مشاهدة النتائج 1 الى 16 من 16

المواضيع: قصة من تأليفي

  1. #1

    غمزه قصة من تأليفي

    هااااااااااااااي
    هذي اول مرة اكتب فيها قصة اتمنى ان تنال اعجابكم

    الصـــــــــداقه
    ببين خيوط الليل الدامس و القمر البارز و الموج الهائج تقف رغد يكاد اليأس أن يلون وجهها فيمحوا تلك البسمة
    المشرقة, و تبدأ الأفكار تتلاطم ببعضها البعض. الذكريات, الحزن, اليأس, الشوق, التعب.
    يكاد أن يتغلب على تلك الفتاة الطموحة للمستقبل التي لا تعرف شي أسمة يأس ألا أنة اختفى خلف السراب الدامس.
    فكيف لفتاة في مقتبل العمر أن ينهز كيانها فجأة؟؟
    و تبدأ الدموع الحزينة بأخذ مجراها و مع هذة الدموع تبدأ رغد بتذكر أجمل لحظات عمرها.

    رغد فتاة في لم تتجاوز 17 عشر من عمرها, متفائلة, طموحة, مفعمة بالحياة و خلوقة


    في أول أسبوع من العطلة الصيفية تتصل رغد بصديقاتها لتخبرهم عن برنامجها الصيفي لهذه السنة
    رغد: الووووووووو هاااااااااااااي
    احمد: الووووووووو هايات
    رغد: ممكن اكلم شهد
    احمد: بس لحظة أناديها
    شهد: الوووو
    رغد: شخبارج عساج بخير
    شهد: بخير دام أنتي بخير
    رغد: ما بطول عليج بس بغيت اخبرج عن برنامج الصيف لهذي السنة
    شهد: اهـــــــــــــــا
    و أخذت رغد تخبر شهد بالبرنامج
    شهد: واااااااااو البرنامج يجنن وايد حلوا....بس.......بس
    رغد: بس شنو ؟؟
    شهد: المشكلة.....أن....
    0


  2. ...

  3. #2
    رغد: أن شنو؟؟
    شهد: ان........أحنا السنة ناوين نسافر
    رغد و هي مندهشة: خسارة كان ودي تشاركيني في البرنامج هذي السنة بس يلا خيرها بغيرها ( و علامات الحزن على وجة رغد )
    شهد: رغد شنو فيج ؟
    رغد: سلامتج ما فيني شي
    شهد: ليكون زعلانة مني ترى و الله مو بيدي
    رغد: لا من شنو بزعل أنشاء الله السنة الجاية تشاركيني
    شهد: إنشاء الله آسفة رغد بس لازم اسكر أمي تناديني
    رغد: اوكي عيل بااااااااااي اكلمج وقت ثاني سلمي على أمج
    شهد: يوصل إنشاء الله باااااااااااي
    تغلق رغد الهاتف و علامات الحزن تغلف وجهها ذلك لان شهد ستسافر هذه السنة
    فجأة تطرق الباب أم رغد
    الأم: رغد... رغد... فتحي الباب
    و رغد في عالم الحزن لا تدرك ما يدور حولها
    و الأم تصرخ: رغد فتحي الباب رفيجتج شهد على التلفون
    أول ما سمعت رغد اسم شهد ألا بها تقفز من السرير و تفتح الباب
    رغد: الوووووووووووووو
    شهد: الوين وينج صار لي ساعة انتظرج
    رغد و هي مرتبكة: لا لا بس كنت أغير ثيابي بالغرفة آسفة على التأخير
    شهد: هذي المرة بسامحج بس مرة ثانية بوريج شغل الله
    رغد: ههههههههههههههههههههههه
    شهد: أقول
    رغد: قولي آمري
    شهد: ما يامر عليج عدو.. بس بغيت أجي بكرا الظهر بيتكم قبل لا أسافر
    0

  4. #3
    رغد باندهاش و حزن: شنو بتسافرين بكرا شلون
    شهد: هذا يلي صار
    رغد: حياج الله البيت بيتج تعالي في أي وقت
    (رغد و الدموع تملئ عينها )
    شهد: رغودة شنو فيج
    رغد: ما شي سلامتج
    شهد: بلى فيج شي ليش تصيحين
    رغد: من أنا أصيح من قال
    شهد: علي هذا الكلام ليش تصيحين
    رغد: لا ما أصيح بس مزكمة شوي
    شهد على الرغم من عدم اقتناعها: اهـــــــــــــا
    رغد: طيب يلا بااااااااااااااي بروح اتغذة
    شهد: اوكي بااااااااااااااي
    بعد انتهاء المكالمة تبدأ رغد بالبكاء: يا ربي شلون بعيش من غيرها ما اقدر عن فراقها دقيقة
    ظلت رغد تنتظر الصباح بفارغ الصبر لكي تلتقي مع نور دربها شهد
    تجهزت رغد لملاقات شهد بعد مرور الدقائق كأنها ساعات من الانتظار. دق الباب فسارعت رغد لفتح الباب
    و بعد ترحيب حار جلستا
    رغد: شخبارج شمسوية
    شهد: بخير و أنتي شخبار الزكام معاج
    رغد باندهاش: أي زكام......اها أية صرت أحسن اليوم.... أمس شربت عصير ليمون فصرت زى الفل على ما يقولون أخوانا المصريين
    شهد: هههههههههههههه الله يقطع سوالفج
    رغد: الحين الله يقطعهم أخاف بعدين تكلمين الجدران ههههههههههه
    شهد: أية و الله بنشتاق لسوالفج إلى ما تخلص
    رغد و الدموع تملئ عينيها: ما اعرف شلون بتحمل فراقج
    شهد: لا تخليني ازعل عليج أني خبري فيج قوية ما يهزج ريح خيبتي أملي فيج
    رغد: من قال شوفي عضلاتي لو اعطيج كف اوديج السند هههههههه
    شهد: يمة خرعتيني ابغي أمي
    رغد: أكيد اخرعج حزبالج عيل شنو أنا رغد و لا بلاش
    شهد تنظر إلى الساعة: بة تأخرت الوقت مر بسرعة يلا بروح
    رغد: أية و الله.... بنشتاق لج مافي تروحين و تخليني خلاص أنسى السفر خليج هنا معاي
    شهد: أقول خذي هذي
    رغد: شنو هذي
    شهد: هذي قلادة نصف القلب لج و الثاني لي هذا مشان ما تنسيني
    رغد لا تستحمل مواقف الوداع فتعانق شهد بقوة: الله لا يحرمني منج أنا أنساج أنسى الكل و لا أنساج يا الغالية
    شهد: رغودتي وين عضلاتج وين القوة ههههههههه
    رغد: في هذي اللحظات كل شي يهون
    شهد: حبيبتي رغودة تحملي بحالج زين ما زين بشتاق لج وايد
    رغد: و أني أكثر
    0

  5. #4
    و انتهى الوداع بالأحضان و الدموع و الشوق و الحزن و غادرت شهد. ظلت رغد أسبوع ملئ بالحزن و الدموع إلا ان طرق الباب فتحت شوق الباب فلقت رسالة بالاسم رغد
    طرقت شوق الباب على أختها رغد و كل العادة رغد بعالم الحزن و لا تعي من حولها
    شوق: رغد فتحي الباب عندي لج رسالة من..... احزري من من ؟؟ من ش ..ه...د... من شهد
    أول ما سمعت رغد اسم شهد و كان الدنيا ابتسمت في وجهها
    تفتح رغد الباب و تأخذ الرساله و أخذت قرأ الرساله و دموع الفرح تنزل على خديها

    مضمون الرساله:
    اكتب لكي هذة الرساله من صميم قلبي كم أنا مشتاقة لكي و في نفس الوقت خائفة من ردت فعلك فأنا أخفيت عنكي سر و قد حان الوقت لأبوح به لكي إنني........... إنني.....مصابة بالربو لذلك هذه السنة قد سافرت إلى الأردن لكي أتعالج عن هذا المرض تحملت و لكن نفذ صبري فقررت ان اجري عمله لكي أتخلص من ها المرض للأسف ان نتائج نجاح هذة العملية غير مضمونة.
    آسفة على عدم إخباري لكي بسر حياتي الذي خبأته طول سنوات صداقتنا اوصيكي بشي قبل ختامي للرسالة لا تقلقي على فأنا بخير بعد أسبوعان سأجري العملية ادعي لي ان اخرج من هذة العملية بسلام و إذا لو قدر الله و مت فلا تبكي على هذة وصيتي فانا لا ارجوا بعدها غير رضى الله و الجنة
    مع خالص تحياتي
    من شهد
    بعد ان قرأت رغد الرساله تزلت الدموع من عينها و تمنت في وقتها ان تكون بجانب صديقتها و لكن ما بيد حيله
    شوق: رغد شنو في الرساله ؟؟
    و رغد لا تتكلم فالغة الدموع طغيت على رغد إلى ان فقدت وعيها
    شوق تصرخ: رغد أصحيا شنو صار فيج رغد رغد ( لا حياة لمن تنادي )
    استعادت رغد وعيها و إلا بها في المستشفى
    رغد: وين أنا
    شوق: أنتي بالمستشفى
    رغد: ليش هو شنو صار ما اذكر شي
    شوق: أغمى عليج من بعد ما قريتي رسالة شهد
    تذكرت رغد فبدأت بالبكاء
    شوق: حبيبتي لا تصيحين ترى مو زين حق صحتج أنتي تعبانة لازم ترتاحين ( تفاءلوا بالخير تجدوه )
    رغد: ما أقد استحمل فكرة ان شهد يمكن تموت
    شوق: ليش تدعين على البنت إنشاء الله ما فيها إلا العافية
    0

  6. #5
    رغد: إنشاء الله
    بعد ثلاثة أيام خرجت رغد من المستشفى لكنها مازالت تفكر في صديقتها شهد. مر ثلاثة أسابيع أي ان شهد ستعود من الأردن.
    تجهزت رغد لملاقات شهد بالمطار حاملتا معها باقة من الزهور البيضاء و هي سعيدة لنجاح عملية شهد.
    وصلت شهد و إلا برغد تعانق شهد بقوة و يسيل على خديها دموع الفرح
    شهد: رغد ابغيج الليلة تجين معاي
    رغد مندهشة: وين ؟؟ و بعدين أنتي توج راجعة من سفر لازم ترتاحين
    شهد: لا بس هذا المشوار لازم نروحة اليوم
    رغد: اوكي إلى تشوفينة
    مرت الدقائق كأنها ساعات عند شهد و عندما حان الموعد دق الباب
    ففتحت شوق الباب.
    شوق: يا هلا بيج تفضلي
    شهد: لا أنا مستعجلة وين رغد
    شوق: دخلي على ما أناديها لج
    رغد: كاني ييت شلونج شهد
    شهد: الحمد الله يلا بسرعة السائق ينتظرنا
    رغد: اوكي يلا
    رغد و شهد في السيارة
    رغد: وين بروح أي مطعم
    شهد: أنتي بس تفكرين في بطنج
    رغد: هههههه عيل وين بنروح بنغازل بالمجمعات
    شهد: لا تستعجلين الأمور كذا ولا كذا بتعريفين
    رغد: أنزين بنشوف
    وصلت السيارة
    رغد: واااااااااااو منظر بياخذ العقل ههههههه
    شهد: يلا وصلنا
    رغد: ليش جاين البحر
    شهد: بسج أسئلة وتعالي وراي
    رغد: ليكون بتنتحرين هههههههه
    شهد: هههههههههههه لا هذا الشي كنت أفكر فية
    رغد: لا يا معودة لا تفكرين فية ما اقدر أعيش من دونج
    شهد: تراج طلعتي فضولية و أني ما اعرف
    رغد: هههههههههه يجوز
    شهد: وصلنا
    رغد: وااااااااااو منظر يجنن
    شهد: شوفي القمر و الموج سبحان الخالق
    رغد: منظر يفتح النفس
    شهد: تدرين أني لمن أكون متضايقة لازم أجي هنا أحس براحة
    رغد: أية و الله
    شهد: خلينا نتعشى هنا و نسولف و نلعب
    رغد: ليش لا
    0

  7. #6
    شهد: هههههههههه أي شي يخص البطن أنتي أستاذة لة
    رغد: حرااااام عليج أني بس كنت اعبر عن شعوري
    شهد: خلينا من مشاعرج الجياشة أقول شنو تبين تأكلين
    رغد: أي شي
    شهد: أني ابغي أكل عل شي نفسي تشتهية ابغي اشرب عصير موز و رمان و ليمون و جواف و ابغي أكل معكرونا و تكة و كباب و كبدة و بيتزا و اممممممممم بعد شنو ساعديني في الاختيار
    رغد: بل بل بل مين بياكل كل هالاكل
    شهد: أني بأكله
    رغد مندهشة: شنو ما سمعت
    شهد: قلت لج أني
    رغد: أكيد جنيتي في احد يأكل و يشرب كل هذا
    شهد: أية أنا
    رغد: شهودة ليكون في الأردن شالوا عقلج و حطوا لج عقل خروف
    شهد: لا عاد زوتيها ههههههههه
    رغد: طيب أنا بأكل معاج
    شهد: لا هذا بس لي ما ابغي احد يشاركني فية
    رغد منصدمة: اوكي براحتج أني بس ابغي تكة لحم و عصير ليمون
    شهد: بس و الله وفرتي
    رغد: عبالج أني مونيلكس
    شهد: لا ما قلت بس تعالي شنو قصدج
    رغد: سلامتج و لا شي
    شهد: عيل بروح أعطي السائق طلباتنا و الفلوس
    رغد: اوكي ( البنت عن جد جنت في احد يأكل كل هذا )
    شهد: خلينا نتمشى على البحر الجو يجنن
    رغد: فكرة حلوة
    رغد: شهودة عندي سؤال
    شهد: سألي
    رغد: مين راح يأكل كل هذا الأكل
    شهد: قلت لج أني راح أكلة
    شهد: خلينا من سالفت الأكل خلنا نستمتع بوقتنا
    رغد: أية و الله
    شهد: أية بقولج في الأردن
    رغد مأخذها الحماس: أية شنو صار
    شهد: يا الملقوفة شوي شوي علي
    رغد: أني اشك أن السالفة خطيرة
    شهد: يا الساحرة شلون عرفتي
    رغد: بطريقتي الخاصة
    رغد: طيب كملي
    شهد: الطبيب إلي عالجني
    رغد: أية شنو فية
    شهد: و الله انج ملقوفة.... صادوه هههههههههههههههههه
    رغد: كذا تلعبين علي أنا زعلانة منج
    شهد: بس بغيت اعمل جو آسفة ما كان قصدي
    رغد: صادوه هههههههههههههههههههه
    شهد: يا العيارة
    شهد: اكا التاكسي وصل يلا خلنا نروح ناخد الأكل
    رغد: ملهوفة على الأكل ههههههههههه
    شهد: ههههههههه أحس أني من زمان ما أكلت
    0

  8. #7
    رغد: هههههههههههههههه
    شهد: الأكل يشهى حياج الله
    رغد: لا شكرا عليج بالعافية
    شهد: الله يعافيج
    رغد: شوي شوي على الأكل ما بطير و بعدين أنتي توج طالعة من عملية
    شهد: ما يهمني
    رغد: لكن يهمني
    شهد: و أنتي شكو
    رغد: شنو شكو أنتي صديقتي الغالية
    شهد: اها
    رغد: أقول وين القلادة... أني لابستها من أول يوم عطيتيني إياها
    شهد: و أني كمان
    رغد: هذي رمز صداقتنا
    شهد: عسى الله لا يفرقنا
    رغد: إنشاء الله يومي قبل يومج
    شهد: لا تقولين كذا بعدين بتعذب بفراقج
    رغد: مثل ما عذبتيني بفراقج ههههههههه ( وحدة بوحدة )
    شهد: أحس شي قابض على قلبي
    رغد: سلامتج شهودة
    شهد: ماني قادرة أتنفس
    رغد خائفة: يا ربي شنو أسوي لحظة.... بابو ( السائق ) ألحقني شهد ما تقدر تتنفس اتصل بالإسعاف
    بابو: اوكي ماما
    رغد: شهودة استحملي شوي بعد شوي الإسعاف بجي
    شهد: ما اقدر بختنق
    رغد: يا ربي شنو أسوي
    شهد: ههههههههههههههه صادوه
    رغد: شنو كنت تلعبين معاي
    شهد: أية بس كنت ابغي اختبر مدى حبج لي ههههههههه
    رغد غاضبة: شنو أهي النتيجة يا فليسوفة زمانج
    شهد: النتيجة انج تموتين فيني هههههههههههههههههههه
    رغد تنظر إلى الساعة: أظن أن الوقت صار متأخر خلينا نرج البيت
    شهد: أية و الله بروح أنادي السائق
    رغد: هههههههههههه السائق راح ينادي الإسعاف
    شهد: من قال أني كنت متفقة معاه يا ذكية
    رغد: و الله طلعتي خطيرة ههههههههههههههه
    أوصلت شهد رغد إلى منزلها
    رغد: يلا باااااااااي
    شهد: بااااااااي
    شهد: لحظة ودي احظنج
    كان عناق شهد إلى رغد قويا
    رغد: وداعج حارة اليوم
    شهد: لأني بشتاق لج وايد
    خلدت رغد إلى النوم و لم تستيقظ إلا الثانية عشر على رنين هاتف المنزل
    شوق: الو خالتي
    شوق: بخير الحمد الله
    شوق: رغد لا نايمة
    شوق: شنو
    شوق: ليش ما خبرتونا
    شوق: اوكي الحين جاين بس مسافة الطريج
    شوق توقظ رغد
    0

  9. #8
    شوق: رغد رغد اجلسي شهد بالمستشفى حالتها خطرة
    رغد: شنو مين بالمستشفى؟؟
    شوق: شهد بالمستشفى يلا جلسي
    رغد تقفز من السرير و ترتدي عبايتها


    في المستــــــــشفى:
    رغد: خالتي شنو صار وين شهد؟؟
    أم شهد تغرق الدموع عينها: و الله يا بنتي ما اعرف شنو صار بس رجعت أمس من البحر دخلت الغرفة و نامت و الساعة خمس الفجر سمعتها تصرخ بختنق لحقوني و بعدين أخذناها إلى المستشفى هذا يلي صار يا بنتي
    لم تتحمل رغد الصدمة ففقدت وعيها
    استسقظت رغد الساعة الثامنة ليلا على همس أختها شوق و أمها
    شوق: يمة شنو نقول حق رغد أخاف يصير فيها شي لمن تسمع الخبر
    أم رغد: حبيبتي كلميها بالهداوة يمكن تتفهم السالفة
    شوق: اوكي عيل
    شوق: رغد حبيبتي
    رغد تقاطع شوق: شوق شنو صار حق شهد قولي لي بسرعة
    شوق متلعثمة: اممممممم شنو أقول
    رغد و اليأس يخيم على وجهها: لا تقولين إن شهد
    شوق: للأسف أية شهد ماتت
    رغد لم تستحمل الصدمة: لا أنتي أكيد غلطانة تأكدي زين يمكن مو شهد
    شوق و الدموع تملئ عينها: للأسف الخبر صج
    رغد: لا لا لا ألف لا
    و ألا بها تركض في أنحاء المستشفى باحثتا عن غرفة شهد
    رغد تمسك شهد بقوة: شهودة عن الدلع اجلسي أنا صديقتج رغد تكفين جلسي
    رغد و بعد الصدمة: لا لا شهد جلسي لا تروحين عني أني من غيرج ما أسوى شي شلون بعيش ما اقدر أعيش من دونج تكفين جلسي
    تخرج رغد من المستشفى هاربتا من كابوس موت شهد فتمشي في شوارع المدينة لا تعلم كيف يمكنها التخلص من هذا الكابوس.
    اتجهت نحو اخر مكان التقت فيه بشهد ( البحر ) لعلها تهرب من هذا الكابوس الذي ابتدأ مشورة من هذة اللحظة

    اتمنى ان القصة نالت اعجابكم
    انتظر ردودكم على احر من الجمر
    من
    اليون
    0

  10. #9
    0

  11. #10
    السلام عليكم
    بالفعل رواية رائعة متسلسلة بأسلوب يشد القاريء لمتابعة الأحداث...
    بدأت أقرأ السطور الأولى.. لاأخفيك بأنني مللت في البداية لكن أجبرت نفسي على قرائة القصة, وإذ بي أدخل الى جو قمتِ أنتِ ببناءِه ماعدت أرى أمامي سوى شهد ورغد . أخذت أتابع السطور, سطرا تلو سطر, لأجل معرفة مايلي وماقد يحدث...
    والنهاية فعلا كانت كالكابوس.
    شكرا لك على القصة الجميلة, لكن تسرعتِ قليلا في انهائها. وهل كان ضرورياً أن تموت شهد؟
    وأسألك مالمغزى من القصة؟ مافهمته هو الصداقة القوية, والقدر المحتوم.
    0

  12. #11
    السلام عليكم...

    قصة راائعة جدا أختي
    ولكني لا أستطيع أن أزيد على كلامHiragana smile

    ننتظر قصصك الرائعه

    المجـــ::@::ـــوله
    0

  13. #12
    شكرا يا
    saske و Hiragana و المجهوله على ردودكم الحلوة
    بنسبة الى اسألتك يا Hiragana
    اكيد كان ضروري ان تموت شهد لان من خلاها قدنا نعرف مدى كانت صداقتهم كانت قوية و مبنة على اساس قوي فالمن بتتكون صداقة لابد ان يكون هناك وفاء الى اخر نفس في الحياة و هذا تبين من خلال الاحداث و مغزلى القصة اكيد الصداقة القوية و اني حبيت اكتب القصة عن الصداقة لان في زمنا الحاضر ما عادي شي اسمة صداقة فالكل يدور عن مصالحة الخاصة نادرا ما تلقين الصديق المخلص
    و شكرا مرة ثانية على ردودكم المميزة
    من
    اليـــــــــــون
    0

  14. #13
    0

  15. #14
    0

  16. #15
    0

  17. #16
    0

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter