مشاهدة النتائج 1 الى 9 من 9
  1. #1

    Thumbs up رد قلبي في عالم الصراصير

    انا جيبلكم قصة هتموتوا من الضحك لما تقراوها
    او احتمال كبير اي حد يقوم يضربنى
    المهم
    القصة



    في قديم الزمان كان في صرصار بسيط على قد حالة يعنى
    بيشتغل جناينى فى قصر السلطان

    الصرصور الأعظم



    وكان السلطان عندة حته صرصارة
    مجننة الصرصار ابن الجناينى شافها كذا مرة واتكلموا

    جنب مجارى رقم 43 و نشأت بينهم قصه حب أسطورية.
    وقام الصرصار ابن الجناينى اتجرأ وطلب ايد بنت السلطان

    وما كان عقابه على هذا الحلم الأسطورى
    سوى سجن الجناينى الغلبان و تعذيب قلوب صراصير.

    وحس الصرصار ان حياته هو و باباه انتهت
    والحادثه اثرت على قرون الأستشعار، عنده فقرر

    يروح يشتغل فى دار مسنين فلقى صرصارة عجوزة
    غلبانة فقرر يساعدها و يكفر عن ذنبه مع باباه،

    وعددت ايام وشهور وبعدين ماتت الصرصارة العجوزة
    وكان فى غايه الحزن
    والتأثر راح من عليه اول ماعرف الثروة اللى هيه سيباهاله

    وقال خلاص هيطلع بباه من السجن ويتجوز الأميره
    ولكن لسوء حظه طلع له صرصار فى الزور

    وهو ابن العجوزة وخد الميراث كله ملقاش حل قدامه
    الا الأنتحار علشان الدنيا كانت قفلت كل أبوابها فى وشه.

    قعد ماشى ماشى لغايه ملقى صحرا واسعه
    فيها رمال متحركه وقفز فيها قفزه السوبر صرصار
    اللي كان بيتفرج عليه في التلفزيون

    ولقى نفسه فى حته حر قوى عرف انه دخل النار
    ولكن بعد أيام من إقناعه بانه مامتش قدر يستوعب الحقيقه

    ولقى نفسه فى قبيلة شيخ الصراصير
    و الخيم التابعه لها على شويه رمل كانوا متبقيين من بناء بيت بشرى


    وحكى الصرصار لشيخ الصراصير حكايته المؤسفة

    وتاثر الجميع وشيخ البلد حبه قوى و عامله زى ابنه
    وخلاه يدير التجاره الخارجية بين البلاعات

    وبعضها، ويقود السفن الضخمه فى المجاري العميقة،
    و سنتين عدوا وبقى أكبر و أغنى تاجر فى تلك البلاد

    و فجأة مات شيخ البلد اللى احتواه زى ابنه
    وقد كانت تلك بالصدمه الكهربيه على الصرصار

    وقرر أنه هيكمل الطريق وهيروح بالثروة
    الى عنده و يشترى قصر كبير متنقل و عربيه
    تاكسي ويحرر باباه ويتجوز الاميره...

    شهور طويلة عدت ولما وصل بيبص من شباك العربيه لقى
    الأميرة وكأنها حاسة أنه جاي وجريت علشان تستقبله،
    وبعدين قام جي يتحرك بسرعة الشوق،

    ولسه جاي يفتح الباب وبعدين.
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    .

    لزق فى شبشب واحد ماشي


  2. ...

  3. #2
    هههههههههههههههههههههههههههههههه حلوة ..

    لزق فى شبشب واحد ماشي</b>
    شكرا على الموضوع..
    روايتي الثانية: غريق الدجى السرمدي
    attachment
    الفصل القادم "42": ~الأنواء تدكـ أبواب السماء، و الأنوار تبتهل تضرعا بالدعاء~

    أخبار الرواية في: IG


  4. #3

  5. #4

  6. #5

  7. #6

  8. #7
    انتى اكيد بستهبلى ايه ده ان شاء
    الله استهبال بتضيعى وقتنا وفى الاخر تطلع نهاية فشنك دا انتى عجب3d3d

  9. #8

  10. #9

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter