مشاهدة النتائج 1 الى 5 من 5

المواضيع: الدولفين القائد

  1. #1

    الدولفين القائد

    الدولفين حيوان بحري أليف ظريف يحب الكبار والصغار مداعبته والاستمتاع بسباحته السلسة وألعابه المرحة الراقصة ومن السهل تدريبه في أحواض كبيرة خاصة تناسب ضخامة حجمه وتعليمه أداء حركات وألعاب مسلية وأحيانا تكون مدهشة وقد اكتشف الأمريكان في أواخر التسعينات من القرن العشرين أن الروس باعوا إلى إيران مجموعة من الدلافين دربت على التجسس في أعماق البحار والمحيطات لمعرفة مواقع الغواصات والألغام البحرية ثم التبليغ عنها عن طريق أجهزة خاصة تحملها....................
    ولكن ((بلورس جاك)) كانت له وظيفة أخرى اختارها بنفسه ودخل بها التاريخ البحري من طلائع القرن العشرين , ظل هذا الدولفين العجيب لفترة زادت عن عشرين سنة يؤدي مهمة إرشاد ملاحي السفن عبر المضيق الخطر ((مضيق كوك )) نسبة إلى المستكشف الشهير وطول المضيق نحو عشرة كيلو مترات وهو مليء بالدوامات والصخور ويفصل بين الجزيرتين الرئيستين في نيوزلاند ( جنوب شرق أستراليا)).
    نال بلوروس جاك حب وإعجاب ملاحي بواخر وركابها ابتداء من عام1888. فقد كان من عادته إذا أبصر بسفينة قادمة من بعيد نحو مدخل أو مخرج المضيق طفا فوق سطح الماء وقفز عاليا في حركة انسيابية بارعة مغيرا بها اتجاهه نحو السفينة ثم يكررها عدة مرات حتى يلفت إليه انتباه من بها وخاصة قائدها وكأنه يطلب إليه اتصالا مباشرا معه ثم ينزلق في نعومة ساحرة مع الأمواج نحو السفينة فإذا ما اقترب منها حك جسمه حكا خفيفا بها وكأنه يعطي ملاحه إشارة البدء ثم يسرع بالسباحة أمامها جاعلا مسافة بينه وبينها , تتيح لقائدها أن يراه جيدا وبمهارة إرشادية قيادية مدهشة يتقدم بالسفينة عبر المضيق متفادية المواقع الخطرة المعروفة باسم ((المعبر الفرنسي)) التي تحطمت بها وغرقت سفن كثيرة بمن كان فيها وما كان عليها
    فإذا عبرت بسلام دار الدولفين المرشد حولها دورة أو اثنتين وكأنها تحية وداع ثم أسرع نحو سفينة أخرى لإرشادها عكس الاتجاه في طريق العودة فإذا لم يجد رجع وسبح عبر المضيق وانتظر القادم الجديد.
    وصفه الركاب الذين راقبوه بإعجاب فقالوا : ((كأنه يبدو بلا ظهر , لونه أبيض فضي , وتشع من عينيه ((إنسانية)) مدهشة)) وكان دائما يسبح بمفرده
    وكانت له قدرة مبهرة على اختراق الأمواج العالية بنعومة ويسر فإذا ما تلاقت سفينتان كل منهما تطلب مساعدته وإرشاده فإنه كان يتريث قليلا ثم يتجه نحو الأسرع منهما , فإذا فرغ من مصاحبتها عاد إلى الفور لاصطحاب الأخرى والغريب أنه في عام 1903 وفدت باخرة ملاحية سياحية جديدة تسمى ((طائر البطريق س.س.)) وكان قائدها مخمورا ((الله ياخذه)) فلما أبصر ((بلوروس جاك)) قادما نحوه أمسك بندقية وأطلق عليه الرصاص ولكن من حسن الحظ أنها لم تصبه واختفى تماما عن الأنظر نحو أسبوعين ثم عاد إلى الظهور وممارسة وظيفته وكأن شيئا لم يكن لكنه امتنع تماما عن مساعدة طائر البطريق في عبورها فغرقت سنة 1909 بمضيق كوك وهلك من ركابها خمس وسبعون راكبا.........
    ذاعت شهرة ((بلوروس جاك)) وأدرك الملاحون البحريون قيمته وفضله فأصدرت حكومة نيوزلند عقب محاولة قتله قانونا لحمايته شخصيا تضمن من يسبب له أي أذى بدفع غرامة وقدرها مئة جنيه ((وكان مبلغا كبيرا آنذاك)) وانتقلت شهرته إلى العالم الخارجي فأنتج عنه فيلم سينمائي وظهرت صوره على البطاقات السياحية والبريدية وكتبت عنه موضوعات في الصحف ودخل في نسيج قصائد وأغنيات كثيرة ونظمت من أجله رحلات سياحية إلى موقعه بالمضيق...................

    وفي عام 1912 اختفى بلوروس جاك عن الأنظار ونشرت جريدة محلية مقالا في صيغة تأبين أو عزاء جاء فيه: ((إذا كان حقا مات فهذا حقا أمر مؤسف وإذا كان قد قتل يكون بالتأكيد شيئا مخجلا)). لكن المؤكد أنه لم يره بعد ذلك أحد والذي لم يتأكد منه بعد , هل كان ((هو)) أم ((هي))؟؟ أي هل كان ** ذكرا أم أنثى**
    [Glow]تقبلوا تحيات أخوكم في الله$$$$$$$$$$$$$$$ ((OLD Anime)).[/Glow]


  2. ...

  3. #2

  4. #3
    شكراً جزيــــــــــــــــــلاً على المعلومات المثيـــــــــــرة.

  5. #4
    اووه قصه حلوه.... الدلفين حيوان ذكي مثل ما سمعت

    زعلت على بلوروس... frown ... ((إذا كان حقا مات فهذا حقا أمر مؤسف وإذا كان قد قتل يكون بالتأكيد شيئا مخجلا)).
    هذه هي الجمله الصحيحه واذا حدا قتله الله .... الله لا يبارك فيه ..

    attachment

  6. #5
    مشكووووووووووووووووووووووووووورين على الردود الحلوة

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter