مشاهدة النتائج 1 الى 11 من 11
  1. #1

    نَبْضَة الحُبْ .. }

    PULSEOFLOVE-1


    أهلاً إخوآني وأخوآتي هذآ أول موضوع لي في هذآ القسم الرآئع والهآدئ , وأرجو أن ينآل موضعي على إعجآبكم ورضآإآكم ,
    ~

    تحية طيبة وبعد ,,

    إذا تعمقنا في طبيعة الوجود لوجدنا أن كل الكائنات قد خُلقت نتيجة تفاعل وجودي لعنصرين متقابلين أو مضادين. ومن هنا يفسَّر أن الوجود كله هو نتيجة لوجود هذين العنصرين، وعندما يتساوى هذان العنصران يكون اللاوجود. يصبح اللاوجود موجوداً عندما يتفاعل في داخل ذاته هذان العنصران المتقابلان، لذلك وجب أن يكون هذان العنصران ضمن الطبيعة الأزلية للكائن الكلي، فهما يفنياه عندما يتساويا، ويظهرانه عندما يتفاعلا.

    لقد أدرك الإنسان منذ البدء هاتان الصفتان في كل ما هو حوله وقد ورد ذلك في جميع الثقافات والفلسفات القديمة والحديثة؛ المذكر والمؤنث، الموجب والسالب، النور والظلمة، الكبير والصغير، السكون والحركة الخ. وفي تفاعلهما لا يمكن أن يكونا متساويين، وهذا ما تم التوصل إليه في الاكتشافات العلمية الحديثة في نظرية انكسار التناظر في علوم الفيزياء، التي برهنت علة الوجود.
    في التوراة، حواء هي التي دفعت آدم كي يأكل من شجرة المعرفة، في حواء توجد نبضة الدفع، نبضة الخلق، ولكن هذا الدفع يحتاج إلى ما يرتكز عليه كي يدفع، وهنا تظهر صفة آدم، الركيزة الثابتة غير المتحركة والتي على أساسها تتم كل حركة، في المذكّر يوجد السكون المطلق وفي المؤنث توجد نبضة الدفع التي تدفع الكيان الأبدي للظهور في الخليقة.

    بوجود هاتان الصفتان، يبقى شيء واحد، وهو الجمع بينهما، كيف يتم جمع هاتان الصفتان المضادتان؟ وهنا تظهر صفة أخرى أزلية، هي صفة عملية الجمع، الحب هو الذي يجمع، والبغض يفرّق، لذلك قيل أن الحب هو نبضة الحياة، ومن هنا كانت الدعوات الكثيرة والعديدة والمتكررة عبر العصور كي يحب الإنسان أخاه الإنسان. إذاً المذكّر والمؤنث وعملية الجمع بينهما هم صفات أزلية في الكائن الأبدي السرمدي.

    وكلمات هذا الفصل هي صور تتابعية لتفاعل العنصران الأزليان بنبضة الحب الأبدية، وظهور الوجود من اللاوجود.

    ~
    000e5c1de53e971c8c9d89917401cef7


  2. ...

  3. #2
    الجزء الأول :


    جلدٌ فسيح أجول فيه

    من اللامحدود إلى اللانهاية

    لا أشعر،

    لا أتحسس،

    لا أدرك،

    لا أميّز،

    فيه كل شيء
    وليس فيه شيء
    وأنا هو،
    أنا كل شيء
    وأنا لا شيء
    ونبضة في كينونتي الأزلية تقول أحبكِ













    وفتحت عيني لأشاهد اللامحدود

    وأسبح بالنظر إلى اللامتناهي

    وأحدق . . . أحدق . . .

    فلا أرى سوى ذاتي تنظر إلى ذاتي،

    أنا الكل في الكل،

    أنا البداية وأنا النهاية،
    أنا عقل يعقل ذاته،
    ويدرك ذاته ويتحسس،
    ونبضة في كينونتي الأزلية تقول أحبكِ













    وحدي وحيداً أسرح،

    أحرك ولا أحرك،

    أفتّش كل الأرجاء،

    من الامحدود إلى اللانهاية،

    وأنظر وأنظر. . .

    ولا أجد سوى نفسي تنظر في مرآة نفسي،
    وأقف . . .
    وأتأمّل . . .
    وأتأمّل . . .
    وأسبح في بحر أفكاري،
    وأغوص في أعماق نفسي،
    كي أجد صورة تعطي مبرّر وجودي
    وأرسم شكلاً يظهر ملامح كياني
    ونبضة في كينونتي الأزلية تقول أحبكِ
    وتظهرين أنتِ،
    أنتِ من أنتِ،
    أنتِ لستِ سوى جزء مني،
    أحب ذاتي،
    أحب أجزائي،
    أنتِ ضلع من ضلوعي،
    أعطيتك ومضة من فكري
    لأنظر فيكِ ذاتي،
    وأتمتع بذاتي،
    وأحب ذاتي،
    وتسرحين في مجال بحري اللامتناهي
    ونبضة في كينونتي الأزلية تقول أحبكِ













    ترقصين،

    تركضين،

    تسبحين،

    وتختبئين،

    وتُثيرين فيّ شغف اللقاء

    وأبحث عنكِ . . .
    وأتذكر . . .
    أنتِ من أنتِ،
    أنتِ صورةٌ نسجتها في خيالي
    أنت لستِ سوى جزء مني
    أنتِ ومضةٌ من فكري،
    ونبضة في كينونتي الأزلية تقول أحبكِ













    التقيتُ بك مختبئة في زاوية الكون

    ترتعدين خوفاً،

    وعلى وجهك علامات استفهام تسأل

    عن نفسكِ،

    عن نبع طاقتكِ،

    عن سبب وجودك،
    عني أنا . . .
    من أنا ؟
    ولماذا أبحث عنك ؟
    وماذا أريد منك ؟
    ونبضة في كينونتي الأزلية تقول أحبكِ

  4. #3
    الجزء الثآني :

    لا تخافي . . .
    لا تخافي حبيبتي، لا تخافي
    أنتِ لستِ سوى أنا،
    وأنا لستُ سوى أنتِ
    أنا الكل في الكل،
    أنا الفناء وأنا الوجود،
    أنا اللامحدود وأنا اللانهاية
    وأنا البداية والوسط والنهاية،
    أنا وراء الزمان والمكان،
    أنا الحق والحقيقة،
    ونبضة في كينونتي الأزلية تقول أحبكِ

    النار لا تحرقني،
    والماء لا تبللني،
    والريح لا يجففني،
    أنا النور الأزلية،
    أنا أرض الاستقرار،
    أنا نبع الحياة،
    أنا حكمة الحكماء،
    أنا قوة الجبابرة،
    أنا جمال الحوريات،
    أنا فرح القلوب،
    أنا ذكاء النوابغ،
    أنا طعم ماء الخلود،
    أنا الروح في كل مخلوق،
    أنا بذرة الحياة الأبدية،
    ونبضة في كينونتي الأزلية تقول أحبكِ

    تعالي إليّ حبيبتي
    تعالي إليّ لا تخافي،
    الذات لا تخاف ذاتها،
    إن طبيعتي الحب
    ومن أجل أن أحبكِ خلقتكِ
    وخلقت فيكِ كل ما أريد أن أحب فيكِ
    وجبلت قدرتي اللامحدودة،
    بخيالي اللامتناهي،
    وجعلت الجمال المتفاني
    يعشّش في جسدكِ الشفاف البراق،
    ونبضة في كينونتي الأزلية تقول أحبكِ
    آية الجمال،
    روعة الروائع أنتِ
    همساتك ترانيم آلهة النغم
    ورنين أجراس الطبيعة،
    وجهك يشع نوراً
    يحجب شمس الوجود،
    وجسدك يفح عطراً
    يغلّف جنات الخلود،
    وعيناك قطرات ندى
    في صبح السكون،
    ونبضة في كينونتي الأزلية تقول أحبكِ

    تعالي إليّ حبيبتي . . .
    تعالي، تعالي
    أنتِ وجدت لتجسّدي أفكاري وتخيلاتي،
    ولتعطي مقراً لفرح متعة روحي وذاتي،
    ولتبرّري سبب وجودي وتجسّدي وبقائي،
    وتجعلي جسدي يدور في دوامة الحياة والممات،
    ونبضة في كينونتي الأزلية تقول أحبكِ

    أنتِ أمواج الحب النابض في قلبي،
    أنتِ صورة السكون في صفاء عقلي،
    أنتِ حنين الراحة في خلايا جسدي،
    أنتِ نورٌ يشع في أرجاء كياني،
    أنتِ ذاتي الكلّية التي نسخت عني،
    ونبضة في كينونتي الأزلية تقول أحبكِ

    تعالي إليّ، وأستقري في أحضاني،
    اجعلي حبي يصل
    إلى ذروة المتعة في الجسد الفاني،
    أغمركِ بين زراعيّ،
    ورأسكِ ينحني،
    والجسد بالجسد،
    ونصبح رأساً واحداً وجسداً واحداً
    تمثالٌ نُحت في صخرة واحدة
    ونبضة في كينونتي الأزلية تقول أحبكِ

  5. #4
    الجزء الثآلث :

    نتنفس بنفسٍ واحدٍ،
    ونرتعش بجسدٍ واحدٍ،
    وتغمرنا النشوة في قمة تمازج الأجساد،
    وتضيع الفردية،
    ونتوحد معاً في الجسد والروح،
    . . . إنها ذروة متعة مادة الوجود،
    إنها هدف وجود خليقة الظهور،
    ونبضة في كينونتي الأزلية تقول أحبكِ

    وثمرة الحب تنضج،
    وتتفتّح زهور المروج،
    وتتدفق عذوبة الينابيع،
    وتبهج زرقة السماء،
    ويغرد فرح الطيور،
    ومن ذكاء الخلود
    وجمال روعة الوجود
    يتكون جنيناً في أحشاء إلهة الجمال
    وتتربع على عرش أم الخليقة،
    ونبضة في كينونتي الأزلية تقول أحبكِ

    من رَحمها شعاع من نور
    أضاء جلد الزمان
    وأظهر معالم المكان
    وحدد نظاماً للوجود
    صنع الليل والنهار
    وسيّر الأسابيع والشهور
    ووضع الفصول في الانتظار
    ربيع، صيف، خريف، شتاء
    ونبضة في كينونتي الأزلية تقول أحبكِ

    ألبسك ثوب الأمومة
    جعل منكِ أنهاراً تتدفق
    حباً وعطاءً وحنان
    أوقفكِ على قمة الوجود
    منارة يهتدي بها كل من أراد أن يعود،
    يا أماً من ثديها أطعمت إكسير الحياة،
    ومن فمها نطقت بترانيم الهناء
    ونبضة في كينونتي الأزلية تقول أحبكِ








    ولدكِ ترعرع وكبر في الحياة
    قائد للكون مسيّر للوجود
    بعَظَمته وجبروته يأمر ويسود
    يزرع الأرض حياةً تتمدّد بلا قيود
    أورثته القوة والعَظَمة والسيادة
    ولكنه لم يستطع أن يرث مني الخلود
    لأنه هو منكِ مولود
    ونبضة في كينونتي الأزلية تقول أحبكِ

    إن كل هذا من صنعي
    كي أجسّد نبضة حبي
    خلقت الوجود من فكرة ذاتي
    وأعطيته استمرارية التغيّر
    وبقيت أنا شاهداً لا متغيّر
    أدوّن تدفق الزمان
    وأوسع مجالات المكان
    ونبضة في كينونتي الأزلية تقول أحبكِ

    الدنيا بمن فيها وما فيها
    كلها ليس سوى تعبير عن طاقتي
    والوجود ليس سوى رواية مني
    من أجل أن تتجلى قدرتي
    وأصل إلى غايتي عندما تظهر قوتي
    في المادة التي خُلقت مني
    ومن ثم أُرضي كبريائي
    أعود إلى ذاتي
    وأُفني المادة في ذاتي
    وأستريح راحة السكون
    وفي الجلد الفسيح أحوم
    ونبضة في كينونتي الأزلية تقول أحبكِ

    ~

    وفي الختآم لا أقول ودآعاً بل إلى اللقآء في موآضيع أخره تتآبع هذه السلسلة من نبضة الحب ,
    ملاحظة : الموضوع ليس منقول . sleeping

  6. #5

  7. #6
    احسنتــ في تسطير كلماتكـ الرائعهــ
    جميلــ ان ارى عضو مبدعــ هكذا
    الاحترام لكـ
    ||

  8. #7
    ممم ermm



    لا أعرف ماذا أقول ،،


    ومن أين أبدأ !!


    كل كلمة نابضة هنآ تشير إلى أن يداً خفياً مبدعية أنبضتها !


    وجعلتها تحيا !




    كلامك بديع ,,


    به الكثير من التفاصيل ..


    ليس مجرد معنى ظاهري ..


    بل هنالك معان عميقة مختبئة بين الأحرف والسطور ..


    ثم إن المقدمة رائعة حقا ,,


    بل مبهرة ..


    صغتها ببراعة فذة !


    ولكن ثمة أمر ما ،،


    لا أعرف ما هو تحديدا ،،


    ولا أعرف إن كان يجوز لي التحدث بشأنه أم التعليق عليه أو لا !


    ~


    فلقد تحدثت بحرية كبيرة ،،


    ولا ضير في ذلك في نظري



    لكن .. *-)


    لا أدري .. فقط شعرت أنك تحدثت بكثير من التعظيم لنفسك


    لدرجة أنني شعرت أن هنالك نبرة ~ ألوهية ~ !!


    ومن أجل أن أحبكِ خلقتكِ
    وخلقت فيكِ كل ما أريد أن أحب فيكِ



    وهناك الكثير من العبارات التي أشعرتني بذلك ،،


    ثم إنني قد أحسست في البداية أنك تتكلم بكونك آدم !!


    تحاكي حواء التي خلقت من ضلع منك !!


    هذا ما بدى لي جليا !


    ربما لك تكن تقصد ذلك ..


    فلا أدري إن كان هذا التقمص الخيالي جائز شرعا ..


    لكن ربما كتبت ذلك لتبين ذكورتك في هذا


    بأنك أنت كآدم .. !!


    أو أنك تعيش في خيال تنسجه بنفسك


    فتتخيل كل هذا دون أن يكون ما لقلتُه انا علاقة بما تفكر فيه !

    ~

    على كلٍ ،،


    شعرت أنه يستوجب علي التوضيح وتنبيهك إلى ذلك smile


    وأنت حر في ما تكتب ،،


    علاوة على ذلك فكتابتك مبدعة جداً


    أتمنى أن نرى لك نماذج أخرى هنا ..


    وأن تستمر معنا في هذا القسم ..


    فكتاباتك تستحق ان تقرأ ..


    وأتمنى أن توضح رأيك بشأن ما قلتُه !!



    أختك ::


    kurut
    اخر تعديل كان بواسطة » kurut في يوم » 28-06-2009 عند الساعة » 21:53 السبب: ?

  9. #8
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة الجوكر المنتحر مشاهدة المشاركة
    احسنتــ في تسطير كلماتكـ الرائعهــ
    جميلــ ان ارى عضو مبدعــ هكذا
    الاحترام لكـ
    ||
    أهلاً أخي , نورت موضيعي المتوآضع ,
    الله يعآفيك أخي , وإحترآمي لك ,
    بالتوفيق لك أخي ,,
    ~

  10. #9
    أهلاً أختى ,, نورت موضيعي بعطركِ الفوآح , smile
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة kurut مشاهدة المشاركة
    ممم ermm


    sleeping
    لا أعرف ماذا أقول ،،




    ومن أين أبدأ !!


    كل كلمة نابضة هنآ تشير إلى أن يداً خفياً مبدعية أنبضتها !


    وجعلتها تحيا !




    كلامك بديع ,,


    به الكثير من التفاصيل ..


    ليس مجرد معنى ظاهري ..


    بل هنالك معان عميقة مختبئة بين الأحرف والسطور ..


    ثم إن المقدمة رائعة حقا ,,


    بل مبهرة ..


    صغتها ببراعة فذة !


    ولكن ثمة أمر ما ،،


    لا أعرف ما هو تحديدا ،،


    ولا أعرف إن كان يجوز لي التحدث بشأنه أم التعليق عليه أو لا !


    ~


    أشكرِكِ أختى , فأنا لا أعرف مآذآ أقول ,

    فلقد تحدثت بحرية كبيرة ،،


    آسف بشآن هذآ فأنا أحب أن أكتب كلمآت وليس لي حدود , سوف أتبع حدود الخآطرة ,

    ولا ضير في ذلك في نظري



    لكن .. *-)


    لا أدري .. فقط شعرت أنك تحدثت بكثير من التعظيم لنفسك


    لدرجة أنني شعرت أن هنالك نبرة ~ ألوهية ~ !!





    وهناك الكثير من العبارات التي أشعرتني بذلك ،،


    ثم إنني قد أحسست في البداية أنك تتكلم بكونك آدم !!


    تحاكي حواء التي خلقت من ضلع منك !!


    هذا ما بدى لي جليا !


    ربما لك تكن تقصد ذلك ..


    فلا أدري إن كان هذا التقمص الخيالي جائز شرعا ..


    لكن ربما كتبت ذلك لتبين ذكورتك في هذا


    بأنك أنت كآدم .. !!


    أو أنك تعيش في خيال تنسجه بنفسك


    فتتخيل كل هذا دون أن يكون ما لقلتُه انا علاقة بما تفكر فيه !

    ~

    على كلٍ ،،


    شعرت أنه يستوجب علي التوضيح وتنبيهك إلى ذلك smile


    وأنت حر في ما تكتب ،،


    علاوة على ذلك فكتابتك مبدعة جداً


    أتمنى أن نرى لك نماذج أخرى هنا ..


    وأن تستمر معنا في هذا القسم ..


    فكتاباتك تستحق ان تقرأ ..


    وأتمنى أن توضح رأيك بشأن ما قلتُه !!


    والله أختى أؤيد كلامكِ , لكن لا حدود للإبدآع , آسف إذآ أخطآت في صيآغة الخآطرة , sleeping

    أختك ::


    kurut
    أهلاً بكِ في أي وقت
    ~

  11. #10
    رااائع بكل معنى الكلمه


    اخي العزيز ....

    احسنت و ابدعت ....

    و لكني .....!!!!!

    سانحني اجلالا لكلماتك المعبرة هذه

    و سارمي قبعتي تعبيرا عن روعه ما قرأت

    و ساقف مندهشة لتتعالى اصوات الصفقات ...


    كلمات جميله موحيه و معبرة

    فلسفه هادئة تبث في الروح الطمأنينه


    و هذا اكثر ما اعجبني ....




    ولدكِ ترعرع وكبر في الحياة
    قائد للكون مسيّر للوجود
    بعَظَمته وجبروته يأمر ويسود
    يزرع الأرض حياةً تتمدّد بلا قيود
    أورثته القوة والعَظَمة والسيادة
    ولكنه لم يستطع أن يرث مني الخلود
    لأنه هو منكِ مولود
    ونبضة في كينونتي الأزلية تقول أحبكِ


    إن كل هذا من صنعي
    كي أجسّد نبضة حبي
    خلقت الوجود من فكرة ذاتي
    وأعطيته استمرارية التغيّر
    وبقيت أنا شاهداً لا متغيّر
    أدوّن تدفق الزمان
    وأوسع مجالات المكان
    ونبضة في كينونتي الأزلية تقول أحبكِ


    فعلا ابداع


    تنسيق متميز

    و لكن لي ملاحظة صغيرة اذا تسمح لي....


    نبضه الحب و نبضه الحياه التي تكلمت عنها


    لا يمكن ان تكون بين الجنسين فحسب

    انما بين الام و ابنها.

    بين الاصدقاء..

    بين الاخوة..

    و لربما بين السيد و عبده...

    اخي ... الحب موجود في كل نواحي الحياه

    و لكن على الانسان ان يختار ذلك الحب الذي سيسعده

    و لا اقصد بكلامي ذلك الحب الذي بين الذكر و الانثى


    و في النهاية ...

    لك جزيل الشكر اخي

    و تقبل خالص تحياتي

    اختك بنت النجف
    آه وا ويلاه يا ام البنين
    جِئت من غدر زماني احتمي
    وعلى بابكِ جرحا ارتمي
    يا الله بحق ام البنين إقضي حاجتي,,

  12. #11
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة بنت النجف مشاهدة المشاركة
    رااائع بكل معنى الكلمه

    أهلاً أختى آآسـف على الرد المتأخر ,

    اخي العزيز ....


    احسنت و ابدعت ....


    و لكني .....!!!!!


    سانحني اجلالا لكلماتك المعبرة هذه


    و سارمي قبعتي تعبيرا عن روعه ما قرأت


    و ساقف مندهشة لتتعالى اصوات الصفقات ...



    كلمات جميله موحيه و معبرة


    فلسفه هادئة تبث في الروح الطمأنينه



    و هذا اكثر ما اعجبني ....





    أشكرك أختى على ردك المحفز والمشرف ,

    فعلا ابداع



    تنسيق متميز


    و لكن لي ملاحظة صغيرة اذا تسمح لي....


    تفضليِ

    نبضه الحب و نبضه الحياه التي تكلمت عنها



    لا يمكن ان تكون بين الجنسين فحسب


    انما بين الام و ابنها.


    بين الاصدقاء..


    بين الاخوة..


    و لربما بين السيد و عبده...


    شئ مؤكد أختى , بل مكان المعلم وطالبه ,

    اخي ... الحب موجود في كل نواحي الحياه


    و لكن على الانسان ان يختار ذلك الحب الذي سيسعده


    و لا اقصد بكلامي ذلك الحب الذي بين الذكر و الانثى



    و في النهاية ...


    لك جزيل الشكر اخي


    و تقبل خالص تحياتي


    اختك بنت النجف

    أهلاً بكِ في أي وقت ,
    بالتوفيق لكِ
    ~

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter