مشاهدة النتائج 1 الى 16 من 16
  1. #1

    جريمة في بيــت الطالبات

    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
    كيفكم يا اعضاء مكسات الحلوين ؟؟؟؟
    حبيت اني انزل روايه للمؤلفه الشهيره اجاثا كريستي
    هي روايه بوليسيه بعنوان
    جريمة في بيت الطالبـــــــــــــــــــات
    ان شاء الله تنال اعجابكم
    البارت الاول بعد الرود
    تحياتي meroni



  2. #2
    مشكوررررررررررررررررررررررررررررررررررر ولكن اين الاعضاء و الروايات

  3. #3
    أهلين خيتوو ^^

    ياا ريت تنزلي الباارت الأوول عشااان نعرف ايش هياا القصة ^^

    ميــرة
    picture

  4. #4
    مشكورة اختي ولو تقدرين تنزليها على الوورد يكون افضل اذا ماعليك كلافة redface
    طرارة وتتشرط biggrin

  5. #5
    الفصل الاول
    هتف بوارو وهو مقطب الجبين :
    ـ مس ليمون !
    ـ نعم يا مسيو بوارو
    ـ يوجد في هذه الرسالة ثلاثة اخطاء
    كان صوته صوت انسان لا يصدق ما يرى ، إذ لم يحدث قط لمس ليمون -
    المرأة الدميمة العظيمة الكاتبه - انها توعكت او تعبت او انزعجت او تنكبت
    الدقة التامة في كل ما تقول او تفعل ..
    لم تكن مرأة ، وانما كانت آلة دقيقة .. كانت السكرتيرة الكفء المبرأة من كل عيب،
    فهي تعرف كل شيء ، وتحسن التصرف في كل موقف ، وتنوب عن بوارو في تنظيم حياته .. حتى جعلتها كالساعة الدقيقة.
    وبفضل جورج الخادم الخاص ، ومس ليمون السكرتيرة أصبحت الدقة والنظام هما الطابع البارز في حياة البوليس
    السري البلجيكي القصير القامة .
    ومع ذلك فإن مس ليمون قد أخطأت ثلاث مرات في تلك الرسالة البسيطة .. وادهى من ذلك انها لم تفطن الى الاخطاء .
    وبسط بوارو يده بالرسالة
    لم يكن منزعجاً .. وانما كان مشدوها لأن شيئاً غير ممكن الحدوث قد حدث فعلاً.
    وتناولت مس ليمون الرساله ونظرت فيها, ولأول مره في حياته رأى بوارو حمرة الخجل تعلو وجهها الدميم .
    قالت : يا إلهي .. ! لا أعلم كيف حدث هذا ولكن لا .. انني اعلم .. لقد حدث هذا بسبب اختي .
    ـ اختك ؟
    وكانت مفاجأة جديدة ، فإن بوارو لم يتصور قط أن لمس ليمون أختاً ،
    بل ولم يتصور ان لها اباً و اماً او جداً .. فهي آلة من تلك الآلات الدقيقة
    التي ليس لها انتماء ولا يمكن أن تكون لها عواطف او متاعب عائلية ،
    وكان يعلم أن ليس هناك ما يشغلها بعد العمل سوى الاهتمام بتطوير نظام جديد
    لحفظ الاوراق وكان في نيتها ان تسجله وتطلق عليه اسمها
    ردد بوارو في دهشة :
    ـ اختك ؟
    ـ نعم . وأعتقد انني لم أحدثك عنها ، انها قضت كل حياتها في سنغافورة .
    وكان زوجها يعمل في تجارة المطاط
    فهز بوارو رأسه مؤمناً . خيل اليه أن من المعقول والطبيعي أن تقضي أخت مس ليمون جل حياتها في سنغافورة فما وجدت سنغافورة
    ومثيلاتها الا لذلك .
    واستطردت مس ليمون قائلة :
    ـ انها ترملت منذ اربعة أعوام ولم تنجب ن وقد استطعت أن اجد لها
    شقة صغيرة جميلة بإيجار معقول .. وكان بوسعها مع شيء من حسن التصرف أن
    تعيش بإيرادها المحدود حياة سهلة ميسرة .
    وصمتت مس ليمون قليلاً ثم قالت :
    ـ كان ذلك أول عهدها بالاقامة في انجلترا ولم يكن لها اصدقاء أو معارف ، فأحست بالوحدة ، والسأم و صارحتني منذ نحو شهور برغبتها في
    شغل هذه الوظيفة .
    ـ أية وظيفة ؟
    ـ وظيفة مشرفة في بيت الطالبات تملكه سيدة نصف يونانية كانت بحاجة
    الى من ينوب عنها في ادارة البيت والاشراف على وجبات الطعام وتهيئة الجو
    الناسب للنزيلات والنزلاء ، ومقر هذا البيت في قصر قديم بشارع هيكوري
    في حي كان في وقت ما من ارقى أحياء النطقة . وكان المفهوم أن تقيم اختي في
    جناح خاص يتألف من غرفة للنوم وأخرى للاستقبال وحمام ومطبخ
    وصمتت مس ليمون مرة أخرى ، ونظر اليها بوارو مشجعاً فالستطردت
    قائلة :
    ـ أنا شخصياً لم أكن راضية عن هذه الوظيفة ولكني اقتنعت بوجهة نظر اختي ،
    فهي امرأة لم تتعود الجلوس طوال اليوم مكتوفة اليدين ، ثم انها عميلة وبارعة في الادارة والتنظيم .
    ولم يكن في نيتها بطبيعة الحال أن تستثمر في هذا لعمل شيئاً من مالها ، كانت فكرتها أن تقبل الوظيفة
    وتتناول مرتبها . وهو مرتب ضئيل ولكنها لم تكن بحاجة الى المال . يضاف الى ذلك أن العمل
    لم يكن يتطلب مجهوداً كبيراً . ثم انها كانت تحب الشباب وتعاملهم برفق .. وقد عاشت في الشرق مدة طويلة ..
    فأصبحت تعرف الكثير عن الخلافات العنصرية . ذلك ان نزلاء البيت خليط من جنسيات مختلفة .. واكثرهم من الانجليز .. ولكن بينهم ـ كما فهمت ـ عدداً من الزنوج واللمونين
    ـ هذا أمر طبيعي ..
    ـ ان نصف الممرضات في مستشفياتنا في هذه الايام زنجيات وقد قيل لي
    انهم أظرف وأكثر رعاية للمرضى من الممرضات الانجليزيات .. ولكن هذا
    موضوع آخر .. المهم اننا بحثنا الامر ملياً وقبلت اختي الوظيفة .. ولم نعبأ
    كثيراً بمسز نيكولتس صاحبة البيت .. وهي امرأة متقلبة المزاج تبدو لطيفة
    حيناً ومزعجة في أكثر الاحيان ومن المحقق انها لم تكن على شيء من القدرة
    والكفاية وإلا ما شعرت بالحاجة الى من يعاونها في ادارة البيت .
    ـ إذن فقد قبلت اختك الوظيفة .
    ـ نعم ، وقد انتقلت الى ذلك البيت منذ ستة شهور ووجدت العمل فيه مسلياً.
    والى هنا لم يجد بوارو في مغامرة اخت سكرتيرته ما يثير .
    واستطردت مس ليمون قائلة :
    ـ ولكنها في الفترة الاخيرة بدأت تشعر بقلق بالغ .
    ـ لماذا ..؟
    ـ حدثت امور لم تعجبها ..
    ـ هل نزلاء الفندق من الجنسين ..
    ـ لا أعني ذلك يا مسيو بوارو .. المتاعب التي من هذا القبيل يمكن توقعها
    ومواجهتها ولكن ماحدث هو أن اشياء كثيرة اختفت ..
    ـ اختفت ..؟
    ـ نعم . أشياء مختلفة اختفت بطريقة غير طبيعية .
    ـ تعنين انها سرقت ؟
    ـ نعم ..
    ـ هل أخطر رجال البوليس ؟
    ـ كلا .. أختي ترى انه ربما لا يكون هنا ما يدعو الى ذلك ، انها تحب اولئك الفتيان ،
    أو بعضهم على الاقل وتفضل أن تعالج الامر بنفسها .
    ـ انني أفهم وجهة نظرها . ولكنني لا افهم معنى قلقك الذي اعتقد انه انعكاس لقلق اختك .
    ـ انا لست راضية عن الموقف يا مسيو بوارو ، ولا أتمالك من الاحساس بأن
    هناك أموراً تحدث ولا أستطيع أن أفهمها او اجد لها ايضاً معقولاً .
    ـ الا يمكن أن يكون الامر مجرد سرقات بسيطة ؟ او ان يكون أحد
    النزلاء مصاباً بمرض السرقة ؟ >>>>> هذا عاد انا اول مره اسمع فيه
    ـ لا اظن ذلك لقد قرأت عن مرض السرقة في دائرة المعارف البريطانية
    وفي بعض المراجع الطبية ، ولكني لم أقتنع .
    فأطرق بوارو برأسه مفكراً . ثم قال :
    ـ ما قولك في أن توجهي الدعوة لأختك لكي تتناول الشاي في أحد
    الايام يا مس ليمون ؟. ربما استطعت أن اعاونها ..
    ـ هذا كرم منك يا مسيو بوارو .
    ـ اذن فليكن ذلك غداً اذا استطعت تدبير الامر .
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    اخيراً خلصت واي ظهري انكسر وانا قاعدة اكتبه
    صح انه قصير بس متعب
    يله ان شاء الله اشوف ردود تبرد القلب


  6. #6
    وين الردود الزيارات 59 ولا احد تكرم ورد
    صدق شيء يجيب الاحباط
    d16148f2a5cd9863d6f1beb44c865908

  7. #7

  8. #8

  9. #9

  10. #10
    الفصل الثاني
    كان اشبه واضحاً بين مسز هبارد و شقيقتها مسز ليمون ..
    كانت بشرتها أكثر شحوباً .. وجسمها اكثر ضخامة ، وحركتها اكثر
    بطئاً .. ولكن العينين الذكيتين اللتين تطلان من وحهها السمح كانتا نفس
    العينين اللتين تتألقان وراء مس ليمون .
    قالت مسز هبارد وهي تتناول قدح الشاي :
    ـ هل تعلم يا مسيو بوارو انك لا تختلف قيد انملة عن الصورة التي تخيلتها من وصف فيلسيتي لك ؟
    فاستولت الحيرة على بوارو لحظة قبل ان يدرك ان ( فليسيتي ) هو اسم
    مس ليمون .. واجاب :
    ـ لا عجب في ذلك متى وضعنا في الاعتبار مانعرفه عن دقة مس ليمون
    فقالت مسز هبارد وهي تتناول احدى الشطائر :
    ـ ان فليسيتي لا تهتم بأمور الناس ولكني على العكس منها ، وذلك هو سبب انزعاجي ..
    ـ هل تستطيعين ان توضحي لي ماذا يزعجك يا مسز هبارد ؟
    ـ نعم استطيع .. ان من الطبيعي والمفهوم ان تخفي بعض النقود او بعض المجوهرات . حين يكون هناك انسان غير امين ،
    او انسان مصاب بمرض السرقة ، ولكن الأشياء التي اختفت .. اظن انه يحسن بي أن اتلو عليك
    القائمة التي تتضمنها .
    واخرجت من حقيبتها دفتراً اسود صغيراً وراحت تقرأ :
    فردة حذاء سهرة
    اسورة عديمة القيمة
    خاتم ماسي ( وجد في ما بعد في طبق الحساء )
    علبة مساحيق
    اصبع صباغ للشفاه
    سماعة طبيب
    قرط
    ولاعة
    سروال قديم
    لمبات كهربية
    علبة شوكولاته
    شملة ( كوفية ) حريرية ( وجدت ممزقة )
    حقيبة من القماش ( وجدت ممزقة )
    مسحوق البوريك
    أملاح معطرة للأستحمام
    كتاب طهو
    فتنهد بوارو وقال :
    ـ ياللطرفة ! دعيني أهنئك يا مسز هبارد
    ـ لماذا يا مسو بوارو ؟
    ـ أهنئك لأن الأقدار وضعت بين يديك مثل هذه المعضلة الفريدة البديعة
    ـ لعلها كذلك بالنسبة اليك يا مسيو باورو .. أما بالنبة الي
    ـ ان وجه الطرافة في الموضوع . هو انعدام الصلة بين هذه الاشياء ولعل أول ما يجب عمله ،
    هو التوفير بين دراسة هذه القائمة بعناية فائقة.
    وتناول الدفتر الأسود الصغير .. ونظر الى القائمة ، واستغرق في التفكير
    بينما راحت مسز هبارد تحملق نحوه بمثل اهتمام الاطفال حين ينظر الى المشعوذ ،
    ويتوقع في اية لحظة ان يخرج المشعوذ من قبعته ارنباً .. أو مجموعة من الخيوط الملونة.
    وأخيراً تكلم بوارو .. وقال :
    ـ ان اول مايلفت نظري في هذه القائمة . هو ان جميع الاشياء التي اختفت ـ باستثناء سماعة الطبيب والخاتم الماسي ـ اشياء تافهه
    فلنترك السماعة الآن جانباً ولنفكر في الخاتم .. هل هو خاتم ثمين ؟ كم يبلغ ثمنه ؟
    ـ لا اعلم يا مسيو بوارو .. انه خاتم ذو ماسة ( سولتير ) يحيط بها عدد من الماساة الصغيرة .. وقد فهمت من
    صاحبته مس باتريشيا لين انه خاتم خطوبة امها ، وقد ازعجها اختفاؤه . ولكننا تنفسنا الصعداء حين وجد الخاتم في
    نفس المساء في طبق حساء مس هوبهاوس . واعتقدنا انها مجرد دعابة سمجة .
    ـ ربما كانت كذلك .. ولكني شخصياً اعتقد ان سرقة الخاتم واعادته لا
    تخلوان من مغزى .. ان اختفاء علبة بودرة او اصبع صباغ او كتاب هو امر
    لا يستوجب ابلاغ البوليس .. اما اختفاء خاتم ثمين فيختلف عن ذلك .. انه
    كان يمكن ان يؤدي الى تدخل رجال البوليس .. ولذلك اعيد .
    فقالت مس ليمون :
    ـ ولكن لماذا سرق ، ما دام في نية السارق ان يعيده ؟
    فقال بوارو :
    ـ نعم لماذا ؟ ولكن يحسن بنا في هذه المرحلة ان نترك الأسئلة . ان
    مايهمني في الوقت الحاضر هو تصنيف الاشياء المسروقة .. وقد بدأت بالخاتم ..
    ماذا تعرفين عن مس باتريشيا لين .. صاحبة الخاتم ؟
    ـ باتريشيا لين ؟ انها فتاة ظريفة جداً .. تواصل دراستها للحصول على
    دبلوم في التاريخ .. او الآثار القديمة .. او اشياء من هذا القبيل .
    ـ هل هي غنية ؟
    ـ كلا .. ان لها ايراداً صغيراً ولكنها حريص في انفاقها .. ولديها فيما
    عدا الخاتم قطعة او قطعتان من الحلي . ولكن ليس لديها ثياب جديدة.. وقد
    اقلعت عن التدخين مؤخراً .
    ـ هل يمكنك ان تصفيها لي ؟
    ـ انها متوسطة القامة . ليست شقراء ولا سمراء ، ولكن بين و بين ،
    هي رصينة هادئة الطباع .
    ـ قلت ان الخاتم وجد في صفحة مس هوبهاوس .. من هي مس هوبهاوس؟
    ـ فاليري هوبهاوس ؟ انها فتاة سمراء بارعة تميل في حديثها الى السخرية ..
    وهي تعمل في صالون للتجميل يسمى صالون سابرينا .. اعتقد انك
    سمعت عنه .
    ـ وهل بين الفتاتين صلة صداقة ؟
    ففكرت مسز هبارد قليلاً ثم قالت :
    ـ أظن ذلك .. إن لباتريشيا صلات طيبة مع الجميع ، أما فاليري هوبهاوس
    فلها بعض الاعداء بسبب سلاطة لسانها ، ولكن لها كذلك بعض الاصدقاء ..
    اظن انك فهمت ما اعني .
    ـ نعم .. فهمت .
    * * *
    اذن فباتريشيا فتاة ظريفة ولكنها عادية .. أما فاليري هوبهاوس ففتاة
    لها شخصيتها ..
    قال بوارو مستطرداً دراسته لقائمة المسروقات :
    ـ إن ما يحيرني هو اختلاف نوعية هذه المسروقات .. ان بينها أشياء تافهة
    قد تغري بسرقتها فتاة فقيرة تحب الظهور ، كالحلي الزائفة ، و علبة البودرة،
    وصباغ الشفاة ، ولأملاح المعطرة وعلبة الشوكلاته . ولكن توجد كذلك
    سماعة الطبيب .. وهذه لا يقدم على سرقتها سوى رجل يعرف اين يبيعها او
    يرهنها .. من كان صاحب هذه السماعة ؟
    ـ مستر بيتسون .. وهو شاب ضخم الجسم ، دمث الخلق .
    ـ هل هو طالب طب ؟
    ـ نعم .
    ـ وهل أغضبه فقد سماعته ؟
    ـ إنه سريع الغضب بطبيعته .. ولكنه سرعان ما يهدأويصفو .. بيد انه ليس من الطراز الذي لا يكترث لسرقة اشيائه ز
    ـ ومن الذي لا يكترث ؟
    ـ هناك مثلاً الطالب الهندي جوبال رام .. انه يبتسم فب كل المواقف ويلوح
    بيدة بقلة اكتراث قائلاً ان كل الممتلاكات المادية لاتهم .
    ـ هل سرق منه شيء ؟
    ـ كلا
    ـ آه .. ومن هو صاحب السروال ؟
    ـ مستر ماكناب .. وكان السروال من القدم بحيث لا يعبأ أي إنسان آخر
    بفقده .. ولكن مستر ماكناب شديد الحرص على ثيلبه القديمة ولا يفرط في
    شيء منها .
    ـ لنستعرض الآن جميع الأشياء التافهة التي لا تستحق السرقة .. كالسروال
    القديم والمصابيح الكهربية و مسحوق البوريك و الأملاح المعطرة ، وكتاب
    الطهو .. قد يكون لهذه الأشياء بعض الأهمية . ولكن أكبر الظن انها عديمة
    القيمة .. فمسحوق البوريك يمكن أن يكون قد نقل من مكانه بطريق الخطأ..
    والمصابيح الكهربية ربما كانت تالفة .. فأخذ بعضهم لاستبدالها بغيرها ثم
    نسي ان يفعل ذلك ، وكتاب الطهو يحتمل أن أحدهم استعاره ولم يرده ..
    والسروال القديم ربما أخته احدى الخادمات .
    ـ اننا نستخدم في أعمال النظافة امرأتين مشهود لهما بالأمانة .. ويستحيل
    ان تأخذ من احداهما شيئاً دون استئذان .
    ـ ربما كنت على حق .. لننتقل الآن إلى موضوع فردة حذاء السهرة .. من
    هي صاحبة الحذاء ؟
    ـ سالي فينش .. وهي فتاة امريكية تتلقى علومها هنا في بعثة فولبرايت
    ـ هل انت واثقة من ان هذه الفردة لم توضع في مكان ما ؟ إن فردة واحدة
    لا يمكن ان تفيد احداً
    ـ لقد بحثنا عنها في كل مكان يا مسيو بوارو .. والواقع ان مس فينش كانت
    مدعوة إلى حفلة وكان ثوبها يتطلب حذاء للسهرة ولم يكن لديها حذاء سواه .
    ـ لا بد انها احست بالضيق .
    وصمت قليلاً ثم قال :
    ـ بقي موضوع حقيبة القماش والشملة الحريرية اللتين وجدتا ممزقتين .. ان
    الدافع هنا ليس الغرور او الطمع ، ولكنه الحقد .. من هو صاحب الحقيبة ؟
    ـ جميع الطلاب تقريباً يملكون حقائب من قماش للرحلات .. وكل الحقائب
    متشابهة.. ومصدرها محل واحد .. ومن المتعذر التفريق بينهما ، ولكن يكاد يكون
    من المحقق ان الحقيبة الممزقة هي حقيبة ليونارد بيتسون ، أو كولين ماكناب .
    ـ والشملة الحريرية ؟
    ـ إنها شملة فاليري هوبهاوس ، جاءتها هذية بمناسبة عيد الميلاد ، شملة خضراء اللون ومن نوع جيد .
    فتمتم بوارو قائلاً كمن يحدث نفسه :
    ـ فاليري هوبهاوس !
    وأغمض عينيه ، وراح يستعرض في ذهنه أشياء لا رابط بينها ولا صلة ..
    حقائب من قماش وصباغاً للشفاه ، وأملاحاً معطرة ، وكتاباً للطهو .. وسراويل و شملات .. الخ .
    وفكر .. لا بد ان تكون هناك صلة ما بين هذه الأشياء .. أو بعضها ،
    بل ربما كانت هناك صلات عديدة .. ولكن المسألة هي : من أين يبدأ ؟
    وأخيراً فتح عينيه وقال : إن الأمر يتطلب تفكيراً عميقاً ..
    فقالت مسز هبارد بحدة :
    ـ نعم .. أنا واثقة من ذلك يا مسيو بوارو ، والواقع انه لم يكن بودي ازعاجك
    ـ ليس ثمة اي ازعاج .. ان الأمر يثير فضولي .. والرأي عندي ان نبدأ
    بالناحية العملية .. لنبدأ مثلاً بالحذاء .. أعني حذاء السهرة .. نعم .. اننا
    سنبدأ بالحذاء يا مس ليمون .
    فاعتدلت مس ليمون في جلستها وتناولت قلماً ، واستطرد بوارو قائلاً :
    ـ ربما كان في استطاعة مسز هبارد أن تأتيك بفردة الحذاء التي بقيت ،
    اذهبي بها الى مكتب الأشياء المفقودة بمحطة شارع بيكر ، متى فقدت الحذاء يا مسز هبارد ؟
    ففكرت هذه الخيرة طويلاً وأجابت :
    ـ لا أستطيع الآن ان اذكر ذلك على وجه التحديد يا مسيو بوارو .
    ولكن في استطاعتي ان أسأل سالي فينش عن موعد الحفلة .
    ـ حسناً ..
    ثم تحول الى مس ليمون وقال :
    ـ بمقدورك ان تدلي ببيانات مبهمة ، قولي انك نسيت فردة الحذاء في القطار
    الدائري ـ أو في الأتوبيس .. كم عدد خطوط الأتوبيس التي تمر بشارع هيكوري
    ـ اثنان فقط يا مسيو بوارو ..
    ـ حسناً .. وإذا لم تظفري بنتيجة في محطة شارع بيكر ، فاذهبي الى
    اسكتلنديارد ، وازعمي انك تركت الحذاء في احدى سيارات الاجرة .
    فقالت مسز هبارد :
    ـ ولكن ماذا يحملك على الظن بأن ..
    فلم يدعها بوارو تتم عبارتها وقاطعها بقوله :
    ـ لننت ظر النتيجة اولاً . وسواء كانت بالايجاب او السلب ، فاننا يجب ان
    نلتقي مرة أخرى للتشاور يا مسز هبارد . وعندئذ يجب أن تذكري لي جميع
    الحقائق الصغيرة الهامة التي ينبغي لي أن اعرفها.
    ـ اظن انني ذكرت لك كل ما اعرفه .
    ـ كلا .. كلا .. ان في ذلك البيت خليطاً من الشباب المختلفي الجنس و الأمزجة
    هناك مثلاً فلان الذي يحب فلانة ، وفلانة التي تغار من زميلتها او تحقد عليها ،
    أريد أن اعرف حقيقة العلاقات الإنسانية بين نزلاء البيت .. انواع الصداقة
    والعداوة والأحقاد والمنافسات والشرور والخلافات التي يزخر بها هذا المجتمع
    الصغير .
    ـ ولكني لا أعرف شيئاً عن ذلك يا مسيو بوارو .. انني لا اختلط بهم .
    وعملي قاصر على إدارة البيت وتنظيم وجبات الطعام ..
    ـ ذكرت لي بنفسك إنك تحبين الشباب وتهتمين بأمورهم ، وقد قيل لي
    انك لم تقبلي هذه الوظيفة من اجل المال وإنما للاتصال بالمشكلات الانسانية في
    بيئة الشباب .. ومن المحقق ان بين نزلاء البيت من تميلين اليه . كما ان بينهم من
    يثير نفورك ، نعم .. إنك ستحدثينني عن كل ذلك .. لأنك منزعجة ، لا بسبب
    ماحدث .. فقد كان في مقدورك أن تبلغي الشرطة . وإنما ..
    ـ لم أبلغ رجال الشرطة لأن مسز نيكوليتس ، صاحبة البيت ، لم تشأ أن
    يتدخل البوليس في الموضوع
    فلوح بوارو بيده كمن يستبعد هذا الرأي وقال :
    ـ كلا .. إنك منزعجة من أجل شخص بعينه .. شخص تظنين انه ربما كان
    المسئول عما حدث .. أو ان ضلعاً فيما حدث .. شخص تحبينه .
    ـ هذا صحيح يا مسيو بوارو .
    ـ نعم .. هذا صحيح وأعتقد ان لك كل الحق في أن تنزعجي ..

  11. #11
    صراحة

    هذه القصة خطيرة جدا

    لقد قرأتها من قبل
    و لا يمكن توقع ما يحدث فيها

    شكرا جزيلا لك على هذه الرواية الرائعة

    ــــــ التوقيع ـــــــ

    [/CENTER]xzq31299

  12. #12
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة عاشقة karan مشاهدة المشاركة
    صراحة

    هذه القصة خطيرة جدا

    لقد قرأتها من قبل
    و لا يمكن توقع ما يحدث فيها

    شكرا جزيلا لك على هذه الرواية الرائعة

    ــــــ التوقيع ـــــــ

    [/center]xzq31299
    الحمد لله في احد اعطاني وجه صارلي ايام كاتبة الفصل الثاني وانتي اول وحد ترد علي
    مشكورة على مرورك

  13. #13
    لا شكر على واجب

    صراحة
    كنت الاسبوع القادم سأنزل الفصل الثالث لو لم تنزليه

    فالرواية لا تزال لدي في المنزل و يمكنني كتابتها في أوقات فراغي الطويلة

    و شكرا لك على قراءة ردي

    ــــــ التوقيع ــــــ
    xzq31299

  14. #14
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة عاشقة karan مشاهدة المشاركة
    لا شكر على واجب

    صراحة
    كنت الاسبوع القادم سأنزل الفصل الثالث لو لم تنزليه

    فالرواية لا تزال لدي في المنزل و يمكنني كتابتها في أوقات فراغي الطويلة

    و شكرا لك على قراءة ردي

    ــــــ التوقيع ــــــ
    xzq31299
    اكيد عادي لو تنزلي الفصل الثالث لأني باقي ما كتبته
    وتسعدني مشاركتك في كتابة الرواية

  15. #15

  16. #16

مواضيع ذات صلة

  1. (طلب) بعض حلقات و افلام المحقق كونان
    بواسطة أشواق المحبة في القسم الطلبات والإستفسارات للعروض و ملفات المترجمة
    المشاركات: 13
    المشاركة الأخيرة: 29-08-2010, 11:52
  2. ||<>|| لـغــ المحقق ـــــز الجريمة الغامـ كونان ــــــضة ||<>||
    بواسطة Lima Chan في القسم مكتبة ميجــا توون
    المشاركات: 35
    المشاركة الأخيرة: 12-06-2010, 10:17
  3. ممكن طلب
    بواسطة AnwarXMAKAburam في القسم منتدى الانمي المترجم
    المشاركات: 3
    المشاركة الأخيرة: 22-06-2009, 12:20
  4. من جديد اسماء حلقات كونان من 1 الى 533
    بواسطة Black_ cat في القسم منتدى الانمي المترجم
    المشاركات: 4
    المشاركة الأخيرة: 27-04-2009, 14:13
  5. المصلى المدرسي :: وأثره في حياة الطالبات::
    بواسطة ريمكسات الرميكس في القسم المنتدى العام
    المشاركات: 10
    المشاركة الأخيرة: 06-02-2009, 20:37

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  


 


مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter