مشاهدة النتائج 1 الى 2 من 2

المواضيع: هذه هي الحياة ...

  1. #1

    تحقيق أو نبذه او قصه هذه هي الحياة ...

    _الحمد لله لقد تمت العملية بنجاح وكما قلت لكم انها بيد امينة ..تفضلا الى مكتبي لو سمحتما ساوافيكما بعد لحظات...(الدكتور عدنان)
    وبعد ان دخلا الى مكتب الدكتور عدنان ..
    _اهلا انا اسمي الدكتور عدنان وانا دكتور نفساني ..(الدكتور عدنان)
    _الم تك انت من قام بالعملية ؟؟(الاب)
    _لا انا كنت مهتم بالعملية .. المهم ساكون صريحا معكما ... انا ساكون المشرف على حالة ميساء وساحاول ان اعرف لماذا قامت بمحاولة الانتحار هذه وساقوم بمعالجة الاسباب والان ساسالكما بعض الاسئلة واريد ان تجاوباني بكل صراحة ولا تعتبروني غريب عنكم ..
    _ولكن ميساء ليست مجنونة او مريضة نفسيا حتى يعالجها دكتور نفسي ...(الاب)
    _انا لم اقول انها مجنونة ولكنها مريضة نفسيا مثلها مثل اي انسان آخر ساضرب لكما مثال هل انت يا سيد حامد تحب جميع اصناف الاكل ام ان هناك ما لا تحبة من الاطعمة ؟؟(الدكتور عدنان)
    _صحيح انا لا احب جميع انواع الاطعمة هناك بعض الاطعمة لا احبها ..(الاب)
    _مثل ماذا ؟؟..(الدكتور عدنان)
    _مثل المعلبات الفاصولياء مثلا ......(الاب)
    _وهل لا تحبة لانه يسبب لك ح..
    _ارجوك يا دكتور هل استطيع ان ارى ابنتي الان؟؟ اسفة على مقاطعتكما ولكنني اريد ان اراها واطمئن عليها..(الام)
    _لا داعي للاسف يا ام ميساء فانا الذي يجب ان اعتذر لك فقد اخذنا الحديث...(دكتور عدنان)
    _ حسنا ساذهب لاسال لك ..(الدكتور عدنان )
    _تستطيعين ان تذهبين الان لتفقدها ولكن لن تستطيعين ان تكلميها لانها لن تتجاوب معك .. تفضلا ..(الدكتور عدنان )
    بعد ان تفقدت الام ابنتها .. وبعد ان ذرفت دموعها ..
    _لا تبك يا ام ميساء فكل شيء سيكون بخير ان شاء الله والان يا سيد حامد هل نكمل حديثنا ام لا ؟؟..(دكتور عدنان)
    _تفضل دكتور ..(الاب)
    _اين توقفنا ...تذكرت هل تكره الفاصولياء لانها تسبب لك اي نوع من الحساسية او ما شابه؟؟...(الدكتور عدنان)
    _ لا ..لا يوجد شيء من هذا القبيل انما لا احبه فقط ...(الاب)
    _ هذا معناه انك مريض نفسيانا لانك لا تحبه اي انك لا تعرف ما سبب كرهك له انما لا تحبه فقط.. هذا ما كنت اعنيه ان كل انسان لديه عقدة من شيء ما فهو معقد من هذا الشيء الذي لا يحبه ولكن ليس بالضرورة انه يحتاج لعلاج لهذه العقدة لانها لم تتفاقم بعد اما اذا تفاقمت فعندها سيحتاج الى علاج ..كما في حالة ميساء حيث ان اي عقدة نفسية تجعل الانسان يكون خطر على حياة نفسه فعندها سيحتاج الى علاج ..وحالة ميساء اي عقدة ميساء جعلتها خطر على حياتها ..هل فهمت قصدي ؟؟.....(دكتور عدنان)
    _نعم ..اعتقد انني اقتنعت بكلامك..(الاب)
    _جيد .. ولكني اعتقد انك تجاملني ..عموما سأسألكما بعض الاسئلة الان ..(الدكتور عدنان)
    _هل كانت ميساء فتاة انطوائية نوعا ما .. وكيف كانت في المدرسة هل كانت مجتهدة في دراستها؟؟هل كان لها اصدقاء ام لا ؟؟........(دكتور عدنان)
    _ لا.. لم تك انطوائية ابدا بل كانت متفوقة في دراستها ومتميزة في نشاطات المدرسة كما كان لها صديقات كثيرات وقد رشحت نفسها في مجلس الطالبات وقد حصلت على مجموع من الاصوات يدل على انها فتاة اجتماعية ولها رصيد من الاصدقاء لا باس به ...(الام والاب)
    _جيد جدا ..وكيف كانت علاقتها في البيت اي معكما ومع اخوتها ...(دكتور عدنان )
    _ كانت جيدة ولا باس بها.. وكانت الخلافات طبيعية كاي خلافات تحصل في كل اسرة وبشكل اعتيادي ...(الام)
    _ حسنا .. اعتقد ان اجوبتكما كانت خلفية جيدة الى الان مع ان هده الاسئلة لن تفيدني الا لمعرفة جزء ضئيل من شخصية ميساء ..الان هل حصل شيء في الاونة الاخيرة تعتقدان انه من الممكن ان يدفعها للانتحار؟؟...(دكتور عدنان)
    _ لا ..لم يحصل شيء يذكر ...(الام)
    _حسنا .. اعتقد ان للاسف اجوبتكما لن تجدي نفعا ..عموما ساذهب الان لتفقد ميساء ..(دكتور عدنان)
    وبعد ان ذهب لتفقد ميساء ..ودخل الدكتور المتخصص الذي اجرى العملية ..
    _ سلام عليكم ... كيف حالك ميساء الان ؟؟ ...(دكتور عدنان)
    _بخير دكتور .. (ميساء)
    _ميساء حبيبتي كيف انت ؟؟ لما فعلت ذلك ...(الام)
    _ -----.....(ميساء)
    _ام ميساء دعيها ترتاح الان ..._وغمز لها الدكتور حتى تمتنع عن الكلام في هذا الموضوع...(دكتور عدنان)
    _هل استطيع ان اعود للمنزل الان يا دكتور ...(ميساء)
    _بالطبع ولكن اريد منك ان تاتي الى هنا مرة اخرى حتى اطمئن عليك .. اتفقنا (الدكتور رامي.. المعالج)
    _حسنا .. ساعود ولكن هل حالتي تستدعي ذلك دكتور؟؟..(ميساء)
    _اتمنى ان لا تستدعي ذلك ولكن انه مجرد فحص احترازي للاطمئنان عليك ليس الا...(الدكتور رامي..المعالج)
    _ارى انك مستعجلة على الرجوع الى المنزل ميساء هل ترتاحين بالمنزل اكثر من هنا؟؟..._(دكتور عدنان)
    _ -----...(ابتسمت ميساء ابتسامة استهزاء ولم تجيب )
    _تستطيعين ان تخرجي ولكن بعد ان نكمل اجرائات الخروج وقد تاخذ هذه الاجرائات فترة طويلة ...(دكتور رامي..المعالج)
    _تفضلا حتى نقوم باجرائات الخروج ..(دكتور عدنان)
    _وهل تتطلب اجرائات الخروج كلاهما دكتور..(ميساء)
    _لا ولكني اعتقدت انك تفضلين ان تكوني لوحدك قليلا ..(دكتور عدنان)
    _اها.._مستهزاتا_ ........(ميساء)
    خرج الاب والام مع الدكتور عدنان..
    _دكتور هل حالتي مستقرة؟؟...(ميساء)
    _حسنا ميساء طالما انت سالتي ساكون صريح معك وكما انك لست صغيرة حتى اكذب عليك باي امر لقد توصلنا من فحصك انك حاولتي الانتحار باخذ كميات كبيرة من الاسبرين وغيرها من الحبوب المسكنة وبكمية كبيرة جدا وقد تعرضت بسببها الى التخدير الكلي ومنثما الى الاغماء ولفترة طويلة وقد كانت هذه الحبوب كفيلة ان تجعلك في عداد الاموات او ان تجعلك في غيبوبة طويلة ....ولاي سبب كان فان ما فعلتيه خطأ فادح واثم كبير وكانت ستكون نهايتك نار جهنم وانا اعلم انك على دراية تامة من كلامي هذا ...ولكن نحمد الله انه تمت العملية بنجاح تام وها انت الان افضل ...ولكن هل لي بان اعرف الاسباب لما فعلتيه ام انك لا تريدين ذلك ؟؟.........(دكتور رامي)
    _------...........(ميساء)
    _حسنا ..لا اريد الجواب ولكن اريد منك ان تعدينني ان تعودي الى هنا لاكمال الفحوصات ....(دكتور رامي)
    في مكتب الدكتور عدنان ...
    _انها تمر الان بضغط نفسي شديد وهذا واضح عليها وارجو منكم الا تزعجوها بسؤالكما عن السبب او عن اي شيء اخر رجائا لا تضغطوا عليها الان باي شيء بل حاولا ان تتفهماها وافعلا ما يجعلها تحس بالفرح وبالارتياح النفسي ....(دكتور عدنان)
    _وكيف نعلم دكتور انها تشعر بالفرح ام لا ..(الاب)
    _هذا دوركما اولستما والديها ؟؟ حاولا معرفة ما يجعلها فرحة وافعلا لها ذلك فجميع اولياء الامور يعرفون ما يحبة ابنائهم ...الصراحة يا سيد حامد بدات اشك بانك وراء ما يحصل لابنتك فسؤالك هذا يبين انك لا تعرف شيئا عن ابنتك....(دكتور عدنان)
    _لا على العكس دكتور انما انا ...(الاب)
    _عموما .. تستطيعان الان ان تاخذا استمارة الخروج من الدكتور رامي ..ولكن كما اوصيتكما واحرصا ان تاتي الي في الغد فاي تاخير خطر على حالتها..واذا حصل اي شيء لها اتصلا بي على هذا الرقم..
    بعد دخول الوالدين والدكتور عدنان الى غرفة ميساء..
    _تستطيعين ان تخرجي الان يا ميساء ولكن لديك موعد معي غدا ..على فكرة لم اعرفك بنفسي انا اسمي الدكتور عدنان ....(دكتور عدنان)
    _هل استطيع ان ابقى هنا اكثر فانا احس انني احتاج الى راحة ..(ميساء)
    _ولكنك كنت مصرة على الخروج ...(دكتور عدنان)
    _انا لم اكن مصرة على الخروج انما كنت استفسر عن حالتي ان كانت مستقرة ام لا فعلى حد علمي ان كانت مستقرة فستسمحون لي بالمغادرة اليس كذلك؟؟....(ميساء)
    _صحيح عذرا لانني لم افهمك ..عموما ان كنت تريدين البقاء فهذا ممكن ..(دكتور عدنان)
    _لا سنوفر لميساء الراحة التامة في المنزل فميساء ترتاح جدا في المنزل وقليلا ما تخرج اليس كذلك ؟؟.....(الاب)
    _----..(ميساء)
    _هذه هي استمارة الخروج وتستطيعين ان تخرجي الان يا ميساء….(دكتور رامي)
    وبعدما صعدت الى السيارة مع والديها ..
    _ميساء هل تريدين ان تذهبي الى اي مكان لتستمتعي؟؟….(الاب)
    _نعم الى اين تريدين ان تذهبي حبيبتي..(الام)
    _لا اريد ان اذهب الى اي مكان فانا متعبة واريد النوم ..(ميساء)
    _حسنا كما تريدين ……..(الاب)
    وساد الصمت الى ان وصلو الى المنزل..
    _ميساء كيف انت الان ..ماذا قال الدكتور ؟؟…(دانة)
    _لا تزعجوها الان دعوها ترتاح …(الاب)
    بعصبية وتشنج صرخت ميساء..
    ومنذ متى كنتما تهتمان الى راحتي ..؟ها اجاباني ايها الابوان الحنونان اكرهكما كما اكره الظلم ..لا فانتما الظلم بعينه هل تعلمان شيئا انتما وراء كل حزن في حياتي اكرهكما ...اكرهكما ..وصعدت الى غرفتها وهي تصرخ
    _يا الاهي اتبعيها يا منال والا فعلت بنفسها شيئا ...(الام)
    _امي مابال ميساء؟..هل حصل شيء ..هل تشاجرتما ؟؟...(دانة)
    _اتركيني الان دانة ..(الام)
    وبعد ان صعدت منال اليها..
    _ميساء افتحي الباب مابالك؟؟ميساء ..ميساء...(منال)
    _يا الله اذهبي يا دانة وتاكدي انها لا تملك اي حبوب في غرفتها...(الام)
    _اي حبوب ما القصة....(دانة)
    _اذهبي الان وخذي كل الحبوب التي تجدينها في غرفتها ...(الام)
    _انها لاترد علي لا اعلم ما بالها ..(منال)
    _ميساء ..لا تتصرفي كالاطفال ..افتحي الباب..(دانة)
    _اتركوني وشاني ..(ميساء)
    _ارجوك ميساء اريد ان اتكلم معك ..لن اجعل والدانا يدخلان اليك ولكن اريد ان اطمئن عليك...(منال)
    _وانا ايضا اريد ان آخذ منك جميع الحبوب التي بغرفتك...(دانة)
    وبصوت خافت ..مااغباك يا دانة...(منال)
    _لا املك اي حبوب اغربي عن وجهي ..ايتها التابعة لامك الطاغية..(ميساء)
    _ارجوك ميساء انا التي اريد ان اطمئن عليك لن اجعل احدا يدخل الينا ..(منال)
    وفتحت الباب ميساء..
    _ميساء حبيبتي مابك ..ماذا حصل ؟؟..(منال)
    _لا شيء ارجوك دعيني لوحدي اريد ان ارتاح فانا تعبة جدا ..(ميساء)
    _حسنا ..ولكن لا تأصدي الباب حتى استطيع ان ادخل واطمئن عليك ..واعدك انه لن يدخل عليك احد سواي انا ولن ازعجك ساطمئن عليك واخرج ..ارجوك ميساء .....(منال)
    _حسنا لن اغلق الباب بالمفتاح ..والان دعوني لوحدي..(ميساء)
    وبعدما خرجتا من غرفتها..رمت بجسدها النحيل على فراشها وبكت الى ان اغمضت عينيها......
    _ها اخبريني ماذا حصل..(الام)
    _لا شيء تريد ان ترتاح ..لندعها على راحتها يا امي ...(منال)
    _ حسنا ...(الام)
    --------------------------------------------------------
    وساعود لاكمل التفاصيل smile
    0


  2. ...

  3. #2
    0

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter