فـضل أمة محمد

عـن مقاتل بن سليمان رضى الله عنه ان موسى عـليه السلام قال : يارب إنى أجد فى الالواح أمة هم الشافعون والمشفعون فاجعلهم أمتى

قال: هم أمة محمد صلى الله عليه وسلم

قال : يارب أجد فى الالواح أمة كـفارة خطاياهم الصلوات الخمس فاجعلهم أمتى

قال: هم أمة محمد صلى الله عليه وسلم

قال: يارب أجد فى الالواح أمة يقتلون أهل الضلالة حتى أنهم يقـتلون الأعور الدجال فاجعلهم أمتى

قال: هم أمة محمد صلى الله عليه وسلم

قال: يارب أجد فى الألواح أمة طهارتهم بالماء والتراب فاجعلهم أمتى

قال: هم أمة محمد صلى الله عليه وسلم

قال : يارب أجد فى الألواح أمة يأخذون الصدقات ويأكلونها وكان الأولون يحرقونها بالنار فاجعلهم أمتى

قال: هم أمة محمد صلى الله عليه وسلم

قال: يارب أجد فى الألواح أمة اذا أحدهم هم بحسنة فلم يعملها كتبت له حسنة واحدة واذا عملها كتبت بعشر أمثالها الى سبعمائة ضعف فصاعدا واذا هم أحدهم بسيئة لم يكتب عليه شىء واذا عملها كتبت عليه كتبت بسيئة واحدة فاجعلهم أمتى

قال: هم أمة محمد صلى الله عليه وسلم

قال: يارب أجد فى الألواح أمة هم خير الأمم يأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر فاجعلهم أمتى

قال: هم أمة محمد صلى الله عليه وسلم

قال: يارب أجد فى الألواح أمة هم الأخرون وهم السابقون يوم القيامة فاجعلهم أمتى

قال: هم أمة محمد صلى الله عليه وسلم

قال : يارب أجد فى الألواح أمة أناجيلهم فى صدورهم وكانو يقرؤون نظرا فاجعلهم أمتى

قال: هم أمة محمد صلى الله عليه وسلم

حتى كان موسى عليه السلام تمنى أن يكون من أمة محمد صلى الله عليه وسلم

ويقال أن الله أكرم هذه الأمة بخمس كرامات

انه خلقهم ضعفاء حتى لايستكبروا ا
خلقهم صغارا فى أنفسهم حتى تكون مؤونة الطعام والشراب والثياب عليهم
جعل عمرهم قصيرا حتى تكون ذنوبهم أقل
جعلهم فقراء حتى يكون حسابهم فى الأخرة أقل
جعلهم أخر أمة حتى يكون بقاءهم فى القبر أقل
وذكر أن آدم عليه السلام قال: أن الله تعالى أعطى أمة محمد أربع كرامات

توبتهم توبتى كان بمكة وأمة محمد صلى الله عليه وسلم يتوبون فى كل مكان فيتقبل الله

أنى كنت لابسا فلما عصيت جعلنى الله عريانا وأمة محمد صلى الله عليه وسلم يعصون عراة فيلبسهم الله

أنى لما عصيت فرق بينى وبين امرأتى وأمة محمد صلى الله عليه وسلم يعصون ولا يفرق بينهم وبين ازواجهم

منها وأمة محمد صلى الله عليه وسلم يعصون خارج الجنة فيدخلونها أنى عصيت فى الجنةفاخرجنى بالتوبة

أمة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم فضلنا نحن كى نشكر الله أنه جعلنا من هذه الأمة هاهـو فضل المغفور لها بأذن الله