story.ozomalti.grammy.jpg_-1_-1
فريق أوزومالتي بحفل غرامي
يمكن القول إن حفل جوائز "غرامي" الموسيقي السنوي السابع والأربعين كان بحق للمغني الراحل راي تشارلز الذي نال جائزتين عن أبرز الفئات، وهي جائزة ألبوم العام وأغنية العام.


وطغى حضور المغني ولاعب البيانو على الحفل، حيث قام في بداية الحفل، كل من الممثل جيمي فوكس الذي يلعب شخصيته في فيلم "راي" المرشح لأكثر من جائزة أوسكار، برفقة المغنية أليشيا كيز بأداء إحدى اغنياته.


وقبل ختام الحفل وإعلان آخر الفائزين بجوائز "غرامي" أدى كل من بوني رايتي وبيلي بريستون أغنية أخرى لتشارلز.


أما ألبوم المغني الراحل الذي فاز بجائزة غرامي فهو Genius Loves Company، أحد أكثر ألبومات تشارلز رواجا في مسيرته الفنية التي امتدت لأكثر من نصف قرن.


وذهبت جائزة أفضل أغنية للعام لتشارلز ونورا جونز وأغنيتهما الثنائية "Here We Go Again" إحدى أغاني الألبوم الفائز.


وقالت جونز عند تسلمها الجائزة "ماذا يمكنني أن أقول؟ راي تشارلز."


وأضافت "أظن أن ذلك يظهر كم يمكن للموسيقى أن تكون رائعة، إنها مائة بالمائة مع راي تشارلز."


أما عن فئة أغاني "الراب" فقد فاز كيني واست بجائزة أفضل ألبوم لعمله "The College Dropout" فيما نال غرين داي جائزة غرامي لألبومه "American Idol" عن فئة أغاني الروك، أما أفضل ألبوم لفئة أغاني الـ R&B فذهبت لأليشيا كيز وعملها "The Diary of Alicia Keys".


ونال المغني أشر ثلاث جوائز غرامي لأغانيه.


كذلك فاز المغني ومؤلف الأغاني جون ماير بجائزة أغنية العام عن أغنيته (Daughters).


والأغنيات الأخرى التي كانت تتنافس على هذه الجائزة التي تمنح لمؤلفي الأغاني هي If I Ain't Got You للمغنية اليشيا كيز وJesus Walks للمغني كيني واست، والأغنية الشعبية Live Like You were Dying وهي من تأليف تيم نيكولاس وكريج وايزمان وأغنية The reason وكتبها اثنان من أعضاء فريق لوس انجلوس لموسيقى الروك.


واكتسح فريق يو تو U2 الثلاث فئات من جوائز غرامي التي رشح فيها اذ فاز بجوائز أغنية الروك والاغنية القصيرة المصورة وأفضل أداء في مجال الروك.


وقال بونو عضو الفريق الاول انه شعر "بدهشة حقيقية" عند الفوز بالجائزة الأخيرة، مضيفا "هذا أفضل حفل لغرامي رأيناه .. وأفضل ما رأيت على الاطلاق."


وأهدى عازف الجيتار بالفريق ذي ايدج جائزته الى ابنته الصغيرة التي تقول تقارير انها تعاني من سرطان الدم، وفق رويترز.