مشاهدة النتائج 1 الى 15 من 15

المواضيع: [مباحث]

  1. #1

    تنبيه [مباحث]


    attachment

    فضاء ...
    يسكنه انا !!
    الصور المرفقة الصور المرفقة attachment 


  2. ...

  3. #2
    دوقلة المنبجي
    شاعري .. الذي لم اطرب الا له ..
    وليتني كنت في ذلك العهد .. حبيبة له ..!


    تنقل اسمه من هامش إلى عناوين الأدب.
    وهو من المقلين جداً في كتابة الشعر حتى يكاد لايقرأ
    لها الا هذه القصيدة التي احببتها لأنها حملت اسمي ..
    وكم من احلام يقظة تنتابني حينما اتجرد من عقلي
    واقرأها وكأنها خُلقت من اجلي انا فقط ...


    قصيدتنا اليتيمة جاءت يتيمة من نواحٍ كثيرة،
    فهي يتيمة الأب إذ أن شاعرها لم يُعرف من أثره غيرها
    ومات على الأغلب غيلة قبل أن يحقق مراده من نظم القصيدة
    كما يزعم هذا إن صح نسبها وكانت مولوداً شرعيا لدوقلة المنبجي.

    وهي يتيمة من حيث معانيها ووصفها
    وإن أقتربت من الوصف المادي الذي خلا من
    وصف معاناة العاشق وربما يدل على وصفه المثالي
    على أنه لم ير دعد قط..
    وقد لا يعرف عن شاعرها سوى اسمه.
    والقصيدة من البحر الكامل.

    -آخرون قالوا في رواية آخرى :
    ان هناك اميرة عربية جميلة اشترطت مهراً لزواجها
    صاحب اجمل قصيدة وصف لها يصفها من رأسها
    الى اخمص قدميها ..
    وقد كتب دوقلة المنبجي هذه القصيدة وفي طريقه الى الأميرة
    قابله "اعرابي" وسأله عن وجهته وحينما اخبره وسمع
    قصيدته قتله من شدة غيرته منه ..!!
    ثم ذهب الى الأميرة القاها عليها فصاحت بهم :
    اقتلوا قاتل زوجي!!
    وعرفت انه ليس بصاحب القصيدة لأنه يوجد بيت في القصيدة
    يدل على قبيلة الشاعرومكانها وهو تهامة والذي سرق القصيدة
    ونقلها لم يتنبه لتغييرها لقبيلته وبلده العراق وهذا هو البيت:
    إنْ تُتْهِمي فتِهامَةٌ وطَني
    ......أوْ تُنْجِدي إنَّ الهوى نَجْدُ


  4. #3
    ]اليتيمة[



    هل بالطُّلول لِسائِلٍ رَدُّ؟.....أَمْ هل لها بِتَكَلُّمٍ عَهْـــــــدُ؟

    دَرَسَ الجَديدُ جَديدُ مَعْهَدِها .....فَكَأنما هي رَيْطَةٌ جَرْدُ

    مِن طولِ ما يَبْكي الغَمامُ على.....عَرَصَاتِها ويُقَهْقِهُ الرعْدُ

    وتَلُثُّ سارِيَةٌ وغادِيَةٌ .....ويَكُرُّ نَحْسٌ بعدهُ سَعْــــــــــــــدُ

    تَلْقى شآمِيَةٌ يَمانِيَةً.....ولها بِمَوْرِدِ ثَرِّها سَــــــــــــــــــرْدُ

    فَكَسَتْ بواطنها ظَواهِرَها .....نَوْراً كأنَّ زَهاءَها بُــــــــرْدُ

    تَنْدى فَيَسْري نَسْجُها زَرَداً.....واهِِي العُرى ويَغُرُّه عَقْدُ

    فَوَقَفْتُ أسألُها وليس بها......إلاّ المهَا ونَقانِقٌ رُبْدُ

    فَتَناثَرَتْ دُرَرُ الشؤونِ على.....خَدِّي كما يَتَناثَرُ العِقْدُ

    لَهْفي على دَعْدٍ وما خُلِقَتْ .....إلاّ لِطولِ تلَهُّفي دَعْدُ

    بَيْضاءُ قد لبِسَ الأديمُ أديمَ.....الحُسْنِ فَهْوَ لِجِلْدِهاجِلْدُ

    وَيَزيِنُ فَوْدَيْها إذا حَسَرَتْ.....ضافي الغَدائرِ فاحمٌ جَعْدُ

    فالوَجْهُ مِثْلُ الصُّبْحِ مُبْيَضٌّ .....والشَّعْرُ مِثْلُ الليلِ مُسْوَدُّ

    ضِدَّانِ لمّا استَجْمَعا حَسُنا.... والضِّدُّ يُظْهِرُ حُسْنَهُ الضِّدُّ

    وجبينُها صَلْتٌ وحاجِبُها .....َخْتُ المَخَطِّ أزَجُّ مُمْـــــــــتَدُ

    وكَأنَّها وَسْنى إذا نَظَرَتْ .....أوْ مُدْنَفٌ لَمَّا يُفِقْ بَعْدُ

    بِفُتورِ عَيْنٍ مابِها رَمَدٌ......بِها تُداوى الأعيُنُ الرُّمْدُ

    وتُجِيلُ مِسْواكَ الأراكِ على ......رَتْلٍ كأنَّ رُضابَهُ شَهْدُ

    والجِيدُ مِنْها جِيدُ جُؤْذُرَةٍ ......تَعْطو إذا ما طالَها المَرْدُ

    وكأنَّما سُقِيَتْ تَرائبُها......والنَّحْرُ ماءَ الوَرْدِ والخَدُّ

    وامْتَدَّ من أعْضادِها قَصَبٌ.....فَعْمٌ تَلَتْهُ مَرافِقٌ مُلْدُ

    والمِعْصَمان فما يُرى لهما ......مِنْ نَعْمَةٍ وبَضاضَةٍ نِدُّ

    ولها بَنانٌ لو أرَدْت َ له......عَقْداً بِكَفِّكَ أمْكَنَ العَقْدُ

    قد قُلْتُ لَمّا أَنْ كَلِفْتُ بها.......واقْتادَني في حُبِّها الوَجْدُ

    إنْ لم يَكُنْ وَصْلٌ لَدَيْكِ لنا.....يَشْفي الصَّبابَةَ فَلْيَكُنْ وعْدُ

    قد كان أوْرَقَ وصْلُكُم زَمَناً ......فَذَوى الوِصالُ وأوْرَقَ الصَّدُّ

    للَّهِ أشْواقٌ إذا نَزَحَتْ .......دارٌ بِنا، ونَبا بِكُمْ بُعْدُ

    إنْ تُتْهِمي فتِهامَةٌ وطَني ......أوْ تُنْجِدي إنَّ الهوى نَجْدُ

    وزَعَمْتِ أنَّكِ تُضْمِرينَ لنا .....وُدَّاً فهلاّ يَنْفَعُ الوُدُّ

    وإذا المُحِبُّ شكا الصُّدودَ ولم ......يُعْطَفْ عَلَيْهِ فقَتْلُهُ عَمْدُ

    ونَخُصُّها بالوُدِّ وهي على .......ما لانُحِبُّ ، وهكذا الوَجْدُ

    أوَ ما تَرى طِمْرَيَّ بينهما......رَجُلٌ أَلَحَّ بِهَزْلِهِ سُهْدُ

    فالسَّيفُ يَقْطَعُ وهْوَ ذو صَدَأٍ .....والنَّصْلُ يَفْري الهامَ لاالغِمْدُ

    لاتَنْفَعَنَّ السيفَ حِلْيَتُهُ ......يومَ الجِلادِ إذا نَبا الحَدُّ

    ولقد عَلِمْتِ بأنَّني رَجُلٌ .......في الصالحاتِ أروحُ أو أغْدوا

    بَرْدٌ على الأدْنى ومَرحَمَةٌ .....وعلى المكارِهِ باسِلٌ جَلْدُ

    مُتَجَلْبِبٌ ثَوْبَ العفافِ وقد ......وَصَلَ الحبيبُ وأسْعَدَ السَّعْدُ

    ومُجانبٌ فعلَ القبيحِ وقد ......غَفَلَ الرقيبُ وأمْكَنَ الوِرْدُ

    مَنَعَ المطامعَ أن تُثَلِّمَني .....أنِّي لِمِعْوَلِها صَفَاً صَلْدُ

    فأظلُّ حُرّاً من مَذَلَّتِها ......والحُرُّ حين يُطيعُها عَبْدُ

    آلَيْتُ أمدحُ مُقْرِفأً أبداً .....يَبْقى المديحُ ويَنْفَدُ الرِّفْدُ

    يهات يأبى ذاك لي سَلَفٌ ......خَمَدوا ولم يَخْمَدْ لهم مَجْدُ

    فالجَدُّ كِِنْدَةُ والبَنونَ همُ .....فَزَكا البَنونَ وأنْجَبَ الجَدُّ

    فلَئِنْ قَفَوْتُ جميلَ فِعْلِهِمُ ......بِذَميمِ فِعْلي إنّني وَغْدُ

    أجْمِلْ إذا حاولتَ في طَلَبٍ ......فالجِدُّ يُغْني عنك لا الجَدُّ

    وإذا صبَرْتَ لِجَهْدِ نازِلَةٍ ......فكَأنَّما ما مَسَّكَ الجُهْد

    لِيَكُنْ لديكَ لِسائلٍ فَرَجٌ ......انْ لم يَكُنْ فَلْيَحْسُنِ الرَّدُّ

    وطَريدِ ليلٍ ساقَهُ سَغَبٌ .......وَهْناً إلَيَّ وقادَهُ بَرْدُ

    أوْسَعْتُ جَهْدَ بَشاشَةٍ وقِرىً ......وعلى الكريمِ لضَيْفِهِ جَهْدُ

    فَتَصَرَّمَ المشْتى ومَرْبَعُهُ ......رحْبٌ لديَّ وعَيْشُهُ رَغْدُ

    ثمّ اغتَدى ورداؤهُ نِعَمٌ .......أسْأرْتُها وردائيَ الحَمْدُ

    ياليتَ شِعْري، بعد ذلكمُ ......ومَحالُ كلِّ مُعَمَّرٍ لَحْدُ

    أصَريعَ كَلْمٍ أم صَريعَ ضَنىً .....أرْدى؟ فليسَ منَ الرّدى بُدُّ


  5. #4

    - على الرغم من الضجة التي اطلقها البعض من المُتحفظين
    على القصيدة والهجوم الشرس على قائلها الا ان النص وإن
    كان يحوي تجاوز يظل جميل -وقد اوجزت في نقل بعض منها -

    اخر تعديل كان بواسطة » D3d~ في يوم » 21-06-2009 عند الساعة » 18:53

  6. #5

    -: فن استعادة الثقة بالنفس : -

    1- لا تقارن نفسك بالآخرين :

    فمن البعض من ينظر إلى من هو أعلى منه علماً أو مالاً أو جاهاً ويقارن نفسه به وأنه من الصعب الوصول لتلك المنزلة، وهو بذلك يجعل نفسه لا ترنو إلى الطموح، بل تركن إلى الرضا بالحال والاكتفاء بما هو عليه، ومن الناس من يقارن نفسه بمن هو دونه بالعبادة أو في العلم أو في أي مجال، فيرى نفسه كبيراً فيخلد إلى الأرض ويكتفي بما هو عليه لأنه يرى نفسه أفضل من غيره.



    2- التوقف فوراً عن إحباط النفس :

    وذلك بأن يتوقف كل منا عن إطلاق الجمل والكلمات الذاتية المحبطة والتي تزيد الشعور بقصور النفس وأنها فاشلة لا تستطيع إنجاز شيء، لأن هذه الكلمات لا تفيد مطلقاً، بل تزيد اليأس يأساً وللفشل سبباً.



    3- تقبل كل الإطراء الذي يوجه إليه بطريقة متزنة :

    فعندما يجد الواحد منا من يشكره على عمل عمله، أو يجد ذلك المدح أو الإطراء تجاهه وهو يستحقه، يجب أن يقابل ذلك كله بعبارات متزنة ليس فيها ما يدعو نفسه للوقوع في فخ العجب والبحث عن الثناء، كأن يقول: (شكراً) (جزاك الله خير).



    4- طوَّر نفسك ونمِ مواهبك وعزز الجوانب الإيجابية في شخصيتك :

    وذلك بحضور الدورات المعنية بالارتقاء بالنفس وتطويرها، وكذلك قراءة سير الناجحين الذي ساهموا في صناعة الحياة، وهذا يدفعك للسير على خطاهم.



    5- التواصل مع أفراد إيجابيين مساندين يقدرون ما تفعل :

    لأن ذلك سيزيد لديك الشعور بمكانتك عندهم وعند المجتمع بشكل عام، ويجعلك تبذل المزيد لزيادة هذه المكانة ورفعها لمستوى أفضل وأرقى مما هي عليه، وفي نفس الوقت يجب الابتعاد عن الكُسالى والبطالين واليائسين، لأن الجلوس معهم والسير بجانبهم يجعلك منهم مع الوقت، حتى لو كان هؤلاء من الأقرباء أو من الأصدقاء المقربين يجب التقليل من الخلطة بهم، ولقائهم بالقدر الواجب عليك كصلة للرحم وإبقاءً للود.



    6- اكتب لائحةً بالإنجازات الإيجابية السابقة :

    مهما كانت بسيطة اكتبها واقرأها دوماً، حتى تدفعك لإنجاز المزيد، وعند قراءتك لها حاول استعادة الإحساس بالنصر الذي ينتابك عند تذكر هذه الإنجازات، فتحمد الله عليها وتعزم وتسعى لإنجاز الكثير في المستقبل.





    علامات ضعف الشخصية :-

    1- الرغبة في بلوغ الكمال المثالي :
    فلديه شعور مستمر أن أفعاله وأعماله لم تصل للحد الذي يرضى عنه، - ولن يستعيد هذا الشخص ثقته بنفسه ما لم يعلم أن كل شيء نفعله لا بد أن يعتريه حتماً بعض النقص.



    2- سرعة التسليم بالهزيمة :
    (لن أستطيع أن أكمل) هكذا يكون رده إذا بدأ محاولة ما، وأنت متأكد أنه يستطيع، فكل قدراته تقول هذا، ومهما شجعته فقد يتقدّم قليلاً ثم تراه ضجراً مكفهراً يلقي ما في يده صارخًا: (لا لن أستطيع)، فما الذي يمنعه؟



    3- التأثر السلبي بنجاح الآخرين :
    الشخص الواثق يتمنى الخير للآخرين ويفرح لنجاحاتهم ويسر بها ويدرك أن خزائن الله لا تنفذ وأن من يعمل.



    4- الحساسية المفرطة :
    (ماذا تقصد بهذا؟) هكذا يقول عند كل كلمة يوجهها إليه أحد، لو غفل زميله عن توجيه التحية إليه، يندفع في تصرف أحمق سخيف وقد يسيء الأدب مع زملائه.



    5 - افتقاد روح الفكاهة :
    لا يتحمل الدعابة ولا يقبل المزاح متجهم حساس يحسب أن كل كلمة تمس شخصيته، وما ذاك إلا لافتقاده روح الدعابة، ونشأ ذلك في الأصل من شعوره بالنقص.






    تصورات خاطئة عن الثقة بالنفس :-

    1- أنها موجودة بكمالها أو مفقودة تماماً :

    فهذا واثق بنفسه وذاك غير واثق أبداً، والواقع أن الثقة بالنفس تتماوج ارتفاعاً وانخفاضاً بحسب مقوماتها والظروف المحيطة (الموقف، المكان، الزمان والموضوع).



    2- أنها تقتضي العناد والإصرار والثبات على الرأي
    وإن كان خاطئاً :

    والصحيح أن الواثق بنفسه يغيّر رأيه إذا اتضح له الصواب في غيره.



    3- أنها تقتضي السيطرة على الآخرين والتحكم فيهم والتسلط عليهم :

    إما بقوة الحجة والإقناع أو بقوة النظام والقوانين الإدارية أو الأعراف الاجتماعية أو بالتسلط.



    4- أنها تقتضي نبذ الحياء والتسلّح بشيء من الجرأة المبالغ فيها :

    وهذا يدفعه إلى اقتحام أمور لا يقرها الأدب وحسن الخلق مثل التدخل في خصوصيات الناس والسؤال عن أمورهم الشخصية ونحو ذلك.





    مكاسب الواثقين من أنفسهم :-
    إن معرفة قدر نفسك والإيمان بها تعطيك ثمرات كثيرة تعينك على الحياة الناجحة ومنها :



    1- تشعرك أن حياة كل شخص متميزة عن سواها، ذات خصائص فردية فذة، وتساعدك على اكتشاف خصائصك.

    2- تجعلك مدركًا تمامًا لإمكاناتك وقدراتك، وتبين لك نقاط الضعف والقوة فيك فتدفعك إلى الانطلاق.

    3- تعطيك الاستعداد أن تتخذ قدوة، وأن تختار النموذج المناسب لك في الحياة وتقتفي الآثار دون تقليد أعمى، وهي الخطوة الضرورية لتحقيق النجاح والتميز في الحياة.

    4- توضح لك هدفك، وتدفعك إلى الوصول إليه، فهي مصدر طاقتك.

    5- تنتشلك من براثن العجز والسلبية والهزيمة النفسية.





    أسباب تسلب الثقة بالنفس :-
    1- تعظيم الأمور والمواقف بحيث تعتقد بأن كل مَنْ حولك يركزون على أخطائك ويرتقبون كل حركة غير طبيعية تقوم بها.

    2- الخوف من صدور تصرف منك مخالف للعادة حتى لا يواجهك الآخرون باللوم أو الاحتقار.

    3- إحساسك بأنك إنسان ضعيف ولا يمكن أن تقدم شيئاً أمام الآخرين بل تشعر بأن ذاتك لا شيء يميزها.

    4- الاعتداءات الجسدية أو النفسية.
    attachment

  7. #6

    -|تعلم الهدوء وسط ضغوطات الحياة |-

    وسط هذه الحياة وضغوطاتها
    اذا أصبت بخيبة أمل ، أو سمعت خبراً سيئاً ، أو قابلت أشخاصاً صعبي المراس ، فإنك تنغمس لا شعورياً في عادات سيئة ،
    وغير سليمة بحيث تبالغ في تصرفاتك وتركز
    على الجانب السلبي أو السيئ في الحياة ،
    لذلك
    سرعان ما
    تغضب .. تقلق .. إلى أن تصبح حياتك سلسلة من حالات الطوارئ ،


    فما هو الحل إذن:
    الحل هو أن تتبع بعض الطرق الميسرة والسهلة والتي لا تحتاج إلا إلى مزيداً من الصبر والإرادة لذلك

    تعلم :
    بأن لا تتهم بصغائر الأمور لان كل الأمور صغائر ، فلا تركز على الأمور الصغيرة ولا تضخمها كأن تسمع نقداً غير عادل ،
    لان ذلك سيؤدي إلى استنفاذ طاقتك دون أن تشعر ..



    التصالح مع العيوب:
    كأن يكون العيب في شكل الشخص أو مظهره ، بمعنى أن تشعر بالرضا والقبول تجاه ما تملك وتجاه ما منحك إياه الله تعالى ،
    لان الكمال المطلق لله عز وجل ، ولان محاولة
    الوصول إلى الكمال تؤدي إلى التصادم مع الرغبة في تحقيق السكينة الداخلية ،
    والتركيز على العيب يبعدنا عن هدفنا في أن نكون أكثر هدوءا وعطفاً.



    لا تكن واقعياً ولا خيالياً:
    وهنا لاحظ الانقباض اللي يعتريك عند التعمق في التفكير وكلما تعمقت في التفاصيل كلما زاد شعورك سوءاً ،
    حتى يتملكك القلق ، كأن تستيقظ ليلاً فتتذكر مكالمة مهمة عليك
    إجرائها في الصباح الباكر فبدلا ً من تشعر بالارتياح ، تتذكر كل ما عليك القيام به في اليوم التالي فيزداد شعورك سوءاً،
    لذا أقتل انغماسك في التفكير ، وأوقف قطار أفكارك قبل أن ينطلق .


    انظر إلى الكوب الزجاجي واعتبره مكسوراً:
    وهذه الطريقة لتتعلم أن الحياة في تغير مستمر ، فلكل شيء بداية ولكل شيء نهاية فكل شجرة تبدأ ببذرة وتعود للتراب ،
    فكل سيارة وكل آلة وكل شيء سوف يبلى يوما ولا محالة من ذلك ..


    اكتب رسالة عما يجيش في صدرك كل أسبوع لعدة دقائق:
    لتتذكر كل الناس الطيبين الذين مروا بحياتك ، وخصص لحظات كل يوم للتفكير في شخص يستحق منك توجيه الشكر إليه .




    تواضع للناس وتظاهر بأنك الأقل معرفة و ثقافة :

    وذلك بان تتخيل بأن جميع من تقابله أعلى منك معرفة ً وعلماً ، لأنك ستتعلم منهم شيئا ما ،

    فالسائق الطائش والمراهق السيئ الأخلاق ما وجدوا إلا ليعلموك الصبر ، فتمتع بمزيد من الصبر ودرب نفسك عليه ،

    وأسال نفسك :

    لماذا يفعلون ذلك ؟؟وماذا يحاولون تعليمي ؟؟



    **

    تعلم أن تعيش في الوقت الحاضر:

    ولا تسمح لمشكلات الماضي ولا اهتمامات المستقبل بالسيطرة على وقتك حتى لا تستمر في القلق والإحباط .




    إعلم إن قدرة الله تبدو في كل شي:

    في شروق الشمس وفي غروبها وفي ابتسامة طفل وفي ....

    لتشعر بالسكينة ولترا الجوانب الايجابية في الحياة .



    **

    أخفِ صدقتك بحيث لا تدري يمينك ما أنفقت شمالك :




    ولا تفصح عما أنفقت ، وتأمل ذلك الشعور بالارتياح والذي سينتابك عند إعطائك بغير مقابل ، وتذكر بأن تعطي بلا مقابل .





    كن رحيما بالآخرين:

    بأن تضع نفسك مكانهم وان تكف في التفكير في نفسك ، فتخيل انك في مأزق شخصاً آخر ، حتى تحس بآلامه وإحباطاته ،

    محاولاً تقديم يد العون له ، فمن هنا نفتح قلوبنا للكل ، فتبرع بما ل قليل أو ابتسم في وجه الغير. ( المهم هو أن تفعل شيئاً) .



    لا تقاطع الآخرين أو تكمل حديثهم :

    فهذه من سمات الأشخاص المشغولين كثيراً ، والذين لايدركون مدى الطاقة التي يستنزفونها

    لأنهم يتحدثون عن شخصين في آن واحد ، لذا ذكر نفسك قبل البدء في الحديث وتحلى بالصبر .




  8. #7

    تابع كيف نقنع انفسنا بان حياتنا ستصبح افضل‎ ؟

    (1)
    نحن نقنع أنفسنا بأن حياتنا ستصبح أفضل بعد أن نتزوج ..
    نستقبل طفلنا الأول
    .. أو طفلاً أخر بعده ,
    ومن ثم نصاب بالإحباط لأن أطفالنا مازالوا صغاراً
    ونؤمن بأن الأمور
    ستكون على ما يرام بمجرد

    تـقدم الأطفال بالسن .

    ومن ثم نحبط مرة أخرى لأن أطفالنا
    قد وصلوا فترة المراهقة الآن

    ونبدأ بالإعتقاد بأننا
    سوف نرتاح فور إنتهاء

    هذه الفترة من حياتهم .

    ومن ثم نخبر أنفسنا بأننا سوف نكون في حال أفضل عندما نحصل على سيارة جديدة، ورحلة سفر وأخيراً أن نتقاعد!













    ( 2 )
    الحقيقة أنه لا يوجد وقت للعيش بسعادة
    أفضل من الآن،
    فإن لم يكن الآن، فمتى إذن ؟
    حياتك مملوءة دوماً بالتحديات
    ولذلك فمن الأفضل أن تـقرر عيشها بسعادة أكبر

    على الرغم من كل التحديات .
    كان دائماً يبدو بأن الحياة الحقيقية هي على وشك أن تبدأ .

    ولكن في كل مرة كان هناك محنة يجب تجاوزها ,
    عقبة في الطريق يجب عبورها،
    عمل يجب إنجازه،
    دَينٌ يجب دفعه،
    ووقت يجب صرفه ، كي تبدأ الحياة















    ( 3 )
    ولكني أخيراً بدأت أفهم بأن هذه الأمور كانت هي الحياة .
    وجهة النظر هذه ساعدتني أن أفهم لاحقاً بأنه

    لا وجود للطريق نحو السعادة .
    السعادة هي بذاتها الطريق
    , ولذلك فاستمتع بكل لحظة













    ( 4 )
    لا تنتظر أن تنتهي المدرسة ،
    كي تعود من المدرسة،
    أن يخف وزنك قليلا،
    أن تزيد وزنك قليلا،
    أن تبدأ عملك الجديد،
    أن تتزوج،
    أن تبلغ نهاية دوام الأربعاء ، أو صباح الجمعة،
    أن تحصل على سيارة جديدة،
    على أثاث جديدة،
    أن يأتي الربيع أو الصيف أو الخريف أو الشتاء،
    أو تحل نهاية الشهر أو شهر الإجازة،
    أن يتم إذاعة أغنيتك على الراديو،
    أن تموت ، أن تولد من جديد ..
    كي تكون سعيداً









    ( 5 )
    السعادة هي رحلة وليست محطة تصلها
    لا وقت
    أفضل كي تكون سعيداً
    أكثر من الآن
    عش وتمتع باللحظة الحاضرة













    ( 6 )
    الآن فكر و أجب على هذه الأسئلة
    1 - ما أسماء الأشخاص الخمسة الأغنى في العالم ؟
    2 - ما أسماء ملكات جمال العالم للسنين الخمس الماضية ؟
    3 - ما أسماء حملة جائزة نوبل للسنين العشر الماضية ؟
    4 - ما أسماء حملة الأوسكار كأفضل ممثل للسنين العشر الماضية ؟


    لا تستطيع الإجابة ؟ إنها أسئلة صعبة أليس كذلك ؟

    لا تخف، لا أحد يتذكرهم جميعاً .
    التهليل .. يموت ويختفي ويضمحل
    الجوائز .. يسكنها الغبار
    الفائزون .. يتم نسيانهم بعد فترة قصيرة



    الآن أجب عن هذه الأسئلة
    1 - أعط أسماء ثلاثة أساتذة أثروا عليك في حياتك الدراسية .
    2 - أعط أسماء ثلاثة أصدقاء وقفوا معك في وقت شدتك .
    3 - فكر في بعض الأشخاص الذين جعلوك

    تفكر بأنك شخص مميز .
    4 - أعط أسماء خمسة أشخاص يعجبك قضاء وقتك معهم .



    هذه الأسئلة أسهل من تلك، أليس كذلك؟



    الأشخاص الذين يعنون لك شيئاً في الحياة،
    لا أحد ينعتهم بأنهم الأفضل في العالم ،
    ولم يفوزوا بالجوائز وليسوا من أغني أغنياء العالم .
    هؤلاء هم الذين يهتمون لك ويعتنون بك،
    ويتحدون الظروف للوقوف إلى جانبك وقت الحاجة












    ( 7 )
    فكر بهذا للحظة
    الحياة قصيرة جداً
    وأنت إلى أي مجموعة من المجموعتين أعلاه تنتمي ؟
    دعني أساعدك ...
    أنت لست من ضمن الأكثر شهرة في العالم ،
    ولكنك أحد الأشخاص الذين تذكرتهم عندما

    رغبت بإرسال هذا الملف لهم .
    في إحدى المسابقات في ( أولمبياد سياتل)
    كان هناك تسعة متسابقين معوقون جسدياً أو عقلياً ،
    وقفوا جميعاً على خط البداية لسباق مئة متر ركض .
    وأنطلق مسدس بداية السباق ،
    لم يستطع الكل الركض ولكن كلهم أحبوا المشاركة فيه .
    وأثناء الركض إنزلق أحد المشاركين من الذكور ،
    وتعرض لشقلبات متتالية قبل أن يبدأ بالبكاء على المضمار .
    فسمعه الثمانية الآخرون وهو يبكي .
    فأبطأوا من ركضهم وبدأوا ينظرون إلى الوراء نحوه .
    وتوقفوا عن الركض وعادوا إليه .. عادوا كلهم جميعاً إليه .
    فجلست بجنبه فتاة منغولية ، وضمته نحوها وسألته :

    أتشعر الآن بتحسن ؟
    فنهض الجميع ومشوا جنباً إلى جنب

    كلهم إلى خط النهاية معاً .
    فقامت الجماهير الموجودة جميعاً وهللت وصفقت لهم ،
    ودام هذا التهليل والتصفيق طويلاً .

    الأشخاص الذين شاهدوا هذا، مازالوا يتذكرونه ويقصونه ...
    لماذا ؟
    لأننا جميعنا نعلم في دواخل نفوسنا

    بأن الحياة هي أكثر بكثير
    من مجرد أن نحقق الفوز لأنفسنا ..











    ( 8 )
    الأمر الأكثر أهمية في هذه الحياة
    هو أن نساعد الآخرين على النجاح والفوز،
    حتى لو كان هذا معناه أن نبطئ وننظر إلى الخلف
    ونغير اتجاه سباقنا نحن
    إذا أرسلنا هذه الكلمات لآخرين فربما يساعدنا

    ذلك على تغيير قلوبنا
    وقلوب غيرنا ..
    واضيف هنا استمتع بما معك وما حولك مهما كان

    تافها او صغيرا او قليلاً استمتع به

  9. #8

    ” كيف تختار الفكرة المبتكره “

    ” كيف تختار الفكرة المبتكره “




    عندما يتجمع لديك الكثير من الأفكار، لابد لك أن تختار أحدها لتمضى في تحقيق مشروعك الذي تريد، فهي تحتاج الى التعديل والتغيير والحذف والإضافة حتى تتكون لديك فكرة واحدة من جميع هذه الأفكار، فكيف يمكنك الوصول إلى ذلك؟ هناك عدة خطوات لابد من أتباعها لتصل إلى الفكرة الناجحة المبتكرة وهي:



    1ـ حرك خيالك :
    إن التصور القوي يؤدي الى سلوك متناسب مع التصور الذي يتكون في عين العقل، وليس مهماً ما إذا كان هذا التصور يدور حول أمر واقعي أو غير واقعي، ما يهم هو ما إذا كان هذا التصور قوياً وما إذا كنت تعتقد بهذا التصور.
    إن تحريك طاقة الخيال تعيننا على اكتشاف أمور جديدة سلبية كانت أو إيجابية وهي بالتالي تساعدنا
    على تعديل الفكرة.
    تخيل فكرتك جيداً.. انظر إليها من كافة الزوايا..
    حرك خيالك.

    2ـ فكر بالاختلافات:
    يقول العالم البرت جورجي (إن التفكير المبدع أنك
    ترى الشيء ذاته الذي يراه الآخرون ولكن تفكيرك
    يختلف تماماً عن تفكيرهم).
    إن المبدع هو صاحب العقل الناقد وغالباً
    لا يتفق تفكيره مع الآخرين.


    3ـ غير.. بدل.. اضف:
    إن المبدع يغامر في طبيعته، والتبديل والتغيير بداية لهذه المغامرة لأنه يغير في أشياء قد تكون مألوفة له أو لغيره.
    هل هناك تعديلات لفكرتك؟ حاول أن تدونها على ورقة.



    4ـ اسال: ماذا لو؟
    اكتب مجموعة من الاستفسارات الغريبة التي لا تخطر
    على بال الكثيرين وابدأها بكلمة (ماذا لو..) واربطها
    مع فكرتك وكمثال: ماذا لو أمن رئيس الولايات المتحدة الأمريكية بالإسلام ودعاك لعرض فكرتك؟ ماذا لو
    تبنى فكرتك الوزير؟ ماذا لو تغير رئيسك المباشر
    ورشحت مكانه؟


    5ـ كن مرحاً :
    ننتقل في حالة الضحك الى حالة نفسية منبسطة
    وهي بالتالي تتيح لعقولنا إصدار بعض التعديلات
    على الفكرة أحد الخبراء الإداريين وضح هذه القضية
    أنه في الاجتماعات التي نتبادل فيها النكات والتعليقات المضحكة حول المشروع المطروح أكثر انتاجية
    من الاجتماعات الجادة.
    تأمل فكرتك.. هل ممكن أن يكون دمها خفيفاً؟ كيف؟


    6ـ اكسر القوانين :
    القائد طارق بن زياد في جهاده وفي فتوحاته
    كسر القوانين، فهو القائل (العدو من أمامكم والبحر من ورائكم) وذلك بعد أن أحرق السفن ـ كسر قانون النجاة ـ ولكنه انتصر.
    وقائد آخر،الخليفة العثماني محمد الفاتح،
    استطاع أن ينقل السفن البحرية عبر الصحراء
    بأن وضع تحتها جذوع الأشجار ثم سحبتها الخيول،
    لقد كسر المبدعون قوانين (مستحيل) و(لا يمكن)
    وحققوا نجاحاً باهراً لأفكارهم.
    فكر بالقوانين الممكن كسرها لصالح فكرتك.


    7ـ اصنع قوانينك الخاصة:
    ما رأيك بأفكار جديدة لنظم وقوانين خاصة
    لفكرتك المبدعة؟
    حاول أن تسطر أفكاراً جديدة لنظم وقوانين
    من عندك وليس من غيرك، إن هذا
    هو الطريق للإبداع؟


    8ـ اجمع الأفكار:
    إن جمع أكثر من فكرتين مختلفتين ممكن أن ينتج
    فكرة إبداعية قوية..
    كمثال.. جمع القصدير الخفيف والحديد الخفيف
    أعطانا البرونز القوي.
    تذكر أنك جمعت كثيراً من الأفكار في البداية،
    حاول أن تقرن بين فكرتين أو أكثر فقد تخرج
    بفكرة جديدة مبتكرة.


    9ـ قارن مع ما تشاهده :
    ما علاقة القطة بالثلاجة؟
    الذيل شبيه بموصل الكهرباء.
    ترى ما علاقة فكرتك بشاطئ البحر، سوق السمك،
    الكواكب، اكتب ما تشاء وقارن.. فتطوير الفكرة
    يأتي من خلال المقارنة فقد تصل بالمقارنة لما
    لم يخطر على بالك من الأفكار الجديدة والمبتكرة.

  10. #9

    مقال او خبر (1) -]أنماط الشخصية وكيفية التعامل مع كل نمط [-


    ·~-.¸¸,.-~*الإنسان الودود ذو الشخصية البسيطة *·~-.¸¸,.-~*

    - هاديء و بشوش و تتميز أعصابه بالاسترخاء -

    طيب القلب و يرحب بزواره و مقبول من الآخرين -

    لديه الشعور بالأمان - يثق بالناس و يثق أيضاً بنفسه -

    يرغب في سماع الإطراء من الآخرين - حسن المعاملة و المعشر و كثير المرح - يتحاشى الحديث حول العمل -

    يرى نفسه بخير و الآخرين بخير أيضا


    كيف نتعامل معه ؟

    - قابله بإحترام و حافظ على الإصغاء الجيد -

    المحافظة على مناقشة الموضوع المطروح و عدم الخروج عنه - حاول العمل على توجيه الحديث إلى الهدف المنشود -

    تصرّف بجدية عند الحاجة




    ·~-.¸¸,.-~*الشخص المتردد *·~-.¸¸,.-~*

    - يفتقر إلى الثقة بنفسه -

    تظهر عليه علامات الخجل و القلق -

    تتصف مواقفه غالباً بالتردد - يجد صعوبة في إتخاذ القرار -

    يضيع وسط البدائل العديدة -

    يميل للإعتماد على اللوائح و الأنظمة -

    كثير الوعود و لا يهتم بالوقت -

    يطلب المزيد من المعلومات و التأكيدات -

    يرى نفسه أنه ليس بخير و الآخرين بخير


    كيف نتعامل معه ؟

    - محاولة زرع الثقة في نفسه -

    التخفيف من درجة القلق و الخجل

    بأسلوب الوالدية الراعية -

    ساعده على إتخاذ القرارات و أظهر له مساويء

    التأخير في ذلك - أعمل على توفير نظام معلومات

    جيد لتزويده - أعطه مزيداً من التأكيدات

    - أفهمه أن التردد يضر بصاحبه و بعلاقته مع الآخرين -

    أفهمه أن الإنسان يحترم بثباته

    و قدرته على إتخاذ القرار




    ·~-.¸¸,.-~*الشخص العنيد *·~-.¸¸,.-~*

    - يتجاهل وجهة نظرك و لا يرغب في الإستماع إليها -

    يرفض الحقائق الثابتة ليظهر درجة عناده -

    صلب ، قاس في تعامله -

    ليس لديه إحترام للآخرين و يحاول النيل


    كيف نتعامل معه ؟

    - أشرك الآخرين معك لكي توحد الرأي

    أمام وجهة نظره - أطلب منه قبول وجهة

    نظر الآخرين لمدة قصيرة لكي تتوصلوا إلى إتفاق -

    أخبره بأنك ستكون سعيداً لدراسة وجهة نظره فيما بعد - استعمل أسلوب : نعم ...... و لكن




    ·~-.¸¸,.-~*الشخص الخشن *·~-.¸¸,.-~*

    - قاسي في تعامله حتى أنه يقسو على نفسه أحياناً

    - لا يحاول تفهم مشاعر الآخرين لأنه لا يثق بهم

    - يكثر من مقاطعة الآخرين بطريقة تظهر تصلبه برأيه

    - يحاول أن يترك لدى الآخرين إنطباعاً بأهميته

    - مغرور في نفسه لدرجة أن الآخرين لا يقبلوه

    - لديه القدرة على المناقشة مع التصميم على وجهة نظره - يرى نفسه أنه بخير و لكن الآخرين ليسوا بخير


    كيف نتعامل معه ؟

    - أعمل على ضبط أعصابك و المحافظة على هدوئك

    - حاول أن تصغي إليه جيداً

    - تأكد من أنك على إستعداد تام للتعامل معه

    - لا تحاول إثارته بل جادله بالتي هي أحسن

    - حاول أن تستخدم معلوماته و أفكاره

    - كن حازماً عند تقديم وجهة نظرك

    - أفهمه إن الإنسان المحترم على قدر إحترامه للآخرين

    - ردد على مسامعه الآيات و الأحاديث المناسبة

    - استعمل معه أسلوب : نعم ...... و لكن



  11. #10

    (2) -]أنماط الشخصية وكيفية التعامل مع كل نمط [-


    ·~-.¸¸,.-~*الشخص الثرثار *·~-.¸¸,.-~*

    - كثير الكلام و يتحدث عن كل شيء و في كل شيء

    - يعتقد أنه مهم - يمكن ملاحظة رغبته في التعالي

    إلا أنه أضعف مما تتوقع - يتكلم عن كل شيء

    باستثناء الموضوع المطروح للبحث

    - يقع في الأخطاء العديدة

    - واسع الخيال ليثبت وجهة نظره


    كيف نتعامل معه ؟

    - قاطعه في منتصف حديثه و عندما

    يحاول إستعادة أنفاسه ، قل له : يا سيد ...

    ألسنا بعيدين عن الموضوع المتفق عليه ؟

    - أثبت له أهمية الوقت و أنك حريص عليه




    ·~-.¸¸,.-~*الشخص الذي تتصف ردود فعله بالبطء و البرود *·~-.¸¸,.-~*

    يتميز بالبرود و يصعب التفاهم معه

    - يتميز بدرجة عالية من الإصغاء و يتفهم المعلومات

    - لا يرغب في الإعتراض على الأفكار المعروضة

    - يتهرب من الإجابة على الأسئلة الموجهة إليه

    - لا يميل للآخرين فهو غير عاطفي


    كيف نتعامل معه ؟

    عالجه بأسلوبه من خلال إصغائك الجيد

    - وجه إليه الأسئلة المفتوحة التي تحتاج إلى إجابات مطولة - استخدم معه الصمت لتجبره على الإجابة

    - لتكن بطيئاً في التعامل معه و لا تتسرع في خطواتك

    - اظهر له الإحترام و الود




    ·~-.¸¸,.-~*الشخصية المعارضة دائما *·~-.¸¸,.-~*

    لا يبالي بالآخرين لدرجة أنه يترك أثراً سيئاً لديهم

    - يفتقر إلى الثقة لذا تجده سلبياً في طرح وجهات نظره

    - تقليدي و لا تغريه الأفكار الجديدة و يصعب حثه على ذلك

    - لا مكان للخيال عنده فهو شخصية غير مجددة

    - عنيد ، صلب ، يضع الكثير من الإعتراضات

    - يذكر كثيراً تاريخه الماضي

    - يلتزم باللوائح و الأنظمة المرعية نصاً لا روحاً

    - لا يميل للمخاطرة خوفاً من الفشل


    كيفية التعامل معه:

    -- التعرف على وجهة نظره من خلال موقفنا

    الإيجابية معه تدعيم وجهة نظرك بالأدلة

    للرد على اعتراضاته -

    أكد له على أن لديك العديد من الشواهد

    التي تؤيد أفكارك - عدم إعطائه الفرصة للمقاطعة

    - قدم أفكارك الجديدة بالتدريج

    - لتكن دائماً صبوراً في تعاملك معه -

    استعمل أسلوب :

    نعم ...... ولكن




    ·~-.¸¸,.-~*الشخص مدعي المعرفة*·~-.¸¸,.-~*

    - لا يصدق كلام الآخرين و يبدي دائماً اعتراضه

    - متعالي ، و يحب السيطرة الكلامية و يميل إلى السخرية - عنيد ، رافض ، و متمسك برأيه

    - يفتخر و يتحدث عن نفسه طيلة الوقت

    - شكاك ، و يرتاب بداوفع الآخرين

    - يحاول أن يعلمك حتى عن عملك أنت


    كيف نتعامل معه ؟

    تماسك أعصابك و حافظ على هدوئك التام

    - تقبل تعليقاته و لكن عليك أن تثابر في عرض وجهة نظرك

    - ألجأ في مرحلة ما إلى الإطراء و المدح

    - اختر الوقت المناسب لمقاطعته في مواضيع معينة

    - لتكن واقعياً معه دائماً

    - لا تفكر في الإنتقام منه أبداً

    - استعمل أسلوب : نعم ...... ولكن




    ·~-.¸¸,.-~*الشخص المتعالي *·~-.¸¸,.-~*

    - يعتقد أن مكانه وسط المجموعة لا يمثل

    المكانة التي يستحقها و أن ذلك يمثل مستوى

    أقل بكثير مما يستحق - يحاول تصيد السلبيات

    لدى الآخرين و يحاول إيصالهم إلى المواقف الحرجة

    - يعامل الآخرين بتعال لاعتقاده أنه فوق الجميع


    كيف نتعامل معه ؟

    - لا تحاول إستخدام السؤال المفتوح معه ،

    لأنه ينتظر ذلك ليحاول إثبات أن لديه المعلومات

    المتخصصة حول الموضوع المطروح أكثر بكثير مما لديك ،

    لأنه يشعر عند توجيه السؤال المفتوح إليه أنه هو حلال المشاكل و أن رأيك لا يمثل أي قيمة بالنسبة له.

    - استعمل معه أسلوب : نعم ...... و لكن ،

    مثال : إنك فعلاً على حق و لكن لو فكرت معي في .....




    ·~-.¸¸,.-~*الشخص كثير المطالب *·~-.¸¸,.-~*

    - صعب المراس ، و لكنه ليس من الشاكين أو الغضبانين

    - يصعب التعامل معه بكثرة المطالب

    - يحرجك بإلحاحه لأن تؤدي له خدمة عند سفره مثلاً


    كيف نتعامل معه ؟

    عالجه بالمراوغة و التسويف :

    أخبره أنك ستفكر في طلبه و تحدثه في شأنه لاحقاً ،

    و عندها تستطيع أن تفكر فعلاً بما ستخبره ، قل له :

    إنني مرتبط بمواعيد كثيرة ،

    أرجو ألا تتوانى في الإتصال بي مرة ثانية




    ·~-.¸¸,.-~*الشخص الباحث عن الأخطاء *·~-.¸¸,.-~*

    مقولته المشهورة : الهجوم خير وسيلة للدفاع

    - يتصيد الأخطاء على درجة عالية

    - لديه دائماً مجموعة من الأسئلة ليواجه بها الآخرين

    - تراه يتنقل من مكان لآخر بحثاً عن الأخطاء

    - ليس لديه إحترام لمشاعر الآخرين


    كيف نتعامل معه ؟

    - لا تفقد السيطرة على أعصابك معه

    - لا تفتح له الباب الكامل ليقول كل ما عنده

    - أصغ إليه بدرجة عالية

    - أفهمه أن لكل إنسان حدود يجب أن يلتزم بها

    - لا تعطيه الفرصة للسيطرة الكلامية



  12. #11

    تنبيه +=[فن التعامل مع الزملاء ]=+(1)

    +=[فن التعامل مع الزملاء ]=+


    السلسلة : سلسلة التطوير الإداري

    الكتاب : فن التعامل مع الزملاء

    المؤلف : نورمان هل

    عدد الصفحات : 96 صفحة

    الناشر : دار المعرفة للتنمية البشرية

    - فكرة الكتاب:

    غالباً ما يحدث سوء الفهم في محيط العمل بين الزملاء والتي يكون منشؤها

    إما شخصياً أو مهنياً، مما يؤثر على جودة العمل. وهذا الكتاب يعطيك الآليات

    والوسائل التي من شأنها أن تحسن وترتقي بعلاقتنا وتعاملنا مع زملاء العمل

    لتصبح بيئة العمل أكثر إنتاجاً وتفاهماً وتعاوناً لتؤدي إلى الاستقرار النفسي والوظيفي.



    الفصل الأول

    ما هي علاقات زملاء العمل؟

    يشتغل العاملون في محيط عملهم كل بدوره وذلك ليحققوا أهداف

    المنظمة بشكل منسق ومنتظم، فيعكسوا بيئة المنظمة الفاعلة.


    - أهمية علاقات زملاء العمل/

    في محيط العمل يتم تقسيم العمل على العاملين مما يوفر نوعاً من العدل

    والموازنة بين العاملين، فكل يؤدي عمله المنوط به، ثم تأتي مرحلة إعادة

    تجميع هذا العمل المقسم وهو الذي نقصد به العلاقة والتعامل بين زملاء العمل،

    ولضمان تناغم وانسجام هذه العلاقة وتجنب الازدواجية يجب أن يكون رئيس العمل

    على درجة عالية من المهارة والخبرة لتحقيق الانسجام الفعال سواء كان أفقياً

    أو رأسياً بنشر الوعي والشفافية بين العاملين.


    - الاتصال- ذلك العامل الحيوي/

    يعد الاتصال من أهم ركائز نجاح المنظمات واستمرار حيويتها ونشاطها،

    فالاتصال هو الذي يصنع النجاح أو الفشل . إن الاتصال:

    إما أنه يساهم في بناء فريق العمل أو يهدمه؛

    وذلك لاعتماده على تحسين العلاقات وتوافر المعلومات .


    - تحتاج كل بيئة عمل إلى وجود أشخاص ممن يسمون

    بـ "قادة الرأي" ومن صفاتهم:


    1-الاطلاع الممتاز على المواقف.

    2-التعبير عن آرائهم في مجال سلطتهم.

    3-السرعة في اتخاذ القرار.

    4-أكثر ذكاءً في المهارات الشفهية.

    5-أكثر حرصاً على النشاطات المهنية واللقاءات.

    6-أكثر اتصالاً مع المعلومات الخارجية كالصحف والمحاضرات

    ووسائل الإعلام والاتصال.


    - تكوين علاقات زملاء العمل/

    يعتمد تكوين علاقات زملاء العمل على الشراكة الفعالة والروابط القوية

    والاهتمامات المشتركة. وتزداد هذه الروابط بشكل كبير، خصوصاً عند

    حدوث الضغوط والأزمات؛ فإن الجميع يلتفون حول بعضهم البعض مثل رجال الدفاع

    المدني أو المواقف المهددة للحياة.


    - لماذا يصعب الحفاظ على العلاقات بين زملاء العمل؟

    تمر علاقات زملاء العمل بأحوال مختلفة من الضغوط والأزمات والانفعالات

    وهذه الظروف تتأثر بسلوك وتصرفات زملاء العمل والتي لها تأثير كبير على

    علاقات الزملاء مع بعضهم البعض. لقد حدد " ليونارد سايلز"

    سبع حالات تمثل علاقات العمل الجانبية تحدياً صعباً؛

    لأن الناس يعملون في إدارات ومجموعات مختلفة وهي:


    1-الاتصالات خارج المجموعة في مقابل الاتصالات داخل المجموعة:

    تؤثر الاتصالات الخارجية بين زملاء العمل على الاتصالات الداخلية

    في بيئة العمل من حيث التفاهم والاهتمامات والقيم المشتركة.


    2-عدم انتظام الاتصال: عندما يزداد تفاعل زملاء العمل

    سيلجؤون لتطوير أساليب اتصالهم ببعض.


    3-التناسق بين الأعمال الروتينية والأهداف الفرعية:

    إن الاتصالات المتناسقة بين إدارات العمل تزيد من نجاح العمل

    والعكس عندما ينعدم هذا التنسيق خصوصاً في الأعمال الروتينية.


    4-عدم الاستقرار في الشركة:

    وجود الاضطرابات مهما كانت صغيرة في بيئة العمل يؤدي إلى

    عدم استقرارها والكثير من هذه الاضطرابات ينشأ بسبب

    العلاقات الداخلية (الاتصال) بين العاملين.


    5-الاتصالات المتكررة مطلوبة:

    يعتبر تكرار الاتصال أمراً مطلوباً في بعض الأعمال التي تحتاج إلى

    التحليل والنقاش والاستكشاف، لذا فالأمر يتطلب الصبر والمساندة

    المشتركة بين زملاء العمل.


    6-الغموض الكثير:

    في حالات كثيرة ينشأ الشك أو عدم الوضوح في علاقات الزملاء في

    بيئة العمل وقد يكون سببها عدم تحديد الاحتياجات وعلاقة أحد المدراء بالمسألة.


    7-تدفق مستمر من الأدوار الجديدة:

    إنشاء الوظيفة الجديدة دون النظر إلى آثار تلك الوظائف الجديدة على

    وظائف ومهام الآخرين.



  13. #12

    تنبيه +=[فن التعامل مع الزملاء ]=+(2)

    الفصل الثاني

    تطوير علاقات إيجابية بين زملاء العمل


    - المبادئ الإرشادية/

    يتعرض كل فرد في بيئة عمله إلى معاملة قاسية، ولكن إذا كانت

    هذه المعاملة القاسية تمنع الفرد من تحقيق أهدافه والشعور بالرضا؛

    فإن هذا يضاعف المشكلة مما يجعل الفرد موجوداً بجسده منفصلاً

    بعواطفه عن زملاء بيئة العمل.


    - مقترحات لتطوير علاقات إيجابية بين زملاء العمل:

    1-تأكيد الأهداف المشتركة والتأثير المتبادل في العلاقات.

    2-الاتصال بشكل مفتوح واختيار الافتراضات والاعتقادات بشكل علني .

    - بناء علاقات أفضل بين الزملاء/

    إن من الحاجات المشتركة بين زملاء العمل هي الحاجة إلى النجاح

    والحاجة إلى القبول من قبل الآخرين، ومن الطبيعي أن يتنافس

    زملاء العمل على ثلاثة أمور وهي:

    المال والترقيه والتقدير.

    ويصرفون جل وقتهم فيها، وعندما يزداد معيار المنافسة يبدأ

    انتقاد الزملاء بعضهم لبعض مما يخل بجانب حاجة القبول

    مما ينذر بإعاقة العمل. لذا على زملاء العمل أن يتعلموا كيف يشتركوا

    في هاتين الحاجتين (النجاح والقبول) بصورة تقود إلى النجاح المشترك.


    - وضع احتياجات الآخرين في الاعتبار/

    يجب التعامل مع زملاء العمل باعتبارهم أناس يمتلكون أحاسيس وأفكاراً

    وطرقاً مختلفة عن بعضهم البعض، ولنتعامل بمبدأ ( ما تزرعه تحصده)

    فإذا زرعت ورداً جنيت ورداً وإذا زرعت شوكاً فلك أن تتحمل

    ما يأتيك من الألم والمصاعب!!.


    إن أحد أهم العوامل لبناء العلاقات الإيجابية مع الزملاء هو التعاطف

    (وهو القدرة على أن تشعر بما يشعر به موظف آخر)

    من خلال فهم نفسياتهم ومعايشتهم مما يوجد نوعاً من الوفاق

    والألفة مما يزيد مساحة الأرض المشتركة بين زملاء العمل.


    - تطوير أرضية مشتركة/

    قد يصعب حل المشاكل في بيئات عمل تنعدم فيها وجود أرضية مشتركة

    بين زملاء العمل؛ لذا من المهم يساهم في تكوين أرضية مشتركة

    بين زملاء العمل منها:

    1-الشبكة: وهي مجموعة من الناس تعمل داخل وخارج المجموعة

    لزيادة التوافق والملاءمة بين المجموعة، وهم جميعاً يشتركون بنفس

    القيم والأهداف ومساندة كل منهم الآخر مساندة قيمة، وربما تكون هذه

    المجموعات غير رسمية ويكون لها تأثير قوي سواء في البناء أو الهدم لبيئة العمل.


    -كن متيقظاً للحاجة إلى تكوين تكتل/

    وذلك بترتيب لقاءات غير رسمية واستثمرها فيما يلي:

    -أنصت واستمع لكل الأخبار بشكل دقيق.

    -انتبه للإشارات غير المنطوقة من الناس.

    -تحدث عن الأهداف المشتركة في الاجتماعات الرسمية وغير الرسمية.

    -تجنب الجدال ووجه المجموعة بهدوء.


    -الاستشارة/

    من الأشياء الأساسية التي يعتمد عليها في بناء علاقات إيجابية هي

    (المرونة) مما يتيح المشاركة بالآراء والأفكار بشكل مفتوح والتعامل مع

    المواقف والأشخاص بشكل مرن، ونجد أن هذا وذاك يصب في تعزيز

    العلاقات التعاونية بين زملاء العمل.


    - تجنب التصرفات التي تثير غضب زملائك/

    في فرق العمل يندر أن تكون هناك نزاعات أو خلافات شخصية،

    ولكنها ربما تتعلق بأسباب أخرى منها:


    1-عدم التوافق: وقد يكون هذا في عدم التوافق

    الزمني أو الاهتمام أو ربما

    الجهد مما يجعل بعض الموظفين يشعر بالظلم أو ازدحام الأعمال

    لافتقار الآخرين الالتزام والجدية في أدائهم.


    2-تولي السلطة غير المناسبة/

    إن محاولة أحد الموظفين الاضطلاع بالسلطة غير المناسبة والتحكم بإصدار

    الأوامر سوف تسبب استياء من قبل زملائه في العمل، وربما رفضوا

    كل أفكاره حتى ولو كانت صحيحة.


    3-التكبر والغطرسة/

    إن التصرف بطريقة التكبر والغطرسة تجعل زملاء العمل يبحثون عن

    الطرق التي يرفضون بها ما يقترحه زميلهم صاحب الكبر والغطرسة والتعالي،

    وفي النهاية المتضرر الوحيد من هذا السلوك ليس صاحب السلوك فحسب؛

    بل المهام والأعمال المكلف بها.


    4-الإذعان الشديد لزملائك/

    إن الإذعان المفرط من قبل المسؤول لآراء الزملاء في كل صغيرة وكبيرة

    قد يصيب زملاء العمل بالإحباط واهتزاز ثقتهم بذلك المسؤول؛

    لذا انتبه من الوقوع في شرك الإذعان المفرط.

  14. #13

    تنبيه +=[فن التعامل مع الزملاء ]=+(3)




    الفصل الثالث

    إنجاح علاقات زملاء العمل

    - جعل علاقات الزملاء بناءة تماماً/

    هناك ست صفات لقيام علاقات بناءة بين زملاء العمل وهي:


    1-موازنة العاطفة مع العقل: لا بد أن يكون هناك توازن بين العاطفة

    والعقل فالعاطفة تدعونا دائماً إلى الاندفاع للأمور بينما يدعونا

    العقل إلى التحكم والتبصر، فعند حدوث اتخاذ قرار في جو من الغضب

    قد يكون ذلك مجازفة ما لم يصاحبها حكمة العقل والتروي فالموازنة

    مطلوبة لمصلحة العمل والعاملين.


    2-العمل نحو تحقيق التفاهم المشترك/

    عندما يشعر الطرفان بأن النتائج مرضية للطرفين يصبح هناك نوع

    من الرضا والتفاهم المشترك، فكلما زادت مساحة الرضا زادت مساحة

    التفاهم المشترك الذي يرتقي بأداء الجميع.


    3-بناء اتصالات جيدة وقوية/

    إن بناء التفاهم المشترك يتطلب اتصالاً قوياً وفعالاً، وإن الاتصالات

    الفعالة تمكننا من بناء بيئة عمل متميزة وراقية وفاعلة

    على مستوى العمل والعاملين.


    4-كن جديراً بأن يعتمد عليك/

    لا تعتبر الاتصالات فاعلة ما لم تقم على جانب الثقة. فالالتزام الضعيف

    أسوأ من وجود التزام على الإطلاق، وعند انعدام الالتزام تنعدم الثقة،

    لذا فالثقة والالتزام بالعمل جدير بأن يعزز علاقات الزملاء مع بعضهم

    البعض في التغلب على الخلافات والنزاعات، بل في تقدم العمل وتطويره.


    5-استخدام الإقناع بدلاً من الإكراه/

    إن الإقناع وليس الإكراه هو الذي يبني علاقات وطيدة وسليمة خالية

    من الحقد والشحناء بين زملاء العمل.


    6-تعلم القبول المشترك/

    لا شك أن قبول الزملاء لبعضهم البعض كما هم سوف يساهم

    في زيادة قدرتهم على حل المشاكل بفاعلية.


    - حل الخلافات بين زملاء العمل/

    قد تتعثر علاقة الزملاء بعضهم ببعض لوجود بعض الحواجز والتي

    تقف حائلاً في وجه التفاهم ومنها:

    -سوء الفهم.

    -عدم حسن الظن.

    -الاتصال الرديء.


    - عوامل بناء العلاقات الإيجابية مع زملاء العمل/

    1-ابدأ بالسؤال: ما الذي يهتمون به؟

    في الغالب نجد أننا لا نفهم حتى أقرب الناس إلينا

    والسبب يعود إلى عدم تركيزنا على اهتمامات الآخرين.


    2-حدد الاهتمامات: بمعنى تفهم رغبات واحتياجات وآمال الآخرين،

    وكذلك عليك أن تدرك المخاوف التي لها علاقة بعلاقتك مع زملائك.


    3-حدد القدرة على الفهم: قد ينظر شخصان إلى المشكلة من

    وجهتي نظر مختلفتين مما يسبب خلاف في حل المشكلة،

    لذا عليك أن تتفهم وجهة نظر زميلك؛ لأن ذلك سيحسن من علاقتك به.


    4-انتهز الفرصة لتعلم شيئاً جديداً :

    التعلم ليس له نهاية فاستغل وقتك لتعلم الجديد والمفيد مهما

    بلغت خبرتك ومعرفتك ومهما كان مصدر المعلومة.


    5-كن واثقاً ومنفتحاً: إن ميزة الانفتاح والمرونة في تقبل

    المعلومات الجديدة والآراء المغايرة لوجهة نظرك،

    تعد أهم ركائز العلاقات الإيجابية بين الزملاء.


    6-اعرف ظروفهم:

    إن معرفتك بظروف زملائك في العمل تساعد على التغلب

    على تركيزك على نفسك فقط، حيث تُشعر زملاءك باهتمامك

    بهم مما يجعلهم يهتمون بك.


    7-اعكس الأدوار:

    حاول أن تتخيل موقفاً لشخصٍ ما، قد يكون حدث بينكما

    موقف سلبي ثم بعد ذلك قم بتبديل الأدوار بينكما

    بحيث تنظر لنفسك من وجهة نظر زميلك.

  15. #14


    السلآم عليكم ورحمة الله وبركآتهـ

    عذراً عزيزتي ^_^
    القسم مفتوح لرفع الصور من المرفقآت فقط وليس لاغرآض اخرى !

    الرجـآء الانتبآه والا سيتم اتخآذ الاجرآء اللآزم ^_^

    بالتوفيق ,

  16. #15

    الحرية

    الحرية
    2009-11-12
    بقلم أحمد مطر
    وهنالك أمر ملكي وبضوء الفتوى الشرعية .. يحمي الحرية من قوم راموا قتلا للحرية .. ويوجه أن تبنى سجون في الصحراء الإقليمية.. وبأن يستورد خبراء في ضبط خصوم الحرية.. يلغى في الدين سياسته وسياستنا لا دينية.. وليسجن من كان يعادي قيم الدنيا العلمانية



    أخبرنا أستاذي يوما عن شيء يدعى الحرية

    فسألت الأستاذ بلطف أن يتكلم بالعربية

    ما هذا اللفظ وما تعنى وأية شيء حرية

    هل هي مصطلح يوناني عن بعض الحقب الزمنية

    أم أشياء نستوردها أو مصنوعات وطنية

    فأجاب معلمنا حزنا وانساب الدمع بعفوية

    قد أنسوكم كل التاريخ وكل القيم العلوية

    أسفي أن تخرج أجيال لا تفهم معنى الحرية

    لا تملك سيفا أو قلما لا تحمل فكرا وهوية

    وعلمت بموت مدرسنا في الزنزانات الفردية

    فنذرت لئن أحياني الله وكانت بالعمر بقية

    لأجوب الأرض بأكملها بحثا عن معنى الحرية

    وقصدت نوادي أمتنا أسألهم أين الحرية

    فتواروا عن بصري هلعا وكأن قنابل ذرية

    ستفجر فوق رؤوسهم وتبيد جميع البشرية
    وأتى رجل يسعى وجلا وحكا همسا وبسرية

    لا تسأل عن هذا أبدا أحرف كلماتك شوكية

    هذا رجس هذا شرك في دين دعاة الوطنية

    إرحل فتراب مدينتنا يحوى أذانا مخفية

    تسمع ما لا يحكى أبدا وترى قصصا بوليسية

    ويكون المجرم حضرتكم والخائن حامي الشرعية

    ويلفق حولك تدبير لإطاحة نظم ثورية

    وببيع روابي بلدتنا يوم الحرب التحريرية

    وبأشياء لا تعرفها وخيانات للقومية

    وتساق إلى ساحات الموت عميلا للصهيونية

    واختتم النصح بقولته وبلهجته التحذيرية

    لم أسمع شيئا لم أرك ما كنا نذكر حرية

    هل تفهم؟ عندي أطفال كفراخ الطير البرية

    وذهبت إلى شيخ الإفتاء لأسأله ما الحرية

    فتنحنح يصلح جبته وأدار أداة مخفية

    وتأمل في نظارته ورمى بلحاظ نارية

    واعتدل الشيخ بجلسته وهذى باللغة الغجرية

    اسمع يا ولدي معناها وافهم أشكال الحرية

    ما يمنح مولانا يوما بقرارات جمهورية

    أو تأتي مكرمة عليا في خطب العرش الملكية

    والسير بضوء فتاوانا والأحكام القانونية

    ليست حقا ليست ملكا فأصول الأمر عبودية

    وكلامك فيه مغالطة وبه رائحة كفرية

    هل تحمل فكر أزارقة؟ أم تنحو نحو حرورية

    يبدو لي أنك موتور لا تفهم معنى الشرعية

    واحذر من أن تعمل عقلا بالأفكار الشيطانية

    واسمع إذ يلقي مولانا خطبا كبرى تاريخية

    هي نور الدرب ومنهجه وهي الأهداف الشعبية

    ما عرف الباطل في القول أو في فعل أو نظرية

    من خالف مولانا سفها فنهايته مأساوية

    لو يأخذ مالك أجمعه أو يسبي كل الذرية

    أو يجلد ظهرك تسلية وهوايات ترفيهية

    أو يصلبنا ويقدمنا قربانا للماسونية

    فله ما أبقى أو أعطى لا يسأل عن أي قضية

    ذات السلطان مقدسة فيها نفحات علوية

    قد قرر هذا يا ولدي في فقرات دستورية

    لا تصغي يوما يا ولدي لجماعات إرهابية

    لا علم لديهم لا فهما لقضايا العصر الفقهية

    ونسوا أن الدنيا تجري لا تبقى فيها الرجعية

    والفقه يدور مع الأزمان كمجموعتنا الشمسية

    وزمان القوم مليكهم فله منا ألف تحية

    وكلامك معنا يا ولدي أسمى درجات الحرية

    فخرجت وعندي غثيان وصداع الحمى التيفية

    وسألت النفس أشيخ هو؟ أم من أتباع البوذية؟

    أو سيخي أو وثني من بعض الملل الهندية

    أو قس يلبس صلبانا أم من أبناء يهودية

    ونظرت ورائي كي أقرأ لافتة الدار المحمية

    كتبت بحروف بارزة وبألوان فسفورية

    هيئات الفتوى والعلما وشيوخ النظم الأرضية

    من مملكة ودويلات وحكومات جمهورية

    هل نحن نعيش زمان التيه وذل نكوص ودنية

    تهنا لما ما جاهدنا ونسينا طعم الحرية

    وتركنا طريق رسول الله لسنن الأمم السبأية

    قلنا لما أن نادونا لجهاد النظم الكفرية

    روحوا أنتم سنظل هنا مع كل المتع الأرضية

    فأتانا عقاب تخلفنا وفقا للسنن الكونية

    ووصلت إلى بلاد السكسون لأسألهم عن حرية

    فأجابوني: “سوري سوري نو حرية نو حرية

    من أدراهم أني سوري ألأني أطلب حرية؟

    !
    وسألت المغتربين وقد أفزعني فقد الحرية


    هل منكم أحد يعرفها أو يعرف وصفا ومزية

    فأجاب القوم بآهات أيقظت هموما منسية

    لو ذقناها ما هاجرنا وتركنا الشمس الشرقية

    بل طالعنا معلومات في المخطوطات الأثرية

    أن الحرية أزهار ولها رائحة عطرية

    كانت تنمو بمدينتنا وتفوح على الإنسانية

    ترك الحراس رعايتها فرعتها الحمر الوحشية

    وسألت أديبا من بلدي هل تعرف معنى الحرية

    فأجاب بآهات حرى لا تسألنا نحن رعية

    وذهبت إلى صناع الرأي وأهل الصحف الدورية

    ووكالات وإذاعات ومحطات تلفازية

    وظننت بأني لن أعدم من يفهم معنى الحرية

    فإذا بالهرج قد استعلى وأقيمت سوق الحرية

    وخطيب طالب في شمم أن تلغى القيم الدينية

    وبمنع تداول أسماء ومفاهيم إسلامية

    وإباحة فجر وقمار وفعال الأمم اللوطية

    وتلاه امرأة مفزعة كسنام الإبل البختية

    وبصوت يقصف هدار بقنابلها العنقودية

    إن الحرية أن تشبع نار الرغبات الجنسية

    الحرية فعل سحاق ترعاه النظم الدولية

    هي حق الإجهاض عموما وإبادة قيم خلقية

    كي لا ينمو الإسلام ولا تأتي قنبلة بشرية

    هي خمر يجري وسفاح ونواد الرقص الليلية

    وأتى سيدهم مختتما نادي أبطال الحرية

    وتلى ما جاء الأمر به من دار الحكم المحمية

    أمر السلطان ومجلسه بقرارات تشريعية

    تقضي أن يقتل مليون وإبادة مدن الرجعية

    فليحفظ ربي مولانا ويديم ظلال الحرية

    فبمولانا وبحكمته ستصان حياض الحرية

    وهنالك أمر ملكي وبضوء الفتوى الشرعية

    يحمي الحرية من قوم راموا قتلا للحرية

    ويوجه أن تبنى سجون في الصحراء الإقليمية

    وبأن يستورد خبراء في ضبط خصوم الحرية

    يلغى في الدين سياسته وسياستنا لا دينية

    وليسجن من كان يعادي قيم الدنيا العلمانية

    أو قتلا يقطع دابرهم ويبيد الزمر السلفية

    حتى لا تبقى أطياف لجماعات إسلامية

    وكلام السيد راعينا هو عمدتنا الدستورية

    فوق القانون وفوق الحكم وفوق الفتوى الشرعية

    لا حرية لا حرية لجميع دعاة الرجعية

    لا حرية لا حرية أبدا لعدو الحرية

    ناديت أيا أهل الإعلام أهذا معنى الحرية؟

    فأجابوني بإستهزاء وبصيحات هيستيرية

    الظن بأنك رجعي أو من أعداء الحرية

    وانشق الباب وداهمني رهط بثياب الجندية

    هذا لكما هذا ركلا ذياك بأخمص روسية

    اخرج خبر من تعرفهم من أعداء للحرية

    وذهبت بحالة إسعاف للمستشفى التنصيرية

    وأتت نحوي تمشي دلعا كطير الحجل البرية

    تسأل في صوت مغناج هل أنت جريح الحرية

    أن تطلبها فالبس هذا واسعد بنعيم الحرية

    الويل لك ما تعطيني أصليب يمنح حرية

    يا وكر الشرك ومصنعه في أمتنا الإسلامية

    فخرجت وجرحي مفتوح لأتابع أمر الحرية

    وقصدت منظمة الأمم ولجان العمل الدولية

    وسألت مجالس أمتهم والهيئات الإنسانية

    ميثاقكم يعني شيئا بحقوق البشر الفطرية

    أو أن هناك قرارات عن حد وشكل الحرية

    قالوا الحرية أشكال ولها أسس تفصيلية

    حسب البلدان وحسب الدين وحسب أساس الجنسية

    والتعديلات بأكملها والمعتقدات الحالية

    ديني الإسلام وكذا وطني وولدت بأرض عربية

    حريتكم حددناها بثلاث بنود أصلية

    فوق الخازوق لكم علم والحفل بيوم الحرية

    ونشيد يظهر أنكم أنهيتم شكل التبعية

    ووقفت بمحراب التاريخ لأسأله ما الحرية

    فأجاب بصوت مهدود يشكو أشكال الهمجية

    إن الحرية أن تحيا عبدا لله بكلية

    وفق القرآن ووفق الشرع ووفق السنن النبوية

    لا حسب قوانين طغاة أو تشريعات أرضية

    وضعت كي تحمي ظلاما وتعيد القيم الوثنية

    الحرية ليست وثنا يغسل في الذكرى المئوية

    ليست فحشا ليست فجرا أو أزياء باريسية

    والحرية لا تعطيه هيئات الكفر الأممية

    ومحافل شرك وخداع من تصميم الماسونية

    هم سرقوها أفيعطوها؟ هذا جهل بالحرية

    الحرية لا تستجدي من سوق النقد الدولية

    والحرية لا تمنحها هيئات البر الخيرية

    الحرية نبت ينمو بدماء حرة وزكية

    تؤخذ قسرا تبنى صرحا يرعى بجهاد وحمية

    يعلو بسهام ورماح ورجال عشقوا الحرية

    اسمع ما أملي يا ولدي وارويه لكل البشرية

    إن تغفل عن سيفك يوما فانس موضوع الحرية

    فغيابك عن يوم لقاء هو نصر للطاغوتية

    والخوف لضيعة أموال أو أملاك أو ذرية

    طعن يفري كبدا حرة ويمزق قلب الحرية

    إلا إن خانوا أو لانوا وأحبوا المتع الأرضية

    يرضون بمكس الذل ولم يعطوا مهرا للحرية

    لن يرفع فرعون رأسا إن كانت بالشعب بقية

    فجيوش الطاغوت الكبرى في وأد وقتل الحرية

    من صنع شعوب غافلة سمحت ببروز الهمجية

    حادت عن منهج خالقها لمناهج حكم وضعية

    واتبعت شرعة إبليس فكساها ذلا ودنية

    فقوى الطاغوت يساويها وجل تحيا فيه رعية

    لن يجمع في قلب أبدا إيمان مع جبن طوية

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter