الصفحة رقم 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
مشاهدة النتائج 1 الى 20 من 28
  1. #1

    "ركب صُنّاع المعروف"




    "ركب صُنّاع المعروف"



    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على خير صانع للمعروف قولاَ وفعلاً وخلقاً ودعوةً حيث قال"" صنائع المعروف تقي مصارع السوء " رواه الطبراني .

    ودعا إلى صنع المعروف وغرسه في نفوسنا فيقول" من نفس عن مؤمن كربة من كرب الدنيا نفسه الله عنه كربة من كرب يوم القيامة .. ومن يسر على معسر يسر الله عليه في الدنيا والآخرة .. والله في عون العبد ما كان العبد في عون أخيه " رواه مسلم .

    كيف الحال جميعاً ؟ ان شاء الله بخير وعافية يارب!

    اليوم بحول الله وقوته سنضرب أروع الأمثلة في صناعة المعروف من أهل مكسات أنفسهم , واعتذر عن التأخر في الطرح لكن كنت انتظر مزيد من الرسائل والحمد لله وصلت الكثير وما زال هناك الخير موجود في الغالب وفوق ذلك لكن هم يرغبون بالاحتفاظ بها لأنفسهم وأيضاً ذلك مفرح للقلب كثيراً^_^

    فشكراً الف شكر لهم الله يسعدهم
    واسفة لعدم الرد على الرسائل


    واي رسالة لم اضعها ارجوا ابلاغي redface


    اخر تعديل كان بواسطة » ياقوت في يوم » 30-07-2009 عند الساعة » 22:09
    attachment


    "اللهم اغفر لوالدي وارحمه انك انت الغفور الرحيم " اللهم انزل على قبره الضياء والنور والفسحة والسرور وجازه بالاحسان احسانا" وبالسيئات عفوا وغفرانا♡


  2. ...

  3. #2



    (دعوة الآخرين)

    دعوة الآخرين إلى الحق المنزل بطريقة جميلة لا تزعجهم !
    فمثلاً إذا رأيت صديقك يشرب من فمـ الإناء مبآشرة اسأله: ذكرني ألمـ يكن هنآكـ حديث عن سيدنآ محمد - عليه الصلاة و السلآمـ - يأمرنآ فيه بعدمـ الشرب من فمـ الإنآء مبآشرة ؟ هلا ذكرتني به ؟ ^^"

    و هكذآ^_^




    (مصلى المدرسة)

    في مصلى مدرستنا كان كل يوم وقت الفسحة يوجد محاضره بإعداد معلمات المصلى أو طالباته
    كنت يوم في الأسبوع أدخل لأستمع إليهم وقد رآق لي كثيراً الإستماع إلى محاضراتهم ومجالس ذكرهم -للعلم بأني لست من طالبات المصلى-فعملت معلمة جماعة المصلى مسابقة تشجيعيه لطالبات المدرسه انه من تريد تلقى أو تكتب محاضره سيتم تكريمها , فرحت كثيراً ولكني خجلت من إلقاء المحاضره , فكنت كل يوم-تقريباً- أجمع آيات قرآنيه وأحاديث صحيحه عن موضوع معين وأرتب أفكاري وأكتب محاضره وأضع الورقة قبل بداية الفسحة في المصلى .. لا أعلم لماذا لم أكن أكتب اسمي عليها ولكني أخاف الرياء كثيراً كنت أكتفي بكلمة "إحداهن" في نهاية الصفحة . في نهاية السنه الدراسيه تكرموا الطالبات اللاتي كتبن محاضرات أو ألقوها ثم سألت معلمة المصلى عن تلك التي تكتب محاضرات بإسم"إحداهن" وقالت بأن لها هديه خاصه فلتتفضل ولكنني لم اتفضل إلى اليوم باقيه محاضراتي في مصلى المدرسه بإسم إحداهن والحمدلله فقد استفادوا منها الكثير وقد استفدت أنا بدعوات أكثر حقاً صانع المعروف لا يقع وإن وقع وجد متكئاً








    (صدقة المحب)


    فيْ سَاعة إحبَاط و عدمْ إستقَرار ....سألتُ أحدُهنْ :
    احيَانا تصل بنَا محبتْنا لبعض الأشخاصْ لرغبَة في فعلْ شيء إعجازيْ فقط لإجل إسَعادهم . .
    فـ أشَارتْ عليْ قائلة ً : [ تصَدقي عمنْ تُحبينْ ]و كلنَا نعرفْ ما قد تفعَلة الصَدقة لـ صَاحبهَا ^_^
    لذا أحبتي في الله . . أنا أرى أنه منْ وسَائل المعروفْ التي سننال بإذن الله الثواب عليها هي أن نتَصَدق عن منْ نُحبهم في الغيبْ دونْ علمهم ^_^ ألا تشعرونْ كما أشعُر أحيَانا تشعرونْ بأن كل الوسائل المُتاحة ما عادتْ تحققْ ما تصبو له أنفسكم لإسعاد من تُحبون!لذا جربُوا أن تتَصدقوا عمنء تحبونْ في الغيب . . حينَها ستشعرون بالرضَا . .






    ( التشبه بالرجال)

    تجربتي الأولى..كانت في المرحلة الثانوية..في السنة الثانية..كان لي العديد من الصديقات..و هي أكبر واحده..تكبرني بثلاث سنوات..ولكن..!كانت من بيننا واحده.. "تتشبه بالرجال"
    المهم لم أكن أعرف عن أمرها في البداية لأن من مظهرها لم يكن يوحي بذلك..ولكن..مع المرور..بدأت تقلد
    في المشية..و الكلام..و الحركات..فحاولت أن أنصحها ولكن لم أعرف الطريقة..و جاء ذلك اليوم لأسمع محاضرة..كانت على قناة الرسالة..ولكن لا اذكر من قالها.. ...آسفه..فالذاكرة تخونني..و ربما ما أضن أنه هو صحيح..ولكن لا أريد أن ألقى كلاماً على شخص لست متأكدة إن كان هو من قاله..المهم
    ..قال: " إن كان لك صديق من هذا الصنف فعليك نصحه..و إذا لم يسمع لنصيحتك فأتركه..فكونك قد نصحته و بلغت الرسالة فقد فعلت كل ما عليك..و إذا بقيت علاقتك معه فسيظن البعض أنك مثله"
    ..لكن لم أقدم على ذلك فوراً..فكرت بما سأفعله و ما يتوجب علي فعله..
    نعم..علي نصحها ولكن كيف..!؟
    لا يمكن أن أقفز أمامها و أمام الجميع و أقول لها كل الكلام..
    ..فكرت ملياً..و مع هذه الأيام بدأت بعض المضايقات من صديقاتها الشبيهات بها..
    و لم أكن أجرؤ للبقاء لحظة وحدي في إحدى ممرات المدرسة..
    فحزمت أمري..و قررت أن اذهب لمعلمة التربية الإسلامية التي كانت تدرسني في الفصل الدراسي الأول ..
    فلقد تم تغيرها بحلول الفصل الثاني ..
    كنت اذهب لها كل يوم في وقت الاستراحة.."الفرصة"
    فسألتني مرة إن كان لدي رقمها..فكانت الإجابة.."لا"
    فقالت: نريد أن نعرف المعلمة المقربة منها كثيراً فقد تستطيع أن تنصحها
    ..و بعد ذلك قررت أن أحصل على رقمها لأتحدث معها..
    و في أول مرة اتصلت لها تحدثت معها عن "Anime" لقد كانت تحب متابعتهم..
    المهم و في اليوم الثاني تحدثت عن المدرسة..و قلت لها: معلمة الأحياء ممتازة و أنا أحبها كثيراً..
    و أضفت : هي أفضل معلمة بالنسبة لي..ماذا عنك؟
    فقالت: معلمة الأحياء التي تدرسكم ممتازة نعم..ولكن..لا ادري هناك الكثير منهن
    فقلت: و لكن ألا توجد واحدة منهن تشعرين أنها أفضل معلمة من بين المعلمات بالنسبة لك؟
    فقالت: لا

    لم أنجح...
    ذهبت لمعلمة التربية الإسلامية في اليوم التالي و أخبرتها بما فعلت
    فأخبرتني أنها استفسرت من الإدارة..و قالت لي:"لا تقلقي فهي مراقبة من قبل الإدارة..و دعي أمرها لهم"
    لم أشك في كلام إدارتنا في إدارة ممتازة..لدرجة أنها تعرف أغلب ما يحدث في المدرسة و إن كان خلف الكواليس..فهناك كاميرات للمراقبة في بعض الأماكن..
    و خاصة التي يختبئ فيها الطالبات..>> لا تقلقوا ليس هناك كاميرات في ..
    فتركت الأمر لهم..ولكن لا تزال هذه المضايقات تلاحقني..
    لا أعرف ما الحل..
    و في النهاية قررت..
    أن أقول لها كل الكلام الذي يدور في رأسي..
    و عما سمعته في تلك المحاضرة..نعم
    حتى يبتعدوا عني صديقاتها علي أن ابتعد عنها..
    فأخبرت والدتي و أختي الكبرى بالأمر..
    فقالت أمي: ما تفعلينه صحيح..فعليك نصحك هذا واجب..ولكن إن لم تسمع لك في الأمر ليس بيدك فالهداية بيد الله"
    اتصلت لها لتجيب على الهاتف..
    فقلت لها: ماذا تعني في نظرك كلمة مسترجلة. >"
    فقالت فواراً:أنا لا أريد أن أتحدث عن هذا الموضوع
    ...ولكن المشاعر تأخذ الفتيات سريعاً..فبدأت
    "ولكن أنتِ تعلمين أن من يكون هكذا فهو مطرود من رحمة الله..فكيف ترضين أن تكونين هكذا؟!"
    فقالت: كيفي مب شغلك..أي.."هذا رأي و لا علاقة لك به"
    فقلت: أنا..سمعت محاضرة منذ عدة أيام..و قال فيها الشيخ..أنه إن كان لك صديقة من هذا الصنف فعليك نصحه..و إن لم ينفع ذلك..فعليك أن تقطعي علاقتك بها
    فقالت بكل بساطه: كما تريدين
    فقلت: حسناً إذاً..أنا لا أعرفك و أنتِ لا تعرفيني بعد هذا اليوم
    - أغلقت سماعة الهاتف من دون أن أقول كلمة أخرى
    ولكن كنت حزينة على فراقها..و فكرت في العودة لها ولكن..لا..لم أعود و لن أعود أبداً..نعم
    المهم أنني قد قمت بما يتطلب مني القيام به..
    فكرت لبعض الوقت..!
    في ماذا تفكر الآن هي يا ترى؟!
    لابد أنها لم تتوقع مني أن أقول لها هذا الكلام!
    ولكن..انتهى كل شيء بيننا..
    و كنت أرآها بين الحين و الآخر.." هل يا ترى ستتحدث معي مرة أخرى؟"
    كانت في كثير من اللحظات تقول لي عينيها.."أريد التحدث معك"
    ولكن لم تكن تستطيع ذلك..فصديقات عدوات لها..فهم يعرفونها منذ المرحلة الإعدادية و يعرفون عنها أكثر مني..
    و مع اقتراب نهاية السنة الدراسية..فصلت الطالبة لفعلها شيء..
    المهم..و بعدها عادت لتبدأ الامتحانات..و لكنها لم توفق..
    و كانت هذه هي آخر محاولة لها في المدرسة..
    ففصلت و صار عليها أن تنتقل لمدرسة أخرى..
    ...
    لكن أقسم أنها كانت فتاة مميزة..
    و كانت أخلاقها عالية..
    ولكن ما فائدة الأخلاق إن لم ترضى بما خلقها الله به؟!
    لا شيء..فلذلك لم تكن لها أي قيمة..نعم
    و كان حبي لها مميز..نعم..لم تكن كأي فتاة في نظري..ولكنها قد خرجت عن الطريق..لعلها..الآن قد عادت له بعد مضي سنتين..أرجوا ذلك
    أحببتها ..نعم..فقط لأخلاقها الرفيعة..و التي لم تعد تقدر بعد ما فعلته..
    ولكن..إلى هذا اليوم..أنا لا أكرهها..ولكن أكره الجزء الذي أحب ذلك الجانب الأسود..
    و لم ادعوا عليها يوماً..ولكن ادعوا لها بالصلاح بإذنه تعالى..
    تجربة واحدة..فقط لا غير إلى هذا اليوم..
    ربما أسعى للثانية و ربما الثالثة إن كان لي عونٌ ..







    (فكرة عابره)

    فكرة مرة بنصح أحد الأشخاص بإقلاعه عن التدخين..
    كان لدينا في تلك السنة درس في التربية الإسلامية عن التدخين..
    ففكرت بترك الكتاب في غرفة ذلك الشخص و وضع قصاصة من الورق على الدرس..
    من الفضول أن يقوم بفتح الكتاب و النظر للصفحة التي فيها القصاصة..و يبدأ بعدها بالقراءة.. ..
    إن كان الأمر يهمه.. ولكن لم أقم بها..






    (جهاز المسجل)

    اشتريت جهازا مسجلا ذآت يوم و لم أحتج للـ case حق المسجل فاستخدمته ليكون صندوق الصدقة للبيت و من وقت آخر أذكر العائلة بوجود الصندوق و عندما يتجآوز المبلغ دآخل الصندوق مقدارا معينا ...أعطيه لأبي أو أمي ليضعوه في المسجد أو ليعطوه لأحد فقير إن وجدوا في تلك المدة







    ( الابتسامة)

    أحيانا تكون الإبتسآمة الحل لبعض المشآكل
    فعندما يعآند أحدهمـ و يخآلف إحدى أوامر الخالق و لا يقتنع بأي شئ نقوله له :
    الأفضل أن نتحدث إليه بهدوء و على وجهنا ابتسآمة شفآفة لتهدئ من عنآده





    (عند النصح )

    يفضل عدمـ إلقآء الأوآمر المبآشرة و ما إلى ذلك فبدلا من قول : هذا خطأ لا تفعله
    نبدأ بمقدمات سلسة و نقدمـ الأدلة و نتنآقش و بعدها نقدمـ النصيحة إن لم تكن المعلومة قد وصلت بعد
    فحدث ذآت مرة أن صديقتي لا ترتدي جوربا فبانت قدماها ( وليس ساقها فهي محجبة(

    فسألتها : أليس المرأة عورة ؟ ألا يجب أن تغطي كل جسدها عدا الوجه و الكفين ؟

    فما كان منها إلا أن توافق على ما أقول و هي تنظر لي بإستفهآمـ

    فأشرت لقدميها : لمـ لا ترتدين ما يخفي قدمك ؟

    فصمتت و قالت : لآ أدري !

    [ أفضل من الصرآخ في وجهي ]






    (الجمعية الخيرية)


    هذا العمل لإحدى قريباتي أعجبت به وأحببت وضعه هنا
    الحقيقة ثمة جميعة خيرية تقوم بالكثير من الأعمال المفيدة للمجتمع والتي تعمل على استغلال الشباب في أعمال تفيد الآخرين وهي بالتالي ستشعرهم بأنهم قدموا شيئا ما وإن كان بسيطا ,, كانت للجمعية كثيرا من النشاطات ,, على غرار إعطائهم الملابس القديمة زيارة لبعض الأطفال اليتامي وتمضية وقت ممتع معهم ,, أو حتى العمل معهم في فرز الملابس ,, وتقديم الطعام ,, أحيانا قد يكون العمل غرضه توفير شقة لإحدى المحتاجين على التأكد من صحة وصدق أقوالهم ,, والحقيقة كانت تجربة رائعة جدا حكت لنا عنها ,, والأهم أنها ستملؤنا جميعا بالقناعة بأننا أفضل حالا كثيرا من غيرنا , مما يؤدي للانتباه حقا لمدى النعم والفضل الذي نعيش به ,, عن غيرنا من الفقراء والمحتاجين وذوي الظروف والاحتياجات الخاصة








    (وسائل بذل المعروف)

    نعم هذه جملة مناسبة لما يدور في ذهني
    أسعى وبشكل كبير جداً في بذل المعروف سواء في العالم الحقيقي أم عالم الانترنت
    وسائلي كثيرة .. وربما تكون جميع الوسائل الممكنة في بذل المعروف
    فمثلاً احاول ان أفيد من حطمتهم هذه الحياة بكلام حي روحاني يحيي الروح مرة أخرى
    في الحقيقة وفي معنى آخر .. أسعى لإسعاد الجميع سواء كنت أعرفهم أم لا
    شعور ينتابني بأني لن أرضى عن نفسي حينما أرى أحدهم حزينا ولا أساعده !
    ما هذا ؟ ألهذه الدرجة وصلت من البخل في إسقاء الآخرين مما لدي ؟

    اخر تعديل كان بواسطة » ياقوت في يوم » 30-07-2009 عند الساعة » 21:17

  4. #3


    ( في الباص)

    في الباص كانت صديقتي دائما تقرأ أذكار الصباح بحكم الداوام المبكر
    فبعد أن تنتهي كانت تعطيني لأقرأها أيضا ..
    وبعد فترة ، وسعت الدائرة وأعطت من بجانبنا واستمر الوضع لمن أمامنا حتى
    اقترحت أن نضع على الكراسي ظرف يحوي الأذكار الى جانب تذكيرنا بدعاء
    الركوب ..
    كما كانت تفتح لنا مواضيع ، وتخبرنا بأي أمر استفادت منه من محاضرتها
    خاصة وأنها قسم شريعة ، وتناقشنا فيها
    فكنا نقضي وقتنا بالفائدة ، وكنا نقوم بذلك لطول الطريق الى الجامعة
    كما كنا نفتح محاضرات او قرآن أو أناشيد في الباص ، والأيام التي تسبق العيد
    كنا نفتح التكبيرات .. وهكذا فكانت أيام رائعة تقضى بفعل الخير



    هذا ما كنت أقوم به أنا ومجموعة من طالبات ذلك الباص


    (صدقة عابره)

    حينما أرى أحدهم وقد أغضب رب العباد بمعاصيه الكبيره .. فإني لا أطبق على شفتيّ وأصمت ، مستحيلٌ مستحيل !
    أذهب وأنصح )بأي طريقة ممكنة( فإن استجاب فالحمدلله .. وإن لم يحدث فهداه الله .
    اختصار لكل هذا الحديث .. حينما أرى شيئاً استطيع أن أساعد وابذل فيه جهدي من أجل الخير ومن أجل الناس فإني لا أتردد في هذا كل ما يهمنا الآن هو بذل المعروف ..
    مثال / قبل فترة كنت ذاهبه مع سائقنا واِخوتي إلى مكان ما ... فوقفنا في الطريق بسبب الازدحام
    رأيت عاملاً نحيلاً نحيلاً فعلاً بان على وجهه التعب والإرهاق والجوع رأيته بينما هو يعمل في تنظيف الشوارع
    فقلت لسائقنا أن ينادي هذا العامل كي أعطيه مما أعطاني الله في الحقيقة لم يكن هدفي هنا الصدقه فقط ..
    بل كـان أيضاً لأري السائق وأجعله يتذكر الصدقه وأجعله يتذكر هذا الموقف كل ما يرى شخصاً فقيراً ، فتحثه روحه فيتصدق
    بذل المعروف وسائله كثيرة لا تعد ولا تحصى
    جزاكم الله خير الجزاء على هذا العمل الخيري الرائع والذي يهدف إلى نشر الخير وبذل المعروف ^_^
    بارك الله بكم وبجهودكم






    (كافتيريا الجامعة)

    ثلاثة أرباع السنة أقضيها في الجامعة و الكافتريا أحب مكان الي أشاهد فلان يدفع عن الآخر مبلغ الإفطار أشاهد هذا يدفع عن هذا مبلغ تصوير أوراق أو تغليفها . أي أن المعروف تقريبا انحصر بالمال فقط
    بين هذا يدفع و الآخر يدفع , شاهدت مناظر رائعة من لبذل المعروف ..

    في الجامعة هنالك صفوف للذوي الاحتياجات الخاصة و آثناء استراحات الافطار و الغداء يخرج هؤلاء و أنا جالس في كافتيريا الجامعة أشاهد هذا و ذاك . أراقب تحركات الكل , لاحظت طلاب يأتون أثناء الاستراحة
    لخدمة هؤلاء " بدون مقابل طبعاً " .

    لي زميل لديه إصابة في عينيه لا يكاد يرى خرج من الصف ووجد طالب يقوده
    لوجهته . استحيت على دمي يومها زرته يوما في بيته و سألته " كل يوم أرى طالب يمشي معك الى كل مكان تريده ^^ . هل تعرفه ؟ "
    قال : لا أهل الخير كثر .



    طالب يأتي من آخر الحرم الجامعي ليساعد المحتاجين . من فرحتي بان مازال هناك معروف لا يتعلق بمال في هذا اليوم . و طبعا كنت أقتنص بعض الفرص لأن أفعل مايفعله أهل الخير , أيضا , هؤلاء المحتاجين يعاملون بطريقة >< جدا .أحيانا لا يجدون مكاناً للجلوس . لأن الجامعة مو مقصرة خمس كراسي و
    خمسمئة طالب بالكافتيريا الواحدة . " شوي مبالغة ^^ "

    الطلاب يتجاهلون المحتاجين و يصرون على الجلوس , وتركهم واقفين
    بدأت بنصح البعض و ابتكار طرق " أنا وعصابتي " كي ألفت نظرهم و جعلهم يشعرون بأن هذا واجب و علينا احترامهم و معاملتهم بعطف أكثر . الكثير تجاوب و القليل قال " وش دخلكم " .





    ( جعلني مباركاً أينما كنت)

    المهم أنا مشروعي اقتبست فكرته من آية : و جعلني مباركاً أيمنا كنت
    يعني أين مكان أكون فيه أحاول أكسب أجر و أكسبهم اللي معاي أجر ^^
    و أول شي : حطيت لافتة في الشارع اللي قدام بيتنا ( هو شارع عمومي بس قلبوه رئيسي ) و يسوي لنا ازعاج من الأغاني المرتفعة و الصريخ و الـ .... الخفي هذه اللافتة مكتوب عليها : ( لا إله إلا الله ) اذكر ربك ما دمت حياً فعلاً صار أي حد يمر قدام بيتنا يوطي الصوت و بعدها يرجع يعليه
    طبعاً بدون ماحد يدري ..
    لأن لو أبوي درا راح يعلقني أنا لافتة و يكتب إنا لله و إنا إليه راجعون .. بس أنا طرشت الخادمة تحطيها gooood








    ( أوراق مفيدة)

    ثاني شي : قعدت أطبع أوراق صغيرة مكتوب فيها أحاديث للنبي أو أذكار
    و أحطيهم في محفظتهم .. و أي حد أقابله أخطف المحفظة و أحطي فيه
    على الأساس رسالة من مجهول .. و حطيت لي وحدة عشان محد يشك فيني





    ( تسلل القلوب)

    أتسلل للقلوب مثلاً إذا رحت أماكن عامة و صدف إني قعدت جنب أي حد كافرة و لا عاصية ..
    أعطيهم صورة بسيطة عن الإسلام و بصورة جميلة
    و فيها شوية خفة دم عشان يتقبلونها و إذا عندي كتيب أعطيهم ^^
    بما إني أعرف عدة لغات فاستخدمهم ,,و أحياناً في المنتدى أطرش لهم رسائل أدعية حلوة و بطاقات و شوي شوي نمشي الحال باذن الله ,,
    و اللي ما حالفني الحظ معاهم و كلمتهم أترك ابتسامة و كلمة ترحيب أثر في قلبهم ,,





    (صلاة الفجر)


    كنت بروح فيها .. أخواني الله يهديهم ما يقوموا لصلاة الفجر من وقت يعني ياادوب يلحقون على آخر ركعة .. أسير أنا البطلة و أغامر بحياتي و أشتري منبه و أخبيه مكان ما يشوفونه بس يسمعونه .. المهم هو يتم يرن حوالي خمس دقايق كل يوم بس .. أول ما يصحوا للصلاة آخذ المنبه و أخشه عندي
    لو يدروا إنه مني راح يخلوني صمااء




    اخر تعديل كان بواسطة » ياقوت في يوم » 31-07-2009 عند الساعة » 03:20

  5. #4



    ( لك مع أمك رغيف )



    يروى لنا ابن الفرات الوزير وهو ممن تربوا في مدرسته – صلى الله عليه وسلم - : أنه كان يتتبع أبا جعفر ابن بسطام بالأذية ويقصده بالمكارة .. فلقي منه شدائد كثيرة .. وكانت أم جعفر قد عودته منذ طفولته أن تجعل له في كل ليلة تحت مخدته التي ينام عليها رغيفاً من خبز إذا ما أصبح تصدقت به عنه .. فلما كان في مدة أذية ابن الفرات له .. دخل إلى ابن الفرات في حاجة له .. فقال له ابن الفرات : لك مع أمك رغيفاً من خبز .. قال : لا .. فقال : لابد أن تصدقني .. فحدثه أبو جعفر بحديثه .. فقال ابن الفرات : فإني بت في البارحة وأنا أدبر عليك تدبيراً لو تم لأستأ صلتك .. فنمت فرأيت في منامي كأن بيدي سيفاً مسلولاً وقد قصدت لأقتلك به فاعترضتنى أمك بيدها رغيف تحميك به منى فما وصلت إليك .. وكان ذلك المعروف طريقاً لاستصلاحه وصارا صديقان




    ( إذا أعياك المرض )



    سأل رجلٌ ابن المبارك من نجباء مدرسة الحبيب – صلى الله عليه وسلم - : يا أبا عبد الرحمن قرحة خرجت في ركبتي من سبع سنين وقد عُولجت بأنواع العلاج .. وسألت الأطباء فلم أنتفع بهم ؟! .. قال له . اذهب فانظر موضعاً يحتاج الناس للماء فيه فاحفر بئراً هناك .. فإني أرجو أن تنبع عيناً فيمسك الدم بها .. ففعل الرجل فبرأ





    ( لا تحقرن صغيراً )




    احرص على صناعة المعروف صغيراً أو كبيراً حسب استطاعتك ..
    المهم أن تلحق بركب صناع المعروف ..
    دونما تحقير لصغير معروف فلربما كان الصغير عند البشر عظيم عند رب البشر .





    الموضوع كامل من مشاركات اعضاء مكسات


  6. #5

  7. #6
    مشاركات جميلة ومفيدة من الاعضاء

    كل نصائح وافكار رائع

    جعل الله في ميزان حسناتكم
    a09bb83f491746c72dfc9165d9e6c4a7

  8. #7
    السلام عليكم

    شكراً لكل من شارك في هذا الموضوع ..
    وشكر خاص لـ أختي ياقـوت لطرحيها الموضوع ..

    ~{ .. دمــتـم بـــود
    0f6372e3e6e99297d09279cbdebbc0b2

  9. #8
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    جزاكم الله خيرا على الموضوع الجميل gooood

    في أمان الله
    سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم عدد خلقه ورضاء نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ملأ السماوات وملأ الأرض وملأ ماشئت من شيء بعد

  10. #9

  11. #10
    لي عودة بإذن الله ^^
    2a3cf10dcd206f10eb031858344d885e

    الدعاء الصادق يلهب الخيال ويدني المحال ومالا يخطر على بال..

    سَتُمْطِرُ السَمَاءُ يَومَـاً مَـآ بِ آمَانِينـَـآ

  12. #11

    ابتسامه

    السلام عليكم ورحمة الله ..

    كيف الحال .. إن شاء الله تمام ..
    و الله جميل أن نعمل على رضا ربنا عز وجل بإسداء النصح لغيرنا و عملا بقول نبينا صلى الله عليه وسلم : ' الدين النصيحة ' ..
    فالساكت عن الحق شيطان أخرص .. ويجب أن يكون ذلك بأسلوب حكيم جميل ( ولكل أسلوبه ) ..
    فعلى كل مسلم مساعدة أهل الخير بتسهيل طريقه ، و الإشارة إليه ، و إيضاح سلوكه والدلالة عليه ..
    فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم : ( من دعا إلى هُدى كان له من الأجر مثل أجور من تَبِعه لا ينقُص ذلك من أجورهم شيئا )..

    و بارك الله فيكم على مجهودكم الطيب .. في أمان الله
    اخر تعديل كان بواسطة » عادل شاهين في يوم » 01-08-2009 عند الساعة » 14:53

    تقبل الله منا ومنكم،
    وكل أضحى وأنتم بخير.

  13. #12
    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
    جزاكم الله خيراً ،،،
    و جاريـ القراءة على مهل .

    6d923129ee4b3c51d38fc4f156606b41
    attachment
    .:. اللهم اغفر للمسلمين و المسلمات الأحياء منهم و الأموات .:.

  14. #13


    الله يجزاك خير أختي ياقوت على هذي المشاركة الطيبة .. ~ طبعاً عندي إضافة إذا تسمحي ^^.. الاحظ إن الغالبية من الناس تبغى النصيحة و الهداية للغير ... لكن هناك سبب يمنعهم من هذا الشيء ..

    ( التردد في النصح )

    لطالما رأيت أناس يرون أناس يفعلون المحرمات لكن لا يقوم أحداً بنصحهم ما السبب ؟ .. الخجل والحرج من النصح .. ؟ أو التخوف من ردة فعل المنصوح .. ؟ أو .. ماذا ؟

    النصيحة دعامة من دعامات الإسلام , قال تعالى:{ والعصر. إن الإنسان لفي خسر. إلا الذين آمنوا وعملوا الصالحات وتواصوا بالحق وتواصوا بالصبر} [العصر].

    وقال صلى الله عليه وسلم: " الدين النصيحة" قالوا: لمن يا رسول الله ؟ قال: (لله ولكتابه ولرسوله ولأئمة المسلمين وعامتهم) [متفق عليه]. وعن جرير بن عبد الله - رضي الله عنه - قال: بايعتُ رسول الله صلى الله عليه وسلم على إقام الصلاة ، وإيتاء الزكاة ، والنصح لكل مسلم. [متفق عليه].

    وللنصيحة جملة من الآداب ، منها ما يتعلق بالناصح ، ومنها ما يتعلق بالمنصوح.

    آداب الناصح ~

    الإخلاص: فلا يبغي الناصح من نصحه إظهار رجاحة عقله ، أو فضح المنصوح والتشهير به ، وإنما يكون غرضه من النصح الإصلاح، وابتغاء مرضاة الله.

    الحكمة والموعظة الحسنة واللين: فالكلمة الطيبة مفتاح القلوب، قال تعالى: {ادع إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة وجادلهم بالتي هي أحسن} [_النحل: 125].

    عدم كتمان النصيحة: المسلم يعلم أن النصيحة هي أحد الحقوق التي يجب أن يؤديها لإخوانه المسلمين، فالمؤمن مرآة أخيه، يقدم له النصيحة، ويخبره بعيوبه ، ولا يكتم عنه ذلك.

    قال صلى الله عليه وسلم: (حق المسلم على المسلم ست).قيل: ما هن يا رسول الله؟ قال: (إذا لقيتَه فسلِّم عليه، وإذا دعاك فأجبْه، وإذا استنصحك فانصحْ له، وإذا عطس فحمد فشمِّته، وإذا مرض فَعُدْه (فزُرْه) وإذا مات فاتبعه (أي سِرْ في جنازته) [مسلم].

    أن تكون النصيحة في السر: المسلم لا يفضح المنصوح ولا يجرح مشاعره، وقد قيل: النصيحة في الملأ (العلن) فضيحة.

    وما أجمل قول الإمام الشافعي:

    تَغَمَّدَني بنُصْحِــكَ فــي انفـــِرادِي
    وجَنِّبْنِــي النصيحــةَ فِــي الجَمَاعةْ
    فـإنَّ النُّصْــحَ بَيـْـن النــاسِ نـــوعٌ
    مــن التـَّوْبيخ لا أَرْضَى اســتِمَـاعَه


    وكان صلى الله عليه وسلم إذا أراد أن ينصح أحد الحاضرين يقول: ما بال أقوام يفعلون كذا، ما بال أحدكم يفعل كذا. وقيل: النصح ثقيل فلا تجعلوه جبلا، ولا ترسلوه جدلا، والحقائق مرة فاستعينوا عليها بخفة البيان.

    الأمانة في النصح: فلا يخدع المنصوح ولا يستهين بأمره، بل يبذل الجهد ، ويعمل الفكر، قبل أن ينصح، وعليه بيان ما يراه من المفاسد إن وجد في ستر وأمانة.

    آداب المنصوح ~

    أن يتقبل النصيحة بصدر رحب: وذلك دون ضجر أو ضيق أو تكبر، وقد قيل: تقبل النصيحة بأي وجه، وأدِّها على أحسن وجه.

    عدم الإصرار على الباطل: فالرجوع إلى الحق فضيلة والتمسك بالباطل رذيلة، والمسلم يحذر أن يكون ممن قال الله تعالى فيهم: {وإذا قيل له اتق الله أخذته العزة بالإثم فحسبه جهنم ولبئس المهاد} [_البقرة: 206]

    أخذ النصح من المسلم العاقل: لأنه يفيده بعقله وحكمته ، كما أن المسلم يتجنب نصح الجاهل أو الفاسق؛ لأنه يضره من حيث لا يحتسب. روي أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (من أراد أمرًا فشاور فيه امرءًا مسلمًا، وَفَّقَهُ الله لأرشد أموره) [الطبراني].

    شكر الناصح : يجب على المنصوح أن يقدم الشكر لمن نصحه ، فمن لا يشكر الناس لا يشكر الله.

    الله يجزاكِ خير أختي و جعله الله في ميزان حسناتك.


  15. #14
    السلامـ عليكمـ
    كيفكِ ؟! انــ شاء الله تمامـ
    شكراا على الموضوع الراائع عزيزتي
    الله يعطيكِ العافيه ويسعدكِ
    يلا مع السلامه

  16. #15

  17. #16
    السلام عليكم

    ما شاء لله الموضوع قمة في الروعة

    والفكرة مرة حلو

    كنت حابة أنو أشارك ....

    لكن ظروف ما جعلتني أدخل النت ....

    لمدة 15 يــــوم ....مدة طويل ...

    لكن الموضوع تحفة ....

    وفي نظري أن النماذج الحية المعاصرة ...

    تحفز اكثر .... طبعا بالنسبة لي

    جزاك الله خير على الموضوع

    وجعله الله في ميزان حسناتج

    دمتى بود
    532b413b5db38eb030fc9418cbf3ca9e04fcc593c7e5707d2134ddd74f9172b921fe20a3c0679bbb270a784dbd83560e



  18. #17


    السلآم عليكم ورحمة الله وبركآتهـ

    جميل جداً redface

    بس سوي معروف وارميه في البحر ,, ولا سوي معروف وبلغه عنا بالسلام وألف ترحيب cheeky wink

    جزآك الله خيرا يآقوت والجميع

    الله يجعل الخير فينآ ومنـّآ وفكل خطوة لنّآ والله يوفقك الجميع للخير ^^



  19. #18
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة مجهولة 7 مشاهدة المشاركة
    مشاركات جميلة ومفيدة من الاعضاء

    كل نصائح وافكار رائع

    جعل الله في ميزان حسناتكم
    حياك الله اختي الكريمة
    شكرا لك ^_^

  20. #19
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة mįşəʀẚḃḹɘ ḡįʁļ مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم

    شكراً لكل من شارك في هذا الموضوع ..
    وشكر خاص لـ أختي ياقـوت لطرحيها الموضوع ..

    ~{ .. دمــتـم بـــود
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    حياك الله اختي الكريمــة

    العفو الله يرضى عليك يارب

  21. #20
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة + rena مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    جزاكم الله خيرا على الموضوع الجميل gooood

    في أمان الله
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    واياك يارب خير الجزاء

الصفحة رقم 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter