بسم الله الرحمن الرحيم



أتمنى أن تجدوا في القصص المرفقة العبرة و الفائدة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

قصص واقعية

في يومِ الاثنين ِالساعةِ العاشرةِ والنصف كنْتُ مناوباً في الإسعاف وليتني لم أناوبْ، إذ بثلاثة شبابٍ يحملون له رابعاً في بطانية ويضعونه أمامي، ماذا أرى؟...
...شاباً مسكيناً قد توفي قبل ثلاث او أربع ساعاتٍ متيبساً وفي يده اليمنى كأس خمر شِربَ منه حتى َماتَ 0
================================================== ============
· في حج عام 1421هـ كنت في طواف الوداع بل في الشوط الأخير من طواف الوداع وإذا برجلٍ على يميني يتنفسُ بصعوبةٍ يكادُ أن يقعَ التقطه أحد الأخوة لكي يخرجه خارج المطاف
وما أن تواسى جسدُه على سطح الحرم إلا وفتح عيناه، ونظر إلى السماء، ثم قال: اشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمداً رسول الله ثم خرجت روحُة في أطهر موقعٍ وأطهر مكانٍ في وجه الأرض وأفضل مكان على كلمة الحق لا اله الا الله .
================================================== ============
· في يومِ الخميسِ الساعةِ الحادية عشر صباحاً ذهبْتُ إلى أحد المستشفيات لأرى مريضاً من المرضى هناك وما أن دخلت المستشفى إلا وقد وجدت رجال الأمن يحوطون دورة المياة ، عرفني أحدهم فقال يادكتور لو سمحت تعال وانظرْ مافي هذه الدورة جئت وفُتحَ لي البابُ ونظرت فماذا أرى؟
شاباً مسكيناً جالسا على كرسي الحمام الأفرنجي بيده اليمنى أبرة مخدر وباقي المخدر على الأرض حركته لأعرف هل هو حي أم ميت وإذا به يأتي أمامي متيبساً على شكل الحمام الأفرنجي ولقد مات في أقبح مكانٍ على وجه الأرض على معصيةٍ من معاصي الله.
================================================== ============
· في صلاة الفجر كنت في أحد المساجد وأُقيِمَتْ الصلاةُ وكَبَرَ الإمامُ ورَكَعَ الركعة الأولى ثم نهض للركعةِ الثانيةِ فإذا برجلٍ على يميني يقعُ أمامي! وأنتهت الصلاة الإمام استعجل فحصْتُ الرجلَ وإذا بروحه خرجَتْ في روضة من رياض مساجد الله .
================================================== ============
· في صلاة الفجر وأنا أصلي الفجر في مسجد من مساجد مدينة الرياض وبعد الانتهاء من الصلاة هممت بالخروج من بابه الشرقي ، وإذا برجل يسبقني للخروج قدم رجله اليسرى وما أن قال وهو يقدم رجله اليسرى بسم الله إلا وكأنه استدرك ! وقال أشهد أن لا اله إلا الله وأشهد أن محمداً رسولَ الله ُثمَ سَقَط على عتبةِ المسجدِ بعد أن صلى صلاة الفجرِ في جماعةٍ وهو في ذمةِ اللهِ .
================================================== ============
· في شهر شعبان وبالتحديد في 16/8/1422هـ في أحد مساجد مدينة الرياض صلى بنا الإمام صلاة العصر وبعد الانتهاء من الصلاة وفي محرابه ذكرنا وقرأ علينا من كتاب رياض الصالحين وعندما انتهى قال والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أفضل المرسلين واذا به ينكب على وجهه وعلى كتاب رياض الصالحين وتخرج روحه في محرابه وآخر علمه من هذه الدنيا حمداً لله وصلاة وسلاماً على أفضل خلق الله .
================================================== ============
· صليْتُ في رمضانَ عام 1422هـ في أحد مساجد الرياض صلاةَ التراويح ، خرجت وعند الاشارةِ إذا بشابٍ مسكين يقطعُ الإشارة ويصطدم بسيارة جمس من الجهة الأخرى
ولقد قام مجموعة من الإخوة بإخراج الشاب من السيارة (كنت قد القيت كلمة على المصلين عن حسن الخاتمة وسوء الخاتمة وتلقين الشهادة ) الاخوة المصلين الذين كانوا حول الشاب كلهم متحمسين كل واحد منهم يقول للشاب قل لا إله الا الله قل أشهد أن لا إله إلا الله وهذا الشاب يقلب عيونه يميناً ويسار يحرك يده ويحرك جسمه لكنه عجز أن يحركَ لسانهَ بلا اله إلا الله ! يتحرك يقولون له قل لا إله إلا الله واحد يدزه وواحد يحركه وواحد يقوله قل لا إله إلا الله ولم ينطق بحركه واحده بلسانه، المهم بعد عشر دقائق او خمسة عشر دقيقه خرجت روحه ، قبل أن يأتيه الأسعاف قال أحد الأخوة الذي استمع الكلمة قال ياإخوان دعونا نفتش سيارته هذا الذي لم يتشهد ماهو السبب ؟ أتدرون ماذا لقينا على مرتبة السيارة الخلفية؟ ماذا تتوقعون ؟ أفلام عدة جنسية هابطه أما ان هذا الشاب مأخذها أو مروجها أو مشتريها أو بائعها أو سوف يبيعها حرك جميع اجزاء جسمه لكن لسانه لم يتحرك بلا اله الا الله .
================================================== ============
· في شهر رمضان وبعد صلاة التراويح خرجت من المسجد وبينما أسير في الطريق بسيارتي وعندما كان بيني وبين الاشارة حوالي 400متر أو نصف كيلو تقريباً اذا بصاحب سيارة حاول يتعدى الإشارة وهي خضراء ولكنه لم يستطع لأنها اصبحت حمراء فجأة والذي كان خلفه لم يستطع أن يسيطر على السيارة واصطدم بالسيارة الأخرى نَزَل صاحبُ السيارةِ ثم نزلنا ولقد كان مشهد عجيب أيها الإخوة الكرام مشهد غريب مشهد لا أعرف كيف أصفه لكم !
نزل صاحب السيارة المصدومة نظر الى وجه السيارة قال له ياأخي عدمت سيارتي وبينما نحن واقفون جاء واحد صاحب رابع سيارة أو خامس سيارة واقفة عند الإشارة ولقد نزل ثم اتجه لهذا الرجل بعينه
وقال له ياأخي تراك تبي تموت أنت اجلس تشهد أذكر الله ، هذا الرجل الذي صدم الغريب من الامر أنه لم يرد ولا كلمه وذهب وجلس على الرصيف الموجود في وسط الطريق ثم قال اشهد أن لا إله إلا الله واشهد أن محمداً رسول الله ثم استلقى على شقه الأيمن وخرجت روحه .
تعجبت على الاقل كان قال للرجل لماذا ؟ ثم انا والإخوة المتواجدين ولا واحد منا فكر أن هذا الرجل سوف يموت ، سبحان الله يقول عدمت سيارتي ثم ياتيه واحد من الخلف يقول له انت سوف تموت أقعد وتشهد وأذكر الله لا إرادياً يستجيب له هذا الأخ ولم يردها قعد على الرصيف وتشهد ثم استلقى على شقه الايمن ومات ،وإذا اراد الله ربي بعبدٍ خيراً وفقه على عمل صالحاً فقبضه عليه .
================================================== ============
أنا طالب في كلية الطب :
في يوم من الأيام كنت مناوباً في قسم الجراحة إذ أدخلوا شاب في العشرينات للحوادث و تحول للعناية المركزة بسبب حادث سيارة على الخط السريع ، كان معه ثلاثة توفوا من أصحابة أو أقاربه لا أدري. و توقعوا من كان بعد معهم... عاهرة روسية مصابة بكسر في الذراع فقط.
هذا الشاب ظل ينازع في الروح عدة ساعات ، اتى أهله ،أخوه كان يراه و هو يموت أخبرني الجراح بعد ذلك أن هذا الأخ لم تظهر عليه علامات التأثر كأن الذي يموت ليس أخ له. الشباب الأربعة ماتوا و الفاسقة مصابة بكسر في الذراع.........
أي خاتمة أسوا من هذه الخاتمة. لا حول ولا قوة إلا بالله.
================================================== ============
هذه قصص ذكرتها من أجل أن نعتبر منها بدلاً من أن تكون خاتمة أحدنا قصة يعتبر منها الآخرين والعياذ بالله ، فيا أخي والله إني حريص على أن تنال رضا الله عز وجل وتكون من عباده المؤمنين فتكون من أهل حسن الخاتمة وتفوز بالجنة

( نسأل الله أن يجعل خير أعمالنا خواتيمها وخير أيامنا يوم لقائه ).

كاتب القصص:
د . خالد بن عبدالعزيز الجبير