مشاهدة النتائج 1 الى 19 من 19
  1. #1

    Thumbs up ** مـمـلكة الامـل **

    نـام ذلك الطـفل الصغير بهدوء

    ليس كهدوء بقية الاطفال ربما كان يبحث عن شيء او ينتظر شيء

    قبل نومه كان يطيل النظر الى تلك الشمعة ويتمنى ان لا تنطفىء

    لماذا ؟ لا أريدك ان تنطفيء يا شمعتي انتي النور الاخير المتبقي لي
    لا أريد الظلام ان يعود ! لا أريد الاشباح مجدداً ان تزورني قبل منامي

    كان صرخات هذا الطفل الوحيد

    هذا الطفل اليتيم أسيرة بداخله
    لايسمعها سواه من البشر

    ولا يعلم بها بعد الله الا هو نفسه

    كان المنظر مرعباً أكثر من اي وقت مضى فذلك الضوء الصادر من الشمعة اختفى الى غير رجعة
    وبدا الظلام ينزل ستائره السوداء على أعين الصغير ومن بعدها


    نـام


    نـام....

    كان يعانق الوسادة حتى وهو نائم

    لازال يشعر بالخوف بالرعب

    بالحاجة الى شخص ما ولكن هيهات من سيأتي ....لا أحد

    ولكن !

    بدء اختلاف جذري يحصل

    نعم اختلاف ربما سيكون الافضل لهذا الطفل اليتيم

    بدا الاختلاف عندما فتح عينيه وكان اول ما وقع نظره عليه

    هي تلك الامـيـرة !

    من تكون ؟ كيف دخلت الى غرفتي ؟
    هل انا في بيتي ام أين ؟

    تساؤلات متعددة ولكن الواقع كان كالتالي

    غرفة مظلمة ...طفل يتيم ووحيد في غرفة صغيرة وباردة... لاغطاء ولا دفاء في جو قاسي... فقط !



    كان يحلم بتلك الاميرة .... وهي تبتسم وتنظر بنظرة حنونة دافئة

    بفستانها الوردي وهي بين تلك الورود
    فعلاً كان حلم طفولي


    لكن هل كان عقله يسمح له بتصور ما يحصل ؟ هل خياله فيه من الصور الجميلة ما يكفي لأكمال هذا الحلم

    لا لا

    اختفى هذا الحلم فجاءة

    استيقظ خائفاً وأخذ بالبكاء والبكاء وكانت الوسادة هي الام الحنونة فضمها بقوة واستكمل البكاء

    ولكن بصوت خافت... كان لديه قناعة تامة بأن مدى الصوت هو غرفته فقط ولن يصل الى اي مخلوق غيره

    وكان البكاء متعباً له بما يكفي حتى ينام مجدداً يتمنى رؤيتها مرة أخرى

    حتى ولو كانت المرة الاخيرة

    وكأنما كان على موعد مع قدر جديد

    وحياة جديدة ولكن ليست في دنيا الواقع

    ولا في عالم الانسان

    بل في مملكة الامل...



    للقصة بقية ان شاء الله اذا نالت استحسانكم


    smile

    ( سُبْحَانَ رَبِّكَ رَبِّ الْعِزَّةِ عَمَّا يَصِفُونَ × وَسَلامٌ عَلَى الْمُرْسَلِينَ × وَالْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ )

    0


  2. ...

  3. #2
    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
    شكراااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اخوي على القصه الرائعه واشكرك
    بليز كملها اعجبتني كثيررررررررررررررررر
    وسكرااااااااااا
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــ روح الصمت
    0

  4. #3
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة روح الصمت
    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة روح الصمت
    شكراااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اخوي على القصه الرائعه واشكرك
    بليز كملها اعجبتني كثيررررررررررررررررر
    وسكرااااااااااا
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــ روح الصمت



    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته


    العفو اختي واشكرك على ردك

    من عيوني بكملها

    وانا سعيد جداً انها اعجبتك

    smile
    0

  5. #4
    مملكة الامل.. من منا لا يعرفها

    تلك المملكة الوحيدة في عالمنا الواقعي التي تمتلىء بكل جميل وخلاب بكل رائع وجميل

    مملكة تملائها السعادة في كل الارجاء... هي بالاحلام موجودة ... نعم هي الجنة الوحيدة في الدنيا وربما هي اجمل مكان تزوره في المنام...


    لكن طفلي الصغير .. نعم سأقول عنه طفلي وطفل كل الاكوان اهله ...

    ذلك الصغير المسكين الذي ما استطاع ان يستكمل ليلة واحدة فقط بمملكة الامل

    كان الهدوء مخيماً على تلك الغرفة وكان منظراً كيبئاً

    كان طفلي يتمنى امنية واحدة فقط

    ان يرى تلك الاميرة من جديد

    ولو للحظات فقط!!

    التفت الى النافذة وشاهد السماء

    كان الجو مظلماً اي نعم ولكن بريق النجوم رائع

    كان جمال النجوم براقاً

    هي دقائق مضت مع طفلي الصغير وهو يشاهد تلك النجوم ويعدها بكل براءة

    حتى نام مرة اخرى

    وعاد الى مملكة الامل... كم فرحت وانا أرى تلك الابتسامة الجميلة البريئة على محياه وحتى وهو نائم

    ما اجمل المنظر ما اروعه بين تلك الاودية

    بين تلك الحقول والبساتين

    بين روائح الورود والزهور

    كان الطفل يبحث عن تلك الفتاة

    بكل حب بكل صدقاً بكل وفاء

    هذا الطفل لا يعرف الغش لا يعرف الخداع لا يعرف الكره

    هذا الطفل هو العكس المباشر لكل كره وحقد واجرام

    لكل لؤم لكل كذبً لكل دمار لكل ظلم لكل ما هو سيء وبذيء وقبيح وبشع


    أصفى من الماء هو

    بدت السعادة تعرف طريقها الى قلب ذلك الطفل

    بدا عقله الباطن يرسم له أجمل الصور واغلى الاشياء

    حياته صعبة مريرة ولكن هذا الحلم يكفي ليغسل هموم سنين مضت وهموم سنين قادمة

    كان يمشي بهدوء

    يريد ان يركض ولكن يخشى ان يتعب

    يخشى ان يشعر بالجوع

    كان خائفاً من ان يزول هذا الحلم الجميل

    لا أريد ان اعود الى الواقع لا اريد اريد ان ابقى هنا ولكن أين تلك الاميرة ؟

    مشى بخطوات متسارعة حتى وصل الى شلال وبحيرة

    والمياه تتساقط من الاعلى بنظام دقيق الى البحيرة

    تقدم اليها واعجبه المشهد

    نظر الى الماء فوجود الاسماك الصغيرة وبعض المخلوقات المائية

    وكأنما كل الكائنات بداخل البحيرة تبتسم له

    ابتسم وضحك وشعر بالسعادة نظر الى الماء مرة اخرى

    انعكاس صورة وجهه بدئت تتجلى له في المياه

    ابتعد قليلاً وقليلاً حتى وصل الى منطقة المياه فيها هادئة وليست متعكرة

    فاتضحت له صورة وجهه

    كان متسخاً ولكن ذلك الوجه يحمل ابتسامة تذهب الحزن والالم

    غسل وجهه وشرب جرعات تلو جرعات من الماء

    وفجاءة ظهرت صورة أخرى في الماء

    انعكاس لشخص آخر

    لا اعتقد هنالك شخص اخر غيرها

    الاميرة كانت خلفه

    لم ينتهي الحلم

    لم يستيقظ فعلاً هذه هي الاميرة أخيراً

    أتت الي بنفسها

    رفع رأسه بسرعة يريد ان ينظر اليها بوضوح
    يريد ان يتحدث اليها

    يريد ان يشعر بوجوده الحقيقي

    ابتعدت الاميرة قليلاً ونظرت اليه وأشرت بيدها له ان يتبعها.....

    وفعلاً ذهب الطفل خلفها... وكان قلبه ينبض

    ينبض

    ينبض


    ************
    smile
    التكملة قريباً ان شاء الله


    0

  6. #5

    Talking الله عليك

    الله عليك ياوائل دخلتني جو ماكنت ابغاها تخلص الله عليك يا مؤلف يا كبير وإلى الامام gooood
    0

  7. #6
    .،؛*؛،. سلمت يداك يا عزيزي على ما خطته لنا من ابداع .،؛*؛،.

    .،؛*؛،. في انتظار بقية القصة .،؛*؛،.

    .،؛*؛،. ودمت لنا رمزاً نفتخر به يا كاتبنا المبدع .،؛*؛،.

    .،؛*؛،. لي عودة بعد اكتمال القصة .،؛*؛،.

    .،؛*؛،. تقبل مني أرق تحية .،؛*؛،.

    .،؛*؛،. أخوك .،؛*؛،.

    .،؛*؛،. عاشق التحدي .،؛*؛،.
    attachment

    طيار الكاندام ،، تسلم يدك يا مبدع
    ،،،

    آخر أعمالي | H A R M O N Y - من ذاكرة التاريخ - فضاء أرجواني
    Instagram | 500px
    0

  8. #7
    كانت خطواته تتسارع يحاول اللحاق بأجمل ما في حلمه


    سعيد بما يراه وبما هو فيه وبكل لحظة يعيشها

    ربما في لحظات مثلها

    نتمنى ان يقف الزمان عند هذا الحد

    اريد ان اعيش اللحظة مرات ومرات بدون ملل


    لا أريد أن ارى ذلك اللون الاسود من جديد

    لا أريد ان اشاهد الشعر الاسود لمارد الظلام مرة أخرى

    اريد انا بقى هنا

    ونزلت تلك الدمعة من عينه

    وأخذ يسرع ويسرع حتى وصل الى ذلك القصر

    حجمه كبير مهيل حتى حدود البصر

    عن ذات اليمين وعن ذات الشمال كان رائعاً

    بكل تفاصيله وتلك النقوش التي تزينه وتزين حائطه

    بدون اسوار ولا اسلاك شائكه

    نعم قصر يختلف عن كل قصور العالم الواقعي

    انه قصر أحلامي

    في مملكتي

    مملكة الامـل...

    وصل الى البوابة وتلك الاشجار المحيطة بها وتلك المناظر الخلابة وكأنما كلها تغني أغنية سعيدة لهذا الطفل


    أتت الاميرة تستقبله وكانت دموعه لم تجف عن وجنته حتى تلك اللحظة لأنها كانت دموع فرح

    لم تكن كتلك الدموع التي كان يذرفها في أوقاته العصبية بين ثنايا حياته الاعتيادية

    اقترب من الاميرة ولكنه استغرب انها لاتتحدث ابداً

    لماذا ؟

    لماذا لاتتحدث الاميرة ؟ حاول ان يسئلها ولكنه تفاجىء بأنه هو أيضاً لا يستطيع التحدث

    ماذا حصل ؟ هل من روعة ما رأى لا يستطيع التحدث ؟

    هل عندما تحقق لي كل ما أريد لا استطيع ان أتحدث ؟ لا استطيع أن أعبر

    بدئت الاميرة تتصرف وكأنما تتفاهم ردات فعله

    بعدها حدث شيء ليس بغريب بالاحلام

    بدء يسمع صوت الاميرة دونما ان تنبس ببنت شفة ابداً

    ولكنها يفهمها وهي تفهمه

    ودار بينهما حديث كان كالتالي

    (( أنا لا أعلم أين أنا ولكني أحببت هذا المكان ولا أريد مغادرته ))

    (( كيف لا استطيع التحدث ولكنك تعلمين ما أريد وما أقصد ))

    (( لا تخف انت هنا في مملكة الامل حيث لا تعب ولا ملل ))

    (( أنت تحتاجني وان أحتاج أن أرى سعادتك فسعادتي من سعادة الاطفال ))

    بعدها تبادلا الابتسامة ولكن الطفل بدء يشعر بالجوع

    فأسرع وقطف تفاحة من شجرة قريبة

    فتحركت الاميرة تريد ان تمنعه ولكنه كانت سعادته تمنحه الحماس والرغبة في فعل اي شيء

    قطفها وكانت قضمة

    وبدا يشعر بدوار خفيف

    وكانت للاميرة كلمات تقولها على عجل... (( سنلتقي .. في عالمك... سنلتقي في عالمك... ستجدني عندما تجد الدفىء والحب...))

    واستيقظ مرعوباً وكأنما كان كابوساً مرعباً ولم يكن كما قرئتم

    أخذ يدرك ما حصل رغم صغر سنه

    ولكنها تجربة جميلة

    تجربة تعلم منها ان كل شيء زائل لا محالة ولا جميل يستمر ولا كثير يدوم

    ولكن لازالت آخر كلماتها عالقة في ذهنه ؟

    (( سنلتقي .. في عالمك... سنلتقي في عالمك... ستجدني عندما تجد الدفىء والحب...))

    هل سأجدها فعلاً في عالمي ؟

    من تكون أذن ؟

    لا أهـل لي ولا عائلة ... لعله فعلاً حلم لن يتحقق

    وفي وسط هذه الاصداء عاد الدوار الذي شعر به في الحلم

    وعادت لحظات الالم في رأسه تزداد

    وأخذ يصرخ ويصرخ بأعلى صوته

    حتى دخل الجيران الى حجرته واخذوه للمستشفى

    ليكون موعده الاول في عالم الواقع والاخير مع

    أميرة مملكة الامل

    ولكن في العالم الواقعي smile



    الجزء الاخير يتلو هذا الجزء واعتذر عن الاطالة...


    0

  9. #8
    القصـــة جنااااااااااااااان ^^


    لازم تكملها smile
    attachment


    Life is a work of art- you gotta paint it colorful
    Can make it anything you want
    Don't have to stick to any rules
    0

  10. #9
    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
    وائل بصراحة وقفت قلبي يوم كتب ينبض


    ************

    التكملة قريباً ان شاء الله
    ياسلام القصه روووعه ماشاء الله عليك
    الجزء الاخير يتلو هذا الجزء واعتذر عن الاطالة...

    تجنن القصه كملها بانتظر الباقي اوكي
    تسلمووو على القصة
    وشكرااا
    ـــــــــــــــــــــــ روح الصمت
    0

  11. #10
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة Anastasia
    القصـــة جنااااااااااااااان ^^


    لازم تكملها smile
    اهلين انستازياsmile

    فرحت كثير صراحة بردك على القصةbiggrin

    احساسي بأن القصة مو مأخذه فرصتها بين قصص القسم هذا

    لكن الحمدلله في ردود طيبة وان شاء الله انها تعجبكم مع نهايتها smile
    0

  12. #11
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة روح الصمت
    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
    وائل بصراحة وقفت قلبي يوم كتب ينبض


    ************

    التكملة قريباً ان شاء الله
    ياسلام القصه روووعه ماشاء الله عليك

    تجنن القصه كملها بانتظر الباقي اوكي
    تسلمووو على القصة
    وشكرااا
    ـــــــــــــــــــــــ روح الصمت
    والله ما ادري وش اقولك

    بس بصراحة انا اتشجعت اكتب بقية القصة بسببك بصراحة وبسبب اخوي عاشق التحدي

    ان شاء الله بكتب الجزء الاخير ويعجبك ان شاء الله والله يعطيك العافية
    0

  13. #12
    عن جد القصة اكثر من رائعة والله اعجبتني و راح انسخها
    من بعد اذنك اذا ما في مانع
    طبعا انت تستحق اكتر من كدة وشكرا .
    0

  14. #13
    القصة رائعة ومأثرة جداً
    أرجو أن تكملي القصة
    تسلم يدك على المجهود
    JMS43881
    0

  15. #14
    وائل يعطيك ألف عافيه على القصه الجميله
    عم بستنا آخر القصه ما تتأخر علينا

    Rossar
    0

  16. #15
    منتظرين النهاية و بالتوفيق ان شاء الله
    لا شيء سوى .. نبضٌ و حُلم و غمامة شارفت على الرحيل

    e94f3095bb97522067afc8e44d30baf6

    481047
    0

  17. #16
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة الزهرة المتفتحة
    عن جد القصة اكثر من رائعة والله اعجبتني و راح انسخها
    من بعد اذنك اذا ما في مانع
    طبعا انت تستحق اكتر من كدة وشكرا .

    اشكرك والله على ردك ورأيك
    وتقدرين تنسخين القصة اعتبريها موضوعك smile

    الله يسلمك وان شاء الله التكملة قريب
    0

  18. #17
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة فتاة الخيال
    القصة رائعة ومأثرة جداً
    أرجو أن تكملي القصة
    تسلم يدك على المجهود

    الحمدلله ان الاجزاء السابقة اعجبتك

    اتمنى تكون النهاية مثلهم

    الله يسلمك وان شاء الله التكملة قريباً
    0

  19. #18
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة Rossar
    وائل يعطيك ألف عافيه على القصه الجميله
    عم بستنا آخر القصه ما تتأخر علينا

    Rossar

    الله يعافيك كلك ذوق

    ان شاء الله مثل ما قلت للاخوات خلال هاليومين بكملها smile
    0

  20. #19
    واااااااااااو
    قصة رائعة
    تسلم الايد اللي كتبتها
    كلام رائع وعبارات مختارة ومتناسقة
    فعلا قصة جميلة
    وانتظر التكملة بفارغ الصبر
    مشكووووور على القصة الرائعة
    ماشاء الله عليك موهوب
    اتمنى لك المزيد من التقدم والابداع
    والله يعطيك العافية
    طولت عليك
    انتظر النهاية
    attachment
    0

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter