مشاهدة النتائج 1 الى 7 من 7
  1. #1

    غمزه هل الحب حـــــــرام ..؟!

    هل الحب حـــــــرام ..؟!

    --------------------------------------------------------------------------------


    الحب أمر ليس باختيار الإنسان حتى يحاسب عليه , وقد رفع الله التكليف عن الإنسان فيما ليس له اختيار فيه , فالحب يدخل قلب الإنسان بدون اختياره .. وقد قال البعض هو اضطراري وليس اختياري فهو بمنزلة محبة الظمآن للماء البارد والجائع للطعام وهذا مما لا يملكوقالو العشق نوعآ من العذاب والعاقل لايختار عذاب نفسه0فالحب هو هدية الله للإنسان حتى يستطيع أن يعيش به فلولا الحب لما تعايش الإنسان مع من حوله ولما تعايشت الكائنات مع من حولها , فالإنسان يحب أهله ويحب أصدقائه ويحب بلده ويحب الأشياء من حوله , فهذا هو رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ينظر إلى جبل أحد وعيناه تبرقان حباً ورحمة ويقول ( جبل يحبنا ونحبه ) فقد كانت نظرات رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم للأشياء من حوله نظرة حب ورحمة ..فالحب هو ذالك الرباط السحري الذي تتمسك به الأكوان انه روضة الحياة واريجها الفواح وعطرها الذي تنتشي منه الارواح وقد عرف علماء الكيمياء سابقاً الحب وأسموه بالإكسير , لأنهم كانوا يعتقدون أن هناك مادة أسمها الإكسير تحيل الحديد إلى فضة والفضة إلى ذهب , وهذا هو شأن الحب فهو يحيل الرذائل إلى فضائل , فيحيل البخل إلى كرم والخوف إلى إقدام والجبن إلى شجاعة , ولهذا فحينما يحب الشاب العاطل ويخلص في حبه يصبح إنسان عامل معطاء , وحين تحب الفتاة الكسولة التي تحب النوم الطويل ولاتتقن فن الطبخ ولا ولا , ينتشلها الحب من كسلها فتصبح فتاة تقاوم النوم الطويل وتسهر الليل في خدمة أطفالها , وتتفنن في المطبخ لإرضاء زوجها .. وهذا للأسف مالايفهمه كثير من الآباء فهم يرون أبنتهم مازالت صغيرة ولاتفقه شيء من أمور الزواج فهي غير قادرة على مواجهة هذه الأعباء حالياً , ولو عرفوا أن الحب سيطور سريعاً من عقلها وطريقة تفكيرها , وسينقلها نقلة كبيرة وسريعة من فتاة لأخرى لما تأخروا كثيراً في تزويج أبنتهم ..الحب الحقيقي هو الذي يحيل الإنسان الجبان إلى إنسان مقدام شجاع في سبيل محبوبه , وانظر إلى مايضرب بها المثل في الجبن وهي الدجاجة , فهي تعتبر من أجبن المخلوقات تدرج وتمشي في خوف وما أن تجد دودة أو حبة شعير حتى تلتقطها مسرعة في أنانية مفرطة لمن حولها , وما أن تسمع صوت طفل حتى تعدو مسرعة ..ولكن نفسها هذه الدجاجة ما إن تصبح أماً ويمتلك الحب حنايا قلبها , تصبح أكثر شجاعة وقوة وكرم , فتراها وقد أطبقت جناحيها وأفردتهم وهي تمشي كا لمحارب وقد بدت أكبر حجماً مما مضى وصار صوتها أكثر خشونة ولو أن تقدم رجل كبير وحاول أن يعتدي على من تحب لدافعت عنهم بكل شجاعة وبسالة , فتضل يقضه شجاعة , وهي تلك التي كانت أنانية , أصبحت الآن ما إن ترى حبة شعير أو دودة حتى تنادي من تحب لتضل هي جائعة فقد تغيرت الأنانية إلى كرم ..
    ولهذا قال علماء الأخلاق أفضل وأسرع طريقة لعلاج الرذائل هي الحب , فهناك طريقتين , طريقة الفلاسفة وطريقة علماء السلوك ..
    طريقة الفلاسفة :
    يقولون أن تمسك خصلة من الأخلاق الرذيلة وتضل تعالجها على حدة حتى تنتهي , فمثلاً تأخذ صفة البخل وتضل تحاول علاجها بالصدقة والكرم والضيافة فترة من الزمن حتى تتخلص منها , ثم تنتقل للصفة الثانية وهكذا ..

    طريقة علماء الأخلاق والسلوك :
    يقولون إن طريقة الفلاسفة مجدية .. لكنها تحتاج لوقت طويل , ولكي يختصروا الوقت عليهم بالحب , مثل حب رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أو أحد العلماء الربانيين لأن الحب سيصبح مثل المغناطيس , فلو كان لديك برادة حديد وقد اختلطت بالرمل , فمن الصعب أن تفصل كل من الحديد والرمل كل على حده وسيستغرق منك ذلك وقتاً طويلاً , ولو أخذت المغناطيس (الحب) لاستطعت في لحظة أن تفصل البرادة عن الرمل ..

    إن الحب كحب هو من أجمل ماوهبنا أياه الله تعالى , وبالنسبة لماقصدته أخي السائل فأعتقد أنك تسئل عن حب وعشق الفتيات , فيا أخي الحب يدخل القلب بدون استئذان فلاحاجة للإنسان أن يبحث عنه عبر أسلاك الهاتف أو عبر خطوط الانترنت , لأن هذا ليس بالحب الحقيقي , وإنما هو هوى النفس وشهواتها وهي تزين لك ذلك على أن هذا هو الحب ..
    الحب الحقيقي بين أي شاب وشابة هو الذي ينتهي بالزواج , ولايستمر لأجل الاستمرار , أو مايقوله البعض من أنه يجب أن نحب بعضاً فترة ونتعرف على بعض ثم نقرر بعد ذلك هل نحن صالحين للزواج أو لا ..
    أخي الكريم كل ماطالت فترة الحب قبل الزواج بائت بالفشل , ولكي أوضح لك الأمر أكثر .. هو إن أحد المشائخ بالمحكمة قال ان أكثر حالات الطلاق لدينا بالسعودية أسبابها إن أكثر نسب الطلاق هي (غير المدخول بها) ماذا يعني ؟ يعني أن تضل البنت مخطوبة لسنتين أو أكثر وحينها ستبدء الخلافات بينها وبين خطيبها وحبيبها وكل منهم يقرر إنه مازال على البر فينفصلون ويحدث الطلاق , وللأسف يعاملها المجتمع كمطلقة ويصبح نصيبها في الزواج مرة أخرى أقل بكثير من قريناتها ..
    ماأردت أن أبينه لك أن الحب الحقيقي هو الذي ينتهي بالزواج وليس الحب لأجل الحب ولايطول فترة طويلة لأنه كل ماطال أصبحت إحتمالات نهايته قوية , وهناك مثل خاطيء سمعته وهو (أن الزواج يقتل الحب) وهذا غير صحيح لأن الزواج يشذب الحب ويحيله إلى حب صادق فتنتهي فورة الوله والعشق وتبدء مرحلة أكبر وهي مرحلة المودة والرحمة التي عبر الله عنها وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ (21) سورة الروم
    يقول أحدهم بأنه ذهب لأحد متاحف الرومان فوجد هناك نحت لشاب وفتاة كالقمر على السرير وهما أشبه بالعاريان , حيث كان الشاب واضعا رجل على السرير ورجل على الأرض في هيئة الهروب , وحينما سأل المرشد السياحي عن معنى ذلك , قال له هذا مايفعله العشق , فما ان يصل المعشوق لمعشوقته حتى ينتهي الوصال وتنطفي حرارة الوله , فيدير ظهره لها ويردي أن يغادرها , وهذا مالايفعله الزواج حيث المودة والرحمة ..
    أخي الكريم الحب ليس بحرام ولكن اللعب على بنات الناس بأسم الحب هو الحرام , وتمضية الوقت لأجل التسلية بأسم الحب هو الحرام , واللعب بمشاعر الآخرين بأسم الحب هو الحرام ..
    إن أحببت فتاة وكنت صادقاً في حبك لها فأنت على خيارين إما الزواج منها فوراً وعدم التأخر في ذلك حتى لاتقعوا في حرج شرعي , و أن لم تستطع ورأيت ذلك مستحيلاً فاتركها لله ومن ترك شيئاً لله عوضه الله خير منه أو ابذل قصارى جهدك للارتباط بها في أقرب وقت ولا تجرها في علاقة قبل الارتباط فعلا ..

    ملاحظه:
    اذا كنت قد خدعت قلب انثى وجرحت مشاعرها ودمرت كل عواطفها فاعلم انه كما تدين تدان وانه يمهل ولا يهمل .



    منقـــــــــــــــــــــــــــــــــــــول


  2. ...

  3. #2
    شكرا على الموضوع الرائع
    بس في سوال
    كيف ينتهي الحب في الزواج؟ وانا مثلا احب فتاة وهي لاترعف اني حبها


    واضيف


    أليس الذي خلقكِ يستحق أن تحبيه؟!
    أحبه وأطيعه وأشتاق إليه حينما ينام الجميع...
    أهرول إليه في ظلم الليل أناجيه
    ، أشكو إليه أحزاني وأوجاعي، أحكي له عن شوقي للقائه ولجنته
    وهو يسمعني ولا يمل بل ويعدني بالجنة..
    الجنة التي خلقها وأعدها لعبادة المتقين بيديه الكريمتين.
    أأستحق منه كل هذا الكرم وكل هذه النعم؟!
    نعم هو الله عز وجل
    يــا أجــود من أعطى
    ويا خــير من سئـــــل
    ويا ارحم من استرحم
    إرحم ضعفي وقلة حيلتي وأعفني من وجعي

  4. #3

    غمزه

    شكراً جودريان على المشاركة

    و رداً على كلامك

    كيف ينتهي الحب في الزواج؟ وانا مثلا احب فتاة وهي لا تعرف اني احبها

    أكيد اللي بتحبها بتعرف اسم عائلتها فبتروح لأهلها و بتطلب يدها للزواج اذا و افقت يعني بتحبك و اذا ما وافقت الله اعلم

    و انا ما بتصور انو ما رح اتحس فيك نتيجة تصرفاتك او نظاراتك لالها يمكن هي بتعرف بس عم تتجاهل لانها مو متأكدة من حبك لها

    او انك تحكيلها انا بحبك و بتشوف ردة فعلها اذا بتحبك فتزوجها و اذا ما بدها اياك فما تتزوجها


    اما عن حب الله سبحانه و تعالى فالجميع يحب الله سبحانه و تعالى و من يحبه يقتضي بما جاء به رسوله ( محمد صلى الله عليه و سلم )

    و الموضوع الذي طرحته يوصلك الى عدة نقاط من اهمها:

    ان اللعب في بنات الناس بحجة الحب حرام فإذا كنت تحبها فـإما ان تتزوجها او تتركها في حالها

    و ان الانسان الذي جرح فتاة في يوم من الأيان فسيلاقي جزاء عمله لانو بنات الناس مو لعبة

    و ان الانسان لايجد حبه بالطرق الملتوية كالهاتف و الوسائل الأخرى المعروفة لان هذا الحب هو هوى النفس وشهواتها وهي تزين لك ذلك على أن هذا هو الحب

    باختصار الموضوع يوضح لك ان الحب هو الخوف على الفتاة و صيانتها و ليس العكس

    و شكراً جودريان على تعليقك
    اخر تعديل كان بواسطة » em66 في يوم » 19-06-2005 عند الساعة » 07:05

  5. #4
    هاااااااي حبيبتي ....

    كيفك....

    يسلمووو يا عمري موضوعك وايد يجنن ....


    الله لا يحرمنا من موضوعاتك المفيدة....
    attachment

    تذهب الأيام بلحظاتها الجميلة والمره ولا تبقى منها سوى الذكريات

  6. #5

  7. #6

  8. #7

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter