مشاهدة نتيجة التصويت: من اقوى ايتاتشي ام كاكاشي؟

المصوتون
6. لا يمكنك التصويت في هذا التصويت
  • هاتاكي كاكاشي

    1 16.67%
  • يوتشيها ايتاتشي

    5 83.33%
مشاهدة النتائج 1 الى 5 من 5
  1. #1

    uchiha itachi(يوتشيها ايتاتشي)

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته





    -الاسم: إيتاتشي
    -العشيرة: اليوتشيها
    -الميلاد:9 يوليو
    -السن: 20 -21 سنة
    -الطول:178 سم
    -الوزن:58 كجم
    -فصيلة الدم:ab
    -الظهور:المانجا......الفصل 139
    الحلقات..... الحلقة 80
    -مؤدي الصوت: هايدو إيشيكاوا
    -درجته: قبل إنضمامه للأكتسوكي ......قائد فرقة آنبو
    بعد إنضمامه للأكتسوكي نينجا هارب من الدرجة s
    -خاتمه: اللون القرمزي
    -مكانه: البنصر الأيمن
    -رفيقه: هوشيقاجي كيسامي
    -عناصره: النار والماء
    -العائلة: يوتشيها فوكاجو-----< والده
    يوتشيها ميكوتو------< والدته
    يوتشيها ساسكي---< شقيقه
    -تقنياته وقدراته: سيتم تفصيلها في التقرير

    يوتشيها إيتاتشي هو واحد من عظماء كونوها الذين ضحوا بكل شئ من أجلها ؛ فهو يقف جنبا إلي جنب مع الهوكاجيين الثالث والرابع وجيرايا كذلك ،فقد ضحي بعائلته وعشيرته وحبيبته وكل شئ من اجل كونوها وعاش طوال حياته نينجا هارب موصوما بالعار رغم انه كان في مقدرته أن يعيش بطلا،إضافة لذلك حبه الرائع والأسطوري لأخيه لدرجه أنه خطط أن يموت علي يديه وان يمنحه كل قدراته.
    ولد إيتاتشي في عشيرة اليوتشيها وبان تفوقه ونبوغه علي كافة أقرانه منذ البداية وأعترف بذلك الجميع بدا من أقرانه حتى معلميه، ولكن رغم ذلك لم يستطع أحد من أهله ، أصدقائه أو حتى معلميه فهم نفسيته وأفكاره التي كونتها معايشته لحرب النينجا الثالثة العظيمة في سن الرابعة والتي صدمته بشدة وجعلته كارها للحروب يسعي جاهدا لإيقافها ، عند 7 سنوات تخرج من الأكاديمية بعد سنة واحدة فقط قضاها فيها وكان الأول علي جميع الطلاب ، استطاع استخدام الشارينجان في سن الثامنة ، اجتاز اختبار التشونين وهو عنده 10 سنوات وفي سن الثالثة عشر أصبح قائدا لفرقة آنبو ، وفي هذه المرحلة أيضا أحب زميلة له من عشيرة اليوتشيها وفقا لرواية مادرا عنه ولكن لم يرد ذكرها إلي الآن في أي مكان آخر.
    نظرا لتفوقه ونبوغه أصبح محط أنظار أبيه وأمل العشيرة بالكامل،وكان والده يهتم به علي حساب أخيه الصغير ساسكي،ولكن إيتاتشي لم يرض بهذه التفرقة وكان يساعد أخيه كثيرا ويشجعه ورغم رفض والده حضور حفل تخرج ساسكي من أجل مهمة من مهمات إيتاتشي إلا أن إيتاتشي أرغم والده علي الحضور خوفا علي نفسية أخيه الصغير.
    مع بداية تخطيط اليوتشيها للسيطرة علي كونوها كان إيتاتشي هو حجر الزاوية في هذه الخطة بصفته عضوا في الآنبو فيمكنه التجسس عليهم ومعاونة العشيرة ؛إلا أن نفس إيتاتشي الرافضة للحروب ولعلمه أن هذا الانقلاب سيؤدي لاندلاع حرب جديدة بين القرى قد تفوق سابقيها؛- لان بعض القري قد تستغل ذلك الانقلاب للهجوم علي كونوها وهكذا تبدأ الحرب من جديد- لذلك كله انقلب عليهم وأصبح جاسوسا عليهم ينقل كل أخبارهم للهوكاجي ومجلس كونوها ، عند ذلك بدأ والده يحس بالتغييرات في شخص ابنه ويشك فيه وازدادت تلك الشكوك مع مقتل صديقه يوتشيها شيسوي ،هنا فقط انتبه الأب لابنه الصغير وبدأ يهتم به ويدربه ليكون عونا لهم في خطتهم.وقد حاول الثالث التفاوض مع اليوتشيها وترضيتهم لوقف حمام الدم المتوقع إلا أن الوغد دانزو وعديمي الشخصية المستشارين رفضا ذلك وأمروا إيتاتشي بتصفية كامل العشيرة.
    قبل تلك الليلة المشئومة قابل إيتاتشي يوتشهيا مادرا والذي كان عائدا للقضاء علي كونوها ،فعرض عليه معاونته في القضاء علي اليوتشيها مقابل عدم المساس بكونوها، وقبل مادرا هذه الصفقة لأنه كان ناقما علي العشيرة التي تخلت عنه عندما أراد السيطرة علي كونوها.عندئذ قام إيتاتشي بالقضاء علي كامل عشيرته ماعدا أخيه الصغير – الذي لا تقٌدر حياته عنده بثمن، والذي كانت الأوامر عنده بقتله هو الآخر- ؛ لذلك عدٌل إيتاتشي من خطته فبدلا من أن يكون بطلا أنقذ القرية وحمي السلام العالمي حول نفسه لقاتل قضي علي كامل عشيرته من اجل اختبار قوته فقط،ولم يكتف بذلك بل عذٌب أخيه الصغير بالمانجيكيو شارينجان ليدفعه للانتقام منه وإعادة إحياء العشيرة ، وغادر إيتاتشي القرية كخائن املآ أن يصبح أخيه الصغير من القوة بحيث يستطيع القضاء عليه يوما.
    قبل بدأه لتنفيذ خطته ولعلمه بخيانة دانزو وأنه لن يستريح حتي يقتل ساسكي هو الآخر ؛عقد اتفاقا مع الثالث لحماية ساسكي وعدم المساس به وعدم إخباره بالحقيقة كذلك ليظل فخورا بعشيرته ساعيا لإحيائها ، وفي نفس الوقت ذهب للوغد دانزو وهدده بكشف أسرار كونوها للأعداء في حالة حدوث أي مكروه لساسكي.
    ولأنه إنسان نبيل محب لقريته وأخيه أنضم للأكتسوكي ليحمي القرية منهم ولا أدل علي ذلك من قول مادرا بعد موت إيتاتشي "الآن لن يوجد من يقول لنا لن يمس أحدا كونوها" ومن أسباب انضمامه أيضا أن يكون قريبا من مادرا ليحمي أخيه الصغير منه لعلمه أنه سيحاول السيطرة عليه واستخدامه لأهدافه الخاصة،كل هذا التخطيط وكل هذه التضحيات أملا أن يموت علي يد أخيه الصغير في النهاية كما خطط لذلك.


    شخصه

    مع بداية ظهوره كان إيتاتشي أحد أكثر الشخصيات غموضا ؛فهو عضو في الأكتسوكي ونينجا هارب قتل عشيرته ويفترض أنه شخص سئ وشرير ، إلا انه في ذكريات ساسكي (الفلاش باك) كان يظهر كأخ اكبر محب لأخيه ونينجا مجتهد تفخر به كامل عشيرة اليوتشيها، ويبدو أن إيتاتشي كان يتعمد ذلك لإخفاء حقيقته. بوصفه أحد أعضاء الأكتسوكي كان إيتاتشي يتمتع بسيطرة رائعة علي مشاعره فوجهه يبدو كالقناع لايعبر أبدا عما بداخله ونادرا مايظهر أي انفعالات إلا في حالات محدودة مثلما اندهش من تطور ناروتو أثناء مواجهته في حلقات استعادة جارا.مع تطور الأوضاع كان إيتاتشي يظهر دائم الولاء للمنظمة واهتمامه بكامل أهدافها لذلك كان محط احترام كامل زملائه في المنظمة وخاصا رفيقه كيسامي الذي رغم فارق السن بينهما كان يظهر كامل الاحترام لإيتاتشي وآراؤه وكان يتلقي منه الأوامر في بعض الأحيان أيضا. إيتاتشي عامة شخص هادئ الطباع لا يحب التفاخر أو الكلام عن نفسه كثيرا ، يتمتع بالذكاء الحاد والحكمة ، والقدرة علي وزن الأمور ورؤيتها من الزاوية الصحيحة.

    مظهره


    كباقي عشيرة اليوتشيها كان إيتاتشي يتمتع بعيون سوداء أقرب للون الرمادي،وشعر ناعم أسود تنسدل خصلاته علي جانبي وجهه وهو يشبه أخيه إلي حد كبير ،إلا انه يميل إلي شكل أبيه أكثر أما ساسكي فهو اقرب لشكل أمه.ومما يلفت النظر لطبيعته المتفردة أنه رغم كونه قائد فرقة آنبو إلا انه لم يرُ قط مرتديا قناع مثل باقي أعضاء الآنبو، مما يدل علي مكانته المتميزة من صغره.

    أسطورته (بطولته)



    بعد قتال ساسكي مع أخيه أخذه مادرا وعالج جروحه محاولا الاقتراب منه واجتذابه إليه ولكن عندما حاول أن يخلع قناعه أمام ساسكي انطلقت الاماترسيو من عين ساسكي وكادت ان تقضي عليه لولا انه أعاد القناع ، وهنا أدرك أن إيتاتشي زرع المانجيكيو شارينجان الخاص به في عين أخيه لحمايته منه ولإعطاء أخيه الحبيب قوة لا قبل لأحد بها لمساعدته في الحياة وفي إعادة إحياء العشيرة. وهي المعلومات التي رفض ساسكي تصديقها إلا أن مادرا أصر علي استكمال باقي القصة التي ذكرناها آنفا لساسكي لدرجة أنه قيده ليرغمه علي الإصغاء له ، وأضاف أيضا أن إيتاتشي كان يعاني من مرض عضال وأنه كان في طريقه للموت إلا أن حبه لأخيه هو الذي أعانه علي مصارعة المرض وتناول الدواء حتي يتمكن من لقاؤه والموت علي يديه بعد أن يعطيه قوة عينيه ،وذكٌره أيضا أن أيتاتشي هو من خلصه نهائيا من أورتشيمارو وختمته الملعونة؛وهنا فقط ابتدأ ساسكي يتذكر ابتسامة أخيه قبل أن يموت وهو يطرق جبهته مثلما كان يفعل وهما صغار قائلا له " آسف يا ساسكي إنها آخر مرة" ، وتذكر أيضا انه يوم قضي علي العشيرة رأي الدموع في عيني أخيه و علي خدوده ؛فانهمرت دموع ساسكي علي أخيه الراحل الذي طالما أحبه وضحا بكل شئ من اجله في مشهد مؤثر للغاية.




    تقنياته وقدراته





    إيتاتشى هو وريث اليوتشيها الحقيقي ،فهو اقوي شخص فيها باعتراف مادرا نفسه مؤسس العشيرة ، وكان يملك من التقنيات مالا يملكه غيره من أفراد العشيرة ولا أدل علي قوته من انه هزم ثلاثه من اقوي النينجا هم كاكاشي وديدرا وأورتشيمارو.


    1-المانجيكيو شارينجان:رغم أن بعض أعضاء العشيرة يمكنهم استخدامه إلا أن ايتاتشي كان هو الأفضل، وقد برع فيه لدرجة انه لم يعد يستخدم عيناه ويكفي حركه من إصبعه ليدخل أعداءه فيه. وللذكر فإن للمانجيكيو شارينجان عيب خطير للغاية هو إضعافه لعين مستخدمه في كل مرة يقوم بتفعيله حتي يقضي علي بصره تماما ، والوسيلة الوحيدة لتفادي هذا الخطر هي الختم علي الشارينجان بشارينجان آخر وهو ما توصل له مادرا لذلك أخذ شارينجان أخيه وختم به علي عينه حتي لا يفقد بصره ، وهو ما فعله إيتاتشي مع أخيه أيضا عندما أعطاه الشارينجان خاصته ليحميه من العمى.


    2-التسوكيمي (إله القمر) : مستوي رهيب من المانجيكيو شارينجان طوره إيتاتشي بنفسه ؛يدخل فيه خصمه إلي عالم وهمي يمر فيه الزمن ببطء شديد ويقوم إيتاتشي بتعذيبه في هذا الوهم ، وهي التقنية التي هزم بها كاكاشي ولم يستطع إنقاذه منها سوي تسونادي مما يدل علي قوة هذه التقنية الرهيبة.

    3-الأماتراسيو (إله الشمس) : نيران سوداء مخيفة تنطلق من عينيه ولا تهدأ حتي تأكل كل ما أمامها حتي النيران العادية،وهي التي قهرت تقنية جيرايا "معدة الضفدع الجبلي" ،وكادت تقضي علي مادرا أيضا، ويعود الفضل لتلك التقنية في بقاء ساسكي علي قيد الحياة أثناء مواجهته للهاتشيبي "ذو الثمانية ذيول"؛فلولاها لكان ساسكي في عداد الموتي إذ أنها هي التي قهرت قوة الهاتشيبي، وللعلم فقط فإن أحدا لم يستطع مواجهة هذا التقنية سوي جيرايا الذي كان يمكنه ختمها وإخمادها تماما.

    4- سوزانو (إله العاصفة أو غضبة الإله) : سلاح إيتاتشي النهائي الذي لا مثيل له ولا يمكن لأي كائن من كان مواجهته؛ وهو عبارة عن هيكل من الضوء يقبع داخله إيتاتشي ويضرب خصمه من خلاله وهو يحتوي علي سلاحين فتاكين للغاية هما:

    -سيف التوتسكا: سيف ضوئي قوي للغاية يمكنه اختراق أي شئ وقتله في ذات الوقت ويقال أن حده هو المانجيكيوشارينجان فإذا ضرب به شخص ما يدخله في وهم لانهائي يؤدي لموته في النهاية. وهو السلاح الذي كان من اجله أورتشيمارو يريد السيطرة علي إيتاتشي وأخذ جسده ، ومن سخرية القدر أنه هو ذاته السيف الذي قضي به إيتاتشي عليه بعد نفاذ تشاكرا ساسكي وتحرر جسد أورتشيمارو منه ( ساسكي في الحقيقة لم يقتل أورتشيمارو تماما وإنما امتصه داخله في وضع مشابه لناروتو والكيوبي بداخله).

    -درع الياتا: السلاح الثاني وهو عبارة عن درع قوي للغاية يمكنه صد أي هجوم مهما كان ويعكسه في ذات الوقت علي الخصم ؛لذلك فهو يعمل كدرع ومرآة في وقت واحد.

    4-كفرد من اليوتشيها يستخدم إيتاتشي تقنيات النار مثل كرة النار العملاقة والطلقات النارية.


    من جهدي

    ارجو الرد على الموضوع
    0


  2. ...

  3. #2
    اخوي ما شاء الله عليك تحب تطرح مواضيع كثيرة عن مسلسل ناروتوgooood

    جهد وتعب تشكر عليه gooood
    0

  4. #3
    شكرااا
    مجهود رااااائع وع القوهgooood

    واصل gooood
    0

  5. #4
    [QUOTE=i love sakura;1770473

    من جهدي

    ارجو الرد على الموضوع[/QUOTE]


    يا أخي اتق الله ولا تسطو علي جهود الآخرين ، كيف استطعت ان تقول انه من مجهودك وانت ناقل الموضوع حرفيا من موضوعي الاساسي (يوتشيها إيتاتشي ......حياة بطل)،وهاهو رابط الموضوع ( ) لمن يريد التأكد من الموضوع الاساسي و كيف أنه منقول صورة طبق الاصل مع العلم بأن موضوعي أنشأته منذ ثلاثة أشهر علي الأقل.
    كان يمكنني مسامحتك لو أشرت أنك ناقله ولكن لا ادري ماذا أقول حقيقة
    سامحك الله
    0

  6. #5
    السلام عليكم

    الموضوع منقول

    يغلق
    0

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter