مشاهدة النتائج 1 الى 8 من 8
  1. #1

    Talking *~[Drowning In The Dark]~* الغرف في الظلام!" وحي الابداع [0]



    ******************************




    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    كيف حالكم اليوم

    ؟؟؟


    اوك .. حبيت اعمل مثل ما عمل غيري ^^

    و اضع لكم قصتي الخاصة بمسابقة الكتابة

    " وحي الابــداع "


    و اتمنى تعجبكم قصتي ^^

    و تقولوا لي رأيكم فيها ^^

    حسنا ؟؟!!!


    ادعكم مع القصة بعنوان


    Drowning In The Dark

    .. * الغرق في الظلام* ..



    ******************************

    ᶤ ᶫᵒᵛᵉ ᵧₒᵤ

    =,( .. I`M BLEEDING INSIDE !!


  2. ...

  3. #2
    Drowning In The Dark

    .. * الغرق في الظلام* ..



    ******************************


    سماء ملبدة بغيوم غطت نور الشمس خلفها ..

    كما لو كان هنالك غشاوة تخفي الحقيقة عن مرأى اعيننا ..

    لتحس بالضيااع .. و كأنك تائه وسط هذا العالم الواسع ..


    رسم تلك التكشيرة على وجهه , و قد عقد حاجبيه لما يحمله في داحله من هموم

    شارد الذهن كعادته ,.. يحاول السير للوراء في ذلك الطريق المقفر و الخالي ..

    لاشيء بتاتا .. مجرد الظلام الذي يمتد على طواله , فلا فائدة من كل تلك المحاولات الفاشلة

    التي تؤذيه و تحطمه يوما بعد يوم .. لتشتت اشلاءه الرياح .. في محاولة لاسترجاع ماضيه المنسي , المدفون عميقا جدا .. اعمق من ان تحمله قواه و تساعده على اختراقه..


    استند بتعب على ذلك االسياج بالقرب من محطة القطار .. و اخذ يعبث بسحاب معطفه الاسود بان وضعه بين اسنانه .. و هو ينظر بعينيه الرماديتان الى تلك الثلوج الطاهرة البيضاء تحت اقدامه


    وصل الى مسامعه ذلك الصوت الرقيق الذي اعتاد سماعه و قد قطع الصمت السائد .. جاعلا اياه يستفيق من احلام اليقظة و يعود الى الواقع , التفت ليرى تلك الفتاة بملامحها البريئة و قد علت شقتيها ابتسامة مشرقة كفيلة باشراقها بان تبدد الغيوم , و تمسح الهموم ..


    اقبلت نحوه و هي تلوح بيديها في الهواء , و هي تصيح قائلة : مرحبااا اّيون !!

    وقفت قبالته و وضعت يديها على السياج .. التفتت اليه و هي تبتسم..

    رفع يده , و اخذ ينظر الى الساعة التي تلف معصمه و قد كانت تشير الى السادسة صباحا ..

    رفع اّيون رأسه ملتفتا اليها , و قد حرك شفتيه قائلا : و اخيرا اتيت ؟؟ خلت بانك لن تحضري ابدا !!

    عقدت الفتاة حاجبيها , و ردت على كلامه باعتراض قائلة : ماذا ؟؟! الا تعلم بان الفتاة تحتاج الى وقت لكي تجهز حالها .. ظلم

    ابتسم ابتسامة جانبية , ثم تكلم قائلا : الحمد لله ان القطار لم يفتنا .. لقد ابتعت تذكرتان لنا

    قالت له الفتاة بمرح : جميــل


    عندها .. لفت انتباههم صوة صفارة القطار الذي اخذ يعلن عن وصوله , جاعلا الكل يلتفت اليه ..

    توقف القطار عن المشيء , و بدأ الناس الذي كان يقلهم بالنزول ..

    حينها .. اطل السائق برأسه خارج القطار قائلا : فليركب الجميع..


    اخذ اّيون يبتسم لها بشفافية , ثم قال : ها قد وصل قطارنا ..

    امسك معصمها و سحبها وراءه , و هما يتجهان الى ذلك القطار , اللذي ما لبث ان انطلق في رحلته بعد ركوب الكل ..


    اتجه ايون نحو ذلك المقعد الخالي , و جلس مشيرا لتلك الفتاة بلجلوس بجانبه , و قد قال : هنا يا اّياكو ..

    جلست اّياكو بجانبه .. التفتت اليه و قد لتسأله عن وجهتهما قائلة : الى اين نذهب ؟؟

    استند اّيون على ظهر الكرسي , و اجابها ببرود : اتحبين الملاهي ؟؟

    اتسعت عينا اّياكو وشعرت بسعادة غامرة , و قالت و قد رسمت ابتسامتها الواسعة : حقا !!

    رد عليها اّيون بلطف : لطالما وقفت بجانبي , و ساندتني في محنتي .. و انا مدين لك بالكثير ..

    التفت اليها و هو يبتسم , ثم اردف قائلا : و اقل ما يمكنني فعله هو القيام بشيء لطيف من اجلك ..

    قالت اّياكو : لطفا منك , شكرا ..


    ****************************


    يتبع :-

    اخر تعديل كان بواسطة » T.W.3.L.S في يوم » 19-07-2009 عند الساعة » 03:27

  4. #3
    حجزززززززززززززززززز laugh
    لا تهتمي سأحذف حالا بعد أن تضعي الجزء الثاني ^^
    لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين

    e440

    أطفأتْ مَدينَتي قنْديلَها ، أغْلقَتْ بَابهَا ، أصْبَحتْ في المسَا وحْدهَا ؛
    وحْدهَا وَلـيْـــلُ . . . em_1f3bc

    / اللهُم احْفظْ مدَائنَ الإسْلام والمُسلْمين
    "

  5. #4
    تابــع :-


    ****************************


    توقف القطار في محطته التالية , و قد نزل معظم الركاب من على متنه ..

    بينهم اّيون و اّياكو .. اللذان اكملا طريقهما بالاجرة الى الملاهي ..

    فتح اّيون باب السيارة و هم بالنزول .. ثم نزلت اّياكو خلفه .. عندما هبت تلك الرياح التي اخذت تعبث بملابسهما .. جاعلة شعرهما يتطاير معها

    رفعت اّياكو يدها لتبعد خصلات شعرها الاسود الحريري عن وجهاا , و وضعته خلف اذنها ..

    التفتت اّياكو لاّيون , اتجهت ناحيته و سحبته من ذراعه متجهة به لداخل الملاهي باستعجال و هي تقول بمرح : لا استطيع الانتظار , هيا لندخل ..

    اعترض اّيون على تصرفها هذا , و توقف قائلا : انتظريني لأدفع لصاحب الأجرة على الأقل !!

    افلت يده من يدها , و أتجه لصاحب الاجرة اللذي كان واقفا بانتظار اّيون

    في حين علت الحمرة وجه اّياكو من الاحراج اللذي تسببت به لنفسها ..

    و بعد ثوان معدودة , غادرت سيارة الأجرة , و اتجه اّيون حيث تقف اّياكو بانتظاره ..

    التفت اليها , و قال : الان لندخل ..

    تأبطت اّياكو ذراعه , و قالت له باحراج : حسنا ..


    كانت الملاهي شبه خالية عن غير عادتها في هذا الوقت المبكر ..

    اخذ كل من اّيون و اّياكو يتمشيان في ارجاء تلك الملاهي بهدوء

    توقفت اّياكو عن المشي , و أشارت لأحدى الالعاب و هي تقول : ما رأيك ان نركب هذه اللعبه ؟؟

    هز اّيون كتفيه بغير مبالاة و اجابها قائلا : ما المانع ؟؟!!


    اتجه اّيون نحو بائع التذاكر , و اشترى تذكرتان .. ثم عاد لاّياكو التي كانت تنتظره بلهفة ..

    ابتسم اّيون لها , ثم دفع التذكرتان الى الشخص المسؤول عن اللعبة ..

    التفت لاّياكو , و صاح عليها : هيا بنا ..

    و ركبا اللعبة , و اللعبة التي تليها , و استمرا باللعب عدة ساعات ..

    الا ان اخذت اّياكو تصر على اّيون بالركوب معها على احدى المراكب الموجودة هناك

    عقد اّيون حاجبيه , و اخذ يصيح عليها باعتراض : كلاا , يعني كلا

    قطبت اّياكو جبينها , و علت مسحة الحزن وجهها , و قالت له برجاء : ارجووك اّيون , لما لا ؟؟

    ادار اّيون رأسه الى الجانب الاخر , و اجابها قائلا : انت تعلمين بانني اكره الماء ..

    اخذت اّياكو تجره من كم معطفه و هي تقول : ارجووك .. هذه المرة فقط , لاجلي

    اخذ ايون يضحك قليلا , و هو يقول : توقفي عن هذا ..

    فجأة .. تغيرت ملامحه .. و علت الجدية وجهه , و قال لها بنبرة يحيطها التوتر : علينا ان نتحدث ..

    توقفت اّياكو عن ازعاجه , اتسعت عيناها , و اخذت تنظر اليه باستغراب ..

    ااطرقت اّياكو برأسها أرضا بعد ان فهمته ,و قد انتقل اليها توتره كما لو كان مرض معدي ..

    رفعت رأسها و اخذت تنظر اليه و هو ينظر الى الارض بشرود بتلك النظرات الحادة التي لطالما كرهتها و خافت منها .. فتحت اّياكو فمها قائلة : اّيون !! فلنصعد لتلك اللعبة و نتحدث هناك ..

    كانت قد اشارت الى ذلك الحلق الكبير الذي يدور , اخذ اّيون ينظر الى تلك اللعبة .. ثم التفت اليها قائلا : حسنا ..


    كان الهدوء قد عم المكان ..

    فلا وجود الا لذلك الصمت المزمن الذي اعتاد اقحام نفسه في شؤون غيره ..

    و قد خيم ذلك التوتر المريب المكان من حولهما ..

    اطلت اّياكو برأسها من نافذة العربة و هي ترى الناس يصغرون شيئا فشيئا .. التفتت لاّيون الذي عاد لشروده .. اتبدأ بالكلام ؟؟ ام تنتظره ليتحدث ؟؟

    حركت اّياكو شفتاها ببطء , و قالت بصوت متقطع يشوبه الخوق و القلق : لقد دست على طرف الخيط ..

    التفت اّيون اليها , و اخذ ينظر اليها بعينين حائرتين , مستفهما ما تقوله

    اخذت اّياكو نفسا عميقا , ثم تنهدت بتعب

    التفتت اليه , ثم اردفت قائلة : طوكيو !! لقد وصلت بابحاثي الى هناك .. فلربما تجده ناك يا اّيون ..

    علت مسحة حزن وجه اّيون .. و لم يعلق على كلامها بأي حرف ..

    عقدت اّياكو حاجبيها , و قالت باستغراب : ألست سعيدا ؟؟!! قد تجد اخاك هناك .. اّيون !!

    التفت اّيون اليها , و رد عليها بصوت مخنوق قائلا : هذه هي المشكلة .. اّيون ؟؟


    ****************************


    يتبع :-

  6. #5

    تابع :-


    ****************************


    اظرق برأسه الى الارض , و اكمل قائلا : ماذا ان رأيته و لم يعرفني .. لست اكيدا بانه يعرف شكلي _ ادار رأسه بأتجاهها _ ماذا سأقول له ؟؟

    زفر بقوة محاولا اخراج همومه التي تخنقه .. و يا ليته يستطيع ذلك ..

    وضعت اّياكو يدها على كتفه محاولة التخفيف عنه , و قالت بتردد : اّ.. اّيون ؟؟

    ادار اّيون رأسه الى الجهة الاخرى , و قال بحزن : اّيون !! حتى انني لست أكيدا بانه اسمي ..

    التفت اليها و صاح بعصبية : كلما حاولت التذكر , اجد جميع الأبواب مغلقة بوجههي .. حتى انني لا أمتلك اي شيء قد يساعدني على التذكر سوا تلك الصورة..


    اخرج اّيون صورة من جيبه , كانت تحوي طفلين احدهما اكبر من الاخر .. حيث كان الاخ الاكبر يحتضن اخاه الاصغر و قد لف ذراعه حول رقبته , في حين كان الاخ الاصغر يحاول الافلات من ذراعه التي تخنقه .. كان الشبه بينهما كبير جدا , فكلاهما بشعر مزرق , و عينان متميزتان بلون رمادي كالفضة ..


    ابتسم اّيون بسخرية , و قال و هو يضحك على نفسه : لو لا هذه الصورة , لما كنت علمت بانه لدي اخ حتى ..

    انزلت اّياكو رأسها الى الاسفل بحزن , و تكلمت مستفسرة : اذا ؟؟

    اسند اّيون رأسه للخلف , و تنهد محاولا ضبط اعصابه التالفة .. فلا داعي لكي يؤذي هذه الفتاة بكلامه الجارح بسبب غضبه, بعد كل ما فعلته لأجله ..

    التفت اليها , و أبتسم قائلا بمرح , محاولا تغيير هذا الجو الكئيب : لنذهب الى طوكيو اذا .. فما الذي سنخسره من المحاولة؟؟

    ابتسمت اّياكو .. و قد تلألأت عيناها بذلك البريق الذي لطالما ساعد اّيون على رفع معنوياته كلما نظر الى عينيها .. فهي حافزه على النهوض و اكمال الطريق كلما تعثر و سقط

    لو لا وجودها في حياته , لكان لا يزال تائها في ذلك الظلام ..


    عندما يحس الانسان بانه يغرق , و قد قطع حبل الامل من حياته ..

    لا يجد سبيلا للنجاة .. فيستسلم لمصيره ..

    و يترك جسده لكي يلتهمه الظلام , الا عندما يسطع عليه نورا ..

    يخرجه من ذلك الظلام , و يدفعه على المحاولة من جديد

    و هذا ما حصل له بالضبط ..


    اخذت اّياكو تضحك بخفة , مما جعل اّيون يلتفت اليها بنظرات مستغربة

    قالت له اّياكو و هي تضع يدها على فمها محاولة منع نفسها عن الضحك : اسفة .. تعابير وجهك !!

    عاودت الضحك مجددا , و هي تقول : تقوم بعمل تعابير مضحكة و انت شارد الذهن ..

    ابتسم اّيون لها , ثم قال : فلنذهب .. هيا


    توقف القطار في المحطة الاولى , حيث انها المنطقة التي تسكن فيها اّياكو ..

    فودعها اّيون , ثم عاد للقطار , اللذي عاود مسيره الى مناطق اخرى

    اخذت اّياكو تنظر الى القطار و هو يبتعد , في حين بدأت الثلوج بالهطول ..

    رفعت اّياكو نظرها لترى تلك الثلوج التي تتساقط فوقها , و هي تتمنى لاّيون الخلاص من همومه من اعماق قلبها .. قالت بهمس : اتمنى ان تعود لك ذاكرتك يا اّيون !!


    اخذت اّياكو تتمشى في طريق عودتها الى منزلها ..

    و هي تنظر الى ثلك الثلج المتساقط


    يا ليته يستطيع غسل همومنا , و جعلها من الماضي ..

    لطالما تمنى الانسان لهمومه ان تختفي .. لكنها لن تختفي ما لم يواجهها

    و يعمل على تحطيمها ..

    فالانسان يعلم ذلك جيدا .. لكنه بطبيعته الكسولة , يعجز عن الالتزام بهذا ..

    و هذه اكبر خطيئة على الانسان ان يتفادى الوقوع فيها ..


    و هذا ما تعلمه اّيون من تجربته القاسية مع الحياة ..

    عليه ان يواجه همومه , و يحاول ايجاد الخيوط التي تدله على اخاه

    و على ماضيه المدفون ..



    ****************************

    The end



  7. #6
    نيهاهاهاهاهاهاهاهاهاهاهاهاهاهاهاهاهاهاهاهاها
    بعد دقيقة واحدة laugh
    إذا عندك شك تيقني و بعدها أحذف الرد smoker

  8. #7

  9. #8
    آســـــــــف ..!!
    ولكن هل يمكنك تكبيــر الخط ولو قليلاً ..!!
    إنه صغيــر جداً ..!!
    knockedout
    tongue


    إلى ذلك الوقت ..:
    لي ع ـودة بإذن الله ..^^


    attachment



    شكرًا للبطريقة (R O Z .) على الرمزية smoker


بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter