مشاهدة النتائج 1 الى 3 من 3
  1. #1

    افراح الروح لسيد قطب / الخاطرة الثانية

    الخاطرة الثانية


    عندما نعيش لذواتنا فحسب، تبدو لنا الحياة قصيرة ضئيلة، تبدأ من حيث بدأنا نعي، وتنتهي بانتهاء عمرنا المحدود ...

    أما عندما نعيش لغيرنا، أي عندما نعيش لفكرة، فإن الحياة تبدو طويلة عميقة، تبدأ من حيث بدأت الإنسانية وتمتد بعد مفارقتنا لوجه هذه الأرض !!

    إننا نربح أضعاف عمرنا الفردي في هذه الحالة، نربحها حقيقة لا وهمآ، قتصور الحياة على هذا النحو، يضاعف شعورنا بايامنا وساعاتنا و لحظاتنا. و ليست الحياة بعد السنين، ولكنها بعداد المشاعر. وما يسميه " الواقعيون " في هذه الحالة " وهما " هو في الواقع " حقيقة " أصح من كل حقائقهم!.. لأن الحياة ليست شيئا آخر غير شعور الإنسان بالحياة. جرد أي إنسان من الشعور بحياته تجرده من الحياة ذاتها في معناها الحقيقي! ومتى أحس الإنسان شعورآ مضاعفا بحياته، فقد عاش حياة مضاعفة فعلا...

    يبدو لي أن المسألة من البداهة بحيث لا تحتاج إلى جدال !...

    إننا نعيش لأنفسنا حياة مضاعفة، حينما نعيش للآخرين، وبقدر ما نضاعف إحساسنا بالآخرين، نضاعف إحساسنا بحياتنا، ونضاعف هذه الحياة ذاتها في النهاية!.
    غــ dead dead dead ــزة


  2. ...

  3. #2

    ابتسامه

    السلام عليكم...!!!

    السيد قطب...هنيئا له بأنامله الفذة..هنيئا له بفكره الراقي ...!!!



    شكرا لوضع الخاطرة هاهنا...فكلام هذا الكاتب عادة مايحمل معاني عميقة صعب
    على أي شخص فهمها smile


    بوركت أناملك


    المراسلة الكرتونية الصحفية
    toony
    attachment
    Iam the same
    toongirl= m!ss.punk

  4. #3
    شكرا لك اختي ...

    لا تنسي قراءة الخاطرة الرابعة و الخامسة ........... حتى الاخيرة ..

    لك تحياتي .
    ...

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter