الصفحة رقم 1 من 5 123 ... الأخيرةالأخيرة
مشاهدة النتائج 1 الى 20 من 98
  1. #1

    تحقيق أو نبذه او قصه هيروشيما , ناجازاكي ... و الحلقة المفقودة لثالوث الدمار


    بسم الله الرحمن الرحيم

    attachment



    attachment

    " إن عدونا بدأ في استخدام سلاحٍ في غاية الخُبث , يمتلك من قوة التدمير ما لا عهد للإنسان به و مالا طاقة لنا به "

    " و إنني أخشى يا شعبي الغالي أن استمرارنا في الحرب يعني فناء الشعب الياباني بهذا السلاح الجهنمي الجديد "

    " علي أن أقول لكم إننا خسرنا الحرب , و علينا أن نتحمل ما لا طاقة لنا به ... "


    بصوتٍ منكسر و بلغةٍ حزينة , وبكلماتٍ قليلة وواضحة بالرغم أنها في منتهى القسوة و الصراحة , أعلن إمبراطور اليابان ( هيروهيتو - Hirohito ) لشعبه استسلام اليابان و هزيمتها هزيمةً نكراء ...


    مضت على الكارثة أربعةُ و ستّون عاماً , لا تزال تُظهر بكل وضوح مدى وحشية الإنسان المادي المتمثلة في إلغاء الطرف الآخر , لا لشيء سوى لاختلاف الشكل و العقيدة و المصالح... فلم ينتج من تلك الحروب سوى إراقة الدم البريء , بدون فارقٍ , و دون هدف , و دون جدوى . . .


    ومع ذلك لا يزال الغرب يتشدّقون بالأخلاقيات , و يحلفون بأغلظ الأيمان بأنهم هم المتمدّنون , زعماء الحضارة , رسل السلام , و لا يزالوا يفترون على الإسلام ظلماً و جوراً أنه لم ينتشر إلا بالسيف و القهر ...

    و الأغرب من ذلك هو تصديق بعض من بني جلدتنا لهذا الكلام .. متناسين الحروب التي أشعلها المستعمر الأجنبي , و الإبادات الجماعية التي قاموا بها طمعاً بنهب ثروات تلك البلاد , و استعباد من فيها .


    في هذا الموضوع سوف نتحدث عن بشيءٍ من التفصيل عن المجزرة التي حدثت في اليابان في مثل هذا اليوم , السادس و التاسع من أغسطس من عام 1945 , و ما هي الأسباب التي دعت إلى إستخدام السلاح النووي ضد اليابان , وما انعكاساتها على العالم أجمع


    كما سنتحدّث عن لغز قد يكون أحد الأسباب التي مكّنت الإتحاد السوفييتي السابق من دخول سباق التسلّح النووي , و من ثمّ دخول العالم إلى حقبة ( الحرب الباردة ) التي لا يعكس اسمها على الواقع الذي مرّ به العالم من نزاعات و حروبٍ لم تجف شلالات دمائها بعد . . .




    و لذلك أنصحكم بإتخاذ وضعية مريحة و سليمة لقراءة الموضوع ... كذلك يُنصح بتقسيم الوقت لعدم الملل في القراءة ... smile


    ولمن أراد أن يدخل في جو الموضوع بعمق أكثر , فيمكنه الاستماع إلى هذه السمفونية






    268 تحذير ! 268

    قد يحتوي الموضوع على صور و مشاهد قد يعتبرها البعض مزعجة , لذا اقتضى التنويه , و أرجوا أن تتحمّلوننا , و لا تنسوا , فهؤلاء بشرٌ مثلنا من لحمٍ و دم .



    اخر تعديل كان بواسطة » Black Legend في يوم » 21-08-2009 عند الساعة » 15:35


  2. ...

  3. #2

    attachment

    يعزو كثير من المؤرخين أسباب الحرب العالمية الثانية إلى مشاكل تُركت بغير حل بعد الحرب العالمية الأولى (1914-1918م).

    لقد أوجدت الحرب العالمية الأولى والمعاهدات التي عقدت في نهايتها مشاكل سياسية واقتصادية جديدة، واستغل قادة أقوياء في عدد من الأقطار هذه المشاكل لكي يستولوا على السلطة.

    إن رغبة الحكام في ألمانيا وإيطاليا واليابان في احتلال أقاليم أخرى أدى إلى وضع جديد، من شأنه أن يجعلهم في صراع مع الحلفاء , بهدف وضع حدٍ لاحتكارهم الطويل لاستعمار العالم .




    اخر تعديل كان بواسطة » Black Legend في يوم » 21-08-2009 عند الساعة » 15:37

  4. #3


    attachment


    لم تكن قنبلة ( هيروشيما ) هي أول قنبلة نووية تم تفجيرها , بل كانت قنبلة أخرى فجّرها الأمريكيون على سبيل التجربة , بصحراء ( الآموغوردو - Alamogordo ) في ولاية ( نيومكسيكو – New Mexico ) الأمريكية في 1945/7/16 .

    attachment
    attachment
    attachment
    - مقطع فيديو للتجربة ( ترينيتي ) -




    و قد سمّاها الأمريكيون بـ ( ترينيتي =" الثالوث " – Trinity )* , و هي قنبلة انشطارية و مادتها المشعة ( بلوتونيوم 239 ) و كانت بقوة 20 كيلو طن من مادة T.N.T .

    كانت ( ترينيتي ) هي نتيجة نجاح سنواتٍ متواصلة من الجهود السرية المُكثّفة تحت مشروع ما سُمِّي يـ ( مشروع مانهاتن - Manhattan Project )

    حيث جنّد هذا المشروع حوالي 125 ألف شخص حول الولايات المتحدة الأمريكية , و بنفقات بلغت ملياري دولار ( وهذا مبلغ ضخم جداً في تلك الحقبة ! ) .



    تعود فكرة إنشاء سلاح نووي الأمريكي إلى بداية الحرب العالمية الثانية , و ذلك عندما كتب العالم الفيزيائي اليهودي ( ألبرت آينشتاين – Albert Einstein ) رسالةً إلى الرئيس الأمريكي ( فرانكلين روزفلت - Franklin Roosevelt ) أفادت بأن تفتيت الذرة قادر على إحداث قنبلة أكثر تخريباً من كل القنابل التي ظهرت حتى ذلك الوقت , جاء ذلك بعد انتشار أنباء عن بدء الألمان مشروع السلاح النووي الخاص بهم .


    بدأ مشروع إنتاج السلاح النووي أول الأمر في بريطانيا , لكنه حُوِّلَ إلى الولايات المتحدة الأمريكية بسبب بُعد المكان عن متناول سلاح الجو الألماني . و تحت تعاون أمريكي – بريطاني – كندي .


    وقد ضم المشروع أبرز علماء الفيزياء في أمريكا , لكن المُلاحظ أن معظم أولائك العلماء هم يهود , بعضهم ممن فرّ من أوروبا هرباً من اضطهاد ألمانيا النازية , و إيطاليا الفاشية لليهود , ( أو بالأصح اضطهادهم الشعوب التي لا تنتمي إلى العرق الآري ).. من أشهرهم :

    الألمان ( ألبرت آينشتاين )** , ( أوتو روبرت فريش– Otto Robert Frisch ) , ( رودولف بايرلز – Rudolf Peierls ) الهنجاري ( ليو زيلارد - Leó Szilárd ) , كما أن زوجة الإيطالي ( إنريكو فيرمي - Enrico Fermi ) , ( لاورا - Laura ) كانت يهودية أيضاً .


    كان القائد العسكري للمشروع هو الجنرال ( ليزلي جروفز - Leslie Groves )


    و كان المدير العلمي لمشروع ( مانهاتن ) هو ( روبرت أوبنهايمر - Robert Oppenheimer ) و هو يهودي أيضاً ! , و الذي اشتهر بمقولته بعد نجاح اختبار القنبلة ( ترينيتي ) : " الآن أصبحت الموت ،، مدمر العوالم " .


    attachment
    - موقع تفجير ( ترينيتي ) -

    attachment
    - الجنرال ( ليزلي جروفز ) و العالم ( روبرت أوبنهايمر ) أمام ما تبقّى من البرج الذي كان يحمل القنبلة ( ترينيتي ) -





    الطريف في الأمر أن الأمريكيين حين أجروا هذه التجربة لم يكونوا متأكدين مما إذا كانت ستنفجر فعلاً أم لا , إذ كانوا يخشون أن تكون الأفكار الخاصة بالطاقة النووية نظرية أكثر منها عملية ...


    كانت المهمة الأساسية هي استخدام السلاح النووي ضد ألمانيا النازية لإجبارها على الهزيمة , ووضع حدِّ لإكمال مشروعها النووي المتعثّر أصلاً بسبب المشاكل المالية و العلمية .







    attachment

    لكن مع حصار الإتحاد السوفييتي لـ ( برلين – Berlin ) و سيطرتها على المدينة بعد ذلك في 1945/4/25 , و انتحار زعيم ألمانيا النازية ( أدولف هتلر – Adolf Hitler ) في 1945/4/30 ... تم تغيير المهمة لتصبح اليابان هي الهدف الأساسي .








    attachment





    attachment




    اخر تعديل كان بواسطة » Black Legend في يوم » 21-08-2009 عند الساعة » 15:41

  5. #4


    attachment

    attachment

    مع بدء اليابان ببرنامج غزوها الخاص في سنة 1931م، استولت القوات اليابانية على ( منشوريا - Manchuria ) ، وهو إقليم في الصين غني بموارده الطبيعية. ويعد بعض المؤرخين أن غزو اليابان لـ ( منشوريا ) هو البدء الحقيقي للحرب العالمية الثانية. لقد جعلت اليابان من ( منشوريا ) دولة تابعة سميت ( منشوكو ).

    وفي سنة 1937م أقدمت اليابان على هجوم كبير ضد الصين، واحتلت معظم أراضي شرقي الصين في نهاية سنة 1938م رغم أن القطرين لم يكونا قد دخلا رسميا الحرب. وبدأ القادة العسكريون اليابانيون يتحدثون عن إخضاع كل شرقي آسيا تحت الحكم الياباني.

    لكن في ساعة مبكرة من صباح الأحد , 1941/12/7 , أقدمت اليابان على حين غرّة و دون إعلان مُسبق لحالة الحرب , بالهجوم على القاعدة الأمريكية ( بيل هاربر – Pearl Harbor ) , وهي القاعدة البحرية الرئيسية في جزر ( هاواي – Hawaii ) بالمحيط الهادئ .

    حيث انطلقت الطائرات المغيرة من على ظهر 6 حاملات طائرات ضمن أسطول البحرية الإمبراطورية اليابانية بقيادة الأدميرال ( إيسوروكو ياماموتو – Isoroku Yamamoto ) الذي غادر جزر ( الكوريل – Kuril ) بشمال اليابان سراً قبل الهجوم باثني عشر يوماً .


    و تمكنت الموجات المتلاحقة للطائرات اليابانية من إغراق و إعطاب 5 بوارج و 14 سفينة , ودمرت 188 طائرة , وقتلت من رجال البحرية الأمريكية أكثر من 2403 أشخص , إضافةً إلى 68 مدني ... و عادت الطائرات إلى حاملاتها دون أن تفقد سوى 29 طائرة من أصل 353 !

    صور لميناء ( بيرل هاربر ) بعد الهجوم الياباني عليه :

    1

    2

    3

    4




    كانت نتيجة العملية مفاجأة مذهلة جداً للأمريكيين و للعالم , بل و لليابانيين أنفسهم الذي لم يتوقعوا هذا النجاح الباهر .


    ولا شك أن الهجوم الياباني على ( بيل هاربر ) هو الذي حوّل الحرب الدائرة بين دول المحور من ناحية , و دول الحلفاء من ناحية أُخرى من حرب " أوروبية " إلى حرب عالمية حقاً ..


    attachment
    - بعض البوسترات الحربية التي ظهرت بعد حادثة ( بيرل هاربر ) -

    ففي اليوم الثاني لهذا الهجوم ( 1941/12/8 ) أعلنت كل من أمريكا و الصين الحرب على اليابان و ألمانيا , و في 1941/12/10 أعلنت ألمانيا وإيطاليا الحرب على الولايات المتحدة الأمريكية , و صارت الحرب الصينية اليابانية الثانية ( و التي ظلت دائرة منذ عام 1937 ) جزءاً من الحرب العالمية الثانية .


    attachment
    - القوات اليابانية بعد احتلالها سنغافورة في الأول من فبراير , عام 1942 -


    لم تتوقف اليابان عند ( بيرل هاربر ) بل مضت تجتاح جنوب شرق آسيا , فاجتاحت الملايو , هونج كونج , الفلبين , سنغافورة , سومطرة , و جاوة , و بورما , و أجزاء من غينيا الجديدة . . . حتى أنها كادت أن تظفر بالهند و استراليا لولا الانتصارات الأمريكية البحرية و الجوية الكبيرة .


    ففي أكتوبر 1944 , أوقعت القوات الأمريكية بالأسطول الياباني هزيمة ساحقة في معركة ( خليج لايت – Leyte Gulf ) , فتآكلت القدرات العسكرية اليابانية بالتدريج حتى انهارت المقاومة اليابانية تماماً بعد إلقاء سلاح الجو الأمريكي قنبلتيه النوويتين على مدينتي ( هيروشيما – Hiroshima ) و ( ناجازاكي – Nagasaki ) يومي 1945/8/6 و 1945/8/9 لتعلن اليابان بعد ذلك استسلامها دون قيدٍ أو شرط في 1945/8/15 ...

    attachment
    - الجنرال ( دوغلاس ماك آرثر – Douglas MacArthur ) يوقّع وثيقة استسلام اليابان -


    attachment
    - الوفد الياباني فوق ظهر البارجة ( ميسوري ) بعد توقيع وثيقة الاستسلام -

    attachment
    - جنود يابانيون يلقون بسيوف الساموراي أعلاناً لإستسلامهم -

    attachment
    - جنود الحلفاء مبتهجين بالنصر -




    و بذلك تنتهي أضخم حربٍ شهدتها البشرية عبر تاريخها الطويل بالاستيقاظ على كابوسٍ جديد عَجِزَ الإنسان عن صرفه , و هو سباق التسلّح النووي ...

    اخر تعديل كان بواسطة » Black Legend في يوم » 21-08-2009 عند الساعة » 20:33

  6. #5


    attachment



    { هيروشيما : 1945/8/6 }



    attachment


    في الساعة 2:52 فجراً , انطلق سرب من جزيرة ( تينيان – Tinian ) من المحيط الهادي باتجاه الجزر اليابانية , كان السرب مكوّناً من 3 قاذفات أمريكية من نوع Boeing B-29 Superfortress , الأولى كانت تحمل القنبلة النووية و قد سُمّيت ( إينولا جاي – Enola Gay ) وهو اسم والدة قائد الطائرة ( باول تيبتس – Paul Tibbets ) , أمّا الطائرة الثانية فكانت تحمل مخبراً كاملاً لدراسة استخدام " السلاح الجديد " , و الثالثة تحمل أدوات التصوير للقنبلة الجديدة وكانت تُسمّى بـ ( الشر الضروري - Necessary Evil ) ..


    مخطط للمسار الذي سلكته طائرة ( إينولا جاي )


    في حوالي الساعة 8:15 صباحاً تم إسقاط القنبلة على مركز مدينة ( هيروشيما ) , و كانت مزوّدة بمظلتين لتهبط ببطء فتتمكن القاذفات من الابتعاد عن موقع التفجير ...


    و لا شك أن عيون السكان ظلت ترقب ذلك الشيء الغريب الهابط على مدينتهم قبل أن تعمي الأبصار و تفنى الأجساد بوقوع الانفجار في تمام الساعة 8:16 صباحاً .


    انفجرت القنبلة وهي لا تزال على ارتفاع ما بين 550 و 600 متراً , و الأنكى أنها انفجرت فوق مستشفى ( كاآورو شيماس – Kaoru Shimas ) مما أدّى إلى تبخّر المستشفى بمن فيه على الفور ! حيث بلغت درجة الحرارة عند ( النقطة صفر – Ground Zero ) آلاف الدرجات المئوية ! , و تُركت ظلالاً للأشياء التي تبخّرت بفعل حرارة العالية لكرة اللهب , حتى للإنسان !

    دٌمِّرَ حوالي 13 كيلومتر مربّع من المدينة


    قُتل على الفور 70.000 إلى 100.000 شخص , أي ما حوالي 30% من سكّان ( هيروشيما ) وقتها , منهم أكثر من 90% من الأطبّاء , و أكثر من 93% من الممرضين , كذلك أُصيب 70.000 شخص فور الإنفجار ..

    وفي نهاية عام 1945 ازدادت عدد الوفيات نتيجة الانفجار ما بين 90.000 إلى 140.000 شخص .
    و بعض الإحصائيات أشارت إلى عدد الوفيات وصل إلى 200.000 شخص بحلول عام 1950 . نتيجة أشعاعات ( جاما ) المميتة


    يعللّ الأمريكون على هذه النسبة الكبيرة من القتلى إلى أن اليابانيين لم يأخذوا تحذيرهم على محمل الجد , حتى بعد إلقاء منشورات تأمرهم بإخلاء المدينة قبل أن تدكّها القاذفات الأمريكية و تسويّها بالأرض ..
    لكن في حقيقة الأمر , ألقيت المنشورات بعد أن قُصفت ( هيروشيما )


    1 - 2
    - صورتين للمنشورات التي أُلقيت على سكّان ( هيروشيما ) قبل قصفها بحسب الرواية الأمريكية -



    المروّع في الأمر لم يكن في عدد القتلى , أو في حجم الدمار , بل في كمية الفعلية من اليورانيوم 235 التي انفجرت في قنبلة ( هيروشيما ) , إذ لم ينفجر منها سوى 2% فقط !!! , أي 700 جرام من أصل 60 كيلوجرام من اليورانيوم كانت داخل القنبلة !


    لم يدرك المركز الرئيسي للاتصالات العسكرية في ( طوكيو ) أن هناك انقطاعاً كاملاً في اتصالاتها مع ( هيروشيما ) , فأرسلت القيادة اليابانية طائرة استطلاع , و بعد مرور 3 ساعات , و بينما هم على بعد 160 كيلومتر من ( هيروشيما ) , شاهد الطيارون سحابة ضخمة متشكّلة على هيئة فطر عملاق يبلغ طولها حوالي 10 كليومترات متكوّنة فوق المدينة ..
    و عند وصولهم إلى المدينة لاحظوا أنها لا تزال تحترق , و استمرّت المدينة مشتعلة حتى المساء , إذ لم يعد هناك شيءٌ لتأكله النيران .







    صور للخسائر المادية و البشرية التي خلّفتها القنبلة , مرتّبة حسب تاريخ التقاط الصورة ...


    صور لـ ( هيروشيما ) بعد القصف مباشرةً , مأخوذة من قاذفات الأمريكية
    ( 1 ) - ( 2 ) - ( 3 )


    هيروشيما بعد ساعة واحدة من انفجار القنبلة النووية ( الفتى الصغير ) , الحرائق تغطّي مدينة ( هيروشيما ) , تصوير : جونيشي كيمورا - Gonichi Kimura
    1
    2

    هيروشيما بعد ساعتين و أكثر من الانفجار , تصوير : يوشيتو ماتسوشيجي – Yoshito Matsushige
    1

    2

    هذه الصورة تمثّل بصمة الشخصٍ الذي كان جالساً على الدرج الحجري لمدخل البنك , و كان البنك يبعد عن مركز الإنفجار ( النقطة صفر ) 250 فقط , و بصمة هذا الشخص هي ظلّه !

    صورة أُخرى توضّح مدى الحرارة المفرطة التي نتجت عن الإنفجار , حيث طُبع ظلّ الصمام على الجدار

    صورة أُخرى تأثير الحرارة المفرطة


    ( توشيو فوكادا - Toshio Fukada ) كان يقف هنا حين التقط هذه الصورة , و كان بعيداً عن مركز الانفجار 2.7 كيلومتر

    صورة أُخرى ملتقطة من الأرض , هذه المرة من ( سييزو يامادا - Seizo Yamada ) , و كان يبعد عن مركز الانفجار 7 كيلومترات حين التقطها





    صُور أخِذَت في أوقات مختلفة من مصوّرين مختلفين :

    ( 1 )
    ( 2 )
    ( 3 )
    ( 4 )
    ( 5 )
    ( 6 )
    ( 7 )
    ( 8 )
    ( 9 )
    ( 10 )
    ( 11 )
    ( 12 )
    ( 13 )
    ( 14 )
    ( 15 )
    ( 16 )
    ( 17 )
    ( 18 )
    ( 19 )




    بعض صور الجرحى :
    ( 1 )
    ( 2 )
    ( 3 )
    ( 4 )
    ( 5 )
    ( 6 )
    ( 7 )
    ( 8 )
    ( 9 )
    ( 10 )
    ( 11 )


    بعض صور القتلى :
    ( 1 )
    ( 2 )
    ( 3 )
    ( 4 )
    ( 5 )



    صورة لميدان السلام في مدينة ( هيروشيما )

    اخر تعديل كان بواسطة » Black Legend في يوم » 22-08-2009 عند الساعة » 02:14

  7. #6


    { ناجازاكي : 1945/8/9 }


    attachment


    تكرر المشهد الدموي مرّة أُخرى في ( ناجازاكي ) , بدعوى أن اليابان لم تعلن استسلامها بعد , حتى مع القاء القذائف الأمريكية منشورات تحذّر من ملاقاة مدن يابانية أُخرى نفس مصير ( هيروشيما ) . لكن هذه المنشورات لم تُلقى إلا بعد قصف ( ناجازاكي ) أيضاً !!
    attachment
    - صورة من أحدى هذه المنشورات -



    مما لا شكّ فيه أن الجانب السيكولوجي لعب دوره عند الأمريكيين تجاه العرق الأصفر ذو العيون و الحواجب المقوّسة .

    العديد من المحللين التاريخيين يرجّحون هذا التصرّف إلى رغبة الولايات المتحدة الأمريكية في السيطرة على اليابان .

    و المُلفت للنظر أن الرئيس الأمريكي آنذاك ( هاري ترومان ) قد صدّق على إلقاء القنبلتين منذ المرّة الأولى , و ليس بالتتالي , بحيث لا يترك المجال للحكومة اليابانية مُطلقاً في التفكير و مراجعة النفس !


    ففي الساعة 11:00 صباحاً , أسقطت القاذفة الأمريكية من نوع Boeing B-29 Superfortress , ذات الاسم الرمزي ( بوكسكار – Bockscar ) تحت قيادة ( تشارلز سويني – Charles Sweeney ) , قنبلة ( الرجل السمين ) فوق مدينة ( ناجازاكي ) .


    مخطط للمسار الذي سلكته طائرة ( بوكسكار )


    وفي الساعة 11:01 صباحاً , انفجرت القنبلة على ارتفاع 496 متراً فوق المدينة , مما أدّى إلى توليد موجة حرارة شديدة وصلت إلى 3900 درجة مئوية , و إلى رياح عاتية بلغت سرعتها حوالي 1005 كيلومترات / الساعة !


    دٌمِّرَ حوالي 4.5 كيلومتر مربّع من المدينة


    قُتِلَ على الفور ما بين 39.000 و 75.000 شخصٍ , و أُصيب أيضاً حوالي 25.000 آخرين .

    و بحلول نهاية العام نفسه , و بداية العام الجديد , زادت الحصيلة لتصل إلى 80.000 قتيل , و ما بين 50.000 و 60.000 جريح ..


    و مرّةً أُخرى لم ينفجر كل كميّة البلوتونيوم 239 الموجودة في قنبلة ( الفتى السمين ) , لم ينفجر سوى 21% , أي حوالي 1.3 كيلوجرام من أصل 6.2 كيلوجرام .






    صور للخسائر المادية و البشرية التي خلّفتها القنبلة , مرتّبة حسب تاريخ التقاط الصورة ...

    صور لـ ( هيروشيما ) بعد القصف مباشرةً , مأخوذة من قاذفات الأمريكية
    ( 1 )
    ( 2 )

    صورة التقطها أحد اليابانيين مأخوذة من مكانٍ بعيدٍ من ناجازاكي

    صُور أُخِذَت بعد يومٍ واحد من القصف :
    ( 1 )
    ( 2 )


    صور أُخِذَت في أوقات مختلفة و من مصورين مختلفين :
    ( 1 )
    ( 2 )
    ( 3 )
    ( 4 )
    ( 5 )
    ( 6 )
    ( 7 )
    ( 8 )
    ( 9 )
    ( 10 )
    ( 11 )
    ( 12 )
    ( 13 )


    صور للجرحى :
    ( 1 )
    ( 2 )
    ( 3 )
    ( 4 )
    ( 5 )



    صورة لميدان السلام في ( ناجازاكي )


  8. #7


    attachment


    أولاً : إيقاف نهر الدم المتدفق من الطرفين ( بالأصح من الطرف الأمريكي ) , فمثلاً كلّف الأمريكيين لاحتلال جزيرة ( أوكيناوا - Okinawa ) اليابانية حوالي 79.000 ضحية , و حسب التقديرات الأولية لخسائر الأمريكيين في حال مهاجمتهم الجزر اليابانية لاحتلالها فقد يحتاجون إلى ما لا يقل عن نصف مليون ضحية أُخرى , مع الحاجة إلى 5 ملايين جندي آخر لاستتباب الهدوء في الجزر اليابانية !! .




    ثانياً : انتهى الإتحاد السوفييتي من حربه في الجبهة الألمانية النازية , و بدأت قواتها في الشرق الأقصى التحوّل ضد اليابان و بدأت بالدخول إلى ( منشوريا ) ثم احتلّوا جزر ( الكوريل ) اليابانية – التي لا تزال إلى الآن مُحتلّة من روسيا - , لذلك كان العسكريون الأمريكيون حريصين على استخدام القنبلة النووية ضد اليابان فوراً كي يعجلوا باستسلامها قبل تقدّم القوات السوفييتي نحوها , وحكمها بدون أن يضع السوفييت أيديهم في الطبخة , حيث أن انطباع الأمريكيين من الإتحاد السوفييتي أنه لن يخرج من البلد الذي دخله , كذلك ليس لدى الأمريكيين أي فكرة إلى مدى سوف ينتشرون .





    ثالثاً : كراهية وعقوبة اليابانيين بعد حادثة ميناء ( بيرل هاربر ) , فقد وصف الرئيس الأمريكي ( هاري ترومان - Harry Truman ) عن الشعب الياباني: " اليابانيون متوحشون , متعصبون , قُساة ولا يعرفون الرحمة ! " .

    و عندما سُئِلَ عمّا إذا كان إسقاط القنبلة الذرية أهم قرار اتخذه في حياته قال : " إن هذا محض اختلاق ! , ما هو إلا سلاح مثل قطعة ذخيرة للمدفعية , إن إلقاء هاتين القنبلتين على اليابان أنهى الحرب , و أنقذ أرواح نصف مليون شخص ! "
    بالطبع يقصد الجنود الأمريكيين الذي كان من المتوقّع أن تحصدهم المعارك التقليدية لو أن القتال استمر دائراً مع الجيش الياباني


    كذلك يمكن رؤية كرههم الشديد بوضوح في لوحاتهم الإعلانية الحربية ..

    attachment


    لم يقتصر الأمر على ذلك بل تجنيد جميع وسائل الإعلام لتشويه صورة الشعب الياباني بأبشع الصور , حتى في أفلام الكرتون , كـ ( Walt Disney ) و ( Bugs Bunny ) على سبيل المثال .

    و من المُلاحظ أن كل الدول التي خضعت للاستعمار الغربي تعرّضت , و لا زالت تتعرّض , لحملات ضارية من التشهير و التحقير , كحال العرب و المسلمين كمثالٍ على ذلك لا للحصر .

    هذه بعض مقاطع الفيديو التي شهّرت و حقّرت من شأن الشعب الياباني خلال الحرب العالمية الثانية :

    attachment
    Bugs Bunny Nips the Nips (1944)

    397
    Disney's Commando Duck (1944)

    attachment
    Tokio Jokio (1943)

    attachment
    Popeye: You're a Sap, Mr.Jap (1942)





    رابعاً : من الناحية السيكلوجية يجب أن يكون السلاح مروّعاً يدفع بالخوف إلى أعلى عتبة بحيث يمكن كسر ظهر اليابان بضربة واحدة , وهو ما يناسبها هذا السلاح الجديد .
    لكن كان من الممكن تفادي الكارثة لو تم إبلاغ اليابان مسبقاً بموضوع القنبلة , و تفجيرها في منطقة خالية من السكّان في اليابان .. لكن تم الاتفاق بالأغلبية على أن تكون الضربة مفاجئة .

    و لا ننسى أن الرئيس ( ترومان ) صدّق على إلقاء القنبلتين منذ المرة الأولى و ليس بالتتالي بحيث لا يترك المجال للحكومة اليابانية مطلقاً في التفكير و مراجعة النفس .





    خامساً : كانت الولايات المتحدة تفكر في وقت ما بعد الحرب , و الكلمة السرية كانت تقول :"من يمتلك السلاح الذري سوف يسيطر على العالم " , ولذا برزت أمريكا بعد الحرب على أنها القوة الأعظم في العالم .

    مع العلم بأنه من خلال المفاوضات السرية وقبل إلقاء القنبلة النووية على ( هيروشيما ) بثلاثة أيام , كانت اليابان مستعدّة للاستسلام , ولكن بالنسبة لأمريكا فقد تم إصدار الأوامر لفرقة الإعدام ... بالإبادة

    اخر تعديل كان بواسطة » Black Legend في يوم » 21-08-2009 عند الساعة » 17:06

  9. #8


    attachment







    attachment









    attachment









    attachment









    attachment








    اخر تعديل كان بواسطة » Black Legend في يوم » 21-08-2009 عند الساعة » 15:11

  10. #9


    attachment

    تعتبر البرامج التي سيتم ذكرها هنا من أفضل البرامج الوثائقية التي تناولت كارثتي ( هيروشيما ) و ( ناجازاكي ) , بتحقيق وافٍ و تصوير حي لحجم الكارثة , و كيف عاش الناجون خلالها و ما عانوه من الآلام بقيت آثارها ممتدة إلى الآن .

    كذلك مقابلات لبعض أفراد طاقم الطائرات الأمريكية التي أسقطت القنابل النووية على اليابان , و أيضاً مقابلات لبعض الناجين من سكان ( هيروشيما ) و ( ناجازاكي ) , من بينهم ( كيجي نجازاوا ) , و ( سوميترو تانيجوتشي ) اللذان سبق ذكرهما ..


    أنصح الجميع و بشدّة بإقتناء هذين الفيلم , فهما من الوثائقيات النادرة التي تستحق المتابعة


    attachment
    Hiroshima

    يُسمّى في الولايات المتحدة الأمريكية :
    Hiroshima: The First Weapon of Mass Destruction


    النوع :
    وثائقي / تاريخي

    إخراج :
    باول ويلمشورست - Paul Wilmshurst

    مدّة العرض :


    الشركة المُنتجة :
    BBC

    عُرِضَ لأول مرة :
    2005/8/5
    بمناسبة مرور 60 عاماً على كارثتي ( هيروشيما ) و ( ناجازاكي )

    عُرِضَ على شاشة :
    BBC One – Discovery Channel


    { للتحميل }

    الصيغة : RMBV
    جودة الصوت والصورة : ممتازة جدا 10/10
    عدد الاجزاء : جزأين مترجمين باللغة العربية
    حجم الملف ( الجزأين معاً ) : 350 MB
    موقع الرفع : Rapidshare.com


    الجزء الأول من البرنامج

    Part 1


    Part 2



    الجزء الثاني من البرنامج

    Part 1


    Part 2





    attachment





    attachment
    White Light/Black Rain: The Destruction of Hiroshima and Nagasaki

    النوع :
    وثائقي / تاريخي

    إخراج :
    ستيفن أوكازاكي - Steven Okazaki

    مدّة العرض :
    86 دقيقة

    الشركة المنتجة :
    Home Box Office

    إنتاج عام :
    2007/8/6


    { للتحميل }

    الصيغة : AVI
    جودة الصوت والصورة : ممتازة جدا 10/10
    عدد الاجزاء : جزء واحد و مترجم باللغة الانجليزية
    حجم الملف : 878.15 MB
    موقع الرفع : Mininova.org

    attachment



    اخر تعديل كان بواسطة » Black Legend في يوم » 21-08-2009 عند الساعة » 15:12

  11. #10



    attachment

    في عام 1989 , ظهر إلى السوق كتاب بعنوان ( اليابان القادرة على قول لا ! – Japan That Can Say No ! ) بقلم السيد ( شينتارو إيشيهارا – Shintaro Ishihara ) , حاكم ( طوكيو – Tokyo ) حالياً , و رجل أعمال ياباني بارز في البرلمان الياباني ( الدايت ) سباقاً

    وقد تُرجِمَ الكتاب لاحقاً إلى اللغة الإنجليزية عبر 3 دور للنشر خلال الأعوام 1991 , 1992 , 1993 على التوالي .

    و مما جاء في الكتاب من أفكار هامّة أن الترسانة النووية الأمريكية أصبحت تحت رحمة التكنولوجيا اليابانية المتقدمة , حيث أن الصواريخ حاملة الرؤوس النووية تحتاج إلى كمبيوترات متقدمة لا تملكها سوى اليابان , كما أن السيد ( شينتارو إيشيهارا ) أشار إلى أن أمريكا تُعامل اليابان بعنصرية خاصة , و الدليل البارز على ذلك , استخدامها السلاح النووي ضد اليابان مع أنه كان مخصصاً بالأصل لألمانيا النازية .


    وهذا الكلام يفتح الصفحة التاريخية أمام الضرب النووي الرهيب الذي سُلِّطَ على اليابان في الحرب العالمية الثانية , و بين الحين و الآخر يتم كشف اللثام عن بعض الفصول المرعبة و الساديّة من فصل الختام للحرب العالمية الثانية , حيث الكثير من الحقائق و الصور لم تفلت من رقابة المؤسسة العسكرية الأمريكية إلا حديثاً .


    لكن النقطة التي أثارت جدلاً واسعاً , هي قصة جديدة مفادها أن القنابل الذرية التي أُلقيت على اليابان لم تكن اثنتان , بل 3 قنابل !

    القنبلة الأولى كان من قنبلة ( يورانيوم 235 ) من نوع ( الولد الصغير – Little Boy ) و التي سقطت على ( هيروشيما ) . . . أمّا القنبلتين الثانية و الثالثة فهي قنبلة ( بلوتونيوم 239 ) من نوع ( الرجل السمين – Fat Man ) , التي سقطت على ( ناجازاكي ) , وواحدة من هاتين القنبلتين لم تنفجر , وقد أخذها اليابانيون إلى ( طوكيو ) و يبدو أنها سُلِّمت إلى السوفييت قبل دخول ( دوغلاس ماك آرثر – Douglas MacArthur ) الجزر اليابانية بساعاتٍ قليلة في ( 1945/8/28 ) .


    بالطبع إن صحّت المعلومات فإنها قد ساهمت إلى حدٍ بعيد في تطوير السلاح النووية السوفييتي الذي جُرِّبَ لأول مرة في 1949/8/29 في ( سيميبلاتينسك – Semipalatinsk ) بكازاخستان .



    attachment




    لكن السؤال هو : ما مدى صحّة هذه المعلومات ؟


    جاء في مجلّة ( دير شبيجل – Der Speigel ) الألمانية في العدد الصادر في أكتوبر 1992 ما خلاصة أن الترجمان و العضو في الحزب الشيوعي السوفييتي ( إيفانوفيتش تيتارينكو – Ivanovitch Titarenko ) هو الذي أرّخ هذه الواقعة , حيث أشار إلى اشتراكه في الحوارات مع الفريق الياباني المستسلم على وجه السرعة باعتباره يتكلم اليابانية بطلاقة , فقد قدّم الفريق الياباني عرضاً على القنبلة نووية الثانية التي ألقيت على ( ناجازاكي ) , حيث كان حرص اليابانيين على تسليم هذه القنبلة لشعورهم بأن سلاحاً من هذا النوع يجب ألاّ يبقى في يد طرفٍ واحد فقط , حتى يستطيعوا التخلّص من النير الأمريكي ولو بعد حين , ويرجعوا ليأخذوا مكانهم كقوة عُظمى في العالم .


    attachment
    - اللقاء السري الذي جمع الطرفين الياباني و السوفييتي بشأن تسليم القنبلة الثالثة -



    لم يؤخذ اعتراف ( تيتارينكو ) بعين الاعتبار من قِبَل اللجنة المركزية للحزب الشيوعي , و قيادة المخابرات العسكرية السوفييتية , حتى موته عام 1990 .

    إلا أن الصحفي الروسي ( إيجور موروسوف – Igor Morosov ) خلال كتابته كتاب بعنوان ( الحرب المنسية للإتحاد السوفييتي ) قد قرأ الخطاب السرّي لـ ( تيتارينكو ) حيث تأكد من وجوده كترجمان عسكري تابع للفرقة العسكرية تحت إمرة المارشال السوفييتي ( روديون مالينوفسكي – Rodion Malinowvski ) حيث كان في مجموعة العمل التي فاوضت اليابانيين في شروط الاستسلام في 1945/8/19 , أي قبل دخول الأمريكيين الجزر اليابانية بعشرة أيام ..


    كذلك أكّد المؤرخ العسكري ( جيورجي بلوتنيكوف – Plotnikov ) الأمر بوقوعه على أدلّة جديدة من عدّة مصادر , من بينها المجلد الحادي عشر من الموسوعة الرسمية المتخصصة في الحرب العالمية الثانية , حيث عثر على مخلفات أرشيف الجيش الياباني في ( كوانتونغ ) في حوزة قيصر المانشو ( بو يي – Pu Yi ) و التي أفلتت من التعليمات المشدد من الجيش الياباني بإتلاف كل الوثائق العسكرية .

    بالطبع لم تذكر المصادر الأمريكية أي شيء وجود قنبلة ثانية أُلقيت على مدينة ( ناجازاكي ) , لأن مبدأهم هو ( ليس كل ما يُعرف يجب الإعلان عنه , بل يجب تكذيبه بين الحين و الآخر . )
    لكن كانت تحت يد الأمريكيين في جزيرة ( تينيان – Tinian ) التي انطلقت منها القاذفات الأمريكية 3 قنابل من نوع ( الرجل السمين ) أي قنبلة نووية من نوع ( بلوتونيوم 239 ) .

    كما أن الخبير الأمريكي ( ريتشارد رودس – Richard Rhodes ) المطلّع بشكلٍ واسع على مشروع ( مانهاتن ) في ( لوس آلاموس ) لإنتاج السلاح النووي , يذكر أن الأمريكيين حتى بعد عامٍ من ضرب اليابان بالسلاح الذري كان عندهم 9 قنابل نووية , منها 7 صالحة للإستعمال .

    كما قامت الاستخبارات العسكرية الأمريكية بتزويد ( البيت الأبيض ) بقائمة من الأهداف التي اعتبرت كأهداف حيوية وهي : ( كيوتو - Koyoto ) , ( هيروشيما ) , ( يوكوهاما - Yokohama ) , ( كوكورا - Kokura ) , ( نيغاتا - Nigata ) و ( طوكيو ) .. و بعض المصادر قالت بأنه تم تحديد 30 هدفاً للقصف , 4 منها فقط ذات طبيعة عسكرية !!!

    لكن تم إبعاد ( كيوتو ) باعتبارها ذات بُعد تاريخي و ثقافي وديني لدى اليابانيين , و أيضاً لأن وزير الحربية الأمريكية ( هنري لويس ستمسون - Henry Lewis Stimson ) رفض ضربها بحجّة معرفته المدينة جيداً وزارها ثلاث مرات ويقدّر الذوق الجمالي و الآثار البديعة في المدينة القيصرية المذكورة ( يا لرقّة قلبه ! 3d) .

    لكن لم يكن هذا السبب حقيقةً , إنما كان السبب هو في حال قصف تلك المدينة لن تجعل الأجيال اليابانية تقفز للولايات المتحدة الأمريكية مطلقاً , بل سوف تتجه نحو المُصالحة و الاتفاق مع الاتحاد السوفييتي , العدو اللدود لأمريكا.

    و كذلك تم استبعاد ( طوكيو ) لكونها العاصمة لتحل محلّها ( ناجازاكي) , فلم يريدوا إبادة اليابان بل تركيعها لا أكثر .

    في النهاية صدرت الأوامر ضرب مدينتي ( هيروشيما ) و ( ناجازاكي ) نظراً لكونهما مركز اتصالات لحركات الجيش الياباني , و لم توجد في أيٍ من المدينتين سجون المعتقلين من الجيش الأمريكي ..... و ليس كما قيل لوجود مصانع عسكرية و معسكرات ضخمة للجيش الياباني

    و قد كانوا مستعدّين لضرب مدينة أُخرى لو استلزم الأمر , و ربما الصحف الصادرة في تلك الحقبة خيرُ دليلٍ على وجود نية لضرب مدنٍ يابانية أُخرى , كمثل هذه الصحيفة على سبيل المثال

    attachment


    كما ذكرت الفقرة الأولى من الوثيقة السرّية الموقعة من الرئيس الأمريكي ( هاري ترومان ) المتعلّقة بضرب اليابان بالسلاح النووي , أنه قد تم تحديد كلاً من ( هيروشيما ) , ( كوكورا ) , ( نيغاتا ) , ( ناجازاكي ) على هذا الترتيب كأهداف رئيسية , وذكرت الفقرة الثانية من نفس الوثيقة بإحتمالية تجهيز المزيد من القنابل النووية في حال تم تحديد أهداف جديدة .

    attachment
    - صورة الوثيقة -






    صحيح أن أول قنبلة نووية فجّرها السوفييت في 1949/8/29 , ( RDS-1 ) , و المعروفة بالاسم الكودي ( جو-1 – Joe-1 ) – نسبةً إلى ( جوزيف ستالين - Joseph Stalin ) – , حيث يعود الفضل في ذلك إلى الجواسيس الذين كانوا يوصلون تطورات السلاح النووي أولاً بأول , من أشهرهم الشيوعي و العالم الذي كان يعمل مع علماء ( لوس آلاموس ) الألماني ( كلاوس فوكس – Klaus Fuchs)

    لكن من المُلاحظ أن القنبلة السوفييتية تشبه القنبلة الأمريكية التي أُلقيت على ( ناجازاكي ) , ( الرجل السمين ) في كل شيء , التصميم الخارجي , القلب ( بلوتونيوم 239 ) , طريقة التفجير الداخلي , و تقريباً نفس الوزن و نفس القوة التفجيرية !

    يُعتقد السبب , بحسب آراء بعض الخبراء , أن ( كلاوس فوكس ) و غيره نقلوا المعلومات التي تخص هذه القنبلة بالتحديد , نظراً لفاعلية مادة الـ ( بلوتونيوم 239 ) , خصوصاً أنها استخدمت في تجربة ( ترينيتي ) , و ضد ( ناجازاكي ) , في حين كانت هناك شكوك ما إذا كانت مادة الـ ( يورانيوم 235 ) بنفس فاعلية ( بلوتونيوم 239 ) .




    attachment




    لكن من ناحيةٍ أٌخرى , هناك من " يشكّك " بصحة هذه المعلومات , و آخرون يكذّبونها ...


    فالكاتب الأمريكي و الخبير المُطلع على البرنامج النووي الأمريكي ( ويليام أركين – William Arkin ) , قد أبدى " شكّه " بصحة المعلومات المذكورة .


    أمّا ( إدوارد تيللر - Edward Teller ) و الذي يُعتبر الدماغ الذي طوّر مشروع الجيل الثاني للقنابل النووية ( أي القنابل الهيدروجينية ) فإنه اعتبر هذه المعلومات مشطوباً عليها و يجب الأخذ بعين الاعتبار أمرين , الأمر الأول التفريق بين العلماء و العسكريين , و الأمر الآخر كما تقول القاعدة , ليس كل ما يُعرف يجب الإعلان عنه , بل يجب تكذيبه بين الحين و الآخر .


    أمّا بالنسبة للطرف السوفييتي / الروسي , فيجب أن نذكر أن ( تيتارينكو ) كما أخبر اللجنة المركزية للحزب الشيوعي , و كما أعلم زوجته و أخذ عليها العهود الموثّقة أن لا تذكر لأحدٍ شيئاً من هذه المعلومات , و حمل ( تيتارينكو ) سره معه حتى موته , و هي سماع أجهزة الدفاع السوفيتية البث الأمريكي الحار في حلقة اتصالاتهم وهو يبحثون بجنون عن القنبلة المفقودة ...

    و يعلّق الخبير السوفييتي ( ايجور كورتشاتوف – Igor Kurtschatov ) و الذي كان يقود المشروع النووي السوفييتي بأن وقوع مثل هذه القنبلة في أيديهم كانت ستوفر لهم الكثير من الجهد و الوقت للتغلّب على المشاكل الفنّية للوصول إلى السلاح ...


    كما ذكرت مجلة ( دير شبيجل ) الألمانية , في العدد نفسه , أفادت أن إحدى الأسباب التي الذي ساعدت ( تيتارينكو ) للإدلاء بشهادته هو تقارب العلاقات بين الولايات المتحدة الأمريكية و اليابان عام 1979 , وهذا ما أعطاه حافزاً قويّاً إلى تقديم رسالة موسّعة للجنة المركزية للحزب الشيوعي باعتباره رفيقاً قديماً في الحزب منذ عام 1933, و ذلك من أجل تعكير العلاقات بين البلدين ( أي الولايات المتحدة و اليابان ) .




    اخر تعديل كان بواسطة » Black Legend في يوم » 21-08-2009 عند الساعة » 14:47

  12. #11


    attachment


    بين صحة الخبر و كذبِه ... فلقد تبعت دولٌ أخرى الإتحاد السوفييتي و الولايات المتحدة الأمريكية للحصول على عضوية النادي النووي مهما كلّف الأمر , خصوصاً الدول التي لا تزال تطمع في المجد الاستعماري القديم , و كان نصيبنا نحن العرب من سيطرة روح الاستعمار و تشبثه بمواقعه النصيب الأوفى ...



    attachment

    صحيح أن اليابان نهضت من جديد و بقوةٍ و عزمٍ واضحين , و اكتسحت منتجاتها العالم لدرجة يصعب التخلّي عنها كليّاً ..لكنها في الوقت ذاته تعرّضت بعد هزيمتها القاسية أمام الأمريكيين , إلى قلبٍ لقواعد المجتمع الياباني التقليدي بصورةٍ نهائية بحسب العديد من المراقبين.

    فغزت الثقافة الغربية بكاملها اليابان , و غسلت عقول السواد الأعظم من أجيال ما بعد ( هيروشيما ) و ( ناجازاكي ) , فأصبحوا مثل الغرب, زاد اهتمام معظم الناس بالحياة المادية , و زاد خُطاهُ خلف اللهو و الملذّات بكل أنواعها , و زاد في المقابل انحسار الأخلاق و القيم و الدين , و ما نراه الآن في أعمالهم كالأنيمي على سبيل المثال , هو انعكاس إلى ثقافة يابانية ( ممسوخة ) ! .

    " الأمم المغلوبة تُقلِّد الأمم الغالبة "




    و مما لا شكّ فيه أيضاً , أن هذا التصرف المشؤوم و تكاليفه التي انطلقت بها الولايات المتحدة الأمريكية , كان شؤماً ووبالاً على العالم , لأن العالم بدأ السباق المحموم بدأ لامتلاك السلاح النووي , و تم اختبار أكثر من 2000 تجربة نووية منذ عام 1946 إلى الآن .

    و وصل قمة جنون هذا السباق عندما فجّر الإتحاد السوفييتي أقوى قنبلة هيدروجينية في العالم , ألا وهي قنبلة ( ملك القنابل - Tsar Bomba ) في 1961/10/30 و التي قُدِّرَ قوتها ما بين 57 – 90 ميجا طن من مادة T.N.T , حيث قُدِّرَ قطر كرة اللهب حوالي 8 كيلومترات , و دارت موجة الصدمة الناجمة عن الانفجار حول العالم 3 مرات استغرقت أولها 36 ساعة و 27 دقيقة , و ارتفع الفطر النووي إلى الغلاف الجوي حوالي 64 كيلومتراً !!!



    attachment

    ومما يجدر بنا ذكره , أن الحرب العالمية الثانية بكل كوارثها التي حصلت , و التي كانت ( هيروشيما ) و ( ناجازاكي ) هي فصل النهاية فيها , لم تستطع أن تُقنع الإنسان بضرورة التحرر نهائياً من كابوس الرغبة في القتل و التدمير .

    بدليل أن بعض التقارير ذكرت أن العالم يملك ما يُقارب 50 ألف رأساً نووياً طاقتها الإجمالية تساوي 20 مليار طن من مادة T.N.T , أي ما يُعادل 1.6 مليون قنبلة نووية من أمثال قنبلة ( هيروشيما ) !

    أرقامٌ تستحق بأن نطرح لها هذا السؤال : ضد من كل هذه الترسانة ؟!


    اخر تعديل كان بواسطة » Black Legend في يوم » 22-08-2009 عند الساعة » 02:12

  13. #12

    attachment

    لمزيدٍ من التفصيل حول هذا الموضوع , يُرجى الإطلاع على المصادر التالية :


    - ؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛°`°؛¤ سيمــفونية المـوت ... مطــر من نـــار ¤؛°`°؛¤ّ,¸¸,ّ - Her Soul

    - الأسرار النووية – مجدي كامل – الطبعة الأولى – 2008

    -Japan 1945 : From Operation Downfall to Hiroshima and Nagasaki – Clayton K S Chun – Illustrated by John White – 1st Edition – 2008

    -Reich Of The Black Sun: Nazi Secret Weapons & The Cold War Allied Legend – Joseph P. Farrell - March 2005

    - الحرب العالمية الثانية – رمضان لاوند – الطبعة العشرون – يناير 2004

    - الأسلحة السرية في الحرب العالمية الثانية - وليم ب. بروِر - تعريب : سميح أبو فارس - الطبعة الأولى - 2003

    - جدلية القوة و الفكر و التاريخ – د. خالص جلبي – الطبعة الأولى – 1999

    - الحروب و المعارك , لمحات من تاريخها و قبسات من غرائبها – محمد غريب جودة – الطبعة الأولى – 1996

    - عندما بزغت الشمس مرّتين – د. خالص جلبي – الطبعة الأولى – 1994

    - 2194 يوما من أيام الحرب العالمية الثانية - تأليف نخبة من القادة العسكريين الفرنسيين - الطبعة الأولى - 1994

    - The Nuclear Weapon Archive - A Guide to Nuclear Weapons

    - الموسوعة العربية العالمية

    - ويكيبيديا الحرّة .

    - مواقع انترنت مختلفة .





    تم الإنتهاء من الموضوع , و الحمد لله أولاً و آخراً
    اخر تعديل كان بواسطة » Black Legend في يوم » 21-08-2009 عند الساعة » 20:34

  14. #13
    attachment

    حجز
    اخر تعديل كان بواسطة » طالبُ علم في يوم » 21-08-2009 عند الساعة » 14:41

  15. #14
    أصمتّنا يا عم..

    صدقا.. لا أعلم ما أقول .. أنا أقرأ وأقرأ ..



    أنت كما أنت فعلا .. عمَ ليجند.. مبدع كما عهدناك..

    واعذرني على هذا المرور .. فأني حقا .. لا أعلم ما أقول..


    جزاك الله كل خير ووفقك أخي..

    ويعطيك العافية على هذا المجهود الكبير
    اللهم مكّن لهُم.. واكفهم بما شِئْت

    attachment

    The Lord of Dark ~ شكرًا لكَ عزيزي

  16. #15
    ومع ذلك لا يزال الغرب يتشدّقون بالأخلاقيات , و يحلفون بأغلظ الأيمان بأنهم هم المتمدّنون , زعماء الحضارة , رسل السلام , و لا يزالوا يفترون على الإسلام ظلماً و جوراً أنه لم ينتشر إلا بالسيف و القهر ...

    و الأغرب من ذلك هو تصديق بعض من بني جلدتنا لهذا الكلام .. متناسين الحروب التي أشعلها المستعمر الأجنبي , و الإبادات الجماعية التي قاموا بها طمعاً بنهب ثروات تلك البلاد , و استعباد من فيها .


    في هذا الموضوع سوف نتحدث عن بشيءٍ من التفصيل عن المجزرة التي حدثت في اليابان في مثل هذا اليوم , السادس و التاسع من أغسطس من عام 1945 , و ما هي الأسباب التي دعت إلى إستخدام السلاح النووي ضد اليابان , وما انعكاساتها على العالم أجمع



    شكرا لمجهود الكبير والمميز في كتابه هذا الموضوع الذي يليق بانسان مميز مثلك

    ولكن احب ان اضيف تعليق بسيط قد لايعجبك كلامي ولكن الواقع هو الحكم عليه

    ان القنبله النوويه هي من اوقفت الحرب الجنونيه التي خاضها العالم ضد بعضه

    صحيح كل ماقلته عنها وانها تمثل قمه الوحشيه الانسانيه تجاه الانسانيه ولكن

    هذه القنبله اوقفت الحرب لانها اوجدت طرف اقوى من طرف من اجل ان يستسلم

    الطرف الضعيف للقوي والا فان الحرب كانت سوف تستمر الى ما لا نهايه

    والضحايا الذين سقطوا بسببها اقل عددا من الذين سقطوا والذين كانوا سيسقطون بالاسلحه الاخرى

    اذا استمرت الحرب ... الفظل يعود لهذه القنبله التي اوجدت نوع من توازن القوى في العالم

    وقوه انفجارها اعاد الوعي الى عقول المجانين من القاده في ذلك الزمان ..

    وشكرا لك

  17. #16
    صدقني يا ليجند
    لا يوجد منك اثنان في هذا المنتدى...حقا

    لي عودة مع هذا الموضوع الخرافي
    attachment
    و هذا الايميل لمن يريد التواصل (BBSalreefi@yahoo.com)
    e4662ddd791b7fc7a72b33faaa60390e

  18. #17
    الرَغْبَهْ فِي السَيْطَرَهْ ...

    وتَسْتَمِر المَلْحَمةُ الأمْرِيكِيه المَلائِكْيه ..

    Black Legend ,,,, أو ,,,, الأُسْطُورَة ِ السَوْدَاءْ


    أَرْجُو مِنْكَ تَقَبُلْ شُكْرِي المُتَواضِع ..فَهوَ كُل مَا أسْتَطِعُ فِعْلَهُ أمَامَ إبْدَاعِكْ ...


    شُكْرَاً لَكْ ..!

  19. #18
    السلام عليكم ....


    موضوع خارق ، ما شاء الله .... أخي جزاك الله ألف خير على جهودك الرائعة والموضوع الأروع .... تم الإضافة إلى المفضلة ...


    أريد أن أشكرك على المعلومات التي أثرت بها عقلي ومنتدانا بل والإنترنت أجمع أيضا ...



    لا شيء أضيفه أو أعلق عليه موضوعك كفى ووفى ...


    ولكن أريد الإشارة إلى أن الشعب الياباني يستحق وقفة احترام !


    فكيف بحوالي 70 سنة تحول هذا :


    attachment



    إلى هذا :


    http://api.ning.com/files/AZBHxuDoc5...TokyoJapan.jpg




    ولكن للأسف ، دفع اليابانيون ضريبة التطور التقني ثمنا غاليا ، وهو التخلف الأخلاقي والإجتماعي !







    لا يمكن أن يوفي أحد موضوعك ....


    دمتم في رعاية الله وحفظه
    اخر تعديل كان بواسطة » Britannia في يوم » 21-08-2009 عند الساعة » 19:35
    attachment

  20. #19
    جهد رائع يستحق كل التقدير والاجلال

    ن العالم يملك ما يُقارب 50 ألف رأساً نووياً طاقتها الإجمالية تساوي 20 مليار طن من مادة T.N.T , أي ما يُعادل 1.6 مليون قنبلة نووية من أمثال قنبلة هيروشيما !

    أرقامٌ تستحق بأن نطرح هذا السؤال : ضد من كل هذه الترسانة ؟!
    ثم بعد ذلك يعيب علينا نفس هذا العالم المستهتر دفاعنا عن انفسنا عن اعراضنا عن كل مقدساتنا ، عن الحق
    هم يحق لهم ان يسيطروا على العالم ويهيمنوا عليه ويبتزوا كل الشعوب ، لكن في المقابل لا يحق لهذه الامة ان تقف بوجه كل تلك الهيمنة

    يتهمنا الغرب اننا ارهابيون ، لكن على الاقل عندما كانت جيوش المسلمين تغزو العالم كانت غايتها تحرير الانسان من كل انواع الاستعباد البشري ، في المقابل هم جيوشهم تغزوا لتسرق ثروات الشعوب وتروج للفساد الاخلاقي

    فغزت الثقافة الغربية بكاملها اليابان , و غسلت عقول السواد الأعظم من أجيال ما بعد ( هيروشيما ) و ( ناجازاكي ) , فأصبحوا مثل الغرب, زاد اهتمام معظم الناس بالحياة المادية , و زاد خُطاهُ خلف اللهو و الملذّات بكل أنواعها , و زاد في المقابل انحسار الأخلاق و القيم و الدين , و ما نراه الآن في أعمالهم كالأنيمي على سبيل المثال , هو انعكاس إلى ثقافة يابانية ( ممسوخة ) ! .

    " الأمم المغلوبة تُقلِّد الأمم الغالبة "
    وهذا ما سيحدث لامتنا للاجيال المستقبلية ان نحن انهزمنا ، ان نحن فرطنا في ديننا او ساومنا عليه
    لهذا قلوبنا دائما مع فلسطين ومع كل عمل يستهدف استئصال دولة اسرائيل ، ويستهدف الترسانة الامريكية في كل مكان

    شكرا جزيلا لك اخي الكريم Black Legend

  21. #20
    ماشاء الله ,, موضوع ضخم و مُميز ..
    لي عودة ان شاء الله ..






    اللهم كُن مع الأسرى وثبّتهم وفرّج كربتهم يا أرحم الراحمين،
    وارحم شهداءنا وأدخلهم فسيح جناتك، وداوي جرحانا وأثبهم وامنن علينا بنصرك ياكريم.

    attachment

    تعجز الكلمات عن الشكر أختي بيلا بارك الله فيكِ على الهدية اللطيفة
    أسعدكِ الله أختي الضوء المفقود على الرمزيات الجميلة
    لا حرمنا كرمكم em_1f33f

    27/12/2008 - 18/1/2009


الصفحة رقم 1 من 5 123 ... الأخيرةالأخيرة

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter