مشاهدة النتائج 1 الى 5 من 5
  1. #1

    معلومات عامة عن بودابست

    التاريخ العريق والجمال بلا حدود



    بودابست ..





    تعد بودابست واحدة من أعرق عواصم الدول الأوروبية على الإطلاق ، يشهد على ذلك تاريخها ، ذلك التاريخ الذي زاوج وما زال يزاوج بين حضارة الشرق والغرب، حيث الكنز العثماني القديم المتمثل في الهندسة العربية الإسلامية الموجودة في أغلب بيوت المدينة ، والتاريخ المجري العريق الذي ترك بصماته في كل ركن من ضفاف حوض الدانوب الذي يصل طوله إلى 2850 كيلو متراً.. وبودابست كذلك من العواصم التي تتمتع بحمال روحي خفي لا تراه إلا عيون محبي وعشاق الفن خاصة الموسيقى.
    تنتمي مدينة بودابيست إلى بلد يعود تاريخه إلى عام 896، بعدما لجأت إليه سبع قبائل مجرية تعود أصولها إلى جبال الأورال والفولجا، تحت قيادة المجري "أرباد" لتحتل حوض الدانوب وتستقر في المناطق المجاورة له، وبودابست اليوم هي عاصمة المجر "هنقاريا حاليا " ، وتقع في الجهة الشمالية من البلد ، على ضفاف نهر الدانوب وتنقسم إلى منطفتين ، الأولى سميت بودا" وهي أكثر جمالاً ، حيث يعود تاريخ شوارعها الصغيرة وبناياتها الأثرية إلى القرون الوسطى.
    أما الثانية وهي "بيست" فتعد مركزاً تجارياً مهماً ليس في بودابيست فحسب بل في هنجاريا كلها ، وتكثر فيها الأسواق والمحال التجارية ، وتجدها تعج بالحركة ليلاً ونهاراً .
    تعرضت المنطقتان إلى عدة غزوات واجتياحات ، من أبرزها الغزو المغولي في القرن الثالث عشر ، وكان الأتراك العثمانيون الذين مكثو فيها ما يقرب 150 عاماً أول فاتحيها، على يد السلطان سليمان القانوني الذي عمل على إصلاحها وتطويرها والنهوض بها ، وهذا ما جعل الأستراليين يهجمون على الأتراك للتمتع بخيرات البلد بعد انتهاء الحرب العالمية الأولى . وكان الألمان والسوفيت آخر المحتلين لهنجاريا في الفترة الممتدة ما بين عامي 1945 و1990.
    بعد تحرير البلاد من الأتراك ، قدم العديد من المهاجرين الأجانب ، بمن فيهم الألمان واتخذوا من بودابست التي ظلت محتلة من قبل العثمانيين لفترة طويلة إقليماً لهم، فبدأت حركة التنوير في البلد أو ما سمي آنذاك عصر الإصلاح وهي الفترة التي عرفت فيها البلد طفرة سريعة من الجانبين الاقتصادي والتكنولوجي.
    وبعد تغيير النظام الاقطاعي تم توحيد المنطقتين "بودا و بيست " وتم الربط بينهما بثلاثة جسور رائعة التصميم تجتاز نهر الدانوب ، وتعد من كبريات التحف المعمارية ، وأحد الشواهد والمعالم المميزة للمدينة كلها ، وهي : جسر " إليزابيث " " الحرية " " تشين بريدج" وهذا الجسر الشهير ، تم تشييده عن طريق " إستيفان سزيشيني " وهو أهم شخصية وطنية مرت على تاريخ هنجاريا وهو مؤسس أكاديمية العلوم المجرية ، وهو الذي نظم نهري الدانوب وتيزسا.
    تضم بودابست في مجملها حوالي 24؟ من سكان هنجاريا وجميعهم يتحدثون اللغة الهنجارية وهي خليط من الألمانية واللاتينية ، وكانت هذه المدينة على مر التاريخ ملجأ لأبرز الكتاب والفنانين والموسيقيين ، مما جعلهم تعد واحدة من أعرق العواصم الدولية من الجانبي الفني والموسيقي.
    اخر تعديل كان بواسطة » دلـــــــوعKimi في يوم » 10-03-2005 عند الساعة » 20:57


  2. ...

  3. #2
    [Glow]بسم الله الرحمن الرحيم[/Glow]
    [Shadow]السلام عليكم ورحمة الله وبركاته[/Shadow]
    [Glow]جزاك الله خيرا على الموضوع الجميل[/Glow]
    [Shadow]وفقك الله لكل خير[/Shadow]
    [Glow]وإلىالأمام gooood gooood gooood gooood gooood [/Glow]
    attachment
    Your soul can ache
    Your heart can break
    Your confidence can shake
    Your smile can be fake
    But your life can never be a mistake

  4. #3
    هلاااااااا اخوي اولد انمي

    مشكووور على مروورك

    وجزاك الله الف خير خيوو

  5. #4

  6. #5

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter