الصفحة رقم 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
مشاهدة النتائج 1 الى 20 من 37
  1. #1

    قصه الوهم الاخير في صراع الجبابرة

    بسم الله الرحمن الرحيم


    كلمات بسيطه من الكاتب

    مع كامل حبي لهذا الموقع احببت ان اهديكم عمل بسيط اقدم فيه نفسي لجميع الاصدقاء في مكسات
    ولكم أعزأئي أول عمل ومشاركه في هذا القسم وأعتقد اني خالفت بعض الامور وقوانين مكسات
    في كتابه القصه .... الاسلوب سهل وأعتقد السرد جيد لا بأس به فأرجوا من مكسات أن تقبل قصتي لا
    أريد ان أطيل عليكم ولكم خالص حبي وتحياتي ..

    رواية الوهم الأخير في صراع الجبابرة


    عهد الأبطال


    اضغط على الصورة لمشاهدتها بالحجم الطبيعي  







الاسم » kj.jpg  



عدد المشاهدات » 502  



الحجم » 576.4 كيلو بايت  



الهوية	» 702024

    المقدمة : لقد مر على عالمنا العجيب الكثير من العصور و انطوت صفحات الماضي لتبدء بها صفحات
    المستقبل الحافل الذي يحمل لنا الكثير من الغرائب إما في قصتنا هذا فهي تحكي عن عصر الــسيف
    … السلاح الأبيض الذي فصل في زمنه بين الحق والباطل مدافعا عن الخير أمام الشر … العصر الذي
    جمع بين السيف و علم السحر وقوه التنين وأخيرا شجاعة البواسل ...

    الاسم :  golden.jpg



عدد مرات الظهور : 1538



الحجم :  2.6 كيلو بايت

    العالم الحي


    بالاعتماد على القدرة الإلهي وصنع الخالق عز وجل

    شكلت قوات الطبيعة الخمسة وهي النور ... النار ... الرياح ... الأرض ... الماء ... ووضعت معالم
    العالم وصنعت الحياة .. فقوة النور صنعت العدالة والعدل وحققت العقاب وقوة النار صنعت
    الجبال والحياة وقوة الرياح صنعت العلم والسحر وجلبت الأوامر إلى الطبيعة ... وقوه الأرض
    صنعت الأشجار ورسمت معالم الحياة والطبيعة ... وقوة الماء صنعت المعرفة ووضعت القوانين
    التي تحكم الحياة وتجعلها مستمرة وبعد ذلك أجتمعت القوات الخمسة وقبل أن تختفي صنعوا
    رمز لقوتهم وهو (المثلث الذهبي) ... يعرف بثلاثي قوة الطبيعة الصغير ولاكن التأثير قوي
    من جانب قوات الطبيعة وثبت في الكون لقيود الذكاء والحكمة و العلم في الحياة برغم أنه هدف
    غير حي ...! المثلث يحمل القوة اللازمة التي تعطي الشخص الواصل إليه القوة العظمى التي
    يطلق عليه اسم القوة الجبارة وهو في مكان يصعب للمخلوقات الوصول إليه فهو في العالم الذهبي
    حيث ركزته القوات الطبيعية وبعد مرور السنين على العالم أجتمع القوات الشريرة التي تشكل
    الظلم والموت والشيطان على العالم و استقرت على العالم لتصنع لها مقرا ليحاولوا الوصول إلى
    بوابة العالم الذهبي وقد تشكلت القوات الشريرة على شكل طيور سوداء تسبح في السماء محاولة
    الوصول لبوابة العالم الذهبي فوجدوها وحاولوا عبورها فاختل المثلث وفقد ... توجد عدة مباني
    شفافة التي تصف الوضع في العالم الذهبي هذه المباني ترقد حطاما ممتدة الظلال من تكوينها
    الهائل الذي يربط القوات الطبيعية من المثلث داخل العالم الذهبي ... المثلث فقد على وجه العالم
    وبوابة العالم الذهبي فتحت على الأرض فأصبحت القوة السوداء الشريرة اكثر سيطرة على العالم
    والمعرفة فقدت في الزمن وفي العالم والمثلث الذهبي مجهول الموقع تماما وبدا الناس يخافون مما
    يحدث فأرسل الملك في ذلك الزمن إلى الفرسان والحكماء السبعة وأمرهم بالدخول إلى العالم الذهبي
    وخاض الجميع نحو بوابة العالم الذهبي واشتركت قوة البشرية في معركة ضد القوة السوداء
    وخسرت هذه الحرب الكثير من الأحياء وسميت بالحرب المسجونة ولم ينجي منها سوى
    الحكماء السبعة والقليل من الفرسان ومن بينهم فارس يدعى زيلدا وبعد ذلك نجح الحكماء
    السبعة في إغلاق بوابة العالم الذهبي وحاولوا حبس القوة السوداء داخل ذلك العالم ونجحوا بذلك
    ولاكن القليل من القوة السوداء تسربت قبل إغلاق البوابة وانطلقت تطارد الحكماء السبعة لنيل
    منهم وقضت عليهم وبذلك أصبحت هذه الحرب التي تدعى باسم الحرب المسجونة وأصبحت قصص
    وروايات تحكى في ذلك العصر ولمدة سنين عابرة لتاريخها وبدأت القوة السوداء تستعيد قواها من
    جديد وشكلت لها رمزا وهو عبارة عن عين شريرة يطلق عليها عين الشيطان وبداءت القوة
    السوداء بنشر عيون الشر في جميع أنحاء العالم ناشرة معها الرعب والهلاك لجميع الناس فعاد
    الفارس زيلدا الثالث حفيد زيلدا الناجي من معركة الحرب المسجونة وكان يدعى باسم (مان درد
    زيلدا
    ) أي يعني اسم الرجل الحاكم للعدالة فبحث زيلدا الثالث عن المثلث الذهبي المفقود فقد أصبح
    أمله الوحيد في ردع القوة السوداء حتى تحققت أمنيته فوجد المثلث الذهبي ولا كنه ذاب في إحدى
    ينابيع الماء فشرب زيلدا من ماء المثلث الذهبي وأصبح قويا وتحدث إلى القوات الطبيعية عن أمر
    القوة السوداء فقدمت القوات سيف من صنعها ويعرف هذا بسلاح العدالة وهو (سيف العدالة العظيم)
    وجند( زيلدا الثالث) الكثير من الفرسان البواسل وسقاهم من مياه المثلث الذهبي و خاض معاركه
    ضد القوة السوداء وأعيونها الشريرة ودمر العيون وهزم جيش القوة السوداء وراح يطارد العيون
    الشيطانية وأخذ في القضاء عليها واحدة تلو الأخر حتى عادت الحياة مبتسمة من جديد وبعد
    انتهى شر القوة السوداء الشريرة فحيى الناس فارسهم المنقذ (زيلدا الثالث )ورفاقه وأصبح مثلا لفارس
    العدالة ورمز الحكماء وذو العلم لينبوع المثلث الذهبي باسم ينبوع (مياه زيلدا المقدسة) وبذلك
    رددت العدالة بنفسها عن زيلدا وتحدثت الأسطورة قائلة :

    رجل العدالة العظيم

    وحامل سيف العدالة العظيم


    زيلدا


    اضغط على الصورة لمشاهدتها بالحجم الطبيعي  







الاسم » zelda_mastersword_paper.jpg  



عدد المشاهدات » 212  



الحجم » 232.1 كيلو بايت  



الهوية	» 702051


    الأسطورة

    زيلدا ... خمسة فتيان ...
    زيلدا ... القي بهم رجل العدالة ...
    زيلدا ... في مياه زيلدا المقدسة ...
    زيلدا ... ليروي أرواحهم بالدفاع عن الحق ...
    زيلدا ... عند عودة عيون الشر من جديد ...
    زيلدا ... رمز الأبطال ...

    انتهت بحمد الله المقدمه

    ويليها الفصل الاول من الجزء الاول ان شاء الله
    الكاتب Vemak
    اخر تعديل كان بواسطة » vemak في يوم » 27-12-2008 عند الساعة » 01:01
    الخيالي



  2. #2

    تحقيق أو نبذه او قصه قصه الوهم الاخير في صراع الجبابرة -الفصل الاول

    البداية

    اضغط على الصورة لمشاهدتها بالحجم الطبيعي  







الاسم » Untitled.jpg  



عدد المشاهدات » 405  



الحجم » 474.7 كيلو بايت  



الهوية	» 702007

    قلعة الكومس


    أخذت الحياة الجميلة تروي عالمنا الحي بالمناظر الخلابة فأخذت الطيور تحلق فوق مملكة الأميرة ليدي الغزلان وهي تشرب من الأنهار الصافية فابتسمت لذلك وداعب نسيم الهواء وجهها برقه ثم أخذت تنظر إلى الأفق ونحو الجبال العالية وجاء إلى مسامعها صوت غريب .. صوت يشبه صوت أناس يتعذبون ويموتون بدون رحمه صوت يقول :- ساعدونا .. الرحمة وفجأة سمعت صوتا مخيفا يقول بغضب :- لأرحمه لكم ... سأعذبكم حتى الموت .. وتذهبون إلى الجحيم .. أيها البشر وجلجلت تلك الضحكة الشيطانية مسامعها فخافت ليدي من ذلك الوهم الغريب ... وأخذت تقول لنفسها ... لا ... لا ... ارحمنا ... أرجوك .
    فعاد الصوت المخيف يقول :- لا رحمة لكم ... جميعا ... الموت ... الموت لكم

    أنسه ليدي ... أنسه ليدي ... أنسه ليدي !!!

    جذب انتباه ليدي صوت الخادمة وهي تناديها فنظرت الأميرة ليدي إليها
    وقالت : ماذا هناك يامارج ...؟
    قالت الخادمة : ـ لقد جاءت رسالة من الملك سام ... للملك كومس ...!
    قالت ليدي :ـ وماذا يذكر في الرسالة ...؟!
    قالت الخادمة :ـ لا اعلم ولاكن يبدوا أن الآمر غريب لقد اجتمع الملك كومس بالأمير كلارك والقائد جام واللورد الفريد وكذلك الوزير فارد ...
    قالت ليدي :ـ حسنا سأذهب لأرى ما في الأمر ...!
    وانطلقت ألاميره ليدي إلى حيث قاعد الملك كومس الملكية وهناك كان كل من الأمير كلارك والأمير أوسكار أشقاء ليدي يتحدثون مع الملك كومس وكذلك قائد الجيش جام والوزير فادر واللورد الفريد ... دخلت ليدي ألقاعده الملكية
    وقالت :ـ السلام على الملك ثم على الجميع ...
    نظر الملك كومس إلى ليدي وتبسم لها
    وقال: ـ ليدي .. تعالي يا بنتي العزيزة وحلي هذا الخلاف الذي وقع بيننا ...!
    تقدمت ليدي إلى جوار الملك كومس وقالت : ـ أي خلاف يا أبي ؟
    قال اللورد الفريد :- يا صاحبة السمو ... لقد جاءت رسالة من الملك سام يطلب فيها تعزيزات من القوات الخاصة بنا ... !
    قالت ليدي :- ولماذا ؟
    قال الفريد :- لقد تم القضاء على سكان قرية ميدجار الواقعة في مملكة الملك سام على يد أعداء مجهولين ...! و الملك سام ليس لديه القوات الكافية ... لتحري الأمر ...!
    قالت ليدي : ـ وبماذا أختلف الجميع ...؟
    قال القائد جام :ـ يا صاحب السمو ...لو ذهبت قواتنا إلى هناك من يضمن لنا ألا تكون هذه خدعة حرب للهجوم على مملكة الملك كومس والقضاء علينا ...!!!
    قال الوزير فادر :- وأنا أوافقه الأمر يا صاحبة السمو .
    قال الأمير كلرك :- وأنا كذلك أشاركهم الرأي .
    قالت ليدي :- وأنت يا أوسكار ماذا تفعل ؟
    قال أوسكار :- الملك سام لقد ساعدنا كثيرا يا أختي وأعتقد أن الأفضل لنا أن نرد له خدمته بهذا الموقف ..
    قال اللورد الفريد :- يا صاحبة السمو الأفضل لنا مساعدة الملك سام وأن نتعاون على مشاكل الحكم والأمن على القرى قبل أن يزحف الأعداء إلى هنا أيضا ...!
    قالت الأميرة ليدي :- هل هذا رأيك ...؟
    قال الفريد :- نعم يا صاحبة السمو .
    نظرت ليدي إلى الوزير فادر وقالت :- قل لي يا فادر لو كان لك ولدا في تلك القرية وقتل على أيدي هؤلاء المجهولين ماذا كنت ستفعل ؟؟؟
    ثم قالت :- ستقلب الأرض بحثا عنهم ..
    ثم نظرت إلى القائد جام وقالت :-وأنت أيها الفارس ... ‍‍في ماذا تستخدمك قوتك وسيفك ؟
    قال جام وهو يركع لها :- في حمايتك يا صاحبة السمو ..
    قالت ليدي بغضب :- في حماية الحق والعدل ... أيها الفرس ..
    قال جام :- ولاكن الملك والحكم
    قاطعته ليدي قائله :- العدل والقانون فوق الملك وفوق كل شيء أيها الفارس ...‍
    قال جام :- أمرك مولاتي ...
    ثم نظرت إلى كلارك بسخرية وقالت :- أخي الأكبر كلارك الأمير الشجاع الباسل الذي سوف يصبح ملكا بعد أبي يخشى مواجهه مجموعه من الأوغاد قتلوا أناس أبرياء وأطفال ومسنين بدون رحمه ...!
    نظر كلارك إلى ليدي بغضب وقال :- هذا ليس من شأننا ...! وكل ملك مسؤول على إمبراطوريته ..!
    قالت ليدي وهي تحاول تشجيع كلارك :- ولاكن يا أخي ... أريد من العالم والناس أن يعرفوا أبناء الملك كومس الذين يفصلون بين الحق والباطل بسيوفهم ...! وليس لدى الملك كومي أبناء جبناء ...!
    دار الأمير كلارك وجهه عن ليدي غير مبالي بكلامها ...
    قال الأمير أوسكار :- أبي سأذهب إلى الملك سام لوحدي وسألبي طلب من يريد المساعده دائما ...
    ثم نظر إلى كلارك وقال :- فأنا أبن الملك كمس الشجاع ولست جبانا ...!
    ونطلق مغادرا القاعة الملكية ... نظر القائد جام إلى أوسكار وهو يغادر القاعة ...
    فقال للملك وهو يركع له :- مولاي ... أطلب منك أذن المغادرة أريد مرافقه الأمير أوسكار إلى مملكه سام فأنا فارس وتلبيه المساعدة هذه من واجباتي ...
    ابتسمت الاميره ليدي وقالت :- أنهض أيها القائد وجعل سيفك للحق دائما ...
    قال الملك كومس :- اذهب يا جام وخذ معك أقوى الجنود وساعد الملك سام في أي شي يحتاج أليه ...
    نهض القائد جام من ركوعه وقال :- فليحيا الملك كومس ..
    ونطلق مغادرا القاعة ... جلس الأمير كلارك غاضبا على كرسيه بالقرب من الملك فقال فادر :- لا تغضب يا صاحب السمو سيذهبون إلى هناك وسوف يضيعون وقتهم بالكلام الفارغ ولن يجدوا أي أثر للفاعلين ...!!
    قال كلارك :- ومن أدراك بذلك ...؟
    أرتبك الوزير فادر قليلا وقال :- أن الأمر ليس مهم ... فاعتقد أن الفاعلين سوى مجموعه من قطاع الطرق أو عصابة رجال الظلام ...
    سمع كلارك صوت أبيه الملك كومس
    يقول :- دائما أوسكار هكذا لم يتغير يحب أن يرفع راس أبيه بين الملوك ...
    قالت ليدي :- كما انه طيب وشجاع ويحب الخير للجميع وهو لم يبلغ السابعة عشر من عمره ...
    قال الفريد :- سيكون القائد جام برفقته وحمايته ...
    قالت ليدي :- انا لست خائفة عليه ... انه آخي انه أوسكار كومس الشجاع ...!
    نهض كلارك غاضبا وهو يصرخ قائلا :- يكفي هذا ...!
    ثم قال :- آيها الخادم ... تعال هنا ...؟
    جاء الخادم وقال :- أمرك سيدي ..!
    قال كلارك :- جهز لي زي الحرب وحصاني وطلب كتيبه الفرسان الملكية وطلب منهم الاستعداد والانتظار حتى آتي إليهم ... ثم نظر ألي الملك كومس
    وقال :- آبي سأذهب إلى الملك سام فهل من شي تريد غير ذلك ..؟
    قال الملك كومس :- أوصل تحياتي ألي الملك سام وقل له نحن في الخدمة دائما ..
    ركع الأمير كلارك للملك وقال :- حسنا سأذهب ألان ...
    ونصرف مغادرا القاعة ...

    فقالت ليدي بمرح :- عاش أبناء الملك كومس الشجعان ...
    أحتقن وجه الوزير فادر واشتد غضبه
    فقال الملك كومس :- فادر ... ماذا تفعل عندك ...؟
    رد فادر مرتبكا :- لا شي يا صاحب السمو ...
    فقالت ليدي لفادر :- لماذا لا تذهب معهم يا فادر وتقاتل مثل الشجعان ...؟
    ضحك اللورد الفريد وقال :- لا يا مولاتي انه منشغل بأمر اقتصاد الماشية لمملكتنا ...
    ضحك الملك كومس والاميره ليدي على فادر فنطلق فادر منصرفا وهو يقول لنفسه بحقد :- سأريكم من هو فادر ... وأنت على رأسهم يالفريد ...!!
    صعد اللورد الفريد ألي أعلى برج في قلعه كومس حيث يجلس الحكيم هالي أمام النار بزي الكهنة المعروف ...

    فقال الفريد :- عمت مساء أيها الحكيم ...
    رد الحكيم هالي :- أهلا وسهلا بك بابني تعال وجلس هنا ...
    جلس الفريد بالقرب من الحكيم هالي ...
    فقال الفريد :- ألا زلت تنظر ألي المستقبل أيها الحكيم ...؟
    رد الحكيم هالي :- نعم فهو أمر يهم الجميع ...
    قال الفريد وهو يبتسم :- ماذا ... تشاهد ألان ...؟
    اغمض الحكيم هالي عينيه وهو يقرب يديه من لهب النار ...
    ثم قال :- أني أرى طيور الظلام تحلق في سماء العالم ... تسبح في كل مكان ناشرة الخوف والرعب في نفوس البشر والأحياء ...!
    استغرب الفريد من قول الحكيم ...
    فعاد الحكيم يقول :- واسمع أصوات أناس يتعذبون اشد العذاب ... رجال يحرقون ونساء تمتص دمائهم ... وأطفال يشنقون بلا رحمه ...!!!
    خاف اللورد الفريد وقال :- أي وحشيه هذه ...!؟ مالذي تقوله أيها الحكيم ..؟؟
    قال الحكيم هالي :- هذه الحقيقة انهم يطلبون المساعدة ولاكن لا جدوى لهم من الهلاك ... لن يسمعهم أحد ... أبدا بابني ...!
    ثم نهض الحكيم بحركة غريبة وخرج إلي شرفه البرج المطلة على مملكه كومس لينظر إلى الأفق ... مشى الفريد متعجبا خلف الحكيم هالي...
    فقال الفريد :- من الفاعلون ..؟
    قال هالي :- انهم رجال يرتدون زي اسود وكل شي بهم اسود ... ما عدا أعينهم أنها حمرا مثل لون الدم النار معا ...!!!
    اشتد خوف الفريد كثيرا فقال:- ومن يكون هؤلاء ..؟
    رد الحكيم هالي :- أنها إمبراطور يه الشر السوداء ... انهم جنود الشيطان ...!!!
    قال الفريد مستغربا :- إمبراطور يه الشر السوداء ..؟ وجنود الشيطان ..؟ لم اسمع بهذا من قبل أيها الحكيم ..؟
    ثم قال الفريد سالا :- من أين سيظهرون هولاء الطغاة ..؟
    لم يرد الحكيم هالي على السؤال وضل صامت ينضر ألي الأفق ...
    فعاد الفريد يقول :- من أين سيظهرون أيها الحكيم ... أيها الحكيم ... ماذا بك آلم تسمعني ...؟
    مشى الفريد ووقف أمام الحكيم هالي ونظر ألي وجهه وهو يرفع الغطاء عن رأسه فوجد الحكيم ينظر ألي الأفق سارحا فيه وقد انحدرت دموع عينيه على وجهه ...!
    فقال الفريد مستغربا :- هل تبكي أيها الحكيم ..؟ ولماذا تبكي ..؟؟
    رد الحكيم هالي :- انهم يطلبون المساعدة وقد فات الأوان ... لتلبيتها ... لقد ماتوا بابشع الصور يا الفريد ... هؤلاء القوم طغاة ... انهم اتباع الشيطان انهم ليسو من البشر ... انهم من النار يا الفريد ... سيعودون مره أخرى لنشر الهلاك على العالم ... أنني اسمع صوت صراخ هولاء الأبرياء يستغيثون ولاكن لا جدوى لهم من مصيرهم المحتوم ...!
    قال الفريد :- من أين سيظهرون هؤلاء الطغاة ...؟
    اغمض الحكيم عينيه واخذ يشير ألي الأفق ...
    وقال :- من هناك يا الفريد ...
    نظر الفريد ألي حيث يشير الحكيم وقال :- لا أرى شي أيها الحكيم ...!
    رد الحكيم وهو يدخل البرج لا:- أمعن النظر وسترى ما اعنيه ...!!
    ونصرف الحكيم مغادرا المكان ... اخذ الفريد ينظر ألي الأفق ...
    فقال :- لا أرى شي أبدا
    ثم قال لنفسه :- حسنا سوف أتكد بنفسي ...
    فدخل ألي البرج وغادر الشرفة وبعد فتره عاد وهو يحمل بعض الأدوات فحمل منظار طويل ونظر به ألي حيث يشير أليه الحكيم فوجد بعض الجبال ثم لمح برجا عاليا فعاد يمعن النظر أليه ...
    فقال :- هذا هو ...!
    اخذ الفريد يمعن النظر في البرج وقال:- انه برج مهجور ... كيف سيظهر طغاة من هذا البرج القديم ...!!؟

    يتبع
    اخر تعديل كان بواسطة » vemak في يوم » 26-12-2008 عند الساعة » 21:37

  3. #3

    الوهم الاخير في صراع الجبابره - الفصل الثاني

    اخذ الفريد أداه أخرى واخذ يقيس بها النجوم والاتجاهات لموقع البرج ثم اخرج خريطة ونظر أليها فوجد موقع
    البرج على الخريطة ...

    قال الفريد لنفسه :- هنا يقع البرج ... حسنا سنرى ما اقرب القرى له ...؟
    وفجئه تراجع الفريد كالمصقوع وقال بصوت عالي :- يااااااااالهي ... ميدجاااااااار
    قرية ميد جاااار .....!!!!

    ونطلق الفريد يجري ألي أعلى البرج مناديا الحكيم هالي حتى وصل أليه ودخل حجره الحكيم ...
    فقال الفريد وهو يلهث :- أيها الحكيم ...!
    نظر هالي ألي الفريد وقال :- ماذا بك يالفريد ..؟
    قال الفريد لاهثا :- الأمر بالغ الخطورة ...!
    فقال هالي :- ماذا هناك يا بني ..؟
    رد الفريد :- ما اسم البرج الذي أشرت أليه أيها الحكيم ...؟
    قال هالي :- انه برج الشيطان ...!!!
    قال الفريد :- لقد جاء مرسول اليوم من مملكه سام يطلب فيها تعزيزات للقوات لسبب غريب وهو موت سكان قرية ميدجار على أيدي أعداء مجهولين ...!
    ثم عاد يقول :- وهؤلاء المجهولين هم الطغاة الذين تتحدث عنهم ... لقد ظهروا .. أيها الحكيم ...!!!
    قال الحكيم هالي :- وكيف عرفت أن الطغاة هم الفاعلون ...؟
    رد الفريد :- لقد ظهروا بالفعل ... لقد قضوا على سكان قرية ميدجار لأنها اقرب قرية لبرج الشيطان الذي تتحدث عنه ...!
    قال الحكيم هالي وهو يغمض عينيه :- ارحمه يا رب ... لقد عادوا ...!
    فقال الفريد :- لقد ذهب كل من الأمير كلارك والأمير أوسكار ألي مملكه سام لتحري عن أمر قرية ميدجار ...!
    قال الحكيم هالي مسرعا :- قل لهم أن لا يذهبوا فهؤلاء الأشرار مخيفون بحق ...! الموت هو هدفهم لكل حي ..!
    قال الفريد :- لقد ذهبوا منذ وقت طويل أيها الحكيم ..!
    فقال هالي وهو يرخي رأسه نحو الأرض :- فليكن الله معهم ..!
    قال الفريد :- سأذهب ألي الملك واخبره بالآمر..
    رد الحكيم هالي :- لن يسمع لك أحد يا بني ...!
    قال الفريد :- ولاكن أبنائه في خطر ..!
    قال هالي :- ادع الله أن يرعاهم عند مواجهه هؤلاء الطغاة ..!
    انطلق الفريد مغادرا الحجرة وتوجه نحو قاعه الملك وهناك وقف الفريد وأدى التحية الملكية بسرعة...
    وقال :- هناك أمر بالغ الخطورة يا مولاي ..؟
    قال الملك كومس :- ما هو أيها اللورد الفريد ..؟
    رد الفريد :- أن الأمير كلارك والأمير أوسكار سيواجهان شرا مرعبا إذا ذهبا ألي قرية ميدجار ...!
    نظر الوزير فادر ألي الفريد بنظره شك وقلق ...
    فقال الملك كومس :- عن ماذا تتحدث يا الفريد ...؟ وضح لي اكثر ...
    قال الفريد :- أن قرية ميدجار هوجمت من جنود الشيطان وهؤلاء الجنود ليسوا آدميين فأخشى أن يحدث مكروه للأمير كلارك والأمير أوسكار ... لذا أريد من صاحب السمو إرسال مرسول ألي مملكه سام وطلب عوده الأميرين والقوات حالا قبل أن تحدث كارثة يا صاحب السمو ...!
    فقال الملك كومس مستغربا :- الفريد أي قولا هذا ..! قبل فتره كنت تؤيد ذهاب القوات ومساعده الملك سام وألان تطلب أذن الانسحاب من مملكه سام أي قرار حكيم هذا يا الفريد ..؟
    قال الفريد مسرعا :- لقد تغير الأمر يا صاحب السمو لقد تنبئ الحكيم هالي بأمر جنود الشيطان وسيظهرون من جديد من برج الشيطان الواقع في الشمال الغربي من مملكه سام ...!
    قال الوزير فادر :- مستحيل هذا يا صاحب السمو ماذا سيقول الملك سام عنا لو سحبنا قواتنا ألان ..!
    قال الملك كومس :- الفريد احضر لي الحكيم هالي حالا ...
    انطلق الفريد يغادر القاعة بسرعة ليحضر الحكيم هالي ...
    فقال فادر :- لقد أخبرتك يا صاحب السمو ولكنك لم تبالي بي ...
    رد الملك كومس غاضبا :- اصمت ألان يا فادر ...
    اختنق الوزير فادر قليلا وقال :- أمر مولاي ..
    جاء الفريد ومعه الحكيم هالي ودخلا القاعة الملكية ..
    فقال الملك كومس :- أيها الحكيم هالي هل لي بان تخبرني بما قلته لا لفريد ..؟
    رد هالي :- أمر مولاي ...
    ثم قال :- لقد عاد فرسان الشيطان مره أخرى على وجه الأرض ...!
    فقال الملك كومس :- ومن حاكمهم ..؟
    رد الحكيم هالي :- انهم إمبراطور يه الشر السوداء أيها الملك ... تحكمها عين الشيطان ...!
    قال الملك كومس مستغربا :- عين الشيطان ..؟!؟
    قال الوزير فادر:- ما هذه الخرافات أيها الحكيم ..؟
    قال الملك كومس :- هالي ما الذي تقوله لقد دمرت عيون الشيطان الشريرة منذ زمن طويل ...
    قال هالي :- لقد عادت أخر عين للحياة مره أخرى يا صاحب السمو ...
    فقال الملك كومس :- هالي هل أنت متأكد من ذلك ..؟
    رد الحكيم هالي :- أقول ما أره واسمعه يا صاحب السمو ...
    قال الملك كومس:- الفريد كم من الفرسان والجنود ذهبوا ألي مملكه سام ...؟
    رد الفريد :- لقد ذهب نصف الجيش وكذلك كتيبه فرسان الحرس الملكي ...
    ابتسم الملك كومس وقال:- إنها قوه كافيه لسحق مملكه كاملة ... عظيم ...!
    قال الفريد :- ولاكن هناك أمر آخر يا صاحب السمو...!
    رد الملك كومس :- ما هو .. يا الفريد ..؟
    رد الفريد :- أن أبنائك وجيشك سيواجهون جنود بلا أرواح و وجوه بلا حياه ... لا تعرف الرحمة ...!
    قال الملك كومس :- أبنائي شجعان وجيشي قهار ...!!!
    فقال الحكيم هالي :- ولا جيش من أبنائك وجيوش العالم كلها تستطيع التصدي لمثل هؤلاء الطغاة...!!!
    ثار غضب الملك كومس عندما سمع ذلك فقال:- أيها الحكيم الزم حدودك ..!
    قال الفريد :- أرجو السماحة له يا صاحب السمو ...
    قال هالي :- عفو مولاي ...
    فقال فادر :- أن القوات التي ذهبت إلى مملكه سام كافيه لتوحيد الأرض كلها أريد أن اعرف كيف ستهزم ..؟
    قال الفريد بغضب :- هذا ليس من شانك يا فادر...!
    رد فادر قائلا :- ليس من شأني لقد أخبرتكم من قبل ولاكن لا تسمعون نصيحتي ..
    قال الفريد :- أرجوك يا صاحب السمو اطلب الانسحاب ألان ...!
    رد الملك كومس :- مستحيل هذا ...!
    فقال فادر :- الفريد ماذا سيقول الملوك عنا لو انسحبنا ألان ...؟
    رد الفريد غاضبا :- فليذهب قول الملوك إلى الجحيم المهم هو سلامه الأميران وجنود الجيش ...
    قال الحكيم هالي :- الفريد لا فائدة ... أرجعني إلى حجرتي هيا يا بني ...
    قال فادر :- الأفضل لك أيها الحكيم أن تدع لنا الله بان ينزل لنا الأمطار بدلا من التنبؤ بالخرافات والأوهام ...!
    غضب الفريد من قول فادر فقال :- اخرس يا فادر قبل أن ...
    قاطع الملك كومس قول الفريد وقال :- الفريد ...! خذ الحكيم ونصرف حالا ...
    ركع الفريد وقال :- أمر مولاي
    واخذ الفريد الحكيم هالي وخرج من قاعه العرش الملكية ...
    قال الملك كومس وهو غاضب :- لقد اختل عقلك يا هالي ...! فرسان ...؟ شيطان
    عين ...؟ لا اعرف ماذا يقول ...؟
    قال فادر بخبث :- لقد كبر العجوز في السن فأرجو أن تعذره يا صاحب السمو ...
    رد الملك كومس :- انا لا أريد التنبؤ بشي خاطئ يا فادر ...
    دخلت الاميره ليدي إلى القاعة الملكية ...
    فقالت ليدي :- لماذا أنت غاضب يا آبي ...؟
    رد الملك كومس :- لا شي يا ابنتي ...
    قالت ليدي:- ولماذا تصرخ ...؟
    رد الملك كومس :- سئمت سماع تلك الخرافات من الحكيم هالي انه يسبب الذعر لنا ..
    قالت ليدي :- وماذا قال الحكيم ؟
    رد الملك كومس :- انه يخبرنا بعوده عين الشيطان ألا خيره !
    فقالت ليدي :- عين الشيطان ألا خيره ...! ماذا يقصد بذلك ؟
    رد الملك كومس :- لا اعلم يا بنتي فهذه قصه قديمه اخبرني بها جدك .
    قالت ليدي:- سأذهب إلى الحكيم هالي واسمع منه .
    فقال فادر:- لن تسمعي منه سوى الأكاذيب .
    فردت ليدي عليه :- اصمت يا فادر وابتعد عني .
    ذهبت ليدي إلى برج الحكيم هالي فوجدت الحكيم هالي وبجواره اللورد الفريد
    فقالت ليدي :- المعذره هل قطعت حواركما ..؟
    نهض الفريد يحترم الاميره ليدي وقال:- لا يا صاحبه السموه تفضلي واجلسي .
    قال الحكيم هالي :- اجلسي يا بنتي ...
    جلست ليدي بالقرب من الحكيم هالي وقالت بمرح :- في ماذا كنتما تتحدثان ؟
    رد الفريد :- كنا نتحدث عن عين الشيطان .
    قالت ليدي :- آه ... كنت أريد معرفة هذه القصة ...؟ لقد ذكر لي آبي ذلك ولا كنه لا يعرف قصتها ..!
    قال الحكيم هالي :- حسنا يا بنتي .... منذ زمن بعيد وقبل مائه سنه ظهرت إمبراطور يه السوداء على العالم وأخذت تحصد أرواح البشر بلا رحمه حتى ظهر الحاكم زيلدا العادل وتصدى لهذه الامبراطوريه بفرسانه البواسل ...
    قالت ليدي :- وكيف تصدى زيلدا على عين الشر؟
    رد الحكيم هالي :- لقد كان لدى الحاكم زيلدا العادل ينبوع مياه القوه الذي سقى منه جميع فرسانه وخاض بهم معركته مع عين الشيطان و أنتصر عليها ...
    فقالت ليدي :- وبماذا أخبرت آبي ؟
    رد الحكيم هالي :- لقد تنبأت يا بنتي بعوده هذه العين وبعوده جنود الشيطان ... لقد سمعت أناس يطلبون المساعدة ولا كن لا رحمه لهم من تلك العين ولا من فرسان الشيطان جنود أمرا طوريه الشر السوداء ...!
    تذكرت ليدي صوت النداء الذي سمعته وهي في شرفه غرفتها ...
    فقالت مسرعة :- و انا أيضا سمعت ذلك النداء الذي صدر عن صوت أناس يهلكون ...!
    تعجب الفريد من قولها فقال :- أذن الأمر واقع وبكل جديه !
    ثم قال:- يا صاحبه السموه الأمير كلارك وأوسكار سيواجهون هؤلاء الأشرار!
    قالت ليدي مذهولة :- ماذا تقول يا الفريد ..؟
    قال الفريد :- لقد دمروا الطغاة قرية ميدجار التي ذهب أليها اخويكي ! ... وطلبت من الملك إرسال رسالة لهما تطلب منهما العودة ولاكنه رفض ذلك !
    نهضت ليدي متعجبة وهي تقول :- لقد ذهب مع كلارك وأسحار القائد جام و اقوى فرسان الجيش وكتيبه الحرس الملكي ...!
    قال الحكيم هالي :- لن ينفع ذلك يا بنتي ! ... حتى لو اجتمعت قوات الأرض كلها لن تستطيع الصمود أمام قوه الطغاة ...!
    قال الفريد :- ما العمل أذن أيها الحكيم ؟
    رد الحكيم هالي :- ألا سطوره
    قالت ليدي :- اسطوره ؟ ... اسطوره ماذا ؟
    رد الحكيم هالي :- اسطوره زيلدا
    فقال الفريد :- وبماذا تقصد باسطوره زيلدا ؟
    قال الحكيم هالي :- ينبوع القوه الذهبي لمياه زيلدا
    قالت ليدي :- وأين سنجد الينبوع ؟
    رد الحكيم هالي :- لقد جف الينبوع منذ زمن يا بنتي !!!
    قال الفريد بغضب :- أذن ما هو الحل للقضاء على هؤلاء الأشرار وعلى عين الشر هذه أيها الحكيم ؟!؟
    قال الحكيم هالي بهدوء :- فرسان زيلدا الخمسة
    قال الفريد مستغربا :- فرسان زيلدا الخمسة !!
    رد الحكيم هالي :- نعم ... فرسان زيلدا الخمسة
    ثم قال :- تقول ألا سطوره أن الحاكم العادل زيلدا عندما انتصر على الطغاة وعلى عين الشيطان أمر اتباعه بالمحافظة على ينبوع القوه من أي شر فضل اتباعه وهم من الرهبة و الحكماء بالمحافظة على الينبوع ولاكن مع مرور الزمن والسنين اخذ الينبوع تجف مياهه فقرر الرهبة بآخذ خمس فتيان حديثين الولادة والقوا بهم في مياه زيلدا المقدسة ليروى أرواحهم بالقوة والشجاعة والبسالة والدفاع عن الحق وكذلك ليضمنوا وجود أبطال زيلدا عند عوده عين الشر مره أخرى ...
    نهض الفريد فرحا وهو يقول :- عظيم ... أذن علينا أن نجد فرسان زيلدا
    قال الحكيم هالي :- يا بني هذه قصه قديمه ولا اعرف من هم فرسان زيلدا ولا أين هم ...!
    رد الفريد :- لا يهم سنبحث عنهم .
    قالت ليدي :- سأرسل مر سولي الخاص ألي مملكه سام واستدعي القوات من هناك .
    قال الفريد :- هذا افضل عمل نقوم به ألان ...

    يتبع

    أتمنى قد حازت أعجابكم والبقيه في الفصل الثالث أن شاء الله
    الكاتب Vemak
    اخر تعديل كان بواسطة » vemak في يوم » 26-12-2008 عند الساعة » 03:21

  4. #4
    سلاااااااااااااااااااااااااااام
    كيفك اخوي؟ ان شاء الله بخير
    فرحانه اول رد
    والله صراحه وبدون مجامله
    goooodgoooodطريقة سردك للقصه ووصفك جميل جدا
    حرام عليك ليش وقفت هينا تحمست
    ايوه صح ذاك فادر كرهته مرmadmadه
    سؤال يعني قصتك طويله؟؟
    اتمنى ان تكون كذلك
    اعذرني اذا ازعجتك
    وانشاء الله اكون من متابيعين قصتك
    في امان الله
    عندما تغني الورود عباره لامست قلبي كان نفسي احط ورود ورديه
    عشان بعض الناس الي اسمهم سعدى smokersmoker
    تم حذف التوقيع لمخالفته قوانين المنتدى
    من حيث المحتوى ومن حيث الحجم أيضاً !

  5. #5
    شكرا الى الغاليه قطعه 13
    لم تقرائي سوى المقدمه والفصل الاول من القصه
    قصتي مكونه من أربعه أجزاء وان شاء الله
    سترين البقيه

  6. #6

    قصه الوهم الاخير في صراع الجبابرة -الفصل الثالث

    بسم الله الرحمن الرحيم


    مملكه سام


    قرية كريكو

    يآ آيآ آيآ ... هنري ... أين أنت أيها الأحمر؟
    وضع ذلك الرجل المفتول العضلات فأس الحراثه جانبا عندما سمع صوت صديقه كونان البربري يناديه فاخذ ينظر اتجاه الصوت فوجد كونان البربري المفتول العضلات مثله قادما من بداية الطريق فحياه بيده سلم كونان على صديقه هنري

    ثم قال كونان :- ماذا تفعل هنا يا هنري في مزرعة العجوز بيس ؟
    رد هنري :- العجوز مريض ارتد مساعدته فحسب ...
    قال كونان وهو يضحك :- وماذا سيعطيك العجوز مقابل ذلك ؟
    قال هنري:- أنت تعرف صديقك يا كونان !
    قال كونان :- نعم اعرف هنري الأحمر المحب للخير والرجل الذي يضيع وقته على الغير... ياهاهاهاها
    سمع هنري وكونان صوتا عاليا قادما من بعيد يردد بصوت عالي :-
    أر ثر ... أر ثر ... أر ثر

    فاخذ هنري وكونان يتلفتان وينظران بين الحقول حتى وقع بصرهما على مجموعات كبيره من الكتائب وفرق للجنود والفرسان يمشون على أقدامهم بحركة عسكرية منتظمة ويرتدون زي الحرب المدرع بلونه الأخضر الداكن ويربطون رؤوسهم بر بطات خضراء ويحملون حرابهم على أكتافهم وهم يرددون :-
    ارثر ... ارثر ... ارثر ...
    قال هنري متعجبا :- ما أكثرهم ...
    ثم قال :- من هؤلاء ؟
    رد كونان :- انه جيش الملك آرثر ... انه جيش المخلب !
    قال هنري :- وماذا يفعل هنا ؟
    رد كونان :- هنري ألم تسمع بالاخبار !!!؟...الم تسمع بخبر موت سكان قرية ميد جار ؟
    قال هنري :- لا لم اسمع ..!ماذا حدث ؟
    فقال كونان:-لقد دمرت قريه ميدجار !!
    أنذهل هنري من سماع ذالك فهتف قائلا :- رباه!!!!
    فقال كونان :- لقد استدعى الملك سام قوات الملوك الأخرى للقضاء على مرتكبين تلك الجريمة !
    قال هنري :- ومن تتوقع الفاعل يا كونان ؟
    رد كونان :- لا يوجد سواهم أوغاد الطريق انهم عصابة رجال الظلام ... أتمنى أن يقع أحدهم في قبضه يدي سأحرث رأسه بهذا الفأس ...!

    كونان ... هنري

    اضغط على الصورة لمشاهدتها بالحجم الطبيعي  







الاسم » Untitled.jpg  



عدد المشاهدات » 388  



الحجم » 41.4 كيلو بايت  



الهوية	» 702337


    نظر هنري وكونان إلى مصدر النداء فوجدا رينوا نادلة مطعم كريكو قادمة نحوهما ... فضحك كونان وحياها بيده ...
    وهو يقول :- آه رينوا ... نحن هنا يا هاهاها ...
    جاءت رينوا أليهما مسرعة وهي تحمل معها سله الطعام فوضعت السلة وقفزت نحو كونان تمازحه بمرح مثل الطفلة الصغيرة واخذ كونان يحملها ويداعبها وهما يضحكان بينما عاد هنري يحرث الأرض فوقفت رينوا ووضعت السلة جانبا...

    ثم قالت :- لقد أحضرت لكما طعاما يكفي لعشره رجال !
    ضحك كونان وهو يجلس وقال :- هيا فأنا جائع وأكاد أموت من الجوع
    نظرت رينوا إلى مجموعات جنود الملك ارثر

    فقالت :- ما هذا الجيش الجبار !؟
    رد كونان :- انه جيش المخلب جيش الملك ارثر
    فقالت رينوا :- ما أقواهم !!!
    قال كونان :- انهم شجعان أقوى جيش عرفه الملوك ولاكن انظري ...
    وشد على عضلات ذراعه مستعرضا وهو يقول :- انظري ليس لديهم مثل هذا ..!
    ضحكت رينوا على كونان ثم نظرت إلى هنري

    وقالت :- هنري تعال وتناول طعامك ...
    رد هنري وهو يحرث الأرض :- علي أن انهي عملي أولا
    قال كونان :- هيا أيها الأحمر تعال فأنا جائع ولا تضيع الوقت
    وضع هنري المحرثه على الأرض وقال :- حسنا ...
    وجلس هنري بجوار كونان وفجئه مر من أمامهم خمسه فرسان بخيول بيضاء ويرتدون زي حربيا ابيض اللون بدروع ناصعه البياض وبخوذ بيضاء وهم ينطلقون بسرعة عالية ...

    فقالت رينوا مستغربه :- من هؤلاء ؟
    فقال كونان مندهشا مما راى:- لقد سمعت بهم وأخير هاهم أمام عيني !!
    نظر هنري الى كونان المندهش من رؤيه الفرسان الخمسه وأخذ يشرب رشفه من قنينه الماء
    قال كونان:-فرسان جمعوا بين الحكمه والبراعه في أستخدام جميع الاسلحه وسرعه المهاره القتاليه!!
    ثم قال كونان وهو يتابعهم بنظره :- انهم فرسان الحرس الخاص للملكه ناديه حاكمه مملكه الحرية ... انهم فرسان الكاملة ...!
    قال هنري وهو يتناول طعامه :- يبدوا أن الملك سام سيلقن عصابة رجال الظلام درسا قاسيا ...
    قال كونان :- بداءت أشفق على رجال الظلام يا رجل فالملك سام جمع أقوى قوه عرفها التاريخ ...!
    قالت رينوا :- إلى أين هم ذاهبون ألان ؟
    رد كونان ستجتمع القوات عند قلعه الملك سام ...
    وبعد فتره من الوقت


    قال كونان :- رينوا أريد بعض العصير ...
    ردت رينوا :- ألا تشبع من شرب العصير يا كونان !
    فجئه سمع الثلاثة نداء استغاثة يقول :-
    النجدة .. ساعدوني .. لصوص .. النجدة
    وقف هنري مسرعا وهو يلتقط فأسه و كذلك كونان حمل فأسه أيضا ونطلقى يجريان نحو مصدر الصوت وخلفهما رينوا فوجدوا في الحقل المجاور مجموعه من اللصوص من سبعه أشخاص يهاجمون مزارعا مسن في العمر فنطلق الثلاثة نحو الحقل ليساعدوه ...

    صرخ هنري قائلا :- اتركوه أيها الأوغاد ...!
    فنطلق كونان يهاجم اللصوص بفأسه بينما أخرجت رينوا سوطها وضربت أحد اللصوص بقوه ... امسك هنري بأحدهم وكال له بلكمه قويه فامسك كونان باثنين من اللصوص كل واحد بيد وضربهما ببعض فسقط الاثنان مصر وعان ونطلق بقيه اللصوص فارين من الحقل فنهض اللصان وهما يتوسلان لكونان

    وهما يقولان :- سامحنا أرجوك ...!
    قال هنري بغضب :- إياكما أن تفعلان ذلك مره أخرى !!
    رد اللصان :- تبنا لقد تبنا عن ذلك ...
    فقال هنري:- هيا انصرفا من هنا والأفضل لكما العمل بدلا من سرقه أموال الآخرين ...
    انطلق اللصان فارين من الحقل بطريقه مضحكة ...

    فقال كونان :- لصوص أوغاد !
    ذهبت رينوا إلى الرجل العجوز الواقع على الأرض وساعدته على النهوض ...

    فقال العجوز :- أشكركم على مساعدتكم لقد كانوا يريدون سرقه محصولي
    قال هنري :- لأباس ... هل أنت على ما يرام ؟
    رد العجوز :- بخير و الحمد لله على مساعدتك إليها الفتى الباسل
    قال كونان :- أن عادوا هؤلاء اللصوص مرة أخره فخبرنا
    قالت رينوا وهي تضحك :- لا ... لن يعودوا لسرقه بعد هذا الضرب العنيف
    قال هنري:- كونان هيا لنعد إلى القرية فلدينا عمل كثير اليوم
    قال كونان :- حسنا هيا بنا ...

    قلعه سام

    دخل اللورد البرت مساعد الملك سام إلى قاعه العرش الملكية للملك سام

    فقال اللورد البرت :- مولاي لقد اكتملت جميع القوات وهي تنتظر أذنك !
    قال الملك سام :- ادخل قواد الجيوش إلى قاعه الضيافة وابلغهم أني قادم...
    قال البرت :- أمر مولاي ..
    جلس جميع الفرسان وأمراء القوات على طاوله الاجتماع الملكية في قاعه الضيافة الملكية ثم دخل الملك سام على الجميع فوقف الفرسان والأمراء احترما للملك سام ...

    فقال اللورد البرت :- فليسترح الجميع في قصر الملك سام .
    جلس الجميع مرة أخرى وبداء اللورد البرت يعرف الملك سام على جميع الحاضرين

    فقال اللورد البرت :- جاءت القوات الحاضرة لخدمتك يا مولاي ...
    ثم قال :- فنبداء بمملكه شاين وقائدها الأمير الوندرا ومعه القائد هنز وقائد الفيلق الأحمر والقائد جلفورد قائد الفيلق الأزرق ...
    وقف الأمير الوندرا ومعه القائد هنزو والقائد جلفورد قواد جيش الملك شاين المزدوج...
    ثم قال اللورد البرت :- مملكه الملك كومس بقياده الأمير كلارك والأمير أوسكار والقائد جام لجيش الملك كومس ...
    فوقف الثلاثة معا أمام الملك سام ...

    قال البرت :- مملكه ارثر بقياده القائد فيكتور قائد جيش المخلب ...
    فوقف القائد فيكتور بزيه الأخضر المدرع ...
    ثم قال البرت :- فرسان مملكه ناديه وهم الفارس كرونس والفارس درت والفارس رامز والفارس ديليت والفارسة لين ... طليعة فرسان الكاملة ...
    وقف الخمسة أمام الملك سام ...

    فقال الملك سام :- عاش الجميع ...
    قال اللورد البرت :- فلنبدأ بوضع خطه القضاء على عصابة رجال الظلام يا ساده فهل لدى أحد منكم سؤال ؟
    قال الأمير الوندرا :- هل رجال الظلام هم المسؤولون عن إعدام سكان ... قرية ميدجار ؟
    رد اللورد البرت :- كل المعلومات الموجودة لدينا تقر بان رجال الظلام هم الفاعلون ..!
    قال الأمير كلارك :- كم العدد المتوقع لجنودهم يا البرت ؟
    رد البرت :- العدد يتراوح بين 2000 مقاتل إلى 4000 مقاتل ...
    قال القائد فيكتور ضاحكا :- لم اكن أتوقع انهم بهذا العدد القليل ...!
    قال البرت :- نحن نعرف أن عددهم قليل ولاكن نريد عمليه تمشيط كامل لهم وفي أسرع ما يمكن فهم بارعون في الهرب والاختباء بين المناطق لذلك طلبنا اكبر عدد من الجيوش لمسح جميع مناطق مملكه سام والقضاء عليهم جميعا ...!

    وبعد الحديث الطويل بداء الجميع بتنسيق الخطة الحربية ...

    يتبع
    اخر تعديل كان بواسطة » vemak في يوم » 27-12-2008 عند الساعة » 08:10

  7. #7
    سلاااااااااااااااااااااااااام
    انا جيت >>لاوالله
    كيفك اخوي ؟ان شاء الله بخير
    صراحه القصه كل بارت احلى من ثاني goooodgooood
    ايه صح من ذولا كونان وهنري ؟؟
    متشوقه اعرف منهم الفرسان الخمسه
    يعني القصه بطول اذا كذا
    وااااااااو احلى خبر biggrinbiggrin
    في الاتظار دوما
    في امان الله

  8. #8

  9. #9

    الوهم الاخير في صراع الجبابره - الفصل الثالث

    كهف عصابة رجال الظلام

    دخلت فينا مساعده زعيم عصابة رجال الظلام إلى حجره الزعيم
    اضغط على الصورة لمشاهدتها بالحجم الطبيعي  







الاسم » هومارو.jpg  



عدد المشاهدات » 76  



الحجم » 10.2 كيلو بايت  



الهوية	» 702240
    فقالت :- أيها الزعيم هوماروا ...
    نظر الزعيم هومارو أليها بكسل وهو جالس على كرسيه

    فقال :- ماذا هناك يا فينا ...؟
    ردت فينا :- لقد قام جنجيرو بقتل اثنين من الرجال وسرقه ثلاثة أكياس من الذهب ...!
    غضب هومارو فجئه واخذ يصرخ بأعلى صوته ...

    قائلا :- جن ... جيرو ووو لقد فعلتها مره أخرى أيها الوغد ... سامزقك بنفسي هذه المرة لو أمسكت بك أيها الغدار ...
    ثم قال :- أرسلي أقوى المقاتلين خلف ذلك الوغد الذي سرق أموالي ...
    ردت فينا :- أمرك أيها الزعيم ...
    دخل تام تام قائد العصابة وهو يقول :- أيها الزعيم ...!
    رد هومارو بعصبية :- ماذا تريد أنت الأخر ..؟
    قال تام تام وهو يلهث :- لقد قضي علينا ..!!!
    قال هومارو غاضبا :- اخبرني ما عندك أيها الأبله ..! هيا بسرعة ...!!
    قال تام تام :- الملك سام لقد جمع لنا أقوى قوه ضاربه ليقضي علينا ..!!
    قال هومارو بسخرية :- ومن استدعى هذه المرة ..؟
    رد تام تام :- لقد استدعى الجيش المزدوج وقوات جيش المخلب وجنود الكومس وعلى رأسهم طليعة فرسان الكاملة ...!!!
    قال هومارو :- فليذهبوا إلى الجحيم ..!!
    فقال تام تام غاضبا :- أقول لك جيش المخلب والمزدوج وجنود الكومس والكاملة وتقول لي فليذهبوا إلى الجحيم ... هل جننت ليها الزعيم ..!!!
    صرخ هومارو قائلا :- إلى هذا الحد أنت خائف أيها الأبله ... قل لرجال أن يستعدوا لعمليه الاختباء بين الأشجار وضع جنود المراقبة على الجبال أيها الغبي فما من أحد يستطيع التغلب على عصابة الظلام ...
    رد تام تام :- أمرك ... أمرك أيها الزعيم ...
    قال هومارو :- لن يستطيعوا أن يفعلوا أي شي ...! كل ما سيفعلونه سوى أضاعه الوقت لن يعرفوا وكرنا أبدا ...
    فقالت فينا بأبتسامه خبيثه :- هذا هو ذكائك أيها الزعيم ...
    قال هومارو بهدوء :- أغبياء لن يتعلم الملك سام أبدا أن عصابة رجال الظلام أقوى من أي جيش في التكتيك العسكري عرفته مملكه سام كلها ...!
    ثم قال بحقد :- أما أنت يا جن جيرو فسوف يكون حسابك عسيرا معي سأجعلك تندم على يوم ولادتك ...!

    قرية ميدجار

    بدءت الجيوش والقوات بتحرك من قلعه سام لتنفيذ خطه الحرب ضد عصابة الظلام ... بينما انطلقت مجموعه فرسان الكاملة ومعهم اللورد البرت إلى قرية ميدجار للبحث فيها وأخذت الخيول الستة تقطع الغابات حتى وصلت قرية ميدجار وهناك توقفت الخيول وفتح كرونس نافذة خوذته ليرى تلك المناظر المرعبة وذلك الحطام الذي بقي من قرية ميدجار فتقدم درت بخيله وهو يفتح نافذة خوذته ...
    فقال:- أهذه هي ميدجار ..؟
    رد البرت :- نعم ... هذا ما تبقى منها ..!!!
    قالت لين :- أي عمل وحشي هذه ..!
    قال ديليت بهدوء وغضب :- بطبع لن نرحم الفاعل ..!
    نظر كرونس إلى جثث الأطفال المشنوقين وهي معلقه على الأشجار
    فنظر درت أليها وهو مذهول فقال :- يا الهي أي عبث هذا ..!!
    قالت لين :- أليس لديهم القليل من الانسانيه ..!
    قال ديليت ساخرا:- بطبع ... لا!
    فقال البرت :- انهم سفله وأوغاد ومجرمين لا رحمه لديهم أبدا ...
    رد ديليت :- ما داموا مجرمون حرب فبطبع لن يذوقوا أي طعم لرحمه ..!!
    قال كرونس :- مستحيل......!! أن الفاعلين ليسو من بني البشر ..!!!
    قال رامز :- ماذا تقصد يا كرونس ؟؟
    قال كرونس :- انظر إلى هذا ..!
    فأشار بيده إلى شجره كبيره وبها جثه لأمراه اخترق صدرها حرباه طويلة وعلقتها بجذع الشجرة ..!!!
    قال درت :- من هؤلاء القوم ليفعلوا كل هذا ..!
    قال البرت :- لا عمل لنا سوى متابعة التحقيق حول الأمر ..!

    وبعد ذلك اخذ الستة في البحث عن أي اثر للفاعل ولاكن لم يجدوا شي فعادوا الى قلعه سام ...


    قلعه سام

    دخل مرسول الاميره ليدي ألي قصر الملك سام وطلب أذن مقابله الأمير كلارك وأوسكار والقائد جام ودخل إلى صالة الضيافة الملكية وهناك قابل كل من كلارك وأوسكار وجام ...
    فقال المرسول :- صاحبي السمو الأمير كلارك والأمير أوسكار ... الأميرة ليدي تطلب منكم العودة بالقوات فورا إلى مملكه كومس ...!
    وقعت الكلمة عليهم بشي من الدهشة!
    فقال كلارك :- ماذا تقول ..؟
    قال المرسول :- الاميره تطلب منكم الانسحاب من مملكه سام حالا..
    قال جام وهو مندهش:- ومن اصدر هذا القرار؟
    رد:- المرسول الاميره ليدي واللورد الفريد
    قال جام مستغربا :- اللورد الفريد ...! لا اصدق ذلك ..!
    قال أوسكار :- ماذا سيقول عنا الملك سام لو انسحبنا ألان ...!؟
    رد جام :- لابد أن هناك أمر غريب ..؟
    فقال كلارك غاضبا :- لن استمع إلى أوامر هذه الفتاه الطائشة أنها تلعب بنا ..! ولن ننسحب يا جام ..
    قال أوسكار :- انا سأعود إلى القلعة وسأرى ماذا هناك يا آخي
    قال جام :- هذا افضل ... ولكن خذ معك اثنين من الحرس يا صاحب السمو لحمايتك في الطريق ...
    رد أوسكار وهو يغادر الصالة :- لأباس بذلك ...
    ونطلق الأمير أوسكار يغادر قلعه الملك سام ومعه اثنين من الحرس عائدا إلى قلعه كومس ...

    بالقرب من كهف عصابة رجال الظلام

    اضغط على الصورة لمشاهدتها بالحجم الطبيعي  







الاسم » behand cave.jpg  



عدد المشاهدات » 245  



الحجم » 475.3 كيلو بايت  



الهوية	» 702254


    جلس ثلاثة من رجال عصابة الظلام فوق جبل مرتفع يراقبون تحركات القوات التي أخذت تبحث عن مقر العصابة ...

    فقال أحدهم :- هاهاها انهم مثل قطيع الأغنام حائرين من أمرهم ... لا يعرفون أين يبحثون ..!
    قال الأخر :- دعهم يبحثون حتى يموتون قهرا فنحن الأفضل هنا هاهاها...
    قفوا مكانكم بدون حركه !!!
    نظر الثلاثة نحو مصدر الصوت فوجدوا جندي مقاتل يرتدي زيا مدرعا بلونه الأخضر ويربط رأسه بربطه خضراء ويحمل رمحه بحركة قتالية ... استل الثلاثة سيوفهم ووقفوا أمامه استعداد للقتال ...

    فقال أحد رجال الظلام :- أنت من جيش المخلب أذن ..!
    قال الجندي :- استسلموا افضل لكم !
    قال الرجل :- لنرى كيف يكون ذلك يا هذا !
    ونطلق يهاجم الجندي بسيفه ... فرد الجندي ضربه سيف الرجل برمحه وكال له بضربه سريعة بماخرة الرمح على وجه الرجل فنطلق الثاني يهاجم الجندي فلف الجندي رمحه بمهارة من فوق رأسه وكال بضربه بارعة على يد الرجل الثاني فسقط السيف من يد الرجل فنطلق الثالث يهاجم فالتف الجندي أليه وصوب رمحه أمام وجه الثالث فتوقف الثالث وعاد يفر هاربا نهض الثاني ونطلق يعدوا هاربا اخذ الأول يتألم ونهض محاولا الهرب ولكن جاءت ركله الجندي على صدره فسقط الرجل على الأرض وصوب الجندي مقدمه رمحه في وجه الرجل ...

    فقال الجندي :- إياك وان تتحرك ..!
    رد الرجل وهو يتألم :- أرجوك لا تقتلني أن استسلم !!!
    سمع الجندي صوت رفاقه وهم يبحثون عنه ...
    فقال الجندي :- انا هنا يا رفاق ..
    جاء أحد الجنود التابع لجيش المخلب إلى الجندي الأول
    فقال الجندي القادم :- أين كنت يا سوفيت ؟
    قال الجندي سوفيت :- لقد أمسكت بهذا الوغد ... ولكن هناك اثنان يجب علينا أن نعثر عليهما بسرعة قبل يهربان من المنطقة !
    قال الجندي الثاني :- لا عليك يا سوفيت خذ هذا الوغد إلى القائد فيكتور ونحن سنتبع اثر الآخران ...
    رد سوفيت :- وهو كذلك
    فنطلق الجندي الثاني ومعه رفاقه يتبعون اثر الهاربان ... قيد سوفيت الرجل الأسير ومشى به حتى وصل إلى معسكر جيش المخلب وهناك جاء القائد فيكتور ونظر إلى الأسير ...

    فقال فيكتور :- من هذا يا سوفيت ؟
    رد سوفيت :- انه أحد رجال الظلام وهو من فرقه المراقبة أيها القائد.
    ابتسم فيكتور وقال :- أحسنت صنعا دعه لنا ألان وذهب لتسترح قليلا ...
    رد سوفيت:- أمرك سيدي !

    بالقرب من قلعه كومس


    اضغط على الصورة لمشاهدتها بالحجم الطبيعي  







الاسم » behand coms.jpg  



عدد المشاهدات » 192  



الحجم » 475.3 كيلو بايت  



الهوية	» 702255

    اخذ ذلك الرجل الرحال بين القرى والبلاد يمشي وهو يردد أنشودته المشهورة لديه قائلا :-
    انا الرحال والاس ... انا المسافر والاس اقطع الأميال ولا أخاف الأشرار انا والاس الرحال ...

    اضغط على الصورة لمشاهدتها بالحجم الطبيعي  







الاسم » walas.jpg  



عدد المشاهدات » 83  



الحجم » 17.1 كيلو بايت  



الهوية	» 702904

    ا
    الرحال والاس

    وبعد المشي الطويل ... وقف والاس حائرا عند مفترق الطريق ثم رفع قبعته الدائرية بلونها الرمادي ونظر إلى لوحه الطريق ...

    فقال:- إلى أين يا والاس ..؟ يمين قرية فلور... يسار قرية تاكاهارا...
    فجئه سمع والاس صوت صليل سيوف وصراخ صادر عن معركة قتالية فنطلق يعدوا نحو مصدر الصوت ... وهناك كان أحد فرسان الحرس الملكي لقلعه كومس يتقاتل مع رجل غريب ليحمي الأمير أوسكار ... فقفز الغريب عاليا وهو يصرخ وضرب عنق الفارس بسيفه فانطلقت الدماء تندفع من عنق الفارس الذي خر صريعا على الأرض نظر الأمير أوسكار بخوف إلى الفارس الصريع ثم نظر إلى الفارس الثاني المقتول فستل سيفه وهو يرتجف خوفا من الغريب ...

    فقال أوسكار وهو يرتجف :- انا ابن الملك كومس ... لن يغفر لك أبي لو حدث لي مكروه ..!
    ضحك الغريب قائلا :- نيا هاهاها ... ماذا سيفعل والدك لي ؟
    ثم قال :- أنت ووالدك لا تعرفان جنجيرو الغدار..!!!
    وأنت لا تعرف والاس الرحال ..!!!

    [
    اخر تعديل كان بواسطة » vemak في يوم » 27-12-2008 عند الساعة » 21:15

  10. #10

    الوهم الاخير في صراع الجبابره - الفصل الرابع

    وأنت لا تعرف والاس الرحال ..!!!

    التفت جنجيرو نحو مصدر الصوت فوجد والاس مبتسما وقبعته تغطي وجهه ... ثم رفع والاس قبعته ليرى جنجيرو ...

    نظر جنجيرو إلى والاس وقال بسخرية :- أنت ماذا تريد ؟
    رد والاس :- بل قل لي أنت ماذا تريد من الصبي ؟
    قال جنجيرو بغضب وهو يصرخ :- ما من أحد يسألني عن فعل شي ...!
    ونطلق مسرعا نحو والاس ينقض عليه بسيفه ... فستل والاس سيفاه بسرعة ليصد ضربه جنجيرو واشترك معه في قتال بارع ... اخذ جنجيرو يكيل لوالاس العديد من الضربات ولكن والاس اخذ يرد تلك الضربات بسيفيه بمهارة جميلة و فجئه وقف والاس على يديه وقدماه في الهواء وهو ممسكا بمقبضي سيفاه وقفز في الهواء بحركة بهلوانية وركل جنجيرو بقدمه بضربه رائعة ... تلقى جنجيرو الضربة على وجهه وسقط على الأرض ... نهض جنجيرو مره أخرى وهو ينظر إلى والاس ...

    فقال جنجيرو :- لا باس ... سارد لك هذا الدين لاحقا ... أيها الوغد !!!
    ونطلق هاربا ... أعاد والاس قبعته على رأسه و أعاد سيفاه إلى مكانهما خلف ظهره ثم نظر إلى أوسكار ...
    فقال والاس :- هل أنت بخير ؟
    رد أوسكار وهو مذهول مما رآه :- نعم !!!
    ثم قال أوسكار :- لقد كنت رائعا أيها الفارس !
    ضحك والاس فقال :- انا لست فارسا بل رحال ... واسمي المسافر والاس .
    رد الأمير أوسكار وهو يبتسم :- وأنا الأمير أوسكار ابن الملك كومس سررت بمعرفتك ...
    قال والاس متعجبا :- أمير مملكه كومس !!!
    رد أوسكار :- اجل .
    فقال والاس :- وكيف تسير وحدك دون حراسه ؟
    قال أوسكار :- بل معي فرساني ولكن ذلك الشرير قتلهما !
    و أشار أوسكار إلى جثه الفارسان ...
    قال والاس :- فهمت الأمر ... والى أين أنت ذاهب ألان ؟
    رد أوسكار :- أنني ذاهب إلى قلعه آبي ... قلعه كومس .
    قال والاس :- حسنا ... إلى اللقاء
    رد أوسكار :- والى أين أنت ذاهب ؟
    رد والاس وهو يمشي :- إلى قرية تاكاهارا ...
    قال أوسكار :- لحظه من فضلك يا والاس !
    توقف والاس عن السير ونظر إلى أوسكار وقال :- ماذا تريد يا صاحب السمو ؟
    قال أوسكار محرجا :- أتمنى لو ترافقني في العودة إلى القصر ...
    فقال والاس :- ولماذا ؟
    رد أوسكار بخجل :- أخشى عوده ذلك المجرم جنجيرو مره أخرى ..!
    رد والاس مبتسما :- لا تخف منه فهو تافه ولا يستحق كل هذا الخوف وهيا بنا إلى قلعتك ...
    ثم قال :- ولكن سأوصلك إلى هناك و أغادر فورا ...
    قال الأمير أوسكار وهو مرح :- سأجعل والدي يكافئك على صنيعك معي .
    رد والاس قائلا وهو يبتسم :- انا لا اقبل اجر مقابل الخير يا صاحب السمو ...
    ضحك أوسكار قائلا :- نادني باسمي فقط يا والاس .
    قال والاس :- لا يصح ذلك فأنت أمير ...
    قال أوسكار بمرح :- أذن سأناديك باسم والاس الشجاع ..!
    ضحك والاس وقال :- لا باس بذلك هيا بنا يا أوسكار ...
    ونطلق الاثنين يتابعان طريقهما إلى قلعه كومس ...



    كهف عصابة رجال الظلام


    اقتحمت قوات جيش المخلب وجنود الكومس وفرسان المزدوج كهف جبل عصابة رجال الظلام ... فوجدوا المكان خاليا ... !!! نظر القائد فيكتور في المكان ...

    فقال فكتور :- أين ذهبوا هؤلاء الأوغاد ؟؟
    قال القائد جالفورد :- لابد انهم مختبئون في مكان ما !؟
    رد عليه القائد جام :- ولكن المكان خالي !!
    قال الأمير كلارك :- انهم بارعون في الهرب لقد فرو بسرعة عجيبة .
    رد فكتور :- ولكن الأسير اخبرنا أن هذا موقعهم !!
    قال القائد هنزو :- ما دامت العصابة علمت بان أحد رفاقهم قد وقع في أيدينا فمن المتوقع أن يهربوا ...

    ومن بعيد .... اخذ الزعيم هومارو يضحك وهو فوق حصانه ثم نظر إلى القوات

    وقال :- أغبياء لا أحد يفوق ذكاء هومارو هاهاها
    ثم قال وهو يشد رباط خيله :- هيا يا رجال دعونا نغادر قبل أن يكتشفوا امرنا ...!
    فانطلقت قافلة عصابة الظلام تغادر المنطقة كلها ...


    برج الشيطان


    مقر منظمه إمبراطور يه الشر السوداء

    اضغط على الصورة لمشاهدتها بالحجم الطبيعي  







الاسم » amany.jpg  



عدد المشاهدات » 111  



الحجم » 15.7 كيلو بايت  



الهوية	» 702259


    وقف المدعو باسم الإمبراطور أماني أجهانم أمام تلك المعلقة في وسط تلك العين الصالة المخيفة بمظهرها المرعب ...

    فقال أماني أجهانم بصوته المرعب :- الموت ... لكل البشر ... وليحيا الهلاك من جديد على كل البشر ... ونبقى نحن أيتها العين ...لحكم الارض وما عليها ......
    ثم ضحك بضحكه شريره وقال :- بل الكون !!!!! أيتها العين !
    بداءة العين بالوميض الأحمر المخيف عندما سمعت كلمات أماني ...

    اضغط على الصورة لمشاهدتها بالحجم الطبيعي  







الاسم » blacknight.jpg  



عدد المشاهدات » 147  



الحجم » 8.4 كيلو بايت  



الهوية	» 702262


    فدخل فارس يرتدي زيا حربيا اسود وبخوذه سوداء ... وركع أمام أماني أجهانم فنظر أماني أجهانم أليه ...
    فقال أماني أجهانم وهو يضحك بضحكه شيطانيه :- عملا رائع يا فارس الشيطان الأسود .
    قال الفارس الأسود :- فليعش أماني العظيم .
    رد أماني :- والان يا فارس الشيطان الأسود أبدا هجومك التالي على قرية كريكو أريد نكالا رهيبا في بني البشر هذه المرة ...
    رد الفارس الأسود :- أمر أماني أجهانم العظيم
    ثم نهض الفارس الأسود من ركوعه وقال :- المجد للعين العظيمة ...

    وغادر القاعة ...
    نظر أماني إلى المراءه السحرية وقال :- كونت دراكولا ...

    اضغط على الصورة لمشاهدتها بالحجم الطبيعي  







الاسم » castlevania.jpg  



عدد المشاهدات » 117  



الحجم » 49.1 كيلو بايت  



الهوية	» 702260
    جاءت صوره الكونت دراكولا على المر أه ..
    قال الكونت دراكولا :- أمرك أماني أجهانم العظيم
    فقال أماني:- دراكولا إبداء هجومك على مملكه ارثر عندما يكتمل القمر وجعل جيش الأموات يقضي على جميع البشر
    رد الكونت دراكولا :- أمرك أماني العظيم ..
    وختفت صوره الكونت دراكولا من على المرء أه ...
    دخل الساحر فين مساعد الإمبراطور أماني أجهانم فركع الساحر لأماني أجهانم...
    فقال :- أمر موالاي أماني
    قال أماني:- ماذا فعلت يا فين في سكان كومس ؟
    قال فين :- لقد وكلت فادر للقضاء عليهم .
    قال أماني :- عظيم
    ثم اخذ ينظر إلى العين التي لازالت تنبض بوميض احمر
    فقال أماني بأعلى صوته:- المجد المجد لنا ااااااااااا المجد لامبراطوريه الشر السوداء ... المجد لعين الشيطان هاهاهاهاهاها.....
    وأخذت ضحكته تتردد في قاعه البرج أو برج الشيطان كما يدعى


    قلعه سام


    أجتمع قواد الجيوش والامراء مره ثانيه على طاوله الاجتماع الملكيه


    فقال الامير الوندرا :-لقد بحثنا لمده ثلاثه أيام ولم نجدأي أثر لعصابه الظلام يا صاحب السمو ....!
    قال الملك سام:- أوقدر لكم ذلك ....
    قال القائد فيكتور :- علينا العوده الى مملكه أرثر يا صاحب السمو فلقد بذلنا جهدنا في البحث وام نجد شيء !!
    ثم قال :-ولاكن أرجو أبلاغنا عند ظهورهم مره أخرى ....
    قال اللورد البرت معارضا :- ولاكن يا فكتور
    قاطعه الملك سام قائلا :-البرت أرجو منك الا تجهد الفرسان بذالك !
    نظر البرت الى الملك سام وهو حائر فقال :- امر مولاي
    قال الملك سام :-فلتعود جميع الجيوش الى بلادها وأشكركم على تلبيه النداء وأبلغوا السلام لكل ملك...
    وقف الجميع أحتراما للملك سام وبعد ذالك بداءت جميع الجيوش بالرحيل عن قلعه سام ومغادره مملكه سام



    قلعه الكومس

    وصل الامير أوسكار ومعه والاس عند مشارف قلعه الكومس فئشار أوسكار بيده الى القلعه

    وقال :-هذه هي قلعه أبي .... قلعه كومس
    قال والاس :- أذن علي المغادره الان يا اوسكار ...
    رد اوسكار :- ارجوك يا والاس تعال معي الى القلعه اريدك ان تتعرف على عائلتي !
    ضحك والاس وقال :-لا يا اوسكار ليس لدي الوقت لذالك لقد قلت لك !!
    قال اوسكار وهو مكتئب بعض الشي:-أتصر على ذالك ؟
    رد والاس وهو مبتسم :- نعم !
    ثم قال :- يوم ما سأتي لزيارتك فلا تحزن ....
    ابتسم اوسكار ثم نظر الى كتف والاس ليجد ذالك النقش الغريب الذي وشم على كتفه وهو عباره عن مثلث وبداخله ثلاث مثلثات اخرى

    فنظر والاس اليه وقال :-ماذا بك الن تذهب ؟
    رد اوسكار متسائلا:- من وشم هذا المثلث الجميل ؟
    نظر والاس الى الوشم وقال :- همممم لا أعلم فهو على كتفي منذ صغري
    قال اوسكار :- سأوشم واحدا مثله على كتفي لا أتذكرك دائما يا والاس الشجاع ...
    ضحك والاس وهو يقول :- هيا أذهب الان الى أبيك يا اوسكار وتعلم فنون القتال جيد لتحمي نفسك ...!
    أبتسم اوسكار وقال :- هل سأراك قريبا ؟
    رد والاس :-دع ذالك لزمن يا اوسكار ولاكن أعدك سأراك ثانيا ...!
    قال اوسكار :-هذا وعد ّ!!
    فرد والاس مبتسم :- هذا وعد ..
    ثم قال :- هيا لا تضيع الوقت أذهب الى أبيك ...
    ضحك اوسكار وهو يعدو نحو بوابه القلعه

    ثم توقف وقال بصوتا عالي :-في المره القادمه أريد منك ان تعلمني كيف أقاتل بسيفين مثلك !!
    ضحك والاس وقال :- على امرك يا صاحب السمو ...
    فنظر والاس الىاوسكار مهم يدخل بوابه القلعه

    فقال والاس :- فتى لطيف ...
    ثم أستدار ليكمل طريقه فقال لنفسه :- الى اين يا والاس الى اين ؟؟......... أه ......تاكاهارا !
    فمشى يتابع رحلته الى قريه تاكاهارا وهو يغني أغنيه المشهورا ...... المسافر الرحال ..
    يتبع
    اخر تعديل كان بواسطة » vemak في يوم » 27-12-2008 عند الساعة » 08:03

  11. #11

    الوهم الاخير في صراع الجبابره - الفصل الخامس

    قلعه الحريه



    أنطلقت الخيول الخمسه تشق الطرق للعوده الى قلعه الحريه وهناك دخل الفرسان الخمسه الى صاله عرش الملكه ناديه الكرستاليه وركع الخمسه أمامها بحركه واحده ومنتظمه....

    اضغط على الصورة لمشاهدتها بالحجم الطبيعي  







الاسم » teodora.jpg  



عدد المشاهدات » 118  



الحجم » 104.3 كيلو بايت  



الهوية	» 702896
    الملكه ناديه


    فقال كرونس :- مولاتي لقد أنتهت مهمتنا في مملكه سام...
    فردت الملكه ناديه :- وماذا حدث هناك يا كرونس ؟
    قال كرونس :- لا جديد يا مولاتي ...
    قالت الملكه ناديه :-الم تمسكوا بالفاعلين !!؟
    رد كرونس :- للأسف ... لا !
    قال درت:- لم نعثر على أثرهم يا مولاتي ...
    فقالت لين :-لقد أنسحبت جميع القوات من مملكه سام أيضا يا مولاتي ..
    صمت الجميع للحظات...
    فقالت الملكه ناديه :- يا فرسان الكامله شكرا لكم لمساعده الغير والان أنصرفوا لراحه ...
    قال الجميع بصوت عالي وبحركه واحده أستعراضيه لتحيه الملكه ناديه :- فلتحيا مملكه الحريه ...
    وغادر الخمسه صاله الملكه الرستاليه ...
    أبتسمت الملكه ناديه لذلك وهمست في نفسها :- سيفروث...... أشكرك
    توقف الخمسه عند ينبوع المياه في الصاله الكبيره للقلعه

    فقال درت بمرح :-حسنا سنلتقي مره أخرى يا شباب لدي عمل أقوم به
    وانطلق مبتعدا عنهم

    قال رامز :- أني جائع سأذهب لتناول بعض الطعام من يرافقني ؟
    رد ديليت بقليل من العظمه وسخريه :- بطبع ....سأرافقك فأكاد أموت من الجوع ...
    وذهبا الاثنين معا
    خلع كرونس خوذته البيضاء ونظر الى ينبوع الماء وأخذ يتذكر ذلك المشهد المرعب في قريه ميدجار ...
    منظر تلك المراة المقتوله والمعلقه على الشجره ومنظر الاطفال المعلقين على الاشجار جثث هامده

    اضغط على الصورة لمشاهدتها بالحجم الطبيعي  







الاسم » crons.jpg  



عدد المشاهدات » 83  



الحجم » 19.9 كيلو بايت  



الهوية	» 702895
    كرونس


    فخلعت لين خوذتها ونظرت الى كرونس بحنان وقالت:- في ماذا يفكر فارس الكامله ..؟
    فنظر كرونس اليها وقال :- لا شي !
    ونصرف مبتعدا عن الينبوع

    فنظرت اليه لين وهو يغادر بنظره حنين والقليل من الحب وهمست بأبتسامه :- مغرور
    وبعد وقت طويل ...
    دخل أحد الجنود بسرعه الى قاعه الملكه الكرستاليه وركع أمام الملكه

    وقال وهو يلهث:-مولاتي ... مولاتي ...!
    ردت الملكه ناديه بسرعه :- ماذا هناك .... ماذا حدث ...؟
    قال الجندي :- العمالقه ..... العمالقه ... يامولاتي
    قالت الملكه ناديه :- ماذا بهم ؟
    فرد الجندي قائلا :- لقد خطفوا الحكيم لونس !!!
    صمتت الملكه ناديه لحظه ثم قالت لخادمها :- أستدعي لي طليعه الكامله !!!
    رد الخادم :- أمر مولاتي.
    وبعد لحظات دخل الخمسه الى قاعه الملكه

    فقال كرونس:- أمر مولاتي ...
    قالت الملكه ناديه :- لقد قام العمالقه بخطف الحكيم لونس !!
    فقال ديليت بغضب :- سحقا لهولاء الاوغاد يسببون لنا المشاكل دائما !!!
    قال كرونس :- كيف حدث هذا يا صاحبه الجلاله ؟
    ردت الملكه ناديه :- الاخبار تقول أن الحكيم لونس ذهب برفقه مجموعه من الجنودالى وادي الامزون للبحث عن بعض الاعشاب الطبيه وهناك قام العمالقه بالهجوم عليهم وخطف الحكيم لونس !!
    ثم قالت الملكه ناديه بحزم :- كرونس !!! أذهب الى وادي الامزون وسترجع الحكيم لونس لنا من أرض العمالقه ..!
    قال كرونس وهو يركع للملكه :- أمرك مولاتي !!
    نظر درت الى كرونس وقال :- سأرافقك الى هناك
    رد كرونس :- لا يا درت أبقى هنا فقد تحتاجك الملكه
    قال درت معاندا :- لن أدعك تذهب وحدك!
    أبتسم كرونس لي دارت

    فقالت لين :- وأنا سأذهب معكما !!
    نظر كرونس الى لين وقال :- كفي عن ذلك يالين !
    ردت لين بغضب معاند :- قلت لك سأذهب !!!
    قال ديليت بهدوء:- كرونس ....كرونس كف عن العناد وخذ درت ولين معك أنا و رامز سنبقى هنا .
    التفت كرونس الى ديليت وقال :- حسنا كما تريد سأذهب الان
    فأدى التحيه كل من كرونس ودرت ولين للملكه ونطلقوا مغادرين القاعه ..
    نظر ديليت الى كرونس ولين وهما مغادرين
    فقال :- دائما ترافقه في كل مهماته .!!
    فرد رامز مبتسم وهو يغمز بعينه :-ماذا تقصد يا ديليت ؟
    رد ديليت ضاحكا:-لا تفهم قصدي بشيء أخر ...
    قال رامز :- أنت تعرف .... كرونس هو الافضل هنا لذلك هي معه دائما !!
    ركب كل من كرونس ودرت ولين خيولهم البيضاء

    فنظر كرونس الى لين بغضب :-لماذا تسببين لي المتاعب يا لين !! أحب أنا أقوم بأعمالي وحدي !!
    ردت لين بكبرياء:- ومن تظن نفسك حتى تخاطبني هكذا !!!؟
    قال كرونس بغضب :- فارس الكامله !!!
    قالت لين بكبرياء أكثر :- لافرق بين الرجل و المراءه في القتال و المهاره !!
    أبتسم كرونس وقال :- هكذا أذن ..!
    ثم قال :- لنرى ماذا ستفعلين عند مواجهه العمالقه ...!.... يا فارسه الكامله !
    ضحك درت وقال :- هيا لنغادر يارفاق وننقذ الحكيم لونس من أيدي العمالقه ...!

    وادي الامزون



    أنطلقت الخيول الثلاثه تتجه نحو وادي الامزون وهي تعبر ممر الجبال المؤدي الى الوادي ..... وهناك في ذلك الوادي كان كل شي كبير وعملاق الاشجار الجبال والاعشاب حتى جميع الاحياء والمخلوقات !!!
    كل شي عملاق !!!!توقفت الخيول الثلاثه بين الاشجار العملاقه

    فقال درت :- كرونس أين تعتقد أن نجد مقر العمالقه ؟
    رد كرونس :-لا أعلم ولكن سنبحث عنهم بألتاكيد...
    أخذ الفرسان الثلاثه يتجولون هنا وهناك بحثا عن مقر العمالقه وبعد فتره من الوقت ...
    وقف كرونس وأخذ يلتفت يمينا ويسارا

    فقال درت :- كرونس ماذا هناك ؟
    رد كرونس وهو يستل سيفه بهدوء وبطء:- هناك حركه غريبه يا درت !
    فستل درت سيفه وكذلك لين ..أخذا كرونس يلتفت بنظره يمينا ويسارا بحذر ...ثم نظر الى الاعلى وفجئه لمح ذلك العملاق الكبير ... فوثب العملاق من أعلى الشجره نحو درت ...!!!

    فصرخ كرونس :-درت أحذر ..!!!!
    قفز العملاق نحو درت وأرتطم به فسقط الاثنين معا على الارض وأشتبكى في عراك عنيف !!
    ظهر عملاق أخرى من خلف لين وكبل ذراعيها بيديه وحملها على كتفيه وهرب بها ولين تصرخ وتحاول الافلات منه نظر كرونس الى العملاق الثاني

    فصرخ قائلا :- لين !!!
    صاح درت وهو مشتبك مع العملاق بسيفه صامدا أمام هرواه العملاق :-كرونس !!! ساعد لين بسرعه !!!
    أنطلق كرونس بحصانه خلف العملاق الذي خطف لين فظهر عملاقان اخران يسدان الطريق أمام كرونس فنطلق كرونس بشراسه نحوهمافقفز بحصانه عاليا نحو الاول وركله بقدمين الحصان الحديديه فسقط العملاق الاول فاقد الوعي ...فنطلق العملاق الثاني صارخا نحو كرونس وأرتطم بخيل كرونس فسقط الاثنان معا فوقف كرونس بحركه بهلوانيه بارعه أمام العملاق وهو يستل سيفه نهض العملاق ونقض على كرونس فكال له كرونس بركله من قدميه الحديديه أفقده الوعي ...!نظر كرونس يمينا ويسارا وأرجع سيفه الى غمده ...
    فقال لنفسه :- لين ......
    فجئه ظهر عملاق جديد من خلف الشجره وهوى بهرواته نحو كرونس فقفز كرونس الى الخلف وستل سيفه من جديد ... أخذ العملاق يوكيل لكرونس العديد من الضربات لكرونس الذي ردها بسيفه بمهاره عاليه حتى أقترب الاثنان من هويه شديده الانحدار.....
    صرخ العملاق غاضباوهو يقول :- ستموووووووووووت على يدي .... !
    أبتسم كرونس بسخريه وهو يصد ضربه العملاق بسيفه وكال بلكمه سريعه مباغته على فك العملاق ... فترنح العملاق وهوى نحو المنحدر .... وفجئه أمسك العملاق برداء كرونس الخلفي ليسحبه معه ونجح في ذلك لثقل وزنه فسقط الاثنان وتدحرجى على الصخور من أعلى التل نحو مجرى الوادي حتى سقطى على الارض تأوه كرونس من شده الالام ثم أغمض عينيه ليسقط في نوما عميق وفاقد للوعي .......


    يتبع

  12. #12
    سلااااااااااااااااااااااااام
    كيفك أخوي أن شاء الله بخير
    أعذرني على تأخري
    تعليقي على الفصل الي قبلو
    لقد أعجبني ذلك الرجل والاس biggrin
    أما هذا الفصل فهو مشوق biggrin
    ذولا الفرسان الخمسه أخيرا جو biggrinbiggrin
    ليكون بتموت كرونس لقد أعجبنيcrycry
    وبس أنت كاتب مبدع واتمنى ان تستمر وتثق بكتاباتكgooood
    في الانتظار دوما
    في امان الله

  13. #13
    شكرا اختي 13على التقدير الكبير وتشجيع اللانهائي منكي
    لكن فرسان الكامله الخمسه ليسو هم أبطال أسطوره زيلدا
    وعليكي اكتشاف ذلك بنفسك
    وبالمناسبه هل صور القصه واضحه ام بها خلال اتمنى الرد على ذلك
    مع أطيب التمنيات لكي والاجتماع معكي في
    قصه جديده في المستقبل
    اخر تعديل كان بواسطة » vemak في يوم » 28-12-2008 عند الساعة » 06:58

  14. #14
    يعني مو هم والله حيرتني صراحه وأنا الفرحانه حسبتهم هما
    اما بالنسبه للصور أنا واضحه عندي أخوي
    في الانتظار دوما
    في أمان الله

  15. #15

    الوهم الاخير في صراع الجبابره - الفصل الخامس

    قلعه الكومس



    وصلت قوات جيش الملك كومس الى قلعه الكومس وعلى رأسها الامير كلارك والقائد جام وبعد فتره ....دخل الاثنان الى قاعه عرش الملك كومس فركع كلارك وجام لتحيه الملك كومس ....

    قال الملك كومس :- اهلا بعوده الابطال ...

    اضغط على الصورة لمشاهدتها بالحجم الطبيعي  







الاسم » klark.jpg  



عدد المشاهدات » 73  



الحجم » 21.7 كيلو بايت  



الهوية	» 703046
    كلارك


    فرد كلارك وهو يسخط :-للاسف ياأبي لم نجد عصابه الظلام !
    أستغرب الملك كومس وقال :- أذن ماذا فعلتم ؟
    فقال جام :-لقد بحثنا عنهم ولكن لم نجدهم ولم نعثر على أثر لهم!
    قال الملك كومس :- لا بأس ...
    فقال جام :- هل عاد الامير اوسكار؟
    فرد الملك كومس :- أجل وقد أزعجني بقصه ذلك الرحال الذي أنقذه ...
    أستغرب جام وقال :- اي رحال ... ؟ هل حدث للامير مكروه ؟
    رد الملك كومس :- أخبرني ... أنه هوجم من قاطع طريق وقتل حارسيه وبعدها ظهر ذلك الرحال الذي يتحدث عنه وأنقذه من شر قاطع الطريق ....
    قال جام :- سأذهب لاطمئن على الامير اوسكار .
    وركع أمام الملك ثم أنصرف .

    جلس كلارك :- بجوار أبيه وقال بسخط :- أبي قل لليدي أن لا تتدخل في أمورنا العسكريه ...!
    قال الملك كومس بستغراب :-ولماذا يا بني ؟
    رد كلارك بغضب :-لملذا تريد منا الانسحاب !!؟ تاره تريد منا المساعده وتاره أخرى تريد الانسحاب !!
    ثم قال :- لسنا دمى تلعب بنا يا أبي !!!!
    قال الملك كومس :-ومن أخبرك أنها تريد من الجيش الانسحاب ؟
    رد كلارك :-لقد جاء مرسولها الينا هناك !!!
    غضب الملك من سماع ذلك ونادى الخادم ليحضر ليدي اليه ....
    وجد القائد جام الامير أوسكار في قاعه التدريب الملكيه يحمل سيفين وراح يتمرن ويصرخ بصيحات قتاليه

    فبتسم جام وقال :-ماذا تفعل يا صاحب السمو ؟
    رد اوسكار وهو يتمرن :- أتعلم القتال مثل والاس !!
    فضحك جام وقال :- ومن والاس هذا ؟
    قال اوسكار :-أنه والاس الرحال
    فقال جام :- الافضل لك يا صاحب السمو أن تتعلم بسيف بدلا من أثنين !!

    اضغط على الصورة لمشاهدتها بالحجم الطبيعي  







الاسم » zion.jpg  



عدد المشاهدات » 64  



الحجم » 25.4 كيلو بايت  



الهوية	» 703045
    أوسكار
    رد اوسكار :- لا .... أريد أن أصبح مثل والاس !!!
    صمت جام لحظه وقال :- يبدوا ان والاس هذا بارع جدا !!!
    فقال اوسكار مسرعا :- أنت لم تراه كيف يقاتل !!! أنه..... أنه... بارع جدا وأقوى رجل رأيته !!!
    نظر جام اليه بتعجب
    ثم قال:- أين أجد اللورد الفريد ؟..... لم أراه في قاعه الملك ... أين هو ؟
    رد اوسكار :- أنه في المكتبه منهمك في قراءه الكتب .
    قال جام :- سأذهب اليه
    قال اوسكار وهو يلهث :- لقد تعبت ... خذني معك ...
    ووضع السيفين جانبا فبتسم جام ومشى الاثنان الى مكتبه القلعه.... وهناك
    وجد جام أوسكار غارقا بين الكتب ومنهمكا في قراءتها

    فقال جام :- ماذا تفعل يا الفريد ؟
    رد الفريد وهو يقراء أحد الكتب :- اهلا بعودتك ايها القائد
    قال جام وهو يجلس على أحد المقاعد:- أتعلم يا الفريد لقد أضعنا وقتنا في مملكه سام ولم نجد عصابه الظلام ..!
    رد الفريد وهو يتابع القراءه :- أعلم ذلك !!!
    تعجب جام من قول الفريد وقال :- كنت تعلم بذلك ؟؟!! ولما لم تخبرنا أذن ؟
    قال الفريد :- لأن المجرمين الحقيقين ليسوا عصابه الظلام !!!
    قال جام مستغربا :- ومن أذن المسئول عن موت سكان ميدجار ؟
    رد الفريد :- أمبراطوريه الشر السوداء !!!....... يا جام
    قال جام سائلا :- ومن أخبرك بهذا ؟
    رد الفريد:-الحكيم هالي
    فقال جام :- أهل هو على يقين من ذلك ؟
    أغلق الفريد كتابه بقوه وقال :- جام أنت تعرف الحكيم هالي ...أنه لا يخطىء الرؤيا أبدا !!!
    واخذ الفريد يخبر جام وأوسكار بكل ما حدث وبعد ذلك ...
    قال جام :- همممم برج الشيطان أذن .
    ثم قال :- وعن ماذا تبحث هنا ؟

    اضغط على الصورة لمشاهدتها بالحجم الطبيعي  







الاسم » weber.jpg  



عدد المشاهدات » 71  



الحجم » 101.0 كيلو بايت  



الهوية	» 703044
    القائد جام


    رد الفريد:-أبحث عن اي معلومات لاسطوره زيلدا
    قال جام :- زيلدا ؟؟
    ثم قال غير مباليا :- أنا لا أفهم شيء مما يحدث هنا .... انت تتحدث عن أمبراطوريه جديده ...
    ثم أشار الى أ وسكار وقال :- وهذا لديه والاس ....الافضل لي أن اذهب وأنام بعد هذا العناء
    ونصرف جام مغادر المكتبه

    قال أوسكار :-سأذهب الى الحكيم هالي لاعرف الاخبار ..
    وغادر الاخر تاركا خلفه الفريد غارقا في قراءه الكتب

    دخات ليدي الى قاعه الملك وقالت :- ماذا هناك يا أبي ؟
    قال الملك كومس بغضب :-ما الذي تفعلينه من دون اذني لماذا تطالبين بنسحاب الجيش من اراضي مملكه السام من امرك بذلك ؟؟؟
    قالت ليدي :- اردت حمايه أشقائي !
    فقال كلارك بغضب :- لا شأن لك بذلك فنحن فرسان ونعرف كيف نتصرف !!!
    قالت ليدي ساخره :- نعم ... وأرى الشجاعه مطله من عينيك !
    رد كلارك بغضب كبير :- أبي قول لهل بأن تتأدب معي قبل أن أدبها بنفسي ...!!!
    فقالت ليدي صارخه :- أرى شجاعتك على الفتيات فقط...!
    قال الملك كومس مقاطعا :- كفى .....ليدي أذهبي الى غرفتك وأياك وتصرف دون أذن مني ..!
    خرجت ليدي غاضبه من القاعه ثم ذهبت الى مكتبه القلعه وهناك وجدت الفريد الذي لم يهداء من القراءه ..
    فجلست على طاوله المكتبه الكبيره وهي غاضبه فنظر الفريد اليها

    فقال :- ما الذي يغضب صاحبه السمو ؟
    ردت ليدي :- لا أحد يفهمني هنا !!!
    ضحك الفريد قائلا :- الكل هذا الغضب من أجل هذا !!!!
    قالت ليدي :- أبي يدلل كلارك دائما !!!
    رد الفريد مبتسم :- من أبسط حقوقه فهو ابنه الاكبر والملك من بعده ...
    قالت ليدي :- أتمنى لو أن أوسكار يصبح الملك بدلا عن ذلك المتعجرف ...!
    ضحك الفريد وعاد يقراء كتابه

    قالت ليدي :- الا زلت تبحث عن أسطوره زيلدا ؟
    رد الفريد :- نعم .... ولكن لا اجد اي معلومات عن أسطوره زيلدا أو أمبراطوريه الشر السوداء أو عين الشيطان !!
    قالت ليدي مبتسمة وهي تنهض من مقعدها :- سأساعدك فانت منذ يوم كامل لم تذق طعم النوم بسبب هذا .
    وأخذ الاثنان في بحث و القراءه
    وبعد مضي وقت طويل

    جلس الحكيم هالي في برجه وأمام بلورته السحريه محاولا التنبوء بشي جديد عن أمبراطوريه الشر ولكن دون جدوى
    دخل القائد جام وسلم على الحكيم فوجد اوسكار يعبث في بعض أدوات الحكيم

    فقال جام :- ماذا تفعل ايها الامير ؟
    رد أوسكار بسرعه وهو يعبث في صندوق كبير :- أتعلم التنبوء !!!
    نظر جام اليه بتعجب وقال:- لقد احترت في أمرك ماذا تريد بضبط لا أعرف !!!
    ثم جلس أمام الحكيم وقال :- ا خبرني أيها الحكيم بما رأيت في قريه ميدجار
    قال العجوز الحكيم :- حسنا يابني ....
    وراح يقص من جديد ما رأه وما سمعه وعن أسطوره زيلدا وفرسانه وشر عين الشيطان وما تريده من العالم وبعدالحديث الطويل

    قال جام :- أمر غريب حقا !!!
    فقال اوسكار :-انها قصه مخيفه !
    رد جام قائلا :- مستحيل ان تظهر هذه العين من جديد كيف سنوقفها!!!
    قال الحكيم هالي :- بفرسان زيلدا الخمسه فهم فقط يستطيعون تدميرها بقوتهم لا أحد غير ذلك يمكنه فعل هذا يا جام !
    قال جام :- وأين نجدهم ؟
    رد هالي :-لا أعرفهم ولا أعلم اين هم يا جام !
    قال اوسكاربمرح :- ولاس واحدا منهم !!!
    فقال جام :- لا تبالغ بصديقك الرحال يا صاحب السمو .
    رد اوسكار :- انا متأكد من ذلك يا جام انت لم تراه كيف يقاتل !!
    قال جام :-ولكن ياصاحب السمو هولاء الفرسان لديهم قواه سحريه خارقه عن العاده !
    ثم قال :- الم تسمع الحكيم ماذا قال عنهم !!
    رد اوسكار معاندا :- ولكن والاس باسل وشجاع !
    أيها الحكيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــم
    جاء صوت اللورد الفريد عاليا اليهم
    فدخل الفريد وهو يلهث ومعه كتاب كبير وقديم
    فدخلت الاميره ليدي خلفه بسبب صوته العالي

    أخذ الفريد يلتقط أنفاسه من جرى العدو الى أعلى البرج

    قالت ليدي :- هل وجدت شي جديد ؟
    فقال جام :- الفريد ماذا بك ؟

    اضغط على الصورة لمشاهدتها بالحجم الطبيعي  







الاسم » ariost.jpg  



عدد المشاهدات » 63  



الحجم » 18.0 كيلو بايت  



الهوية	» 703043
    اللورد الفريد


    قال الفريد وهو يلهث :- لقد وجدت بعض المعلومات عن فرسان زيلدا ايها الحكيم!!!!
    فرح الجميع لسماع ذلك

    قال أوسكار :- حقا يا الفريد !!؟
    فوضع الفريد الكتاب بقوه على طاوله الحكيم وفتحه

    وقال :- لقد وجدت هذه المعلومه وهي من كتاب الرموز الثالث عشر ..... تقول الاسطوره أن الحاكم الثالث زيلداالعادل ... رمز لفرسانه بشعار المثلث الذهبي كما أنه وشم هذا المثلث على كل فارس ....
    ثم قال :- وقد أخبرتني ايها الحكيم انها لم يبقى من فرسان زيلدا سوى خمسه وهم أخر ما بقي من فرسانه ..... لذى لابد من ان كل واحد فيهم يحمل هذا الشعار .......علامه المثلث الذهبي ..!
    وأشار الفريد للحكيم هالي بأصبعه على علامه المثلث الذهبي

    نظر الحكيم هالي الى رسمه شعار المثلث وقال:- هذا صحيح هذا هو رمزالحاكم زيلدا !
    قال جام:- دعني ارى الرمز يا الفريد ..
    فنظر جام الى ارمز وقال :- أنه رمز غريب لم ارى مثله من قبل ...
    قال اوسكار بأزعاج :- دعني ارى الرمز يا جام ...
    نظر اوسكار الى رمز المثلث .... فرتفع حاجبيه من شده الذهول عندما تذكر هذا الرمز على كتف الرحال والاس

    فصرخ قائلا بسعاده شديده :- والااااااااااااااااس واحد منهم ايهــــــــــــــا الحكيــــــم !!!!
    أحمر وجه جام وكاد ينفجر من شده الغضب وقال :- والاس من جديد !!!!
    ثم قال :- ايها الامير....... ارجوك....كف عن الحديث عن صديقك الرحال !!!
    رد اوسكار معاندا :- لماذا لا تصدقني يا جام...؟
    قال جام بغضب :-ايها الامير لدينا كارثه قادمه وليس لدينا وقت للهراء الزائد عن صديقك الرحال.. كفى ..ارجوك
    رد اوسكار بصراخ عالي :- والاس واحد منهم !!!!
    قال جام متظايقا وهو يلقي بنظره الى الاعلى :- يبدو ان والاس هذا ...كابوس .... وقد حل علينا ..!!!


    يتبع

  16. #16
    اوهايو
    البارت جميل جدا
    إذا والاس واحدا منهم يالا الروعه
    ذاك كلارك كم أكرهه
    في الانتظار دوما
    جانا

  17. #17

    الوهم الاخير في صراع الجبابره - الفصل السابع

    قلعه الكومس

    اضغط على الصورة لمشاهدتها بالحجم الطبيعي  







الاسم » ledy.jpg  



عدد المشاهدات » 70  



الحجم » 21.8 كيلو بايت  



الهوية	» 703435

    الاميره ليدي


    قالت ليدي :- كيف عرفت أنه واحد منهم ؟
    رد اوسكار بحماس :- لقد رأيت هذا الرمز موشوما على كتفه !!!
    قال الفريد :- يا صاحب السمو لابد ان وشم صديقك يشبه رمز زيلدا بعض الشيء لكنه ليس هوا !!
    رد اوسكار معارضا :- انه نفس الرمز و بأم عينه !!! الفريد ... صدقني !!!
    صمت الفريد لحظه وأخذ يفكر
    قال اوسكار :- وقال لي أيضا ان هذا الرمز على كتفه منذ الصغرى ولا يعرف ما هوى !!!
    نظر اليه الفريد بسرعه وقال :- هل انت متأكد من قوله هذا !!؟
    رد اوسكار متحمسا :- نعم !!
    فقالت ليدي :- وأين والاس الان ؟
    رد اوسكار :- قال لي انه...هممممم....أنه .......لا أعرف أين ذهب !!!... ولكن سنبحث عنه !!
    قال جام بغضب بارد :- هذا كابوس حقيقي كيف سنجد هذا الرجل الرحال ...الذي يطوف العالم ..!
    قال اوسكار بغضب :- جام ... أنتظر هنا حتى يأتيك الموت من عين الشيطان اما أنا سأذهب للبحث عن والاس ولن أنتظر !!!
    ونطلق يعدو خارج البرج وهو يقول :- سأبحث عن والاس مهما كلف الثمن ليردع اولئك الاشرار !!
    قال الفريد :- جام أذهب معه أرجوك لنرى ما قصه والاس هذا !
    رد جام بذهول :- الفريد.........أوسكار يقول ان الرجل رحال لا يقر في مكان واحد كيف سنجده !!!
    فقال الفريد :- قم بحمايه الامير على الاقل يا جام
    رد جام بضيق :- وهو كذلك ...سارافقه من اجل سلامته ..
    ثم قال وهو يغادر :- أعتقد لن تروني ثانية مدام هذا المدوع والاس لا يزال على قيد الحياه سنطوف العالم بسببه... وداعا..

    ضحكت ليدي من قول جام الذي غادر وبتسم كل من هالي والفريد

    قال الفريد :- ايها الحكيم لقد بحثت مده ثلاثه أيام ولم اعثر الا على هذه المعلومه !!
    رد الحكيم هالي :- لا أحد يعرف قصه فرسان زيلدا يا بني فهي اسطوره قديمه ..
    قال الفريد لنفسه :- ما العمل أذن يا الفريد ...
    قال الحكيم هالي :- بني .... هناك كتاب مفقود ..... لزيلدا ...!!!!
    نظر الفريد اليه بسرعه :- كتاب !!
    قال الحكيم: - أجل .... كتاب زيلدا ..!
    فرد الفريد بحماس :- واين نجده ؟
    قال الحكيم هالي :-أنه في معبد مهجور وبعيد !!!
    قال الفريد بحماس :- وأين نجد المعبد؟
    رد هالي :- يقع المعبد في نهايه صحراء القمر ..... صحراء مون !!
    سمع الفريد الرد من هالي كصاعقه ... ووقف ساكنا عن الحركه من هول الاجابه !!
    ثم قال :- مستحيل !!!....
    واطلق زفره نفس حاره وفاقده للامل

    قالت ليدي مستغربه :- الفريد ماذا بك ... الامر بسيط ... سنرسل حمله الى ذلك المعبد ونحصل على الكتاب
    رد الفريد :- ليس الامر بهذه السهوله ...
    قالت ليدي :-لماذا؟
    رد الفريد :- تلك الصحراء مخيفه .. لم أسمع بأحد قد دخلها وعاد منها ...!!
    فزعت ليدي من قول الفريد وقالت :- ماذا يوجد بتلك الصحراء ؟
    قال الفريد :- لا أعلم ماذا يوجد بها ... كل ما أعرفه ان من يدخلها لن يخرج منه أبدا !!!
    قالت ليدي :- أذن سننتظر والاس !!
    رد الفريد :-هذا خيارنا الوحيد وسنرى اذا كان والاس وحدا منهم او لا ....


    وادي الامزون



    فتح كرونس عينيه ببطء وتأوه قليل من شده الالم ...... فسمع صوت بكاء أحدا ما ..في مكان ليس ببعيد عنه
    فنهض وهو يتألم وحمل سيفه وأخذ يتبع مصدر صوت البكاء فوجد صبي عملاق كان يختبىء بين صخرتين خوفا من ....تلك .... النمله الحمراء العملاقه !!!..... ونمله تحول سحبه من بين الصخرتين ...
    قال كرونس لنفسه وهو يتألم :- يبدو أنه يوم حافل بل مخاطر ...
    أخذ كرونس حجرا ورماه نحو النمله العملاقه أستدارت النمله نحو كرونس لتهاجمه فستعد كرونس بحركه قتاليه بسيفه لمواجهه النمله أندفعت النمله لتهاجم كرونس بمخالبها فقفز كرونس الى الخلف وضرب بسيفه أحدا أقدام النمله فكسرها ثم ضرب القدم الاخرى فكسرها أيضا أخذت النمله تصدر تلك الاصوات المخيفه فقفز كرونس الى صخره بجواره ثم قفز فوق النمله في مهاره وركب عليها كركوب الخيل وبكل ما لديه من قوه غرس سيفه في رأس النمله فأخذت الدماء الزرقاء تسيل بغزاره من رأس النمله التي أخذت تصدر أصوات تشبه الفحيح وسقطت على الارض بدون حركه ... أنتزع كرونس سيفه من رأس النمله ثم نظر الى الصبي العملاق الذي ظل مكانه خائفا ..
    فقال كرونس :- هل أنت بخير ؟
    نظر الصبي العملاق الذي كان طوله بطول كرونس تقريبا ولا يزال صامتا وخائفا ...فمشى كرونس اليه
    وقال :- كف عن الخوف لقد ماتت ..
    نظر الصبي الى النمله وقال وهو يبكي :- كانت تريد ان تأكلني ...!
    قال كرونس :- ولماذا أنت وحدك في مثل هذا المكان الخطير ؟
    قال الصبي :- كنت أللعب هنا ثم ظهرت تلك النمله وهاجمتني !
    قال كرونس بسخريه :- تلعب هنا في مثل هذا المكان .....عليك اللعب بجوار والديك
    فقال الصبي العملاق :- حسنا ...
    ثم قال :- هل أنت من البشر ؟
    رد كرونس وهو يمسح سيفه من دماء النمله :- أجل ..
    فقال الصبي :- انا دادو من عمالقه وادي الامزون...... وأنت ؟
    رد كرونس وهو يرجع سيفه الى غمده :- كرونس من مملكه الحريه ..
    قال دادو فرحا :- كرونس هل تلعب معي ؟
    فرد كرونس مبتسم :- لا وقت لدي للعب يا دادو علينا العوده الى قريتك ..
    ثم قال :- هل تعرف طرايق قريتك ؟
    رد دادو:- لا
    قال كرونس :- أذن فلنبحث عن قريتك ...
    ومشى الاثنان معا يتجولان بين الغابات في وادي الامزون

    فنظر كرونس الى دخان يتصاعد من مكان قريب من بين الغابات
    فقال كرونس :- يبدو أننا عثرنا على قريتك يا دادو..
    قال دادو مسرور ؛- حقا
    فقال كرونس هيا بنا لنسرع ....
    ونطلق الاثنان يعدوان بين الاشجار نحو مصدر الدخان حتى وصلا وهناك وجد كرونس كوخا واحد فقط وأمامه تلك النار المشتعله التي وضع عليه قدرا لطهي فنظر كرونس مستغرب !!!

    فقال:- منزل واحد !!!
    ثم قال :- دادو هل هذا هو منزلك ؟
    رد دادو :- لا !!

    من هناك !!


    نظر كرونس و دادو الى مصدر الصوت فوجدو رجلا بزي مدرع حديدي يضع تاجا مجنح على رأسه

    خاف دادو وقال :- أنه جادو الشرير
    قال جادو بغضب :- ماذا تفعلان هنا ؟
    فقال دادو وهو خائف :- أبي يقول ان جادو الشرير يقتل الاحياء !!!!
    أستل كرونس سيفه وهو ينظر الى جادو وقال:- أياك والعبث معنا !!!!
    نظر جادو اليه بسخريه وقال :- ضع سيفك جانبا قبل أن تندم على هذا !!!!
    قال كرونس بحزم :- لا أحد يصدر الاوامر على فرسان الكامله!
    أبتسم جادو وقال بستهزاء :- أذن أنت من الكامله !!
    فرد كرونس:- هذا ليس من شأن وغد مثالك!
    قال جادو بغضب :- ألزم أدبك يا هذا !! قبل أن ....
    قاطعه كرونس قائلا :- وماذا ستفعل ؟!!
    اشتد غضب جادو فقفز في الهواء نحو كرونس وستل سيفه وهوى بضربه قويه فصد كرونس ضربته وشتبك الاثنان في قتال طويل .... هذا يركل هذا .... وذاك يوكيل للاخر ..... حتى أستمر القتال لمده طويله ...
    وقف كرونس وهو يلهث أمام جادو من التعب ..
    فقال جادو ساخرا :- أنك تمتلك قوه لا باس بها ..
    رد كرونس:- أنت لم تعرفني بعد....
    فقال جادو بغضب :- لنرى مدى قوتك أذن ....!
    فوثب جادو عاليا وهو يصرخ قائلا :- ضربه التنين القاطع !!!!
    وغرس سيفه في الارض فنطلقت تلك أشرارات الضوئيه لتتحول الى قوه ضوئيه هائله انبعثت من السيف صانعة دائره ضوئيه كبيره على الارض قطرها عشر أمتار وفي منتصفها سيف جادو الذي لايزال يمسك به وعينيه تبرق ببريق مخيف ... فوجد كرونس نفسه داخل الحلقه الضوئيه .....فنصعق بفعل تلك القوه وندفع جسده بقوه هائله الى الوراء ليرتطم بشجره كبيره ويسقط على الارض والدماء تسيل من حاجبه وهمد بدون اي حركه ...!!!!!!


    قلعه فينيا


    اضغط على الصورة لمشاهدتها بالحجم الطبيعي  







الاسم » castal.jpg  



عدد المشاهدات » 151  



الحجم » 44.5 كيلو بايت  



الهوية	» 703433

    أخذت الخفافيش ترفف طائرة حول أبراج قلعه فينيا المخيفه في منطقه فلاد وتعالت أصوات عواء الذئاب من كل مكان يتردد صداها في كل أرجاء المنطقه ... أنطلق ذلك الحصان الاسود بمظهره المرعب يعدو بسرعه حاملا ذلك الغريب بردائه الاسود وقبعه السوداء حاملا سيفه الكبير خلف ظهره وأخذ يعدو حتى وصل الى بوابه قلعه فينيا ..... فنفتحت البوابه أمامه ببطء فدخل ذلك الغريب بحصانه يخطو .. خطوات بطيئه حتى وصل الى مدخل القلعه

    اضغط على الصورة لمشاهدتها بالحجم الطبيعي  







الاسم » vampire-hunter-d-special-edition-20071108034938881-000.jpg  



عدد المشاهدات » 124  



الحجم » 11.7 كيلو بايت  



الهوية	» 703434


    ... جلس الكونت دراكولا يعزف سيفونته المرعبه على الة البيانو الضخمه وتقف بجواره مساعدنه ماري .... فدخل خادم الكونت دركولا المخلص و المدعوى بسم.......... الرجل الذئب

    فقال ولف بصوته الخشن المرعب وهو يركع أمام سيديه :-لقد وصل صائد البشر.... دي !!!
    رد الكونت بهدواء مرعب :- أدخله ....
    دخل الغريب ... والمدعوى ... بدي صائد البشر ..

    التفت الكونت دراكولا وقال :- اهلا بصائد البشر ...
    ركع دي أمام الكونت وقال :- في خدمه امبراطور سيد القمر ...
    قال الكونت دراكولا :- دي .... لدينا عمل كبير لخدمه الامبراطور الاعظم
    رد دي :- في خدمتك وخدمه الامبراطور الاعظم...
    فقال الكونت دراكولا وعينيه تلتمع ببريق احمر مخيف :- أذهب الى وادي الموت وستخدم خنجر الشر هناك لتجمع جيش الاموات وتهاجم مملكه أرثر كلها..... دمر القرى...... أبيد البشر ..... وحضر لي رأس أرثر هنا ..!
    فرد دي :- أمر ... سيد أمبراطوريه القمر
    فقال الكونت :- أبد الهجوم عندما يكتمل القمر... يا... دي
    قالت ماري :- سيكتمل القمر بعد ثلاثه أيام .... وسنصبح أسياد الارض !!!
    فضحك الكونت دراكولا من سماع ذلك ...... وأخذ يضحك كاشفا عن أنيابه .... حتى تجلجلت ضحكته في ارجاء منطقه فلاد كلها ......


    يتبع
    اخر تعديل كان بواسطة » vemak في يوم » 29-12-2008 عند الساعة » 11:01

  18. #18

    الوهم الاخير في صراع الجبابره - الفصل الثامن

    قريه كريكو


    ( ليله الموت)


    هبط ظلام الليل الأسود الدامس على قرية كريكو وراحت الرياح تهب بهدوء وسكون ...... و فجئه .. التمعت تلك العين الحمراء ..... بل الاعيون الحمراء بلون الدم والنار وبرقت المئات من تلك الاعيون ...... فتقدم ذلك الفارس الاسود المدعو بقائد جنود الشيطان بحصانه الأسود المرعب وقد أصطف خلفه المئات من جنود الشيطان بزيهم الأسود ودروعهم المخيفة ووجوهم السوداء الجامده وكانها خاليه من الحياه تماما......ثم نظر الفارس الأسود إلى قرية كريكو بهدوء والتمعت عيه ببريق مخيف.. فجئه ... فأشار بيده نحو الأمام ونحو الهدف قرية كريكو!!

    اضغط على الصورة لمشاهدتها بالحجم الطبيعي  







الاسم » lordsoth.jpg  



عدد المشاهدات » 498  



الحجم » 144.9 كيلو بايت  



الهوية	» 704373


    جلس هنري الأحمر عند ميدان قرية كريكو ينتظر صديقه كونان البربري

    فقال كونان لنفسه:- لماذا تتأخر دائما يا كونان..
    وبعد لحظات وصل كونان وهو يحمل فأس ويصيح مبتسما لهنري قائلا :- ياأياأياأياأياأ
    فقال هنري :- أين كنت يا كونان ؟
    فرد كونان ضاحكا وهو ينظر إلى الفأس الذي بين يديه :- لقد كان لدي عمل أنجزه..
    قال هنري وهو ينظر إلى الفأس الذي مع كونان :- ما هذا ؟
    رد كونان مبتسما :- هذا الفأس الجديد هديه لك يا هنري !
    قال هنري بضيق :- كونان ...! لقد ملأت منزلي بهذه الأشياء !!!
    ثم قال :- حقيقة أنا أكره الاسلحه يا كونان ...
    فرد كونان ساخرا:- كف عن الحديث كالفتيات أيها الأحمر وخذ هذا السلاح ستحتاجه يوم ما....
    ثم قال:- لقد تعبت وأنا أصنعه..... هذا الفأس مميز يا هنري ...!

    النجدة النجدة

    أهربوا ... هجوم ... هجوم على القرية !!!

    جاءت تلك الصيحات والصرخات من أنحاء القرية !! فستغرب هنري وكونان ثم التفتا نحو مصدر الصوت فوجدا رجلا يعدو بكل سرعته خوفا من شيء مريب .... فظهر فجئه أحد جنود الشيطان يعدو خلفه بحصانه المخيف وهو يحمل حرباه طويلة مرعبه الشكل .... وبضربه واحده ... غرس رمحه في ظهر الرجل ليخرج من صدره فأطلق الرجل المسكين صيحته التي تردد صداها في أنحاء القرية.... أنفزعها هنري وكونان من هول ما شاهدوه أمام أعيونهم ...! فرفع الجندي الشيطاني جثه الرجل المسكين ودماء تسيل منها بغزاره وألقاها أمامهم ..... نظر هنري إلى الجندي الشيطاني بغضب شديد والتقط فأسه الجديد وأنطلق نحو القاتل الشيطاني صارخا بغضب

    قائلا:- لماذا......قتلته !
    فقال كونان بغضب وحقد:- ستدفع ثمن ذلك يا هذا
    التفت الجندي الشيطاني نحو هنري وستعد لمواجه هنري القادم إليه بغضب وخلفه كونان الذي لا يقل غضبا عنه وشتبك هنري وكونان معه في قتال عنيف !! لم يكون هنري وكونان يعلمان أنهما يقاتلا جندي غير عادي كل ما بفكر فيه الاثنان الانتقام لموت ذلك المسكين ...انطلقت تلك السهام النارية على المنازل والأكواخ لتشتعل فيها النيران فخرج الناس من منازلهم هلعون مما يحدث فاقتحم القرية المئات من جنود الشيطان ووجوههم لا تعرف الرحمة .... فالموت لمن يروه.... وبداءة مجزره

    إمبراطوريه الشر السوداء من جديد ..... في قرية كريكو ..

    اشتعلت النيران في كل مكان ...... وانهارت المنازل ..... وسالت الدماء.... وسقط العشرات من الأبرياء
    جثثا هامدة.... بلا أي رحمه .... أخذ كل من هنري وكونان ومن معهم من فتيان ورجال القرية يقاتلون ببسالة جنود الشيطان ....
    فقال كونان صارخا وهو يصد ضربه من احد جنود الشيطان :- هنري .... علينا مساعده رينو !
    رد هنري وهو ينهال بضربه على أحدهم :- انه ولاء الأوغاد أقوياء جدا فلنسرع لنجده رينوا !
    ونطلق الاثنان نحو منزل رينوا وهناك وجدا .... رينوا ترتعد خوفا حامله سوطها أمام احد جنود الشيطان تدافع عن نفسها فوثب هنري نحو الجندي الشيطاني لمساعدتها ودار عراك عنيف ...
    فقالت رينوا بخوف ملئ كيانها :- من هولاء يا هنري ؟
    رد هنري وهو يركل الجندي الشيطاني بعصبيه :- لا اعرف من هم !!.... ولا من أين جاءوا !!
    صرخ كونان بعصبيه وهو يضرب احدهم:- أنهم أقوياء جدا !!!
    فقالت رينوا وهي تضرب بسوطها احد جنود الشيطان :- علينا الذهاب إلى قلعه سام ونطلب الدعم !!
    رد هنري وهو يصد ضربه أجدهم :- إلى القلعة أذن..!
    ونطلق الثلاثة بكل ما لديهم من سرعة نحو قلعه سام ومجموعه من جنود الشيطان يطاردهم ...

    قال هنري وهو يلهث راكضا :- الغابة !! لنذهب من طريق الغابة !!
    واخذ الثلاثة يشقون الطريق بين الغابات وجنود الشيطان خلفهم !
    قالت رينو وهي تبكي وتعدو بخوف كبير :- اتهم يقتلون كل شي حي !!
    قال كونان بعصبيه :- هولاء الأوغاد لازالوا خلفنا !!
    فسمع الثلاثة صرخة أمراءه فتوقف كونان ونطلق عائدا الى الوراء نحو مصدر الصوت

    فصرخ هنري :- كونان !!
    نظر هنري إلى رينوا وقال :- اذهبي إلى القلعة ... ! رينوا لا تقفين أبدا ألا في القلعة سأعود لأساعد كونان والأهالي في القرية !!
    نظرت رينوا إلى هنري ودموع تنهمر من عينيها وكأنها لحظات الفراق الأخير بينهم !!!
    فصرخ هنري بعصبيه :- اذهبي ....
    فانطلقت رينوا تكمل طريقها نحو القلعة بكل ما لديها من سرعة ...أطلق هنري زفره نفس حارة ونظر ناحية القرية
    فقال في نفسه:- كونان...
    ونطلق عائدا أدراجه إلى القرية ... ظلت تلك المرأة تعدو خوفا حاملة طفلها الذي لم يبلغ عمره السنة فقط فصوب الجندي الشيطاني رمحه نحوها ورماه ..... فأصاب هدفه !!!! ....... وسقطت جثه هامدة وطفلها لا يزال على قيد الحياة فشاهد ذلك الموقف كونان الذي صرخ بكل غضب الدنيا ونطلق نحو القاتل الشيطاني بجنون لينقض عليه .... ودار العراك المميت !!!راحت رينوا تعدو وحيده في رعب مستمر بين الغابات حتى وصلت إلى مشارف قلعه سام وتوقفت مذهولة برعب أكثر لتشاهد قلعه سام وقد اندلعت النيران فيها وتعالت الصرخات منها !!
    فقالت بذهول مرعب ودموع لازالت تنهمر من عينيها :- يا الهي !! لقد تمكنوا من القلعة أيضا !!
    فلمحت ذلك الجندي الشيطاني يعدو بخيله المرعب نحوها بسرعة مخيفه فانطلقت تعدو بسرعة هاربة بين الأشجار والجندي الشيطاني يطاردها ......
    توقفت رينوا عند هاوية الشلال مرتفع ينهي طريقها في الهرب فنظرت إلى الخلف لتجد الجندي لشيطاني قد وصل إليها فانهمرت الدموع بغزاره من عينيها أمام الحصار المميت !!!
    فقالت وهي تبكي أمام الموت:- أنها النهاية.....!
    ثم قالت بصوت باكي:- كونان... هنري .... سامحوني أرجوكم !!!
    فاستجمعت قوتها وقالت للجندي الشيطاني:- لن تتمكن مني أيها النذل !!
    وبكل ما لديها قفزت من هاوية الشلال العالية لتسقط إلى الأسفل تاركة الجندي الشيطاني خلفها !!!
    توقف الجندي الشيطاني لينظر إلى المنحدر الذي قفزت منه رينوا ثم أنطلق عائد أدراجه .. بعدما تأكد من موتها واجه هنري احد جنود الشيطان يسد طريقه للعوده الى القريه فشتبك معه في عراك عنيف حتى ظهر جندي شيطاني أخر وهوى بضربه من هروته على راس هنري فسقط دون حركه !!!


    يتبع
    اخر تعديل كان بواسطة » vemak في يوم » 30-12-2008 عند الساعة » 12:49

  19. #19
    سلاااااااااااااااااااااااام
    كيفك أخوي؟ان شاء الله بخير
    اعذرني على تأخري في الردdisappointeddisappointedتلك المدرسه اللعينهmadmad
    اولا البارت الي قبلوو
    كان جميلا خاصه انه يوجد مصاص دماء كم هذا رائع فانا احبهم
    اماأهذا البارت فهو ماذا اقول فكلماتي لن تستطيع اعطائه حقهgoooodgooood
    آه صحيح لاتقول ان رينوا ماتتcrycryارجوك خيب ظني
    انا متحمسه حقا للبارت القادمbiggrinbiggrin
    اسلوب القصه وفكرتها جميلان خاصه لتنوع الشخصيات وهذا ماأحبهgooood
    تابع وانا معك
    في الانتظار دوما
    في امان الله
    اخر تعديل كان بواسطة » قطعة 13 في يوم » 31-12-2008 عند الساعة » 08:54

  20. #20

    الوهم الاخير في صراع الجبابره - الفصل التاسع

    وادي ألامزون


    كرونس ... كرونس ... كروووووووووووووووونس !!!
    عد إلى وعيك أرجوك !!

    اضغط على الصورة لمشاهدتها بالحجم الطبيعي  







الاسم » 2m5h30o.jpg  



عدد المشاهدات » 71  



الحجم » 42.9 كيلو بايت  



الهوية	» 705269

    درت


    فتح كرونس عينيه ببطء ليجد أمامه صديقه الفارس درت وبجواره الصبي العملاق دادو وهو ممددا على السرير فأخذ يحاول النهوض وهو يتألم قليلا وقد التفت بعض الضمادات الطبية حول رأسه .... فأخذ ينظر في إرجاء المكان ..


    فقال :- درت !! أين أنا ؟
    ابتسم درت وقال:- حمد لله على سلامتك

    دخل جادو الى الكوخ وهو يحمل أناء من الماء فنظر إلى كرونس


    فقال جادو ساخرا :- هل استعاد وعيه أخيرا
    فرد كرونس بالقليل من الغضب :- أنت !!!
    فقال جادو مبتسما :- لم ارغب بقتلك يا فتى !!
    ثم قال:- لقد كان نزالا رائعا يا فارس الكاملة
    نهض كرونس من السرير باستغراب

    وقال :- درت كيف وصلت إلى هنا !!؟ وماذا حدث معك ؟ وأين لين ؟؟
    فرد درت سريعا :- عندما بدأت القتال مع العملاق وأنت ذهبت لتساعد لين التف حولي الكثير من العمالقة فقدت وعي بضربه واحدا منهم فظهر جادو وساعدني ...ثم حملني إلى هنا !!
    قال كرونس :- لكن لم أجدك منذ وصولي هنا !!؟
    ضحك درت قائلا:- لقد كنت ممد مثلك على هذا السرير عند وصولك !
    قال جادو مبتسما :- كفى عن النقاش وتعالوا إلى الخارج فالطعام جاهز

    خرج الجميع من الكوخ وجلسوا حول النار و فوقها اناء الطعام فأخذا جادو يضع بعض الحساء ويقدمه لكرونس ودرت ودادو فنظر جادو بسخرية إلى دادو

    وقال :- مرحبا بابن زعيم العمالقة
    رد دادو بغضب :- أنت شرير كبير !!
    ضحك جادو وقال :- ومن أخبرك بذلك ؟
    رد دادو :- أبي .
    فقال جادوا:- أبوك رجلا طائش لا يعرف مصلحه نفسه وشعبه !
    قال دادو بغضب :- لا تقل عن والدي هذا !!
    فقال درت وهو يتناول طعامه:- هل تعرف والده يا جادوا ؟
    رد جادو وهو يحتسي القليل من الحساء:- اجل ..... لقد كنا صديقين قبل عشره سنين !!!
    قال كرونس :- ولماذا يطلق عليك بسم الشرير أذن ؟
    رد جادو :- لقد وقع خلاف بيني وبين كونجلو قبل عشر سنين بسبب التنينات !!
    فقال كرونس :- وما هي ألمشكله ؟
    رد جادو :-التنينات مخلوقات مسالمه ولكن كونجلوا يريد القضاء عليها !!
    قال درت:- ولماذا ؟
    فرد دادو غاضبا :- لان التنينات تأكل محصولنا !!
    قال كرونس لجادوا :- ولماذا تدافع عن التنينات ؟
    رد جادو بزهو وفخر :- هذا لاني فارس التنين !!!
    فقال درت باستغراب:- فارس التنين ؟
    قال جادوا بفخر عامر:- اجل !
    ثم قال وهو ينظر إلى السماء بقليل من الاسئ :- في يوما من الأيام أنقذت التنينات فيه شعبي !
    قال كرونس :- وأين شعبك الآن ؟ أراك تعيش وحيدا !!!؟
    رد جادوا :- إنا أخر من بقي منهم !!
    هوت الكلمة على مسامع الجميع بشيء من الرهبة !

    فقال درت :- لماذا .... ماذا حدث لهم ؟
    صمت جادوا لحظه ثم قال :- أرجوكم لا أريد الحديث عن هذا ... فالذكريات تؤلمني حقا
    رد درت:- حسنا حسنا !!!
    نظر كرونس إلى الأرض وهو يقول لنفسه :- ما سر هذا الرجل ولماذا يعيش وحيدا هنا ؟؟
    قال جادو مبتسما :- أتعلم يا كرونس ! لديك مهارة غير عاديه في القتال لقد أعجبتني حقا !
    رد درت وهو يغمز عينه :- هذا لأنه الأول في فرسان الكاملة والفارس الثاني بعد القائد سيفروث
    قال كرونس مبتسما لجادو :- لولا تلك الضربة السحرية لهزمتك !! لم أكن اعلم انك تتقن السحر
    رد جادو :- لا ... ليس سحرا ... بل مهارة .... يلزمك استخدام قوتك الداخلية لتصنع مثل هذه الضربات !!
    ثم قال :- أنها ضربه التنين القاطع !! هذا الضربة ورثتها تقنيتها من أجدادي ..
    قال كرونس بقليل من الدهشة :- جميل جدا ...

    وراح الحديث يطول بين الجميع لينشئ صداقه حميمة وقويه بين كرونس ودرت وجادو وكذلك الصبي الصغير دادو ابن زعيم العمالقة كونجلوا وبعد مده من الحوار الحميم والطويل...

    قال درت :- جادو لماذا لا تأتي لتعيش معنا في مملكه الحرية ؟
    رد جادوا :- لا أستطيع ترك موطني فعلي حراسه مدخل موطني !!
    قال كرونس :- وأين هو موطنك ؟
    رد جادو بخبث :- هذا سر !!
    فقال كرونس مبتسما :- وهو كذلك .... يا فارس التنين !!
    قال درت:- كيف تعيش وحدك في هذا الكوخ وفي مثل هذا المكان الخطير ؟
    رد جادو مرحا :- المكان جميلا هنا ولدي صديقي التنين دراجو يواسيني وحدتي ..
    فرد درت:- حياتك صعبه..
    قال جادو :- ما دمت أكل واشرب وأقاتل فلا باس بذلك ...
    فقال مرة ثانيه :- كرونس أين وجدت دادو ؟
    رد كرونس :- لقد ساعدته من نمله عملاقه كانت تهاجمه !!
    فقال جادو لدادو بقليل من التوبيخ :- ينبغي عليك إلا تخرج من قريتك يا صبي !ولا ستهلك !!
    قال كرونس سائلا :- جادو ... الم ترى فارسه ترتدي زيا مثل زى وشعرها أورق طويل تدعى لين ؟
    فقال جادو باستغراب :- لا ..
    قال كرونس :- درت علينا البحث عن لين وعن الحكيم لونس !!
    فقال درت :- إنهما في قبضه العمالقة ...!
    فرد دادو :- أبي لا يؤذي الغرباء
    قال درت بغضب :- ولماذا خطفهما أذن ؟
    رد دادو :- لا اعلم ..
    نظر كرونس إلى درت بغضب وقال :- درت لا تخاطب الصبي هكذا فهو ليس المسؤل !! وإنما والده !!!
    قال جادو :- لا تقلقوا سأخوذكم إلى قرية العمالقة !!
    فرح درت قائلا :- حقا !!
    وفجئه نظر جادو الى الإناء الذي على النار والدخان يتصاعد منه

    فقال بغضب :- هممممممم سحقا لهذا المخلوقات دائما تقلق حياتي !!
    فستغرب كل من كرونس ودرت ودادو من قول جادو المفاجئ
    فقال درت :- جادو ..؟ ماذا هناك ؟
    وقف جادو وهو يطلق زفره حاره ثم قال :- سترى الآن يا درت !
    ثم قال :- دادو ادخل إلى الكوخ بسرعة !!
    نهض كرونس بسرعة يتلفت حوله بسبب قول جادو ونطلق دادو يدخل الكوخ ويغلق الباب خلفه !!
    فقال درت بشي من الخوف :- ماذا هناك يا جادو ؟؟
    فقال جادو بسخرية وهو ينظر إلى الأشجار :- كرونس ... درت استعدا فلدينا ضيوف يريدون تناول الطعام معنا !!!
    قال درت متعجبا :- ضيوف ؟

    فخرج ذلك العقرب العملاق والضخم من بين أوراق الأشجار الكبيرة متجها نحوهم ثم خرج واحدا أخرى وثالث ورابع !!! أربعه عقارب كبيره بلونها الأصفر المخيفة تتجه بشراسة إلى وجبتها ...وهم جادو وكرونس ودرت

    صرخ درت وهو يستل سيفه :- يا الهي ما هذا ؟

    فوقف كرونس بسيفه بجوار جادو لمواجهه تلك العقارب العملاقة .. ووقف جادو أمام العقارب وهو مكبلا يديه أمام صدره وكأنه لا يعرف معنى الخوف ... وسيفه خلف ظهره

    فقال جادو ساخرا :- هذه المخلوقات تعكر صفو حياتي ... كلما أطبخ تأتي لتقلقني في طعامي !!

    و فجئه وثب احد العقارب نحو جادو ! فوثب جادو نحوه أيضا !!

    كان مشهدا مذهلا امام درت وكرونس فلم يروا تهورا كهذا من قبل فقد التمعت عيني جادو ببريق مخيف وكأنه هو من يريد افتراس العقرب العملاق !! وستل جادو سيفه في الهواء ليغرسه بين عيني العقرب الذي أطلق فحيح عاليا وسقط على الأرض هامدا بدون حركه !!

    هوى العقرب الثاني بإبره ذيله السامة والمميتة نحو درت فجاءت ضربه سيف كرونس لتصد ضربه العقرب فنقطع ذيل العقرب وسقط على الأرض وهو كرونس بضربه ثانيه على راس العقرب ليخترق سيفه جسد العقرب واندفعت الدماء الصفراء منه ويسقط جسده بلا حركه التحم درت مع العقرب الثالث واخذ يكيل له العديد من الضربات فقطع أرجله وبضربه سريعة غرس سيفه في جسد العقرب الثالث الذي همد عن الحركة بعد ضربه درت ...وقف كل من جادو وكرونس ودرت بجوار بعضهم أمام العقرب الأخير


    فقال درت بعصبيه:- حقا انه مكان جميلا.... يا جادو ..!!!
    فرد جادو ساخرا :- ولماذا كل هذا الخوف ... أنها مجرد حشرات عملاقه !!
    فاعاد جادو سيفه إلى غمده خلف ظهره

    ثم قال بابتسامه ساخرة :- لندع هذا الأخير لصديقي دراجو !!!
    فوضع جادو أصباعيه في فمه وأطلق صفاره عاليه .... فجئه

    هبت تلك الرياح القوية على وجوه الثلاثة ليظهر فوقهم ذك التنين الأخضر الكبير وهبط بعنف ووقف بجوار جادو ...
    قال درت بذهول :- يا الهي ما هذا التنين الكبير !!
    أخذت الدهشة تغمر وجه كرونس مما يراه ... فنظر جادو إلى العقرب الأخير
    فقال :- عليك به يا دراجو !!

    اضغط على الصورة لمشاهدتها بالحجم الطبيعي  







الاسم » drago.jpg  



عدد المشاهدات » 182  



الحجم » 48.8 كيلو بايت  



الهوية	» 705268

    التنين دراجو


    نظر التنين الأخضر الكبير إلى العقرب وفتح فمه ليطلق زئيرا عاليا ثم فتح فمه مره ثانيه ليطلق لسان طويلا من اللهب الناري ليحرق به العقرب الأخير كليا فجعله كتله متفحمة !!
    اخذ جادو يصفق بيديه قائلا :- عملا رائع يا دراجو ...
    فنظر دراجو إلى جادو وهو يصدر صوتا حميما هادئ نحو رفيقه ...
    قال كرونس مندهشا :- هل هذا هو صديقك درجوا ؟
    رد جادو بزهو :- اجل انه تنيني .... دراجو !!

    اخذ دراجو يرفرف بجناحيه مستعد لطيران فارتفع عاليا والرياح القويه تعصف وجه كرونس ودرت بسبب جناحيه الكبيرين و انطلق التنين عائدا أدراجه حتى اختفى بين الجبال ...


    فقال كرونس بدهشة :- لديك صديقا مميزا يا جادو !!
    ابتسم جادو لذلك فقال درت والذهول لا يفارق وجهه :- كرونس لنجد لين والحكيم لونس ولنخرج من هنا !!
    ضحك جادو فقال :- أذن .... لنذهب إلى حصن العمالقة يا رفاق...

    ونطلق الاربعه نحو ...
    حصن قريه العمالقه



    يتبع

الصفحة رقم 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  


 


مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter