مشاهدة النتائج 1 الى 4 من 4
  1. #1

    الأمـــــــــــة الغــــــــــــــابرة

    أتى الوقت الذي يصبح فيه المجتمع الاسلامي العالي الكعب في جميع المجالات في وقت من الاوقات اصبحنا اخواني نتبع عبدة الشيطان والملحدين في كل افعالهم واذا كانت تبعيتنا لهؤلاء الكفرة تبعية في المعارف العلمية وفي كل ما في شأنة ان يزيد من قوة الاسلام والمسلمين وان يجعلة عاليا وشامخ الهامة فأنا مع هذة التبعية وسيقوم الشعب الاسلامي بكاملة لدعم هذة التبعية .

    لكن اخواني فالتبعية التي اقصدها غير التبعية التي نحن عليها الان فتبعيتنا لهم في كل الامور التي لا تقدم ولا تؤخر تبعية الانحلال والتفسخ تلك التبعية التي جعلت المجتمع الغربي( وخاصة امريكا) من اكثر الشعوب انحلال في الاخلاق او في معنى ادق لا وجود لة اطلاقا ونحن العرب تبعناهم في العري واقامة العلاقات بين الجنسين وتشجيعها ودعمها وما الى ذلك ووصف الذين يتمسكون بدينهم واخلاقهم التي خلقهم سبحانة وتعالى عليها بالتخلف! ووصف الذين ينادون بالمحافظة عليها بالارهابيين.


    فبدلاً من قيام المستثمرين العرب في دعم البحوث العلمية جنباً الى جنب مع الحكومات الفاسدة والقيام بتنمية فعلية للمجتمعات الاسلامية واحداث ثورة فيها في جميع المجالات العلمية والصناعية وتعزيز وحدتنا الاسلامية .


    بدلاً من ذلك تسابق رجال الاعمال على نشر الرذيلة والانحلال من خلال القنوات العربية والتي تنتمي الى دولاً تدعي انها اسلامية وانها لن تتنازل عن الشريعة الاسلامية وتطبيقها ولن تساوم في ذلك.


    تسابقت تلك القنوات على شراء حقوق اقامة البرامج الماجنة التي لا تقيم بالاً لاي اعتبارات مهما كانت تلك الاعتبارات والهاجس الوحيد لهذه البرامج المتعة الدنيويه وفق اي سبل نحن لانلوم هؤلاء الملحدين لانهم وان افصحوا ان لهم ديناً لة محدداتة ككل الاديان السماوية لكنا نجد ان كل الاديان تحرم الانحلال والتفسخ الذي يقومون بة لانها من عندة سبحانة وتعالى ويستقون دينهم من كتب سماوية حرفها البشر واولوها لغاياتهم الدنيوية.


    اصبحنا نرى فتيات المسلمين قد تنازلن عن الحياء واصبحنا يجاهرنا بالمعصية بكل فخر وزهوا والمجتمع الاسلامي بدورة يصفق وينحني احتراماً لذلك اصبحن يتهافتن على تلك البرامج كاسيات عارات كأسنمة المشط واصبح شباب المسلمين دون هدف الا الحياة فقط والعيش كذلك حتى توافيهم المنية اذلاء تابعين متناسين بذلك كل القضايا المصيرية التي تربطنا بالشعوب التي نتبعها او لايعرفوها اصلاً.

    وبذلك نجح اعداء الله واعداء الاسلام في مخططاتهم للقضاء على هذة الامة الغابرة


    نسأل الله سبحانة وتعالى ان يعيد علينا كل الخير لما في صالح هذة الامة ويوفق الجيل الصالح لهذة المهمة التي يظهر واللة اعلم انها ليست في الزمن الحالي لما بدا من انحلال القيم التي خلق اللة عليها البشر وانحلال الدين لدى جميع الدول العربية وتبرئها منة فالله سبحانة وتعالى اعلم بخلقة ولا حول ولا قوة الا بالله.


    اخوكم في الله
    alslahi


  2. ...

  3. #2
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة alslahi
    أتى الوقت الذي يصبح فيه المجتمع الاسلامي العالي الكعب في جميع المجالات في وقت من الاوقات اصبحنا اخواني نتبع عبدة الشيطان والملحدين في كل افعالهم واذا كانت تبعيتنا لهؤلاء الكفرة تبعية في المعارف العلمية وفي كل ما في شأنة ان يزيد من قوة الاسلام والمسلمين وان يجعلة عاليا وشامخ الهامة فأنا مع هذة التبعية وسيقوم الشعب الاسلامي بكاملة لدعم هذة التبعية .

    لكن اخواني فالتبعية التي اقصدها غير التبعية التي نحن عليها الان فتبعيتنا لهم في كل الامور التي لا تقدم ولا تؤخر تبعية الانحلال والتفسخ تلك التبعية التي جعلت المجتمع الغربي( وخاصة امريكا) من اكثر الشعوب انحلال في الاخلاق او في معنى ادق لا وجود لة اطلاقا ونحن العرب تبعناهم في العري واقامة العلاقات بين الجنسين وتشجيعها ودعمها وما الى ذلك ووصف الذين يتمسكون بدينهم واخلاقهم التي خلقهم سبحانة وتعالى عليها بالتخلف! ووصف الذين ينادون بالمحافظة عليها بالارهابيين.


    فبدلاً من قيام المستثمرين العرب في دعم البحوث العلمية جنباً الى جنب مع الحكومات الفاسدة والقيام بتنمية فعلية للمجتمعات الاسلامية واحداث ثورة فيها في جميع المجالات العلمية والصناعية وتعزيز وحدتنا الاسلامية .


    بدلاً من ذلك تسابق رجال الاعمال على نشر الرذيلة والانحلال من خلال القنوات العربية والتي تنتمي الى دولاً تدعي انها اسلامية وانها لن تتنازل عن الشريعة الاسلامية وتطبيقها ولن تساوم في ذلك.


    تسابقت تلك القنوات على شراء حقوق اقامة البرامج الماجنة التي لا تقيم بالاً لاي اعتبارات مهما كانت تلك الاعتبارات والهاجس الوحيد لهذه البرامج المتعة الدنيويه وفق اي سبل نحن لانلوم هؤلاء الملحدين لانهم وان افصحوا ان لهم ديناً لة محدداتة ككل الاديان السماوية لكنا نجد ان كل الاديان تحرم الانحلال والتفسخ الذي يقومون بة لانها من عندة سبحانة وتعالى ويستقون دينهم من كتب سماوية حرفها البشر واولوها لغاياتهم الدنيوية.


    اصبحنا نرى فتيات المسلمين قد تنازلن عن الحياء واصبحنا يجاهرنا بالمعصية بكل فخر وزهوا والمجتمع الاسلامي بدورة يصفق وينحني احتراماً لذلك اصبحن يتهافتن على تلك البرامج كاسيات عارات كأسنمة المشط واصبح شباب المسلمين دون هدف الا الحياة فقط والعيش كذلك حتى توافيهم المنية اذلاء تابعين متناسين بذلك كل القضايا المصيرية التي تربطنا بالشعوب التي نتبعها او لايعرفوها اصلاً.

    وبذلك نجح اعداء الله واعداء الاسلام في مخططاتهم للقضاء على هذة الامة الغابرة


    نسأل الله سبحانة وتعالى ان يعيد علينا كل الخير لما في صالح هذة الامة ويوفق الجيل الصالح لهذة المهمة التي يظهر واللة اعلم انها ليست في الزمن الحالي لما بدا من انحلال القيم التي خلق اللة عليها البشر وانحلال الدين لدى جميع الدول العربية وتبرئها منة فالله سبحانة وتعالى اعلم بخلقة ولا حول ولا قوة الا بالله.


    اخوكم في الله
    alslahi

    لا حول ولا قوه بالله

    اخي

    لا استطيع قول غير هذه الكلمه

  4. #3
    اشكرك كثيراً اختي على المرور ونسأل الله سبحانه وتعالى ان يصلح حالنا

    اطيب المنى لك
    alslahi

  5. #4

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter