مشاهدة النتائج 1 الى 19 من 19
  1. #1

    Unhappy **+~[" قتال حكته قطرات المطر " ]~+** " { المرحلة <1> }"*-- !! وحي الابداع!! --*


    " قتال حكته قطرات المطر "




    مشت سوار بتوتر في شارع ضيق الاركان , مزدحم بالناس , بخطوات سريعة حذرة , متلفتة يمينا و يسارا بشيء من العصبية , و هي تضم حقيبتها الصغيرة بقوة , و بها شيء يتحرك بالداخل !!!
    ازداد توترها , شعرت بأنفاسها المتعبة و هي تقطع صدرها , زادت من سرعة خطواتها الواهنة, في محاولة الهرب من الواقع الذي يحيطها ..

    توقفت خطواتها فجأة , عندما لمحت شبح ذلك الشخص المار بجانبها
    التفتت بدهشة لتراه قد اختفى , تلاشى كما لو لم يكن ..
    عقدت حاجبيها و قد ارتسم التوتر على ملامح وجهها , معبرا عن ذلك الرعب اللذي دب في داخلها ..
    حاولت تجاهل ما رأته و اكملت طريقها للامام ..
    اخذت تتلفت يمينا و يسارا .. و هي ترى انعكاس ذلك الشخص نفسه و هو يبتسم لها ابتسامة جانبية خبيثة ملؤها الغموض ..
    ارتجفت اوصالها و هي ترى انعكاس شخصها على واجهات المحلات التي اخذت تتهشم و تتكسر بمجرد ظهور صورته , لم يكن سوى هي !!

    اضطرب تنفسها , و ازدادت سرعة ضربات قلبها بسبب ازياد ضغط دمها المندفع في شراينها .. كلا !!
    اطرقت سوار العنان لقدميها , لتكون الكابتن على سفينتها , تقودها نحو مصير لا زال مجهول الملامح ..
    توقفت بها في وسط تلك الحديقة المعتمة , و قد انتشر الظلام في ارجاءها , بدأت تلهث بتعب , و هي تحس بالوهن يلتهم اجزاءها .. يفتتها

    وضعت حقيبتها على الارض , و فتحتها ببعض من العصبية .. و سحبت تلك العلبة الصغيرة المسببة لكل تلك الفوضى
    فتحت مرأتها الصغيرة , لترى نفسها و قد حدثتها قائلة : لا مجال للهرب مني سوار .. انا انت , و لن تستطيعي التخلص مني
    القت سوار المرأة ارضا بانفعال لتحطمها الى جزيئات صغيرة , و قد صرخت بعصبية :لم لا تحلين عني ؟؟
    كل ما حدث لها كان بسبب تلك الحادثة , التي غيرت مجرى حياتها و حولتها الى جحيم لا يحتمل ..

    مستلقية على ذلك السطح الاملس البارد .. و هي مقيدة اليدين , و قد وصل جسدها بتلك الاجهزة المخيفة ..
    اخذت تنظر بعينين دامعتين راجيتين الى المصل الحاد الذي يتم حقنها به في اوصال عنقها ..
    اطلقت تلك الصرخة المدوية معبرة عن المها و خوفها .. عن رغبتها في انتهاء كل شيء ..

    فتحت عينيها فجأة باستغراب و هي تحس بالنهر الجاري على وجنتها , انها دموعها التي انهمرت دون اي حس منها ,..
    وجدت نفسها جالسة على تلك الارضية , في غرفة مقفلة دون ابواب او نوافذ ..
    تفاجأت بوقوف ذلك الشخص امامها , و قد اعتلت وجهه ابتسامة خبيثة , قال و هو يضغط على ذلك الزر : اهلا بك بيننا ايفا ..
    فجأة , اتسعت عيناها على اشدها , و اخذت ترتجف مع اختفاء بؤبؤ عينها , قالت بصوت مرتجف , تصاحبه رنة لصوت اخر يشبه صوت الرجل الالي : التجربة اكس 5 تم تفعيلها
    ᶤ ᶫᵒᵛᵉ ᵧₒᵤ

    =,( .. I`M BLEEDING INSIDE !!


  2. ...

  3. #2

    بدأ رذاذ المطر بالهطول عليها , و هي جالسة تنظر الى حطام تلك المرأة في شدوه ..
    ازداد هطول المطر , لتسمع صوت قطراته و هي تضرب الارض بقوة ..
    شدت بيديها الواهنتين على الحشائش الرطبة , و قالت بصوت مخنوق حزين : اين انت ؟؟؟
    سالت دمعتها مخالطة مياه المطر .. و هي ترى خياله يقف خلفها , و يبتسم لها تلك الابتسامة العذبة اللتي طالما اعادتها للحياة عند موتها , و بثت فيها شعاع الامل عند انطفاءه في داخلها ..


    كانت تعبر الشارع و هي شاردة الذهن .. اعادها للواقع صوت بوق السيارة اللذي يريد انذارها لتبتعد ..
    اتسعت عيناها على اشدها , و دب الرعب في كل اجزاء جسدها ..
    و هي تنظر الى تلك الشاحنة المقبلة عليها باقصى سرعتها .. لا مجال للابتعاد من امامها ,
    فهي النهاية , لم تعي لنفسها الا و قد دفعها ذلك الشخص من امام الشاحنة
    منقذا حياتها من هلاك لم تعتقد هي بنجاتها منه ..

    اخذت تضرب الارض بقوة عسى ان تتسرب حسرتها الى باطنها , صرخت بألم :لم يحدث لي كل هذا ؟؟
    جفلت عندما وصل ذلك الصوت الرنان الى مسامعها , عندما قال بنبرة شابها الغموض : لربما كان كل هذا اختبار قدر لنا الخوض فيه ..
    رفعت رأسها باتجاه ذلك الصوت , لترى ذلك الشخص ذاته
    لتروي عينيها بمرآه ، نهضت عن الارض بسرعة .. و رمت بجثتها في حضنه
    و اخذت تشد على ملابسه و هي تبكي كالطفل اللذي انتزعت منه قطعة سكاكر ..
    رفع يده المرتجفة بتردد راغبا في احتضانها و حمايتها , انزل يده بيأس .. ثم ابعدها عنه دافعا اياها للخلف ..

    اتسعت عيناها و هي تنظر اليه بعيون تائهة
    فتحت فمها , تريده ان يعبر بكلمة عن موقفه , لكنه لم ينطق ببث كلمة
    بل اكتفى باخراج تلك التنهيدة الخاضعة .. مد يده مخرجا مسدسه من جيبه, اطرقت سوار برأسها ارضا
    و قد ارتسم على وجهها شبح لتلك الابتسامة الشفافة و قد سالت تلك الدمعة المالحة على خدها ..
    قالت له بسخرية : يالسخرية الاقدار .. ان يكون لقائنا الاول بانقاذك لي , و لقائنا الاخر باطفاء روحي ..
    اجابها بصوت جاف خال من المشاعر لم تعتده سابقا : اني اقوم بعملي ..
    رفع مسدسه المعدني و وجهه نحو رأسها .. فتحت عيناها على اشدها
    عندما ارتسم انعكاسها على مسدسه .. رفعت رأسها باتجاهه متجاهلة مسدسه الموجه نحو رأسها , و نظرت الى عينه مباشرة بنظرات ملؤها التحدي , قال لها : و اخيرا ظهرت يا ايفا , ام علي القول .. اكس 5 ؟؟
    ابتسمت ابتسامة باردة , و قالت له بتحد واضح : قلبك الضعيف , لن يحملك على قتلي ..
    انطلق صوت رصاصته التي اطلقها على شعرها قاطعا اياه , لتتساقط خصلات شعرها الكثيف على الارض مبللا بمياه المطر ..
    " بل انا قادرا على ذلك "

    مدت يدها ببطء , و امسكت بفوه مسدسه , قامت بالصاقه على وسط جبهتها , و قالت بصوت جاف : اذا !! لم لا تطلق ؟؟
    ابعد مسدسه , و تراجع للخلف مسافة تجعله بعيدا عن مكرها في حال تذاكت عليه , و قام باطلاق النار عليها ..
    لتتقدم تلك الرصاصة الذهبية اللامعة نحوها ..
    باتجاه عينها مباشرة دون ان يرف لايفا جفن .. ما ان لامست الرصاصة عينها حتى تهشمت و سقطت على الارض
    ابتسمت بخبث , حين حركت شفاها قائلة : انا لست قابلة للتدمير ..
    فاجئتها اجابته الجارحة كما لو كانت سهما اخترق صدرها , حين قال بثقة عمياء : اعلم , لذلك ارسلت لتدميرك ..
    و اعاد توجيه المسدس بين عينيها القمحيتان

  4. #3

    انزلت رأسها نحو الارض , لتنظر الى قدميها المبللتان بماء المطر , و قد غطت خصلات شعرها ملامح وجهها المتحطمة ..
    مدت يدها نحوه , جاعلة اناملها تلامس وجهه , و قد غطت عينيه بها ..
    حين انطلق ذلك الصوت المبحوح يناديه قائلا : هيرو !!
    اتسعت عيناه حين سمع صوت شبح سوار اللذي ارتسم امامه ..
    شعر بالضعف , اقتربت منه سوار ..و همست في اذنه كلمات حارة اشعلت النار في قلبه , حين قالت : اقتلني قبل ان تعود ..
    شهقت بقوة بين بكائها المكبوت ,حين عادت ذاتها الاخرى لتحل مكانها

    جفل حين رأها , و دفعها بعيدا عنه بسرعة ..
    حركت يديها بخفة مع الرياح , فانطلق وابل من الزجاج الحاد الذي تكون من يدها مندفعا باتجاهه , فاخذ يقفز و يتقلب متفاديا اياهم جميعا ..
    استقرت جميع القطع على الارض .. وقف بثبات على الارض , بينما ارتسم جرح صغير اسفل عينيه سالت منه قطرة دم
    ابتسم ساخرا حين قال : اخطئتني ..
    اتسعت عيناه , و ضاق بؤبؤ عينه .. حين اخذ جسده يرتجف
    مد يده عند بطنه , و اخذ ينظر الى تلك القطعة الزجاجية الكبيرة , و قد اخترقت جسده جاعة قميصه الابيض يتلوث بدماءه الحمراء ..
    اخذ يتراجع للخلف مصطدما بالشجرة التي خلفه .. منهارا و قد خارت قواه على الارض ..
    اتكأ على الشجرة جاعلا اياها سند له .

    رفع يده و هم بانتزاع تلك القطعة من احشاءه و قد اغمض عيناه بقوة ,و عض على شفاه محاولا تحمل هذا الالم القاتل ..
    لم يعد يستطيع الرؤية بوضوح , لكنه استطاع سماع تلك الخطوات المتوازنة و هي تتجه نحوه
    جلست القرفصاء امامه , اخذت ايفا تمسح على وجنته بظهر يدها
    قالت له بنبرة باردة , و قد اعتلت وجهها ابتسامة خبيثة : لطالما كنت انت سبب بقائها في داخلي , بموتك .. تموت هي !!
    عقد حاجبيه و ادار رأسه بعيدا عنها في صمت مطبق ..

    رفعت يدها للاعلى لتاخذ تلك المخالب الطويلة المسننة بالبروز ..وجهت يدها للخلف و هي تقول : وداعا ..
    لتدفعها باتجاهه بكل قوتها لتغرزها في جسده ..
    فجأة , اتسعت عيناها , حين اخذت حدقتاها بالارتجاف و التراقص داخل عينيها ..
    و هي ترى يدها المرتجفة و قد تجمدت و توقفت عن الحراك في وسط هجوما القاتل , انها سوار !!
    حاولت تحريكها للامام , و للخلف دون فائدة ..

    عضت على شفتيها بحسرة .. ثار جنونها و تراجعت مندفعة بجسدها للخلف ..
    وضعت يديها على رأسها و اخذت تشد عليه و هي تصرخ بألم بسبب ذلك الصراع المحتدم بداخلها
    مررت مخالبها و هي تعتصر وجهها راسمة تلك الجروج على وجهها و رقبتها بخط متكامل على يد فنانة
    اخذت تصرخ , و تصرخ بالم و رجاء في طلب مساعدة واهمة غير موجودة ..
    اتجهت نحو احدى الاشجار , و اخذت تضرب رأسها بها , ناوية تحطيم جمجمتها , تهشيمها .. فتفتتها الى فتات
    اي شيء قد يخلصها من عذابها ..
    اخذت تترنح عندما اخذ منها التعب مراده , واخذت تشد على ملابسها بقوة كما لو كانت تريد تمزيقها ..

    كما يقال , فاستغلال المواقف هو ما سيساعدك على النجاح و قلب الوضع الى جانبك ,دفع بجسده بكل قوته مرغما رجلاه على حمله
    و اطلق العنان لقدماه على الجري بسرعة الريح متجها ناحيتها
    جفلت ايفا , و التفتت اليه بسرعة حين مد يده ليلكم الهواء بكل قوته .. لم يحدث شيء !!
    بل ما هي الا ثوان معدودة و اندفعت رياح عاتية بسبب ضربته كما لو ضربت عاصفة ارجاء المكان ..

  5. #4
    اخذت ايفا تنظر اليه و قد غطى شعرها المتطاير وجهها و هي لا تزال واقفة على قدميها دون ان تتحرك خطوة واحدة ..
    قالت له و قد على صوتها نبرة استفزازية : كم هو مثير للشفقة ان تعتقد بان ضربة كهذه قد ترجني ..
    ارتسمت على وجهه تكشيرة دلالة على عدم رضاه بالنتائج ..

    ادارت جسدها باتجاهه , رفعت يدها امامه و فردت اصابعها لترسل ذبذبات صوتيه رجت الارض و شققتها مفتتة الصخور مهشمة جذوع الاشجار و اذبلت اوراقها ..
    و بحركة غريزية , وضع يداه العاريتان امام وجهه كالدرع ليحمي به نفسه ..
    اخترقت جسده تلك الذبذبات فدفعت اياه نحو الخلف و هو يسبح في الهواء بين امواجها مصطدما بشجرة من خلفة بكل قسوة حطمت عظام جسده
    جاعلا الشجرة باكملها تتهاوى , اتكأ بيده على الارض , محاولا النهوض دون جدوى ..

    " انت اضعف من ان تتمكن من القضاء عليها "
    اصبح صوتها مخنوقا حين اردفت قائلة بين شهقات صياح: اهرب .. اهرب هيرو !!..
    اخذت ينظر الى الارض بشدوه , حين سمع ذلك الصوت الرقيق اللذي اعتاد سماعه
    رفع بصره اليها , ليراها ايفا بملامحها القاسية الجامدة , و قد غطت دموع سوار عينيها اللتان تنظران اليه بنظرات ايفا الحاقدة ..
    قالت له بصوت اجش ممزوج بين صوتيهما كما لو كان ترددا للصدى " اقتـــلنا !! " ..

    كان جاثيا على ركبتيه , مد يده ممكسا باحد اغصان الشجرة , اتكأ عليه ليساعده على المهوض ..
    وقف محدبا ظهره , ممكسا بذراعه المكسورة ..
    اخذت ينظر اليها بنظرات عميقة , يستذكر ماضيهما معا ..
    اغمض عينيه بقوة , ثم فتحهما على أشدها و هما تلمعان بلوناً اصفر و شعره يتطاير للخلف حينما بدأ جسده بالكامل
    بالتدرع الى رجل آلي ضخم ..

    ابتسمت ايفا في برود فجعلت الصقيع يضرب المتنزه من تلك الابتسامة الجافة
    لمعت عينها هي الاخرى بلوناً ازرق سماوي و تغيرت الى ذلك المخلوق الغريب الذي يماثل الآلي حجماً و هي تنظر
    للأمام بنظرات ميته خالية من الملامح , كما لو كانت جماداً دون روح ..
    أندفع كل منها نحو الاخر بسرعة في خطوة فتكت الارض مصدرة ضغطاً قوياً جداً تسبب في أختلال الجاذبية الارضية !

  6. #5
    وجه الآلي لكمته في نفس الوقت التي وجهت بها إيفا ضربتها تجاهه
    و في لحظة التلاقي يصدر ضوء قوي أنتشر في أرجاء المكان و أخترقهما كما لو ان ضوء النهار قد حل مخفياً ظلام الليل ..!
    أخذ هيرو ينظر بعينين مشدوهتين الى وجه سوار البريء التي كانت تقاوم لتبقى عيناها مستيقظتان
    أخذ جلدها يتقشر و يتفتت مع جزيئات الهواء ..
    كانت تلك المادة الحمراء الدموية تلوث بشرتها البيضاء المتشققة ..

    " ما الذي فعلته ؟؟ أنا .. أنا قتلتها ! "
    أخذ ينظر اليها غير مصدق لما فعله .. الصدمة جعلته يستيقظ على واقع دموعه الحارة التي اخذت تجري بغزارة على خديه محرقة بشرته ..
    صوت شهقات بكائه الكاسر و انيــن , كان يريد الصراخ
    عله يخرج تلك الاهــات التي تخنقه
    فتح فمه لكي يسعل , و اذ بالدماء تندفع بغزارة من فمه ..

    تكتمل الصورة بيد سوار التي اخترقت جسده للجهة الاخرى ..
    اخذت تهوي للخلف حيث ظهرها كان يواجه الارض , و هو يهوي عليها بجسده المتفتك ..
    اصطدما بالارض يقوة , و استقر جسده على جسدها البارد فوق تلك الحشائش ..
    اخذ يبكي بحرقة عليها , و اخذت دموعه تهوي على وجنتها .. مخالطة دموعها الجارية ..
    رفع يده بوهن شديد , خلخل اصابعه بين خصلات شعرها الاسود ..
    رفعها محتضنا اياها بعنف مستنشقا رائحة شعرها , غير قابل بحقيقة انها سترحل ..
    اطلقت صوت ضحكات ضعيفة , و قالت له بصوت مرتجف و متقطع : اليس جميلا !! ان .. نعيش معا , و .. نموت معا ؟؟

    فجأة .. اخذت تهتز كما لو كانت ألة معطلة ..
    اتسعت عيناها اللامعة و هي تلفظ انفاسها الاخيرة .. شهقت بقوة
    حينما اخذ البريق اللذي في عينيها يخبو .. و انطفأت في احضانه جثة هامدة

    اخذت دموعه النقية تتحول الى دماء تجري على وجنته
    ارتفع صوته و هو يصيح قائلا " ســــــــــــواااااااااااااااااااااااار !!!! "
    وضع رأسه في حجرها , و اغمض عينيه و هو يبتسم بشفافية .. و لم يفتح عينيه بعدها ابدا !!
    و كانت تلك النهاية لقتال حكته قطرات المطر التي لا زالت تهطل فوق جثتيهما بكلمات رواها الخيال و الاساطير ..

    " النهــــاية "
    اخر تعديل كان بواسطة » T.W.3.L.S في يوم » 21-07-2009 عند الساعة » 07:30

  7. #6

  8. #7
    حجـــز رقم اثنين

    بقرأ اول smile

    ع..ــودهـ

    والله مبدعه تويلز eek
    ماشاء الله
    القصه روووووعه وصراحه اعجبتني مرررهـ gooood

    واستمتعت والله وانا اقرأها asian

    شكرا على القصه الرائعه ـــــ..,. تم التقييم كامل gooood
    اخر تعديل كان بواسطة » مستر صغير في يوم » 21-07-2009 عند الساعة » 08:01
    \

  9. #8

  10. #9
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة مستر صغير مشاهدة المشاركة
    ع..ــودهـ

    والله مبدعه تويلز eek
    ماشاء الله
    القصه روووووعه وصراحه اعجبتني مرررهـ gooood

    واستمتعت والله وانا اقرأها asian

    شكرا على القصه الرائعه ـــــ..,. تم التقييم كامل gooood
    شووووووووووكرااااااااااا ^^
    افرحتني بهذا الكلااام ^.^

    ^________________^

  11. #10

  12. #11

    Thumbs up

    السلام عليكم...

    كيفك تويلز إن شاء الله تمام؟



    قرأت قصتك وكانت رائعة جدا gooood
    وهي من أفضل القصص القصيرة التي قراتها...
    وننتظر جديدك...
    سلام...

  13. #12
    اهلا اختي توالس كيفك
    واووو القصة كان رائعة >> يبدو ان لا فرصة لي للفوز ههههه
    كنت اقرا القصة و اتذكر مسلسل اشاهده في الوقت الحالي الا و هو heroes
    و كذلك البطلة المنفصمة الشخصية سوار و ايفا كانتا ايضا في ذلك المسلسل بدور jessica الاخت التوام لـnickey و التي اندمجتا في نفس الشخص الذي هو nickey بسبب موت jessica
    و كذلك hero و هو اسم شخصية اخرى هناك و لكن هذه المرة تكون الشخصية تتحكم بالزمان و المكان في نفس الوقت
    لقد اعجبني اسلوبك و طريقتك في سرد الاحداث اي القتال و لا ننسى وصفك الرائع للشخصيات و حالاتهم
    اتمنى لك التقدم و النجاح
    انتظر ابداعك القادم
    في امان الله
    جانا
    الاوقات التي قضيتها هنا في مكسات هي الأفضل في حياتي

  14. #13
    شكرا ^^

    اعرف مسلسل هيروز ..
    بس ما اتابعه ..
    خواتي يتابعونه

    صدفة طلعت مثل الاختين اللي قلتين عنهم ^^
    هههههههههههههه

  15. #14

    Talking

    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة twels مشاهدة المشاركة
    شكرا ^^

    اعرف مسلسل هيروز ..
    بس ما اتابعه ..
    خواتي يتابعونه

    صدفة طلعت مثل الاختين اللي قلتين عنهم ^^
    هههههههههههههه
    انصحك بمتابعة هذا المسلسل
    لانه بحق احدى الرائع التي شاهدتها
    ههههههههههه صدفة

  16. #15
    Dr. Jebli 3star
    الصورة الرمزية الخاصة بـ مَرْيَمْ .. !











    مقالات المدونة
    2

    المسابقة الثقافية الرمضانية المسابقة الثقافية الرمضانية
    وسام ميجا دراما وسام ميجا دراما
    حـجـــــــــز للخالة

    ولنا عودة ـــــــــ
    لَديكَ شيءٌ لتقُولَه لي : هُنا
    تَابِعنِي : هُنا
    أشفِ فُضُولك : هُنا

    attachment




    لِنَركُض ورَاء الكَنز فِي : [ مَاراثون الـ مِيجَا درَاما ]


  17. #16

  18. #17

  19. #18
    جناحي حلم P2Q2CH
    الصورة الرمزية الخاصة بـ بون بوني









    مقالات المدونة
    3

    مسابقة انا و العيد مسابقة انا و العيد
    وسام فندق حروف من حياتنا وسام فندق حروف من حياتنا
    مسابقة الرسم للتصميم مسابقة الرسم للتصميم
    أوهايو
    هاي تويلز
    أباركلك الأول على النتيجة تستحقيها والله يوفقك فيما هو قادم
    طبعاً سبق وقرأت القصة وأنت أدرى
    قصتك رائعة
    الفكرة غامضة ومميزة
    ولاسيما النهاية المأساوية
    تحت ذلك المطر
    كتبتي فأبدعتي
    تقبلي تحياتي
    من أختك بون بونة


    يارَبْ إذا أعطيتني مَالاً فلا تأخذ سَعادتي وإذا أعَطيتني قوّة فلا تأخذ عّقليْ وإذا أعَطيتني نجَاحاً فلا تأخذ تَواضعْي
    وإذا أعطيتني تواضعاً فلا تأخذ اعتزازي بِكرامتي يارَبْ عَلمّنْي أنْ أحبّ النَاسْ كَما أحبّ نَفسْي
    وَعَلّمني أنْ أحَاسبْ نَفسْي كَما أحَاسِبْ النَاسْ وَعَلّمنْي أنْ التسَامح هَو أكْبَر مَراتب القوّة وَأنّ حبّ الانتقام هَو أولْ مَظاهِر الضعْفَ


    المعذرة .. تم إغلاق التعليقات في ملفي لإنشغالي ودخولي المتقطع

  20. #19

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter