الصفحة رقم 1 من 20 12311 ... الأخيرةالأخيرة
مشاهدة النتائج 1 الى 20 من 385
  1. #1

    a waу to find the crimson star

    attachment

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    نحن أناس فاشلون ف التعبير وكتابة المقدمات ... عشان كذا بأتكلم عامي وعلى راحتي ...

    أكيد الحين الكل مستغرب .. هالهبلا جاية تحط قصة وهي لسا ما خلصت قصة الثلج وقصة هيكارو ؟؟؟

    الاجابة هي ... قصة هيكارو تكلمتها جاية .. وقصة الثلج التكملة اللي بأحطها فيها بعد كم يوم بتكون النهاية لأني أريد أخلصها خلاص tongue مليت اريد أحط شي جديد ... وكنت محتارة بين 3 قصص ... لما كنا أنا وأمورة تناقش ف المسن توصلنا إلى إنه الحل الوحيد هو عمل قرعة .. شطرت أوراق وكتبت عليهم أسماء القصص وسحبت لين بقت لي ورقة واحدة .. وطلع فيها اسم هالقصة paranoid


    ● ●:
    استني بأسوي قرعة همف
    - Fly Far Away ~ :
    يلا بس لا تغشين م2
    ● ●:
    أوووص انتي آخر واحدة تتكلم عن الغش سوسو
    - Fly Far Away ~ :
    سوسوسوسوسوسوسوسوسوسو وانيت اول اول يلا يلا اقرعي بس
    ● ●:
    قرعت كيفي
    ● ●:
    طلع لي القصة اللي ما قريتيها
    ● ●:
    >_>
    ● ●:
    كأنك حاطه عينك
    - Fly Far Away ~ :
    ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه سوسوسوسوسوسوسوسو
    - Fly Far Away ~ :
    قصه ابو شعر بلون كريمه البندق ؟
    - Fly Far Away ~ :
    بيرفكت سوسوسوسوسوسوسوسو
    ● ●:
    ايوا خخخخخ
    - Fly Far Away ~ :
    يلا ر3
    ● ●:
    تقولي أحطها الحين ؟؟
    ● ●:
    أيوا مصالح >__>
    الكلام العاقل كلامي ... والكلام الأهبل كلام أمورة laugh والشاطر يفرق laugh
    ( الكلام البحري كلام هذيك البنية ) والرموز اللي مالها معنى أيقونات للمسن laugh ورئيسهم سوسو هو أيقونة واحد متسدح لونه أصفر يضحك cheeky

    الموهيم ما أطول عليكم ... ان شاء الله تستمتعون بهالقصة الجديدة .. واللي كنت مألفتها من زمان وحصلتها ف ملفاتي المغبرة فسويت لها اعادة تأليف gooood كالعادة المقدمة مملة تحكي عن يوميات وما إلى ذلك وكيف الشخصيات تقابلوا وعلاقتهم ببعض biggrin وأنا بما أني معجبة كبييييرة بقصص الأساطير والقصص اللي تصير أحداثها ف ممالك أسطورية وقلاع والأبطال يكونون فرسان .. أحس اني كتبت من أعماق قلبي فيها .. يا رب تدخل لقلوبكم زي ما دخلت قلبي gooood

    أنا جالسة أتعب وأكتب هالمقدمة وشوفوا هالانسانة ومقدمتها


    - Fly Far Away ~ :
    همممممم مو لازم مقدمه سوسوسوسوسوسو السلام عليكم كيف الحال جيبوا معاكم يلا سمبوسه وحده جبنه والثانيه جبنه واقروا وانتوا ساكتين
    بالله عليكم أحد يرد على هالأشكال laugh ؟؟؟

    وقت مستقطع paranoid

    الى كل ضيوفي الكرماء .....
    مرحبا بكم في هذه اللحظة ....لحظتي الخاصة التي طال تجوال خاطري بها كثيرا ...وتاهت فيها رغبتي ما بين الشك واليقين .. وتنابضت فيها مشاعري المتلهفة ..الى ان استقرت آخر حبيات رمل ساعة الحظ لتشير الى نهاية الانتظار ........
    هنا ...من نقطة البداية ...
    سأعود .....فكونوا هنا .............


    المقدمة اللي مالها داعي ولا معنى مسروقة من أميرة الخيار laugh

    ركزوا على آخر جملتين ...


    هنا من نقطة البداية سأعود ... فكونوا هنا ....

    يا ربييييييييييي قمة التحشيش والتخريف laugh أمورة خذي جرعتك اليومية لو سمحتي laugh

    اوكي الحين بعد القرقرة والكلام الفاضي ... اترككم مع قصتي الجديدة ...


    a Way to Find the Crimson Star

    smile
    اخر تعديل كان بواسطة » *Kyuubi Mimi* في يوم » 07-11-2013 عند الساعة » 12:21 السبب: إضافَة الوسامْ ~


  2. ...

  3. #2
    تقلب كاورو بانزعاج في فراشه ورفع الغطاء لكي يغطي وجهه بكسل .. تقدم شاب له شعر بني يشبه لونه لون كريمة البندق غير مرتب عبر الغرفة متجها للنافذة وهو يقول بحدة : كاورو !!! ستتأخر عن عملك !! هذه آخر مرة أوقظك فيها أتسمع ؟؟؟
    أزاح الستارة عن النافذة لكي تدخل أشعة الشمس الساطعة للداخل .. مد ذاك الشاب يديه يفتح النافذة الزجاجية للخارج .. نظر للسماء مبتسما ... الجو رائع اليوم !!!!
    استدار ونظر للخلف ناحية كاورو الذي كان لا يزال متقوقعا تحت غطاءه .. نظر بملل لأرضية الغرفة ... كانت عبارة عن فوضى حقيقية .. كتب مرمية هنا وهناك ... ملابس عادية وملابس الفرسان مرمية في أحد الزوايا .. كان تصميم الغرفة بسيطا .. مباشرة أمام الداخل سرير كاورو .. ثم مكتبه ملتصق بالجدار .. والنافذة في الجدار المقابل .. على يسار الداخل دولاب ملابس خشبي .. وهناك سجادة حمراء فاتحة اللون دائرية في منتصف الغرفة .. وكل ما بقي عبارة عن فوضى ... تنهد ذاك الشاب بتعب وقد كانت له عينان حمراوتان بهما مسحة من الرمادي الفاتح يظهر فيهما الملل .. يرتدي قميصا أسود به خطوط حمراء على الجانبين طويل الأكمام .. وبنطال أسود كذلك .. وهناك حلق في أذنه اليمنى به جوهرة حمراء ملفتة للنظر ...
    تقدم من سرير كاورو وأبعد الغطاء بحدة قائلا : لقد تعبت من هذا المسلسل اليومي كل صباح !!! انهض !!!! هذه فعلا ستكون آخر مرة أوقظك فيها !!!
    كان كاورو يرتدي ملابس نوم بيضاء .. وقد كان ملتفا حول نفسه .. له شعر أشقر برتقالي لامع متناثر بسبب النوم .. فتح عينا واحدة بكسل ذات لون بنفسجي فاتح .. قال بتعب : دوما تقول أنها آخر مرة تأتي فيها ثم تعود مجددا ... أتركني رالين .. لم أنم أمس جيدا ... 5 دقائق فقط ....
    مد يده يحاول إمساك الغطاء .. أبعده رالين قائلا بملل : لديك عمل كثير اليوم أنسيت ذلك ؟؟؟
    تنهد كاورو بتعب .. وضع رالين الغطاء على المكتب وقال آمرا : تحمل لعدة أيام فقط حتى يعود أولئك الحمقى الشاحبين لممالكهم !! والآن تحرك .. اذهب واغسل وجهك .. استحم بماء بارد .. بدل ملابسك .. ثم انزل مسرعا ... الفطور سيبرد ...
    نهض كاورو جالسا في سريره يبدو عليه النعاس الشديد قائلا بتعب : حسنا أمي .. حسنا ... كريمة بندق ...
    لم يعلق رالين بل غادر الغرفة يمشي بملل متظاهرا بأنه لم يسمع التعليق المعتاد عن لون شعره .. أخذ كاورو يفرك رأسه بكسل بينما يسمع صوت خطوات رالين على الدرج نازلا للأسفل ...
    مر بعض الوقت .. كان كاورو يجلس على كرسي أمام الطاولة في المطبخ يرتدي ملابس الفرسان .. وهي عبارة عن قميص أحمر ملتصق بالجسم عليه علامة كبيرة لشعار أرتوليا وبنطال أسود وبوت مرتفع الرقبة يصل لركبتيه لونه بني ... وحزام سيفه البني معلقا حول وسطه بينما سيفه موضوع على الكرسي بجانبه .. ورالين يجلس أمامه ... كان المطبخ مربعا .. أرضيته خشبية .. له باب خلفي مفتوح الآن على الحديقة الخلفية والمليئة بمختلف أنواع الخضار .. المطبخ يبعث على الدفء بلونه الخشبي والأواني الخزفية ذات الألوان المرحة المنتشرة في أنحاءه .. كاورو الآن يأكل طعامه بنهم .. ورالين يرمقه بملل بينما يقضم من قطعة الخبز التي يمسكها .. قال متمتما : هل عملت أمس حتى وقت متأخر أيضا ؟؟
    نظر كاورو لرالين وقال وهو يأكل : بلى !! لقد كنا نقوم بالترتيبات لأجل حفل اليوم !!! عدت للمنزل عند الثالثة صباحا ...
    رالين بشرود : آه هكذا ... كنت نائما فلم أشعر بك ...
    أمسك فنجان الشاي وشرب منه بشرود ... وضع كاورو قطعة خبز كاملة في فمه ... قال متمتما : أعرف أني صرت أتغيب كثيرا ... لا بد أنك تشعر بالوحدة ... أليس كذلك ؟؟؟
    نظر له رالين من طرف عينه .. تابع كاورو بينما يبدو عليه الذنب : أعني لقد اعتدنا على قضاء الليالي معا ... نلعب الشطرنج .. وأحيانا نتبارز بالسيف في الحديقة ... ننام مرة في غرفتي .. ومرة في غرفتك ... نذهب للتخييم ... لذلك ...
    رالين بحدة فجأة : توقف عن هذا !! وما بال هذه النظرة في عينيك ؟؟!!!
    أجفل كاورو وقال مسرعا بارتباك : لقد .. لقد كنت .. أفكر وحسب ...
    استند رالين بظهره للكرسي عاقدا يديه على صدره بغضب ناظرا لليمين بحدة .. تمتم قائلا : لا تقل لي أنك ترثي لحالي !!!!
    أسرع كاورو يقول : أبدا !!! أنا فقط أشعر أني مقصر اتجاه صديقي ...
    رالين ببرود : أنت لست مقصرا !!! لديك عمل في القصر وعليك أن تنجزه .. ثم إني لا أشعر بالملل أو بالوحدة مطلقا طوال اليوم ... أجد ما أشغل به وقتي ....
    سكت كاورو للحظة ثم قال متسائلا : حقا ؟؟؟ ماذا فعلت أمس إذا في غيابي ؟؟؟
    رالين بملل : تسكعت مع ساوا ... ساعدنا المخبز في توصيل الطلبات للمنازل ... كان هناك دوري مبارزة صغير يقام في ساحة السوق .. والجائزة شيء ما هلامي مقرف !! أرادته ساوا بشدة فبارزت لأجلها !!!
    ضحك كاورو قليلا وهو ينظر لوجه رالين ... قال رالين بقرف : لقد كان مقرفا فعلا !!! لا أدري ما الذي تريده منه !! قالت أنها ستصنع دواءا ما !!!!
    كاورو بسخرية : وما زلت تخاف من الأشياء المقرفة ... كالعفـ ...
    رالين بحدة : لا تذكر اسم ذاك الشيء أمامي !!!! ماذا فعلنا أيضا ؟؟؟ ... ذهبت للغابة السفلية لإحضار عشبه علاج لأجل أحد الأطفال ... كان مصابا بالحمى ...
    كاورو مقطبا : ذهبت للغابة ؟؟؟ ولكنها خطر ....
    رالين بسخرية : خطر ؟؟؟ علي أنا ؟؟؟
    ابتسم كاورو بتعب .. قال بلؤم بينما يمسك قطعة كعك : أوه نعم نسيت أنك خبير قتال مع أن مظهرك لا يدل على ذلك .. هذه الكعكة الأسفنجية لذيذة ، مع كريمة البندق في الأعلى ... ترى من صنعها ؟؟؟ إني أتساءل !!!
    احمر وجه رالين فجأة ونهض واقفا بحدة قائلا بغضب : أنهي فطورك وأغرب عن وجهي !!!!
    خرج خارج المطبخ متجها للصالة راكضا .. سمعه كاورو وهو يركض مسرعا فوق الدرجات ثم يغلق باب غرفته بقوة ... ابتسم بسخرية .. ما زال يخجل !! كم هو ظريف !!!
    = = = = = = = = =

    خرج رالين من المنزل مغلقا الباب خلفه ... نظر أمامه للطريق ... ابتسم رغما عنه ... هذه الأرتوليا !! ألا تتغير أبدا مع مرور الزمن ؟؟؟
    وضع يديه في جيبيه وأخذ يسير ببطء مستمتعا بالجو ...
    = = = = = = = = =

    أحداث هذه القصة تقع في مملكة أسطورية تسمى بأرتوليا ... وهي إحدى الممالك الكبيرة الموجودة في قارة أستيليا ... ولكن أرتوليا مختلفة ... فموقعها ليس فوق اليابسة .. بل في وسط البحر !!!
    منذ زمن بعيد هبط نيزك كبير في منتصف البحر في قارة أستيليا .. مسببا حفرة كبيرة وضخمة !! أصبحت أشبه بالشلالات .. إذ أن ماء البحر كان يصب بداخلها !! وكان السحرة منتشرون في كل مكان خلال ذلك الزمن ... بينما الممالك الأخرى تلاحقهم للقضاء عليهم .. فأرادوا الاختباء .. وقاموا بعمل جزيرة بسحرهم داخل هذه الحفرة وسط البحر العميق .. لكي ينشئوا مملكة خاصة بهم منيعة الأسوار لا يستطيع أحد دخولها .. ودامت مملكتهم لعدة قرون .. وقد كانت تكبر سنة بعد سنة .. حتى أصبحت على ما هي عليه الآن .. تحمل اسم أرتوليا !!! ولكن قبل قرن .. جاء ملك قوي يملك قوى طبيعية خارقة .. وقضى على أولئك السحرة بشكل كلي .. فأصبحت أرتوليا خالية .. في نفس الوقت هزة أرضية قوية دمرت أحد الممالك في أستيليا ... فانتقل أهل تلك المملكة لأرتوليا الخالية .. وأعادوا الحياة فيها ...
    أرتوليا لها قسمان .. قسم سفلي .. وقسم علوي .. يعيش الناس العاديون في السفلي .. بينما يعيش النبلاء في العلوي .. المدينة ترتفع من القعر للأعلى .. حيث يتوسطها القصر في القمة .. وكلما انخفض العمق الذي يسكن فيه الناس كلما تدنت مرتبتهم في المجتمع .. وكلما ارتفع كلما ارتفعت مرتبتهم .. توجد العديد من السلالم الحجرية تؤدي للأعلى أو للأسفل ... وكذلك توجد العديد من الممرات فيها ... مياه البحر عرفت الطريق إليها فأصبحت تجري بين المنازل وفي الشوارع وكأنها أنهار صغيرة مشكلة مناظر رائعة ... بينما المدينة بكاملها مرصوفة بأحجار سحرية ذات لون بني فاتح .. وقد كانت هذه موجودة منذ أيام السحرة القدماء ..
    يمكن للشخص الموجود في أدنى طبقة منها رؤية القصر الملكي .. وقد كان يرتفع لعنان السماء حتى يظهر جزء منه فوق سطح البحر .. له أبراج عديدة قممها حمراء اللون .. أكبرها موجود في المنتصف ... به ساعة سحرية حمراء ذات عقارب سوداء متوقفة تشير دوما للثانية عشرة منتصف الليل .. وقد كان ذاك الوقت الذي محيت فيه كل أنواع السحرة من أرتوليا ... وفي أعلاه علم أرتوليا يرفرف مع الريح .. بينما يصب البحر من خلف القصر وكأنه شلال ضخم !!!
    = = = = = = = = =
    اخر تعديل كان بواسطة » VЄSPЄRIΛ في يوم » 01-08-2009 عند الساعة » 22:57

  4. #3
    وقف رالين ينظر للأعلى ناحية القصر ... كان يقف بجانب بركة دائرية في الطبقة السفلية .. الأطفال حوله يلعبون هنا وهناك فوق الأرضية المرصوفة .. وكانت هذه هي ساحة التسوق .. كانت دائرية وكبيرة جدا .. في هذه الدائرة العديد من المحلات والبائعين .. مخابز .. محلات أسلحة .. محلات ملابس .. محلات أطعمة ... محلات أدوات للمقاتلين الذين يخرجون خارج المدينة للاستكشاف أو المغامرة .. أنزل رالين رأسه ينظر بشرود للأمام .. كاورو مشغول كثيرا بسبب الحفلة التي تقام اليوم .. وسيظل المدعوون إليها موجودون في أرتوليا حتى نهاية الأسبوع .. هذا يعني أنه سيبقى لوحده يشعر بالملل ... تنهد بضيق .. هل عليه قضاء الوقت مع ساوا مجددا ؟؟؟ استدار لكي يتابع التجول عندما توقف ينظر للأمام .. وقفت أمام وجهه فتاة ذات شعر أزرق قصير وعينان خضراوتان مرحتان تبتسم بلؤم .. كانت ترتدي فستانا أبيض اللون يصل لما فوق ركبتيها .. وبوت مرتفع الرقبة أسود أنيق .. قالت بمرح معلقة على الملل الظاهر على وجه رالين : صباح الخير رالين !!! تبدو اليوم منتعشا !!!!
    رالين بملل : أنت تسخرين مني ؟؟؟ ثم هل علي رؤيتك منذ الصباح الباكر ؟؟؟
    ساوا مبتسمة : كاورو-سان مشغول منذ أسابيع صحيح ؟؟ فكرت أنك قد تشعر بالوحدة !!!
    تنهد رالين بملل ولم يقل شيئا ... استدار لكي يسير مبتعدا ... تبعته ساوا بمرح فهي تعرف طباع رالين .. أخذا يسيران بلا هدف .. يصعدان السلالم .. ينزلان سلالم أخرى ... يصعدان غيرها .. ينزلانها مجددا ... أصدرت ساوا ضحكة رغما عنها .. توقف رالين عن السير واستدار ناظرا لها بملل .. قال بحدة : ماذا ؟؟؟
    ساوا بمرح : رالين ... أنت تشعر بالملل فعلا وتحوم هنا وهناك باحثا عن شيء تفعله !!! أنا أعرفك تماما !!
    رالين بضيق : آآآه حسنا !!! أنا أشعر بالملل .. ليست هناك مغامرة ، لا يوجد شخص لكي أساعده ، الوحوش لا تهاجم المدينة هذه الأيام ، مللت من الذهاب للغابة السفلية ومن لعب الغميضة مع الأطفال هنا !!!!
    ساوا بمرح : هكذا إذا ... تريد شيئا ممتعا ... ما رأيك أن نتسلل اليوم للقصر ؟؟
    نظر رالين لساوا متسائلا .. قالت بمرح : ستكون العديد من الأطعمة اللذيذة هناك .. الكثير من الفتيات الجميلات لك والشبان الوسيمين لي ... الكثير من الرقص ... سنضايق كاورو-سان ونسبب له بعض المشاكل !!!
    كان الملل يبدو على رالين طيلة فترة تحدث ساوا .. ولكن عندما ذكرت مضايقة كاورو ظهر عليه اللؤم ... قال مبتسما بحماس : رائع !!! ماذا ننتظر إذا ؟؟؟ لنذهب ...
    أوشك على السير ولكن ساوا قالت بحدة : توقف مكانك !!!!
    توقف رالين واستدار قائلا بحدة : ماذا ؟؟؟
    ساوا مقطبة : رالين .. هل تعرف كم مرة سجنت في سجن القصر ؟؟؟ لقد حفظ مظهرك جميع الفرسان هناك !!! وخاصة كريمة البندق التي فوق رأسك !!! سيعرفونك من فورهم إن رأوك !!!! ثم لا يمكننا الذهاب بهذه الملابس ...
    رالين بملل : لا تقولي كريمة بندق !!! ولا تقولي لي أني يجب أن أرتدي شيئا كالنبلاء !!!
    ابتسمت ساوا بشر ...
    = = = = = = = = =

    وقف كاورو عند باب القصر واضعا يديه خلف ظهره ينظر للقادمين .. تنهد في داخله بتعب ... أن يتركوا له مهمة حراسة البوابة وهو لم ينم جيدا ... سيفقد الوعي !!!! ثم إنه نائب الكابتن ... ولكن هذا ليس مستغربا .. فقد تعود على القيام بكل المهمات بغض النظر عن مرتبته .. الكابتن يستغله لأنه صغير السن !!
    كان يقف عند البوابة الرئيسية الحديدية الكبيرة وهي بوابة الحديقة ... وكان موقعه على يسارها ... بينما فارس آخر على يمينها ... وكانت العربات الفخمة تتوقف أمام البوابة لكي ينزل منها النبلاء والنبيلات لكي يسيروا معا ناحية القصر عبر تلك الحديقة الرائعة الجمال ...
    كان كاورو يراقب وجوه الفتيات بملل ... جميعهن شاحبات !! لماذا كل النبيلات شاحبات ؟؟؟ ماذا قال له رالين ذات مرة ؟؟؟ إنهن شاحبات بسبب أنهن مريضات طوال الوقت لأنهن لا يأكلن الكثير !!!
    أخذ كاورو يفكر ... لو جربن تذوق فطيرة رالين لأصبحن سمينات لا محالة !!! آآه إنه في شوق للعودة للمنزل وتناول العشاء الذي يصنعه رالين !!!! تبا له من طباخ ماهر !!!
    نظر بشرود لعربة أخرى توقفت أمام البوابة ... نزلت منها فتاة ترتدي فستانا رائعا أخضر تفاحيا فاتحا .. لها شعر أزرق مصفف لأعلى رأسها وعينان خضراوتان مرحتان ... ظل كاورو يتمعن في وجهها ... كأنه يعرف هذه الفتاة ... لسبب ما هو يشعر أنه يعرفها ..
    نزلت الفتاة بمعاونة كبير الخدم الذي أمسك يدها .. رفعت عيناها تنظر لكاورو .. غمزت له خفية ... شحب وجه كاورو من الصدمة ولكنه لم يتحرك من مكانه فيجب أن يظل ثابتا ... تلك ساوا !!!! ساوا بعينها !!!!
    نظر للعربة .. نزل شاب منها ... شاب وسيم ... له شعر أشقر مصفف للخلف وعينان حمراوتان .. يرتدي ملابس فارس نبيل ...
    أراد كاورو الصراخ !!! ذاك رالين !!!!
    تقدم رالين وأمسك يد ساوا ... ابتسم خفية لكاورو .. دخلا معا للحديقة يسيران فوق الممر المرصوف متجهين للقصر .. وتحركت العربة مبتعدة ...
    كان كاورو يرتجف مكانه ... هذا مستحيل !!! ماذا جاء بهما ؟؟؟ سيسببان له المشاكل !! أحمقان !!! آآه تبا لو يستطيع التحرك من موقعه هذا !!!
    ظهر فجأة فارس بجانب كاورو يقول له برسمية : كاورو-ساما .. لقد طلبوا مني أن أبدل المواقع معك ....
    لم ينتظر كاورو الفارس لكي يكمل كلامه بل أسرع يركض عبر الحديقة بجنون ... ظل الفارس واقفا مكانه يظهر عليه التعجب ...
    كان رالين قد دخل للقصر مع ساوا يسيران جنبا إلى جنب يبدوان وكأنهما نبيلين ... شهقت ساوا بإعجاب عندما دخلا للبهو ... كان كبيرا جدا .. في سقفه علقت ثريا رائعة مضيئة ... رخام الأرضية يتكون من اللونين البني والأصفر ... ثم في نهاية البهو يوجد سلمين واحد على اليمين والآخر على اليسار يقودان للطابق الأعلى .. وكلاهما بهما اللونين الأصفر والبني .. الجدران صفراء فاتحة ... علقت عليها بعض اللوحات التي تبدو لأناس أثرياء ... مباشرة في الجدار المقابل باب كبير يفتح من المنتصف للداخل .. يؤدي لقاعة الرقص .. والتي كانت تعم بالمدعوين الآن ... قالت ساوا بحماس : أريد الدخول لقاعة الرقص !! أريد رؤيتها !!!
    رالين ببرود : تصرفي كنبيلة يا حمقاء وإلا سيركلوننا للخارج .....
    لم يكمل جملته حتى شعرا بشخص يمسكهما من الخلف يسحبها بقوة .. أوشكا على المقاومة في اللحظة التي رماهما فيها ذاك الشخص على الأرضية في مكان مظلم .. فتحا عينيهما ونظرا للأعلى حيث كاورو يبدو عليه الرعب .. كانوا في غرفة مظلمة .. وكاورو مستند على باب هذه الغرفة مرتجفا .. قالت ساوا بمرح وهي مرمية فوق رالين : أوه ! كاورو-سان ...
    رالين بملل : جئنا للاطمئنان عليك والتأكد أن كل شيء بخير ..
    كاورو بحدة : أنا متأكد أنكما جئتما لفعل العكس تماما !! لقد أتيتما لمضايقتي صحيح ؟؟؟ أحذركما لا تعترضا طريقي !! أنا مشغول !! ومركزي حساس !!! إن سارت الأمور على ما يرام سأصبح فارسا ماسيا !!!
    رمى رالين ساوا بعيدا عنه بملل وقال بتعب : أنت وأمور الفروسية هذه !!! لم أنت خائف من أننا سنعترض طريقك لهذه الدرجة ؟؟ نريد قضاء وقت ممتع وحسب !!!
    كاورو بملل : يمكنكما قضاء وقت ممتع في شوارع أرتوليا !!
    رالين بحدة : لقد مللت من شوارع أرتوليا وحفظتها .. لم يبقى سوى أن ألعقها فقط !!
    ضحكت ساوا المرمية على الأرض بمرح وقالت : لا تقلق كاورو-سان لن نزعجك أبدا .. أريد اصطياد شاب وسيم فقط .. ورالين أتى هنا لكي يملأ معدته ... وربما يعجب بفتاة نبيلة ...
    كاورو بسخرية : رالين يعجب بفتاة ؟؟؟ ستكون هذه نهاية العالم !!!
    رالين بحدة : حقا ؟؟ انتظر وسترى !!! على الأقل أنا لا أهدر عمري أتلقى الأوامر من الفرسان هنا وهناك !!!
    كاورو بغضب : أنا لا أتلقى الأوامر سوى من الملك والكابتن فقط !!! مرتبتي عالية !!!
    رالين بملل : وما الفرق ؟؟؟ ما زلت تتلقى الأوامر !! والدليل أنك كنت تقف عند البوابة ...
    تنهد كاورو بتعب ... قال محافظا على أعصابه : لقد وضعني الكابتن هناك لأنه قال أني وسيم وأن مظهري سيعجب الفتيات ...
    ابتسم رالين بسخرية ... نظر له كاورو بغضب وقال بحدة : مهما كان .. حاولا أن تتصرفا كنبيلين مع أني لا أضمن هذا ... وعندما تتورطان في المشاكل لا تذكرا اسمي أمام أي كان !!! ثم رالين ... الشعر الأشقر يبدو مضحكا عليك ... فهو يظهرك نبيلا وأنت عكس ذلك ، ثم مهما حاولت إخفاء الحقيقة سيظل لقب كريمة البندق يلاحقك لكل مكان !!!
    فتح الباب وخرج قبل أن يهجم عليه رالين الذي اختفت ابتسامته الساخرة واحمر وجهه غضبا وخجلا .. ضحكت ساوا بمرح بينما تحرك مروحتها أمام وجهها .. نظر رالين لها وقال بغضب : قلت لك الأسود أفضل !!!!!
    نهضت ساوا ببطء قائلة : على الأقل لن يعرف الفرسان ذاك الشاب المشرد الملقب بكريمة البندق والذي كانوا يمسكون به متلصصا دوما .. فهو لا يبدو نبيلا هكذا ...
    ظهر الغباء على رالين ..
    مرت لحظات ... وقف رالين وساوا عند باب قاعة الرقص الضخم ينظران للداخل بدهشة .. كانت الأرضية كلها رخامية .. نفس الرخام الموجود في البهو .. السقف مرتفع للأعلى والعديد من الثريات الثمينة معلقة فيه ... النوافذ زجاجية رائعة تمتد من الأعلى للأسفل .. لم تكن هناك ستائر .. أمام الداخل على مبعدة من الباب منصة لأجل الفرقة الموسيقية التي كانت تعزف أحلى ألحان الفالس الآن .. كان العديد من النبيلات والنبلاء يرقصون في المنتصف ... بينما وقف البقية لكي يتفرجوا على الجانبين ... وكانت القاعة تمتد ناحية اليمين واليسار حيث العديد من الموائد التي تنعم بكافة الأصناف .. سار كل من رالين وساوا ناحية اليمين حيث كان الكثيرون يقفون عند الموائد يأكلون الطعام وهم يضحكون .. تمتمت ساوا قائلة بملل : لا أدري لم أشعر أن الشبان يبدون متملقين ...
    رالين بملل : والفتيات يشبهن الدمى !!! ما هذه الأشكال ؟؟؟ تبدو تلك الفتاة وكأنها تعاني مرضا ما !!!! العيش في صندوق أفضل من هذا التملق والتكلف !!!
    كان ينظر لفتاة تسير بصعوبة بينما يتكلم ... ويبدو أن فستانها كان يضغط عليها بقوة ... ضحكت ساوا بصوت خافت وهي تنظر لنفس الفتاة .. قالت بسخرية : جمالهن ليس طبيعي كجمالي ...
    رالين بجدية : لقد أهنتي كل فتيات العالم للتو !!!
    ظهر الغضب على ساوا بينما تنظر له بحدة ...
    وقفا عند المائدة ينظران للأصناف الموجودة من مختلف الممالك لكي ترضي جميع الأذواق .. تقدم رالين ينظر بتمعن للافتة كتب عليها اسم مملكة كوكوري ... نظر لأطعمة مملكة كوكوري هذه ... كان هناك حساء به عيون ... ضفادع مشوية في أعواد خشبية ... أزهار ... أعشاب ... ظهر عليه القرف وأوشك على التراجع للخلف برعب عندما وقفت فتاة فجأة بجانبه .. نظر رالين لها ... كانت ذات شعر برتقالي قصير وعينان سوداوتان .. ترتدي فستانا أسود فخما .. وكانت جميلة .. قالت بمرح : أوه يا لك من شاب وسيم !!! ما هو اسمك ؟؟؟؟
    نظر رالين لليسار بملل قائلا بارتباك : ا ... اسمي ؟؟؟ أدعى ..
    قاطعته الفتاة قائلة بدهشة : يا إلهي إنك تشبه الأمير خوان .. هل أنت الأمير خوان ؟؟؟
    ابتسم رالين بغباء ... أي اسم هذا ؟؟؟ ثم كيف يبدو شكل خوان لكي يشبهه ؟؟؟ قال ببطء : بلى ... أنا هو خوان ...
    صاحت الفتاة بإعجاب وقالت بحب : لم أتوقع أن الأمير خوان وسيم هكذا !!!!
    ابتسم رالين بغباء مجددا ... ألم تقل لتوها أنه يشبه خوان ؟؟؟ ألا يعني هذا أنها قابلته ؟؟؟ قالت الفتاة بينما تمسك صحنا فضيا : أنا أميرة مملكة كوكوري .. أدعى أوكتافيا .. خوان أوجي-ساما .. تفضل بعضا من الحساء الذي تشتهر به مملكة كوكوري ... حساء عيون وحوش تدعى بالهيكوموري !!!
    مدت يدها بالصحن المليء بالعيون لرالين الذي تراجع للخلف مزرق الوجه ... قال مبتسما بارتباك : أ .. أنا ... لقد أكلت منها حتى شبعت في الواقع !! إنها لذيذة فعلا !!! لذلك شكرا لك أوكتافيا-ساما !!! أستأذنك !!!
    استدار وغادر مسرعا متجها لساوا .. نظرت أوكتافيا من طرف عينها لرالين وقالت بملل : وسيم ... ولكن لسبب ما لا يبدو نبيلا ...
    أخذت تتناول بعضا من حساء العيون ...
    اخر تعديل كان بواسطة » VЄSPЄRIΛ في يوم » 02-08-2009 عند الساعة » 00:07

  5. #4
    كانت ساوا تقف عند مجموعة شبان يبدون متملقين تضحك كأميرة وتتصرف كأميرة ... تقدم رالين منها فنظر له الشبان بحدة ... نظر لهم من طرف عينه وقال كأنه بحار : ماذا ؟؟؟ آآآه ؟؟؟
    أجفل الشبان وأسرعوا مبتعدين ... نظرت ساوا بغضب لرالين وقالت بحدة : رالين يا أحمق !!! هلا توقفت عن التصرف كبحار ؟؟؟
    رالين بضيق : لقد كانوا ينظرون لي وكأنه لدي عين واحدة في وجهي !!! هذا المكان غريب لنذهب للمنزل !!!!
    ساوا بحزن : ماذا تقول ؟؟؟ وقد بدأت أستمتع لتوي !!!! أريد البقاء هنا ومراقصة الشبان !!!
    رالين بحدة همسا : لا يمكنني التجول بمظهر نبيل !!! لقد كنت على وشك الموت قبل لحظات أتدركين هذا ؟؟؟ تلك الساحرة أوكتافيا ....
    نظر من طرف عينه حيث تقف أوكتافيا بينما يتكلم ... نظرت ساوا حيث ينظر .. انتبهت لهما أوكتافيا رغم البعد وابتسمت ملوحة لهما ... أجفل رالين وقال بخوف : لا يمكنني البقاء هنا !!! إن رؤيتها ترعبني !!!!
    ابتسمت ساوا بغباء ... رالين يخاف من الأشياء المقرفة .. لا بد أنها قالت أو أرته شيئا مقرفا !!! قالت ساوا بملل : الذنب ليس ذنبي إن كانت قد أرتك شيئا مقرفا !!! اذهب أنت ولكني سأبقى هنا !!!
    رالين بغضب : الناس هنا غريبوا الأطوار !!! وأولئك المتملقون الذين كانوا يحيطون بك جميعهم يبتسمون من أطراف أفواههم !!!
    ساوا وقد انتفخ وجهها : أنت تغار من وسامتهم وحسب ويبدو أنك لا تريدني أن أضع عيني على أي شاب سواك أنت ، ما المميز فيك أنت وشعرك الذي يشبه كريمة البندق !!! ابتعد عني !!! دوما تفسد متعتي !!!! عد للمنزل حيث مكانك في المطبخ يا أحمق !!!
    احمر وجه رالين من الصدمة والغضب ... استدارت ساوا بحدة تبحث عن شاب لكي تصطاده ... قطب رالين بحدة وعقد يديه على صدره قائلا بملل : فتاة غبية !!! إنها تغار من لون شعري !!! ثم ما الذي عنته بأن مكاني المطبخ ؟؟؟ هه !!! إنها تحلم أن تمتلك مهارات طبخ كمهاراتي !!!
    استدار بحدة متجها لباب الخروج بغضب ... خرج من قاعة الرقص للبهو وسار متجها للدرج على اليمين ... نظر بحدة لملابسه ... هذه الملابس ليست مريحة !!! يريد أن يبدلها .. أين يستطيع العثور على ملابس فارس يا ترى ؟؟؟ ماذا قال له كاورو بخصوص مكان خزانته ؟؟؟ أنها في الجزء الشرقي من البرج الغربي في المنزل الثالث داخل المربع الخامس ؟؟؟
    أخذ يفرك رأسه بتعب بينما يصعد الدرجات ... الدرجات تقود لممر في الطابق الثاني .. مرتفع السقف .. اللوحات معلقة ناحية اليسار على طول الجدار .. واليمين عبارة عن نوافذ زجاجية ... الأرضية مفروشة بالسجاد الفاخر .. العديد من الأبواب ناحية اليسار .. وكان هناك بعض المدعوين يقفون أمام النوافذ يتحدثون أو يضحكون .. وبعضهم يقف وحيدا يتأمل المنظر الخارجي .. وهناك بعض الفرسان منتشرين في المكان للحراسة ... انتبه لكاورو واقفا على مقربة منه مع فتاة جميلة ترتدي فستانا أصفر فاتحا مرحا ... كان يضحك معها ... ابتسم رالين بسخرية ... كم هو مغازل بارع !!! لمح كاورو رالين يتقدم منه ... نظر له خفية .. بينما تظاهر رالين بأنه لم يره وتابع الطريق دون أن ينظر له يمشي كنبيل ... ود كاورو لو يضحك من قلبه ولكنه التفت للفتاة مجددا يتحدث معها ... أدار رالين رأسه للخلف بينما يسير ينظر لكاورو .. لا بد أنك تلك الدمية سعيدة بوقوف شاب وسيم أمامها !!! توقف فجأة متجمدا .... ابتسم ببرود ...
    كان كاورو يتحدث مع تلك الفتاة يشرح لها تقسيم المملكة بينما ينظران عبر النافذة ويشير لها هنا وهناك .. بينما تصدر أصوات إعجاب .. وكانت أغلب الوقت مركزة نظرها على كاورو نفسه ... وليس على المدينة .. سمعا صوتا عميقا خلفها فجأة .. توقف كاورو عن الحديث واستدار بينما نظرت الفتاة لمن يقف خلف كاورو .. كان ذاك رالين .. يبتسم ببرود قائلا : لو سمحت أيها الفارس ... هلا أتيت معي للحظة ؟؟؟
    نظر للفتاة قائلا بهدوء : أعذريني أوجو-ساما .. لأني سأسرق منك فارسك لبعض الوقت ...
    احمر وجه الفتاة وقالت بحب : لا عليك أبدا يا سيدي ... خذ وقتك وسأكون في الانتظار ...
    ابتسم رالين ونظر لكاورو الذي كانت الدهشة تبدو عليه ... سار رالين مبتعدا عن الفتاة مع كاورو ناحية اليمين .. قال كاورو همسا وبحدة : ما الذي تظن أنك تفعله ؟؟؟
    رالين بملل : اهدأ !! أريد منك خدمة وحسب ... مللت من التجول بهذه الملابس .. لذلك أعرني بعضا من ملابسك !!!
    ظهرت الدهشة على كاورو .. قطب قائلا بحدة : مستحيل !!!!
    رالين مبتسما ببرود : أعدك أني لن أفعل شيئا ... أرجوك كاورو .. هيا ... آناتا !!!
    تنهد كاورو بملل ونظر ليساره بينما يفرك رأسه ... تمتم قائلا : لا يمكنني مقاومتك عندما تتصرف كزوجة محبة ...
    ابتسم رالين بحب ... نظر له كاورو مبتسما بتعب ... قال مقطبا : اسمعني جيدا .. لكي تصل لخزانتي سر للأمام لنهاية هذا الممر .. ادخل الباب واسلك يمينك الأول ... بعدها سر لليسار وانزل الدرجات للطابق الأرضي ... من هناك سر للأمام حتى تصل لممر على أحد جوانبه صورة سيفان متقاطعان معلقان على الجدار ... ستجد بابا ذو لون أزرق ... تلك هي غرفة التبديل .. وخزانتي ستعرفها ... هل أعيد ذلك ؟؟؟
    ابتسم رالين بثقة وقال : لا داعي .. كل شيء واضح !! شكرا لك كاورو ... سأعد لك عشاءا لذيذا اليوم .. مع كعكتك الأسفنجية !!
    ابتسم كاورو مستحسنا للفكرة ، قال بحماس : حقا ؟؟؟ سوف أعود للمنزل باكرا إذا !!! املأها بالشوكولا !!
    أومأ رالين موافقا ، ثم نظر للفتاة التي كان تنظر لهما وأحنى رأسه لها .. أسرعت تحني رأسها كذلك .. نظر رالين لكاورو وهمس بهدوء : إنها لم تعجبني !!! اختر واحدة أخرى !!!
    ابتعد عنه واستدار متجها لنهاية الممر ... ظل كاورو واقفا ثم ابتسم بمرح ...
    كان رالين يتبع تعليمات كاورو كما قال له .. سار لنهاية الممر حيث هناك باب كبيرة مفتوح من المنتصف .. دخله لممر آخر يشبه الأول ولكن ليست به نوافذ ... نظر ليمينه حيث كان هناك ممر آخر .. لقد قال اليمين الأول ... سلك ذاك الممر وهو ينظر حوله مقطبا ... لماذا يبالغ الأغنياء في تزيين بيوتهم ؟؟؟ وصل رالين لنهاية الممر ونظر ليمينه ويساره حيث كان الممر يمتد .. الآن اليسار ... أخذ يسير ببطء .. توقف فجأة ينظر للأمام .. كان هناك عاشقان كما يبدو في زاوية مبتعدان عن الحفل لكي يحصلا على بعض الخصوصية هنا ... هل يمر من هناك ؟؟ أم يغير طريقه ؟؟؟ تنهد بملل .. سيمر !! ما مشكلته هو ؟؟؟
    سار بثقة متقدما منهما .. انتبها له فابتعدا عن بعضهما بخجل .. لم يعرهما رالين اهتماما بل تجاوزهما ودخل عبر الباب الموجود في نهاية الممر حيث كان أمامه درج ينزل للأسفل .. وكان الدرج أقل فخامة عن الدرج الموجود في البهو .. نزله مسرعا لكي يصل للطابق الأرضي .. الممر يمتد للأمام .. وعلى اليسار .. نظر لليسار حيث كانت هناك العديد من الأصوات قادمة .. إضافة لرائحة الطعام .. لا بد أن المطابخ من هناك .. سار للأمام وكانت هناك العديد من الأبواب على جانبيه .. وكذلك العديد من الممرات ... قطب بتعب .. متاهة !!! كيف استطاع كاورو أن يحفظ الطرق وقد بدأ العمل هنا منذ 5 أشهر فقط ؟؟؟ وصل لممر علق على الجدار بجانبه سيفان متقاطعان .. هذا هو !!! سار فيه مسرعا .. كانت الأرضية خشبية بالكامل تصدر صوت أقدام واضحا .. وصل رالين للباب الأزرق .. مد يده وأنزل الأكره ببطء ينظر بحذر للداخل ... كانت الغرفة خالية ... فتح الباب ودخل وأغلقه خلفه بهدوء ... الغرفة كبيرة .. الأرضية حجرية .. وكذلك الجدران .. هناك كرسي خشبي في المنتصف .. والخزائن الخشبية على الجوانب .. تقدم ينظر للخزائن .. لقد قال كاورو أنه سيعرف خزانته ... ولكن كيف ؟؟؟ توقف فجأة أمام خزانة علقت عليها صورة لكل من رالين وكاورو وساوا معا .. يقفون عند أحد البرك في الطبقة السفلية .. حولهم أطفال يلعبون .. وكانوا ينظرون للخلف من حيث صورهم المصور ... ابتسم بملل ... كاورو الأحمق !!!
    = = = = = = = = =

  6. #5
    رجل سمين : أيها الفارس !!!
    استدار رالين ينظر له بملل وقال بحدة : هاه ؟؟!!!
    تجمد الرجل السمين بسبب وقاحة هذا الفارس !!! كان رالين قد بدل ملابس النبلاء بملابس الفرسان وخلع تلك الباروكة وتركها مع الملابس في خزانة كاورو كهدية له .. ملابس الفرسان عبارة عن قميص أحمر ملتصق بالجسم عليه علامة كبيرة لشعار أرتوليا وبنطال أسود وبوت مرتفع الرقبة بني يصل لركبتيه .. وكان يضع سيفه الموضوع في غمده حول وسطه معلقا بحزامه الأسود .. وكان الآن قد عاد لقاعة الحفل .. حيث استوقفه ذاك الرجل السمين .. الخواتم تملأ يديه .. بينما ملابسه ثمينة لدرجة أنها منمقة ... شعره البني الخفيف مصفف ناحية اليمين من رأسه لكي ينتهي بلفة صغيرة مضحكة .. قال مقطبا : ما هذا الفارس الوقح ؟؟ ما هو اسمك ؟؟ من تكون ؟؟؟
    تنهد رالين بملل وقال : اسمع يا جدي !!! هل لديك أي شيء مهم ؟؟ أنا مشغول .. ثم إن مظهرك مقرف لا يعجبني وأنا لا يمكنني أن أظل محدقا لشيء مقرف لفترة طويلة !!!
    تجمد الرجل مجددا .. ظهر على رالين الغباء وسار متجاهلا إياه .. إنه يتجول بلا هدف .. أراد إثارة المشاكل لكاورو ولكنه عمل بجد لكي يحصل على المرتبة الماسية .. ولا يمكنه أن يفسد هذا عليه الآن .. ربما سيقضي وقته باستكشاف القصر .. ثم سيعود للمنزل يقضي الوقت في القراءة حتى يحين موعد العشاء .. لقد وعد كاورو أن يقوم بصنع عشاء لذيذ اليوم .. وفطيرته المفضلة .. وقد قال أنه سيعود للمنزل باكرا ... ابتسم بفرح رغما عنه ... أخيرا بعد تلك الأسابيع الطويلة من قضاء الليالي وحده سيعود كاورو للمنزل باكرا لكي يسليه !!!
    كان يتجول بحرية دون أن يكلمه أحد بسبب ملابس الفارس التي يرتديها .. رغم أن بعض الفرسان قد توقفوا لكي يدققوا في ملامح وجهه التي بدت مألوفة لديهم إذ أنهم كانوا دوما يمسكونه متلصصا عند أسوار القصر ولكنه كان يهرب منهم في كل مرة .. انعطف رالين عند ممر ما وهو ينظر للخارج بحذر حيث كان هناك فارس يعرفه جيدا قادم من الناحية المقابلة .. عليه أن ينتظر حتى يمر هذا الفارس ... نظر لخلفه حيث باب كبير مزخرف .. تساءل أين هو بالضبط ؟؟؟ لقد ظل يسير لفترة ليست بالقصيرة ينظر حوله هنا وهناك .. يتمعن في اللوحات .. يتجسس على الخادمات وهن يتحدثن عن الأمراء الوسيمين في قاعة الرقص ... ولكن هذا الباب يبدو غريبا .. لسبب ما يبدو أفخم من بقية الأبواب في هذا الممر .. التصق بالجدار حتى مر ذاك الفارس ... تنهد دون صوت ... لم ينتبه له ... أوشك على التحرك عندما فتح الباب خلفه فجأة بهدوء .. توقف وأدار رأسه لكي ينظر .. وقفت خلف الباب فتاة ذات شعر بني طويل وعينان زرقاوتان .. ظلت تنظر لرالين بدهشة .. وكذلك بقي رالين ينظر لها بدهشة ... للحظة ظن أنها ستوبخه ولكنها قالت براحة : الحمد لله !!! أيها الفارس !!! هلا أتيت قليلا ؟؟؟
    لم تنتظر أن تسمع جوابه بل أمسكته من ذراعه وجرته مسرعة لداخل الغرفة وأغلقت الباب ... ظل رالين واقفا متجمدا ينظر للفتاة بدهشة ... كانت ترتدي فستانا برتقاليا فاتحا مزينا بزينة بنية .. وهناك تاج ماسي فوق رأسها .. وقرطان ماسيان رائعان .. وكانت طويلة ورشيقة وجميلة كذلك .. قالت مبتسمة : هل يمكنني أن أطلب منك معروفا ؟؟؟
    لم يتكلم رالين .. كان واعيا لواقع أنه يقف في غرفة أميرة المملكة !! شيزوري-هيمي !! كانت الغرفة كبيرة .. جميلة جدا .. وكانت تنقسم لقسمين .. كانا يقفان في قسم غرفة الجلوس .. هناك جلسة جميلة أمام الجدار المقابل والذي كان زجاجيا مفتوحا على الشرفة الواسعة .. مكتبة مليئة بالكتب على يسار رالين .. بينما السجاد برتقالي فاتح فاخر .. الجدران بيضاء .. والكثير من اللمسات الأنثوية هنا وهناك .. بينما القسم الآخر مكان السرير ودولاب الملابس ... قالت شيزوري بتعب : لقد مللت البقاء هنا ومراقصة الشبان المتملقين منذ الصباح ... لذلك هربت مسرعة من قاعة الرقص .. قدماي تؤلماني بسبب الحذاء .. رأسي سينفجر من الصداع ... مربيتي تلاحقني لكل مكان كي لا آكل أكثر من المعتاد ... لا يمكنني تحمل ذلك !!!!
    كان رالين يستمع لها صامتا ... نظر بشرود لقدميها لكي لا يقابل عينيها .. لم تكونان لتظهرا من تحت الفستان الطويل .. ولكن حذاءها البرتقالي البراق كان مرميا على مقربة منها بإهمال .. نظرت شيزوري له بتصميم قائلة : لا أريد البقاء هنا اليوم أبدا !!! فلا يزال هناك الغداء .. والعشاء .. والمأدبة .. لا أريد البقاء !! لذلك أريد الهرب بأية طريقة .. لساعات على الأقل ...
    ظهرت الصدمة على رالين ... ظلت تنظر له مقطبة ... تغيرت نظرتها للدهشة فجأة وقالت : لحظة ... هذه أول مرة أراك هنا ، فلون شعرك الذي يشبه كريمة البندق مميز ... هل أنت فارس جديد ؟؟؟
    ظهر عرق في جبين رالين ... كريمة بندق ؟؟؟ قال متمتما بغضب : أنا ... في الواقع ...
    شيزوري مقطبة : ... عيناك حمراوتان .... كريمة بندق .... أوه !!!
    نظر لها رالين بشك ... ابتسمت شيزوري بمرح قائلة : لا تقل لي أنك صديق كاورو ، رالين-كون أليس كذلك ؟؟
    رالين بدهشة : ماذا ؟؟ تعرفين كاورو ؟؟؟
    شيزوري مبتسمة : بالطبع !!! هو دوما يأتي لقضاء الوقت معي وتسليتي .. نلهو معا في الحديقة ونقوم بلعب الغميضة كذلك ... كثيرا ما يحدثني عنك ... وقال أن عيناك فريدتان ، وأن شعرك يشبه في لونه كريمة البندق ... ولكنه لم يذكر أنك أصبحت فارسا هنا ...
    رالين مبتسما بملل : حسنا أنا لست فارسا بالمعنى الحرفي ... أعني لقد أتيت دون دعوة للحفل !!!
    شيزوري بشك : غريب .. أناس يهربون من الحفل وأناس يتسللون له !! ولكن يدل كلامك على أنك متهور وقد تفعل أي شيء بغض النظر عن عواقبه !!! ما رأيك أن تساعدني على الهرب ؟؟ حتى الساعة السابعة وحسب .. ثم سيبقى العشاء وينتهي يوم عصيب آخر !!!
    نظر رالين لها بتمعن ... قال مقطبا : ولكن .. شيزوري-هيمي .. إن ساعدتك فإلي أين سنذهب ؟؟
    شيزوري بحدة : لمنزلك طبعا !!!!
    رالين بملل : ماذا ؟؟؟ ماذا سيقول الناس إن رأوا الأميرة تدخل لمنزلي ؟؟
    شيزوري بمرح : سوف أتنكر !!
    رالين بحدة : حسنا أمر آخر .. إن هربت سينتشر الفرسان في كل مكان لكي يبحثوا عنك .. ماذا سيحصل لو عثروا عليك في منزل كاورو ؟؟ سيتعرض للمسائلة وقد يؤثر هذا على مرتبته ... وقد عمل بجد للحصول على المرتبة الماسية !!!!
    شيزوري بضيق : ماذا ؟؟؟ ما العمل إذا ؟؟؟؟
    رالين مبتسما بغباء : تسألينني ؟؟؟
    شيزوري وقد انتفخ وجهها : أريد الخروج يعني أريد الخروج !!! كريمة البندق ، تصرف !!!!!
    تنهد رالين بتعب ... ظهر الاستياء على شيزوري وجلست على الأرض لكي يتناثر فستانها حولها بينما تعقد يديها على صدرها بضيق ... انحنى رالين بجانبها وقال بملل : لا تناديني بكريمة البندق ... فلي اسم !!! ثم الأمر غريب !!! لماذا تهرب الأميرة من حفل أقيم لأجلها ؟؟؟
    شيزوري باستياء : لقد مللت !!! أبي مصمم على أن أتزوج الآن !! لهذا دعا كل شبان الممالك !!! وبالطبع قام بدعوة الشابات كذلك كي لا يشعر الشبان بالوحدة في حال لم أبقى معهم !! تخيل ذلك !! لأسبوع علي مراقصتهم جميعا !!! كلهم متملقون وحمقى !!! يتظاهرون بالشجاعة والنبل ولكن إن هاجمهم وحش صغير سيفرون هاربين !!!! لا أحد يفهمني سوى كاورو ... فقط كاورو ... إني أشعر بالوحدة منذ أيام ... لأنه مشغول ...
    تنهد رالين دون صوت ... حتى هو يشعر بالوحدة كذلك ... لولا وجود ساوا عنده لكان انتحر منذ زمن ... نظرت له شيزوري متسائلة قائلة : رالين-كون ... هل أنت في عمر كاورو ؟؟؟
    نظر رالين لها وقال بهدوء : بلى ... كلانا نبلغ التاسعة عشرة ...
    شيزوري بشرود : لقد أخبرني كيف انتهى بكما الأمر للعيش معا ... والعمل لكسب لقمة العيش ... هل الأمر صعب ؟؟؟
    بقي رالين يحدق لها لثوان .. ابتسم بهدوء قائلا : لم يكن الأمر صعبا بالنسبة لي فكاورو كان إلى جانبي دوما ... إنه قوي كثيرا .. ربما لا يظهر عليه هذا ..
    ابتسمت شيزوري بمرح قائلة : بلى إنه قوي ... لقد رأيته يقاتل بالسيف ذات مرة ...
    رالين متسائلا : متى ؟؟
    ظهرت نظرة حالمة على شيزوري وقالت مبتسمة : عند بداية انضمامه إلى هنا ... لقد استخف به الجميع لأنه لا يزال صغير السن ... وكان في زيارتنا وقتها مبارز بالسيف من مملكة جينوريا ... اقترح الفرسان الحمقى أن يتبارز كاورو مع هذا المبارز وإن فاز عليه فإنهم سيرحبون به كفارس ملكي لأرتوليا ... ووافق الكابتن ريماسون على ذلك ... وهكذا حصل ... كنت واقفة في شرفة غرفتي مع مربيتي عندما رأيته يبارزه في الساحة ...
    نظرت لليمين بشرود ... بدا أنها تتذكر الموقف ... قالت بإعجاب : لقد كان قويا فعلا ... شجاعا وجريئا ... هزم ذاك المبارز بكل براعة ... ووقف الجميع يحدقون له بأفواه مفتوحة ... عندها شعرت فورا بشيء مختلف بخصوص كاورو ... ومنذ حصوله على رتبة فارس بدأت أقضي أوقاتا ممتعة هنا أكثر عن قبل ... معه ...
    كان رالين يستمع لها بشرود ... نظرت شيزوري له بمرح قائلة : رالين-كون .. يمكنك الانضمام للفرسان أنت كذلك ... طالما أخبرني كاورو عن مهاراتك القتالية العديدة ... سنكون ثلاثيا رائعا !!!
    ظهر الملل على رالين .. قال بهدوء : مستحيل !!! لا أحب أن أتلقى الأوامر من شخص ما ... أفضل أن أكون عثرة في الطريق على ذلك ...
    شيزوري مفكرة : وكأن كاورو ذكر شيئا بخصوص هذا !!! نعم ... أتعرف ماذا قال كذلك ؟؟؟ أنك تخاف من الأشياء المقرفة !!!
    ابتسم رالين بغباء ولكن بغضب ... قال بحدة : حقا !!!!
    شيزوري فجأة : على العموم .. يجب علي الهرب ... سوف أهرب بأي طريقة !!! لا يمكنني مراقصة المزيد من الشبان لقد مللت من أشكالهم !!!
    نهضت فجأة واتجهت ناحية قسم غرفة النوم مسرعة تمسك فستانها بين يديها .. نهض رالين واقفا وقال بملل : ماذا سوف تفعلين ؟؟؟
    احمر وجهه فجأة واستدار معطيا شيزوري ظهره ... كانت قد بدأت تخلع فستانها دون أن تهتم بوجود رالين هناك .. تمتم رالين قائلا بخجل : كان يمكنك على الأقل ...
    قاطعته شيزوري قائلة بحدة : لا وقت لذلك !!! علي تبديل هذا بسرعة !!!
    رمت فستانها بإهمال فوق السرير .. كانت ترتدي ملابسا داخلية بيضاء عبارة عن قطعة واحدة لفوق ركبتها .. تقدمت من الدولاب وفتحته .. أخرجت منه فستانا عاري الأكمام بنيا غامقا قصيرا وارتدته على عجل وهي تقول بحدة : سوف أقفز من شرفة غرفتي إن استلزم الأمر !!!
    أدار رالين رأسه ناحيتها قليلا ... كانت قد ارتدت ملابسها مجددا ... تنهد وقال بملل : ماذا لو كسر فيك شيء ما ؟؟
    نظرت له شيزوري بتصميم بينما تخلع أقراطها وترميها على الأرض بحدة .. قالت مبتسمة بشر : لن يحصل ذلك لأنك ستمسكني بين ذراعيك !!
    رالين بحدة : ماذا تقولين ؟؟؟
    بلفة واحدة بارعة عقدت شعرها الطويل في قمة رأسها على شكل ذيل حصان .. اتجهت لدولابها مجددا وأخرجت منه حذاءا مسطحا أسود اللون .. جلست على السرير ترتديه على عجل وهي تقول : ستنزل وتمسكني .. أو سنقفز معا ...
    رالين بحدة : لا أريد التورط في مسألة هربك !! لو عثر عليك الفرسان في الطبقة السفلية معي سيعلقونني من رقبتي في الساحة !!!!
    نهضت شيزوري وقالت بحدة : لن يفعلوا ذلك !!! ولن يهتموا بالبحث عني !!! أخبرتهم أني مصابة بصداع وطلبت أن لا يزعجني أحد حتى العشاء .. وسيكون عند السابعة والنصف ... لهذا أنا في أمان حتى السابعة ... كل ما أريده هو الابتعاد عن هذه الأجواء قليلا ... أرجوك رالين-كون !!!!
    تنهد رالين بحيرة .. أخذ يفرك شعره مفكرا .. نظر لشيزوري .. كانت تنظر له بأمل .. قال بتعب : حسنا إذا ... حتى السابعة فقط ...
    هتفت شيزوري بمرح وتقدمت منه قائلة بسعادة : وااه !! شكرا جزيلا ، الأشخاص الذين يتمتعون بلون شعر ككريمة البندق لطفاء فعلا !!!!
    تظاهر رالين بأنه لم يسمع ما قالته وظهرت الجدية عليه ... ضحكت شيزوري بمرح ...
    = = = = = = = = =

    نهاية البارت الأول smile بإنتظار ردودكم gooood

  7. #6

  8. #7
    واااااااااااااااااااااو
    سوسو

    القصة روعة biggrin
    ^^

    تصدقين اني عرفت مباشرة ان الكلام الاورق كلام امورة
    لانهي الوحيدة الي تقول سوسوسوسوسوسو tongue

    ><" اني للحين ما فهمت هذه الكلمة؟؟؟؟ frown

    القصو روعة
    كالعادة
    اني راح اكون من متابعيها
    عجبتي كالعادة شخصية كاورو
    لان كما تعرفين انتي احب الشخصيات الهبلة هع

    ^^
    احلى شي امك قلتي بارت هيكارو قريب
    وااااااااااااااو biggrin

    يلا انتظر القادم
    سوسو
    702bb9a8894788b94f821ec7d8620ffb
    doku kurawaba sara made !❥!؟ biggrin

  9. #8
    ..................................
    .................................
    ................................
    لي عودة للتعليق :شحكات :
    رحلتي إلى (عوالم الإلهام)لم تنتهي بعد :فيس غارق في الحلم:

    34bdc090dbdec1196c0cf048d0c9178e
    نعم أقبل أن أكون النائمة على قلوبكم ...قلعة القصصattachment

  10. #9
    حجز~~
    مقدمة ظريفة ههههههههههههه ~~
    لم افهم معنى ان لا يكون للمرء وطن حتى كدتُ ان افقد موطني فلبيه يابلآدي


  11. #10
    هع

    حلوة القصة

    بداية موفقة
    أقدار و لا ندري على وين تاخذنا ♡

  12. #11

  13. #12
    قصة مميزة
    لم اكملها لكنها خارقة

    كح كح

    ..اتنمى لك التوفيق بس خلي فيها إثارة
    ودائما الأبطال لازم يتكسروا وينضربوا وينسطحوا
    هاهاه
    ا
    xD
    اخر تعديل كان بواسطة » ZERO KIRYU في يوم » 02-08-2009 عند الساعة » 04:02

    sigpic349784_7

  14. #13
    تمت القراءهembarrassedembarrassedembarrassed

    طبعا بسوي نفسي ما قريت مقدمتك الي كتبيتها في حالة انفصامك اللحظي

    laughlaughlaughlaughlaugh

    ندخل بالقصة ....

    شوفي يا منكوش ...نصير جد sleeping

    بالنسبة للاسلووب ...أتوقع انك تعرفين رايي عن اسلوبك بل حفظتي عن ظهر قلب وتقدرين ترددين الحين مع نفسك وتعليقنه فوق سريرك كمان classic

    علشان كذا بوفر مساحة هنا ......ولكن ....

    انا متاكده اني مع مرور البارتات والحاجات الحلوه ...راح اكتشف الخطأ فيه ! لازم اشوف شي غير مرئي او غير موجود اصلا واهبدك فيه laugh


    الشخصيااات وطبائعهم العجيبة التي من ما ادري من وين تجيبنها laugh

    بعدين وشو كريمه البندق confused

    الشخصيات بشكل عام حاليا ما اقدر اعطيك علامه حمرا على احد منهم وقعت في شراكه

    لان حاليا حبيت شي من كل شخصيه بس حاسه اني لسا ما عرفتهم كويس @@

    عندي شعور حلو لرالين ما ادري ليه biggrin

    الفكره ....

    بنت confused

    أنتي افكارك ما تخلص ابد ؟confused

    لالا جد ما تخلص confused

    خلي عنكوووز يبخررك @@

    يعني من جد حيريتنا ودوختي روسنااااا من افكارك الخرافيه هاذيك ...

    ما اقدر الا اني اشتري اعجابي من سوق الحريم لانه خلص صراحه !!

    هذا ما كان ..... راح ارحمك بالرد القصير هذا لانه اول مرا cheeky

    وننتظر البارط القديد


    اخر تعديل كان بواسطة » Sleepy Princess في يوم » 02-08-2009 عند الساعة » 04:27

  15. #14
    حـجـز يـالـيـائـسـه >.<
    فـيـنـي نـوم إلـحـيـن إذا قـمـت قـريـتـهـا
    9e47c3ffb02f75a308754965f0f49875

    I'M BACK

  16. #15

  17. #16
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة M!sS C مشاهدة المشاركة
    حجز ..~ cool
    تم فك الحجز cool

    السلآم عليكم ورحمة الله وبركآته

    كيف الحآل خيتوو ؟

    إن شاء الله تمآم

    المقدمة هههههههههههه خطيرة مرآآآآ

    نجي للمهم

    رالين .. أخن خطييير وكمآن يعرف يطبخ >> دخل مخها

    والاميرة دي شكلها رح تجيب مصايب .. devious

    ياحليل سآوآ .. انشغلت بالشباب xD

    أنتظر البآرت الجاي بفارغ الصبر

    في أمان الله ^^

  18. #17
    باك ~~
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ~~
    شخبارج ~~
    واو القصة روعة
    الفكرة حلوة
    واسلوبج حلو بعد
    المهم تعليقات على القصة في الرد القادم ~~


    يـــتــــبــع

  19. #18
    tongue
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة !Zetsubou Shita مشاهدة المشاركة
    تقلب كاورو بانزعاج في فراشه ورفع الغطاء لكي يغطي وجهه بكسل .. تقدم شاب له شعر بني يشبه لونه لون كريمة البندق غير مرتب عبر الغرفة متجها للنافذة وهو يقول بحدة : كاورو !!! ستتأخر عن عملك !! هذه آخر مرة أوقظك فيها أتسمع ؟؟؟
    هـــي حرام كريمة البندق مسكين cry
    أزاح الستارة عن النافذة لكي تدخل أشعة الشمس الساطعة للداخل .. مد ذاك الشاب يديه يفتح النافذة الزجاجية للخارج .. نظر للسماء مبتسما ... الجو رائع اليوم !!!!
    sleeping

    استدار ونظر للخلف ناحية كاورو الذي كان لا يزال متقوقعا تحت غطاءه .. نظر بملل لأرضية الغرفة ... كانت عبارة عن فوضى حقيقية .. كتب مرمية هنا وهناك ... ملابس عادية وملابس الفرسان مرمية في أحد
    هههههههههه هاي تشبه حجرتي هههههlaughlaughlaugh
    الزوايا .. كان تصميم الغرفة بسيطا .. مباشرة أمام الداخل سرير كاورو .. ثم مكتبه ملتصق بالجدار .. والنافذة في الجدار المقابل .. على يسار الداخل دولاب ملابس خشبي .. وهناك سجادة حمراء فاتحة اللون دائرية في منتصف الغرفة .. وكل ما بقي عبارة عن فوضى ... تنهد ذاك الشاب بتعب وقد كانت له عينان حمراوتان بهما مسحة من الرمادي الفاتح يظهر فيهما الملل .. يرتدي قميصا أسود به خطوط حمراء على الجانبين طويل الأكمام .. وبنطال أسود كذلك .. وهناك حلق في أذنه اليمنى به جوهرة حمراء ملفتة للنظر ...
    واو asian
    تقدم من سرير كاورو وأبعد الغطاء بحدة قائلا : لقد تعبت من هذا المسلسل اليومي كل صباح !!! انهض !!!! هذه فعلا ستكون آخر مرة أوقظك فيها !!!
    biggrinlaugh
    كان كاورو يرتدي ملابس نوم بيضاء .. وقد كان ملتفا حول نفسه .. له شعر أشقر برتقالي لامع متناثر بسبب النوم .. فتح عينا واحدة بكسل ذات لون بنفسجي فاتح .. قال بتعب : دوما تقول أنها آخر مرة تأتي فيها ثم تعود مجددا ... أتركني رالين .. لم أنم أمس جيدا ... 5 دقائق فقط ....
    مد يده يحاول إمساك الغطاء .. أبعده رالين قائلا بملل : لديك عمل كثير اليوم أنسيت ذلك ؟؟؟
    تنهد كاورو بتعب .. وضع رالين الغطاء على المكتب وقال آمرا : تحمل لعدة أيام فقط حتى يعود أولئك الحمقى الشاحبين لممالكهم !! والآن تحرك .. اذهب واغسل وجهك .. استحم بماء بارد .. بدل ملابسك .. ثم انزل مسرعا ... الفطور سيبرد ...
    حبيت لان لون اعيونه بنفسجي بس حسافة لو كانت غامجة احسن هههههههlaugh

    نهض كاورو جالسا في سريره يبدو عليه النعاس الشديد قائلا بتعب : حسنا أمي .. حسنا ... كريمة بندق ...
    لم يعلق رالين بل غادر الغرفة يمشي بملل متظاهرا بأنه لم يسمع التعليق المعتاد عن لون شعره .. أخذ كاورو يفرك رأسه بكسل بينما يسمع صوت خطوات رالين على الدرج نازلا للأسفل ...
    هـــي مسكين الكريمة يكسر الخاطر لا يطنزون على للون شعره cry

    مر بعض الوقت .. كان كاورو يجلس على كرسي أمام الطاولة في المطبخ يرتدي ملابس الفرسان .. وهي عبارة عن قميص أحمر ملتصق بالجسم عليه علامة كبيرة لشعار أرتوليا وبنطال أسود وبوت مرتفع الرقبة يصل لركبتيه لونه بني ... وحزام سيفه البني معلقا حول وسطه بينما سيفه موضوع على الكرسي بجانبه .. ورالين يجلس أمامه ... كان المطبخ مربعا .. أرضيته خشبية .. له باب خلفي مفتوح الآن على الحديقة الخلفية والمليئة بمختلف أنواع الخضار .. المطبخ يبعث على الدفء بلونه الخشبي والأواني الخزفية ذات الألوان المرحة المنتشرة في أنحاءه .. كاورو الآن يأكل طعامه بنهم .. ورالين يرمقه بملل بينما يقضم من قطعة الخبز التي يمسكها .. قال متمتما : هل عملت أمس حتى وقت متأخر أيضا ؟؟
    sleeping
    نظر كاورو لرالين وقال وهو يأكل : بلى !! لقد كنا نقوم بالترتيبات لأجل حفل اليوم !!! عدت للمنزل عند الثالثة صباحا ...
    رالين بشرود : آه هكذا ... كنت نائما فلم أشعر بك ...
    أمسك فنجان الشاي وشرب منه بشرود ... وضع كاورو قطعة خبز كاملة في فمه ... قال متمتما : أعرف أني صرت أتغيب كثيرا ... لا بد أنك تشعر بالوحدة ... أليس كذلك ؟؟؟
    كاورو شكله مفجوع ههههه laugh
    نظر له رالين من طرف عينه .. تابع كاورو بينما يبدو عليه الذنب : أعني لقد اعتدنا على قضاء الليالي معا ... نلعب الشطرنج .. وأحيانا نتبارز بالسيف في الحديقة ... ننام مرة في غرفتي .. ومرة في غرفتك ... نذهب للتخييم ... لذلك ...
    يو شكله زوجة موب صديق
    رالين بحدة فجأة : توقف عن هذا !! وما بال هذه النظرة في عينيك ؟؟!!!
    أجفل كاورو وقال مسرعا بارتباك : لقد .. لقد كنت .. أفكر وحسب ...
    استند رالين بظهره للكرسي عاقدا يديه على صدره بغضب ناظرا لليمين بحدة .. تمتم قائلا : لا تقل لي أنك ترثي لحالي !!!!
    مسكين انا اثر لحاله cry
    أسرع كاورو يقول : أبدا !!! أنا فقط أشعر أني مقصر اتجاه صديقي ...
    رالين ببرود : أنت لست مقصرا !!! لديك عمل في القصر وعليك أن تنجزه .. ثم إني لا أشعر بالملل أو بالوحدة مطلقا طوال اليوم ... أجد ما أشغل به وقتي ....
    صح امبينه ان اهو موب متملل
    سكت كاورو للحظة ثم قال متسائلا : حقا ؟؟؟ ماذا فعلت أمس إذا في غيابي ؟؟؟
    رالين بملل : تسكعت مع ساوا ... ساعدنا المخبز في توصيل الطلبات للمنازل ... كان هناك دوري مبارزة صغير يقام في ساحة السوق .. والجائزة شيء ما هلامي مقرف !! أرادته ساوا بشدة فبارزت لأجلها !!!
    ضحك كاورو قليلا وهو ينظر لوجه رالين ... قال رالين بقرف : لقد كان مقرفا فعلا !!! لا أدري ما الذي تريده منه !! قالت أنها ستصنع دواءا ما !!!!
    ههههههههههههههههههههههههههههههههbiggrinlaughtongue
    كاورو بسخرية : وما زلت تخاف من الأشياء المقرفة ... كالعفـ ...
    رالين بحدة : لا تذكر اسم ذاك الشيء أمامي !!!! ماذا فعلنا أيضا ؟؟؟ ... ذهبت للغابة السفلية لإحضار عشبه علاج لأجل أحد الأطفال ... كان مصابا بالحمى ...
    كاورو مقطبا : ذهبت للغابة ؟؟؟ ولكنها خطر ....
    رالين بسخرية : خطر ؟؟؟ علي أنا ؟؟؟
    هي يخاف من الاشياء المقرفة شبلا هالولد biggrinlaugh
    ابتسم كاورو بتعب .. قال بلؤم بينما يمسك قطعة كعك : أوه نعم نسيت أنك خبير قتال مع أن مظهرك لا يدل على ذلك .. هذه الكعكة الأسفنجية لذيذة ، مع كريمة البندق في الأعلى ... ترى من صنعها ؟؟؟ إني أتساءل !!!
    هههههههههه اهانة asian
    احمر وجه رالين فجأة ونهض واقفا بحدة قائلا بغضب : أنهي فطورك وأغرب عن وجهي !!!!
    خرج خارج المطبخ متجها للصالة راكضا .. سمعه كاورو وهو يركض مسرعا فوق الدرجات ثم يغلق باب غرفته بقوة ... ابتسم بسخرية .. ما زال يخجل !! كم هو ظريف !!!
    يو صح انا بعد حسيت ظريف ههههههههه ياحليله لين الحين يستحي هههههههههlaugh
    = = = = = = = = =

    خرج رالين من المنزل مغلقا الباب خلفه ... نظر أمامه للطريق ... ابتسم رغما عنه ... هذه الأرتوليا !! ألا تتغير أبدا مع مرور الزمن ؟؟؟
    وضع يديه في جيبيه وأخذ يسير ببطء مستمتعا بالجو ...
    = = = = = = = = =

    أحداث هذه القصة تقع في مملكة أسطورية تسمى بأرتوليا ... وهي إحدى الممالك الكبيرة الموجودة في قارة أستيليا ... ولكن أرتوليا مختلفة ... فموقعها ليس فوق اليابسة .. بل في وسط البحر !!!
    منذ زمن بعيد هبط نيزك كبير في منتصف البحر في قارة أستيليا .. مسببا حفرة كبيرة وضخمة !! أصبحت أشبه بالشلالات .. إذ أن ماء البحر كان يصب بداخلها !! وكان السحرة منتشرون في كل مكان خلال ذلك الزمن ... بينما الممالك الأخرى تلاحقهم للقضاء عليهم .. فأرادوا الاختباء .. وقاموا بعمل جزيرة بسحرهم داخل هذه الحفرة وسط البحر العميق .. لكي ينشئوا مملكة خاصة بهم منيعة الأسوار لا يستطيع أحد دخولها .. ودامت مملكتهم لعدة قرون .. وقد كانت تكبر سنة بعد سنة .. حتى أصبحت على ما هي عليه الآن .. تحمل اسم أرتوليا !!! ولكن قبل قرن .. جاء ملك قوي يملك قوى طبيعية خارقة .. وقضى على أولئك السحرة بشكل كلي .. فأصبحت أرتوليا خالية .. في نفس الوقت هزة أرضية قوية دمرت أحد الممالك في أستيليا ... فانتقل أهل تلك المملكة لأرتوليا الخالية .. وأعادوا الحياة فيها ...
    أرتوليا لها قسمان .. قسم سفلي .. وقسم علوي .. يعيش الناس العاديون في السفلي .. بينما يعيش النبلاء في العلوي .. المدينة ترتفع من القعر للأعلى .. حيث يتوسطها القصر في القمة .. وكلما انخفض العمق الذي يسكن فيه الناس كلما تدنت مرتبتهم في المجتمع .. وكلما ارتفع كلما ارتفعت مرتبتهم .. توجد العديد من السلالم الحجرية تؤدي للأعلى أو للأسفل ... وكذلك توجد العديد من الممرات فيها ... مياه البحر عرفت الطريق إليها فأصبحت تجري بين المنازل وفي الشوارع وكأنها أنهار صغيرة مشكلة مناظر رائعة ... بينما المدينة بكاملها مرصوفة بأحجار سحرية ذات لون بني فاتح .. وقد كانت هذه موجودة منذ أيام السحرة القدماء ..
    يمكن للشخص الموجود في أدنى طبقة منها رؤية القصر الملكي .. وقد كان يرتفع لعنان السماء حتى يظهر جزء منه فوق سطح البحر .. له أبراج عديدة قممها حمراء اللون .. أكبرها موجود في المنتصف ... به ساعة سحرية حمراء ذات عقارب سوداء متوقفة تشير دوما للثانية عشرة منتصف الليل .. وقد كان ذاك الوقت الذي محيت فيه كل أنواع السحرة من أرتوليا ... وفي أعلاه علم أرتوليا يرفرف مع الريح .. بينما يصب البحر من خلف القصر وكأنه شلال ضخم !!!
    = = = = = = = = =
    واو مملكة رووووووووووووووووعة biggrinlaugh


    يتبع~~

  20. #19

  21. #20

الصفحة رقم 1 من 20 12311 ... الأخيرةالأخيرة

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter