قصة أرواح و شباح في خيالي

أجوف طيوف الجان ونا واعي

صدى الأصوات بالليل أنسى حالي

و إذا في النوم ألقى في منامي

أجوف الدار تملاه الأفاعي

وصيح يا ناس جوفوا أش جرى لي

أماشي الليل بردان في ظلامي

لقيت أنسان يبكي في مساري

سئلته ليش تبكي بندهاشي

وإذا بصوات تهمس بنواحي

سحبني الموت من إدي ثواني

و إذا بالكوخ القى حل سؤالي

خشب تابوت و أكفان بالمكاني

سئلته ليش أسرار في حياتي

تهشم ‘‘‘ بنبي سليمان أناجي

قال ‘‘‘ هذي الطلاسم لا تبالي

atifita_2005@hotmail.com