رخاء و الشدة في مجمع كلام أهل جدة


وفي أباً فقل له يا أبوي - وأن أردت الماء فقل جيب مويه
وفي ثلاثة فقل تلاتة - عند مثقفي بني فلات
وأهله حي من أبناء جدة - فكلهم توكداً وحده
فيهم يمشي بلا زرار - وشرط في أزاره فزاره
متسعاً أن شئت شيء يدخل - بل بهمي وحميري أيها الرجل
واسترتش عندهم عريض -إن كنت بشدة تبيض
واسترتش عندهم عريض- إن كنت بشدة تبيض
فذاك جعروم عتلاً جاثم - وإن أردت جمع فقل جعارم
فأنت تمادى غيره فياضي- مكشر بصدره أنياب
فأنت تمادى غيره فياضي - مكشر بصدره أنياب
مهدداً يبطش وعذاب - وإن ذعلت فرق ذباب
إذا شددت نظرتك بحجر له - وعند أهل مكة رايق له
وعندهم من أعجب عجابي - وعندهم من أعجب عجابي
إذا خال لفظ زي من ألقابي - فعامل المطعم يسمى سفرجي
فعامل المطعم يسمى سفرجي - ومدمن خمري يسمى سكرجي
وعندهم من هرجهم دحين -وعندهم من هرجهم دحين
تساوي عند غيرهم الحين -وعندهم من رجلهم مداس
وعندهم من رجلهم مداس - إذا شئت في تعريفه تداس
أن ضرب منه المجنون فاقي- واسلم الكافر وأستفاقي
وذاك منظوم من أهل جدة - وسمته باسم الرخاء وشدة
رخاء و الشدة في مجمع كلام أهل جدة

gooood gooood gooood gooood gooood gooood gooood gooood