الصفحة رقم 1 من 4 123 ... الأخيرةالأخيرة
مشاهدة النتائج 1 الى 20 من 80
  1. #1

    ){..}(.. ذكرياتي وماضيي الأليم .. ){..}(

    twnnec292rxwzwtedvc3

    كيفـcomـ ..؟

    أخبارcom ..?

    إن شاء الله الكل تمام ..

    قررت أنا وصديقتي الغاليه Magic night نفتح هـ القصه ..

    الفكره فكرة Magic night وأنا المنفذه biggrin ..

    وبارت أنا راح أكتبه وبارت هي راح تكتبه ..

    ويلا أخليكم مع البارت الأول ..


    cob1x15vw8c2dvu5lmzi

    على ذلك السرير الأبيض المهترئ استلقت تلك الفتاة ذات الستة عشر عاما على ظهرها وأخذت تفكر بهدوء وهي تقرأ مذكراتها كانت تقلب تلك الصفحات
    التي امتلأت بالحبر الأسود الذي كان يعبر عن معاناتها وفجأة توقفت عند تلك الصفحة التي اعتلاها ذلك العنوان الذي جعل صورة ذلك
    الحادث الأليم تعود لذاكرتها أخذت تقرأ ما انسطر بتلك الصفحة بالحرف الواحد كان قد كتب بها " استيقظت في صباح ذلك اليوم الجميل نزلت
    من أعلى مرتبتي لأذهب وأزيح الستار عن النافذة لأرى الشمس قد أشرقت دخلت دورة المياه (( أعزكم الله )) واغتسلت ثم خرجت لأرتدي ثيابي التي كانت
    قد جهزتها والدتي ووضعتها على الأريكة ارتديتها ثم نزلت للأسفل وبينما أنا أنزل على السلم تعثرت فأمسك بي والدي وأنزلني على الأرض ثم ذهبت
    ركضا نحو والدتي وضممتها بقوة وقلت :
    أنا : والدتي أحبك كثيرا
    والدتي : وأنا أكثر يا ابنتي
    أنا : ألن نذهب اليوم لنزور أطفال الميتم ؟
    والدتي : بلى سنذهب يا ابنتي
    أنا والفرح واضح بين قسمات وجهي الرقيق : إذا هيا بنا
    والدتي : حسنا يا ابنتي هيا بنا
    ثم خرجنا من المنزل في وجهتنا نحو الميتم وعند وصولنا للميتم قدمت الهدايا للأطفال ثم أتت فتاة بشعر بني وعينين بنيتين كذلك كانت ثيابها ممزقه كانت
    بنفس عمري فأهديتها آخر هدية تبقت بيدي وكانت أجملها كانت عبارة عن صندوق موسيقى عليه فتاة تدور على إدارة المفتاح فشكرتني ثم ضمتني وقالت :
    الفتاة : أشكرك كثيرا يا
    أنا : العفو وتستطيعين مناداتي بسامانثا
    الفتاة : وأنا ميليندا هل أستطيع مناداتك بسام ؟
    أنا : تشرفت بمعرفتك ويسرني كثيرا مناداتك لي بسام
    الفتاة : حقا ؟
    أنا : نعم بالطبع
    الفتاة : كم أنا سعيدة بمعرفتك أتمنى أن تزورينا بالسنة القادمة
    أنا : حسنا سأزوركم جميعكم إلى اللقاء
    ميليندا مع جميع أطفال الميتم : إلى اللقاء
    وخرجت أنا ووالدتي من الميتم دخلنا للمتجر اشترينا بعض لوازم المنزل من طعام وشراب وفي طريق عودتنا حصل مالم يكن متوقع أتى ذلك السائق الأحمق
    بسرعة جنونية وهو يقود تلك الشاحنة الكبيرة الضخمة ليغير وجهته فجأة نحوي ونحو والدتي فعندما رأته والدتي دفعتني على الجهة الأخرى من الشارع
    فنجوت أنا بأعجوبة لكن لسوء حظي عندما فتحت عيني بعد ذلك الحادث وجدت رجال الشرطة ورجال الإسعاف يحيطون بي وبوالدتي وهم يحاولون إيقاظي
    فتحت عيني ببطئ ثم تذكرت ما حدث رأيت والدي يتقدم نحونا بهدوء فذهبت راكضة نحوه فرفعني لمستواه ثم قال :
    والدي : كيف أصبحتي الآن يا ابنتي ؟
    أنا : بخير
    والدي : وأين والدتك ؟
    أنا : لا أعلم
    ثم التفت للجهة الأخرى لأرى رجال الإسعاف يحيطون بوالدتي ذهبت نحوها راكضة وعندما وصلت كانت تلك هي المفاجأة رأيت رجل من رجال الإسعاف يمد
    يمد يده التي أمسك بها ذلك الرداء الأبيض ليغطي وجه والدتي فاتسعت حدقتا عيني وأخذت الدموع تنهمر كالمطر لم أصدق ما قد رأيت أخذت أردد بداخلي
    ماذا ؟ كيف حدث هذا ؟ لماذا غطى الرجل وجه والدتي ماذا ؟ ألأنها لا لا لا أصدق لم تمت هل فعلا ماتت ؟ بالطبع ماتت لقد ماتت والدتي أصبحت بدون والدة
    كيف حدث هذا بتلك السرعة ؟ هذا كله من ذلك السائق الأحمق الذي التف علينا بسرعة مفاجأه لم تستطع والدتي أن تفعل شيئا إلا إلا أنها قد دفعتني لِمَ
    دفعتني أنا ؟ لما لم تبتعد بسرعه ؟ ألأنها تحبني ؟ يا لي من حمقاء بالطبع تحبني إّذا لِمَ دفعتني ؟
    ولم يقطع أفكاري سوى سوى رؤيتي لوالدتي لقد حملها أؤلئك الرجال على تلك المرتبة الصغيرة لا لا لم تكن مرتبة إنها إنها نقالة هل أصبحت والدتي
    بهذه السرعة من عداد الموتى ؟ لالا لاأصدق وعندما هم أولئك الرجال بإدخالها لسيارة الإسعاف قلت بصوت مرتفع :
    أنا : لااااااا توقفوا على الفور
    الرجال لم يكن جوابهم سوى الصمت والنظر لدموعي المنهمرة بإستغراب
    ذهبت راكضة نحو والدتي وأخذت أبعد عنها الرجال بقوة فابتعدوا لا أدري لماذا تركوني أفتح وجه والدتي وأقبله وسط تلك الدماء هذا السؤال إلى الآن أردده بداخلي
    لماذا تركوني ؟ لماذا ؟ آه ألأنهم يعلمون بأنها آخر مرة سأرى بها والدتي لا أعلم السبب الحقيقي لكن لا علي منهم إنهم ليسوا سوى حمقى أكرههم هم وسائق
    تلك الشاحنة لأنهم هم هم من أبعدني عن والدتي لا أعلم لما أود قتلهم ألأنهم أخذوا والدتي مني ؟ لا ما هذا الهراء ؟ هي أصلا من عداد الموتى فوجودها كعدمه
    ماذا أقول أنا ؟ يا لي من حمقاء لما أقول هذا الكلام عن والدتي ؟ لقد انتهى هذا اليوم لكن ليس كغيره لأنني حزنت جدا وسأكتب كل جديد كما علمتني والدتي " .
    ثم قالت سامانتا بعد انتهائها من القراءة :
    سامانتا : أووه ما أقسى ذلك الحادث لكن عيني لن تدمع أبدا
    ثم أخذت تقلب صفحات مذكرتها ليلفت انتباهها ذلك العنوان من جديد أخذت تقرأ تلك الذكرى الأليمه كان قد كتب " في صباح هذا اليوم استيقظت نزلت للأسفل
    لم أجد والدي جهزت وجبة الإفطار لي وله بدأت أحس بأنني قد بدأت أخرج من حالة الإكتئاب التي كنت قد دخلت بها منذ ذلك اليوم الذي توفت به والدتي أحسست
    بأنني أريد البكاء أود أن أبكي لكني قلت بداخلي : لن أبكي أبدا وشعاري هو " لن تذرف عيناي الدموع مهما حدث " أخذت أنتظر والدي لأنه ذهب ليشتري الهدايا
    لأطفال الميتم لأن الغد هو موعد زيارتي لهم مرت ثلاثون دقيقة ولم يعد بعد أفطرت بهدوء ثم تناولت الهاتف لأتصل بوالدي لم يجبني بدأت أحس بالقلق عليه
    قلت بداخلي والقلق بدأ يتضح بين قسمات وجهي : ما به ؟ مرت ساعة كاملة ولم يعد ثم هممت بأن أمسك الهاتف لأتصل بوالدي لولا أنه سبقني واتصل
    فرحت فرحا شديدا لأن والدي قد اتصل نظرت للكاشف لأرى رقمه أحسست بأنني سأطير فرحا أمسكت بالهاتف بسرعة لؤجيب قائلة :
    أنا : أهلا يا والدي ما بالك ؟ لقد تأخرت كثيرا
    المتصل : آآ .. من تكونين ؟
    أنا : أنت من تكون ؟ ولست أنا التي من أكون ( أصبحت لا أتقبل أي كلمة منذ أن ماتت والدتي أصبحت لا أحتمل أبدا )
    المتصل : أنا من رجال الشرطة وأنتِ من تكونين ؟
    أحسست بأن والدي قد أصابه مكروه لم أستطع التحمل أصبح قلبي يخفق بسرعة فقلت بتوتر : أنا ابنة السيد الذي اتصلت من هاتفه
    المتصل الذي كان رجلا من رجال الشرطه : هل يوجد شخص معك بالمنزل لتأتي معه للقسم ؟
    أنا : لا لا يوجد معي أي شخص
    الشرطي : إذا تعالي للقسم حالا
    أنا : حسنا سآتي على الفور
    ثم صعدت للأعلى وأنا أركض على السلم فتحت باب غرفة والديّ دخلت بسرعة أفتش في الأدراج والخزانه ثم تذكرت شيئا فذهبت نحو المرتبة وانخفضت مددت يدي
    تحتها أخذت أحركها يمنة ويسرة إلى أن أحسست بذلك الشيء أمسكت به ارتسمت ابتسامة على شفتيّ أخرجت محفظة النقود من تحت المرتبة فتحتها قلبتها لم يسقط
    شيء من النقود ولا حتى فرنكاً واحدا اختفت تلك الابتسامة من على شفتي نزلت مرة أخرى للأسفل ذهبت للقبو فتحته نزلت للأسفل وجدت المصباح ملقى على الأرض
    تناولته ثم حركت اصبعي عليه فاشتعل أخذت أوجهه يمينا ويسارا إلى أن وجدت تلك الدراجة الهوائية توجهت نحوها بسرعة فائقه ثم أخرجتها من القبو لأركبها و
    أسير بسرعة نحو القسم وصلت للقسم بعد مدة عشر دقائق من السير أوقفت الدراجة الهوائية بالقرب من تلك الشجرة الضخمة دخلت للقسم بسرعة أخذت أسأل
    الجميع إلى أن أرشدني ذلك الرجل العجوز لغرفة الضابط ذهبت بسرعة فتحت الباب حتى دون أن أطرقه دخلت وقلت :
    أنا : أيها الضابط أنا من اتصلت عليها قبل قليل
    الضابط : أنتِ ؟
    أنا : أجل
    الضابط : تعالي يا صغيرتي
    سرت بسرعة نحوه جلست على ذلك الكرسي الخشبي فسألني الضابط بلطف قائلا :
    الضابط : لما أتيتِ وحدك يا صغيرتي ؟
    أنا : لأنه لا يوجد أي شخص معي بالمنزل
    الضابط : أين والدتك وإخوتك ؟
    أنا بحزن : والدتي ماتت ولا يوجد لي إخوة
    الضابط : حسنا كم عمرك ؟
    أنا : عمري ثلاثة عشرة سنة
    الضابط : ومنذ متى توفيت والدتك ؟
    أنا : من العام الماضي
    الضابط : وما هو سبب موتها ؟
    أنا : توفيت بحادث مرور
    الضابط : هل كانت تقود السيارة أم أن هنالك من
    فقاطعته بقوه قائلة : لا لم تكن تقود هي السيارة بل ذلك السائق الأحمق هو من توجه نحوها واصطدم بها
    الضابط : حسنا حسنا
    فقلت بحده : أين والدي الآن ؟
    الضابط : اهدئي يا صغيرتي والدك سترينه بعد قليل
    أنا : لا أريد رؤيته الآن
    الضابط بعد أن مسح بلطف على خصل شعري السوداء : حسنا هيا تعالي معي
    أنا بفرح : حسنا هيا بنا
    ثم خرجنا من الغرفة وعندما كنا نسير بذلك الممر الطويل قال الضابط : هل تحبين أطفال الميتم ؟
    أنا : أجل أحبهم كثيرا والغد هو موعد تقديم الهدايا لهم سأذهب مع والدي
    الضابط : حسنا هيا بنا لنذهب لرؤية والدك
    أنا بعد أن أمسكت بيد الضابط وأخذت أسحبه : هيا هيا بسرعه
    الضابط : حسنا
    ثم سرنا بالرواق وبينما نحن نسير سألني الضابط قائلا :
    الضابط : هل ستبكين إن أصاب والدك أي مكروه ؟
    أنا : لا أبدا
    الضابط باستغراب : لماذا ؟
    أنا : عندما توفيت والدتي أصبح شعاري هو " لن تذرف عيناي الدموع مهما حدث "
    الضابط : حقا ؟
    أنا : بالتأكيد
    الضابط : مهما حصل ؟
    أنا : طبعا
    ثم توقفنا أمام بوابة ارتعش جسدي لمجرد رؤيتها كتب عليها " غرفة الموتى "
    مد الضابط يده ليفتح الباب وصلت يده للمقبض أداره فتح الباب فقال الضابط :
    الضابط : هيا تفضلي بالدخول
    أنا بخوف شديد : ح .. ح .. حسنا
    دخلت للغرفة لأجد تلك الأغطية البيضاء على تلك الجثث فتذكرت على الفور منظر والدتي عندما " رأيت رجل من رجال الإسعاف يمد
    يمد يده التي أمسك بها ذلك الرداء الأبيض ليغطي وجه والدتي "
    أخذت أسير مع الضابط إلى أن توقفنا أمام تلك الجثة رفعني الضابط لمستواها ثم قال :
    الضابط : هيا اكشفي الغطاء عن الجثة
    أنا : حسنا
    ثم مددت يدي بتردد كبير لأرفع الغطاء ليظهر وجه والدي تشبثت بعنق الضابط ثم قلت :
    أنا : أيها الضابط أرجوك ماذا حدث ؟
    الضابط : لقد مات والدك يا صغيرتي
    أخذت كلماته تتردد بذهني " لقد ما ت والدك يا صغيرتي " " لقد مات والدك " " لقد مات " " مات " " مات " ثم صرخت بقوه :
    أنا : لااااااااااا أبي
    الضابط : اهدئي
    أنا : كيف لي أن أهدأ ولم يتبقى لي أي شخص بهذه الحياة
    الضابط : ماذا ؟ ألا يوجد لك حتى أقارب ؟
    أنا : لا طبعا
    الضابط : ألا تعرفين أي شخص منهم ؟
    أنا : لا أبدا
    ثم سألت الضابط قائلة :
    أنا : ما هي أسباب الوفاة أيها الضابط ؟ أرجوك
    الضابط : إلى الآن لم نحدد سببا لكن قيل أنه توفي وهو على مكتبه
    أنا : ماذا ؟
    الضابط : هذا ما قاله الموظفون بالمؤسسة التي يعمل بها والدك يا صغيرتي
    أنا : حسنا لكن أرجوك أعلمني بجميع التطورات
    الضابط : يا صغيرتي
    فنظرت إليه ثم قلت : ماذا ؟
    فقال : هل ستكونين مسرورة إذا ذهبنا بك لمكان به أطفال بسنك
    أنا بعد تفكير : أجل وأنا أعلم ما هو هذا المكان إنه الميتم
    الضابط : حسنا هيا سيذهب بك رجال القسم
    أنا : لالا أرجوك أنت اذهب بي
    الضابط : حسنا كما تريدين "
    ثم بعد قراءتي لهذه الصفحة شعت عيني ببريق أسود ثم وقفت على تلك المرتبة لينسدل شعري الأسود الطويل خلف ظهري ثم صرخت بقوة قائلة :
    سامانثا : ميليندا لقد طلبتي مني قبل ثلاثة أعوام أن آتي لزيارتكم وها أنا جئت لكن ليس لزيارتكم بل لأمكث معكم هنا وربما للأبد
    ميليندا باستغراب : ماذا ؟ سام ماذا تقولين ؟
    سام : كما سمعتي
    ثم انكسرت تلك الخشبة المهترأه لتنزلق قدم سام وتقع مغشيا عليها .
    اخر تعديل كان بواسطة » CℓΌσя في يوم » 22-07-2009 عند الساعة » 00:50
    ŠăβỀŝhĭ » cry

    حمدا لله عدنـآ بعد غيـآب .. والعود أحمد asian !!


  2. ...

  3. #2
    7jr55hq1coltksvoxgan

    1- ما رأيكم بفكرة القصة ..؟
    2-ما تعليقاتكم على البارت الأول ..؟
    3-ما رأيكم بالشخصيات ..؟


    sqken71kk1pzrotj09du

    ومجوكهـ هي اللي راح تكمل بالبارت الجاي ..

    gho7zu3si1czxn2kc7y5
    اخر تعديل كان بواسطة » CℓΌσя في يوم » 22-07-2009 عند الساعة » 00:53

  4. #3

  5. #4
    - ما رأيكم بفكرة القصة ..؟
    حقيقة انا ما افضل نوعة هذي القصص... لاكن الفكرة جيدة وحزينة

    2-ما تعليقاتكم على البارت الأول ..؟
    متى البارت القادم

    -ما رأيكم بالشخصيات ..؟

    ما ذكرت سوى 4 شخصيات 2 ماتوا و2 لانعرف الكثير عنهم

  6. #5
    1- ما رأيكم بفكرة القصة ..؟ جميييييييييييييييلة .. .
    2-ما تعليقاتكم على البارت الأول ..؟ جميل .. .
    3-ما رأيكم بالشخصيات ..؟ جميلة .. .
    سبحان الله وبحمده .. عدد خلقه .. و رضا نفسه .. و زنة عرشه .. و مداد كلماته

    16ae3e9f1fc713154365f77e1ade13b8

  7. #6
    1 - ما رأيكم بفكرة القصة ..؟ قصة حزينة انا ما اميل للقصص الحزينة
    2 - ما تعليقاتكم على البارت الأول ..؟ جميل بس حزين جيدا
    3 - ما رأيكم بالشخصيات ..؟ شخصيات قليلة و نصهم ماتوا
    نريد المزيد من الشخصيات

    نريد التكملة بسرررعة
    ما نريد كل حزن
    b1568ff1ef29cf96a74560a993a3ea96

  8. #7
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة z1222 مشاهدة المشاركة
    قصة ممتازة gooood
    أشكرك خيوو ..

  9. #8
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة z1222 مشاهدة المشاركة
    - ما رأيكم بفكرة القصة ..؟
    حقيقة انا ما افضل نوعة هذي القصص... لاكن الفكرة جيدة وحزينة

    أوك .. بس أتممنى إنك تتابع وما تحكم عـ القصه من البدايه ..

    2-ما تعليقاتكم على البارت الأول ..؟
    متى البارت القادم

    إن شاء الله قريب ..

    -ما رأيكم بالشخصيات ..؟

    ما ذكرت سوى 4 شخصيات 2 ماتوا و2 لانعرف الكثير عنهم
    حسنا حسنا .. إن شاء الله .. وبإذن الله .. ستكون هنالك شخصيات جديده ..

  10. #9
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة #relena# مشاهدة المشاركة
    1- ما رأيكم بفكرة القصة ..؟ جميييييييييييييييلة .. .
    2-ما تعليقاتكم على البارت الأول ..؟ جميل .. .
    3-ما رأيكم بالشخصيات ..؟ جميلة .. .
    يسلمو ومن ذوقك حبي ..

    سلآلآلآم ..

  11. #10
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة onood mohd مشاهدة المشاركة
    1 - ما رأيكم بفكرة القصة ..؟ قصة حزينة انا ما اميل للقصص الحزينة

    بس بالبدايه .. تقريبا بس البارت الأول والثاني ..

    وأتمنى ما حد يحكم عـ الشي من البدايه ..

    2 - ما تعليقاتكم على البارت الأول ..؟ جميل بس حزين جيدا

    أوك يسلمو ومن ذووقك ..

    3 - ما رأيكم بالشخصيات ..؟ شخصيات قليلة و نصهم ماتوا
    نريد المزيد من الشخصيات

    أوك بإذن الله ..

    نريد التكملة بسرررعة
    ما نريد كل حزن
    أوك إن شاء الله ..

    ميرسي للمرور ..

    سلآلآلآم ..

  12. #11
    السلام عليكم

    راح اجاوب على طول


    1- ما رأيكم بفكرة القصة ..؟

    فكرة لا بأس بها اذا تتكلم عن ماضي اليم و قاسي , لكن السؤال هل سيكون الحاضر افضل ؟

    و اعجبتني فكرة المذكرة

    2-ما تعليقاتكم على البارت الأول ..؟

    طويل جدا بالنسبة لبداية قصة , و غير كذا اللون الوردي صعب القراءة , اسلوب ممتاز و عالي الجودة ما شاء الله عليك و حتى الوصف حلو

    3-ما رأيكم بالشخصيات ..؟
    بصراحة الشخصية الرئيسة مبهمة و صعب علي اعرف الباقي

    اتمنى ان تستمر القصة على هذا المنوال الرائع

    تحياتي
    king word
    43aa2a93405c09f619213da34068dc79

    If you want honesty from people, be honest with yourself

  13. #12

  14. #13

    السلام عليكم

    اولا فكرة القصة جميلة
    ثانيا طريقة الكتابة تحفة
    ثالثا يا ريت تنزلى التكملة فى اقرب وقت
    رابعا ممكن تقبلينى صديقة لكى؟
    sigpic458896_2
    مــــآ آصعــــبَ آن تكُــــــون دآئـــــمـ آلآبتسآمـــــة علَـــــى وجهـــــك!
    وآنــــت فــآقـدهـــــآ فـــــيُ قلبــــــك

  15. #14
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة king word مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. ^^ ..

    راح اجاوب على طول

    ما في أي إشكال عاتي ..

    1- ما رأيكم بفكرة القصة ..؟

    فكرة لا بأس بها اذا تتكلم عن ماضي اليم و قاسي , لكن السؤال هل سيكون الحاضر افضل ؟

    المتابعه هي أفضل حل ..

    و اعجبتني فكرة المذكرة

    وأنا كذلك ..

    2-ما تعليقاتكم على البارت الأول ..؟

    طويل جدا بالنسبة لبداية قصة , و غير كذا اللون الوردي صعب القراءة , اسلوب ممتاز و عالي الجودة ما شاء الله عليك و حتى الوصف حلو

    أشكرك على الإطراء .. واللون الورد أنا ما اخترته إلا عشانه يناسب لون الفواصل .. ^^ ..

    3-ما رأيكم بالشخصيات ..؟
    بصراحة الشخصية الرئيسة مبهمة و صعب علي اعرف الباقي

    اتمنى ان تستمر القصة على هذا المنوال الرائع

    إن شاء الله ..

    تحياتي
    king word
    سلآلآلآم ..

  16. #15
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة ملكـة الفرآشـآت مشاهدة المشاركة
    قصـة رآآآئعـة ..
    جزآكِ الله خيراً ^.^
    وأنتِ أروع .. ^؛^ ..

    وإياك ..

  17. #16
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة عاشقة اتيم مشاهدة المشاركة
    اولا فكرة القصة جميلة

    يسلمو من ذوقك ..

    ثانيا طريقة الكتابة تحفة

    embarrassed يسلمو ..

    ثالثا يا ريت تنزلى التكملة فى اقرب وقت

    إن شاء الله بكره أو بعده صديقتي كاجيك راح تنزلها ..

    رابعا ممكن تقبلينى صديقة لكى؟
    أكييد ..

  18. #17
    مرحبا
    يسرني ان اكون من متابعي هذه القصهsmile
    الاسئه:-
    ج1:الفكره رائعهgooood
    ج2:جميل
    ج3: بصراحه لا استطيع ابداء رأيي الآن لانني لم اعرفهم كلهم ولكن اعتقد بأنني قد اكتشفت جزء من شخصيه سامانثا ولا اعلم لربما يتغير ما اكتشفته

    اتحرق شوقا لرؤية البارت القادم rambo

    دمتم بود

  19. #18
    هايو لولو

    كذا برضو تكتبي قصة ولا تقوليلي ogre

    اخبارك يا عسل؟؟

    ان شاء الله تمام

    مشكورة ع القصة الحلوة

    .......

    الأسئلة :

    ج1: فكرة حلوة و محزنة صراحة

    ج2: حلو و طويل بس برضو ابغا اطول >> طماعة

    ج3: امم لسا خلينا نتعرف عليها اكثر

    .......

    مشكورة مرة ثانية على القصة الحلوة انتي و ماجيك

    بس لسا زعلانة عشان ما قلتيلي عليها

    يلا بانتظار البارت الجاي لا تشوقونا اكثر

    سي يو ..^^


    It's a miracle how long we can stay
    In a world our minds created
    Neji

  20. #19

  21. #20

الصفحة رقم 1 من 4 123 ... الأخيرةالأخيرة

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter