..( ملجأ الحنيــــــــن)..

هذا قلمي يقول أن ..

النار تشتعل بداخلي ...

دخانها..... يفقدني صوابي ..

حرارتها تزيد اضطرابي...

تكاد الأمطار أن تهطل لتطفئها ... ولكن ...

العبرات تمنعها وتخنقني ..

ما الذي يريده .... !؟ و مالذي تريده ..!؟

هل هو ذلك المكان الدافئ ...

حيث تنطفئ النيران بسلام ... ويبقى رمادها ..

هل هو ملجأ الحنين... لماذا ؟...

لماذا؟؟.. ذلك المكان .. هل لأنة يشعرنا بدفء الحنان ...

ويجعل القلوب تسمع بعضها ...

وهي تدق بصمت داخل صدورنا ....

وتتكلم مشاعرنا مع بعضها ونحن صامتون ...

ما عدت أرغب في زيارة ذلك المكان الدافئ ..

لماذا ... ربما .. لكن لا أدري..

هل يمكن أن يكون السبب .. (الكبرياء)..

رغم شوقي إليه منذ سنين ... وخوفي من الاقتراب منة ..

لكنة يبقى أملا ... لا حلما ...

مع أني أراه في خيالي .. وفي أحلامي .. ولا أراه في حياتي..

ولكني أريد أن أراه أمامي .... وفي واقعي ...

فا يا رب ألطف بحالي ...







منقوووووووووووووووووول