الصفحة رقم 1 من 7 123 ... الأخيرةالأخيرة
مشاهدة النتائج 1 الى 20 من 122
  1. #1

    تحقيق أو نبذه او قصه في الغــربــة التـــــقينـــا( روايــة رومــانسيــة جدا جـدا)

    ((في الغــربة التــقينــا )) رواية رومانسية جداً جداً
    بسم الله الرحمن الرحيم
    ॐख़ख़ღ في الغربة التقينا ღॐख़ख़ للكاتبه همسة حواء

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    روايتي الرومانسية أقدمها بين يديكم .. ومعكم .. أكتب أروع التضحيات بين سطورها وأصدق معاني الحب معها ..
    روايتي في استراليا أكتبها .. وطبيعتها الخلابة تساعدني بأن أجعل العشاق في سماء الحب يلتقون ..
    ...

    ..
    .


    يجمعنا الحب أو ربما نفترق عليه.. هكذا علمتنا الحياة..

    علمتنا بالحب نلتقي وبالحب نفترق ولا حياة بدون حب..
    نرسم أجمل اللوحات والحبيب لا يفارقنا..ونرسم أروع التضحيات من أجله..
    نعم نحب ونعم نعشق ولكن نحن في مجمتع لا يرحم ولا حب إلا بعد الزواج وهكذا تعلمنا وما حثنا عليه ديننا..

    ولكن قد تلتقي القلوب قبل الزواج .. ولكن من يتجرأ في إعلان حبه..

    أحبه وقد لا يحبني !!

    أحبها وقد لاتحبني !!
    وحب من طرف واحد قد ينتهي أو قد يضحي طرف طيلة حياته.. أيضاً هكذا علمتنا الحياة

    أحبه ويحبني !!

    أحبها وتحبني !!

    أيضاً هكذا نرسم أجمل لوحات العشق وأعذبها وأصدقها شعوراً ,, وأروعها!!

    وهكذا نستطيع أن نسطر أحلى وأصدق التضحيات !!

    روايتي الرومنسية والتي تحمل بين طياتها أجمل وأصدق القلوب التي تلتقي دون سابق ميعاد !!

    الحب يأتي دون أن نشعر بأننا سوف نحب !!
    قد يأتي من لمحة !!
    أوقد يأتي من بعد مليون لمحة !!




    فيصل ابن الرياض الولد المثقف والذي يحب الدراسة والتعليم.. انسان طموح يحب يتعلم كل يوم.. ويحب التجديد في حياته.. ولايحب الروتين أبداً.. تخرج من الجامعة قسم انجليزي وقرر يكمل دراسته في استراليا ماجستيرفي إدارة الأعمال
    M.B.A (Master of business administration)
    بعد تخرجه من الجامعة تزوج من ابنة خالته (نورة) ولم يتوفق أبداً في حياته الزوجية .. ويعاني من زوجته كثيراً.. تزوج دون أن يحدد مواصفات شريكة حياته فقد أجبرته أمه على الزواج من ابنة اختها.. لأنها يتيمة الأب.. ولكن لم تعجب فيصل أبداً.. وجامل بحياته من أجل أمه الغالية..
    فيصل له من الإخوان علي ومحمد ومنار..علي عمره 22 عام ومحمد 16 ومنار 10 سنوات.. فيصل أكبرهم وعمره 26 سنة
    عائلة فيصل عائلة طموحة ويحبون التعليم جميعاً.. عكس زوجته التي تخرجت من الثانوي ولم ترغب أبداً ولا حتى فكرت بأن تكمل دراستها.. وأيضاً هذه ضمن المواصفات التي لا يطمح لها فيصل في المرأة.. فيصل يحب المرأة مثقفة و واعية وذكية..

    نورة هذه الإنسانة العنيدة جداً ولا تتنازل ولاتضحي من أجل من تحب.. فقط تحب نفسها ولكن قد تغيرها الأيام وقد نرى نورة انسانة طموحة أو قد تستمر على حالها..

    نورة البنت المدللة فقد تيتمت وهي في العاشرة من عمرها ولها من الإخوان عبد الله والذي يكبرها بخمس سنوات نورة البالغة من العمر 23 سنة .. هذه الإنسانة التي لا تحب الثقافة فقط تحب الدلع والغنج دون فائدة.. فلا فائدة منها وهي لاتعي تماماً ماهي عليه.. فالشهادة الأهم الآن والثقافة الأهم في وقتنا هذا..!!

    دانة هذه الإنسانة التي كرست حياتها من أجل العلم ولم تفكر في الإرتباط أبداً خوفاً بان يقتل الرجل طموحها.. دانة ابنة 24 ربيعاً مضرب للمثل في عائلتها المتفتحة جداً.. ناس يحبون العلم والتعليم ويتنافسون تنافس شريف فيما بينهم.. دانة ابنة الرياض أيضاً قررت أن تكمل دراستها في اللغة الإنجليزية خارج المملكة وتحديداً في استراليا..!!
    دانة البنت المدللة والتي لا يرفض والدها أي طلب تطلبه ولا والدتها طالما هي ابنتهم الوحيدة.. فقد صار على والدها حادث وهي صغيرة وسبب له العقم بعد أن أنجب ابنته الغالية دانة ..!!


    روايتي قد اتضحت بعض الملامح منها ولكن ما يدور بين حروفها قد يعلمنا ان الحياة جميلة مع الحب ولا حياة بدونه !!



    في بيت أهل دانة ..وتحديداً في غرفة دانة !!

    أبو دانة: دندونة اليوم كلمت واحد ويقول بنتك مشينا امورها وان شاء الله خلال شهر وهي في استراليا ..
    دانة " تطالع ابوها وتضحك من الفرحة " : جد ؟؟؟
    ابوها : ليش أضحك عليك والله كلمت واحد ويقول خلاص لا تشيل هم ..!!
    دانة "ضمت ابوها " : الله يخليك والله مرررررررره فرحانة الأرض مو شايلتني !!
    ابوها " بفرحة " : والله انبسطت لك يا يبه بس الله يعين على فراقك !!
    دانة " تضحك " : ايه ان شاء الله إذا رجعت ومعي الدكتوراه بتنبسط وبعدين أنا سألت ويقولون لا تشيلون هم الغربة مو لذيك الدرجة بس تعرف الناس يحبون يكبرون ويخوفننا !!
    ابوها " يبتسم " : الله يوفقك ..




    طبعاً البنت السعودية ممنوع تسافر بدون محرم أو تدرس بدون محرم وأنا شخصياً قعدت مع بنات مغتربات يجون ابوهاتهم معاهم ويرجع الأبو ويترك البنت بروحها بدون علم وزارة التعليم العالي ولو يدرون ان البنت لحالها يرجعونها لأن هذا مخالف للشروط دراسة البنت خارج المملكة !! ودانة بتسوي نفس الحركة بيروح ابوها معها وبيرجع ويخليها لحالها !!



    مر الشهر مثل اللمحة .. ودعت دانة امها وهي تبكي .. وامها تبكي وتدعي لها وحضنت أمها وطلعت تمر على جدتها وتودعها وكلمت أعز صديقتها مشاعل و ودعتها بالدموع !!





    سافر والد دانة معها ..
    بعد السفر والتعب في الرحلة .. وصلوا سدني ..طبعاً سدني مو غريبة أبداً على دانة كونها كل صيف يسافرون خارج المملكة .. راحوا الفندق وارتاحوا..




    راح اليوم بسرعة على دانة وابوها من التعب .. في طلة رائعة جداً من شباك الفندق على النهر والقوارب اللي ع النهر .. دانة بابا ماتبي نروح نفطر الحين أحسن من أكل الفندق.. ابوها: اي والله أحسن بعد نختار المطعم اللي نبيه ..
    دانة : يوووه يا بابا والله نيوكاسل ما أعرفها أبد
    أبوها : ماسألتي أحد عنها
    دانة : إلا قريت عنها في النت وفيها سعوديين كثير مغتربين وأشوفها وأرتاح
    أبوها: أكيد ان شاء الله بترتاحين يبه




    نيوكاسل هي المدينة اللي بتدرس فيها دانة وتسكن فيها .. وتبعد عن سدني 120 كيلو وبالقطار مدة الرحلة ساعتين.. طبعاً جامعة نيوكاسل تعبتر من أهم الجامعات في استراليا..




    دانة في المطعم تفطر هي ابوها .. بابا والله شايلة هم رجعتك السعودية الأسبوع الجاي
    ابوها: وش أسوي يبه أشغالي وزيك عارف بس انتبهي لنفسك ولا أوصيك
    دانة " تبتسم " : تعرف بنتك سنعة
    أبوها : عاد أنا أعرف ولد صديقي يدرس بنفس جامعتك بوصيه عليك إن شاء الله
    دانة " تبتسم " : قلت لك ان شاء الله ما تخاف علي




    في نيوكاسل وتحديداً في بيت فيصل .. فيصل معصب يا نورة يانورة كم لي هنا الحين وأنت أبد مو مهتمة فيني !!
    نورة "معصبة ": وش تبيني أسوي والله تعبت من الترتيب أبي خدامة..
    فيصل " يضحك " : والله أنا بيجيني شي منك .. أنت تشوفين وشلون منضغطين ورزقنا على الله ثم على هالمكافآة وأنت تبين شغالة الله يصلحك بس ..
    نورة " بعصبية" : اجل شغل مره وحدة كل يومين أسوي شي وماأعجبك شغلي وش أسوي لك
    فيصل " بهدوء " : نورة ياقلبي أنا مقصر معاك بشي أنا معطيك كل شي وموفر اللي تبينه ؟؟ وش فيك أنت ؟؟
    نورة " وهي رايحة بعصبية": يوووووه مقصر ومو مقصر والله مليييييييت من ذا الكلام تذلني عشانك تصرف علي هذا واجبك ياطويل العمر ما أعجبتك اتركني ..
    فيصل مسك أعصابه .. وسكت وخلاها وبينه وبين نفسه الحين لي شهرين هنا ماحسستني بالحب والحنان اللي احتاجه وقت الغربة بس همها نفسها الله يعينني عليها طلع فيصل للشاطئ واللي دايم يحب يروح له ..
    طبعاً شواطئ نيوكاسل تعتبر من أروع شواطئ استراليا .. فيصل ويسمع الأمواج تتلاطم والهوا يحرك قميصه الأسود ويدخن بشراهه .. ويفكر ياااالله هل أقدر أخليها تتغير معي أو لا ..!! يمكن تحبني بس ماقدرت توصل حبها لي بالطريقة اللي أبيها ؟؟
    يارب تحننها علي يارب تهديها .. ويارب تخليني أحبها والله ما أتحمل كلامها !!






    مر الأسبوع بسرعة على الجميع .. دانة ودعت أعز إنسان على قلبها.. ودعته والدموع مالية وجهها.. وتشوف الأشجار الخضراء والمناظر الطبيعي وهي بالقطار رايحة للنيوكاسل.. وتبكي وتتذكر بوسة ابوها على راسها وهو يقول لو ما أثق فيك يادانة ما رجعت وخليتك لحالك وتمسح دموعها ..
    وصلت دانة نيوكاسل وراحت لشقتها .. وبينها وبين نفسها .. يااااالله هذي نيوكاسل غيييير عن سدني يوووه والله شكلها هادية وأجواء دراسة جد ..




    بدأ الجد عند دانة وبدأت دراستها .. دراستها 3 أيام بالأسبوع .. بس ما يمنع التعب والإرهاق والتعب.. طبعاً في أوقات وأوقات !!






    في بيت فيصل ..
    فيصل يدرس وزوجته قاعدة تتصفح الانترنت.. أجواء هادية مرة .. فيصل مل من الدراسة ويبي يروح للشاطئ يغير جو كالعادة ويمشي لأنه يحب يحافظ على جسمه ويحب يمشي كثير على الشاطئ .. وخاصة انه في ممشى مره حلو يمر فوق المحيط الرائع والأمواج تتلاطم بقوة حواليه ..
    فيصل : نورة تروحين معاي بمشي على الشاطئ..
    نورة : لا ما لي خلق .. روح انت !!
    فيصل : اوكي اللي يريحك .. بس قومي طلعي جزمتي حقت المشي ..
    نورة " تتنهد " : طيب ,,
    فيصل : قولي وين مكانهم أنا اخذهم
    نورة: شفهم بدولاب الجزم ..
    فيصل " بصوت عالي وهو رايح" : هذا واجبك تقومين وأنت ساكته مو بنفس شينه وبعد ما تقومين
    نورة سكتت وبينها وبين نفسها ياربي منك يا مزعج .. الله يآخذ روحي وأفتك من ازعاجك ..
    فيصل طلع وسكر الباب بقوة .. نورة اخترعت من الصوت ..





    فيصل معصب وكالعادة تعصب فيه نورة اللي ما تحترمه أبداً وتعامله بتعامل جداً مو طيب ولا لصالحها أبد لأن الرجل له طاقة وينفجر خلاص .. نورة ما فهمت فيصل أبداً وخاصة ان فيصل شخص عصبي لدرجة ويدور الراحة بأي شكل .. مستعد يدفع عمره عشان يرتاح بس الله ما كتب له الراحة .. فيصل ذبحه الدخان ويبي يركز عشان دراسته بس نورة أبد مو سند له في غربته ولا توفر الأجواء اللي تساعده في الغربة .. فيصل صح عصبي بس جواه الرجل الرومانسي الحالم ..




    فيصل طلع سيجارة ويدخن .. جذبه منظر وحدة متحجبه بيضاء ولابسة جينز وبلوزة بيضاء طويلة قاعدة عند الشاطئ .. جذبه قعدتها البرئية .. ويطالعها من بعيد من فوق على الممشى .. يطالعها وهي تآكل الآيس كريم .. ابتسم فيصل يقول ياحبي لبنات ديرتي بنات محترمات ..

    دانة تتلفت ولمحة واحد وهو فوق عند السياج أسمراني جذاب وعرفت انه سعودي أو خليجي لأن ملامحنا واضحة مره .. ابتسمت .. وهو ما انتبهت انها التفت .. كان يطالع الأمواج اللي تتلاطم ..
    قامت دانة وتنفض ملابسها من وشالت الفرشة الصغيرة اللي كانت قاعدة عليها .. دانة أعجبها شاطئ نيوكاسل وقررت تشتري روايات عشان تقرا على الشاطئ ..



    فيصل بدا بالمشي .. وهو يدعي ربه إن الله يحنن عليه زوجته .. ويحب يذكر الله دائماً ..


    مرت الأيام وحالة فيصل من اسوأ لأسوأ .. وهو يحب يطلع لحاله يغير جو .. ونورة ماتحب تطلع معاه .. تحب تروح للمولات والمطاعم ولا تحب أماكن فيصل ..
    في يوم حب فيصل يتغير مع نورة .. وقال بجرب الطريقة هذي معها إذا نفعت وإلا ربي ما كتب إننا نحب بعض ..
    [/SIZE][/CENTER]
    لا تردون لسه بكملrambo
    اخر تعديل كان بواسطة » M!$$_Lo0ody في يوم » 05-08-2009 عند الساعة » 14:47


  2. ...

  3. #2
    دخل فيصل على نورة وهي نايمة الصبح .. الساعة 9 ونص ..
    فيصل " تممد على السرير وقرب لنورة وبهمس " : نورة .. نورة .. نوري حبيبتي ..
    نورة " فتحت عيونها مستغربة " : هلا فيصل سوري نايمة وأنت صاحي ..
    فيصل " بهدوء " : يالله حبيبتي قومي بطلع أنا وياك طلعة ماراح تندمين ..
    نورة " تضحك " : فيصل الحين مصحيني من النوم عشان تقول لي انك بتطلع فيني ؟؟
    فيصل " مسك نفسه " : أقول لك الطلعة غيييير .. شوفي أنت قومي وخوذي شاور .. وأنا تلقينني بالحديقة اللي ورا بيتنا !!
    نورة "تبتسم " : أي حديقة اللي عند المول ؟؟
    فيصل " بهدوء " : لا اللي ورا بيتنا على طول اللي عند المول قبل شوي شفتهم يلعبون كورة فيها لذلك اخترت الحديقة هذي وهادية بعد ..
    قام فيصل وقال : شوفي نص ساعة وألقاك عندي حبيبي لا وأبيك تتزين لي بس مو مره أغار عليك أخاف أحد يشوفك ..
    ابتسمت نورة يالله ثواني وأنا عندك .. نورة بينها وبين نفسها .. غريبة والله يافيصل.. بس يالله الله يديم عليك ما تتغير .. ماسكه رومانسية اليوم ..

    في الحديقة فيصل جهز كل شي .. والفرشة المخططة بأحمر وأبيض والأغراض كلها أحمر وأبيض .. ومسوي لها الفطور بنفسه والحديقة مررره تجنن والأشجار مظلله الشمس عنهم ولا فيها غيرهم حب يغير روتين حياته وحب يجدد يمكن نورة تتغير أو ينفع معها ..

    جت نورة والإبتسامة مالية وجهها .. ووقف فيصل هاه وش رايك ؟؟
    نورة " تضحك " : يااااحياتي أنت والله أخجلتني .. ومسكت يده وجلسوا ..
    فيصل : قايم من الساعة 8 ورحت للسوبر ماركت وقلت بسوي لك الحركات هذي .. بس ماسألتيني ليش ؟؟
    نورة " تبتسم " : ايه صح وش طاري عليك ؟؟
    فيصل " يضحك " : غريبة ما جاء فبالك ليش ؟؟
    نورة " تفكر " : امممممممممممم ما أدري ؟؟
    فيصل " ضرب كتفها " : اليوم يوم زواجنا هذا وهو أول يوم لنا ههههههه غريبة أنا الرجل وأذكر ..
    نورة " تبتسم بقهر " : أهاااا يوم زواجنا بس أنا ما تعجبني ذي الأشياء يعني يوم زواج ما يوم زواج ؟؟
    فيصل " استغرب ويطالعها " : بس كل البنات يهتمون في ذا اليوم وأنت مو بنت ؟؟
    نورة " بنظرة حادة " : ايه كل انسان وله قناعاته أنا عندي وجهة نظر إن حب الزوجين مو بيوم واحد أبينه .. كل يوم أبين لزوجي اني أحبه ..
    فيصل " عصب " : وأنتي مابينتي لي ولا يوم حتى بيوم زواجنا مابينتي ؟؟ أنت من ايش مخلوقة .. أنا مهتم من الصبح وأنت ولا حاسة ؟؟ أنا تعبت منك يا نورة .. تعبت .. قلت بغير روتيننا وبتغير معاك ولا نفع جربت كل الطرق ولا نفع .. أنت مو مثلي أبد !!
    نورة " عصبت " : الحين طالع عشان تقول لي الكلام هذا .. مليت من كلامك وأنت تجرح فيني .. والله مليت هذي وجهة نظر بس ماقلت لك يالله شيل أغراضك وفطورك ؟
    فيصل " معصب مره " : ايه بس كان خليتي وجهة نظرك لك .. مو تقولينها وأنا متحمس وصاحي عشانك .. هذا غير اللي كنت بسويه لك اليوم كله .. وهذا غير اللي ويقطع كلامه " ويطلع من جيبه علبه صغيرة " ورماها عليها .. هذي كنت بلبسك اياه في يوم توقعت شريكة حياتي بتموت من الفرحة ..
    نورة تطالع وبينها وبين نفسها ياربي أنا وش سويت لا وجايب لي هدية .. أخذت نورة وفتحتها وتشوف الخاتم الناعم ..
    فيصل " وقف وبعصبية " : والله ما تستاهلين ولا أعطيك ربع اللي بقلبي .. نورة انتبهي أنا وصلت حدي !! ومو قادر أتحملك .. انتبهي وأحذرك ..
    نورة " طاحت دمعتها " : طيب اجلس خلنا نتفاهم ..
    فيصل " بهدوء " مابيننا تفاهم وأنا راجع البيت أحسن .. وأبرك لي .. راح فيصل والقهر يلاحقه ..




    راح وهو يقول وين الناس اللي يقولون دلع زوجتك تدلعك يجون يشوفون كيف صرت معاها ..؟؟ وينهم وأنا اللي عطيت الحب ما أخذته .. ؟؟ وينهم وأنا حسرتي وقهري من وحده ماتستاهلني ..؟؟ آآآه على حظي .. أبي حنان أبي حب أبي أصير طفلها .. وهي طفلتي .. أبي الحياة ترجع لي .. وأبي أنولد من جديد .. بس آهاتي هي اللي تنولد وحسرتي على حظي تزيد ..



    نورة وهي تشيل الأغراض تبكي وتقول ايه ابكي على خيبتك والله إني ما أستاهلك يافيصل .. والله مو قادرة أسعدك.. أقول لك إن أمي أقنعتني فيك .. وأنا مو مقتنعة أقول لك إني كنت أحب قبلك أقول لك أني أشوفك بعض الأحيان شخص ثاني .. أقول لك إني إ اذا قلت حبيبي (أحط مكانك شخص ثاني) أنا مو لك يا فيصل.. بس الأقدار جمعتنا ..!!









    ياترى .. هل فيصل ينجح في تغيير نورة ؟؟ أو هل نورة سوف تعلن رحيلها عنه ؟؟أو ماذا ؟؟
    كل شي من السهل أن نفعله إلا نسيان الحبيب هذا حال نورة ..
    فيصل ذلك الشخص الحالم فارس أحلام كل فتاة .. مالذي سوف يفعله حتى يكسب نورة ..
    دانة الفتاة الطموحة ما دورها ؟؟






    انتظروني في الجزء الثاني ..

    و أولاً قولوا أرآكم في البداية وإلا ما ارح أكمل ..



    ترا اللي جاي أحلى وأحلى وأحلى ان شاء الله

    انتظروني

  4. #3
    انا اول من يرد لا باس حلوة استمريasian

    تقبلي مروري +تحياتي=بايgooood

    يجب أن تنتظر 52 ثواني قبل أن ترسل مشاركة أخرى
    ايه كل هذا الوقتmad
    d571383ccbcb3e2cf80623d2c228534f

  5. #4

  6. #5
    لالا انا اشجعك اتمنى ان يوجد من يرد عليك asian يلا افرحي و كملي

  7. #6

  8. #7
    فيصل يكلم أمه بالجوال .. يمه لا بالعكس نورة إنسانة خلوقة ونعم الزوجة الحمد لله ربي رزقني بزوجة غير .. سكت شوي يسمع كلام أمه اللي تدعي له .. اللهم آمين يا يمه ياحبي لك أوكي سلمي عليهم كلهم وبوسي لي إياهم إلا أبوي عيب تبوسينه ههههههههههههههه ايه ايه أدري إنه عيب وش دعوى يا أم فيصل .. ياحبي لك بس الله يخليك لي .. فمان الكريم سكر الجوال





    يكلم نفسه والله ماتدرين عني يايمه آآآآآه بس الله يحن عليي على قولت أبو عصام .. أو الله يحن عليك والله ما أدري وش يقول أبو عصام المهم الله يعينني وبس .. جلس على مكتبه .. أدرس أحسن لي ..




    دخلت نورة ومعها الأغراض ,, نورة فيها قهر .. وفيها الكبرياء اللي بيدمر حياتها ..راحت بالأغراض للمطبخ .. وهي مقهورة ..



    فيصل شافها .. وحس إنه قسى عليها المسكينة .. فيصل فيه رحمة وحنان مو سهل نلقاها بأي شخص .. مو قادر يركز بدراسته باله مع نورة المسكينة ..



    نورة جلست الأغراض بالمطبخ.. و قررت تطلع للمول .. تتنفس شوي لأنها تنبسط هناك .. بدلت وراحت لفيصل .. فيصل ماعليه أطلع ..
    فيصل ساكت .. نورة تناديه فيصل سألتك ماعليه أطلع ؟؟
    فيصل " فيه قهر بداخله ويحاول يمسك نفسه " : نورة ولك عين جايتني ؟؟
    نورة : إذا ماتبيني أطلع كيفك ؟؟
    فيصل : لا أطلعي ..
    راحت نورة .. يااااربي والله مافيه منه وأنا أرمي النعمة برجلي والله حرام فيصل قلبه كبير وحنون هذا اللي مخليني كذا معاه ..





    فيصل يفكر فيها .. أنا يمكن لو أقسى معاها أكثر يمكن تتغير .. بس والله أرحمها لو هي تحس صدق ما جتني بعد ما هاوشتها والله مسكينة وفيها برائة دايماً .. وفيها قساوة ما أدري وش نوعها هالبنت مو فاهمها أبداً ..





    دانة تكلم أمها بالجوال يايمه مره اشتقت لكم .. وربي .. لالالا تخافين علي أبد أنا مره ذكية الحمد لله .. هههههههه اي واثقة ..لا حبوب الرجال اللي ابوي كلمه أشوفه بعض الأحيان ويدق يسأل إذا ناقصني شي .. اسمه تفكر .. خالد .. لا والله ماشاء الله وزوجته قابلتها عسل اسمها بعد ليلى .. وكلهم مستعدين يخدمونني .. اللهم آمييين يالله يمه سلامتك بوسي بابا كثييييييير .. قولي دندون اشتاقت لك .. حبيبتي يمه ..




    دانة قررت تطلع للمول .. لبست بسرعة وطلعت .. طبعاً في مول بنيوكاسل حلو اسمه كوتارا طبعاً مافيه مقارنة مع مولات سدني أكيييد .. دانة أطلع وأشتري لبس وحركات ..






    نورة تتمشى في المول .. قررت تشتري هدية لفيصل بمناسبة يوم زواجهم .. وتتأسف منه .. تطالع من بعيد وتشوف بنت حلوة محجبة وتقول منهي البنت هذي ماقد شفتها .. جت دانة وقربت السلام عليكم ..


    نورة "تبتسم " : وعليكم السلام والرحمة ..
    دانة : كيفك ؟
    نورة : تمام أنت كيفك هاه سعودية ؟
    دانة " تبتسم " : ايه سعودية ..
    نورة : من زمان هنا ؟
    دانة : لاااا لي أسبوعين بس ..
    نورة "تبتسم " : اوه جديدة هنا أجل ؟
    دانة : مررره نيو .. هههه
    نورة : من وين بالسعودية ..؟؟
    دانة : من الرياض وأنت ؟
    نورة : من الرياض بعد ياهلا وغلا والله تشرفت ..
    دانة : حياك الله يالله ما أشغلك أشوفك وقت ثاني ..
    نورة : عطيني رقمك .. ونتعارف والله بتطفشين لحالك ..
    دانة " تبتسم " : بقول لك بس استحيت ..
    نورة أخذت رقمها وعطت دانة رقمها .. وتفرقوا .. انبسطت دانة لأنها تعرفت على وحدة شكلها حبوبة ..





    تمشت نورة واشترت هدية لفيصل.. واشترت لها لبس بتلبسه الليلة لفيصل عشان يرضى عليها.. نورة فيها شي بداخلها نفسها تسعد أي شخص تعيش معاه بس ماتقدر تنفذ وفيها كبرياء وعناد وهذا الشي بحد ذاته يدمر الحياة الزوجية.. لأن الحياة الزوجية تنازلات..





    وصلت نورة للبيت .. وسلمت ورد عليها فيصل .. نورة .. راحت تتزين وتلبس لفيصل.. وفعلاً تزينت خلال ساعة وراحت لفيصل اللي قاعد يدرس بمكتبه .. نورة ومعها الهدية .. وتبتسم فيصل .. فيصل طالعها وابتسم لأنها متزينة وشعرها ناعم مره وطايح على وجهها.. هي مو حلوة مره عادية بس جذابة ..



    فيصل "يبتسم " : ايه هذي نورة حبيبتي ..


    نورة " بخجل " : فيصل أنا مره آسفة ع اللي صار .. وجبت لك هذي الهدية أتمنى تعجبك ..
    أخذ الهدية فيصل وقام باسها على راسها.. شكراً حبيبتي .. فتح الهدية .. نظارة شمسية روعة بفخامتها ماركة "برادا" ..



    فيصل : الله الله ذوق يانورة ..
    نورة "تبتسم" : أعجبتك .. ؟
    فيصل : مره حلوة والله محتاج نظارة بعد ..
    نورة : يالله البسها وأنت تشوفها .. بشوفها عليك ..
    فيصل لبسها وطلعت روعة عليه ولايقة على وجهه .. فيصل بحيرة تعالي بسألك النظارة صعبة تضبط إذا مارحت بنفسي وقستها على وجهي ..؟؟
    نورة " تضحك " : أخذت نظارتك القديمة ياقلبي .. ذكية مرتك ..
    فيصل "حضنها" : الله يسعدنا ويخلينا لبعض .. خلاص رضيت عليك ..
    ومر اليوم حلو على فيصل ونورة .. طبعاً هذي الحياة يوم حلو ويوم مو حلو .. وهذي الحياة الزوجية خاصة .. ممكن مشكلة تقلب الدنيا .. وممكن أسف يصلح كل شي ..
    بس إذا كان هناك تراكمات ممكن الرجل توصل معاه بأي وقت ولا يقدر يغفر أي خطأ لانه المرأة إذا صارت نكدية الرجل بسرعة يصد عنها .. وهذا حال نورة معاه .. قليل الأيام الحلوة معاها ..!!






    دانة اشترت روايات وقررت تطلع تقرا كل يوم على الشاطئ وخاصة إن الشاطئ قريب عندها ولا تحتاج تاكسي ولا شي لأنها بتمشي وتبي تستغل غربتها عشان تحافظ على رشاقتها .. وتتمشى على راحتها ..








    وفعلاً نامت دانة وهي تقرا رواية لأنها تبي تطور لغتها أكثر وأكثر .. وهي من عاشقات الروايات .. نامت وهي تبكي على رواية قرأتها انتهت بالفراق ..!!



    فيصل مهتم كثير بترتيب نومه ينام 11 ويصحى 5 يصلي الفجر ويرجع وينام ويقوم 8 وخاصة إن محاضراته تبدأ الساعة 6 المغرب .يحب يطلع كثير .. لأن طبيعته مو بيتوتي ..






    فيصل صحى من النوم .. الساعة 8 مركب المنبه .. وأخذ شاور .. ويصحي نورة .. نورة تقومين معاي ..
    نورة "وهي تسحب اللحاف " : يوووه فيصل أنا مانمت زين ..
    فيصل : متى نمتي ..؟
    نورة : 3 الفجر .. خلني تكفى ..
    فيصل " بعصبية " : نورة مو عيشة هذي رتبي نومك ..
    نورة : يااااالله فيصل اطلع وسكر الباب وكيفي أنام متى ماأبي وأقوم متى ماأبي ..





    طلع فيصل من وهو معصب يااالله ما كأني متزوج أحسها مو زوجتي ولا مهتمة بس تبيني ألبي كل طلباتها وهي ولا طلب تلبيه لي .. مر المطبخ وسوا له فطور .. طبعاً فيصل متعود يسوي الفطور لأن نورة أبد مو مهتمة فيه .. المهم سوا الفطور وراح جلس ع الكمبيوتر يتصفح الانتر نت ..






    لما جت الساعة 10 طلع يمشي لمكانه المفضل ع الشاطئ.. طالع من فوق السياج ويناظر البنت المتحجبة وتقرا رواية ومعها كافي .. بينه وبين نفسه والله مرتبه نفسها .. "طبيعة الإنسان فضولي " فيصل نفسه يدري وش سالفتها ؟؟



    فيصل يطالعها .. أروح أكلمها وأسلم عليها وأقول إذا تحتاجين شي حنا فيه وإلا أخليها يمكن معها زوجها يجيني هالحين .. !! أقول اعقل بس وبلا لقافة .. راح فيصل ..يمشي ..




    دانة منسجمة تقرا الرواية وهي قاعدة على الكراسي اللي عند الشاطي .. وأجواء ماتوصف .. طالعت الخليجي اللي يمشي .. ابتسمت وكملت قرأتها .. !!




    دانة قررت ترجع لشقتها .. وتدرس شوي .. وهي ترقى الدرج طالعة .. وشافت الشاب الخليجي واقف جنب الدرج .. ولابس التيشيرت الأخضر والبرمودا الجينز ..


    دانة "ابتسمت " : السلام عليكم ..
    فيصل " يطالعها " : وعليكم السلام ..
    بس سلمت وراحت .. فيصل شافها من قدام وابتسامتها ما فارقته .. والله البنت حلوة ..
    راحت دانة .. لشقتها .. وجلست تدرس ..




    فيصل لو مرته مو مقصرة معاه ما فكر بأي بنت غيرها .. بس الرجل إذا نقصه حب وحنان بأي وقت ممكن يبحث عن غيرها .. هذي طبيعة في الرجل .. ودامه مقصرة معاه ونكدية هو بيبحث عن الراحة اكيييد والحب ..أهم شي ..



    فيصل رجع البيت ع الساعة 12 .. والبيت مافيه صوت .. دخل يصوت نورة .. نورة .. نورة .. !!
    الله يعينني عليها .. ماراح تتعدل راح لغرفة النوم وفتح الباب بقوة دخل ونورة نايمة ولا مهتمة ..!!
    فيصل "عصب وبصوت عالي " : نورة مليييييييييت منك .. ياحبيبتي اهتمي شوي حسي ؟؟ مو عيشة هذي ..



    نورة " فتحت عيونها " : ياااالله ع الإزعاج .. طيب طيب بقوم ..
    فيصل " جلس على طرف السرير ومعصب مره" : الله يعافيك اهتمي شوي .. مو أنا أسوي كل شي ابيك عون في الغربة صرتي فرعون ؟
    نورة " بهدوء " : طيب ليش تعصب وش تبيني أسوي لك ..
    فيصل " يحاول يفهمها : أنا مليت من الموال هذا بعد .. أبيك تسوين لي الفطور .. وأبيك تهتمين فيني اكثر مو أنا أقوم أجيب كل شي ..
    نورة " بحيرة " : هالحين أنت مو الإنسان المثقف المتعلم .. ياخي قوم واخدم نفسك تطوروا خلاص مو احنا نخدمكم شوف الاستراليين مو يقولون لك يساعدون حريمهم ..
    فيصل " بحيرة " : أهااا قلتيها يساعدون مو كل شي فوق راسه ماناقصني إلا أكوي وأغسل .. حتى طبخ أنا أطبخ لنفسي .. نورة حسي ..
    نورة : أنا أبي أرتاح .. ماأبي أشتغل ماتعودت .. جب شغالة وبعدين زين أرتب البيت وأكوي وأغسل وأرتب الثلاجة !!
    فيصل " يصفق " : لالالالالا زوجتي جد مافيه مثلها ..
    نورة " تناظره بحده " : أصلاً أنا براسي شي وبقولك إياه من زمان .. هالحين مو لنا أكثر من 3 شهور هنا .. أنا مامني فايدة أبد برجع السعودية ..
    فيصل "عصب " : لاااا أنا وشوله متزوج .. أبيك تحميني بالغربة من كل شي !! وبترجعين للسعودية ..؟؟ غريييييبة أنت يانورة ..؟؟
    نورة : اشتقت لأهلي .. وبرجع .. وأنت منكد علي عيشتي ..
    فيصل " واصله معاه " أقول أقول رجعة للسعودية مافيه إلا بعد 7 شهور .. وانسي الموضوع ..
    نورة " بهدوء " أجل تحملني ..



    فيصل قام بسرعة وطلع .. ياااااااااااااااارب تعينني أنا وش مسوي .. إنسانة عديمة إحساس ماهمها إلا نفسها .. الله يآخذ الساعة اللي تزوجتها فيها .. والله نكد نكد ..



    نورة صحت وأخذت شور وراحت سوت لها كوفي وجلست عند التلفزيون .. فيصل جالس يتصفح الانترنت .. !!
    البيت هدوء واللي جواهم اثنينهم قهر .. كل واحد يبي يتكلم ومن فيه الجرأة يبدأ .. وهذا حالهم ولا جديد .. أجواء ماتساعد فيصل على الدراسة أبداً .. ونورة غريبة مره وما تعرف توقت صح عشان تتكلم بالموضوع ..

  9. #8
    فيصل " بصوت حاد " : بعد شوي جهزي الغداء ..
    نورة " بصوت زعلان " : ماكدونالدز قريب .. !!
    فيصل " وقف وبصوت عالي " : تقومين تسوين الغداء بالطيب بالغصب تقومين ..
    نورة " بحيرة " : يالله طيب أنا مو جوعانة .. وتشوفني أتقهوى ..
    فيصل : بس أنا جوعان تقومين تسوي لي .. شوفي الساعة 1 الحين الساعة 2 الغداء جاهز وغير الكلام هذا ماعندي ..
    نورة تتنهد .. وسكتت .. وقامت تجهز للغداء ..
    نورة " وصوتها الزعلان " : وش تبي أسوي لك ؟؟
    فيصل : كبسة ..
    نورة تكلم نفسها حتى هنا الكبسة ورانا ورانا .. يااااربي .. بس متى يرتفع سعر حبة الرز لميه عشان أرتاح .. !!
    فيصل يسمعها ويبتسم .. الحمد والشكر لك ياربي على ما عطيتني ..





    دق جوال نورة .. نورة طالعت الرقم .. يووه وتبتسم .. وردت .. هلا وغلا
    دانة : أهلين سوري لا أصير أزعجتك بس ..
    نورة : لا والله عادي الله يحييك بأي وقت ..
    دانة : كيفك ان شاء الله تمام ..
    نورة : الحمد لله ماشي حالي ..
    دانة "تضحك " : شكلك طفشانة ؟؟
    نورة : والله يعني تعرفين الغربة تجيب كل فبالك ..
    دانة : أوكي أنا بقول لك تعالي اليوم عندي ع المغرب .. ونستانس ..
    نورة "تبتسم " : اشوف عن زوجي وأرد لك بمسج ..
    دانة : اوكي بالإنتظار ..





    سكرت الجوال نورة .. ياربي وشلون بقول لفيصل هالحين ..
    فيصل سمعها تكلم بالجوال .. وعرف إن أحد عزمها ..




    نورة وهي بالمطبخ : فيصل ماعليه أروح لوحدة ..؟؟
    فيصل " يتنهد " : أكيد لا ..
    نورة " بهدوء " : ليش ؟
    فيصل: لأنك ما تستاهلين من يقول لك إيه ..
    نورة " فيها قهر " : حتى بالغربة علي ؟؟
    فيصل : خلاص قفلي الموضوع قلت لا يعني لا ..




    طاحت دمعة نورة لا شعوري .. ياربي بس والله أستاهل .. وكتبت مسج لدانة واعتذرت منها ..


    سوت الغداء نورة .. وحطت على الطاولة .. فيصل تعال تغدى .. قام فيصل وجاء يتغدى .. !!
    فيصل "بحيرة " : موب متغدية معي ..
    نورة " بحزن " : مالي خلق ..
    فيصل طالعها : كيفك .. وسما بدا يآكل ..




    فيصل : نورة ..
    نورة : نعم .. وش تبي .؟؟؟
    فيصل "بهدوء " : ممكن تكلميني زين ؟
    نورة : سم ..
    فيصل : متى تبين تروحين السعودية ..
    نورة تغيرت ملامح وجهها لأنه اخذ الموضوع جد .. نورة ماأدري ..
    فيصل: خلاص أحجز لك اشوف أقرب رحلة وارجعي ..
    نورة "تبتسم" : وأنت ؟
    فيصل : وش فيني ؟
    نورة : من يتهم فيك ؟
    فيصل هههههههههههههههههه
    نورة : وش فيك تضحك ؟
    فيصل : يعني على بالك مهتمه ؟
    نورة : الله يخليك الله يخليك لا تتطنز مليت من كلامك المالغ ..
    فيصل " بهدوء " : أكيد بتملين لانه أجيبه على قلبك ..
    نورة تتنهد لا إله إلا الله .. لا هالحين لازم ارجع لأن وضعنا مزري .. ومو ضابطة معنا أبد ..
    فيصل: يمكن نشتاق ونعرف قيمة بعض ..
    نورة : عشان كذا أبي أرجع .. يمكن أشتاق وتتغير معاملتك معي ..
    فيصل " يضحك " : يعني أنا اللي معاملتي زفت معاك وأنت عسل وقايمة بالواجب ..
    نورة " بثقة " : أنا ماقصرت معاك .. والواجب مسويته لو ما سويت الواجب كان ماقعدت تآكل الحين ..!!
    فيصل هههههههههههههههه أقول أقول واجب أحجز لك الحين والله واجب وضعك ع الصفر ..






    فيصل قام وراح يغسل وهو راجع الحمد لله والشكر لك يارب ع النعمة .. نورة تدرين ليش خلصت متغدي بروح احجز لك ع أقرب طيارة
    نورة " تطالعه " : أحسن .. وأريح ..
    فيصل " عصب " : نورة ممكن تسكتين لا أرميك بأقرب كتاب ..
    نورة " بتتطنز " : بعد بتضرب .. والله هذا اللي ناقصني ..



    طبعاً كلام نورة قوي .. والمرأة الخلوقة ماترد .. فيصل عصب ودخل ع النت بيحجز لها ..
    خلص فيصل حاجز ..
    فيصل : شوفي أنا بروح معاك أرجعك لأنك ماشاء الله بتدبرين نفسك بالمطارات .. ولغتك ماشاء الله تدّرس !! لذلك الله يعينني بعد اسبوعين لانه عندي اختبارات وبروح خلال 3 أيام ..
    نورة بينها وبين نفسها .. والله يافيصل ياأنت شايف روحك ع الكلمتين اللي حافظهم في اللغة . هذا اللي أنا ما أبيه ..
    نورة : طيب الله يسهل ..
    نورة فرحانة ومو فرحانة إنها بترجع .. ويمكن يتفاهمون اكثر بعد الشوق اللي راح يحسون فيه .. !!








    راح تبين لنا الأيام من الغلطان .. !!










    انتظروني أكملها إن شاء الله بس أبي تفاعل عشان أتحمس

  10. #9

  11. #10

  12. #11
    تسلمي خيتو عالرواااااااايه الجوووناااان

    وبسرررعه التكمله؟؟؟

    دمتي...
    -


    أنا مُهيأه لكل ماسيحدث، لكل كلام ليس في محله،
    لكل غياب ليس في الحسبان، لكل يدّ تنسحب من بين قبضة يدي.

  13. #12
    واااااااااااااااااااااو
    ماعليك منهم كمليها مررررررررررررررره تجنن
    لاتصيرين مثل الأعضاء مايكملون وكملي بسرررررررررررررررررعه بلييييييييييييييز

    تسلمين

  14. #13
    في شقة دانة .. جايتها ليلى ..

    دانة : ايه تعرفت عليها بالمول وقلت لها تجي عندي بس شكل زوجها رفض ..

    ليلى : حبوبة نورة قابلتها كذا مره ..

    دانة : ايه صادقة شكلها ..

    ليلى : تصدقين دانة .. أول ماجيت هنا استغربت من الاستراليين ..!!

    دانة "تبتسم" : وشلون .؟

    ليلى : صح هم مو مسلمين .. بس يالله إلى العجوز والشايب يسلمون عليك ويبتسمون ..؟؟ وحتى الأطفال لو يلمسك واحد غصب عليه تأسف بسرعة وباقي بس يبوس رجولك وأنت بكرامة .. يااختي على قولت الشيخ القرني لما راح بريطانيا .. أخلاق مسلمين وهم مو مسلمين ؟؟

    دانة " تبتسم" : والله صادقة .. لاحظت الشي هذا مرررره وحنا ياللي المفروض نبتسم .. تشوفين لو أبتسم بالجامعة قالوا معجبة وإلا مسكينة .. يفسرونها شي مو حلو ؟؟ لاااا غير كذا اللي يقهرك ترتيب نومهم مو طبيعي ع الساعة 10 المدينة هادية وحنا يالله مانصدق تجي العطل عشان نحوس النوم وبعض الشباب والبنات يجمعون الصلاة .. والله لو نعدل نومنا كان الصلاة بوقتها وسوينا أشياء خيرية كثيرة ويصير عندنا وقت نقرا ونتثقف ونقرا قرآن بعد بس الله يهدينا .. والله محرومين من نعمة الإسلام هنا ..

    ليلى : اي والله قهر .. حنا المفروض اللي كذا حتى الأسف نتثاقله .. والله أنا قررت إذ ارجعت السعودية .. بتغير مررره ولا علي من أحد وببتسم غصب ههههههه وبنام بدري حتى بالعزايم بطلع ع الساعة 10 حتى لو ماتعشيت يا أختي حسيت اني عايشة صح هنا ..

    دانة ههههههههههه أحسن لك والله ... الله يهدينا







    اسكتوا شوي .. وليلى سرحت .. وهي تشرب الكافي ..







    ليلى :تعالي ما اشتركتي بالدش العربي وسعي صدرك شوفي العربية والأخبار ..

    دانة هههههههههه ياحبي لك ياليلى قبل شوي نصايح وهالحين أوسع صدري .. طيب يا قلبي العربية كلها موت وقتل وين أوسع صدري إلا أقهر نفسي إنه ما بيدي شي ايه بس مفكرة أشترك ولا أعرف يقولون أروح لسدني قريت بالنت ..

    ليلى : حنا بنروح لسدني الأسبوع الجاي بقول لخالد يجيب لك ..

    دانة : القنوات حلوة اللي فيه ..؟

    ليلى : العربية وام بي سي والجزيرة .. وامممم المستقبل وإل بي سي وفيه إذا بتشتركين اكثر بس مو لك القنوات وفيه اي آر تي أذكر كان خالد يتابع الدوري السعودي فيها ..

    دانة : لالالالا مالي خلق كورة ..

    ليلى : لااا تجيب برامج دينية حلوة .. وبرنامج العودة اللي ع ام بي سي حلووو مره .. صراحة هذي البرامج اللي تفتح النفس ..

    دانة: البرامج الوثائقية حلوة .. كنت أشوفها ع العربية هذي أحبها ..







    يوم دانة وليلى أحلى من الحلو .. قربوا لبعض أكثر ارتاحوا لبعض .. وقررت ليلى تطلع مع دانة الصبح للشاطئ يمشون ..









    ومر اليوم مر على فيصل اللي ماعاد يطيق نفسه .. قرر إنه يرتاح ويبعد نورة عنه .. ناموا وكل واحد بطرف "وظهورهم " متقابلة .. هي مو أول ليلة تمر على فيصل بس يمكن تصير آخر ليلة .. !! يمكن نورة تتغير يوم قرر يعيش لحاله في الغربة .. فيصل مانام ويفكر كيف راح يعيش بدون نورة .. مع إنها مسوية قلق بس يفقدها .. ويحس إنها تعني له الشي الكبير بحياته .. فيصل حاول أكثر من مرة يتقرب لها وماقدر .. ولذلك قرر يرجعها يمكن ينفع معاها .. !!











    الساعة 5 الفجر صحى فيصل من النوم ونورة حتى على المنبه ما صحت .. !! شي غريب إن الرجل اللي يحس وهي ولا مهتمه .. !!





    فيصل بهدوء نورة .. نورة ..

    نورة التفت وفتحت عيونها .. هلا فيصل ..

    فيصل : قومي صلي الفجر حبيبتي ,,

    ابتسمت نورة .. يالله ألحين ,, وصحت ..

    فيصل دخل الحمام ..يتوضأ .. ونورة قاعدة على السرير .. طلع فيصل أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمد رسول الله ..

    نورة : لا إله إلا الله ..

    فيصل : نورة تصدقين انسدحت بنام 10 وجت 1 ما نمت ..

    نورة " مستغربة " : يوووه وش فيك ؟؟

    فيصل " يبتسم " : ما أدري أفكر فيك والله وكيف بفقدك ..

    نورة " تبتسم " : ياااااحياتي .. أنا يااااربي بسرعة نمت .. ههههه

    فيصل " يبتسم " : القلوب تختلف .. والإحساس يختلف .. يالله أنا بصلي ..

    نورة " نزلت من السرير " وراحت للحمام تتوضأ ..


    لاحد يردrambo

  15. #14
    دانة صحت لصلاة الفجر .. وصلت وأخذت رواية تقرآها عشان ترجع تنام لأنها مواعدة ليلى تطلع هي وإياها للشاطئ .. وفعلاً قرأت شوي من الرواية وركبت المنبه ع الساعة 9 .. !!







    فيصل رجع واسترخى ع السرير .. ونورة استرخت معاه .. فيصل : النوم طار من عيوني .. والله شايل هم مررره ..

    نورة : يااااحياتي والله بفقدك ..

    فيصل: مو مثلي .. أنا أكثر .. لأني أحبك أكثر ..

    نورة " تبتسم " : حبيبي وأنا أحبك وبفقدك .. بس حنا محتاجين الشي هذا ..

    فيصل : صح ..





    سكتوا شوي ..





    فيصل : يالله أنا بنام شوي .. وبصحى ع الـ 8 ونص لأني بروح أمشي .. وعندي إختبار ..

    نورة : الله يعينك .. ويوفقك ..

    فيصل : آميييين

    ونام فيصل .. على طول .. ونورة ماقدرت تنام تفكر بكلام فيصل اللي قاله .. معقول ماقدر ينام عشاني .. وأنا على طول نمت .. يالله والله فرق بيني وبينك .. !!







    راحت الأربع ساعات بسرعة .. فيصل ما صحى إلا الساعة 9 وربع .. لأنه مانام زين ..



    دانة وليلى طلعوا للشاطئ والجو غيم وهوا بارد شوي .. وأجواء ماتوصف ..





    ليلى "تبتسم " : تدرين دانة نفسي أشيل الجو هذا وأحطه في السعودية.. والله أرحم أمي إذا كلمتها وقالت الشمس أحرقتنا ..

    دانة هههههههههههه

    ليلى : لاااا والله أرحم الكويت أمس أشوفهم بالنشرة الجوية 48 درجة الحرارة .. والله نفسي أعطيهم من البرد هذا ..

    دانة : يووووه يااااعمري 48 الله يعينهم ولا هانت الرياض بعد ..





    أكلوا الفطور اللي مشترينه وقاموا يمشون ع الشاطئ .. دانة لمحت الشاب وهو يمشي ..بينها وبين نفسها يااااالله هذا كل يوم الصبح بوجهي ..



    ليلى "تبتسم " : هذا فيصل ..

    دانة " استغربت " : تعرفينه ؟

    ليلى : إيه زميل لخالد .. هذا عسل ويخدمك باللي يقدر عليه وزيادة ..

    فيصل لمح ليلى وابتسم .. قرب لهم ..

    فيصل : صباح الخير ..

    ليلى "مستحية " : صباح النور فيصل كيفك ؟

    فيصل : تمام ..

    دانة ساكته .. لأنه ما تعرفه ..!!

    ليلى : كيف نورة ؟

    فيصل : تمام تسلم عليكم "يضحك " وأنت كيفك ؟..

    انصدمت دانة ..لأنه معجبها بس مافكرت فيه بس حست بشعور غريب ..

    ليلى "تبتسم" : الحمد لله بخير .. طيب سلم عليها وأمانة فيصل خلها اليوم تطلع تجيني البيت والله اشتقت لها ..

    فيصل : إن شاء الله .. ابتسم وطالع دانة .. السلام عليكم أختي ..

    دانة " استحت " : وعليكم السلام ..

    فيصل : إن شاء الله مرتاحة هنا ..

    دانة : الحمد لله مرتاحة مره حلو نيوكاسل ..

    فيصل : ما شفنا زوجك خليه يمر علينا ..

    ليلى : ههههههه ماتزوجت لحالها هنا ..

    فيصل "يبتسم " : أجل أمانة إذا احتجتي شي حنا أخوان ..

    دانة : إن شاء الله .. الله يسلمك ..

    فيصل : يالله أجل سلمي على خالد .. وأشوفكم على خير ..

    ليلى : فمان الكريم

    دانة سرحت وماتدري وشلون تسأل ليلى هو متزوج وإلا لا !!

    ليلى "تبتسم": هذا زوج نورة ..

    دانة " فيها شعور غريب وقهر " : أهااا الله يوفقهم .. هذا كل يوم أشوفه من يوم جيت ..

    ليلى : ماشاء الله كلهم عسل لايقين لبعض اثنينهم ..

    دانة " تبتسم " : ماشاء الله عليهم .. بس هو أحلى منها

    ليلى : لازم مافيه رجل وسيم يتزوج وحدة أحلى منه .. أنا كذا راسمة الفكرة هذي بحياتي ..

    دانة : الله يوفقهم





    كملوا مشي دانة وليلى .. ودانة تسرح كثير وضاق صدرها ..وليلى ماانتبهت على اللي صار لدانة ..















    الساعة 11 في استراليا صباحاً وتحديداً توقيت سدني .. إذاً الساعة في السعودية حوالي 4 فجراً ..







    وتحديداً ..في بيت أبو دانة ..

    أبو دانة صحى من النوم ..مريم ..

    صحت من النوم أم دانة " مريم " : سم يا أبو دانة ..

    أبو دانة : أحس بحرارة بجسمي ماقدرت أنام ..والله تعبت .. روحي جيبي كمادات ..

    أم دانة "حطت يدها على راس أبو دانة " : يوووه بسم الله عليك .. مره حرارتك مرتفعة .. ياعلك ماتشوف الشر ..

    أبو دانة ماقدر ينام من التعب .. ونامت أم دانة بعد صلاة الفجر لأنها جلست تكمد زوجها الغالي أبو دانة ..











    في بيت أبو فيصل ..

    بعد صلاة الفجر .. أبو فيصل .. لولوة ماسألتي ولدك ما نقصة شي وحنا ماندري عنه في الغربة ؟؟

    لولوة " اللي هي أم فيصل " : يقول الحمد لله ماعلي قاصر .. وماشاء الله ولدك يعرف يصرف نفسه ..

    أبو فيصل : لازم أحول له فلوس يمكن تضيق عليه والله ماندري عنه ..

    لولوة "مستغربة " : يووه يا أبو فيصل ما تعرف ولدك والله إن يزعل أعرفه عزيزة نفسه والله بيطق قهر .. لا الله يخليك إذا احتاج قال ..

    ابو فيصل : ياربي لك الحمد ربي رازقني بولد يرفع الراس .. وعاد شوفي يا أم فيصل أمانة إذا كلمتيه شوفي عنه يحتاج شي وإلا لا ..

    لولوة : أبد لا تشيل هم .. وتراه مجمع فلوس قبل يروح .. والله رجل وليدي الله يحفظه من كل شر ..يارب يسهل أمره ويسعد عيني بشوفته " بكت أم فيصل "

    أبو فيصل " يتنهد " : لا لا يالولوة وشوله الدموع هذي .. "يمسح دموعها " بيرجع إن شاء الله ..

    لولوة " تبكي " : اشتقت له والله اشتقت له الضنا غالي يا أبو فيصل ..

    استرخى أبو فيصل على السرير .. يالله يالولوة خلي ننام .. هالساعتين يروحون بسرعة ..

    لولوة : صادق والله ..







    نامت أم فيصل وأبو فيصل .. ومسحت دموع الشوق على وسادتها .. وهي تدعي ربها الله يرجعه بالسلامة ..













    رجع فيصل للبيت .. ع الساعة 12 ونص.. دخل وشاف نورة جالسة تشوف التلفزيون .. ومسوية قهوة .. فيصل : السلام عليكم ..

    نورة " تبتسم " : وعليكم السلام .. حيا الله فصولي ..

    فيصل " مستغرب " : الله يحييك .. كيفك .. "جلس جنبها "

    نورة " تبتسم " : دامي شفتك بألف خير ..

    فيصل !!!!!!!!! غريبة ..

    نورة : هههههههههه أدري مو متعود .. خل أصب لك قهوة

    فيصل : إي والله شميت ريحتها من برا .. واشتهيت أتقهوى ..

    نورة "تبتسم" : بس ماطلبت شي ..

    فيصل " يضحك" : نورة مو لايق عليك تدلعينني أبد ..

    نورة " تضحك " : لالالالالا بتتعود إن شاء الله .. لا بعد ورجعتي قربت وبصير مشتاقة لك بتتعود مره ..

    فيصل ههههههههههه الله يديم عليك ..

    نورة صبت لفيصل قهوة .. وفيصل مره مستغرب .. يقول يمكن عقلت جد .. الله يديم عليها ..















    دانة .. بعد ما رجعت لشقتها بحياتها ماحست بشعور غريب .. يااااربي أي شعور هذا اللي حسيت فيه .. معقول هذا حب من أول نظرة !! والله موب صاحية يادانة الرجل متزوج ومستقر ومبسوط وش تبين فيه ؟؟ يااااربي ابعد عني الخرابيط هذي .. أدق على نورة أعزمها .. وأشوف وأتعرف عليها أكثر .. عشان أعرف فيصل .. !! لالالالالا هذي خيانة .. حرام أسحبها بالكلام عشان زوجها .. يااااربي وش فيني أنا .. بس والله أعجبني وطريقة كلامه .. ياليتني ماشفته .. يااارب تبعده عن بالي .. كله من الروايات تسوي فيني حركات .. يارب ليلى تعزمها وتعزمني وأعرف فيصل أكثر .. يوووه يادانة خلاص اعقلي .. عيييب الرجل متزوج ..




















    ايش راح تسوي دانة بغياب نورة عن زوجها ؟؟













    ( أنتم مع نورة وإلا دانة ؟؟ أبيكم تقولون لي )





















    عاد أبي أرآئكم .. بكمل باللي أقدر عليه .. وإن شاء الله الجاي أحلى بكثيييير ..





    انتظروني ..

  16. #15
    مشكوووره على القصه الروووعه

    واسف اني مار رديت بسرررررعه

    ارجوا منك انك تنزيل قصص اكثر في انتظارك

    ارجوا منك تكملت القصه بسرررررررررررررررررررررررعه
    اخر تعديل كان بواسطة » $$ارسنال$$ في يوم » 23-08-2009 عند الساعة » 01:24

  17. #16
    مشكوره على القصه بس تكفييييييييييييييييييييييييين كملي القصه تكفيييييييييييييييين

    والله ما استحمل xd والله خوش قصه

  18. #17

  19. #18

  20. #19

  21. #20
    دانة .. بعد ما رجعت لشقتها بحياتها ماحست بشعور غريب .. يااااربي أي شعور هذا اللي حسيت فيه .. معقول هذا حب من أول نظرة !! والله موب صاحية يادانة الرجل متزوج ومستقر ومبسوط وش تبين فيه ؟؟ يااااربي ابعد عني الخرابيط هذي .. أدق على نورة أعزمها .. وأشوف وأتعرف عليها أكثر .. عشان أعرف فيصل .. !! لالالالالا هذي خيانة .. حرام أسحبها بالكلام عشان زوجها .. يااااربي وش فيني أنا .. بس والله أعجبني وطريقة كلامه .. ياليتني ماشفته .. يااارب تبعده عن بالي .. كله من الروايات تسوي فيني حركات .. يارب ليلى تعزمها وتعزمني وأعرف فيصل أكثر .. يوووه يادانة خلاص اعقلي .. عيييب الرجل متزوج ..





    ربما لن نصدق ماسمعناه عن الحب من أول نظرة !!
    ولكن الواقع الذي نعيشه يرسم لنا أغرب قصص حب !!
    ربما نحب شخص نراه في الحلم .. وهذا واقع عشناه في مجتمعنا !!
    وربما نعشق في الخيال .. وهذا واقع نعيشه أيضاً !!
    أو ربما يتحول العشق إلى مرض يعجز عنه أطباء الكون !!
    وقد نسمع في السنة قصة واحدة لعاشق أو قد لا نسمع!!
    والغريب أن أكثرية من حولنا ترتجف قلوبهم عشقاً ..
    ولكن لا نتجرأ بالتحدث عن حبنا أو عشقنا لأسباب كثيرة !!




    مر الوقت على دانة وهي تفكر .. قد تعشق .. وقد تجرب الحب الذي كانت تسمع عنه من يدري !!


    دانة هذه الفتاة المؤدبة الخلوقة .. كما ذكرت سابقاً نشأت من عائلة متفتحة ومتمسكة بالعادات لأنه لا يجرؤ الكثير من تلك العائلات كسرالبعض من العادات والتقاليد.. رغم كل شئ .. !!




    في بيت فيصل وتحديداً في الصالة .. فيصل " يضحك " : لالا لا نورة والله مو لايق عليك أبد وش قاعدة تقولين ؟؟
    نورة " عصبت " : يوووووه فيصل والله ماعرفت لك إذا دلعتك ما صدقتني وكأني أتصنع وإذا ما دلعتك أكلتني ؟؟
    فيصل " بهدوء " : طيب طيب .. أنا ماقلت شي ,, بس أبيك وسط خير الأمور الوسط .. مو مهملتني مره وإلا لازقة فيني مره ..
    نورة " انقهرت من كلامه " : لااااا فيصل جد جد إنسان نكدي وممل .. وتجيب لي المرض .. ياخي جاملني ع الأقل وأنت من اليوم مو مصدق .. مو مصدق ؟؟ !! وش شايفني ؟؟
    فيصل " عصب ": أنا نكدي ؟؟ وممل ؟؟ قومي ابعدي عني الله يرحم والديك ..!! تقول الكلام ولا تحسب له أي حساب .. !! غريبة أنت والله غررررررريبة ؟؟
    نورة " وقفت " : أنا بروح للغرفة .. وشوف الغداء مسويته لك من باب الدلع الكاذب .. لأن زوجتك شكلها ماتحبك .. ولا تطيقك ..
    فيصل " عصب " : روحي عني واتركيني .. ياثقيلة الدم .. يا قليلة الأدب ..



    راحت نورة وهي تكلم نفسها إيه قليلة أدب دامي معاك وآخذه منك .. مارحت عنك يا ولد خالتي ..
    فيصل عصب .. طلع الدخان .. ويدخن بشراهه .. رفع صوت التلفزيون .. مايدري وش يسوي من العصبية .. اللي فيه .. بينه وبين نفسه يارب أنا وش سويت عطيتني إنسانة مريضة .. الله يرجعها السعودية بسرعة والله يجيب الأسبوعين بسرعة .. يارب تنقلع عني وأرتاح من القلق .. !!



    لن نصدق أن هناك نساء نكديات لهذه الدرجة !!
    ولكن واقعنا يقول نعم هناك نساء نكديات لدرجة لا تطاق أبداً !!
    والنكد مرض قد يهدم الحياة الزوجية مبكراً أو متأخراً !!
    ربما يخطئ الرجال ولكن بعض النساء لا تعرف كيف تنبه زوجها عن الخطأ !!
    بل تقع في خطأ أكبر منه قد يغتفر أو لا !!
    هذا هو حال نورة .. هذه الإنسانة الطيبة خارج حياتها الزوجية .. ولكن لا تستخدم فن التعامل مع الزوج .. فالتعامل مع الزوج ليس كالتعامل مع الأخ أو مع أي رجل كان .. الزوج شخص يحتاج إلى الإستقرار والهدوء .. الزوج هو الشخص الذي خرج من دولة حنان أمه إلى عالم حنان زوجته .. الزوج شخص يحتاج للحنان والدفء أكثر حتى من الأطفال .. !!

    غريبات تلك النساء اللاتي لا يعلمن ما هي الطرق المثلى للتعامل مع الزوج أو مع الطفل الكبير .. !!
    غريبات تلك النساء من يقرأن ويكتبن ولا يستطعن قراءة بعض النصائح البسيطة عن هذه الحياة الجميلة الواسعة بالحب والألفة !!





    نورة مسترخية ع السرير .. ياااربي منك يافيصل والله حيرتني ..وش أسوي بنفسي أنا .. يارب يخلصون الأسبوعين بسرعة ياااارب طاحت دموعها .. والله فقدتك يمه أبييييك الله يآخذ روحي إذا بقعد مع واحد مثل النكدي هذا !!



    في شقة خالد زوج ليلى ..
    ليلي : يوووه هذي دانة وحدة تجنن .. والله أحس ربي عطاني أخت ..
    خالد " يبتسم " : يالله أهم شي حبيبتي تنبسط .. وترتاح ..
    ليلى : ايه صح اليوم الصباح شفنا فيصل ويسلم عليك ..
    خالد : ماشاء الله عليه يحب يمشي الله لا يضره ..
    ليلى : تقول زوجته من زمان حتى وهو في السعودية يحب يمشي وداخل نادي رياضي ..
    خالد : أحسن له .. والله المشي زين .. عقبالي ..
    ليلى ههههههههههه من زينك أنت وعصاقيلك وش بتصير !! عشان إذا رجعنا السعودية ولبست ثوب ما ألقاك .. لا حبيبي أنت يبي لك تآكل وتنام عشان تسمن شوي .. بس أدعي ربي يسمنك شوي ..
    خالد : ههههههههههههههههههههه والله طلع اللي عندك ما أعجبتك يعني ..
    ليلى هههههههه لا والله عاجبني بس أبيك تسمن حبه .. بس ههههههه
    خالد ههههههههههههههه







    في شقة دانة .. !!

    دانة فتحت " اللاب توب " يارب ألقاك مشاعل يارب .. فتحت الماسنجر شافت مشاعل متصله .. دانة تكلمها
    هلا مشمش ..
    مشاعل : هلا دندونة يااااااااااااقلبي اشتقت لك كيفك ؟
    دانة : تمااااااام انت كيفك ؟
    مشاعل : الحمد لله هاه كيف استراليا ؟
    دانة : تجنن .. شوفي أنا بطلع بس أبيك بموضوع شاغلني .. واحتجت أحد أتكلم معاه ..
    مشاعل : الله يستر .. طيب سكايب ؟؟
    دانة : لا أبي كذا أكلمك عشان أصير أكثر جرأة ..
    مشاعل : يالله بسرررررعة طيب ..
    دانة: ترا الموضوع يمكن عادي .. بس ما أدري
    مشاعل : يووووه يالله قولي ..
    دانة : بقول لك السالفة كلها ..
    مشاعل : أحسن .. بعد ..
    دانة .....................
    مشاعل تحمست مع قصة صديقتها ..







    فيصل .. جالس ع الكنب .. ووضع نورة ماتغير جالسة بالغرفة .. فيصل بعد ما هدا شوي .. قرر يدخل على نورة .. فتح الباب بهدوء وشافها تمسح دموعها ..


    دخل وجلس على طرف السرير ..ومد يده يمسح الكحل اللي سال على وجهها .. نورة .. حبيبتي والله العظيم كنت أمزح وما كنت أقصد .. بالعكس انبسطت ,, بس قهرتيني عصبتي بسرعة ,, واضح إني أمزح معاك ..
    نورة ساكتة وتطيح دموعها ..
    فيصل " بهدوء" : حبيبتي والله العظيم أموت قهر إذا شفت دموعك .. تتوقعين بفرح وأنت تبكين لا والله أكره شي بحياتي دمعة المرة وشلون عاد إذا صارت زوجتي وحبيبتي ..!!
    نورة ما زالت تبكي ...!!
    فيصل قرب لها وحضنها .. بس حبيبتي .. آآآآآسف يالله اضحكي .. عاد ..
    نورة ابتسمت .. فيصل يطالعها .. ايه هذي حبيبتي .. هذي نورة اللي أعرفها ..
    نورة : تدري فيصل ..أنت إنسان طيب مرررة وعسل ,, مافيه منك .. والله بطيبتك تحرجني ..!!
    فيصل : لا إذا أخطيت أعترف وأعتذر وين المشكلة .. بس حتى ولو لازم كلنا نعترف حتى أنت غلطتي وقلتي لي كلمات المفروض ماتنقال لي أنا ؟؟
    نورة " طاحت دموعها " : أنا عصبت وآسفه والله العظيم آسفة وأنت مو نكدي عسل .. وتكره شي اسمه نكد
    فيصل هههههههههههههههههههه تراضينني حلووووة طريقتك .. عفوية .. ياحبي لك بس .. والله ياقلبي يموت يموت يموت فيك ..
    نورة : حياتي أنت ..
    فيصل : قلبي اللي يموت فيك مو أنا " يضحك " ..
    نورة " تبتسم " وأنا وش اللي أبيه من الدنيا غير قلبك .. !!
    فيصل .. يالله خلي الغداء نتعشاه وبنطلع الحين .. بس بشرط ..
    نورة " تضحك " : سم ..وشو شرطك ؟
    فيصل " بهدوء " : بليييز ما تفهميني خطأ .. ما نبي نتهاوش ؟
    نورة " تضحك " : يووووه مليت من المشاكل .. لا ماراح نتهاوش ..
    ضحكوا .. وراحت نورة تلبس .. وطلعوا وهم مبسوطين ..!!

الصفحة رقم 1 من 7 123 ... الأخيرةالأخيرة

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter