الصفحة رقم 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
مشاهدة النتائج 1 الى 20 من 40
  1. #1

    مقال او خبر Drama Story ... لم أجد عنوانا لها

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته


    شلونكم يا أعضاء و زوار ؟

    هذي قصتي الي ما لها عنوان ... باللهجة الكويتية ... سامحوني إذا فيه كلمات غير مفهومه
    إن شاء الله تعجبكم asian
    و ساعدوني في تأليف عنوانها cheeky


    الحلقة الأولى

    صبح يوم الأحد الموافق 17-10-2008 صحت "خلود" من نومها الي ما طول أكثر من ساعة ! , و كل هذا بسبب إعلان قبول الجامعات .

    خلود بنت عمرها 18 , ذكية , منظمة , مثقفة , واعية , عاقلة , و طموحة بشكل كبير , شعرها كستنائي و عينها عسلية , متوسطة الطول , جميلة و ناعمة و مملوحة , بشرتها صافية و بيضة , رشيقة و تهتم بصحتها و مظهرها , نباتية و نادرا ما تأكل من المطاعم , تهتم بالأزياء , تعشق القراءة و تتطلع الى المستقبل , تسعى إلى تقديم إنجازا عظيما يعجز غيرها عن تحقيقه , تحب الرسم و التصميم و الابتكار , حصلت على عدة جوائز و مكافآت و دروع .

    دخلت الحمام بسرعة و بدلت ثيابها و نزلت للصالة تدور عن الجريدة اليومية , دورت في كل مكان و ما لقتها فنادت الخادمه : ميري .. ميري
    ميري : نعم مدام كلود ؟
    خلود : وين الجريدة ؟ ما خذيتيها من الصندوق ؟
    ميري : لا انا لي ألحين ما ياخذ .. هو هذا رجال مال جريدة يجيب ساعة 6 : 30 و ألحين ساعة 6
    خلود : اوكي اوكي خلاص كملي شغلج
    صعدت خلود إلى غرفتها و فتحت الشباك عشان تجدد هوا الغرفة حيث انها من النوع الي يحب التجديد , و رتبت غرفتها الي ما تحتاج ترتيب , و ما مر من الوقت غير 10 دقايق ! , فتحت اللابتوب و دخلت على المسنجر لكن محد شابك , ففتحت الإنبوكس و قعدت تشوف الإيميلات , شوي ولا أحد يطق الباب ... : خلود ... نايمة ؟
    خلود : لا حسن تفضل
    حسن : خلوووود بلييييز عندي مسألة رياضيات مو فاهمها و ألحين امتحاني ... أبيج تفهميني إياها بسرعة
    خلود : ألحين ؟! من صجك ولا اتغشمر ... ما يمدي ألحين !
    حسن : بليييييز مابي أسقط بالرياضيات
    خلود : ليش ما ييتني أمس ؟ ولا بس فالح 24 ساعة تلعب بليستسشن
    حسن : يلا عاد بلييييز
    خلود : أوكي بس بشرط
    حسن : شنو ؟
    خلود : ما تجيس البليستيشن لما تخلص الامتحانات
    حسن : اوكي اوكي يلا بسرعة
    خلود : عطني الدفتر خل أشوف ......
    و بعد نصف ساعة راح حسن المدرسة .

    حسن مراهق عمرة 15 , الأخو الوحيد لخلود , حياته كلها لعب في لعب بالبليستيشن , لكن يصير ريال يعتمد عليه في الظروف الصعبة , ذكي لكن ما يدرس , الدراسة همه الأخير .

    نزلت خلود الصالة تدور عن الجريدة لأن الساعة صارت 7 , و ما لقتها مرة ثانية فنادت ميري : ميري ... ميري
    ميري : نعم مدام كلود
    خلود : ها وين الجريدة ؟
    ميري : بابا ياخذ معاه و يروه دوام
    خلود : على حظي يعني ... ماكو إلا أقول للسايق يروح الجمعية و يشتري جريدة ... أوكي خلاص كملي شغلج
    و طلبت من السايق أنه يروح الجمعية و يشتري 3 أنواع من الجرايد , راح السايق الجمعية و ياب الجرايد , فتحت كل الجرايد على صفحة الخريجين , و دورت عن أسمها في القائمة .
    خلود : خلود ... خود ... خلود ... أممممم ... كاه لقيتها ... خلود محمد ناصر العالي ... هذي انا ... ما أصدق الثانية على الكويت !! .... مصوريني مع الأمير .... آها انا اقول ذاك اليوم شحقة كل هالصور .
    و بسرعة مسكت الموبايل و اتصلت على كل عائلتها و مسجات لصديقاتها , و قامت تصيح و تبجي من الفرح .

    و رجعو أمها و أبوها من الدوام بين الساعة 1 و 2 تقريبا و على الغدا وعدها أبوها بحفلة تعزم فيها كل أهلها و صديقاتها و بعد أسبوع شرالها السيارة الي كانت تبيها .
    اليوم هو يوم الحفلة , راحت خلود مع صديقتها ليلى للصالون , و كانت الساعة 12 الظهر .

    ليلى صديقة خلود الروح بالروح , عمرها 18 سنة , دخلت كلية الآداب إنجليزي , عينها بنية , شعرها أسود طويل , جميلة , طويلة , رشيقة , عاقلة و خلوقة . عندها أخو واحد أكبر منها إسمه بسام , أبوها متوفي .

    ليلى قعدت بالكرسي الي يم خلود و نطرتها على ما تخلص التسريحه و المكياج و بنفس الوقت تسولف معاها , ليلى : واو و أخيرا قبلونا , بعد يومين نداوم يوم الأحد , أمبي حدي خايفة من ألحين , شلون جذي بدخل الجامعة و كله شباب يدرسون معاي ... مو متعوده , صج أنه المجمعات كلها شباب بس الجامعة غير
    خلود : إيي انا بعد مثلج حدي خايفة , بس ديري بالج لما تدخلين خليج عابسه و مكشره , و لا تضحكين أو تبتسمين لو شنو , و بجذي محد راح يقرب صوبج و راح يحسون أنج ثقيلة و عاقلة
    ليلى : إيي أدري , بسام عطاني محاضرة طويلة عريضة بعنوان "شسوي لما أدخل الجامعة"
    خلود : هههههههه يحليله بسام يحسب ألف حساب لكل شي .
    ليلى : أتمنى من كل قلبي أنج تكونين زوجه لبسام ... و هذي عاشر مرة أقولها لج !
    خلود : يووو ليليى ألحين مو وقته !
    ليلى : عيل متى وقته ؟ ... كل ما أقولج تسكرين الموضوع
    خلود : أنا قلت لج أكثر من مرة أني ما أفكر بالزواج ألحين ... لما أخلص دراستي يسير خير
    ليلى : على راحتج ... هذي حياتج و أنتي أدرى فيها
    خلود : خلاص ليلى ... لا تزعلين بيوم فرحي
    ليلى : لا لا ما راح أزعل ... شلون أزعل من حبيبتي ؟
    الصالونة : ليلى ممكن تدخلي الغرفه التانية ؟ الي أبلك خلصت و هلاء إجا دورك
    ليلى : أوكي
    و باست خلود على خدها و راحت , بعد دقيقتين ولا يرن موبايل خلود ... شافت الرقم و ابتسمت .. خلود : ألو ...



    يتبــــــــــــــــــــــــــــــع
    اخر تعديل كان بواسطة » Shenhua في يوم » 05-07-2009 عند الساعة » 11:33


  2. ...

  3. #2
    السلام عليكم

    الحلقة الثانية :

    ... : ألو السلام عليكم
    خلود : و عليكم السلام ... زنوب وينج ؟
    زينب : انا في الصالة قاعدة أجيك إذا فيه شي ناقص ... و ألحين يايه الصالون
    خلود : و الله ما راح أنسى وقفتكم و تعبكم معاي أبد
    زينب : لاء لا تقولين جذي حنا أكثر من خوات .. و تعبج راحة يا بعد عمري
    خلود : تسلمين يالغالية
    زينب : يلا انا دخلت السيارة الحين ... ممنوع أتحجى بالمبايل في السيارة
    خلود : ههههههههه اوكي يلا حبيبتي ... باي
    زينب : باي
    سكرت الموبايل و قعدت تتأمل شكلها بالمنظرة ... كانت تشوف مستقبلها الي طول عمرها تحلم فيه زوجها و بيتها و عيالها و حتا شغلها , كانت تشوف فارس أحلامها ريٍال بمعنى الكلمة وسيم و يحبها و يتمنى لها كل خير , و بيتها النظيف الهادي و المرتب , و عيالها المتربين و المؤدبين , ابتسمت للمستقبل ... فهل راح يبتسم لها ؟ ولا راح يعبس و يقلب حياتها جحيم ؟

    زينب بنت خالة خلود عمرها 20 مثقفة و خلوقة عينها خضرة و شعرها كستنائي ( طالعة طفرة tongue ملينا كلا شعر و عين سودة و عسلية ! ) طويلة , رشيقة , تخصصها هندسة ميكانيكية , ذكية و تعشق الفيزياء

    و بعد ربع ساعة خلود كانت لاهيه بتفكيرها و خيالها , و فجأة زينب حطت إيدها على عين عين خلود و قالت : منو انا ؟
    خلود : اممممم جني سامعة هالصوت من قبل ... لا هذا صوت وحدة أعرفها عدل ... وحدة قبل ربع ساعة مكلمتها ... عرفتج أنتي ليلى
    زينب : قربتي شوي
    خلود : إيي أمتي روحي و روح ليلى
    زينب : ههههههه شلون عرفتي ؟!
    و باست خلود و قعدت يمها و قالت : يالشيطونه طالعة شحلاتج .. تهبلين ما شاء الله
    خلود : عيونج الحلوة
    و الساعة 6 : 15 طلعو من الصالون و راحو الصالة , و وصلو الضيوم الساعة 8 : 30 , و وقفت خلود تسلم على الناس ...

    أم محمد : السلام عليكم ... شلونج خلود ؟ عساج بخير ؟ .... ألف ألف مبروك
    خلود : و عليكم السلام ... الله يبارك فيج
    عبير : قوة خلود ... مبرووووك ألف ألف مبروك
    خلود : الله يقويج ... الله يبارك فيج
    هدى : هاي خلود ... ألف مبروك عالتخرج و النسبة و المركز
    خلود : الله يبارك فيج
    مريم : سلاااام خلود ... شلونج ؟ ... مبروك
    خلود : عليكم السلام .. الحمد لله بخير ... الله يبارك فيج
    و ظلت خلود تسلم على الناس لي الساعة 9 : 30 , بعدها قعدت تصور و وزعو عليها الهدايا و قعدو يسولفون و لي الساعة 11 : 30 وقت البوفيه , تعشو الناس و الساعة 1 : 30 فظى الفندق و الكل راح البيت , و ظلت خلود واقفة تشوف الفوضى الي سوها الناس , و قالت في قلبها " ليش الدنيا جذي ؟ , ليش الناس ما همها إلا وناستها و بطنها ؟ إففف ليش أفكر جذي بليلة فرحي ؟ خل أروح البيت و أرتاح من بعد هالتعب " , شوي ولا أيون ليلى و زينت , زينب : خلود ! شحقة قاعدة بروحج بالظلمة ؟ أمشي خل نوصلج البيت الساعة بتصير ثنتين !
    خلود : لا أنتو روحو و انا بروح البيت بسيارتي
    ليلى : لا وين نخليج بروحج بهالليل أنتي أمشي ويانا و باجر زينب تمرنا أنا وياج و توصلنى هني عشان ناخذ سياراتنا
    خلود : خلاص قلت روحو انا برجع بسيارتي
    ليلى : لا مو بكيفج ما راح تردين إلا ويانا
    هني عصبت خلود و لا تصرخ : خلاص قلت روحو .. عاد فهمو الكلام !
    زينب : أوكي على راحتج .. بس ديري بالج بالطريج .. يلا ليلى أمشي خل نروح
    ليلى : بس....
    خلود : خلاص ليلى سمعي الكلام و لا تخليني أعصب أكثر من جذي
    و راحو ليلى و زينب السيارة , ليلى : من صجج بتهدينها بروحها ؟
    زينب : لا طالع هذي شلون أهدها بروحها هني أكو حارس و الشارع ماله أمان !
    طلعت خلود من الصالة و دخلت السيارة و بالطريج لاحظت سيارة زينب تلحقها , فحاولت تضيعها و نجحت محاولتها , راحت البحر عشان تشم هوا شوي ولا يرن موبايلها , خلود : ألوو
    بو حسن : خلود ! وينج يبا ؟ ... شحقى متأخره لي هالحزة
    خلود : آسفة يبا كاني يايه بالطريج
    بو حسن : ديري بالج ... يلا مع السلامة
    خلود : مع السلامة

    سكرت الموبايل شغلت السيارة و لفت ويها عشان ترجع السيارة ولا تشوف واحد يركض بيفتح باب السيارة , ولا بسرعة تقفل البيبان و تسكر الجامة و على آخر لحظة ولا يطق الجامة و يحاول يكسرها , خلود قامت ترجف و خافت ولا بسرعة ترجع السيارة و تدوس و قدرت تنحاش منه , و الخوف مو مخليها تركز , و فجأة يوم وصلت بدخلة المنصورية طلعت سيارة مسرعة بويها و ماشية رونغ سايد , و لفت السيارة شوي للسايد الثاني لكن ما قدرت تدخل السايد الثاني بالكامل فدشت في سيارة خلود ...

    كشخه ساكنين بالمنصورية biggrin


    يتبــــــــــــــــــــــــــع
    اخر تعديل كان بواسطة » Shenhua في يوم » 04-07-2009 عند الساعة » 23:32

  4. #3
    قصهـ رووعهـ

    قصهـ ولا اروعــ

    الله يقويــــــــــــــــــــــــــــك


    ويعطيكي العافيه عالقصة النايس





    بس ثاني مررررره لا تخبصي وتوقفي باللحظهـ الحاسمهـ (بليـــــــــــــــــــــــــز)





    استنى التكملهـ بفارغ الصبـــــــر

    انا استنى


    smile

  5. #4
    قصة روووووعة

    بااين انج كااتبة نااايس
    ..~
    اتريا التكمله..

  6. #5
    واااو تسلم يدك
    على القصة مره حلوه
    ننتظر التكملة بفارغ الصبر
    ســيـــا
    5c6e8338138099ecf1bbc0c9eddef459
    Click here to feed me a fruit!
    Get your own at Dinomon!
    }ممكن تأكلو البوكيمون حقي{biggrin

  7. #6
    السلام عليكم asian
    شلونج لايتو biggrin ؟ إن شالله تمام

    ماشالله عليج مبدعه biggrin
    متى مداج تسوين الجزء الثاني ؟ cheeky



    سكرت الموبايل شغلت السيارة و لفت ويها عشان ترجع السيارة ولا تشوف واحد يركض بيفتح باب السيارة , ولا بسرعة تقفل البيبان و تسكر الجامة و على آخر لحظة ولا يطق الجامة و يحاول يكسرها , خلود قامت ترجف و خافت ولا بسرعة ترجع السيارة و تدوس و قدرت تنحاش منه , و الخوف مو مخليها تركز , و فجأة يوم وصلت بدخلة المنصورية طلعت سيارة مسرعة بويها و ماشية رونغ سايد , و لفت السيارة شوي للسايد الثاني لكن ما قدرت تدخل السايد الثاني بالكامل فدشت في سيارة خلود ...
    المسكينه خلوود ..dead
    قلت لج بعطونها عين حاره tongue

    يلا شوقتيني asian
    ناطره التكمله
    و بالتوفيق بقصتج
    ثآآآآآآآآآآنكس ~ classic

  8. #7

  9. #8
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة السيد ككاشي مشاهدة المشاركة
    قصهـ رووعهـ

    قصهـ ولا اروعــ

    الله يقويــــــــــــــــــــــــــــك


    ويعطيكي العافيه عالقصة النايس





    بس ثاني مررررره لا تخبصي وتوقفي باللحظهـ الحاسمهـ (بليـــــــــــــــــــــــــز)





    استنى التكملهـ بفارغ الصبـــــــر

    انا استنى
    أشكرك لقراءتك قصتي المتواضعة
    هههههههه إن شاء الله ما أعديها ثاني مرة و التكملة بالطريج

    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة عصفورة الليل مشاهدة المشاركة
    قصة روووووعة


    بااين انج كااتبة نااايس

    ..~

    اتريا التكمله..
    شكرا لج

    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة ~THE MANOR~ مشاهدة المشاركة
    واااو تسلم يدك
    على القصة مره حلوه
    ننتظر التكملة بفارغ الصبر
    ســيـــا
    الله يسلمك
    شكرا لك

    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة ~[T O O F Y مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم asian

    شلونج لايتو biggrin ؟ إن شالله تمام

    ماشالله عليج مبدعه biggrin
    متى مداج تسوين الجزء الثاني ؟ cheeky





    المسكينه خلوود ..dead
    قلت لج بعطونها عين حاره tongue

    يلا شوقتيني asian
    ناطره التكمله
    و بالتوفيق بقصتج
    ثآآآآآآآآآآنكس ~ classic
    و عليكم السلام
    الحمد لله تمام و أنتي ؟
    أمبي أستحي biggrin
    أمس سويته ... انا مجهزة الأحداث بمخي asian
    ههههههههههه إيي والله ما خلوها تتهنى eek
    إن شاء الله التكملة بالطريج nervous

  10. #9

  11. #10

  12. #11
    الحلقة الثالثة


    في بيت بو حسن


    أم حسن : محمد أتصل عليها مرة ثانية .. أخاف صار فيها شي
    بو حسن : خلاص لا تحاتين ... انا ماني متصل عليها ... تبين أنتي اتصلي عليها
    أم حسن : أنزين انا الي بتصل عليها
    و مسكت الموبايل و دقت على بنتها ... بس خلود ما ترد , أم حسن : أمبي ما ترد ليكون صار في بنتي شي
    بو حسن : جم الساعة ألحين ؟
    أم حسن : 3 إلا عشر !
    بو حسن : انا لما دقيت عليها كانت الساعة 2 : 15 ... مو معقولة تتأخر لي هالحزة
    بعد دقيقة ولا يرن تلفون البيت ... أم حسن شالت التلفوون : ألو
    ... : ألو السلام عليكم
    أم حسن : و عليكم السلام
    ... : هذا بيت محمد ناصر العالي ؟
    أم حسن : إيي نعم .. منو معاي
    ... : معاج حمد من مستشفى مبارك
    أم حسن : يمه ليش شصاير ؟
    حمد : ممكن تتفضلون المستشفى ؟ ... عندنا مريضة أسمها خلود مسوية حادث مروري ... أنتي أمها ؟
    أم حسن صرخت بصوت عالي : يمه بنتي
    بو حسن طلع من الغرفة ركض : شنو شصاير ؟ ... منو بالتلفون
    أم حسن : أمش بسرعة نروح مستشفى مبارك الي بالجابرية
    بو حسن : ليش شصاير ؟
    أم حسن : خلود بنتك مسوية حادث
    بو حسن : أنزين أنزين ... أنتي بدلي ثيابج و انا ألبس دشداشتي و أشغل السيارة


    بالمستشفى

    طلع الدكتور من الغرفة , و راح له بو حسن : ها دكتور طمنا
    الدكتور : لا مافيها إلا اللعافية , بس الجزء الأيسر من جسمها متعور شوي , إيدها اليسرى حاشها كسر خفيف و ريلها حاشتها رضهة خفيفة و باجر تطيب باذن الله و راسها فيه جرح بسيط من الأير باغ .
    أم حسن : الحمد لله على كل حال
    الدكتور : تقدرين تشوفينها يا أم حسن ... و بو حسن ممكن تتفضل معاي عشان نسوي إجراءات الخروج
    بو حسن : يلا توكلنا على الله
    و دخلت أم حسن الغرفة : خلود بنيتي عسى ما تعورتي ؟
    خلود : لا يمه لا تحاتين انا بخير
    أم حسن : أكيد ما فيج شي ؟
    خلود : لا الحمد لله
    أم حسن : شلون سويتي الحادث ؟
    خلود : ما أذكر شنو صار بالضبط ... بس الي أذكرة أنه في سيارة مسرعة دشت فيني , حاول يتفاداني بس ما قدر
    أم حسن : الله ستر جان رحتي فيها
    خلود : إيي الحمد لله
    و طلعت خلود من لمستشفى و صار اليوم الثاني ....

    زينب و ليلى زارو خلود عشان يتطمنون عليها , زينب : قلنالج أمشي نوصلج بسس ما سمعتي الكلام
    خلود : هذي إرادة الله
    زينب : هههههههههه شلون باجر تروحين الجامعو و أنتي مكسرة جذي ؟
    خلود : عادي ريلي أقدر أمشي عليها بس أيدي اليسرى مكسورة
    ليلى : و شلون بتسجلين الأشياء المهمة بالمحاضرة نسيتي أنج عسماوية ؟
    زينب : ماكو مشكلة تاخذ دفتر وحدة و تصورة ... و كلش كلش تستأذن من الدكاترة و تسجل محاضراتهم بالريكوردر
    خلود : الدكتور قال أنه الكسر خفيف و ما راح يطول شهر على ما يتعالج
    زينب : قولي إن شاء الله
    ليلى : و شحقى ضيعتينا يوم كنا لاحقينج ؟
    خلود : مادري بس كنت تعبانه و حبيت أروح البحر و أشم شوية هوا
    زينب : رحتي البحر بهالليل ؟
    خلود : إيي رحت و جان زين ما رحت
    ليلى : ليش بعد شصار ؟
    خلود : طلعلي واحد جنه مينون شكله يخرع و بيفتح باب السيارة علي بس انا قفلت البيبان و الجامات بسرعة و قام يطق الجامة و يحاول يكسرها قلبي طلع من مكانه و مت خوف و دست ولا بدخله المنصورية واحد دش فيني
    ليلى : عمى بعينه الله لا يوفقة دنيا و آخرة
    زينب : قولي الحمد لله
    ليلى و خلود : الحمد لله على كل حال
    خلود : ها ليلى خذيتي سيارتج ؟
    ليلى : إيي بسام وصلني عشان آخذ سيارتي

    و صار اليوم الثاني ... الصبح اتصلت زينب على خلود : ألو
    زينب : ألو صباح الخير
    خلود : صباح النور
    زينب : شلونج خلود ؟ إن شاء الله أحسن ؟
    خلود : بخير
    زينب : أوكي انا بمرج عشان نروح الجامعة ... ما عندج سيارة ألحين
    خلود : أوكي انا بتجهز ألحين
    زينب : دقايق و أكون عندج ... لبسي بسرعة
    خلود : أوكي يلا باي
    زينب : باي
    خلود راحت الحمام و بدلت ثيابها و نطرت زينب على ما توصل , بعد 3 دقايق وصلت زينب و دخلت خلود السيارة و قعدو يسولفون , زينب : طبعا مو أول مرة تدخلين الجامعة ... رحتي جم مرة حق الأوراق و المقابلات
    خلود : أيي أكيد ... و يوم كنت في الثنوية رحت 5 مرات حق امتحان القدرات
    زينب : إيي يعني تدلين
    خلود : هههه أكيد
    و بعد نصف ساعة وصلو , الطريج كان زحمة حدة , زينب : يلا خلود انا عندي محاضرة و لازم أروح
    خلود : أوكي انا محاضرتي تبدى 8 : 30 يعني بعد ساعة إلا ربع
    زينب : قعدي بالكفتيريا ولا دقي على ليلى أو أي أحد تعرفينه ... يلا باي
    خلود : باي
    و راحت خلود الكفتيريا و قعدت على طاولة و دقت على ليلى : ألو ... ليلى وينج ؟
    ليلى : انا بالسيارة بعد 10 دقايق تبدي محاضرتي
    خلود : أوكي يعني ما راح تقدرين تقعدين معاي
    ليلى : للأسف لاء
    خلود : أوكي عيل أشوفج
    ليلى : يلا باي
    و قعدت خلود تطالع الناس و تفكر بعد شوي ولا أيون شباب قعدو بالطاوله الي يمها, أهي تضايقت و قامت من مكانها بسرعة و طلعت من الكفتيريا و حست في أحد يلاحقها , بس ما قدرت تلف ويها

    سؤال الحلقة :
    من حسن حظكم انه فيه اختيارات smile


    منو تتوقعون الي لحق\ت خلود ؟

    1- زينب
    2- بسام
    3- ليلى
    4- واحد من الشباب



    يتبــــــــــــــــــــــــــــع
    اخر تعديل كان بواسطة » Shenhua في يوم » 05-07-2009 عند الساعة » 21:39

  13. #12
    يا ناس مو عاجبتكم القصة ؟؟
    ليش مافي تجاوب معاي ؟
    إذا ما تبوني أكمل قولولي عشان لا أتعب إيدي !

  14. #13
    بالعكس شكلها مرةةةةةةةةة ناااااايس كملي بسرررعة

  15. #14
    قصةروووعة

    الجوااب


    .. امممممممم اظن بسام


    اتريا التكمله

    جااآآو

  16. #15
    بســآم << داخله عرض laugh
    السلام عليكم ورحمة الله و بركاته
    كيف حالج حبيبتي
    القصه مره مره روووعــه و في انتظار التكمله و ماعليج انا قبل كتبت قصه
    و ما كان فيه تجاوب وايد لان القصص كثير و قصص الحلوه تضيع
    المهم كمليها و ما عليج
    بالتوفيق
    attachment
    أستغفـر الله ربي و أتـووب أليه
    أي رساله بها استفسار عن اي شي في القسم اعتذر عن تجـآهلها sleeping
    منتدى نقاش العضو مع المراقبين والمشرفين
    من هل دنيا شفت الكثير من الشخصيات "الغريبه" ... تعلم كثير هل سنه

    MG Don`t Forgot you ... you know sleeping

  17. #16

  18. #17
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة ألحان الحياة مشاهدة المشاركة
    بالعكس شكلها مرةةةةةةةةة ناااااايس كملي بسرررعة
    مشكورة عالمرور الجميل ^^

    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة عصفورة الليل مشاهدة المشاركة
    قصةروووعة

    الجوااب


    .. امممممممم اظن بسام


    اتريا التكمله

    جااآآو
    بتعرفين الجواب في الحلقة الرابع laugh
    و مشكورة عالمتابعة ^^

    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة ..mimi chan.. مشاهدة المشاركة
    بســآم << داخله عرض laugh
    السلام عليكم ورحمة الله و بركاته
    كيف حالج حبيبتي
    القصه مره مره روووعــه و في انتظار التكمله و ماعليج انا قبل كتبت قصه
    و ما كان فيه تجاوب وايد لان القصص كثير و قصص الحلوه تضيع
    المهم كمليها و ما عليج
    بالتوفيق
    و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته
    يا هلا فيج نورتي القصة
    شفيكم على بسام ؟؟ ... عالعموم بتعرفون الجواب في الحلقة الرابعة laugh
    للأسف انا حطيت قصتين من قصصي بس محد كان يهتم فوقفت ... بس هالقصة ما راح أوقف ما يهمني منو بيقرا ولا لاء ... أصلا القصة عاجبتين asian

    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة ~[t o o f y مشاهدة المشاركة
    برب
    تيت

  19. #18
    السلام عليكم

    الحلقة الرابعة :


    و قعدت خلود تطالع الناس و تفكر بعد شوي ولا أيون شباب قعدو بالطاوله الي يمها, أهي تضايقت و قامت من مكانها بسرعة و طلعت من الكفتيريا و حست في أحد يلاحقها , بس ما قدرت تلف ويها

    أهي ما وقفت و كملت لي المكتبة دخلت و اهو دخل وراها , راحت صوب كتب الطب و اهو لحقها ليما حاصرها بزاوية , قالت و مسكرة حواجبها و اطالعة بنطرة تخرع : منو أنت ؟ شتبي مني ؟ ليش قاعد تلحقني من أمساع ؟

    الشاب اخترع و بين أنه مو قاصد السوء : آسف إذا أذيتج ما كنت أقصد

    خلود خففت من العصبية : ألحين خلصني شتبي مني ؟

    الشاب بأدب : نسيتي جنطتج بالطاولة و خفت أحد يبوقها فلحقتج عشلن أعطيج أياها ... بس أنتي مادري شفيج مخترعة ! ... و تعبتيني و أنا ألاحقج من الكفتيريا لي المكتبة

    خلود رفعت حواجبها : انا آسفة ... مشكور و جزاك الله خير

    الشاب : العفوو و ماتشوفين شر ... ( أشر على إيدها و طالعها بنظرة تساؤل )

    خلود فهمت نظرته و جاوبت : الشر ما إييك ... حادث بسيط !

    و راح الشاب , خلود دورت عن كتاب عشان تقراه و لما قعدت بالطاولة فتحت جنطتها عشان تجيك إذا في شي ناقص بالجنطة و توقعت تلاقي ورقة فيها رقم الشاب أو مسجل رقمه في موبايلها قبل لا يعطيها الجنطة , تعرف سوالف الشباب بس أهي ما عندها هالسوالف مع أنه كذا مرة سوها فيها , تأكدت و كان كل شي كامل بالجنطة , قعدت تقرى الكتاب و كان عن السرطان , و بعد نصف ساعة استعارت الكتاب و راحت المحاضرة ... و بالصدفة طلع الشاب معاها بالطب بس أهي ما اهتمت مع أنه أهو قعد يطالعها .



    زينب كانت معجبه بأستاذ في كلية الآداب ... كاتب و شاعر كانت تحب تقرى كتبه و أشعاره و أهو مرة شافها في المكتبة تقرا كتاب من تأليفة و تعرف عليها و بادلها نفس الشعور ...

    زينب خلصت محاضرتها و بعد ساعة و نصف تبدي المحاضرة الثانية , راحت المكتبة عشان تقرى كتاب من تأليف الأستاذ و بالصدفة ألتقت بالأستاذ , شافها الأستاذ و قرب صوبها : السلام عليكم

    زينب ابتسمت : و عليكم السلام

    الأستاذ : شلونج زينب ؟ عساج بخير ؟

    زينب : الحمد لله تمام و أنت شلونج أستاذ خالد ؟

    خالد لف ويهه على المكتبة و سحب كتاب : انا بعد بخير ... بعد يومين بنزل كتاب يديد بالمكتبة و أتمنى تكونين أول وحدة تقراه

    زينب استحت نزلت راسها و ابتسمت : إن شاء الله بقراه و راح أيي الجامعة من الساعة 5 عشان أكون أول وحدة تقرى الكتاب

    خالد : هههههه ( طالعها ) بسألج سؤال ممكن ؟

    زينب رفعت راسها : تفضل

    خالد : دام أنج تحبين الأدب ليش دخلتي هندسة ؟

    زينب : انا أعشق الهندسة الميكانيكية و من قبل كنت أطمح أني أدخل هذا التخصص

    خالد ابتسم : اها يعني أنتي بنت طموحة

    زينب استحت و نزلت راسها : تقدر تقول جذي

    خالد : يلا زينب انا لازم أروح ألحين ... أشوفج مرة ثانية ( راح و نسى الكتاب الي بياخذه ! )

    زينب : مع السلامة

    زينب خذت كتاب من تأليفه و قعدت على الطاولة , و قلبت الكتاب ( جميع كتب الأستاذ من ورا عليها صورته ) قعدت تتأمل في الصورة ... رجع الأستاذ لأنه نسى الكتاب و شاف زينب تطالع الصورة , بس زينب ما انتبهت عليه , ابتسم و خذا الكتاب و راح



    و بعد ساعتين خلصت محاضرات ليلى ! , دقت على خلود بس خلود ما ترد لي الحين بالمضارة , دقت على زينب : ألوو زنوب وينج ؟

    زينب : انا بالبيت ... أنتي و خلود طولوتي

    ليلى رفعت حواجبها : شسوي 3 محاضرات ورا بعض !

    زينب : و خلودو مادري عنها ما دقت كل ما أدق عليها ما ترد .. الضاهر لي ألحين عندها محاضرة

    ليلى : إيي .. أوكي انا بطلع ألحين خلصت محاضرات لليوم .. تامرين على شي ؟

    زينب : سلامتج

    ليلى : باي

    ليلى راحت الكفتيريا تشتري عصير لأنه نشف ريجها من المحاضرات ! طلعت من الكفتيريا تتمشى بالجامعة شوي و تكتشف بعض الأماكن , دخلت في مكان فاضي مافيه أحد مشت و مشت ولا تضيع , سمعت صوت شباب و خافت زيادة , قربت شوي شوي من الصوت ولا تشوف مجموعة من الشباب قاعدين داخل غرفة مفتوحة و مبين أنهم ياخذون مخدرات و دارت ويها ولا يرن موبايلها صوت عالي مع صدى (خلود المتصلة ) بسرعة فتحت الجنطة و حطته سايلنت , الشباب انتبهوا على الصوت , و ليلى جمدت في مكانها ...



    نفس الوقت ... خلود خلصت محاضرتها , فتحت موبايلها ولا تشوف 7 مكالمات طايفتها 3 من زينب 2 من ليلى 1 رقم غريب و 2 أمها , ضحكت و قالت : أوله كل هذيل يحاتوني ! ... خل ادق على ليلى أشوف وينها

    دقت على ليلى بس ليلى ما ترد ( ليلى توهقت مع الشباب ! ) و قالت : معقوله ليلى لي ألحين عندها محاضرات ؟ ... خل أدق على زينب و أشوف

    اتصلت على زينب : ألو زنوب وينكم يالخاينين ؟

    زينب : انا بالبيت مو معى ليلى

    خلود : بالبيت ؟ ... عيل ليش ليلى ما ترد علي ؟

    زينب : يمكن بالحمام ولا شي ... لأنها دقت علي و قالت أنها خلصت محاضراتها ملوت اليوم

    خلود : خل أدق على بيتهم و أشوف

    زينب : أمبي خلودو خرعتيني ... أحاف صار فيها شي بعد

    خلود : لحظة شفيج بسرعة تخترعين ؟ خل أدق على بيتهم و أشوف

    و دقت خلود على بيت ليلى , أم ليلى شالت السماعة : ألوو

    خلود : ألو السلام عليكم

    أم بسام : و عليكم السلام

    خلود : شلونج خالتي ؟ ... انا خلود

    أم بسام : الحمد لله .. أنتي شلونج ؟ شلون أمج ؟

    خلود : كلنا بخير ... إلا بغيت أسأل عن ليلى ما ترد على الموبايل

    أم بسام : توني بغيت أسألج عنها ... عيزت و انا أدق عليها .. مادري شفيها ما ترد .. أخاف صار فيها شي

    خلود : يعني ما رجعت البيت ... خل أشوف أخاف عندها محاضرة مع أنه محاضراتها ملوت اليوم خلصو

    أم بسام : انا بقول حق بسام بعد

    خلود : يلا عيل انا برح أشوف و أطمنج

    أم بسام : مو تتأخرين ... يلا مع السلامة


    ----------------------------------------------------


    سؤال الحلقة :

    شنو تتوقعون راح يصير في ليلى ؟

    سؤال عن الشخصيات :

    شلون توضحت لكم شخصية كل من : خلود , ليلى , زينب ؟

    يتبــــــــــــــــــــــــــــع
    اخر تعديل كان بواسطة » Shenhua في يوم » 06-07-2009 عند الساعة » 13:25

  20. #19
    القصة رائعة جدا

    شنو تتوقعون راح يصير في ليلى ؟

    ما أدري

    لا تتأخري في البارت

  21. #20
    بااااااك !
    .
    .
    \\
    .
    .

    السلآم عليكم ..
    ثااانكس عالتكمله حدهااا خطيره asian

    و الجامعه
    طماشه × طماشه biggrin
    و جنه يذكرني بجامعه المشاغبين surprised> حدههه شكوووdead

    ما قصرتي و يعطيج مليوون العافيه asian

    سووري الأسئله حدها صعبه nervous
    -> مالها خلق laugh -> لا لا صعب والله zlick

    ناااطره التكمله smile
    .
    .
    \\

الصفحة رقم 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter