الصفحة رقم 1 من 7 123 ... الأخيرةالأخيرة
مشاهدة النتائج 1 الى 20 من 130
  1. #1

    مروة الشربينى .. تُقتل فى محكمة ألمانية .. وجريمتها الحجاب

    attachment



    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ..[/center]

    خبر مؤلم .. سمعته منذ دقائق ..
    وبحثت فى الأنتر نت لأصل للخبر الكامل ..
    حادث مؤسف فى دولة أوروبية ..
    وهى كسائر الدول الأوروبية تدافع عن الحريات ..
    ولكن للآسف هناك ألمان متطرفون يكرهون الأسلام والحجاب ..


    ورُفعت يد أثمة ..
    لمتطرف يمينى ألمانى - إرهابى - ..
    ليطعن الدكتورة مروة الشربينى رحمها الله - وكانت حامل - ..
    ثمانية عشر طعنة والشرطة النازية تشاهد ..


    وأصيب زوجها بالهيجان ..
    فأطلقوا الرصاص عليه وأصيب فى كتفه ..
    داخل محكمة فى ألمانيا ..


    يا لها من حادثة مؤسفة ومؤلمة .. لتؤكد وتُظهر الحقد الغربى ..
    لبعض المتطرفون - الإرهابين - الحاقدين على الحجاب ..


    لكن حتى نكون منصفين .. هناك ألمان منصفين ..
    وشجبوا هذا التصرف الإرهابى ..


    وأتسائل لماذا خبر كهذا لم يُنشر ..
    وأعرفه بعد عشرة أيام ؟ ..
    لا يهم فالإجابة معلومة ..


    أترككم لتتابعوا آخر الأخبار ..
    وآخر ما قيل عن تلك الحادثة المؤسفة .. وجنازة البطلة ..
    والله يرحمك يا دكتورة مروة أيتها البطلة ..
    ونحسبك شهيدة ولا نزكيك على الله ..
    اخر تعديل كان بواسطة » واثق الخطى في يوم » 04-08-2009 عند الساعة » 13:17
    7898f48f8edb8c1985f09ed637a8c694

    يمكنكم إيجادي هنا
    ASK
    FACEBOOK


  2. ...

  3. #2
    ولن يرضى الغرب عنا ابدا

    بقلم
    فاروق جويدة

    اهتزت أركان المساجد والكنائس في مصر وترددت الصلوات ..
    في كل مكان والآلاف يودعون شهيدة الحجاب مروة الشربيني ..
    التي قتلها في قلب المحكمة وأمام رجال الشرطة مواطن ألماني بغيض ومتعصب‏ .. ومازال زوجها بين الحياة والموت في أحد المستشفيات بولاية دريسدن الألمانية‏ .. حيث وقعت الجريمة‏ ..‏ من أين جاء كل هذا الحقد الذي حمل ‏ثمانية عشر طعنة في جسد امرأة مسالمة كل خطيئتها أنها مسلمة ترتدي الحجاب ؟‏!. .‏

    من الخطأ أن ننظر إلي هذه الجريمة علي أساس أنها سلوك فردي فلم تكن الجريمة الوحيدة‏ -‏ ولن تكون‏-‏ في سجل معاناة المسلمين في الغرب وفي كل مرة نجد أنفسنا أمام هذا السؤال‏ ..‏ لماذا يكرهنا الغرب بهذه الصورة القاسية‏ ..‏ ولماذا يرفضنا كل هذا الرفض ويتعامل معنا في أحيان كثيرة بكل هذا التوحش ‏..‏ لقد قدمنا للغرب كل القرابين فكرا وخضوعـا وسلوكـا وانحطاطـا في أحيان كثيرة‏ ..‏ ورغم كل ما قدمنا لم يرض الغرب عنا‏..‏ ويبدو أنه لن يرضي‏..‏

    كان الغرب يحترمنا كثيرا ونحن ندافع‏ -‏ في زمان رحل‏ -‏

    عن أوطاننا التي استعمرها ونهب خيراتها‏..‏ كان الغرب يسعي إلينا وهو يستغل مواردنا ‏..‏ ورغم أننا كنا نعاني الاستعمار ونقاسي مرارته ‏..‏ لكن هذه الأرض الخاوية علي عروشها الآن أخرجت أبطالا اهتزت لهم عروش كثيرة‏ ..‏ إننا الآن نقدم للغرب كل القرابين ولا يرضي‏ ..‏

    *‏ أول المعارك ضد الحجاب خاضتها حكومات إسلامية ضد مواطنيها وكأن هذا الحجاب عار ما بعده عار‏ ..‏ بعض الدول الإسلامية تحارب الحجاب بضراوة أكثر مما يحاربه الغرب ‏..‏ لقد كان هناك ربط غريب ومريب بين الإسلام والإرهاب‏ .. وبالضرورة بين الحجاب والإسلام والإرهاب ولم نستطع أن نفرق بين الإسلام العقيدة والإيمان والسلوك والقيم والإسلام السياسي بكل حساباته واخطاءه ولهذا لم يكن غريبا أن يصيح المواطن الألماني القاتل في وجه مروة الشربيني يتهمها بالإرهاب لأنها مسلمة‏ ..‏

    أطلق الرئيس بوش هذه المهزلة ضد الشعوب الإسلامية متهمـا إياها بالإرهاب‏ .. وسارت خلفه في مواكب الإدانة الحكومات الإسلامية ‏..‏ وتسابقت في معاركها ضد الإسلام تاريخـا وفكرا وسلوكـا‏..‏ ولأول مرة في التاريخ تتبرأ أمة من دينها ولا تدافع عنه‏..‏ وتدين الحكومات شعوبها‏..‏ وهان الإسلام علي أهله وكان من السهل أن يهون علي أعدائه‏..‏

    إن الغرب لن يرضي حتي ولو قدمنا له كل القرابين لأن مواكب المثقفين عندنا الآن يدينون الإسلام الفكر والعقيدة في كل مناسبة أكثر من كل الإدانات التي وجهها الغرب للإسلام‏..‏ هذه الكتيبة التي تسيطر علي الكثير من وسائل الإعلام في العالم الإسلامي وتحارب دينها جهارا نهارا وتأخذ الثمن مالا وأسفارا وجوائز ومنحا وعطايا‏..‏ أصبح في العالم الإسلامي الآن طابور خامس يؤدي مهمته بكفاءة عالية في خدمة أهداف واضحة تسعي لتدمير الإسلام الفكر والعقيدة‏..‏

    *‏ لن يرضي الغرب عنا حتي ولو أخذ الأثرياء وأصحاب السلطة في بلاد المسلمين زوجاتهم لكي يلدن في أوروبا وأمريكا حتي يحصل الأبناء علي جنسية هذه الدول‏..‏ نتبرأ من أرضنا ونتخلص من انتماءاتنا ونسعي للحصول علي جواز سفر من هنا أو هناك‏..‏

    *‏ أننا نسمح في بلادنا للأجانب بكل شيء وهم لا يسمحون لنا في بلادهم بأي شيء‏..‏ أنهم يسكرون عندنا ويمارسون شذوذهم علنـا بل إنهم يشجعون أبناءنا علي ذلك ولا يسمحون لامرأة مسلمة أن ترتدي حجابا‏..‏ لم يحدث يوما أن أدين مواطن أجنبي في دولة إسلامية لأنه يشرب الخمر أو يمارس الرذيلة‏..‏ وفي كل الشواطيء الإسلامية ينتشر العري الكامل والجنس الكامل‏..‏ والانحطاط الكامل‏..‏ ولم تحاسب حكومة إسلامية سلوكـا غريبا أو فعلا شاذآ يقوم به مواطن أجنبي‏..‏

    *‏ لن يرضي الغرب عنا حتي ولو ترك الأثرياء والحكام المسلمون بنوك أوطانهم وهربوا إلي البنوك الغربية يخفون فيها جرائمهم وسرقاتهم وما نهبوه من أموال المساكين الغلابة‏..‏ هناك تقديرات تقول إن الأثرياء العرب خسروا في بنوك أوروبا وأمريكا وبورصاتها مئات البلايين من الدولارات خلال العام الماضي من كان الأحق بكل هذه الأموال الشعوب المغلوبة علي أمرها أم القتلة من أبناء هذه الدول؟‏!..‏

    لن يرضي الغرب ونحن ننتظر التأشيرات من سفاراتهم ونجلس أمام مكاتبهم أياما طويلة حتي يأتي لنا السماح بالدخول‏..‏ أن طوابير المسلمين أمام السفارات الغربية في جميع العواصم الإسلامية مأساة إنسانية بكل المقاييس‏..‏ والغريب في الأمر أن المسلمين يهربون من الفقر في بلادهم ليواجهوا الموت في بلاد لا تحبهم‏..‏ الفقر هنا والموت هناك‏..‏ وماذا نفعل أمام مواكب الهاربين من شبابنا بحثا عن عمل أو أمل أو كرامة‏..‏ حيث لا كرامة لهم في أوطانهم‏..‏

    *‏ أننا في بلادنا نتحدث كثيرا عن الحوار مع الآخر ونطالب كل يوم بفتح صفحة جديدة للحوار‏..‏ وفود تسافر‏..‏ وأقلام تكتب‏..‏ واجتماعات ولقاءات وندوات وبرامج‏..‏ ولكن ذلك كله لم يغير شيئـا في الفكر أو المواقف‏..‏ أنهم فقط يتحدثون عن جوانب التخلف والتراجع والفوضي عندنا‏..‏ أنهم لا يتحدثون عن ثروات سرقوها في عهود الاستعمار‏,‏ ولا يتحدثون عن موارد نهبوها في عصور العبودية‏..‏ أنهم لا يتحدثون عن حكام باعوا أوطانهم واستباحوا شعوبهم بين البطش والطغيان‏..‏ يتحدثون عن الحريات وحقوق الإنسان ويطالبون بها لأوطانهم ولكنهم يقتلون امرأة مسلمة مسالمة‏,‏ لأنها ترتدي زيا تحبه وتريده‏..‏ أن ذلك لا يدخل في إطار حقوق الإنسان عندهم‏..‏ فليس للمسلم حق لدي الغرب‏..‏

    منذ سنوات كنا نشارك في معرض فرانكفورت الدولي للكتاب ويومها دار حوار طويل حول لقاء الثقافات وصراع الحضارات وكان شيئـا غريبا أنهم لا يعرفون شيئـا عن ثقافتنا وأن آخر ما وصل إليهم بعض الكتابات العارية التي يحتفون بها أو بعض الكتابات المغرضة التي تهاجم الإسلام سعيا وراء منحة أو جائزة‏..‏

    لا أعتقد أن امرأة مسالمة تلعب مع طفلها في الحديقة يمكن أن تضع لغما أو تهدد أمن الإمبراطورية الألمانية التي دمرت العالم كله في عهد النازي‏..‏

    لا أعتقد أن ألمانيا التي مازالت حتي اليوم تعتذر لليهود عن جرائم النازي قد غرست في أعماق مواطنيها كل هذا الحقد والكراهية للإسلام والمسلمين‏..‏ أن ألمانيا النازية هي التي فتحت أول مدارس التعذيب في سجلات الشعوب‏,‏ وهي أول من علم الدنيا أساليب القمع وهي أول من اخترع الأجهزة الحديثة في ذلك كله‏..‏ هذه الإمبراطورية التي تقود أوروبا الآن لم تتحمل ثوب امرأة مسلمة تحترم دينها‏..‏

    إن ما حدث في ألمانيا كان امتدادا لجرائم أخري سبقت في رسوم كوبنهاجن وتشويه صورة نبي الإسلام عليه الصلاة والسلام‏..‏ وفي الهجوم الضاري الذي شنه الرئيس الفرنسي ساركوزي وهو يرفض الحجاب في فرنسا‏..‏ وفي الآيات القرآنية التي كتبها المتعصبون المجرمون علي الأحذية الإيطالية‏..‏ وفي كتابات مئات الأقلام التي تهاجم الإسلام وتسخر من المسلمين بالفن والصحافة والإعلام‏..‏

    منذ عشرات السنين أصدر بوش الجد كتابا هاجم فيه الرسول عليه الصلاة والسلام وقال إنه لم يكن نبيا ولا رسولا‏..‏ بل إنه شخص عادي أسس إمبراطورية دينية وأن القرآن نتاج بشري وليس كتابا سماويا نزل من الله وحيا علي نبيه عليه السلام‏..‏ مازالت هذه السموم تسري في عقول كثيرة في الغرب تحت دعاوي حرية الفكر والعقيدة‏..‏

    أن اغتيال مروة الشربيني ليس حادث قتل عادي ولا ينبغي أن نضعه في سياق الجرائم العابرة‏..‏ وهو يعكس صراعا حقيقيا بين أفكار ترفض بعضها وثقافات لن تلتقي مهما كانت دعاوي الحوار لأن الغرب لا يريد هذا الحوار‏..‏

    سوف يظل الغرب غربا في كراهيته للإسلام والمسلمين‏..‏ وسوف يبحث في كل يوم عن أسباب جديدة ومعارك جديدة وعداوات جديدة‏..‏ سوف يسخر من كل رموزنا‏..‏ وسوف يعتدي علي كل مقدساتنا وسوف يطاردنا في كل زمان ومكان إنه يستخدم في معاركه كل الأساليب ابتداء بحكومات تحارب دينها وانتهاء بمثقفين ومدعين باعوا أنفسهم للشيطان‏..‏

    لن يرضي الغرب عنا حتي ولو غيرنا كل شيء في ملامحنا ومارسنا العري وشجعنا الشذوذ وغرسنا في أجيالنا الجديدة كل مظاهر السفه والانحطاط‏..‏

    أن مروة الشربيني ليست فقط شهيدة الحجاب‏,‏ ولكنها شهيدة هذا الصراع الذي يبدو أنه لن ينتهي بين شعوب تحترم عقائدها ومقدساتها وشعوب أخري تنتهك كل المقدسات‏..‏

    أن المطلوب الآن موقف إسلامي لإدانة هذه الجريمة ومطالبة الحكومة الألمانية بالتحقيق في كل ملابساتها وقبل هذا كله وضع ضمانات لحماية المسلمين في ألمانيا ودول أووربا والعالم الغربي بصفة عامة‏..‏ أن دماء مروة الشربيني ستظل وصمة عار في جبين مجتمعات تتغني بحقوق الإنسان والحريات الدينية وحوار الثقافات وهي تترك مواطنيها يمارسون أعمال القتل في دهاليز المحاكم وأمام رجال الشرطة‏..‏

    وما بين الحجاب ودماء الشهيدة‏..‏ والمحكمة والقضاء والشرطة وهوان المسلمين علي أنفسهم وأوطانهم نصل إلي أبعاد القضية‏..‏ أنه الغرب الذي يرفضنا ولن يرضي عنا حتي ولو قدمنا له كل القرابين‏

  4. #3
    بـريــد الأهــرام



    44777‏السنة 133-العدد2009يوليو11‏18 من رجب 1430 هـالسبت



    الجنة الزائفة‏ !‏


    إلي من يصدقون أقوال بعض‏,‏ من يرددون شعارات الديمقراطية والحريات‏..‏ إلي من يعتبرون أن حرياتنا مكوبتة‏,‏ وأنهم دعاة الحرية والتقدم‏..‏ إلي من يتهموننا بالجهل والرجعية والإرهاب أقول‏:‏ إن حالنا إن لم يكن أحسن من حالهم‏,‏ فهو مثله‏,‏ وهم يحاولون بحرفية بالغة تصوير الحرية التي يتشدقون بها في مسلسلاتهم وحياتهم فنصدق أنهم يعيشون في الجنة‏,‏ وأننا قوم متخلفون‏,‏ لكنهم انكشفوا علي حقيقتهم بحادث قتل الشهيدة الدكتورة مروة الشربيني‏,‏

    فلقد ذكرني ما حدث لها بما تعرضت له في تجربة مماثلة لي بألمانيا أيضا‏,‏ لكنها لم تصل إلي حد القتل‏,‏ حيث كان زوجي يدرس هناك بمنحة أوروبية‏,‏ وتزوجني خلال إحدي إجازاته السنوية‏,‏ وسافرت معه وأنا أكاد أطير من السعادة والفرح‏,‏ وتصورت أنني محظوظة لأنني لن أري الجنة فقط‏,‏ وإنما سأعيش فيها‏,‏ ورحت أرسمها في خيالي‏,‏ وكيف أنني سأكون وسط أنماط غير عاديين من البشر يعيشون في حرية تامة خالية من أي قيود‏.‏

    وركبت الطائرة وأنا أتطلع إلي اللحظة الأولي التي ستطأ فيها قدماي أرض المطار‏,‏ ويالها من لحظة قاسية سببت لي صدمة كبري حيث تم احتجاز كل من هو عربي في صالة بعيدة عن الركاب‏,‏ وتم تفتيشهم ذاتيا‏,‏ وطلب مني أحد الضباط أن أخلع حجابي فعرضت عليه أن تقوم بتفتيشي سيدة‏,‏ لكنه رفض وأصر علي تفتيشي بنفسه‏,‏ ثم أدخلوني غرفة أخري للاستجواب وسألوني عن سبب مجيئي إلي بلادهم‏,‏ وهل لنا أصدقاء أو أقارب يعيشون فيها‏,‏ وظللت قرابة الساعتين أحسست خلالهما بالذل والإهانة‏,‏ وعندما خرجنا من المطار سألت زوجي عما حدث فأجابني مقتضبا بأنه إجراء روتيني يتعرض له في كل مرة يسافر فيها‏.‏

    وقطعنا الطريق إلي شقتنا وأنا أفكر فيما وقع لي‏,‏ وأملي زوجي علي بعض الإرشادات الواجب اتباعها‏,‏ أولها ألا أغادر المنزل إلا يوم الجمعة فقط من كل أسبوع‏,‏ حيث يجتمع أعضاء الجالية العربية في مسجد بعيد عن منزلنا‏,‏ وأنه غير مسموح لي بالنظر من النافذة‏,‏ أو الخروج لشراء أي شيء إلا إذا خلعت حجابي‏!‏ ولما استغربت الأمر حاول تهدئتي قائلا لي‏:‏ إنه يتمني لو استطعت الخروج والتنزه بحريتي التي أعرفها في بلادي والتي لا تعرفها البلاد التي تتشدق بها ليل نهار لكن ما باليد حيلة‏.‏

    ومر أسبوع كامل وجاء يوم الجمعة فذهبت إلي المسجد وهناك سمعت من المغتربات العربيات ما تشيب له الرأس مما يتعرضن له من مضايقات‏,‏ فالجامعات ترفض تماما دخول أي فتاة ترتدي الحجاب‏,‏ وممنوع علي الفتاة أن تؤدي الصلاة علي الملأ‏,‏ علاوة علي المضايقات العديدة‏,‏ والمشاحنات التي لا حصر لها عند الخروج إلي التسوق والتنزه‏.‏

    المدهش أيضا أن السيدات الألمانيات المسلمات يواجهن المتاعب نفسها‏,‏ ومرت الأيام وعايشت قضية شهيرة تعرضت لها سيدة ألمانية مسلمة اسمها فيرشتا لودين في ولاية بادون فور تمبيرج‏,‏ عندما منعتها إدارة المدرسة من الدخول من الباب لارتدائها الحجاب‏,‏ وجاء حكم المحكمة في غير مصلحتها‏..‏ تصوروا‏!‏

    لقد وجدتني أمام ما رأيت وما سمعت أعيش في جنة زائفة ظاهرها الحرية وباطنها التطرف‏,‏ ثم بعد ذلك يصفوننا بالإرهابيين‏!‏ قل لي ياسيدي‏:‏ ما ذنب مروة الشربيني التي قتلها متطرف وهي تدافع عن حقها أمام القضاة؟ فكل ما فعلته هو أنها طالبت بحقها في بلد يدعي الحرية‏,‏ فكان أن تلقت ثماني عشرة طعنة‏..‏ غدرا وظلما وإرهابا‏,‏ ولم يحرك كل هذا الإجرام ساكنا‏,‏ بل لم يتعاطف معها ممن كانوا جالسين في قاعة المحكمة‏..‏ لماذا؟ لأنها مسلمة‏,‏ وعندما حاول زوجها الدفاع عنها وسط بلادة الجميع اندفع رجال الأمن بعد فوات الأوان وأطلقوا الرصاص عليه لمجرد أنه طرف غير ألماني في مواجهة واحد من بلادهم‏..‏ أليست هذه هي العنصرية بذاتها؟‏!‏

    {{‏ نعم ياسيدتي هي العنصرية التي يحاولون إخفاءها تحت شعارات براقة‏,‏ ومن خلال وسائل إعلام مضللة‏,‏ وما حدث في ألمانيا لمروة الشربيني يحدث لأخريات في بلاد الغرب كل يوم‏,‏ لكننا لانعرف عنه شيئا‏,‏ لأنهم لا يهتمون بشئوننا ويحاولون النيل من الإسلام بكل الصور والأشكال‏.‏

    وإنني أسأل مفكري الغرب‏:‏ بماذا تسمون مافعله هذا المتطرف الألماني؟ ولو حدث ما وقع لمروة الشربيني لأي فرد لديكم هل كنتم ستسكتون عليه مثلما تفعلون الآن؟
    إن علينا جانبا مهما من هذه القضية هو أننا دائما لا نتحرك إلا بسياسة رد الفعل حيث نثور عندما تقع حادثة ما‏,‏ ثم لا تلبث الأمور أن تهدأ ويعود كل شيء كما كان‏,‏ وتبقي الصورة القاتمة للمسلمين هي الأكثر وضوحا في دول الغرب والعالم‏,‏ إننا تنقصنا فلسفة واضحة لتوضيح الصورة الحقيقية عن الإسلام‏,‏ وملاحقة هؤلاء المجرمين في ساحات القضاء ووسائل الإعلام وكل المحافل الدولية‏,‏ وإلا فإن حادثة مروة الشربيني سوف تتكرر وربما بصورة أكثر بشاعة‏.‏

    ويجب ألا يغيب عنا أن هناك حالة تربص بالمسلمين في كل مكان‏,‏ ولن يتراجع هؤلاء الإرهابيون إلا إذا أحسوا بسماحة الإسلام وقوة المسلمين‏,‏ وكم نادينا بضرورة أن يكون للأزهر دور في هذه القضية‏,‏ لكن ما يقوم به حتي الآن هو دور محدود لا يستند إلي منهج محدد‏.‏

    أعيدوا إلي الأزهر كيانه ليكون منارة الإسلام في كل مكان‏,‏ لكي يدرك الغرب أن أبناءه مخطئون في حق المسلمين والمسلمات‏,‏ وأنهم يجهلون حقيقة الدين الذي يسمونه بالإرهاب بينما هم الإرهابيون والمتطرفون الذين لا يعرفون من الحرية غير اسمها‏.‏

  5. #4
    يريدون محو صور الإسلام في أوروبا

    خصوصا أن بدأت نسبة المسلمين بالإرتفاع
    اخر تعديل كان بواسطة » Ra!den في يوم » 12-07-2009 عند الساعة » 13:23

  6. #5
    رحمها الله
    ولعن هؤلاء القتله يصفوننا بالارهابيون ولايرون انفسهم
    المشكله انهم يقولون الحريه والحريه
    اذا لما لاتدعونها وشأنها هي حره فيما تلبس!!!!!

  7. #6
    بعض التعليقات ..

    أخوانى الأحباء ..
    رغم كل شئ ... لايزال من بيننا من يتوهم بالحضارة الغربيه ..
    الصدق والأخلاق لا زال من بيننا من يؤمن بمثاليات الغرب الكاذبه ..
    لا زال من بيننا من يراهن على ان التقدم والنهوض من كبوتنا ..

    يأتى بالأرتماء فى احضان الغرب ..

    إتهمونا بالأرهاب وهم مخترعوه ومصدرينه الى العالم كافه
    لا توجد مصيبه الا وورائها الغرب الصليبى الحاقد ..

    أقول صليبى وليس مسيحى ..

    هؤلاء الحقده القتله لا يرقبون فى مؤمن اى قيمه
    قال تعالى :

    { لاَ يَرْقُبُونَ فِي مُؤْمِنٍ إِلاًّ وَلاَ ذِمَّةً وَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْمُعْتَدُونَ } التوبة 10

    ماذا لو احترمنا أنفسنا وتوحدنا ؟

    ماذا لو نبذنا خلافتنا وتوحدنا ؟ ..

    وفوتنا عليهم خطط الأنقسام والتقسيم ..
    ماذا لو انسحب العرب والمسلمون ..

    من الصنم المسمى بالأمم المتحده ..

    الذى لا تطبق قوانينه ولا لوائحه الا على المسلمين والعرب ؟ ..
    ماذا لو انسحب العرب والمسلمون من البنك الدولى المُرابى ؟ ..
    ماذا لو آمنا بأنفسنا ووثقنا فى قدراتنا ؟ ..
    ماذا لو أمنا اننا نقدر ونستطيع ؟ ..

    يا ناس يا عالم

    الله هو الرازق ... الله هو الخالق مالك الملك ..

    فقط نعود لله ... فقط نؤمن بأننا لسنا أقل منهم ..

    وقتها فقط سيعرفون أننا بشر ..

    وقتها فقط سيكون لنا قيمه



    تقبل الله الشهيدة مروة الشربينى ورحم زوجها
    وتولانا برحمته

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    -----------

    ثمانية عشر طعنة ؟
    كم من الوقت ظل يطعن هذا الإرهابى هذة الشهيدة ..

    كم من الوقت ظل المتواجدون ينظرون ويسمعون صيحاتها ..
    وصراخها من ألم الطعنات الثمانية عشر ..

    ألم يتدرب أبطال شرطة النازيين الجدد ..
    أن يتفاعلوا مع - الإرهابيين - بأقصى سرعة ؟!!

    نحن من بخس ثمننا فى الخارج
    لماذا لم تستدهى الخارجية سفير حكومة النازى ..
    كى تعلن له رفضها لموقف رجال عصابة الشرطة ..
    الذين لم يتحركوا إلا بعد أن طعنها هذا النازى ثمانية عشر طعنة ..
    وزوجها تقريبا عشر طعنات
    ثمانية وعشرون طعنة فى لنقل دقيقتين كاملتين ..
    غير كافيتين للتعامل مع الإرهابى ..
    من قبل رجال عصابة الشرطة الألمانية ؟ ..

    ترى هل خارجيتنا هى من باعنا ..
    أم رجال هتلر البواسل أم كلاهما ؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

    لا سامح الله المتخاذلين

    وأزيد من عندى حسبنا الله ونعم الوكيل ..

    ------------

    فتاة تتريق وتتمسخر من غلبها ..

    كلهم صح
    اللى طعن صح
    والأمن الألمانى على حق
    وحكومتنا أبطال بيجيبولنا حقوقنا ومشرفينا دايما ورافعين راسنا
    إحنا اللى غلط
    لإننا ما أخدناش تدريبات إزاى نتفادى الطعنات وندافع عن نفسنا ..


    --------------






  8. #7
    فاصل ..
    قصيدة الرد على الغرب ..

    قالوا لنا الغرب قلت صناعة وسياحة ومظاهر تغرينا
    لكنه خاو من الإيمان لا يرعى يتيماً أو يسر حزينا
    الغرب مقبرة المبادئ لم يزل يرمي بسهم المغريات الدينا
    الغرب مقبرة العدالة كلما رفعت يد أبدى لها السكينا
    الغرب يكفر بالسلام وإنما بسلامه الموهوم يستهوينا
    كفر وإسلام فأنا يلتقي هذا بذاك أيها اللاهونا
    أنا لا ألوم الغرب في تخطيطه لكن ألوم المسلم المفتونا
    وألوم أمتنا التي رحلت على درب الخضوع ترافق التنينا
    وألوم فينا نخوة لم تنتفض إلا لتضربنا على أيدينا
    يا مجلس الأمن إلى متى تبقى لتجار الحروب رهينا
    إلى متى ترضى بفسك دمائنا وتطلبنا ولا تعطينا
    لن تسفك الدول الكبار فصرت في ميدانهن اللاعب الميمونا
    يا مجلسا غدا في جسم عالمنا مرضا خطيرا يشبه الطاعونا
    شكرا لقد أبديت وجه حضارة غربية لبس القناع سنينا
    شكرا لقد نبهت غافل قومنا وسعيت شك الواهمين يقينا
    يا مجلس الأمن انتظر إسلامنا سيريك ميزان الهدى ويرينا
    إني أراك على حفيف نهاية ستصير تحت ركامها مدفونا
    إن كنت في شك فسل فرعون عن غرق وسل عن خسفه قارونا



  9. #8
    صورة للبطلة .. رحمها الله ..

    431p
    الراحلة مروة الشربينى


    مقتل الشربيني يثير عاصفة احتجاجات في ألمانيا

    دريسدن ـ احتشد نحو 1500 شخص في مدينة دريسدن الألمانية لتأبين المصرية مروة الشربيني التي قتلت قبل عشرة أيام في قاعة محكمة المدينة على يد متطرف يميني ألمانيا من أصل روسي.

    وفي الوقت ذات احتج المحتشدون ضد العنصرية والعداء للأجانب اللذين يقفان وراء مقتل الشربيني عن 31 عاما في الأول من تموز/يوليو الجاري.

    وقال السفير المصري في ألمانيا رمزي عز الدين رمزي اليوم السبت في دريسدن إن مواطنته مروة الشربيني راحت ضحية الكراهية العمياء والتعصب.

    وطالب نبيل يعقوب عضو مجلس الجاليات الأجنبية في دريسدن بمواجهة التطرف و"عدم السماح لبذوره بأن تنبت".

    كما حث فرانس مونتفيرينج، رئيس الحزب الاشتراكي الديمقراطي صناع القرار السياسي على الرد على مقتل الدكتورة مروة الشربيني بما يتناسب من الإجراءات السياسية وقال:"علينا أن نعمل على حظر نشاط المتطرفين والمتعصبين وألا تتاح لهم الفرصة مرة أخرى ليتشكلوا داخل أحزاب".

    وأكد مونتفيرينج أن ألمانيا حزينة على فقدان الشربيني وأن مقتلها يدعو للحرص بشكل أكثر على أن يصبح التعايش بين أصحاب جميع القوميات والأعراق والأديان ممكنا. ودعا مجلس الجاليات الأجنبية في دريسدن والكنيسة وبلدية المدينة لهذا التأبين.

    وأصدر الادعاء الألماني أمرا بالقبض على المتطرف الألماني ذي الأصل الروسي والبالغ من العمر 28 عاما وذلك بتهمة القتل.

    وقال كريستيان أفيناريوس المتحدث باسم ادعاء مدينة دريسدن إن المتهم بقتل الشربيني ظهر معاديا للأجانب في المحاكمة الأولى له قبل عدة أشهر مؤكدا بذلك تقريرا لمجلة فوكوس الألمانية.

    وأشار الادعاء إلى أنه لن يعلن عن أية تفاصيل خاصة بقضية مقتل الشربيني قبل عدة أشهر من الآن وأن المحاكمة ستبدأ نهاية عام 2009 أو مطلع عام .2010

    وقال جيرت ماكنروت وزير العدل بولاية سكسونيا التي تتبعها مدينة دريسدن:"سنفعل كل ما بوسعنا من أجل محاكمة الجاني في أسرع وقت ممكن".

    وقال نبيل يعقوب ممثل مجلس الجاليات الأجنبية في دريسدن إن الشربيني دافعت بشجاعتها الأدبية عن كرامة المرأة المسلمة من خلال إيمانها بدولة القانون.

    ورفع مشاركون أجانب وألمان في حفل التأبين لافتات تحمل شعارات مثل:"نحن ضد الإرهاب" و "أوقفوا التحريض ضد الإسلام" ثم وضع بعض المسئولين وعلى رأسهم مونتفيرينج والسفير المصري ورودا بيضاء أمام صورة الدكتورة مروة الشربيني.

    وأعرب المتظاهرون عن إدانتهم لمقتل الصيدلانية المصرية مروة الشربيني داخل أحد قاعات المحكمة في مدينة دريسدن الألمانية قبل عشرة أيام.

    وردد المتظاهرون هتافات بسقوط ألمانيا، كما تقدمت حكومة طهران باحتجاج رسمي إلى الحكومة الألمانية على هذه "الحادثة اللاإنسانية".

    ومن ناحية أخرى ، أدانت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل بشدة العداء للإسلام وللأجانب. وقال متحدث باسم ميركل إن المستشارة أعربت عن تعازيها الشخصية للرئيس المصري حسني مبارك في لقاء على هامش اجتماعات مجموعة الثماني في لاكويلا بإيطاليا.

    وأكد وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير لنظيره المصري أحمد أبو الغيط أن ألمانيا ستقوم بكل ما في وسعها من أجل الحيلولة دون تكرار وقوع هذه الجرائم في المستقبل.

    وكتب شتاينماير في خطاب لأبو الغيط "نعمل على أن يشعر كل فرد في ألمانيا بالأمن بغض النظر عن جنسيته أو دينه".

    وحمل المتظاهرون الإيرانيون أيضا نعشا رمزيا أمام جامعة طهران ومضوا به إلى ميدان فلسطين في قلب العاصمة الإيرانية.

    وكان مقتل مروة الشربيني قد أدى إلى إثارة موجة استياء واسعة في أوساط المسلمين داخل ألمانيا وفي وطنها الأصلي مصر.

    واتهم الكاتب المصري الشهير علاء الأسواني في مقالة نشرتها جريدة "زود دويتشه تسايتونج" الغرب بازدواجية المعايير حيث اهتم الإعلام الغربي بمقتل الفتاة الايرانية ندا أثناء المظاهرات الأخيرة في طهران فيما تجاهل مقتل مروة الشربيني.

    وتتهم الجمعيات الإسلامية في ألمانيا الحكومة الألمانية بعدم اتخاذ الإجراءات اللازمة لمكافحة "العداء ضد الإسلام"، فيما ترفض الحكومة هذه الاتهامات وتؤكد اهتمامها بمحاربة موجة العداء للاسلام ورفضها أي تجاوزات في هذا الصدد.

    وحث المجلس الأعلى للمسلمين في ألمانيا المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل على إظهار مساندتها للمسلمين وإدانتها للعداء للأجانب في ألمانيا في ضوء مقتل المواطنة المصرية مروة الشربيني في قاعة محكمة دريسدن الألمانية على يد متطرف يميني ألماني من أصل روسي قبل نحو عشرة أيام.

    وقال أيمن مزيك الأمين العام للمجلس الأعلى للمسلمين في ألمانيا في حديث مع صحيفة "تاجز شبيجل أم زونتاج" التي تصدر غدا الأحد:"على الرغم من أن المستشارة و وزير خارجيتها فرانك فالتر شتاينماير قد أطلقوا تصريحات يشجبون فيها مقتل مسلمة في محكمة دريسدن الرئيسية إلا أن على ميركل أن تتوجه مباشرة للمسلمين الذين يبلغ عددهم أربعة ملايين في ألمانيا وشجب جريمة القتل التي وقعت بدوافع عدائية للإسلام لأن الخوف من الإسلام موجود للأسف منذ وقت طويل في بلدنا "ألمانيا" سواء بشكل مبطن أو صريح".

    ورأى مزيك أن جريمة قتل المحجبة المصرية مروة الشربيني التي كانت ترافق زوجها المبعوث في مهمة علمية في ألمانيا قد كشفت بعدا جديدا فقط لهذا العداء.

    وذكر شهود عيان أن المتطرف الألماني طعن مروة الشربيني 18 طعنة بالسكين أمام أعين القضاة والحضور وجرح زوجها.

    وكانت محكمة سابقة قد قضت العام الماضي بتغريم المتطرف "28 عاما" ماليا بعد أن وصفها بالإرهابية أثناء تواجدها مع طفلها في أحد الملاعب المخصصة للأطفال.






  10. #9
    حسبي الله ونعم الوكيل

    شو بدنا نسوي دائما الغرب هكذا يدعون الحرية وحقوق الانسان وهم لا يلكون شئ من هذا القبيل


    ما اعسانا ان نقول غير يرحمها الله
    وحسبي الله ونعم الوكيل

    مشكور اخى وتقبل مروري

    sadmoon
    662f79d3a4548eb711530ffeee9afee3

    يســلموا صديقتي الغالية روح ورديه ♥

  11. #10
    حادث مقتل "شهيدة الحجاب"
    في المحكمة كان مخططا له ولم يكن عفويا


    2009%5C07%5C08%5C20090708223440_A00
    فجرت الصحف الألمانية التي تناولت حادث مقتل الدكتورة مروة الشربينى على يد متطرف ألماني فى محكمة دريسدن يوم الأربعاء الماضى، مفاجأة من العيار الثقيل حيث أكدت أن الحادث كان مخططا له ولم يكن عفويا كما قيل. وكشفت تلك الصحف في تقارير مطولة حول حادث مقتل "شهيدة الحجاب"

    عن معلومات جديدة مهمة تثبت أنه كانت هناك مؤشرات تنذر بوقوع هذا الحادث مما يوقع شرطة مدينة دريسدن ووزارة الداخلية فى ولاية ساكونيا تحت طائلة المساءلة.
    فقد ذكرت صحيفة "دريسدنر مورجن بوست" التى تصدر فى مدينة دريسدن نفسها أن الجانى اليكس سبق أن صرخ فى وجه مروة فى الجلسة الأولى عام 2008 قائلا: أنت لا تستحقين الحياة.
    واتفقت صحيفة "هامبورجر آبيتد يلات" مع هذه الرواية، وقالت إن اليكس بدا فى الجلسة السابقة متعنتا جدا، رغم مظهره "المهذب".
    وفيما يبدو أنه كان إحساسا مبررا من جانب الشهيدة مروة بالخطر قبل وقوع الجريمة، نقلت صحيفة "الشروق" المصرية عن موقع "فيلت أون لاين" قوله: إ ن مروة جاءت إلى قاعة المحكمة فى وقت مبكر، وكانت تتأبط ملفا به أوراق، وبدا وجهها شاحبا، ثم امتلأت عيناها بالدموع، وعندما سألها أحد الصحفيين (الألمان) عن سر مظهرها، أجابت بصوت خافت "إن الجو مريب".
    وحول ملابسات إطلاق النار من قبل ضابط شرطة ألمانى على زوجها، فيما كان يحاول إنقاذها ذكر موقع "شبيجل أون لاين" ان الضابط الذى أطلق الرصاص على الزوج كان يقف خارج المحكمة، ولم يكن يحمل سلاحا، وكان السلاح فى حوزة ضابط آخر داخل قاعة المحكمة من المفترض أنه كان أحد شهود القضية، فاندفع الضابط الأول نحوه قائلا اعطنى سلاحك بسرعة.. هناك بلطجى فى القاعة، ثم سمع دوى الرصاص.
    من جانبها ، قالت صحيفة "دير شبيجل" : "إن الجريمة كانت مفاجئة ولم يخطر على بال أحد أن يحدث ذلك ، فقد انقض الجاني على الضحية وطعنها 18 طعنة"، واصفة ما حصل ب"الكارثة" ، ومؤكدة أن الجميع داخل ألمانيا يعيش حالة صدمة ، وهو نفس التعبير الذي استخدمته المدعي العام في محكمة دريسدن كريتسيان افيناريوس.
    أما صحيفة (دي فيلت) فأشارت إلى أن قاضي الجلسة توم ماجافيسكي حاول إنقاذ الضحية بدق جرس الإنذار لاستدعاء رجال الأمن ، لكن الأمن حضر بعد 32 ثانية ، وبعد أن دق الجرس هم ضابط في غرفة مجاورة بالحضور بسرعة للقاعة ، وأطلق الرصاص على زوج القتيلة ظنا منه أنه الجاني لأنه كان يحمل السكين , ويرقد الزوج الآن في المستشفى في حالة صحية حرجة".
    وعلى صعيد متصل ، أعرب طارق الشربيني شقيق الشهيدة الدكتورة مروة عن استيائه من التعامل الألماني مع الجريمة ، مبديا في الوقت نفسه استغرابه مما وصفه بـ"التكتم" حول اسم القاتل وملابسات الجريمة.
    وقال الشربيني -في حديث أدلي به لصحيفة (الدويتش فيلا) الإلكترونية نشرته الأربعاء - إنه سافر إلى ألمانيا الجمعة الماضي ثم رافق الجثمان إلى مصر حيث وصل هناك مساء الأحد الماضي ، مؤكدا أنه وكل المسلمين ينظرون للجريمة على أنها تنم عن عنصرية عميقة تجاههم.
    وأضاف: "أننا لن نرضى سوى بجزاء عادل من القضاء الألماني للقاتل يتناسب مع حجم الجرم"

  12. #11
    جنازة البطلة مروة الشربينى ..
    ويمكنكم متابعة الجنازة البطلة فى الدولة المختلفة ..
    فى مواقع الفيديو المتخصصة ..


    http://www.youtube.com/watch?v=KSclj_V3J-E
    http://www.youtube.com/watch?v=Bwkxs...eature=related

  13. #12
    خبر مقتل مروة الشربينى ..
    لماذا بقي مقتل إمرأة محجبة لم تسقط ضحية جريمة شرف ..
    مجرد خبر هامشي صغير لمدة اسبوع ؟ ..

    والسبب الجميع يعرفه ..

    الصحف الألمانية تواصل اهتمامها
    بحادث مقتل مروة الشربيني إحصائيات الخبر
    انتقاد تعامل الحكومة الألمانية مع الحادث ‮.. ‬والمطالبة باستيعاب الغضب المصري


    برلين ـ أ‮. ‬ش‮. ‬أ‮:‬
    واصلت الصحف الالمانية اهتمامها بحادث مقتل الدكتورة مروة الشربيني‮ »‬شهيدة الحجاب‮« ‬علي يد متطرف الماني عنصري الاسبوع الماضي وتساءلت صحيفة‮ »‬دير تاجسبيجل‮« ‬قائله‮: »‬لماذا بقي مقتل امرأة محجبة لم تسقط ضحية جريمة شرف مجرد خبر هامشي صغير لمدة اسبوع؟‮.. ‬وهل يمكن ان يكون التعامل مع هذه الجريمة انعكاس لطريقتنا في التفكير«؟‮. ‬وفي سياق متصل دعا استاذ جامعي متخصص في العلوم الاسلامية في المانيا الي التعامل بشكل جدي مع حالة الغضب التي انتابت مصر عقب حادث مقتل مروة الشربيني وقال البروفيسور بيتر هاينه استاذ في العلوم الاسلامية بجامعة هومبولت في العاصمة برلين في تصريحات نشرتها صحيفة‮ »‬بيلد‮« ‬الالمانية علي موقعها‮ »‬يجب ان نأخذ‮ ‬غضب الشعب المصري بشكل جدي للغاية‮«‬،‮ ‬مشددا علي ان هذا الغضب‮ »‬حقيقي لاتنظمه انظمة معينة‮«. ‬وارجع هاينة حالة الغضب التي ظهرت في عدد من المظاهرات في مصر الي ثلاثة اسباب اولها الاعتقاد بأن مرورة قتلت لانها محجبة وثانيها ما تردد من أن رجل الشرطة الالماني اطلق الرصاص علي زوج مروة في قاعة المحكمة بعدما اعتقد انه الجاني لمجرد ان بشرته داكنة،‮ ‬وثالثها هو ان الشعب المصري رأي ان رد فعل الحكومة الالمانية علي الحادث لم يكن متعاطفا بالقدر الكافي‮. ‬وقال هاينه ان تصريحات نائب المتحدث باسم الحكومة الالمانية التي وصف فيها الجريمة بـ‮ »‬الشنيعة‮« ‬وانها تسببت في حالة من الصدمة والاسي في المانيا،‮ ‬لم تكن كافية مشيرة الي ضرورة تدخل المستشارة انجيلا ميركل شخصيا في الامر‮ .‬


  14. #13
    حفل تأبين لـ"شهيدة الحجاب"..
    والإدعاء الألمانى يقرر حظر النشر فى القضية

    برلين: أقيم السبت في مدينة دريسدن حفل تأبين للصيدلانية المصرية مروة الشربينى "ضحية الحجاب" والتى قتلها متطرف ألماني من أصل روسى داخل قاعة بمحكمة المدينة في جريمة اثارت الإحراج في المانيا والاستنكار في مصر.
    ودعي سكان درسدن من قبل مجلس الاجانب في المدينة الى التجمع حاملين ورودا بيضاء امام مبنى البلدية في احتفال حضره العديد من الرسميين الالمان والمصريين. وجاء في الدعوة الى التظاهرة "ننتظر تفسيرا كاملا من الدولة وتحديدا من القضاء لمسؤولية الجاني عن الوقائع. علاوة على ذلك يجب اعطاء محاربة العنصرية والتمييز الاولوية المطلقة".
    من ناحية أخرى قرر الإدعاء الألمانى فرض حظر على النشر في القضية بعد تقارير تؤكد تخطيط القاتل لجريمته فيما واصلت الصحف الألمانية انتقاداتها لتأخر إدانة حكومة ميركل للحادث والمجلس المحلي لبلدية برلين يقيم مراسم تأبين للقتيلة.
    وذكرت تقارير صحفية أنه لن يتم نشر أي تفاصيل متعلقة بجريمة القتل قبل تحريك الدعوى القضائية ضد المتهم. وجاءت تصريحات الادعاء ردا على تقرير مجلة "فوكوس" الألمانية الذي أشار إلى أن المتهم الألماني، خطط لتنفيذ جريمته، فيما رفض المتحدث باسم الادعاء التعليق على صحة التقرير وشدد على عدم الإدلاء بأي تفاصيل متعلقة بالقضية في ظل استمرار التحقيقات.
    على جانب اخر تظاهر نحو 150 شخصا السبت أمام السفارة الألمانية في طهران احتجاجا على مقتل مروة . وهتف المتظاهرون "الموت لألمانيا ولأوروبا العنصرية" ورشقوا السفارة بالبيض.كما رسموا صليبا معقوفا على بوابة السفارة وكتبوا على الرصيف "انجيلا النازية" في إشارة الى المستشارة الألمانية انجيلا ميركل .
    على صعيد متصل واصلت الصحف الألمانية اهتمامها بحادث مقتل الدكتورة مروة الشربيني، حيث
    تساءلت صحيفة "دير شبيجل" لماذا بقي مقتل امرأة محجبة لم تسقط ضحية جريمة شرف مجرد خبر هامشي صغير لمدة أسبوع؟ هل يمكن أن يكون التعامل مع هذه الجريمةانعكاسا لطريقتنا في التفكير؟.
    وفي سياق متصل دعا أستاذ جامعي متخصص في العلوم الإسلامية في ألمانيا إلى التعامل بشكل جدي مع حالة الغضب التي انتابت مصر عقب حادث مقتل مروة الشربيني. وقال البروفيسور بيتر هاينه، أستاذ في العلوم الإسلامية بجامعة هومبولت في العاصمة برلين، في تصريحات نشرتها صحيفة "بيلد" الألمانية على موقعها: "يجب أن نأخذ غضب الشعب المصري بشكل جدي للغاية"، مشددا على أن هذا الغضب حقيقي لا تنظمه أنظمة معينة.
    وأرجع هاينه حالة الغضب التي ظهرت في عدد من المظاهرات في مصر إلى ثلاثة أسباب، أولها الاعتقاد بأن مروة قتلت لأنها محجبة، وثانيها ما تردد من أن رجل الشرطة الألماني أطلق الرصاص على زوج مروة في قاعة المحكمة بعدما اعتقد أنه الجاني لمجرد أن بشرته داكنة، وثالثها هو أن الشعب المصري رأى أن رد فعل الحكومة الألمانية على الحادث لم يكن متعاطفا بالقدر الكافي.
    وقال هاينه إن تصريحات نائب المتحدث باسم الحكومة الألمانية، التي وصف فيها الجريمة بـ"الشنيعة" وإنها تسببت في حالة من الصدمة والأسى في ألمانيا، لم تكن كافية، مشيرة إلى ضرورة تدخل المستشارة أنجيلا ميركل شخصيا في الأمر.
    وكانت الدكتورة مروة الشربينى قد لقيت مصرعها على يد متطرف ألمانى دأب على استفزازها واتهامها بأنها مسلمة إرهابية، ثم تطور الأمر بمحاولته نزع حجابها بالقوة أكثر من مرة، الأمر الذى دعا زوجها للتقدم بشكوى رسمية للشرطة الألمانية، وإقامة دعوى قضائية ضده أدين فيها المواطن الألمانى حيث عاقبته المحكمة بالحبس لمدة شهر، وبدفع تعويض مبدئى لمروة قيمته 780 يورو، وقرر المتهم استئناف الحكم، واستغل جلسة الاستئناف لتوجيه عدة طعنات نافذة للقتيلة داخل قاعة المحكمة فلقيت مصرعها، فيما أصيب زوجها إصابات بالغة.


  15. #14
    تشييع جثمان الدكتورة مروة الشربينى بالإسكندرية


    القاهره - مكتب (الرياض)، أحمد خيري:
    فى جنازة شعبية تحولت الى مظاهرة كبيرة، شيعت بعد ظهر أمس الاثنين جنازة الدكتورة مروة الشربينى التى لقيت مصرعها هى وجنينها الذى كان فى أحشائها على يد أحد المتطرفين الالمان من أصل روسى داخل إحدى المحاكم الالمانية يوم الاربعاء الماضى، حضر جنازة المجنى عليها أسرتها وعدد كبير من الاهالى والمواطنين والقياديين بالاسكندرية.
    وكان جثمان الشهيدة الدكتورة مروة الشربينى قد وصل إلى مسجد القائد إبراهيم بالإسكندرية قبل صلاة الظهر أمس الاثنين، وسط مشهد مهيب، وحضور أمنى كبير والتف أفراد عائلتها حول العربة التى تقلها حتى تم استخراج الجثمان ودخوله المسجد لأداء صلاة الجنازة، وإنتابت أسرة الشهيدة المجنى عليها حالة حزن شديدة، وبكاء متواصل غير مصدقين ما حدث، وبعد أن وصل الجثمان الى المسجد طالبوا بالقصاص من القاتل المجرم.



    1246889500328639100



    ومن جانبه قال السفير الألمانى برند إربل إن الضابط الألمانى الذى أطلق الرصاص على الدكتور علوى عكاز زوج القتيلة الدكتورة مروة الشربينى سيخضع للمحاكمة بتهمة القتل العمد، كما عبر السفير الالمانى بالقاهرة عن إدانة الحكومة الألمانية للحادث؛ لأن الجريمة غريبة على الشعب الالمانى، ويرفضها تماماً ولن تمر من دون عقاب أو حساب للمجرم، وقال إن هذا الحادث يعد فردياً.

  16. #15
    صور الجنازة ..
    وصور لوالدة ووالد ..
    وشقيق الشهيدة ..
    مروة الشربينى ..



    wol_errorاضغط هنا لعرض الصورة المصغرة.
    8

    marwa-sherbiny-funeral


    1(29)



    32(20)


    104498

    30(22)

    الآلاف شيعوا جنازة شهيدة الحجاب مروة الشربيني
    22(34)

    r3714569637

    r3161698122

    الجنازة تحولت إلى مظاهرة تدين العنصرية
    24(29)

    20(35)

    16(33)

    18(35)


    wol_errorهذه الصورة تم تصغيرها. اضغط هنا لعرض الصورة الكاملة. حجم الصورة الأصلي 550x367 و مساحتها 61كيلوبايت.
    6

    7

    capt.3cbb1c844ea84efbb6999f69894f0896.mideast_egypt_germany_court_stabbing_xan104



    والدة الشهيدة - الله يصبرها ويثبتها -
    44(11)

    والد الشهيدة - الله يصبره ويُبته -
    42(12)

    شقيق الشهيدة - الله يصبره ويثبته -
    40(14)




    34(18)


    28(24)


    10(36)


    3(33)


    5



    wol_errorهذه الصورة تم تصغيرها. اضغط هنا لعرض الصورة الكاملة. حجم الصورة الأصلي 550x367 و مساحتها 61كيلوبايت.
    2



    في جنازة شعبية أكثر منها رسمية؛ شارك الآلاف من أبناء الشعب المصرى في تشييع جثمان مروة الشربيني "شهيدة الحجاب الدكتورة مروة الشربينى " ظهر اليوم من مسجد القائد إبراهيم،


    وفور الانتهاء من الصلاة على الفقيدة تحوَّلت الجنازة إلى مظاهرة احتجاج وغضب شعبي؛ نتيجةَ عدم اعتذار أي مسئول ألماني حتى الآن، مطالبين النظام المصري بالتدخل الفوري للقصاص من الجاني، واستعادة حق "مروة"، مردِّدين هتافات:



    "بلد الأزهر بلد الأزهر.. فين الرد وفين المظهر؟"،
    و"يا إرهابي يا إرهابي.. مش حتنازل عن حجابي"،
    و"حسني مبارك يا رئيس.. الدم المصري مش رخيص"،
    و"يا خارجية يا خارجية.. عايزين حق أختنا ديّة".

    يا ألمانى يا خسيس دم المصرى مش رخيص
    الدكتورة دى مصرية يا وزارة الخارجية"، "لا للعنصرية"،
    إسلامية إسلامية لا شرقية ولا غربية"


  17. #16
    مصر تودع جثمان مروة الشربيني في جنازة شعبية ورسمية

    تقدمها محافظ الإسكندرية وعدد من الوزراء ورافقتها تظاهرات غضب

    الإسكندرية: داليا عاصم القاهرة: إيهاب حسين ومحمد أحمد
    في جنازة مهيبة امتزج فيها الغضب الرسمي بالشعبي، شيع أمس آلاف المصريين جثمان الفقيدة مروة الحسيني الصيدلانية المصرية التي لقيت مصرعها على يد المتطرف الألماني أليكس دبليو 28 عاما. أقيمت صلاة الجنازة على روح الفقيدة في مسجد القائد إبراهيم بمحطة الرمل، وسط إجراءات أمنية مشددة وتقدم المشيعين محافظ الإسكندرية اللواء عادل لبيب، ووزير الاتصالات طارق كامل، ووزير الاستثمار محمود محيي الدين، ووزيرة القوى العاملة عائشة عبد الهادي. وعقب الصلاة خرج جثمان الفقيدة من المسجد ورافق خروج الجثمان حشود من المتظاهرين، خرجوا في مظاهرة سلمية على كورنيش محطة الرمل، مرددين «بالروح بالدم نفديك يا شهيد.. بالروح بالدم نفديك يا إسلام»، «لا إله إلا الله حسبنا الله ونعم الوكيل»، « تسقط ألمانيا». لكن رجال الأمن قاموا بتفريقهم. وقد نقل جثمان الفقيدة إلى مثواه الأخير في مدافن العائلة ببرج العرب غرب الإسكندرية وتقدم سيارة الإسعاف التي حملت الجثمان مجموعة من فتيات مدرسة «كلية النصر للبنات» حاملات صورة مروة الشربيني وهي طالبة، وصورة جماعية لها أثناء تخرجها في المدرسة، كما حملت إحداهن كأس كرة اليد الذي شاركت مروة في حصول مدرستها عليه. كما حضر نواب مجلسي الشعب والشورى من بينهم محمد مصيلحي، ومصطفى بكري.


    فيما كانت والدة مروة الدكتورة داليا شمس مستلقية على أرض مصلى السيدات، في حالة من الانهيار التام مرددة « بنتي.. بنتي»، «حسبي الله ونعم الوكيل»، تحيط بها نساء الأسرة محاولات إبعاد الكاميرات عنها، قالت الأم « حينما أبلغني طارق أخوها بالخبر أعطاني مصحفا ووضعه لأضمه، لكني لا أصدق حتى اليوم، كنت أعتقد أنني في كابوس، لكنه اليوم حقيقة، احتسبها عند الله شهيدة». وعلى الصعيد الرسمي أبلغ وزير العدل بولاية سكسونيا الألمانية وزارة الخارجية المصرية عن طريق سفارتها في ألمانيا بأن النيابة العامة في ولاية سكسونيا الألمانية التي شهدت مقتل المواطنة المصرية مروة الشربينى وجهت تهمة القتل العمد للمواطن الألماني الذي اعتدى عليها. وطالبت النيابة العامة بتوقيع أقصى العقوبة عليه وهي السجن مدى الحياة من دون منح حق العفو. وحرص السفير الألماني في القاهرة بيرند اربل على استقبال الجثمان، والتحدث باللغة العربية أمام جمهور الصحافيين. هذا وقد أوفدت وزارة الخارجية المصرية السفير أحمد رزق لاستقبال الجثمان وتقديم واجب العزاء لأسرة الفقيدة، كما حضر الاستقبال الدكتور محمد عز العرب رئيس جامعة المنوفية، والدكتور محمد جابر أبو علي وكيل وزارة التعليم العالي.
    ومن جانبه، أدان الدكتور محمد سيد طنطاوي شيخ الأزهر الشريف حادث الاعتداء على المواطنة المصرية في ألمانيا مروة الشربيني، مؤكدا ضرورة أن ينال القاتل جزاءه العادل.
    وكانت مروة الشربينى زوجة المبعوث المصري علوي علي عكاز المعيد بمعهد الهندسة الوراثية بجامعة المنوفية، عضو الإجازة الدراسية بألمانيا قد لقيت مصرعها على يد متطرف ألماني من أصل روسي يدعى «أليكس دبليو» 28 عاما والذي انهال عليها طعنا بالسكين في إحدى محاكم الدرجة الثانية بمدينة «دريسين» حيث لقيت مصرعها نتيجة إصابتها بـ18 طعنة متفرقة، فيما أصيب زوجها بأحد الأعيرة النارية بطريق الخطأ. وقد حدثت وقائع جريمة القتل الدرامية بعد أن حكم القاضي بمقاضاة الجاني بمبلغ 750 يورو تعويضا عما لحق بها من ضرر جراء الإهانة التي تعرضت لها بسبب نعت المتهم للقتيلة بأنها «إرهابية»، ومحاولاته المتكررة لنزع حجابها، الأمر الذي أثار غضب القاتل وآثر أن يقوم بهذا العمل الإجرامي الذي أودى بحياة القتيلة والذي أسفر أيضا عن إصابة زوجها بجروح خطيرة.

  18. #17
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    نسال الله الرحمة والمغفرة للشهيدة ..

    القضية انتشرت على جميع اجهزة التلفزة والاذاعات
    كما ان اغلب مواقع الانترنت شهدت تحركات واضرابات بعد سماع الخبر
    ...

    استغرب ان الموضوع قد وصلكم اليوم surprised

    على اي حال هي لم ولن تكون اخر شخص قد تعرض للمضايقات
    على اساس افكاره وعقائده .. ففي الغرب تجد الكثير من هذه القصص
    وللاسف اقصى عقوبة يحصل عليها القاتل هي السجن لمدة 25 سنة
    رحمه الله على روحها

    واخوتي
    لا تنسوا ان هناك المسلمون في اقليم شينجيانغ الصيني يتعرضون للابادة لانهم مسلمون
    فهي ليست هجوم او مضايقة لمعتقد شخص بعينه بل لامه بكاملها ..
    وللاسف لا نجد من يسيتيقظ ويهتم بهذه المواضيع الا من رحم ربي


    تحياتي
    اخر تعديل كان بواسطة » AASKH في يوم » 12-07-2009 عند الساعة » 15:50
    يا اخوتي الذين يعبرون في الميدان مطرقين
    معلقٌ أنا على مشانق الصباح
    و جبهتي بالموت محنية .. لأنني لم أحنها حياً

  19. #18
    ألغاز وحقائق ..

    إتهامات للخارجية بالتقصير في حادث استشهاد مروة الشربيني




    القاهرة - اتَّهم المركز المصري للتنمية والدراسات الديمقراطية والجمعية المصرية لدعم التطور الديمقراطي الخارجية المصرية بالإهمال في واقعة استشهاد الدكتورة مروة الشربيني ( 32 عامًا) على يد عاطل ألماني من أصل روسي (28 عامًا) داخل مبنى محكمة (دريسدن) الألمانية، واستنكرا موقف السلطات المصرية جراء الجرائم التي ترتكب ضد المصريين بالخارج، وعدم مراعاتها لحقوقهم وكرامتهم.

    وطالبا في بيان لهما اليوم السلطات المصرية والقنصلية المصرية بألمانيا بسرعة التدخل من أجل العمل على حماية حقوق المصريين بالخارج، ونشر ثقافة التسامح وعدم التمييز والتعصب الديني داخل المجتمعات الأوروبية والغربية.

    ودعا البيان إلى بناء حوار وطني عالمي لتعريف العالم بقيم ومبادئ الدين الإسلامي، واحترامه لكافة الديانات السماوية، ومنع كافة أشكال التعصب ضد معتنقيه.

    ترجع أحداث القضية إلى أغسطس الماضي؛ بسبب قيام ألماني متعصب بالتعدي على الدكتورة مروة الشربيني بالسب والقذف ومحاولة انتزاع الحجاب من على رأسها في المتنزه العام، واتهامها بأنها إرهابية نظرًا لارتدائها الحجاب؛ مما اضطرها لرفع قضية سب وقذف ضده، وأقرت محكمة (دريسدن) في آخر جلسة الأربعاء الماضي حكمًا بالغرامة على المواطن الألماني قدرها 2800 يورو؛ مما أثار ضغينة المتهم، وقام بطعنها عدة طعنات نافذة بسلاح أبيض فارقت معها الحياة.

    وقد سدد المتهم طعناته لعدد من الشهود الموجودين في ساحة القاعة؛ مما استدعى نقلهم على الفور إلى المستشفيات الألمانية، ومع تدخل زوج الضحية المصرية للدفاع عنها قامت الشرطة الألمانية بإطلاق الرصاص عليه، الأمر الذي أصابه بجروح.

    مروه الشربينى كانت حاملاًً حين قتلت في ألمانيا .. مصر ترفع دعوتين ضد قاتلها والنائب العام طلب ملف القضية


    في الوقت الذي تجرى فيه الاستعدادات لاستقبال جثمان السيدة المصرية الدكتورة مروة الشربيني (33 عاماً) مساء اليوم الأحد 5 يوليو بالقاهرة، صرح رمزي عزالدين السفير المصري في ألمانيا أن السفارة ستقوم تضامنا مع أسرة القتيلة بإقامة دعوتين قضائيتين جنائية ومدنية ضد الألماني من أصل روسي دابليو اليكس 28 عاماًً، المتهم بقتلها، كما طلب النائب العام بمصر موافاته بملف القضية، قال عزالدين لموقع "أخبار مصر" الإخبارى: إن المدعى العام الألماني وجه تهمة القتل العمد للقاتل مطالبا بتوقيع أقصى العقوبة وهى السجن مدى الحياة بدون إمكانية العفو وستقيم السفارة دعوى جنائية بهذا الخصوص، كما ستقيم دعوى مدنية بالتعويض تضامنا مع الزوج، وقالت صحيفة " المصري اليوم " المصرية ان المستشار عبدالمجيد محمود النائب العام بمصر طالب وزارة الخارجية المصرية بموافاته بملف قضية الفقيدة مروة الشربينى.
    كانت الشربيني قد قتلت طعناً في مدينة "دريسدن" الألمانية، داخل قاعة محكمة "لأندس كريتش" كما أُصيب زوجها علوي علي عكاز، المعيد بمعهد الهندسة الوراثية بجامعة المنوفية، بعدة طعنات وعيار ناري، أثناء محاولته إنقاذ زوجته.
    وأكدت صحيفة "بيلد" الألمانية أن مروة الشربينى كانت حاملاًًً في شهرها الثالث حين قتلت في ساحة محكمة (دريسدن) وأن أفراد الشرطة الألمانية الذين تدخلوا لفض الاشتباك أطلقوا عدة أعيرة نارية، أصابت إحداها زوجها.

    وفي مقابلة عبر الهاتف من ألمانيا مع صحيفة " الأخبار " المصرية أكد المهندس طارق الشربيني شقيق مروة " أنها كانت حاملاً في شهرها الثالث حينما قتلت، وأن الألمان يتكتمون الخبر، لأنها قتلت داخل ساحة المحكمة، ولأن حجابها هو سبب الاعتداء عليها" وهو ما أكده الدكتور السيد تاج الدين الملحق الثقافي المصري بألمانيا، جيث قال إن رئيس الشرطة في ولاية سكسونيا الألمانية برند مربيتس أكد أن هناك بعض الدلائل التي تعزز وجود خلفية معاداة الأجانب وراء الحادث، مؤكدا أن التحقيقات ستسير أيضا في هذا الاتجاه.
    وقد بدأت أحداث "الجريمة" قبل عام، بمشادة كلامية بين السيدة المصرية ومواطن ألماني من أصل روسي يدعى أليكس (28 عاماً)، في حديقة للأطفال عندما طلبت منه أن يترك الأرجوحة لابنها الطفل، إلا أنه قام بسبها واتهامها بأنها "إرهابية" بسبب ارتدائها الحجاب.
    وكان علوي يقيم مع زوجته مروة وطفلهما مصطفى، البالغ من العمر ثلاث سنوات، في دريسدن منذ عام 2003، بعد حصوله على منحة شخصية لدراسة الهندسة الوراثية بمعهد "فاكس بلانك"، وكان من المقرر أن يناقش رسالة الدكتوراة بعد أيام،
    كما أبدى الدكتور هشام العسكري، الأستاذ بقسم الفيزياء في كلية العلوم جامعة الإسكندرية، من أصدقاء عائلة الدكتورة مروة ، تخوفه من المناورات التي يحاول الجانب الألماني إغلاق القضية من خلالها بإدعاء أن القاتل مختل عقليا دون أن يتعرض إلى الإهمال الأمني في قاعة المحكمة أو التعصب ضد الحجاب والدين الإسلامي.
    وعن سبب سهولة ارتكاب الجريمة أوضح السفير رمزي عز الدين في اتصال هاتفي ببرنامج "صباح الخير يا مصر" بالتلفزيون المصري صباح اليوم الأحد أن النظام الفيدرالي في ألمانيا يعطى كل ولاية حرية سن القوانين بها وأن الولاية التي شهدت الحادث وهى ولاية سكسونيا لاتقر قوانينها وجود حراسة أو أمن داخل قاعات المحاكم ما أعطى الفرصة للجاني .
    وقال إن الشرطة التي أطلقت أعيرة نارية في مكان الجريمة جاءت بالمصادفة من قاعة مجاورة كان فيها أفراد للشرطة يدلون بشهادتهم في إحدى القضايا .
    وقالت صحيفة " المصري اليوم" إن صلاة الجنازة أقيمت على روح الفقيدة مروة الشربيني صباح الأحد بالمركز الإسلامي ببرلين، حيث حضر الصلاة ما يزيد على ألفي مسلم، وقد تقدم المصلين السفير المصري رمزي عزالدين وأعضاء السفارة المصرية ببرلين وأعضاء المكاتب الفنية، كما أدى الصلاة على روح الفقيدة عدد كبير من الجاليات المصرية والعربية،
    من جهته قال محافظ الإسكندرية اللواء عادل لبيب الأحد أنه تم تخصيص مدفن خاص علي نفقة المحافظة بمنطقة الناصرية غرب الإسكندرية للشهيدة مروة الشربيني، وذكر أنه تم اتخاذ الإجراءات اللازمة وتقديم كافة التسهيلات لعائلة الشهيدة لدفن جثمانها فور وصولها للإسكندرية الاثنين علي أن تكون جنازة الشهيدة (ببلدها) رسمية يشارك فيها جميع القيادات الشعبية والتنفيذية وممثلي المجتمع المدني في كافة صوره .
    و عقب الجنازة اندلعت مظاهرات شارك فيها مئات من المصريين والعرب أمام مجلس بلدية مدينة نويا كولن منددين بالتطرف والعنف الذي يمارس ضد المسلمين، وطالب المتظاهرون الحكومة الألمانية بتوقيع أقصى العقوبة على القاتل ليكون عبرة لمن تسول له نفسه في بث روح الكراهية والتطرف مؤكدين على ضرورة الحفاظ على حقوقهم التي كفلها لهم الدستور الألماني كحرية العقيدة والتعايش السلمي في المجتمع الألماني.شارك في المظاهرات عدد كبير من النساء الألمانيات وسيدات من أصول عربية .
    وفي السياق أدان ميشائيل بوج نائب عمدة نوياكولن وأمين السياسات الداخلية في البرلمان الألماني كل أشكال العنصرية والتطرف، وأكد أن هناك عدة إجراءات يتم دراستها للحيلولة دون تكرار هذا العمل.
    ومن جانبه، أشار نادر خليل مسئول لجنة الاندماج بالحزب المسيحي الديمقراطي (ألماني من أصل عربي) إلى أن حادثة مروة ليست الأولى من نوعها التي تحدث في المحاكم الألمانية .وأكد ضرورة اندماج معظم الجاليات الموجودة في ألمانيا لإنهاء العديد من المشاكل المتعلقة بالعنصرية.وشدد على ضرورة تفعيل المؤسسات الأهلية التي تمثل العرب في ألمانيا والتي تدعم حقوقهم ومشاكلهم .. وطالب بوقفة عربية واحدة من الجاليات العربية حتى تشعر الحكومة الألمانية أن هناك من يراقب الحدث وأن العرب يدافعون عن حقهم في العيش في سلام وأنهم يرفضون العنصرية والاستهانة بحقوقهم والتعدي عليهم.


    اخر تعديل كان بواسطة » انصروا الله في يوم » 12-07-2009 عند الساعة » 14:14

  20. #19
    حجز حين العودة

    حسبنا الله ونعم الوكيل
    2a3cf10dcd206f10eb031858344d885e

    الدعاء الصادق يلهب الخيال ويدني المحال ومالا يخطر على بال..

    سَتُمْطِرُ السَمَاءُ يَومَـاً مَـآ بِ آمَانِينـَـآ

  21. #20
    لي عودة ان شاء الله

    لا حول ولا قوة الا بالله
    attachment

    وتُهدينا الحياة أضواء في أخر النفق
    تدعونا كي ننسى ألما
    عشناه..

    نستسلم لكن لا ما دُمنا أحياء نرزق
    ما دام الأمل طريقا
    فسنحياه ..
    ..
    ذكريات حياتنا [ سهرة خاصة ]

الصفحة رقم 1 من 7 123 ... الأخيرةالأخيرة

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter