الصفحة رقم 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
مشاهدة النتائج 1 الى 20 من 22

المواضيع: قف - خطوط حمراء - !

  1. #1

    قف - خطوط حمراء - !

    مرحبًا

    ist2_221017_stop1


    لست أحمقًا..! أفعل أشياء حمقاء ولكني لست أحمقًا.. صدقوني..!

    سأسرد عليكم بعض الحماقات.. لعل من متعظ.. سيشاركني أحدهم..

    أحب الصيد.. من المنطقي أن أذهب لكي أصطاد.. رغم أنني لم أفعلها قط في حياتي ولكني أسمع صدى كلمات والدي كل يوم " ستكون صيادًا ماهرًا " كل شيء جاهز.. سنارة - طعم - وسادة ناعمة - زجاجة نبيذ.. ذهبت وأنا ممتلئ الصدر - وكأني صياد محترف - .. فئة من الناس ينظرون إليّ وهم يضحكون ويكركرون.. وفئة تنظر إليّ بشيء من السخرية.. وفئة لا ينظرون إليّ بتاتا.. وأنا أيضًا تركتهم وراء ظهري ولم أعرهم أي انتباه.. وأنا أسير على خطى نصيحة والدي... الآن أنا في البحر.. ياللعجب لا يوجد صيادون.. قلت لا يهم ربما يكون اليوم - أجازة - الصيادين.. أنزلت السنارة.. ساعة.. ساعتان..ثلاث ساعات .. نفذ النبيذ.. لم أصطاد سمكة واحدة..! قلت " ربما يرجع هذا إلى سوء حظي " ولكن بعد عناء طويل إكتشفت أني أصطاد في البحر الميت..!

    ..

    .

    ملاحظة : هذا الموضوع لا يعبر عن رأي أحد.. ولكنه مجرد رأي من أحد..
    اخر تعديل كان بواسطة » زائل : في يوم » 19-07-2009 عند الساعة » 14:29
    0


  2. ...

  3. #2
    ذهبت إلى البحر يوما .. البحر الأبيض المتوسط ..
    بعد أن انتهى اخي الأكبر من ثرثرته .. وهو يقول : " لا يمكنك السباحة الآن ! احذر ! " ..
    كنت أعلم أنه يحقد علي فقط ..
    ذهبت وأنا أتمشى كالرَّجل الأبيض المتوسط ..
    كان البحر خاليا ..؟ ماذا يحدث ؟
    نعم ! أنا رائع فقد جئت مبكرا ولن يزعجني شخص بإزعاجه ..
    ارتدت بذلتي واستعدت للغطس ..
    فجأة جاء ورائي متسكع ثمل ..:- ستغرق ..!
    فقلت له ساخرا:- هل أنت مجنون أيها المسكين :سخرية: ؟

    نعم .. غطست .. لكنني لاحظت أنني لم أعد بسرعة إلى الهواء ..
    لاحظت أنني لم أعد أتنفس .. عندما انقضت علي قناديل البحر وهي تلدغني ..
    لاحظت أنني مت .. ! رائع ! مت لكني مازلت حيا !
    أقصد .. أنني عرفت ما بعد الموت !

    الذي بعد الموت أنني وجدت نفسي ملقيا على الأرض من السرير بعدما لغدتني قبيلة من البعوض ..!
    0

  4. #3
    كان معكم :- هم طاروا ..

    أو هم ثاروا .. اختر ما تشاء smile
    اخر تعديل كان بواسطة » hamtaro 1 في يوم » 19-07-2009 عند الساعة » 17:08
    0

  5. #4
    .. في تكدس المواصلات.. حوادث - معارك - سب - شتائم.. قلت " وما دخلي أنا " .. لدي مزاج رائع مع السيارات.. لا أركب أي سيارة حتى لو ظللت واقف لمدة 4 دقائق.. المهم أنني أركب سيارة أكون مرتاحًا نفسيًا لها.. ظللت واقفًا وأنا أنتظر قدوم السيارة.. وأنا أشاهد إحدى المعارك الحربية في الطريق بين سائقين.. غالبًا ما تكون المعارك لسبب تافه.. أحدهم كان يريد أن يسبق الآخر فقام بالدخول يمينه والآخر لم يعتقد ذلك فعلى الأرجح أنه سيتحرك يسارًا ولكنه مصر على مكانه في الطريق.. الآخر أيضًا مصر على دخوله.. إنتهى الأمر بحادثة لعينه.. مات فيها شخصين على الأقل... لم أكترث لهم.. ذهبت إلى عملي بعد أن وصلت السيارة.. ركبت ودفعت الأجرة.. وإذا بالسائق الذي كان يقود السيارة يسرع - لا أدري لماذا - لم أهتم.. كان هذا حال جميع الراكبين.. ولكن توقفت السيارة التي أمامه فجأة.. أضطر إلى الوقوف ولكنه - مثلما يحدث في الأفلام - إنقلبت السيارة رأسًا على عقب.. حتى الآن لا أعرف كيف نجوت ولكنه شيء جيد بالنسبة لي.. هذا طبعًا بعد موت السائق.. اتجهت إلى عملي وأنا غير مهتم بكل ما حدث ..!

    وأخيرًا أكتشف أن اليوم كان أجازة رسمية .. ولا يوجد عمل.. .

    ..

    .
    0

  6. #5
    كنت ألقي محاضرة في المسابقة الثقافية ..
    عن موضوع الفاشل والناجح .. لكنني كالعادة كنت أخجل من الوقوف أمام البشر .. والسبب أنني أفضل التكلم مع الحيوانات .. smile
    تحدثت عن الموضوع من كل الجوانب وبكل الطرق .. إلا أنني نسيت طريقة واحدة .. فبدأت أتذكر وأتذكر حتى ضحك مني الجميع ..
    فبدأ صديقي الذي أتى معي يذكرني من بعيد وهو يقول :- اضربه ! اضربه !
    لم أفهم قصده .. وظننته يمزح ، فضحكت له ..
    لكنه مازال مصرا على قولها :- اضربه ! اضربه ! ...
    حتى تأكدت أن الولد البرجوازي اللعين الذي كان يقف أمامي كان يحاول أن يفشلني بطريقة ما ..
    فشجعني الصديق على العمل بنصيحته لما وجدته مصرا عليها ..
    حتى تقدمت بقبضتي وضربته فسقط مغميا عليه ..

    بعدما عاقبني البعض وابتعد عني البعض وخرجتُ غاضبا من عقابهم وفرحا من ابتعادهم .. وجدت الصديق ينتظرني وهو يتلون ضحكا:- طلبت منك أن تضرب المثل وليس المسكين !

    اخر تعديل كان بواسطة » hamtaro 1 في يوم » 19-07-2009 عند الساعة » 14:33
    0

  7. #6
    .. مصطلحات غبية.. - أصدقاء - أعتقد أني حذفت هذه الكلمة من My dictionary ...

    دُعيت إلى إحدى الحفلات من أحد أصدقائي - سابقًا - كانت حفلة - عيد ميلاده - الواحد والخمسون.. لن أرفض هذه الدعوة طبعًا.. خصوصًا أن هناك وجبات لذيذة.. المهم أنني استعدت لهذه الحفلة.. جهزت كل شيء.. هدية - سيجار ألماني - بطاقة شحن... وأخبرت أخي أن يأتي معي..

    ذهبت إلى منزل صديقي الهرم العجوز.. وإذا بي أجد أحد الأطفال مقتولاً أمام منزله.. وفي نفس الوقت فتح صديقي الباب - لا أدري لماذا - وإذا به يصرخ وهو يقول " ولدي " بعدها إنتقلت إليّ نظرة قاتلة من عينه.. وكأنه يريد أن يقول لي " أيها الوغد - قتلت ولدي - وإذا به ينقض عليّ ويوسعني ضربًا إلى أن أتت الشرطة بعد أن كُسر فكي وكسرت ذراعي... وفي النهاية اكتشف المحققون أن الولد قد انتحر وقد رمى نفسه من أعلى البيت..

    وأنا اكتشفت أن عمودي الفقري قد كُسر أيضًا... وأنا أقول " شكرًا يا صديقي "..


    ..
    0

  8. #7
    يا صاح.........اتعني بكلامك الا نتعدى حدودنا
    لأن هذا ما فهمته من الكلام هذا كله
    DJ-west on Crash FM
    0

  9. #8
    " دع من أراد الانتحار وشأنه " .. - نسيت أين سمعت هذه المقولة .. أين ..؟ أين .... نعم ! سمعتها من أحد العباقرة الكبار الذي أفتخر به خصوصا أنه ولد في نفس تاريخ ولادتي ..
    أعتقد أنه أنا ..!


    استعرت يوما سرير ابن خالتي المائي لأسترخي عليه قليلا وأنا أتسكع به في البحر ..
    حتى غلبني النوم فاستيقظت لما وجدت نفسي قد اصطدمت بسرير شخص آخر ونحن بعيدين جدا عن أنظار أصحاب الرمل ..
    قلت:- السلام عليكم !
    فقال الشخص:- ابتعد مني ! دعني وشأني !
    فأجبته:- الحمد لله ، بخير !
    فهرع يجدف متسرعا ليبتعد مني بمسافات عديدة مرة ثانية ، وأنا أنظر إليه نظرة حقد وهو يراقبني ويلتفت وكأنه لا يريدني أن أراقبه ، لكنني مازلت احذق فيه ، حتى حمل سكينه الوسيم وأراد قتل نفسه فأوقفته صارخا:- ماذا تفعل..! إن الحياة تختبرك و و و .. إلى آخر الثرثرات الرومانسية لكنه جعلني حائطا فغرس السكين ببطنه وسقط داخل البحر وهو يغرق ويقول:- تبا لك لا تنقذني ! دعني أتعذب !
    وقلت له صارخا:- لا داعي للتعذب في الدنيا والآخرة !! من الأفضل لو ذهبت وتسكعت مع الفتيات لتحصل على العذاب مرة واحدة أيها الغبي ! وأنت غبي أيضا لأنك غرست السكين في بطنك عوض قلبك !
    فبدأ يسبني بأعفن وأخبث السبات حتى غضبت كثيرا ..
    فبدأ يموت ببطئ ..

    لكن وجهي احمر من منظره .. حتى فكرت في مساعدته ..

    لكنني لم أفعل ..!
    0

  10. #9
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة dj-west مشاهدة المشاركة
    يا صاح.........اتعني بكلامك الا نتعدى حدودنا
    لأن هذا ما فهمته من الكلام هذا كله
    صديقي العزيز ..

    سأسرد عليكم بعض الحماقات.. لعل من متعظ.. سيشاركني أحدهم..
    أخطاء الحماقات تأتي بدون أن نشعر ..

    لذلك علينا بالانتباه ..
    0

  11. #10

    نوع..

    . من أراد الأبتسام.. فليبتسم.. تلك جملة تناسبكم ولكنها لا تناسبني.. إليكم :

    موقعي الحالي في المدرسة بالتحديد في الفصل.. الأستاذ يشرح.. لا أحد يهتم به.. كأنه مجرد مكملات للحياة.. فأحد التلاميذ كل يوم يحضر معه - لا أدري جهاز غريب - ويلعب به طوال اليوم.. وهناك شخص آخر يحضر معه اللاب توب ويتصفح الإنترنت.. وهناك وهناك.. إلا أنا.. مجرد مسكين يستمع لهرطقة معلم.. وأحاول بقدر الإمكان أن أفهم ما يقوله دون جدوى.. ضاقت الدنيا.. لم أجد شيء لأفعله سوى أن أبتسم !!
    نظر إليّ المعلم.. وقال : هيه.. أنت !!
    قلت : هه أنا..؟
    قال : نعم.. ومن غيرك يبتسم هنا..!
    قلت - بسخرية - : وهل الإبتسام ممنوع هنا..؟
    قال : تعال يا عزيزي
    جئت إليه
    قال : ماذا يعمل والدك..؟
    قلت : والدي متوفي..
    فأنزلني عند المدير وقام بطردي من المدرسة.. لأنني ابتسمت !!

    وأنا خارج التفت إلى المدير برأسي وقلت له : إذهب إلى الجحيم أيها الوغد.. هل تظنني أحتاج إليك..؟
    وبعدها أطلقت ساقي للريح.. فوجدت سيارة أمامي فحاولت تفاديها ولكنها صدمتني.. بعد أن تهشمت كل عظمة في جسدي..

    فقط
    0

  12. #11

    سياسة إسرائيلية

    دخل الشاب العبقري السجن الاسرائيلي الأسود ، بحجة : "طبعه مختلفة عن طبعنا "

    .. وبعد زمن طويل خرج من السجن بحلة جديدة ..

    فسجنوه مرة ثانية بحجة : مسجون سابقا ..!
    0

  13. #12
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



    ماذا أقول
    اعجبتني تلك الكلمات ... جداً
    الموضوع لايستحق التثبيت فقط
    بل يتسحق درجة شرف
    لدي سؤال قبل أن أغادر
    هذه القصص .. حقيقية ؟ أتمنى ذلك
    af9b3ad3e8873913ed9017485877638a

    What will happen next ?!!L
    0

  14. #13
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته


    شكرا على الإطراء ..
    بالنسبة للقصص فهي حقيقية تقريبا .. لكن لا بد من بعض اللمسات ..
    بعضها غير حقيقية بالنسبة لي ..
    لكنها أكثر من حقيقية إذا عرفنا حياة كل شخص ..


    0

  15. #14
    ركبت السيارة يوما وأنا أسير بسرعة ..
    بسرعة قسوى ..
    فمازلت أسير حتى وجدت أمامي سيارة أخرى ..
    فتح صاحب السيارة النافذة وأخرج رأسه وقال :- خنزير..!
    غضبت كثيرا لما سمعت ما قال فوصفته بأقبح الصفات ..

    ولما تجاوزته بغضب وجدت خنزيرا ميتا أمامي واطدمت به ..
    وعلمت أن الرجل كان ينبهني فقط .. فكانت نتيجة حماقتي .. حمقاء ..!
    0

  16. #15
    لم افهم الموضوع في الاول ولكن الان توضحت الصوره

    مشكور اخوي على الموضوع ( تربيع ) << لان هنالك شخصان يشكران tongue

    في امان الله
    0

  17. #16
    لمَ تكتب دائماً بأكثرَ من عضوية ؟
    Grow old with me, the best is yet to be
    0

  18. #17
    0

  19. #18
    موضوع جميـل ^^
    لكـن لااظن ان القـصص هذه
    حقــيقية اعــني كيف وجـدت (خنزير ميت)
    وانـــت في الســيارة
    لانــه لاوجــود للخـنازير في العـرب cheeky
    <<يتفلسف xD

    واصــــــل wink
    eca37468f85bf3a70927f1ca44427f08
    0

  20. #19
    بلادي فيها نوع من الخنازير .. - خنازير متوحشة - ..

    عموما لا يهم إن كان حقيقيا أم لا ..

    لكنه - واقعي - ..
    0

  21. #20
    هذه قصص أليس كذلك
    وهي رائعة tired
    attachment

    yes ... I found it ..
    0

الصفحة رقم 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter