مشاهدة النتائج 1 الى 7 من 7
  1. #1

    ضع نهاية للقصة من خيالك

    في ضوء القمر المتلألأ

    والنجوم المضيئة كالؤلؤ

    في سماء سوداء طلة

    تبدأحكايتنا في هذه المرة

    في بحر وزرقة قطرات المياه
    والاسماك تسبح من كل اتجاه
    سفينة تتأرجح بامواج البحر الهائجة
    تطاردها رياح الاعصار المندفعة
    وكل من في السفينةمن شبان واطفال
    يملؤ الفزع قلبوبهم وهم على هذه الحال
    لا يعلمون ماذا ينتظرهم
    ولا يدركون حتى مصيرهم
    حتى اغرقوا في بحر الظلالالالالالالالالالالام
    ...ززeek
    ها قد اشرقت شمس الصباح
    وانتهى ذلك اليوم واختفى مثل السراب

    وهدأت امواج البحر الهائجة

    وتلاشت قوة الرياح المرعبة
    وانتهى ذلك الكابوس المرعب
    انه لمجرد وهم كاذب
    فلا امواج ولا اعصار
    والسفينة بخير ليل ونهار
    فامواج البحر هادئة
    والسماء زرقاء صافية
    وطيور النورس في كل الارجاء
    ونسيم الهواء يعيد الحياة
    واما السفينة ومن عليها
    من شبان واطفال على متنها
    كانوا على ما يرام
    طوال تلك الايام
    ]فهنا رجل يقرأ جريدته
    واما الآخر يتناول شطيرته
    وهذا الثالث يعزف على قيتارته
    وهناك اخر منشغل بحمل امتعته
    والاطفال يلعبون ويركضون
    وهم على السفينة من البحر لايهابون
    فهذا طفل يقذف بالكرة
    يجري خلفها مرددا اين هي يا ترى
    وبجانبه طفل يلعب لعبة الاستخباء
    فيسرع الاخرون بحثا عنه في كل الارجاء
    وفي الجهة المقابلة طفلة تبكي بمرارة
    تشكي الى امها اين هو لوح الشكلاته
    (هذي انا biggrin )
    وفي الزاوية مجموعة من الفتيات
    لا يتوقفن عن الكلام للحظات
    وها هو ذا القبطان يامر كل بحار
    ان يسرع في عمله ولا يتوقف ليل نهار
    جميع من في السفينة من اطفال وشبان
    ينتظرون الوصول الى بر الامان
    ]
    وبعد امل دام وطال
    وبعد كل ذلك الانتظار
    حدث شيء لا يخطر علبى البال
    فهيا اجبني ان كنت معي في الحال
    هل وصلت السفينة بعذ قضاء كل تلك الايام
    الى اليابسة بسلام
    ام تن هذا شيء من الاحلام؟
    والان وبعد سماعك للقصة ضع لها نهاية من عندك
    هل انت ممن يحب النهايات الغامضة confused
    ام انك ممن تحب النهايات المرعبة eek
    امممن يحب النهايات السعيدة rolleyes
    النهاية التي ستضعها هي التي ستجيب عن ذلك
    انتظر مشاركاتكم
    مع تحياتي اميرة الخيال
    gooood gooood
    0


  2. ...

  3. #2
    0

  4. #3
    السلام عليكم..

    مشكورة اختي عالموضوع ..

    أبحاول أكمل القصة .. بس طبعا ما راح يكون زيك tongue

    التكملة:

    وبينما هم في السفينة والجمع خائف لا يدري ماذا يحدث..
    بدأت السفينة بالمليان ..
    وارتفعت صرخات الأطفال..
    ولم يبق إلا القليل حتى تغرق السفيتة كلها..
    وفجأة ... أنضرو ..
    هناك جزيرة ..
    إنها لا تبعد عن السفينة ..
    وعلى الفور بدأ الجميع بالسباحة حتى وصلوا إلى الجزيرة ..
    وعاش الجميع بأمان asian ..


    معليش تراني أول مرة أخرف قصة tongue


    احتراماتي ... روزاليـــــن
    لا إلاهـ إلا الله.. وحدهـ لا شريك له.. لهـ الملـك وله الحمد.. وهو على كل شيء قدير..
    attachment
    الإعـلان الصوتي
    0

  5. #4
    سلام

    حيبت أني أشارك في الموضوع
    سوف أحاول
    هممم لنرى ....................

    أخذت السفينة تغرق و العاصفة على أشدها
    فصعدوا على سطح السفينة ، كان مساعد القبطان يرسل إشارة النجدة لم يرسل أحد من طرفه شيء، كادت السفينة أن تغرق
    لكن فجأة أنطلق ضوء لمروحية ، فصاح الجميع و هم يلحون بأيدهم ، فقال قائد المرحية لملازم الذي بجانبه : سيدي أنهم يلحون كأن السفينة سوف تغرق !
    فنظر الملازم إلى جهاز يكشف حالة السفن فصاح: بسرعة أيها الطيار ! أقترب من السفنية !
    ثم حاول الطيار الأقتراب من السفينة ، لكن الرياح توعق العملية ، فصاح الطيار : سيدي لايكمن الأقتراب !
    رد الملازم : حسنا! جهز الرافع !
    فقال شخص الثالث : لكن ذلك خطير !
    نظر إليه الملازم : أعرف ذلك لكن يجب فعل ذلك !
    فقام الشخص الثالث بتثيبت الحبل المعدني في سترةالملازم وقال للطيار : حسنا ! أقترب من السفينة قدر الأمكان !
    فأقترب الطيار من السفينة قدر الأمكان ثم قام الطيار بطلب الدعم من جهاز الأرسال ، ونزل الملازم إلى سطح السفينة نظر إليهم ، ثم صاح : كم عددكم !
    فرد احدهم : ( عددهم ما اعرفه غير موضح في المعطيات هههههههه)
    ثم نزع السترة قائلا : حسنا! الأطفال النساء اولا ! لكن أين الطاقم السفينة !
    فبدأت العملية الأنقاذ برفعهم ، ثم نظرالملازم إلى أرتفاع السفينة ثم قال في نفسه : اللعنة ! بقي ربع ساعة !
    و أصبحت العملية على وشك الأنتهاء لكن بصعوبة بسبب الرياح، و أخذت الرياح تشدد ، فأنطلق صوت الطيار : سيدي ! أن مروحية آخرة قادمة بعد خمس دقائق ! لقد أصبحت هذه المروحية أصبحت مليئة !
    ثم رد الملازم : حسنا سوف يصعد آخر المسافرين الآن ! سوف أتبدر نفسي بعدها !
    فصد آخر المسافرين ! أخذ السفينة تهتز وأنهد جزء منها بسبب أنفجار ! وأخذت تغرق بسرعة ! فسمع الملازم بكاء فتاة صغير فجأة ، فصاح : ماذا !؟
    فأخذ يبحث عن مصدر الصوت ، فوجد الأم سقط عليها عمود معدني من السقف و رأسها ينزف، و أبنتها تبكي وهي تقول : أمي ! أجبني أرجوكِ !
    و كاد أن يسقط عليها عمود على رأسها ! فصرخ: أنتبهي !
    فدفعها وسقط العمود على كتفه، فأخذ يتألم ! وأخذ يحاول أن يكتم صراخة، كي لا يبث الرعب في الفتاة الصغيرة، ثم قال لها : هيا تعالي !
    فصاحت وهي خائفة :من أنت !؟
    أجابها : أنا المنقذ جئت لأنقاذ أنت و أمك !
    ردت فرحة :حقا ! ساعد أمي !
    فأبعد العمود ، ثم أخرج ضمادة وضعها رأسها كي يخفف من النزيف ! ثم حملها على كتفه ! وفي الطريق أنطلاق صوت من جهاز الأرسال :إلى الملازم ذو الرمز 1504! معك المروحية 303 !حول!
    فرد :نعم ! هنا الملازم 1504! حول !
    فقال الطيار : نحن فوق السفينة ! لكن الرياح لن تسمح لنا بأقباء طويل أرجو الأسراع في الصعود إلى سطح السفينة بأقصى سرعة !حول !
    رد الملازم وهو يكتم الألم : حسنا ! سوف نكون في السطح الآن ! أنتهى !
    فصعدوا إلى السطح ! و نزلت السترة النجاة للرافعة ! فثبت الملازم حول خصر الأم ثم قال للفتاة : حسنا ! سوف نرسل أمكِ أولا ثم نصعد أنتِ و أنا ! أتفقنا !
    فهزت برأسها للإجابة ! ثم صعدت الام و قام المسعفون بابقي ! ثم نزلت السترة مجددا ! فوضع السترة حول الفتاة الصغيرة و تعلق بحبل ! ثم أرتفع الحبل ، زادت سرعة شدة الرياح ، عندما أصبحوا قريبن ، أنقطع الحبل !
    فأمسك المسؤول عن الرفعة الحبل وأخذ يسحب بقوة ، و ساعده احد المسعفين فسحبوالحبل ! فوضع الملازم يده على أرض المروحية وأدخل الفتاة الصغيرة التي كان يمسكها بيده المصابة الكتف ، و رفعه مسؤول الرافعة ، وغرقت السفينة بكامل وأنطلق المروحية خارج نطاق العاصفة ............... النهاية !

    آمل أن تكون قد أعجبتكم التكلمة ، وأعتذر إذا طولت ........
    اخر تعديل كان بواسطة » DarknessDragon في يوم » 04-02-2005 عند الساعة » 23:32
    8f3ebf715e2d1c06fecd9214ec56d202
    0

  6. #5
    مممممممممممممممم

    هذي اول مرة اكتب فيها قصة ... وهذي المحاوله :

    وبعد امل دام وطال
    وبعد كل ذلك الانتظار
    حدث شيء لا يخطر علبى البال
    فقد تحقق ذلك الحلم وجاء الاعصار
    واخذت السفينه تتمايل يمينا وشمال
    بين مياه البحر تتمايل والامواج
    وصراخ الاطفال يتعالى
    وارواح تحاول النجاه
    ولكن هل من مجيب ؟
    فتعالت صرخات الشباب
    " ها نحن نرى بعض الاضواء "
    فأرتسمت نظرات الامل على وجوه الركاب
    وجاهد القبطان لإيصال السفينة الى بر الامان
    وأخيرا بعد طول انتظار
    وصلت النجدة وأخذتهم الى بر الامان
    ولكن كم من روح زهقت
    ولكم ماذا نستطيع ان نفعل امام امر الله
    ويجب على الحياة ان تستمر
    وتنسى الماضي وتعايشة الحاضر





    تحياتي ,,,
    سويت
    0

  7. #6
    موضوع رائع ونا سأكمل قليلا

    وبعد ان ابحرت السفينه بعيدا ارتفع صوت شخص قائلا امامنا ضباب

    فزع الجميع من ذالك القول الاوانه ضباب عادي دخلت السفينه في ذالك الضباب بحيث الجميع لايرون بعضهم بسبب كثافة ذالك الضباب

    وبعد مرور الوقت والايام في الضباب وجدو انفسهم انهم ليس على متن السفينه بل جزيرة تشبه السفينه

    وصاح القبطان الان انتم جنودي وحراس مملكتي ومن يخلف القوانين يرجع من حيث اتى وبعد ايام وبعد العمل القاصي قرور بعض من الفتيان مخالفت القوانين لكي يرجعو من حيث اتو وبعدها خالفو القوانين وامرهم القبطان ان يرجعو من حيث اتو ولكن اعتقدو ان الامر سهل فرحو مشو حتى ابتعدو عن المكان وبعد ان ابتعدو قال احدهم مرأيكم ان نعود قال الاخر كيف نعود بعد ان خالفنا القوانين قال الثاني لن اعود مهم حصل مشو ايام وايام وايام وايام وشهور وشهور وشهور وشهور وسنوات وسنوات وسنوات
    وقرون وقرون وقرون وقرون بين الوديان والغابات والصحاري حتى جأذالك الوقت قال احدهم مالنا نمشي تلك الايام ولا نتوقف قال الاخر انت تعلم ذالك اتتغابى
    قال الثاني بحثا عن مخرج واشكالهم لقد تغيرت اكملو طريقهم حتى حتى تعبو بعد تلك القرون توهم يتعبون سأل احدهم الاخر
    قال لم لا نعود قال الثاني لو عدنا تعلم ماذا سيفعل القبطان قال الاخر نعود ودع ما سيحصل يحصل اتفقو جميعا على ان يعودو
    عادو ومشو ايام وايام واياموايام وشهور وسنوان وقرون وحتى وصلو وقف احد العمال اذا رجعتم بهذه السرعه قال احد الصبيه لم
    نلقى طريق رجعتنا قال الثاني مشينا قرون وانت تقول لنا لماذا رجعتم بهذه السرعه قال العمل لقد مضيتم منذد نصفي ساعه
    قال الثاني مااااااااااااااااذهههههههه وهوا مندهش قال للعامل انظر ل اشكالنا اصبحنا عجاءز ضحك العامل ياليتني ارجع لشبابي
    وانتم تريدون ان تصبحو عجاءز انظرو لاشكالكم نظر كل واحد للا اخر اندهشو بما راؤه ضحكو ماذا يجري هنا وصل القبطان وقال
    ان اتيت بكم الى العالم الاخر قالو الفتيه اي عالم قال القبطان عالم الاختبار حيث اختب الناس وقال القبطان للفتيه الحقو بي
    لحقو به واشار الى السفينه وقال انضرو الى الجميع اندهشو الفتيه قالو اين الجميع قال القبطان فعلو كما فعلتم
    وبعد قليل رجع الجميع الى حيث اتو منه وكان كل ذالك درس لمن لا يحب العمل والجد


    هاههاهاهاهاهاههاهاهاهاههاهاهاهها ان اسف خربطت القصه فوق تحت انا من طبعي احب االف
    وشكر يا اميرة الخيال على الموضوع
    attachment

    0

  8. #7
    موضوع حلو
    اما الان فمع النهايه بطرقة هايدي الجميله .
    استمرت الرحله بسلام الى ان ظهر صوت غلام في حجر من حجر الظلام لتلك السفينه فعندما اتى القبطان راى مالم يكن بالحسبان .
    جثثة عرضها عرض الباب وطوله ايضا طول الباب فاتى المتحري ليرى ماوراء هذه الاطنان منجريمهة لم تكن على البال وبعد التحريات اكتشف انه مات من الخوف ........
    والسبب جردون كان متخبيله ورى الباب.
    وشكرااا لكي على سماحك لنا بسرد نهاية القصه من عندنا
    0

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter