مشاهدة النتائج 1 الى 6 من 6

المواضيع: Rurouni Kenshin تكمله

  1. #1

    Rurouni Kenshin تكمله

    008 سيتا سوجيرو : 1861م

    عاش سيتا حياة فظيعة بالفعل ، فقد تبنته عائلة وهو لا يزال صغيراً ، لكن والداه الجديدان كانا يهينانه كثيراً ، وكانوا والبقية يضربونه باستمرار ... كاد يبكي ويصرخ ، لكنه لم يفعل لأن ذلك كان سيعطيهم حافزاً أكثر لإيذائه . وبعد فترة ، وبدلاً من البكاء كان سيتا يبتسم ، كان ذلك يزعج العائلة ، وبدؤوا بالتوقف عن ضربه شيئاً فشيئاً .

    تغيرت حياة سيتا على يد رجل يُدعى (شيشيو ماكوتو) ، فقد رآه يوماً يقتل بعض أعضاء الشرطة ، وعندما رأى (شيشيو) (سيتا) كاد يقتله ، لكن (سيتا) بدأ بالتبسم ، فأثار ذلك استمتاع (شيشيو) قليلاً ، فأخذه لمساعدته في إيجاد الطعام والضمادات والمأوى . ومع مرور الوقت عرف (شيشيو) أن سيتا تلقى الأذى من عائلته ، فقال له أن البقاء للأقوى والموت للضعفاء . مع هذه الكلمات أعطى (شيشيو) لـ(سيتا) سلاحاً لقتل عائلته ، ويال الدهشة ، فقد فعلها (سيتا) وانضم بعد ذلك إلى (شيشيو) .

    أصبح سيتا الساعد الأيمن لـ(شيشيو) وأُطلق عليه اسم (السلاح السماوي) وكان الأقوى في أتباع (شيشيو) ولا يستطيع أحد التغلب عليه سوى (شيشيو) نفسه .

    الشيء المثير أ، مهارات (سيتا) القتالية مقاربة لمهارات (كينشين) وما يميز (سيتا) عن (كينشين) أنه أسرع منه . وفي صدامهما الأول استعملا نفس التقنية القتالية وتعادلا ، أما لقاؤهما الثاني فكان مختلفاً بشكل مدهش .

    __________________


    009 شيشيو ماكوتو : ؟

    هو الوريث لعائلة (هيتوكيري باتوساي) ، ماضيه مشوب بالغموض ، لكن شيئاً واحداً كان واضحاً لجماعة (إيشين شيشي) وهو أنه يجب أن لا يعيش في الحقبة الجديدة بعد الحرب ! فقد علمت أ،ه يعلم الكثير من الأسرار عن الحكومة ، لذلك أرسلت عدداً من الأشخاص للاهتمام بشأنه . وعندما وجدوه أ"لقوا النار عليه وأحرقوه ، وقد سبب ذلك له تشوهاً ، لكنهم لم يتوقعوا أبداً أنه سينجو من ذلك .

    الشيء الغريب فيه أنه لا يريد الانتقام من جماعة (إيشين) لما فعلوه به ، وعوضاً عن ذلك أراد أن يتحكم بالمنطقة والحكومة لأنه لا يستطيع تقبل ما قد حدث في الحرب ، وقد رأى أن الحكومة قد ضعفت ، لذلك فقد جمع المال خلال تلك السنين وقد اشترى بها الرجال والجنود ، ومن ضمن هؤلاء الجنود هناك عشرة هم الأفضل ، و(سيتا) واحد منهم .

    يؤمن بمقولة داروين (البقاء للأقوى) ، لكنه أضاف إليها جملة (القوي يبقى والموت للضعيف) ، وهو يقتل ليثبت هذه المقولة فقط !

    __________________


    010 كوماجاتا يومي : ؟

    رفيقة (شيشيو) ، وتفعل أي شيء لمساعدته في إنجاح مخططاته ، وهذا يبدو واضحاً أثناء قتال (شيشيو) ضد (كينشين) .





    __________________


    011 هيكو سيجورو : 1836م

    الوريث الثالث عشر للفن المعروف بـ(هيتين ميتسوروجي) وهو مدرّب (كينشين) .

    رجل طويل ذو عضلات مفتولة ، ويرتدي دائماً معطفاً ، وهو ما يميز الوريث لفن (هيتن ميتسوروجي) ، ويرتدي الوريث 1ذلك المعطف كي يخفي قوته الحقيقية أما الجميع . على الرغم من ذلك فإن (هيكو) شخص مغرور ، ويستطيع أن يؤيد ويؤكد كلماته ببراعة .

    مع كل هذا فـ(هيكو) لا يخرط نفسه ضمن جماعة القتلة ، ويفضل حماية الناس على قتلهم ، لذلك فهو يعيش في الجبال وحيداً .

    لقاؤه بـ(كينشين) غريب جداً ، فعندما كان (شينتا) وهو اسم (كينشين) الحقيقي يسير مع عائلته ، اعترضهم جماعة من اللصوص القتلة ، وأخذوا يقتلونهم الواحد تلو الآخر ، ولحسن الحظ كان (هيكو) في المنطقة وثأر لقتلهم من أجل الفتى الصغير (شينتا) .

    وفي اليوم التالي رأى (كينشين) يدفن عائلته واللصوص أيضاً ، فأحس بروح الحنان والعطف فيه ، فسأله عن اسمه ، فأخبره بأنه (شينتا) ، عندها قال (هيكو) أن اسم (شينتا) لا يصلح لمقاتل ، ومنذ هذه اللحظة اسمك (كينشين) أي (قلب السيف) .

    ومع مرور السنين كبر (كينشين) وكان عليه أن يختار طريقه بنفسه والقتال الذي يناسبه ، فاختار أن يقاتل إلى جانب جماعة (إيشين شيشي) وهذا ما جعل (هيكو) لتسمية (كينشين) بعد ذلك بالتلميذ الغبي !

    __________________


    012 ماكيماشي ميساو : 1863م

    هي حفيدة القائد السابق لجماعة (أونيوابانشو) ، مات والديها عندما كانت طفلة صغيرة ، وعندما مات جدها تولى (آوشي) القائد الجديد رعايتها .

    وبعد هزيمة قلعة (إيدو) ترك (آوشي) أمر رعايتها لشخص يُدعى (جيا) .

    كبرت (ميساو) وأخذت تبحث عن (آوشي) وبقية جماعة (أونيوابانشو) ، وهنا التقت بـ(كينشين) .

    بعد مضيها مع (كينشين) لفترة ، علمت بأنه يعرف (آوشي) وقد رآه ، فسألته عنه ، لكن (كينشين) لم يخبرها حقيقة ما جرى لـ(آوشي) ، لكنها عرفت الحقيقة من (ياهيكو) والصبي (كاورو) . في البداية لم تصدقهما إلى أن قتل (آوشي) (جيا) ، وقد صُدمت لحالته هذه ، واعتبرت نفسها القائد الجديد للجماعة (أونيوابانشو) .

    __________________


    013 إينيشي يوكيشيرو : ؟

    هو الأخ الأصغر لزوجة (كينشين) (توموي يوكيشيرو) .

    ماتت أمه عند ولادته ، لذا كان الشخص الوحيد الذي اعتنى به هو أخته الكبيرة .

    أثناء الحرب عمل (إينيشي) لصالح حكوة (إيدو) وأثناء ذلك كانت أخته تعيش مع (كينشين) .

    كره (إينيشي) اندماج أخته الكبير مع جماعة (هيتوكيري باتوساي) لذلك وافق للإيقاع بتلك الجماعة ، لكن أ×ته عادت لموطنها معه ، وفشلت خطته على يدي (كينشين) إذ قتلها خطأ . عندها تحكم (إينيشي) وهرب إلى الصين .

    عند وصوله إلأى الصين أخذته عائلة ثرية ، ومع مرور الوقت قتل (إينيشي) تلك العائلة وأخذ كل شيء ، وبيما كان يسرق المنزل وجد كتاباً عن تقنية القتال (واتوجوتسو) وهي تقنية تجمع بين طريقة القتال الصيني والياباني .

    مع مرور السنين أصبح (إينيشي) رئيساً للمافيا وكان غنياً جداً ، لكنه لم يستخدم ثراءه من أجل القوة ، بل للحماية ضد جماعة (هيتوكيري باتوساي) .

    هناك مشكلة مع (إينيشي) وهو أن شعوره بالقوة في الانتقام ساقه إلى الجنون ، وصورة أخته لا تفارق عقله أبداً ، وقام بالعديد من الأعمال الجنونية . من دون تلك التصرفات لم يكن بمقدوره قيادة جماعة (واتوجوتسو) ! وقد أطلق على انتقامه اسم (العقاب) ، وهذا (العقاب) كان بسيطاً بالنسبة له ، وهو أن يُبعد عن (كينشين) أقرب الناس إليه .

    _________________


    014 توموي يوكيشيرو : ؟

    الأخت الكبرى لـ(إينيشي يوكيشيرو) وزوجة (كينشين) .

    فتاة دائمة الابتسامة ، في البداية أُجبرت على أن تتزوج من شاب يُدعى (كيوساتو) ، وكان هذا الشخص سعيداً بزواجه هذا لأنها كانت حبه الأول ، لكنه لم يعش معها طويلاً حيث قُتل على يد جماعة (هيتوكيري باتوساي) .

    التقت (توموي) بـ(كينشين) أول مرة في مقهى ، وقد تعرضت هناك للمضايقة فأوقفهم (كينشين) . لم ينته الوضع إلى ذلك ، فبعد أيام كان هناك بانتظار (كينشين) من يريد قتله ، لكنه قضى عليهم بسهولة ، وكانت (توموي) قريبة جداً ورأت ما حدث ، وإثر ذلك سقطت أرضاً . لم يدرِ (كينشين) ما يفعل بالضبط ، لكنه حملها إلأى مكان آمن عنده ، وهناك بدأت بالعمل في التنظيف وإعداد الطعام .

    بعد أيام احترق المكان الذي يأويهما ، وأخبرهم أحد قادة الجماعة التي ينتمي إليها (كينشين) أن يهربا إلأى المدينة ويتزوجا . هناك عاش الاثنان حياة طيبة ، لكن الأمور تغيرت عندما جاء أخوها الأصغر (إينيشي) ودفع ثمن إقامته مع أخته . كان (إينيشي) يحب أخته فعلاً ، لكنه يكره (كينشين) وكان يحمله مسؤولية الأيام التعيسة التي عاشتها أخته (توموي) ، لذا يجب أن يقضي على (كينشين) وجماعته ، لهذا طلبت (توموي) من أخيها أن يغادر .

    بعد أيام اختُطفت (توموي) وترك الخاطفون رسالة بذلك لـ(كينشين) ، عندها ثار (كينشين) وذهب للبحث عنها ، وعندما وجدها مع خاطفها وقد كانت فاقدة الوعي ، أُعميت بصيرته وأخذ يقاتل بكل قوته ، وعند احتدام القتال استيقظت ورأتهما يتقاتلان ، عندها أخرجت خنجراً وهجمت محاولة قتل الخاطف ، لكن عوضاً عن أن تقتله هي ، هجم (كينشين) بكل قوته وشطر الخاطف نصفين بسيفه الحاد ، لكنه لم يعلم بأن (توموي) كانت وراء الخاطف ، وسقط خنجرها وأصاب (كينشين) بجرح في وجهه وأصاب سيف (كينشين) (توموي) في مقتل للأسف ، وبكى عندها (كينشين) بحرارة ، واعتبر نفسه بالفعل الشخص الذي سبب التعاسة لـ(توموي) .
    تحياااااااااااتى


  2. ...

  3. #2

  4. #3
    لا اخي او اختي لا في ردود ( في الخقيقهه لا اعرف ان كنت فتى ام فتاه الاسم اسم فتى لكن كتب في الموضوع انا واثقه )
    اهنئك على الموضوع الرائع تهنيئا شديدا
    ونتمنى لك المزيد من الابداع
    والى الامام ..........
    اخر تعديل كان بواسطة » kamiya kaoru dono في يوم » 09-07-2005 عند الساعة » 19:48

    [GLOW][GLOW]شكرا ل misao26 على التوقيع والهديه الاكثر من رائع [/GLOW][/GLOW]

  5. #4

  6. #5

  7. #6

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter