مشاهدة النتائج 1 الى 2 من 2

المواضيع: صداقة مصالح

  1. #1

    صداقة مصالح

    يعرفوني و يعرفونك
    يذكروني و يذكرونك
    عند ساعة الحاجه
    وقت الشده و المصالح
    لا يعرفوني و لا يعرفونك
    لا يتذكروني و لا يتذكرونك
    وقت الرخاء و عندما
    تحين ساعة الفرح و الهناء
    أتعجب و قلبي يعتصر ألما عندما
    تنتهك اسمى و اروع علاقه في
    هذه الدنيا
    تنتهك دون حياء
    دون تانيب للضمير .دون خجل
    انها صداقة المصالح...................
    انها صداقة الوقت و الحاجه
    و الشده.....يطلبون وقوفك معهم في الايام العصيبه من حياتهم
    تنهال الاتصالات و اللقاءات و المجاملات في انتظار وقوفك و مساندتك لهم

    تنتهي كل هذه الاتصالات و اللقاءات و المجاملات بعد انتهاء مهمتك
    حين تنفرج همومهم و مصائبهم و اوقاتهم العصيبه
    في ايامك العصيبه و عند مواجهتك لابسط الشدائد
    يدق باب (رد الجميل) و لكن لا مجيب
    يتجاهلونك....... و تنقطع سبل التواصل المتاحه
    و يختفون مثل السراب في ايامك العصيبه
    ان سالت لماذا؟
    قالوا:عذرا مشغولون بهذه الدنيا
    (فعلا دنيا دنيئه)
    يالها من صداقه كريهه و بائسه
    و لا تستحق تضييع جزء من الثانيه معهم
    (قبل ان اغلق نافذتي الصغيره)
    لن اكون منهم
    و انتم ايضا لا تكونوا منهم.................


  2. ...

  3. #2
    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم

    و الله مأساه حالة هؤلاء الناس

    لا يعرفون انهم المتضررون

    لان الله يمهل و لا يهمل

    و نسوا ان اساس الصداقه ان تكون خالصه لله تعالى

    فعلا لا يستحقوا ان نندم عليهم

    و لا نفكر في لحظة في وقت ضيعناه معهم

    لكن لن نرد باب السائل

    لكن لن ننتظر منهم الرد

    فكل يعمل باصله

    و اسأل الله

    ان لا نكون منهم


    شكرا ضربت على الوتر الحساس

    كلامك جدا مؤثر و صحيح و من الواقع

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter