مشاهدة النتائج 1 الى 4 من 4
  1. #1

    الاسطورة (الجزء الثاني)

    سنكمل الان من حيث توقفنا ‘ سارت "جوليانا " بطريق طويل ووعر‘ تحيط به الاشجار من كل جانب ‘ سارت مدة طويلة حتى خيم الظلام على المكان ‘ ولم ترى سوى ظلمة الليل الموحشة ‘ فقررت ان تاخذ استراحة قصيرة ‘ ترتاح فيهامن عناء الطريق ‘ وفجأة لاحظت جوليانا شيء غريبا ‘ رات اشعة ذهبية تتخلل بين اوراق الاشجار ‘ فاسرعت لتبحث عن مصدر الاشعة الذهبية ‘ وسارت بين الاشجار مدة ‘ فوجدت نفسها خارج تلك الغابة المحاطة بالاشجار‘ ثم رفعت عيناها الى السماء ‘ فرات شيئا عجيبا ‘ شيء لا يخطر على البال ‘ شيء لا تراه الا في كتب القصص الخيالية ‘ رات قصر ذهبيا ضخما ‘ معلق في السماء يصل بينه وبين الارض سلما طويل (درج)‘ فتسللت الحيرة الى "جوليانا" ‘ وكانت دهشتها لا توصف ‘ مرت لحظة من التامل ‘ عندها كان فضولها يلح عليها بالذهاب الى القصر الذهبي ‘ واكتشاف سره الغامض ‘ وهكذا توجهت "جوليانا" الى القصر وبدات تصعد السلم ‘ كان السلم طويل جدا ‘ لذا تعبت "جوليانا " من الصعود فجلست لترحاح قليلا ‘ واثاء ذلك ظهرت امامها اعجوبة اخرى ‘ شاب وسيم طويل ‘ يرتدي قنصورة حمراء مغطاة بالريش ‘ وكان يبدو من النبلاء ‘ خافت "جوليانا " كثيرا واظطربت فأخذت ترجع للوراء ‘ فقال لها :" لا داعي لذلك ‘ اخبريني من انت وماذا تفعلين هنا ؟" فأجابته وملؤها الخوف " انا .. انا جوليانا ‘ واما عن سبب مجيئي فانما هو الفضول وحسب " فقال لها الشاب " ربما اخذك فضولك الى مكان كان ينبغي عليك المجيء اليه ‘ فان هذا القصر يحقق الاحلام اذا كانت تستحق ان تحقق " و بعد ما نطق عبارته الاخيرة اختفى كالسراب ‘ ظلت "جوليانا" فترة وهي تفكر في كلام ذلك الشاب ‘ الا انها لم تستطع ادراك تلك الكلمات ‘ فحاولت نسيانالامر وتابعت طريقها الى القصر الذهبي ...........
    واخيرا! وبعد عناء وصلت جوليانا الى بوابة القصر ‘ وكانت بوابة ضخمة لها مقبضين ذهبيين ‘ فامسكت "جوليانا" المقبضين باحكام وقامت بدفع البوابة الى الامام بصعوبة شديدة ‘ عندها بهرت"جوليانا بجمال القصر ورونقه ‘ فدخلت الى الداخل وادركت انها في القاعة الرئيسية للقصر‘ وكان كل ما يحيط بها من الذهب المرصع بالياقوت والجواهر البراقة ‘ وما اجمل تلك الاعمدةالمنصبوبة في القصر من الذهب الخالص ‘ والكثير من التحف الفنية الرائعة هنا وهناك ‘ وبينما كانت "جوليانا" تتامل القصر ‘ سمعت صوت موسيقى حزينة داخل القصر ‘ وايقنت ان مصدر الموسيقى في الطابق الثاني ‘ فصعدت الى هناك ووجدت امامها ابواب كثيرة ‘ قامت بمحاولة فتح كل الابواب غير انها لم تفلح في اية محاولة ‘ ولكن قد لفت انتباهها بالب منعزل عن تلك الابواب في احدى زوايا القصر ‘ اقتربت جوليانا منه ‘ وكان صوت الموسيقى يعلو شيئا فشيئا ‘ فامسكت بمقبض الباب و ......... و قامت بفتحه..! ما ان فتحت "جوليانا " الباب حتى توفقت الموسيقى ‘ دخلت جوليانا الغرفة بحذر شديد ‘ وسمعت صوت يخاطبها قائلا " من انت وكيف وصلتي الى هنا " دارت "جوليانا " بنظرها الى ان وجدت فتى صغيرا كان يبدو في الثامنة من عمره يجلس على الة بيانو سوداء ‘ وعلى عينيه علامات الحزن ‘ فقالت " انا جوليانا " وقد جئت الى هنا لاكتشف سر هذا القصر الغامض " فرد عليها " لم يسبق لاحد قبلك المجيء الى هنا فلماذا اصريتي انت على المجيء اذن " اجابته " سمعت ان هذا القصر يحقق الاحلام ‘ ولكن من انت وماذا تفعل هنا وما سر الموسيقى الحزينة التي تعزفها " اجابها الفتى " انا لا ادري من اكون ‘ لقد نسيت الماضي ونسيت معه كل شيء ‘ وكل ما عرفه هو انني هنا حتى انني اجهل اسمي " قالت جوليانا " هذا غريب حقا ‘ ولكن اتعلم ..! قصتك مشابهة لقصتي فانا لا ادري من اكون ولا اعلم اي شيء عن عائلتي ‘ ولكنني مختلفة عنك بامر واحد وهو انني اسعى لايجاد عائلتي ‘ والعثور على المكان الذي انتمي اليه ‘ اما انت تجلس هنا بدون هدف ولا غاية ‘ ‘ الم تفكر يوما ان عليك البحث عن عائلتك وان بقاءك هنا لن يفيدك بشي ؟ ماذا كنت تنتظر ؟ هل كنت تنتظر مصيرك المجهول الذي سيحتم عليك المكوث هنا الى امد بعيد ؟ " مرت لحظات من الصمت الذي احتل المكان ‘ ثم قال الفتى " انت على حق انا حقا لم اكن ادرك اي شيء مما قلته ‘ لم افكر في لحظة عن السبب الذي جاء بي الى هنا ‘ اي شعور غريب ينتابني الان ‘ وكانني كنت في سبات عميق لم استيقظ منه الا في لحظة وصولك !!!"فقالت له "جوليانا":" اسمع ما رايك ان ترافقني في رحلتي لنبحث معا عن عائلتينا ؟ وهذا افضل من بقائك هنا محتجز في هذا السجن المريب " فاجابها " ربما انت على حق ‘ انا موافق " وحينها نهض الفتى من مقعده واقترب من جوليانا ‘ وفي اثناء ذلك لفت انتباه جوليانا فتحة في الجدار تمتد من اعلى الى اسفل ‘ اتجهت اليها وقامت بتفحصها ‘ فوضعت يدها بجانب الفتحة التي في الجدار وقامت بدفعها الى الامام دون ان تقصد ذلك ‘ فسرعان ما فوجئت بوجود ممر سري خلف ذلك الجدار الذي فتح مثل البوابة ‘ كان المرر مظلما لا يوجد ما يضيؤه سوى بضع شمعات مثبة على الجدار .ياترى ! الى اين سيقود هذا الممر بطلينا ‘ واي مفاجأة تنتظرهما ‘ لتجيب عن هذه الاسئلة انتظر الجزء الثالث من الاسطورةا... rolleyes
    0


  2. ...

  3. #2
    مشكووورة أميرة الخيال الجزء حلو
    لكن ماكان في داعي تكتبين موضوع جديد حتى تنزلين الجزء الثاني
    0

  4. #3
    ماشاء الله عليك ( أميره الخيال )
    قريت قصيتك وأنا متحمس للأكمال الأسطوره
    وواضح أن أسطورتك روعة
    ونحن بأنتظار الجزاء القادمة
    حتى نعرف إلى أين يؤدي هذا الممر السرى؟...
    ومذا سيحصل جوليانا وهذا الفتى؟..



    مع تمنياتي لك بالتوفيق

    Dr_Hi
    0

  5. #4
    مااااااااشاءالله عليك

    قصه حلوووووووووووة فعلاااااااااا
    اتمنى لك التوفيق دوماااااااا اختي
    0

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter