مشاهدة النتائج 1 الى 9 من 9
  1. #1

    ابتسامه من حمــــاة الصداقة إلى قائدهم الرائع : شكرا لك


    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    من حمــــاة الصداقة إلى قائدهم الرائع


    mn8


    "عندما نعيش لذواتنا فحسب، تبدو لنا الحياة قصيرة ضئيلة، تبدأ من حيث بدأنا نعي، وتنتهي بانتهاء عمرنا المحدود!...
    أما عندما نعيش لغيرنا، أي عندما نعيش لفكرة، فإن الحياة تبدو طويلة عميقة، تبدأ من حيث بدأت الإنسانية وتمتد بعد مفارقتنا لوجه هذه الأرض !!
    إننا نربح أضعاف عمرنا الفردي في هذه الحالة، نربحها حقيقة لا وهمآ، فتصور الحياة على هذا النحو، يضاعف شعورنا بايامنا وساعاتنا و لحظاتنا. و ليست الحياة بعدِّ السنين، ولكنها بعداد المشاعر. وما يسميه " الواقعيون " في هذه الحالة " وهما " هو في الواقع " حقيقة " أصح من كل حقائقهم!.. لأن الحياة ليست شيئا آخر غير شعور الإنسان بالحياة. جرد أي إنسان من الشعور بحياته تجرده من الحياة ذاتها في معناها الحقيقي! ومتى أحس الإنسان شعورآ مضاعفا بحياته، فقد عاش حياة مضاعفة فعلا...
    يبدو لي أن المسألة من البداهة بحيث لا تحتاج إلى جدال !...
    إننا نعيش لأنفسنا حياة مضاعفة، حينما نعيش للآخرين، وبقدر ما نضاعف إحساسنا بالآخرين، نضاعف إحساسنا بحياتنا، ونضاعف هذه الحياة ذاتها في النهاية!." سيد قطب

    نرجوا أن تقبل منا هذه الهدية الصغيرة ،من أصدقائك.........من حماة الصداقة
    ( من samuha و sleepmoon وsamozico و Anime Nutter )
    ( من yami yugi و Samurai و y.w.i و Syria و Captain Majid)
    من الجميــــع


    شكراً لـــــــك

    حمـــــــــاة الصداقة gooood
    mjZc26black_bros

    أصدقاء للأبــــــد


  2. ...

  3. #2
    كابتن ماجد... أشكرك كثيراً يا كابتن ... كثيراً جداً ... بقدر لا يتوقعه أحد ...

    لك جزيل الشكر

    و بالطبع أقبل هديتكم و أنا خجل و سعيد جداً جداً منكم ... و دموعي تغرق عيني فرحة بأصدقاء لا يمكن أن يجد الإنسان مثلهم ... أبداً

    لا يمكن أن يجد أبداً ..


    لذا أنا من يجب أن أشكركم على كل ما فعلتموه ...

    فأنتم رائعين جدا ..


    و أنا أقول للجميع ... لجميع من يقرأ هذا الكلام .. أني أشكرهم جميعاً ..

    و لجميع من أراد أن يشاركنا .. أقول له .. انظر أسفل توقيع الكابتن ماجد ..

    ستجد كلمة ( حماة الصداقة 2 ) اضغط عليها .. شارك معنا إن كنت تحب أن تصبح صديقنا أيضاً ..

    و أنبه فقط .. هناك أيضاً موضوع ( حماة الصداقة ) و قد جاء قبل ( حماة الصداقة 2 )

    و يفضل أن تقرأه



    و أكرر شكري لكم يا ...... يا أصدقائي ..

    أشكيكم لله
    attachment
    attachment
    [GLOW]بيـانكـــا[/GLOW]لن أخلف وعدي

  4. #3
    السلام عليكم.....

    كابتن ماجد.......يعطيك الف الف الف الف عافية......و شكرا لانك وقعت بأسمائنا كمان.....شكرا

    Zerocold......يا رب تعجبك ......انت تستاهل اكثر من هيك......و انت يمكن.......لأ اكيد تعرف كم نحترمك.....و نحبك كأخونا الكبير...و كصديقنا العزيز......و كألفريدو.........

    شكرا الك يا ألفريدو كمان مرة......

    [u]اصدقاء للأبد

  5. #4
    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    الصدافة ..... هو دنيا الأحلام
    فيه تبحر الروح الآفاق الوردية
    فيتجدد الأمل ....و تغني الحياة
    لتبقى الصداقة عالما لا ينتهي
    و ربيعا لا يذبله الخريف

    و ارجوا من الله تعالى أن يجمعنا تحت ظل عرشه


    و السلام عليكم ورحمة الله و بركاته

    أصدقاء الأبد gooood

  6. #5
    لاعليك اخي انت تستاهل

    صديقنا الكابتن ماجد قام بعمل رائع

    و انا اسفه جدا لتقصيري

  7. #6
    [Shadow]
    ومقذمة من الجميع الك يا احلى zerocold
    [/Shadow]



    [Glow]
    SamoZico
    [/Glow]
    نماذج الصور المرفقة نماذج الصور المرفقة اضغط على الصورة لمشاهدتها بالحجم الطبيعي  







الاسم » series_06_800.jpg  



عدد المشاهدات » 38  



الحجم » 23.1 كيلو بايت  



الهوية	» 10968   اضغط على الصورة لمشاهدتها بالحجم الطبيعي  







الاسم » SamoZicoice.JPG  



عدد المشاهدات » 32  



الحجم » 42.5 كيلو بايت  



الهوية	» 10969  


  8. #7
    شكرا لك اخي كابتن ماجد

    و يستاهل القائد اكثر من جذي على مشروعه الرائع









    و شكرا سلام المحب yami yugi
    f09fe9918dd9bd7271d9a5f3397ff51e

  9. #8
    يا أصدقاء ... أه بصراحة لا أدري ماذا أقول ...


    قد تكون عيناي لا تبكيان .. و لكن قلبي ما زال ينبض ...

    ما زال ينبض بذلك الحب الأبدي ..
    الحب الخالد .. إن شاء الله ..

    تهتز أوتار هذا القلب شوقاً لكم ...

    و أترككم و قد تركت قلبي عندكم ...

    و روحي معكم تطير محلقة مع كل واحد منكم ..

    لا تقدر على مفارقتكم ...

    تفكر فيكم و إن شغلت ..

    أصدقائي لئن شغلت بالخلد عنكم ... نازعتني إليكم في الخلد نفسي ..

    و طارت عيوني لأعلى السحاب تحرس بعد الله الصحاب ..


    و تبكي دموعاً لبعد الأحباب ..

    و تأمل يوما نجتمع به معاً ..

    جميعاً ... في ذلك البيت الجميل .. في ذلك المكان الرائع .. بين أشجار الصنوبر ..و ألوان الزهور ...

    نسير معاً بينها ..

    نسير في هدوء .. في محبة ..

    و ينسدل على أكتافنا بعض الأوراق و الحشائش المتدلية من أشجار ذلك المنزل ..

    و يرفع أحدنا تلك الأوراق عن كتفه برفق و حنان ..

    ليكمل سيره الهادىء معنا لنكمل ذلك الحديث الهادىء الجميل الذي كنا قد بدأناه جميعاً ..

    و لا .. لا تظن يا قارئنا العزيز أننا نحب الدنيا أو أغوتنا .. لا أبداً ..

    بل حيتنا الأبدية التي نريدها هي في أكناف الإسلام..

    الذي أنار حياتنا .. و دروبنا ..

    و سامحني .. سامحني لأنك لا تفهم قولي

    سامحني لأنك لاتعرف ما هو البيت أو كيف نعيش جميعاً ..


    أصدقائي فقط ... في حماة الصداقة هم من يفهمون ... فقط هم ...... أليس كذلك يا أصدقاء ...؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


    و إن أحببت يا قارءنا .. فشاركنا و دخل معنا .. لتصبح ... صديقنا .. و ليس صاحبنا أو زميلنا .. .. ستقول ما الفرق ؟؟؟ ادخل لتعرف و تميز


    ولم أكمل ..

    و بينما نحن في تلك المنطقة .. بين كل تلك المخلوقات ..

    الأشجار التي تتمايل في هدوء و رقة ..

    و الزهور التي تروي قصتنا للبشرية ..

    لتبقى ذكرانا .. ذكرى أصدقائي .. ذكرى بيننا لأب الذكرى ..

    بحر ترسو على شواطئه سفينة الأحبة ..


    و ذلك الجدول الصغير و الذي يصدر الماء في سيره فيه صوتاً يجعلنا نقول ( سبحان الله العظيم .. البديع )

    و عند همس الخرير ... من شفاه الغدير ...

    بين صمت الربى و الحقول ..

    ينتهي سيرنا ... لنجلس .. في مكان تلفه الأشجار من كل جانب ... بشكل يعزلنا عن العالم الخارجي ..

    ليبقينا في عالم أروع .. و أجمل مليون مرة ..

    عالم الصداقة ...

    و حينها .. ينطق أحدنا .. ليتكلم بصوت دافىء .. حنون .. لنبدأ حينها..

    نقاشنا .. حول أكثر قضية نحبها ...

    حول ما نعيش أنا و أصدقائي من أجله ..


    حول حلمنا ...

    حلمنا الذي سيعرفه كل من في الأرض يوماً .. لأنا لن نتخلى عنه حتى آخر واحد فينا ..

    حتى آخر كلمة لآخرواحد فينا ..

    حتى آخر قطرة دمع أو قطرة دم .. أو نفس لآخر واحد منا ..


    و نتحاور و نتكلم .. لنعرف كيف نخدمه ... كيف نفيده ....

    تتساءلون من هو ...؟؟؟؟

    إنه أغلى شيء لدي و لأصدقائي .. الذين لن و لم أرفض التخلي عنهم أبداً مهما حدث ... مهما حدث ..

    أنه الإسلام ..

    ديني و دين أصدقائي .. و .......... ودينكم . يا قارئينا ..

    أفلا تشاركونا ..



    أفلا تشاركونا لتعرفوا ما قصدي بالمنزل الكبير و الغابة الرائعة .. و تلك الأماكن الرائعة ..


    شاركونا .. و كونوا أصدقاءنا بدلاً من زملائنا ...


    شاركونا في مواضيعنا ..




    ( حماة الصداقة )

    ( حماة الصداقة 2 )

    على ستوديو ميجا تون ..



    شاكونا ... لتكونوا معنا في حلمنا أيضاً ..




    و أخيرا أصدقائي ... كل ما كتبته فهو لكم ...

    و روحي معكم .. قلبي يحضنكم ..

    و عقلي لا يترك ذكراكم ... لأنكم ..

    لأنكم الأفضل ..و

    و لأنكم




    أصدقائي ...

    يا أصدقاء ..


    حفظكم الله و رعاكم ..

    و أشكركم من كل قلبي ..

    يا صدقاء

  10. #9
    73

    روووووعة إبداع جديد من حماة الصداقة وبالتحديد من الأخ الكريم كابتن ماجد......

    سلمت يداك.....ولك جزيل الشكر .....على ذوقك المميز.....

    حقاً بطاقة رااائعة تعبر عن شكرنا العميق...لقائدنا المميز ألفريدو أو zero cold.....

    وفقكم الله جميعاً وهداني وإياكم إلى كل خير وفائدة ........

    وسنبقى......^^^أصـــــــــــــــــــــــــــــــدق اء للأبــــــــــــــــــــــــــــد^^........

    73

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter