مشاهدة النتائج 1 الى 2 من 2
  1. #1

    تلك الاسوار العظيمة.. الجزء الثاني

    ادخلوني تلك الاسوار العظيمه والموحشه وكنت انظر لكل شي بخوف وقتها تمنيت
    لوانهم ادخلوني الى دار الايتام افضل من هذا المكان الموحش مكان تعامل فيه
    على انك من ضمن المجانين وانت لست منهم مكان تحس فيه بالوحشه كلما نظرت
    الى جانب من جوانبه ..عندما ادخلوني اسطحبتني المشرفه وكانت معها اثنتين
    من الممرضات وادخلوني الى غرفه جميله جدآ واخبروني بأنها غرفتي وبعدما
    ادخلوني اخذوا مني ملابسي وكل اغراضي ولم يبقى معي الا خاتم اهداني اياه
    ابي عندما نجحت فطلبت من المشرفه اخذ كل شي معي الا هذا الخاتم فوافقت
    واشارت للممرضه وكانت تطلب منها بأن تضع لي منومآ وعندما انام تأخذ مني
    الخاتم فجلست على ركبتاي وارتجيتها بأن تتركه معي ولو كلفني ذلك ان اقبل
    قدميها فما كان منها الا ان ابعدتني بقدمها ومشت وقبل ان تخرج من الغرفه
    قالت لي ستحتاجين بالايام المقبله الى تقبيل قدمي في اشياء اكبر من هذا فنصيحه
    مني لك وفري ذلك لأيامك المقبله فأيامك طويله معنااااا وبعدما سمعت كلامها
    اصابتني نوبة بكاء على مااصابني بعد ابي وبالفعل اعطتني الممرضه المنوم
    واخذت مني اغلى مابقي لدي واخر مابقي معي من رائحة والدي ..
    مرت سنوات وانا داخل هذه الاسوار العظيمه ولاادري هل ابكي لأني بقيت
    في صحتي ام افرح مع انه افضل لي لو اني اصبحت من هؤلاء المجانين
    لعل وعسى انني لااحس بشي وقتهااااااا .,,
    وبعد مرور اربع سنوات وقد اصبح عمري24سنه كنت جالسه في حديقة المستشفى
    واتتني ممرضه وقالت لي بأن هناك امراءه تريد رؤيتي فلم اصدق ماقالت وكنت
    اظن انها غلطت بي فعندما تأكدت ذهبت بسرعه فلما دخلت....
    فوجئت بأن المراءه هي عمتي التي لم ارها منذ سنوات بسبب بعثة زوجها
    بالخارج فعندما رأيتها بكيت ورحبت بها فهي من رائحة والدي وكانت هي
    وابي كــ التوائم وعندما اطمئنت علي اخبرتني بأنها تريد ان تخرجني معها
    وعلى الفور وافقت لأنني كنت كل يوم اتوجه بالدعاء الي ربي بأن يأتيني
    الفرج وها قد استجاب لي ربي لأني مظلومه وبعد انتهاء الاوراق والموافقه
    على خروجي من قبل اخي الكبير الذي تعهد لعمتي بأنه لن يستلمني ولن
    يدخلني بيته ولا بيوت اخواني وعلى الفور وافقت عمتي على شرطه لكن قبل
    خروجي طلبت من عمتي ان تطلب من المشرفه احضار خاتمي وعندما اخذته احسست بأني


    ملكت الدنيا من جديد وعند خروجي من المستشفى سجدت شكرآ لله امام الناس والكل ينظر الى هذا
    المشهد الغريب...
    وبعد مرور 6اشهر وانا في بيت عمتي اخبرتني عمتي بأنها ترغب في ان
    اصبح زوجه ابنها الكبير حتى نصبح عائله واحده وبعد التفكير في الموضوع
    وبعد سؤالي لعمتي اذا كان ابنها يرغب في الزواج مني او انها رغبتها فعرفت
    انه هو من يرغب بالزواج مني وهو الذي طلب من عمتي التكلم معي وافقت
    على الفور وبعد شهر تم الزواج وعشت مع عمتي وزوجي حياه سعيده
    وكنت اقبل يد ورأس عمتي كل صباح وادعوا لها بالجنه لأنها انقذتني من
    ذلك المكان وانقذتني من ايدي اخواني الضعفاء امام زوجاتهم...
    وعرفت ايضآ ان لاشي يعوض الفتاه عن فقدان الام والاب مهما كان الاخ طيب وقريب..

    [مخــــــــــــــــرج...
    واجهت انا الدنيـا بكـل أحتمالـي *
    أسد بـاب وتنفتـح بعـده أبـواب
    أعيش في حزني وهـمّ ارتحالـي *
    أشيل حمل جبال يابـوي وهضـاب
    مالي عضيدٍ فـي حياتـي موالـي *
    أنخاه لاضاقت معي كـل الأسبـاب
    آخـذ برايـه لا تسكـر مجـالـي *
    وفيه أعتزي كان الزمن كشر الناب
    مالي سند غيرك ولا لـي ولا لـي *
    غيره سواء المعبود هو رب الارباب
    أرجيه سبحانـه عظيـم الجلالـي *
    يرحمك ياعرب السلاله واالأنسـاب
    وينزل على قبرك حقوق الخيالـي *
    ويجعل عليه الخير والوبل ينسـاب
    ويجعل مقامك فـي جنـانٍ معالـي *
    وينجيك من شر الهوايل والاصعاب
    اخر تعديل كان بواسطة » عابرة البحار في يوم » 16-08-2009 عند الساعة » 18:48
    cbfb0477ade214e5b79458e69c79ecf7


  2. ...

  3. #2
    قصة رائعة فعلا

    شكرا لكي عزيزتي ...^____^


    لكن هل هناك جزء ثالث ؟
    اخر تعديل كان بواسطة » جين أوستين في يوم » 16-08-2009 عند الساعة » 19:06
    sigpic448022_2

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter