
    ثم ابتعد عنهم الرجل بينما قال الفريدو "من المستحيل اسرتجاع هذة الارض حاليا لأنهم سيضعوا جيوش ضخمة لحمايتها"
    فقالت سويرة"و لكن يجب ان نفعل شيئا ما لن نقف مكتوفى الايدى هكذا"
    فقال كاسيلا بقلق"اقترح ان نكون فريقا كبيرا لنقوم بهجمات خاطفة هناك"
    فثتمتم الفريدو"و لكن ما الذى يجعل الناس ينضموا الينا؟تنقصنا الشهرة"
    فقاطعه كاسيلا و هو يقول بحماس"سمعت عن كهوف تدعى كهوف مولونيا تمتلئ بأقوى الوحوش فى العالم فمن يستطيع الخروج منها حيا يعطيه الملك درع الفروسية مما يعطينا شهرة كبيرة جدا و دليل على قوتنا
    انتقلت حماسته الى الباقيين فهتف الفريدو"و هل تعرف الطريق الى احد هذة الكهوف؟"
    فجائت الاجابة من هنتر و هو يقول فى حزم"انا اعرف مكان احدها"
    التقط الفريو نفسا عميقا قبل ان يضيف بصرامة"سنشترى الان كل الاسلحة و الدروع التى نحتاجها بالاموال التى كسيتها من بيع جسد الوحش ثم نتجه لهذا الكهف"
    و ما هى الا دقائق حتى كانوا قد اشتروا الدروع و بعض الاسلحة ثم اتجهوا للشرق
    بعد فترة طويلة كان الليل قد اقترب فأقاموا مخيما و اشعلوا النار ثم جلسوا حولها يتحدثون فبدأت همس بالقول"تقدمنا بطئ بهذةالطريقة سنستغرق 5 ايام حتى نصل"
    فقال كاسيلا و النوم يتسلل لعينيه"حسنا فى الصباح سأذهب لأصطاد نمرا و لكن سأخذ هنتر معى"
    فوافقه الفريدو و اضاف"و انا و همس و سويرة سنذهب لنشترى 3 احصنة من اى قرية قريبة و لكن الان هيا الى النوم"
    فذهب كل منهم لخيمته و فى الصباح افترقوا ليقوموا بما اتفقوا عليه و حوالى الساعة العاشرة اجتمعوا من جديد فقال الفريدو"الان نستطيع ان نترحل بسرعة اكبر هيا بنا"
    فأنطلق هو و هنتر و همس على الاحصنة بينما كاسيلا على النمر و سويرة اتبعتهم طائرة
    بعد يومين وصل الفريق الى كهف كبير اشار له هنتر و قال"هذا احد المداخل الى كهوف مولونيا" فتقدم الفريدو حاملا شعلته و من خلفه فريقه داخلا الكهف و بعد فترة سير طويلة وصلت لساعتين قالت همس بتعجب"الا يوجد نهاية لهذاالكهف ثم اين هذةالوحوش"
    فقال الفريدو"لا اعرف"ثم وجهه كلامه لهنتر قائلا"هل انت متأكد ان هذاالكهف احد كهوف مولونيا؟"
    فقال هنتربثقة"نعم و لكن لم ادخل احداها من قبل لأعرف تفاصيله"
    و ما هى الا دقائق حتى شاهدوا ضوءابعيدا يبدو انه نهاية النفق فجروا نحوه بسرعة و ما ان وصلوا اليه حتى توقفوا مصعوقين و قال سويرة و عينيها تكادان تخرجان من محجريهما"ما هذا؟ فتمتمت همس و قد بلغت من الانبهار منتهاه"لا اعرف"بينما ظل الفريدو ينظر مبهورا و مندهشا و ظل كاسيلا يردد"مستحيل مستحيل"اما هنترفقال بصعوبة"انه عالم اخر"
    تقدم الفريق ببطئ و اعضاءه ما زالو ينظروا حولهم بانبهار فقال الفريدو:هذا المكان مضاء اضاءة كما لو ان صخور السقف مليئة بمعدن يشع ضوء ما
    فقالت همس نعم.ثم انظروا انا لا استطيع ان اري نهاية هذا الكهف الضخم يبدو انه يمتد اسفل كل الاراضي و البحار
    اسرع الفريدو الخطي حتي اقترب من الجري ليدخل هذة الغابات المنتشرة امامهم و لكن ما ان عبر عدة اشجار حتي صاح لفريقه بالقدوم سريعا فجروا بسرعه ليروا امامهم مفاجاة اشد ادهاشا من اولي بيت مبني علي الطراز البشري و امامه نار مشتعلة فقالت سويرة:هناك احد ما يعيش هنا
    جائت الاجابة من داخل البيت تقول:نعم ثم ظهر قائل العبارة من الباب و تقدم ناحيتهم كانه لا يحرك قدميه وانما يحركه الهواء و قال بصوته الذي يدل علي كبر سنه:مرحبا بكم في مولونيا مملكة البشر القديمة
    وكانت جملته تحمل الكثير من المعاني
    معاني اكثر مما تحتمله عبارة واحدة
    او حتي كتب ضخمة
    هذا لانها تغير كل شيئ
    من الاساس
    0

  10. #9
    المكان:خيمة روميو و فريند/ثلاثة كيلومترات من الساحل
    الزمن:الساعة الثامنة ليلا/10 جومى 936


    "ياااااااااه يوم شاق و لكن نتقدم كثيرا ناحية الشرق"
    خرجت هذة الجملة من فريند و هو يأكل بعض الفاكهة فرد روميو عليه قائلا"نعم و لكن فعلنا شيئا اهم من هذا مائة مرة"
    فقال فريند و هو يتذكر مرة اخرى ما حدث"تقصد اتفاقنا على الاخوة؟"فأجابه روميو"نعم هذا ما اقصد"
    فسكت فريند قليلا و هو يفكر ثم قال بصوت هادئ"اريد محادثتك فى امر هام يا روميو"
    نظر له روميو بتعجب و هو يسأله"و ما هو؟؟"
    فقال فريند"اريد تسليمك قيادة الفريق فلا يوجد فريق به حرامى و محارب و يكون الحرامى هو القائد"فقاطعه روميو قائلا"و لكنك تستحقها"
    قبل ان يكمل جملته قال فريند بحزم"انت انقذتنى مرتين حتى الان و القائد يجب ان تتوافر فيه القدرة على التضحية و الانقاذ بهذة الطريقة"
    فقال روميو"و لكن..."
    لم ينتظر فريند ما سيقول بل قال مباشرة"هذا قرارى و انا حتى هذة اللحظة القائد هيا الان الى النوم"
    فرفع روميو كتفيه كأن الامر لا يعنيه ثم استلقى على سريره و نام

    فى الصباح ما ان استيقظ الجميع حتى امرهم فريند بالاجتماع قائلا"هيا تعالوا الى هنا سأعلن شيئا هاما"
    فتجمع الجميع ثم قال فريند و هو يضع ذراعه على كتف روميو"لقد اخترت روميو قائدا بدلا منى"
    فنظرت سالى و الجنيات الثلاث بتعجب للحظات ثم تقدمن ليحيوا فريند على جرأته فقال روميو بمرح"هاى هاى انا القائد الان يجب ان تحيونى انا" فضحك الجميع ثم جمعوا اشياءهم و اتجهوا للشرق مرة اخرى
    طوال الخمسة ايام التالية لم يحدث اى شيئ مثير و لكن مع بداية اليوم السادس دخلوا غابة كثيفة و ما ان تقدموا فيها عدة امتار حتى قالت سالى بحذر"اشعر ان هناك من يراقبنا"فأكد فريند على كلامها قائلا"نعم هذة الغابة تبدو مليئة بالنا"
    فظلوا يتقدموا بحذر و ما هى الا دقائق حتى وجدوا معسكرا مليئا بجنود الاورك فأختبؤا بين الاشجار و قال فريند و هو يبتسم فى خبث"هل نهاجم مرة اخرى؟؟"
    فنظر روميو للمعسكر جيدا ليدرسه ثم قال"فريند ستهذب معى لقتل الحرس اولا ثم نثير ضجة بطريقة ما ليأتوا خلفنا فتقوم يارا و الكونتيسة و لونلى بعمل هذة النباتات الشوكية الضخمة بينما تنزل عليهم سالى صواعقها القويةو هكذا نقضى على معظمهم فمن يتبقى اهاجمه انا و انت"
    فوافقه فريند و بقية الفريق
    بدأ تنفيذ الخطة بأن امسك فريند بالقوس و ضوبه ناحية حارس برج المراقبة لينطلق السهم فى الهواء ثم استقر فى منتصف جبهته تماما و ما ان قط الرجل حتى انطلق فريند بسرعة خرافية ليصبح خلف اقرب خيمة فى اقل من لحظة و نظر لروميو ليعرف منه اذا كان قد انتبه اى جندى من المعكر فوجده يشير ليمين الخيمة فأخرج فريند خنجرا و مد يده بسرعة ليرفع الخنجر من اسفل لأعلى بطريقة راسية فأنشق جسد الجندى قبل حتى ان يعرف ماذا حدث
    فى هذة اللحظة جرى روميو بسرعة ليصبح الى جانب فريند فأشار فريند للخمية من خلفهم فوافقه روميو و ما ان وافقه حتى شق فريند بخنجره الخيمة بخفة دون ان يلحظ من بداخلها بأى شيئ و اشار لروميو بأنه اتم الفتحة فسحب روميو فأسه و فى اقل من لحظة اصبح داخل الخيمة فدار على كعبه ناشرا لاحه فى الهواء على مستوى متوسط ليشق بطون اربعة كانوا فى الخيمة ثم امر فريند بالخروج و اثارة انتباه الجنود فجرى فريند بسرعة عالية و قد اخرج خنجرين و انطلق يشق اجساد الجنود و وجوههم فخرج كل الجنود المتبقيين من خيامهم و ما ان رأوا فريند حتى اسرعوا بأتجاهه فجرى بأتجاه سالى و الجنيات الثلاث اللاتى اسرعن بعمل هذة النباتات الضخمة بينما اسقطت سالى صواعق مميتة على رؤوس الجنود فلم يتبقى سوى اقل القليل قتلهم فريند بخنجره بسرعة و ما هى الا دقائق حتى افترشت الارض بجثث الاورك فظل الفريق كله يتندر على غباء الاورك الذى جعلهم يموتوا بدون خسارة واحدة فى الفريق
    و لكن من الغابة خلفهم ظهرفجأة من الاشجارشخص تبدو عليه القوة و تبعه ثانى و ثالث و......
    و بعد قليل ظهروا كلهم ليصير عددهم حوالى 250 شخص اقتربوا من الفريق ببط حتى صاروا خلف الفريق تماما فأنتبه روميو فرفع فأسه بسرعة ليجد جيشا كاملا امامه و كل الاسحلة مصوبة له و لفريقه
    فأدرك ان هذة النهاية
    فهذة المرة لا يوجد ادنى امل للقتال
    او الهرب
    ادنى امل
    0

  11. #10
    الجزء الخامس عشر
    صورة حارسى
    clegionart038

    المكان:لا معلومات
    الزمن:غير معرف

    "ظللت فى هذا الفضاء طويلا يا دانتى و ذهبت لكل جوانبه لكنه فعلا لا نهائى و متماثل تماما،متى سأهبط الى للعبة فقد مللت هذا المكان؟"
    خرج هذا السؤال منى و انا اشعر بملل رهيب يكاد يقتلنى فجائت اجابة دانتى بصوته ذو الرنة المعدنية تقول"بعد قليل تهبط للعبة و لكن لم اتمكن بعد من تحديد الخلل الثانى و تأثيره"
    فقلت"حسنا لا يهم،هيا اذهب انت الان"
    فرد قائلا"بمجرد خروجى سيبدا العد التنازلى لهبوطك اللعبة..الى اللقاء"
    و بمجرد ان خرج دانتى حتى اسرعت بعمل شيئ مهم للغاية قبل نزولى اللعبة
    فقد دخلت عقل يارا و اخبرتها انى سأتى لأخذها و ما ان خرجت حتى رأيت نقطة بعيدة صغيرة ظلت تقترب فى سرعة رهيبة و انا اراقبها مندهشا حتى اتضحت ملامحها فقد كانت كرة تغطيها مساحات مياة كبيرة وبعض الاراضى هناو هناك و ما ان رايت هذا حتى تحولت دهشتى الى صرخة فقد ادركت انى اقط بسرعة عالية جدا و فجأة بدون انذار دخلت مجال عالم اللعبة فشعرت باصطدام الهواء فجسدى من اثر سرعتى و ما زلت اصرخ بقوة و سقوطى مستمر بسرعة متزايدة
    و بينما فى تلك الحالة وجدت شيئ ضخم جدا قد امسك بى و اكمل السقوط بنفس السرعة و قبل الارض بأمتار توقف وقوف مفاجئ حتى انى شعرت ان رأسى ستسقط منى و لم يمهلنى لحظة لافيق حتى كان تركنى لأسقط من ارتفاع متر تقريبا فاصطدمت بالارض و جسدى نائم بطريقة افقية فغمغمت"اهذا ما تسميه هبوط يا دانتى...اهههههههههه اصبر على حتى اخرج من هنا"
    ثم قلبت نفسى على ظهرى لأرى هذا الشيئ الذى انقذنى رغم ما سببه لى من الام فوجدت حائط عظيم لا تتضح له معالم فرفعت عينى اكثر لعلى ارى المزيد و لكن لم يتحقق املى هذة المرة ايضا فرفعت راسى بطريقة شبه راسيه لارى اخيرا راس ضخم يتطلع لى و يحمل عينان هم اشبه بالجحيم منهم بالعيون ففزعت و ارتعشت من قمة راسى حتى اخمص قدماى و تراجعت للوراء مستندا على يدى كالسلحفاة المقلوبة ثم اخيرا هدأت قليلا فنظرت له و اطلقت عقلى لأقرأ بياناته و بعد دقائق عادت لى ثقتى فقتل"اذا انت حارس لى...و لكن كيف حدث هذا؟" ربما انت الخلل الاخر الذى تحدث عنه فريند"
    و ظللت انظر له على امل ان يرد و لكنه ظل يتطلع لى بهذان الجحيمان اللذان يحملهما حتى مللت من انتظار اجابته فقمت واقفا و ما ان فعلت هذا حتى انطلق صوت و لكن داخل عقلى يقول"اهلا يا فار انا دانتى...هذا هو الخلل الثانى فهذا الوحش يملك من القوة ما لا يمكن قياسه و كذلك انت تملك طاقة كبيرة جدا و قد احتفظت بأمكانيتك على التواجد فى اى مكان بمجرد ان تفكر بهذا المكان...هذا اخر اتصال لى فلن استطيع اختراق اللعبة مرة اخرى"
    انسحب الصوت من رأسى فتطلعت للأفق الذى قاربت فيه الشمس من الغروب ثم قلت لوحشى"هيا بنا لنجد يارا"
    و فجأة اختفينا و لم يتبقى مكاننا سوى بعض الدخان


    المكان:الساحل الغربى لاراضى الاورك زاوية 50 درجة و مسافة 5 ايام سير من مدينة الاورك
    الزمن:مساء يوم 14 جومى 936

    بالقرب من الشاطئ ظهر فجأة شخصان احدهما ضخم جدا و بمجرد ان ظهروا حتى قال ذو الطول العادى"هذا اخر مكان شاهدت فيه يارا و بقية الفريق...لابد انهم الان ناحية الشرق و لكن اين تحديدا"
    كان هذا الشخص هو انا و معى حارسى فأضفت قائلا"سنخيم هنا اللية و فى الصباح سنرى ما نستطيع فعله"
    ثم رفعت عصاى و هبطت بها على الارض بقوة فأضيئت بها كرة بقوة و فجأة انطلقت اسطوانة من الماء المنفع بقوة كبيرة جدا لتحمينا فألقيت جسدى على العشب الرطب و ظللت انظر للقمر و قلت بصوت هامس"بالرغم من قوة حارسى و قوتى و استطاعتنا هزيمة جيوش بمفردنا فلا يجب ان ننهى اللعبة لأن هذا سيجعل النظام يغلق بدون ان يخرج من هاى شخص...على ايه حال غدا سأذهب لأخذ يارا"
    ثم ذهبت فى النوم و فى الصباح نزعت عصاى فهبطت اسطوانة الماء و نظرت ناحية الشرق بينما وحشى ظل كعادته يختفى من يمينى ليظهر على يسارى و من امامى لخلفى و لم تمر سوى لحظة لتتغير ملامح الطبيعة من حولنا فقد صار خلفى الان غابة بدلا من البحر فقلت"هذا هو المكان المحدد...سيمروا من هنا عاجلا او اجلا و حتى هذا الوقت سنتمرن قليلا هيا اذهب الى هناك"
    و اشرت لمكان مرتفع قريب فأختفى الوحش ليظهر فى هذا المكان صحت به ان يبدأ و ما ان انهيت جملتى حتى وجدته قد اختفى و ظهر امامى و قبل ان انتبه لما حدث وجدته يطيح بى فى الهواء لأجد نفسى منطلقا ناحية الشمس فتوقفت بصعوبة فى الهواء و تمتمت بألم"هذا الوحش الغبى سيقتلنى بهذة الطريقة"
    و ما ان هبطت حتى وجدته يندفع نحوى مثل الطور فرفعت عصائ بسرعة مطلقا عمود افقى من الماء وصل قطره لحوالى الخمسة امتار فتباطئت سرعة اندفاع الوحش تدريجيا حتى لم يعد قادرا على تحمل قوة اندفاع الماء فبدا بالتراجع ببطئ و اخيرا بعد حوالى الدقيقة اندفع للخلف بقوة ومن المكان الذى كان يحتله قبل اندفاعه مر نظرى ليسقط على الجبل فى الخلف فرأيت فريق روميو ومن خلفه جيش عظيم فاشرت للوحش ان يتوقف فقد حانت اللحظة
    اللحظة الحاسمة
    لحظة قد تغير الكثير من الامور للأفضل
    او ربما تقود لمصير اسوء
    بكثيييييييييير...
    0

  12. #11
    المكان:احد معسكرات جيش الاورك/منتف اراضى مملكة الاورك
    الزمن:ظهر يوم 15 جومى 936

    وقف روميو و فريقه يتطلوا لهذا الكم الكبير من الاسلحة المصوبة ناحية رؤوسهم للحظات حتى خرج اخيرا شيخ يبدو عليه الوقار و الاحترام و الهيبة من وسط صفوف الجنود و تقدم ناحية روميو و قال بوصت عميق"لا تخافوا نحن هاربون من مملكة النيت الف مثلكم"
    فخفض روميو سلاحه و قال بدهشة"و كيف ظهرتهم فجأة هكذا؟"فأجابه بهدوء"اختفينا بين الاشجار انتظارا لنوم الاورك حتى نستطيع الهرب بأمان و لكنكم جئتم بدون خوف و هزمتوهم بدون خسارة فارجو ان تحققوا لنا امل...نريد ان نصبح جيشك و جنودك"
    فأرتفع حاجبا فريند حتى كادا يستطما بشعره و نظر الباقين لهذا الكم الهائل من الجنود بتعجب اما روميو فقد خفض رأسه مفكرا بعمق ثم قال"حسنا اقبلكم معنا فى الفريق"
    فأنطلقت صيحات الفرح بين الجنود أنتظر روميو حتى انتهوا ثم تكلم بأعلى صوته ليسمعه الجميع قائلا"كل شخص فيكم الان سيذهب ليأخذ ما يريده من دروع و اسلحة من هذا المعسكر ثم بعدها سنتجه لشرق مرة اخرى"
    مرت حوالى نصف ساعة ليبحوا جاهزين ثم بدأ الجيش بالتحرك و بعد قليل اصبحوا على مشارف الغابة و ما ان خرجوا منها حتى توقفوا مندهشين كتماثيل حجرية لا يدل على حيويتهم سوى التنفس البطئ
    هذا لأن فى السهل الممتد امامهم كان هناك جيوان ضخم جدا يكاد طوله يقارب الثلاثين مترا و قد اتخذ وضع هجوم على شيئ يظهر من بعيد و لكن لم يكن هذا ما ادهشهم و لكن الذى فعل هو هذا الشيئ الذى يحاول الحيوان مهاجمته
    كان هذا الشيئ شخص عادى الطول و لكنه كان يطلق من عصاه عمود من الماء يصل قطره لخمسة امتار و يوجهه للحيوان ليجدوا الحيوان لا يستطيع مقاومة هذا السيل المندفع و ما هى الا دقائق حتى انفع الحيوان بقوة للخلف بينما لمحهم الشخص الذى اسقط الحيوان فأتجه نحوهم و هذا الحيوان يتبعه بعدما افاق من هذة الضربة الموجعة و اذخ يدور حوله و ما ان اقترب منهم حتى غمغمت يارا بصوت غير مسموع"لقد اتى...اتى ليأذخنى" و ما ان اتمت كلمتها حتى اصبح هذا الشخص امام روميو فقال له بهدوء واثق"رائع يا روميو لقد استطعت ان تكون جيشا بسرعة كبيرة"
    قال روميو بتحفز"من انت؟"
    قال الخص متجاهلا سؤاله"جئت لأخذ يارا"فصاح روميو"لن تفعل هذا سوى على..."
    ولكن يارا قاطعته بأشارة من يدها و قالت"لا داعى لهذا يا روميو سأذهب معه"
    تعجب روميو و قال لها فريند"و لكن.."
    و لكنها قاطعت فريند ايضا قائلة"انا اريد هذا و ليس هو من اجبرنى"نظر لها بدهشة ثم قال"كما تريدى"
    فأتجهت يارا لهذا الشخص ليختفوا معا وسط دهشة الجميع و ما لبثت ان قالت لونلى"ما الذى حدث ليارا؟"
    فردت سالى بدهشة"لا اعرف و لكنها غير طبيعية"
    كان روميو قد خرج من دهشته فقال بصوت عالى"هى تريد هذا هيا بنا الان لا انريد ان نتأخر اكثر من هذا"
    بدأ الجيش بالتحرك و ظلوا اياما كثيرة يسيروا بلا اى مشاكل سوى بعض المعارك القصيرة مع الاورك و اخيرا وصلوا فى يوم 19 جومى الى الساحل الشرقى لمملكة الاورك فصاحت الكونتيسة"اخيرا وصلنا"
    فألقت لونلى بجسدها على الرمال"كانت تبدو مسيرة لا تنتهى"
    قال روميو منبها لهن"لا لم تنتهى بعد مازال امامنا ايجاد سفن لنعبر بها و هذا سيتطلب عدد كبير من السفن لنقل كل هذا الجيش"
    فتأففت لونلى ثم بدأت بالسير خلف الجيش الذى كان قد بدأ بالتحرك بأتجاة الساحل و اخيرا قبيل الغروب وصلوا لقرية صغيرة فأغاروا عليها و سطوا على سفنها و انطلقوا بها فى البحر متجهين الى الشرق حيث مملكة البشر
    انطلقوا حاملين امل فى استرجاع اراضيهم
    و الاهم عزيمة حقيقية لأسترجاعها
    مهما كان الثمن
    و مهما كانت التضحية
    0

  13. #12
    المكان:مدخل كهف مولونيا فى اراضى البشر
    الزمن:12 جومى 936 الساعة الثانية ظهرا

    خرج شسخ هرم من البيت ذو الطراز البشرى بينما ظل فريق الفريدو كله يحدق به غير مصدقين
    و ذادت الدهشة و عظم وقعها عندما قال لهم"مرحبا بكم في مولونيا مملكة البشر القديمة"
    فما ان قال هذة الجملة حتى تدلى فك هنتر و معه سويرة و همس اما كاسيلا فظل يهز رأسه
    اما الفريدو فقط تغلب على دهشته و اتجه للشيخ ثم قال بصوت هادئ كأنما يخاف ان يؤذى الشسخ يصوته"مملكة البشر الاولى؟!!!ماذا تعنى؟"
    فقال الشسخ و هو يسعل"هذة حكاية طويلة يا بنى"
    فقال الفريدو"و انا عندى وقت لسماعها و لكن اولا ما اسمك؟"
    فقال الشسخ بصوته الوهن"انا خارق اخر من تبقى من مملكة البشر القديمة"
    فى هذة اللحظة جاء صوت اخر من داخل الكوخ يقول"مع من تتحدث يا أبى"
    ثم خرج مصدر الصوت ليجدوا امامهم فتاة(سأخبركم يا اصدقائى من هى الفتاة فى المرة القادمة لأنى نسيت من هى)
    فرد عليها ابوها قائلا"اتحدث مع اشخاص يبدو انهم لم يدخلوا لكهف مولونيا ابدا"
    ظلت الفتاة تنظر لهم بضع ثوانى قبل ان يقول كاسيلا"هل تسمح ان تخبرنا بالقصة"
    فتبعته سويرة بالقول"نعم نريد ان نعرف القصة من بدايتها"
    فجلس الشيخ على الارض و اشار لهم ليجلسوا ففعلوا ثم بدأ بالتحدث قائلا"هذة الأرض يوما كانت هى مملكة البشر
    منذ عدة قرون كان البشر يعيشوا فى هذا الكهف الملئ بالثروات
    فى هذا الوقت لم يكن موجود فى عالمنا هذا سوى النيت الف و البشر
    و لكن فى وقت ما قام النيت الف بهجوم عنيف على البشر
    فقد كان البشر يسيطروا على معظ اراضى العالم
    و لكن البشر استطاعوا حدرهم
    و هنا استعان النيت الف بالسحر الاسود
    فأخرجوا الارواح لتسكن الاجساد من جديد مكونين جنس الانديد
    و انطلقا لهنا فى كهوف مولونيا حيث مملكة البشر
    و هجموا هجوما شنيعا عليها
    و قتلوا معظم من فيها و بقى عدد قليل استطاع الهرب
    و بعد هذا الانتصار انقلب الانديد على النيت الف و صنع فجوة على عالم اخر ليدخل منها حليف للأنديد ضد النيت الف هو الاورك
    و لكن النيت الف استطاعوا هزيمة الاورك و لكن الانديد كانت هزيمتهم صعبة
    فهم يملكوا قوى رهيبة جدا
    فبقى الحال على هذا سنين طويلة انعزل فيها من تعلموا السحر الاسود من النيت الف مكونين جنس الدارك الف
    و اضبح النيت الف و الجن الاقزام و اليشر فى جهة"الجن الاقزام كانوا فى البداية تابعيين لممكلة البشر"و الانديد و الاورك و الدارك الف فى جهة
    و اقام الذين هربوا من البشر باقامة للمملكة جديدة فوق الارض و استعادوا قوتهم
    و عبر القرون ثبت الحال حتى اصبح على ما هو عليه الان
    و لكن قلة من البشر الهارين بقوا هنا
    و لكن عددم كان يقل لأنهم كانوا يخرجوا للمملكة الجديدة
    و بقيت انا و ابنتى و بعض الاشخاص الاخرين"
    انتهى الشيخ من قصته ليجد الجميع يحدقوا فيه كما لو انهم يساهدوا عرضا ما
    و اخيرا نطق الفريدو قائلا"و لكننا سمعنا ان هذا الكهف به اقوى الوحوش فى العالم فكيف تعايشتم معها"
    فردت هذة المرة ابنة الشيخ قائلة"الوحوش بعيدة عن هنا حيث غابة الظلام بالشمال"
    قلت سويرة و هى تنظر حولها"و اين الاشخاص الذى تحدثت عنهم يا ابتى"
    فقال بصوت عميق"على بعد مسيرة ساعة من هنا هيا بنا فأنا و ابنتى كنا نستعد للذهاب لهناك"
    فسار الشيخ و ابنته فى الامام و خلفهم فريق الفريدو
    و بعد ساعة وصلوا لسهل واسع
    و بدا المنظر من فوق الهضية التى يقفوا عليها عجيبا
    عالم اخر اسفل الارض
    عالم بمبانيه و فكره و حضارته
    و سكانه
    بعد دقائق اصبح الفريق كله داخل القرية فجلسوا بقية النهار لا هم لهم الا الحديث عن قصة الشيخ حتى جاء الظلام فناموا
    فى الصباح التالى استعد الفريدو و فريقه للرحيل لغابة الظلام و وقف الشيخ ليودعهم فأمسكه الفريدو من يده قائلا"بل ستأتى معنا فنحن نحتاجك"
    فنظر الشيخ له بتعجب قبل ان يربت على كتفه قائلا"شكرا يا بنى لم اتخيل على الاطلاق عرضا كهذا"
    ثم ذهب فاخذ ما يحتاجه هو و ابنته ثم بدأ الفريق كله يسير ناحية الشمال حيث غابة الظلام
    و لكن هل تستطيع حماستهم و عزيمتهم هزيمة ظلامها و وحوشها
    ام ان للعزائم نهاية؟
    0

  14. #13
    المكان:سهل شمال اراضى الاورك
    الزمن:الساعة الواحدة ظهرا يوم 15 جومى 936

    ما ان قذفت مياهى الوحش حتى رأيت على الجبل فى الخلف روميو و من خلفه جيش عظيم قلت بصوت هامس"رائع يا روميو ما كنت اتوقع ان تفعل هذا بسرعة هكذا
    ثم اتجهت نحوهم و طلبت ان تأتى يارا معى فأتت بعد حوار قصير
    امسكت بيدها و اختفيت انا و هى منتقلين لجزيرة فى البحر بين اراضى الاورك و اراضى البشر
    عندما ظهرنا هناك وجدت يارا تسحب يدها من يدى و نظرت لى نظرة الخائفة فحزنت كثيرا لأنها لا تعرفنى
    فقلت لها و صوتى به نبرة حزن"لا تخافى سأخبرك بكل شيئ"
    فأبتعدت للخلف عدة خطوات ثم قالت"اولا اريد ان اعرف من انت؟"
    فنظرت لها بحزن مرة اخرى و قلت"سأخبرك بكل شيئ عندما يحبن الوقت و لكن الان دعينا نقيم مخيما"
    فبدأنا بالعمل و قد هدأت نفسها قليلا و لم تعد خائفة و ان ظلت غير واثقة تماما فى
    بعد حوالى ساعتين و نصف انتهينا من عمل المخيم فذهبت لأحضار بعض الطعام و بعدما اكلنا قلت لها بصوت هادئ"تعالى الان سأخبرك"
    ثم اجلستها امامى و بدأت اركز تركيز شديد و ما هى الا لحظات حتى بدأت الام رهيبة تغلف جسدى و لكنى استمررت فى ارسال كل المعلومات التى املكها عن العالم الحقيقى و ذكرياتها و كل شيئ عنها لها اما هى فظل جسدا يرتعش و ينتفض بقوة و اخيرا بعد دقائق سقطت فى غيبوبة من قوة الالم
    اما يارا فقط مدت يدها الصغير على وجهى لتتحسسه ثم همس بكلمة واحدة
    قالت بصوت يحمل اسى و تعجب"انت...انت اخى"
    و من بعيد ظهرت الشمس و هى تغرب ليبدأ الظلام
    ظلام طويييييل

    فى اليوم التالى استيقظت و كنت اشعر بألم رهيب فى رأسى و ما ان فتحت عينى حتر رأيت يارا خارج الخيمة ترتب بعض الاشياء و ما ان لمحتنى حتى اتجهت نحوى فنظرت لها نظرة متأملة ثم قلت"هل...هل عرفتى ما اردت معرفته؟"
    ظلت تسير بدون ان تتكم ثم جلست بالقرب منى و اطرقت قليلا ثم قالت و قد بدأت بالنظر لى"هل انت اخى؟"
    اشرت برأسى نعم
    سألت "و هذا العالم...غير حقيقى؟"
    اشرت نعم مرة اخرى
    سألتها انا هذة المرة"هل تتذكرى كل شيئ؟"
    اجابت"ليس بعد اشعر بأن عقلى مشوش و غير مرتب"
    ثم خرجت من الخيمة و جلست فوق قمة تل قريب و ظلت هكذا طوال النهار و هى تنظر بشرود غير داركة لما يحدث من حولها
    اما انا فظللت اعد المكان حول الخيمة و جهزت كمية كبيرة من اطعام و الماء حتى يكفينا عدة اسابيع
    انتهيت بعد حوالى ساعتين لأجدها ى طريقها للنزول فأنتظرتها حتى نزلت ثم سألتها"هل تتذكرى بشكل افضل الان؟"
    فقالت بشرود كأنما تحاول تذكر احداث بعيدة"نعم اتذكر اخى فريند و الفريدو و اتذكر بيتنا الذى كان فى غزة"
    ثم وجهت نظرها لوحشى و فى عينها تساؤل فقلت لها"هذا خطأ حدث عند دخولى اللعبة"
    فقالت"هل له..."
    قاطعتها قبل ان تكمل"نعم له اثار اخرى...لن اتمكن من الخروج من اللعبة"
    شعرت ان الكللة الاخيرة قد صدمتها حتى ان جسدها انتفض بشدة قبل ان تقول بحزن رهيب"لن تتمكن من الخروج؟؟"
    قلت و قد ظهرت على وجهى ابتسامة تحمل مرارة الالم اكثر مما تحمل الفرح"نعم سأموت هنا"
    فوجدتها تجرى كأنما تهرب من هذة الفكرة فتركتها لتتخلص من حزنها ثم ظللت اعد بعض الاشياء
    طوال الثلاثة ايام التالية لم نفعل اى شيئ يذكر
    و لكن فى اليوم الرابع ارادت ان تذهب لتطمأن على فريقها فأخذتها لهناك و كانوا قد وصلوا للساحل الشرقى فما ان ظرهنا امامهم حتى جرت نحوهم تطمنهم فنظر لها روميو ثم قال"هل اذاك هذا الشخص؟"
    فقالت و هى تنظر لى"لا لم يفعل اى شيئ اطلاقا"
    ثم ظلت تتحدث مع سالى و لونلى و الكونتيسة و ظلت طوال حديثها تنظر لفريند متحجبة انه اخاها
    اما روميو قد اتجه نحوى و قال"هل لى ان اعرف من انت؟"
    فحركت شفتاى ناويا الرفض و لكن سالى سبقتنى بصيحة منها قائلة"انه هو...انه هو الشخص الذى اتى فى لحمى...نعم اتذكره الان"
    اختفيت من مكانى بسرعة و ظهرت بجانب يارا و امسكت بيدها ثم اختيت من المكان كله تاركا خلفى بعض الدخان
    دخان لا يعطى اى معنى
    شيئ كهذا العالم الذى حبسنا فيه
    عالم بلا معنى
    مجرد سراب
    سراب قاتل
    0

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter