يعتبر مسلسل (المحقق كونان) واحد من أروع المسلسلات التي أبدع في سياق أحداثه المؤلف الياباني ذو الخيال الخصب (جوشو أوياما). وهو بحق تحفة يابانية متميزة جداً ولا أدل على ذلك الإقبال الرهيب على أفلامه التي تعرض في على شاشات السينما على وجه الخصوص والتي حطمت أرقام شباك التذاكر.

بالنسبة إلينا فقد تعرفنا على كونان من خلال دبلجة شركة الزهرة التي برأيي المتواضع وفقت تماماً فيه وجعلتنا نستمتع بأحداث المسلسل من خلال الحناجر السورية الأصيلة. طبعاً عملهم لم يخلو من عيوب لكنها مغمورة في بحر إيجابياتهم الكثيرة.

لأجل ذلك العديد منا يتوق لاقتناء جميع حلقات المسلسل عبر نظام الـdvd ذي الجودة الفائقة. طبعاً كلنا يعرف أن شركة الوادي هي التي أصدرت جميع حلقات كونان المدبلج بنظام الـdvd وهنا تكمن المشكلة أو خيبة الأمل إن أردت.

اشتريت مؤخراً ثلاث رزم Dvd من قبل شركة الوادي بدبي تتضمن جميع (على الأقل هذا ما ورد على الغلاف) حلقات كونان بأجزائه الثلاثة المدبلجة. لكني مع الأسف صدمت أيما صدمة بعد أن شاهدت مقتطفات من المجموعة التي اشتريتها .. وإليكم التفاصيل:-

* الصوت وما أدارك ما الصوت كان في قمة رداءته في الجزئين الأول والثاني! فمثلاً حينما أدرت حلقة (أزهار الكرز) بالكاد سمعت الحوار في الجزء الثاني .. أما الموسيقى الخلفية فكأنها آتية من مسافة بعيدة جداً مع العلم انني أطلت درجة صوت التلفزيون للحد الأقصى! واضح جداً أنهم كبروا أصوات المونو مما جعلتها تظهر نشازاً تحمل صدى مزعج وكأن الأصوات تخرج من قاع البحر! والأدهى من ذلك أنهم كتبوا على الأغلفة أن الأصوات بجودة Da Dolby Digital وهذا محض كذب! سبحان الله كيف لهم أن يقدموا على مثل هذا الأمر الذي فيه غش وخداع صريحين.

* حذفوا حلقة (اختطاف كونان) في الجزء الثاني وعملوا على تكرار حلقة (الطائر الجريح)!

* أما جودة الصورة فهي جيدة جداً في الجزئين الأوليين أما في الثالث والذي من المفروض أن نشاهد صور أكثر إشراقاً ونقاوة نجد العكس! حلقات تجدها بألوان باهتة جداً جداً .. صور مصفرة ومخضرة وحلقات أخرى فيها احمرار زائد عن اللزوم! قليلة جداً هي الحلقات التي وجدتها صافية نقية بألوان رائعة في الجزء الثالث من مجموعة الوادي هذه! لقد شاهدت الجزء الثالث من كونان من خلال تلفزيون قطر وكانت الصورة والألوان في أحسن حالة .. أما هنا فالأمر مختلف مع الأسف الشديد!

* لم يضعوا آخر خمس حلقات (121 – 125) من الجزء الثالث مع العلم أن الغلاف يحمل شعار (جميع الحلقات)!!

بعد كل هذا اتصلت بشركة (ميديا) التي صنعت هذه المجموعة لشركة الوادي وأوضحت لهم الصدمة التي انتابتي بعد شراء تلك المجموعة فأخبروني بأنه لا ذنب لهم في الأمر لأن جميع المواد أتت من سوريا مباشرة! طبعاً هذا أمر غير مقبول البتة إذ كيف ترضى شركتي (ميديا) و (الوادي) ببيع أي شيء هكذا جزافاً من غير التدقيق على الجودة وخداع الناس بكلمة جودة Dvd وما إلى ذلك.

فعلاً أمر محزن للغاية وكأنه غير مكتوب علينا أن نقتني كونان المدبلج بجودة العصر الحديث!